إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إلاهي (كيف لي بتحصيل الشكر ، وشكري اياك يفتقر الى شكر ) ............شكر العارفين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إلاهي (كيف لي بتحصيل الشكر ، وشكري اياك يفتقر الى شكر ) ............شكر العارفين

    اعوذ بالله من العدو المبين (1)، القاعد لنا الصراط المستقيم ، ولا يريدنا ان نكون من الشاكرين (2)
    الشيطان اللعين الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله الذي لا يبلغ مدحته القائلون . ولا يحصي نعماءه العادون . ولا يؤدي حقه المجتهدون (3)
    والصلاة والسلام على سادة الخلائق والمرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين
    ...............................................
    (1)لقرآن الكريم - كتاب الله تبارك وتعالى - ص 236 ( يوسف 5 )
    {إن الشيطان للإنسان عدو مبين }
    (2) كتاب الله تبارك وتعالى - ( الأعراف
    { قال فبما أغويتني لأقعدن لهم صراطك المستقيم ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ولا تجد أكثرهم شاكرين }
    (3) نهج البلاغة - خطب الإمام علي (ع) - ج 1 - ص14


    الاخوة الاحبة السلام عليكم
    من الواجبات الاكيدة على المؤمن حمد الله عز وجل وشكره على نعمه اللا متناهية
    حتى ان صلاتنا وصيامنا ومناسكنا كلها تدخل تحت خانة شكر المنعم

    {ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم وكان الله شاكرا عليما }

    {لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد}
    . .

    ولا يظنن احد ان الله محتاج الى شكرنا ، إنما فائدة الشكر هي لنا ونحن نستفيد منها :
    يقول تعالى : { ولقد آتينا لقمان الحكمة أن اشكر لله ، ومن يشكر فإنما يشكر لنفسه ، ومن كفر فإن الله غني حميد } القرآن الكريم - لقمان

    إذا الشكر لنا ونحن المستفيدون منه ادائا لحق المولى المُنعم بالنِعم الكثيرة علينا .

    ولكن هل تعلم حقيقة الشكر ؟؟
    هل تعلم ما هو تمام وكمال الشكر ؟؟
    انت شكرك الان مقبول من الله وستأجر عليه إن شاء الله
    ولكن الا تريد ان تشكر الله حق شكره ؟؟؟
    الا تريد ان تشكره باقصى درجات الشكر ؟؟

    إن حقيقة وكمال الشكر لله هي ان تعرف انك عاجز عن الشكر
    لماذا ؟؟؟
    لان نفس شكرك يحتاج الى شكر
    بمعنى ان التفاتك الى الشكر هو نعمة { ما اصابك من حسنة فمن الله ، وما اصابك من سيئة فمن نفسك }
    يعني ان الله وفقق الى شكره ، فهذه نعمة تحتاج الى شكر اخر
    وشكرك الثاني يحتاج الى شكر ، وشكرك الثالث يحتاج الى شكر ،...... الى ما لا نهاية

    بل حتى شكرك يكون باللسان ، واللسان من الله ، فيحتاج الى شكر ، والشكر الى شكر والشكر الى شكر .........الى ما لا نهاية
    كل شيء تأكله يحتاج الى شكر ، حبة الرمان تحتاج الى شكر ، وشكرك هذا يحتاج الى شكر .....الى اخره

    الخلاصة ان النعمة الواحدة من الله تحتاج الى شكر ، والتوفيق الى هذا الشكر للنعمة الواحدة يحتاج الى شكر ثاني ، والشكر الثاني يحتاج الى ثالث .....الى ما لا نهاية

    فكيف يا مسكين ستقدر ان تشكر الله
    اما زلت تظن انك تشكر الله حقا

    فلنترك الكلام الى ارباب الكلام ، وخزان الوحي والعلوم ، وائمة الهداة والعارفين بحقائق الامور
    إليك مناجاة الشاكرين من الصحيفة السجادية
    فعدا انها دعاء لشكر الله عز وجل
    إلا ان فيها من المعارف والعقائد مما يؤول الى معرفة الله اكثر وتنزيهه وتعظيمه
    ومعرفة حقيقة الشكر


    الصحيفة السجادية (ابطحي) - الإمام زين العابدين (ع) - ص 409 - 410

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إلهي أذهلني عن إقامة شكرك تتابع طولك ، وأعجزني عن إحصاء ثنائك فيض فضلك ، وشغلني عن ذكر محامدك ترادف عوائدك ( 1 ) وأعياني عن نشر عوارفك ( 2 ) توالي أياديك ( 3 ) . وهذا مقام من اعترف بسبوغ النعماء ، وقابلها بالتقصير ، وشهد على نفسه بالاهمال والتضييع ، وأنت الرؤوف الرحيم ، البر الكريم ، الذي لا يخيب قاصديه ، ولا يطرد عن فنائه آمليه ، بساحتك تحط رحال الراجين ، وبعرصتك تقف آمال المسترفدين ( 4 ) فلا تقابل آمالنا بالتخييب والإياس ، ولا تلبسنا سربال القنوط والإبلاس ( 5 ) . إلهي تصاغر عند تعاظم آلائك شكري ، وتضاءل ( 6 ) في جنب إكرامك إياي ثنائي ونشري . جللتني نعمك من أنوار الإيمان حللا ، وضربت علي لطائف برك من العز كللا ( 7 ) وقلدتني مننك قلائد لا تحل ، وطوقتني أطواقا لا تفل ، فآلاؤك جمة ( 8 ) ضعف لساني عن إحصائها ، ونعماؤك كثيرة قصر فهمي عن إدراكها فضلا عن استقصائها . فكيف لي بتحصيل الشكر وشكري إياك يفتقر إلى شكر ؟ ! فكلما قلت لك الحمد ، وجب علي لذلك أن أقول لك الحمد . إلهي فكما غذيتنا بلطفك ، وربيتنا بصنعك ، فتمم علينا سوابغ النعم ، وادفع عنا مكاره النقم ، وآتنا من حظوظ الدارين ( 9 ) أرفعها وأجلها عاجلا وآجلا . ولك الحمد على حسن بلائك ( 10 ) وسبوغ نعمائك ، حمدا يوافق رضاك ، ويمتري ( 11 ) العظيم من برك ونداك ، يا عظيم يا كريم ، برحمتك يا أرحم الراحمين .
    . . . . . . . . .
    . . . . . . . . . . . .
    ‹ 1 - عوائدك : معروفك وصلتك . 2 - عوارفك : إحسانك . 3 - أياديك : نعمك . 4 - المسترفدين : طالبي العطاء . 5 - الابلاس : الحيرة . 6 - تضاءل : تصاغر . 7 - كللا : أستارا . 8 - جمة : كثيرة . 9 - الدارين : دار الدنيا ودار الآخرة . 10 - بلائك : إحسانك وإنعامك . 11 - * * .
    . . . . . . . . . . . . . . .

    ايضا بعض الروايات :
    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
    الكافي - الشيخ الكليني - ج 2 - ص 98
    عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : فيما أوحى الله عز وجل إلى موسى ( عليه السلام ) يا موسى اشكرني حق شكري ، فقال ، يا رب ، وكيف أشكرك حق شكرك وليس من شكر أشكرك إلا وأنت أنعمت به علي ؟ قال : يا موسى الآن شكرتني حين علمت أن ذلك مني .
    . . . . . . . . . .
    روايات اخرى
    . . . . . . . . . . . . . .
    ميزان الحكمة - محمد الريشهري - ج 2 - ص 1487 - 1488
    وجوب الشكر على الشكر
    الإمام علي ( عليه السلام ) : من شكر الله سبحانه وجب عليه شكر ثان ، إذ وفقه لشكره ، وهو شكر الشكر

    عنه ( عليه السلام ) : تمام الشكر اعتراف لسان السر خاضعا لله تعالى بالعجز عن بلوغ أدنى شكره ، لأن التوفيق للشكر نعمة حادثة يجب الشكر عليها
    . . . . . . . . . . . . . .
    ايضا من نهج البلاغة :
    الحمد لله الذي لا يبلغ مدحته القائلون . ولا يحصي نعماءه العادون . ولا يؤدي حقه المجتهدون .........نهج البلاغة - خطب الإمام علي (ع) - ج 1 - ص14

    وفي الختام اخوتي الاحبة
    اعلموا ان من اهم الاشياء هي شكر الله عز وجل
    ولو كان هناك اهم منها لتسلط عليها عدونا المبين الشيطان الرجيم

    {إن الشيطان للإنسان عدو مبين }

    { قال فبما أغويتني لأقعدن لهم صراطك المستقيم ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ولا تجد أكثرهم شاكرين }

    ايضا اعلموا احبتي انه عندما تشكرون الله ليكن في بالكم اننا عاجزون عن الشكر تمام الشكر ، ليس بمعنى ان نترك الشكر ، إنما نشكر الله مع احساسنا باننا عاجزين ومقصرين لانا مخلوقين من ضعف ، والله نعمه لا متناهية
    فهذا هو الشكر الذي يريده الله منا ويتقبله باحسن قبول

    اسأل الله عز وجل بحق محمد وآله صلوات الله عليهم ان يحشرنا مع الشاكرين
    ويجعلنا منهم

  • #2
    اللهم صل على محمدو آل محمد

    الشكر لله و الحمد لله والحمد والشكر لله على شكره

    احسنتم اخونا الكريم

    تعليق


    • #3
      الحمد لله عدد ما كان وما سيكون
      الحمد لله عدد ما خلق و ذرأ وبرئ
      أجرك على الله أخي الكريم
      مسدد بأذن الله

      تعليق


      • #4
        اعزائي :

        مجنون بحب الحسين

        عبدة الرسول


        اسأل الله لي ولكم ان نكون من الشاكرين حق شكره

        اللهم لك الحمد والشكر عدد ما احاط به علمك
        اللهم لك الحمد والشكر كما تحب وترضى

        اللهم لك الحمد والشكر كما حمدك محمد وآل محمد
        وكما شكرك محمد وآل محمد

        تعليق


        • #5
          الله

          شكد صارلي ماقاريه موضوع روعه بمنتدى ياحسين
          بجد اشتقت الكم يااعزائي

          بارك الله بك على هيجي موضوع مفيد وكله بركة وثواب


          ياعلي


          نسالك الدعاء

          الغريبه

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة nosifatima
            الله

            شكد صارلي ماقاريه موضوع روعه بمنتدى ياحسين
            بجد اشتقت الكم يااعزائي

            بارك الله بك على هيجي موضوع مفيد وكله بركة وثواب


            ياعلي


            نسالك الدعاء

            الغريبه
            شكرا لك اختي الكريمة
            كلامك يحمس على اعطاء مجهود اكثر
            كونني رايت ان الثمار اتت اكلها ، ووجدت من يستسيغها
            واكسب الاجر من وراء ذلك

            حشرنا الله واياكي مع الشاكرين في درجات عليين

            تعليق


            • #7
              هل تعلمون اخوتي ما هي اعظم نعمة يجب شكر الله عليها
              هل تعلمون ما هو النعميم الذي سنسئل عنه كما في سورة التكاثر
              { ثم لتسئلن يومئذ عن النعيم }

              إنها ولية محمد وآله محمد صلوات الله وسلامه عليهم


              المحاسن - أحمد بن محمد بن خالد البرقي - ج 2 - ص 400
              83 - عنه ، عن عثمان بن عيسى ، عن أبي سعيد ، عن أبي حمزة ، قال : كنا عند أبي عبد الله ( ع ) جماعة ، فدعا بطعام مالنا عهد بمثله لذاذة وطيبا ، حتى تملينا وأتينا بتمر ، ينظر فيه إلى وجوهنا من صفائه وحسنه ، فقال رجل : " لتسئلن يومئذ عن النعيم " عن هذا النعيم الذي نعمتم عند ابن رسول الله صلى الله عليه وآله
              فقال أبو عبد الله ( ع ) : الله أكرم و أجل من أن يطعمكم طعاما فيسوغكموه ، ثم يسألكم عنه ، ولكنه أنعم عليكم بمحمد وآل محمد صلى الله عليه وآله . ورواه عن محمد بن علي ، عن عيسى بن هشام ، عن أبي خالد القماط ، عن أبي حمزة مثله
              . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

              هذه رواية من روايات عديدة في هذا المعنى

              نعم الاكل والشرب والولد الصالح والزوجة الصالحة والمال والجمال كلها نِعم من الله عز وجل
              ولكن اعظم نعمة هم محمد وآله صلوات الله عليهم

              تعليق


              • #8
                الحمد لله على كل شيء
                الحمد لله على كل حال

                تعليق


                • #9
                  للرفع

                  للفائدة

                  تعليق


                  • #10

                    إنها ولاية محمد وآله محمد صلوات الله وسلامه عليهم

                    بارك الله فيك اخي انا عبد عينيك ياعلي والذي كان معرفك سابقاً ( شيعي حقيقي )

                    بالفعل نعمة الولايه نعمة عظيمه نسأل الله ان يثبتنا عليها

                    اخي قل تواجدك كثيراً في منتدى العقائد نتمنى ان نرى مواضيعك ومشاركاتك

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة صدق اليقين




                      بارك الله فيك اخي انا عبد عينيك ياعلي والذي كان معرفك سابقاً ( شيعي حقيقي )

                      بالفعل نعمة الولايه نعمة عظيمه نسأل الله ان يثبتنا عليها

                      اخي قل تواجدك كثيراً في منتدى العقائد نتمنى ان نرى مواضيعك ومشاركاتك
                      اهلا بالاخ الكريم صدق اليقين مسدد باذن الله وقضى الله حوائجنا وحوائجك

                      تعليق


                      • #12
                        موضوع رائع جدا


                        لانه يستند الى دعاء اهل البيت عليهم السلام

                        وهو لب العربية وجوهرها وبلاغتها ومنتهى الذوبان في حب الله وطاعته

                        ولن تجد وهابيا هنا يعلق ويستحسن هذا الكلام الرائع

                        بينما تجدهم يغمضون عيونهم عن التوحيد الخالص هذا ويفتحون مواضيع

                        تتهم الشيعه بالعجمة و المجوسية!!!

                        لا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم

                        تعليق


                        • #13
                          اسعدني مرورك اخي تبا للباطل
                          مسدد باذن الله

                          تعليق


                          • #14
                            الحمد لله كما هو اهله
                            الحمد لله كما يحب ويرضى
                            على نعمته العظيمة وهم محمد وآله صلوات الله وسلامه عليهم

                            تعليق


                            • #15
                              حمدا لله على انعامه وآلائه
                              حمدا لله كما هو اهله
                              حمدا لله كما يحب ويرضى
                              حمدا لله كما حمده محمد وآله صلواته عليهم
                              وشكرا لله كما شكره محمد وآله صلواته وسلامه عليهم
                              الحمد لله بجميع محاميده كلها

                              اخواني الاحباء صدقوني الحمد نعمة كبيرة تجر عليك نعم وفوائد وتيسير امور ورزق من حيث لا تعلم
                              صدقوني
                              حتى في حالة تظن انك في محنة او بلاء او شدة
                              فاحمد الله عز وجل فكما هو معطي فهو المانع ايضا
                              والشدة والبلاء التي تتأذى منها هي لمصلحتك

                              - فلعلها لتمحيص ذنوبك ، فهل هناك نعمة افضل من تمحيص الذنوب في الدنيا قبل الاخرة

                              - او للفت نظرك الى شيء انت تفعله كمن يستهزء بانسان مثلا ويلا يلتفت بانه يؤذيه او ان الاستهزاء مؤذي ،فيبتليه الله عز وجل بمن يستهزء به ليشعر بألم الاستهزاء لعله يمتنع
                              والامثلة كثيرة .

                              - او ان الابتلاء والشدة هي عقوبة لك على ما تعمله من اذية وشرور لنفسك اولغيرك كالغيبة والنميمة والحسد وهو اكثرهم جذبا للبلاء لصاحبه { وما يصيبكم إلا ما كسبت ايديكم }

                              - او ان الابتلاء والشدة هي امتحان لك ، والامتحان إما لرفع درجتك ويكون ابتداءً من الله ، او انت الذي اوقعت نفسك به { احسب الناس ان يتركوا ان يقولوا آمنا وهم لا يفتنون } ، اي يختبرون( إذا لم تفهموا هذا المقطع الاخير فسأشرحه لكم وبه فوائد جمة تحتاج الى بعض الاسهاب)

                              وفي جميع الاحوال فقد يظن المرأ ان الشكر هو فقط في الرخاء ، ولكن صدقوني الحمد والشكر في البلاء والشدة افضل بكثير
                              فانت يجب ان تعلم بان الله عز وجل هو المعطي والمانع وهو الذي يبتلي وهو الذي بيده ان يترك الاشرار ان يؤذوك ، وبيده ان يمنعهم عنك .
                              والشكر في حال البلاء والشدة يزيدك معرفة وايمان وصقل لنفسك
                              وتاكد انك عندما تشكر الله على كل حال في الرخاء والبلاء وعند النعمة ، بعد معرفتك للحالات التي قدمناها وربما هناك حالات اخرى . صدقني فإن البلا ء سيرتفع وسيتبدل خيرا انشاء الله تعالى
                              لا تقل لولا فلان لم ابتلى ، او الحق على فلان ، فإنه { لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم }
                              فإذا الله حرمك ، فانظر في حياتك انت من تحرم ، وخاصة من لهم حق عليك
                              إذا ضربك احد ، فانظر انت من ضربت او تضرب
                              وهكذا
                              حاسب نفسك .
                              حتى تستطيع ان تعلم كيف تغير ما بنفسك

                              ولا تكن ممن قال الله تعالى عنهم { واما الانسان إذا ما ابتلاه ربه فاكرمه ونعمه فيقول ربي اكرمني ، واما إذا ما ابتلاه فقد عليه رزقه فيقول ربي اهانني }
                              صحيح انك ربما بلسانك لا تقول عند البلاء بان ربي اهانني ، ولكن ربما لسان حالك يقول هذا فاعتراضك النفسي او جزعك او خروجك بفكرك حين البلاء هو هذا المقال

                              فاشكروا الله اخواني على كل حال
                              فما من شيء من الله إلا وهو لنا خير
                              ولكن نحن الجهال

                              فسلموا امركم الى الله
                              واكثروا عند الشدة والبلاء من الحمد والاستغفار فتروا العجائب

                              والحمد لله رب العالمين

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

                              صورة التسجيل تحديث الصورة

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 04:58 PM
                              ردود 0
                              13 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 18-07-2020, 07:17 AM
                              ردود 4
                              46 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              يعمل...
                              X