إعـــــــلان

تقليص

للاشتراك في (قناة العلم والإيمان) عبر (الواتساب) إضغط هنا

وعبر (التلغرام) إضغط هنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

ياجوج وماجوج والسد

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ياجوج وماجوج والسد

    يأجوج ومأجوج كثيراً مانسمع بهم ولكن ماذا نعلم عنهم ؟
    أحببت أن أقدم لكم نبذه موجزه عنهم

    **من السلالة البشرية ولايخرجون إلا لهلاكها؟

    **مكانهم معروف.. وخروجهم مجهول؟

    **صغار العيون ذلف الأنوف صهب الشعور؟

    **أهانهم الله بافتراس حشرة النغف أجسادهم؟

    يأجوج مأجوج هاتان الكلمتان طالما سمعنا عنهما ولكن من هم ومن أين ينحدرون وماهي صفاتهم وماهي قصتهم ومتى سيخرجون؟
    هذا كله سنعرفه في موضوعنا التالي
    معنى الأسمين؟
    يأجوج مأجوج اسمان عربيان وقيل أعجميان..واشتقاق اسميهما من أجت النار أجيجا والأجاج؟
    هو الماء شـديد الملوحـة المحرق من ملوحتـه وقيل مـأجوج من مـاج إذا اضطرب

    ** اصل جنسهم**
    أصل يأجـوج مأجوج من البشر من ذرية آدم وحواء عليهمـا السلام وهمـا ذرية يافث أبي الترك ويافث من ولد نوح عليه السلام.

    ** صفاتهم **
    هم صنف من الرجـال يشبهـون أبناء جنسهم من الترك المغول صغار العيـون ذلف الأنوف صهب الشعـور عـراض الوجوه كأن وجوهـهم المجان المـطرقة (الدروع المستديـرة) رجـال أقويـاء لاطاقة لأحد بقتالهم.

    ** علامة خروجهم **

    خروجهم علامة على قـرب النفخ في الصور وخراب الدنيا وقيام الساعة.
    قال تعـالى ( حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ{96} وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ)الأنبياء:96-97.

    ومن سنة النبي أن زينب بنت جحش قالت:دخل علي النبي يومـا من الأيام فزعا خائفا وهو يقـول: " لاإله إلا الله ويل للعرب من شـر قد اقترب قد فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وعلق بأصبعـه الإبهام والتي تليهـا: فقلت :يارسـول الله :أفنهلك وفيـنا الصالحون؟ قال: نعم إذا كثر الخبث".

    ** افعالهم اذا خرجوا **
    إذا خرج المسيح الدجال وعاث في الأرض فـسادا فإن الله تعـالى ينزل المسيح ابن مريم ويقوم بقتل المسيح الدجال.
    وفي هذه الأثناء يوحي الله تعالى إلى المسيح عيسى عليه السلام: أني قد أخرجت عبادا لايد ان أحد بقتلهـم فحرز عبادي(لاتجعلهم يذهبون إلى ديارهم) وأن يذهبوا إلى الطور وهو جبل في فلسطين في بيت المقـدس, وبعد هذا الإيـحاء من الله عز وجل يدك الله سبحانه وتعالى السد الذي بنـاه ذو القرنين فيخرج يأجوج مأجوج فهم كما في كتابه:من كل حدب ينسلون , أناس أعـدادهم هائلة كـالنمل والجـراد إذا أتى لايستطيع أحد أن يحصيهم إلا الله. قال فـإذا خرجوا فيعيثون في الأرض فسادا. ويقتلون كل من يواجهـونه حتى أنهم إذا أتوا بحيرة طبرية في فلسطيـن قامـوا بشربـها الصفوف الأولى حتى إذا مدوا الصفوف الآخرة على هذه البحيرة قال بعضهم لبعض: لقد كان في هذا المـكان ماء, حتى ينتهـوا إلى جبل الخمـر وهو جبل قريب من بيت المقدس, فيصيبهم الغـرور والعجب في أنفسهم وفي قوتهم فيقول بعضهـم لبعض. قد قتلنا أهل الأرض, فهلم نقتل أهل السمـاء فيزيـدهم الله تعالـى فتنة وبلاء وضياعا فيرد الله عز وجل هذه السهام وهي مخضبة بالدماء ليزيد من فتنتهم وبلاءهم.

    ** دعاء المسيح **
    عندها يتجه المسيح عيسى عليه السلام وأصحـابه إلى الله فيلجـؤون إليـه ويتضرعون إليه ويرجون منه أن ينقذهم مما وقع بهم من البـلاء العظيم فيستجيب لهم عز وجل
    فيرسل على يأجوج ومأجوج النغف(وهو دود يكون في أنوف الإبل والغنم ) فهذه حكـمة من الله تعالـى أنه أهانهم بإبادة هذا الجبروت العظيم بحشرة صغيرة فيصبحون قتلى لأن هذا الدود يفترسهم بإذن الله تعالى فيـموتون ميتة واحـدة جماعية, وبنفس واحد, فتمتلئ الأرض بجثثهم ونتنهم حتى لايوجد موضع شبر إلا وقد امتلأ بجثثهم فيدعو عيسى عليه السلام وصحبه الله عز وجل أن يريح الأرض من أجسادهم ورائحتهم فيستجيب الله لدعواهم فيرسل على قوم يأجوج ومأجوج طيرا كأعناق البخت (الجمل) فتحمل هذه الجثث وتقوم بطرحها في مكان لايعلمه إلا الله تعالى.

    ** سد يأجوج ومأجوج **
    بنـاه ذو القرنين رحمه الله وكان ملـكا صالحا أعطـاه الله القوة الخـارقة والمعجزات فكان يسعـى في الأرض ويساعد عباد الله المؤمنين وعنـدما وصل إلى هذه القرية التي كانت بجـوار يأجوج مأجوج شكوا إلى ذي القرنين مايجدونـه من بطشهـم وفسادهم فقالـوا: (ياذا الـقرنين إن يـأجوج ومـأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل لك خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سـدا) أي إخراجا, أموالا, ذهبا, ولكن لتساعدنا على منع بطش هؤلاء المفـسديـن في الأرض فرفض أن يأخذ خراجا منهم, وبنى لهم هـذا السد العظيم.

    مكانه في المشـرق قال تعـالى(حتى إذا بلغ مطلع الشمـس) فعندما بلغ مطـلع الشمس وجد هذه القرية ولكـن أين مكانها بالتحديد فهو من علم الله..

    ** وصف السد **
    -بين جبلـين قال تعالى(حتى إذا بلغ بين السدين) والسدان:جبلان عظيمان.

    2-أنه من حديـد قال تعالى(اتوني زبر الحديد).

    3-أنه قد طلي بالنحاس المذاب.

    4-ارتفاع السد بلغ به ذو القرنين إلى رؤوس الجبلين قال تعالى(حتى إذا ساوى بين الصدفين) والصدفان رأسا الجبلين.

    لذا هذا السد رحمة من الله إلى وقت محدد ومعلوم, فإذا جاء هذا الأجل دك هذا السد.

    ** صفة خروجهم **
    قال رسـول الله : يحفرونـه كل يوم منذ أن بنى عليهم ذو القرنين هذا السد العظيم من الآف السنين إلى يومـنا هذا, وهم في كل يـوم يحفرونه حتى إذا كادوا يخرقونه قال الذي عليـهم رئيسهم: ارجعوا غدا. قال علـيه الصلاة والسلام:فيعيده الله كأشد مـاكان حـتى إذا بلغـوا مدتهم وأراد الله أن يبعثهم على النـاس قال رئيـسهم ارجعوا فستخرقونه غدا إن شاء الله تعالى. قال رسول الله فيرجعون (الغد) فهو كهيـئته حين تركوه فيـخرقونه فيخرجون على النـاس فيفعلون
    مايفعـلون.
    فسبحان الله ماأقسى تلك اللحظات وما أصعبها حين يظهرون ترتاب الأنفس ويزيد الخوف وترتعش القلوب لا إله إلا الله سبحانه هذا القدير جل جلاله وعظم سلطانه ربي إنا نسألك خير مافي دنيانا وخير مافي آخرتنا ربنا اجمعنا في الفردوس الأعلى اخوة في الله متحابين


    __________________

  • #2
    شـكراً جزيلاً وبارك ألله فيـك

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وال محمد

      اشكرك اخي الكريم على هذه المبادرة ..واسمح لي بهذه الاضافة

      من صفاتهم ايضا ان لهم آذان بفترشون باحداها ، ويلتحفون بالاخرى ، كما انهم ياكلون الاخضر واليابس حتى الطين ... اجارنا الله واياكم منهم .

      اختكم / نهر

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم
        كثرت الاحاديث في احوال ياجوج و ما جوج وصفاتهم.
        لكن اكثر اخبارهم المروية و صفاتهم هي اقرب للخيال من الحقيقة.
        لكن القرآن اخبرنا بان ياجوج و ماجوج حق و سيخرجون اخر الزمان.
        الحقيقة ان ما قرأناه عن ياجوج و ماجوج اكثره تعابير مجازية , لانه ماذكر عنهم في المرويات لا يمكن ان يكون صحيحاً..كافتراش اذانهم و غيرها من الامور.
        كما ان نقب السد لا يتطابق مع ما يروى عنهم ..فهو سد بين جبلين و ليس غطاء لحفرة, فذو القرنيين عليه السلام بنى سد و لم يسد عليهم حفرة , و كيف يعيش قوم يعدون بعشرات الملايين تحت الارض بدون ان يحس عليهم الناس او بذكرونهم بقصة او حتى باسطورة خيالية.
        الحقيقة ان ياجوج و ماجوج قد خرجوا..و هم قد خرجوا من اكثر من 60 سنة.
        فكلمة ياجوج و ماجوج هي اسماء عبرية و ليست عربية و قد تحدثت عنهم اسفار اليهود.
        و بعض العلماء اعتبر ان ذو القرنين هو الملك قورش الذي بنى السد في منطقة قد تكون في ايران او العراق او اذربجان او بلاد القوقاز - وهو الاقوى.
        فقوم ياجوج و ما جوج قوم مفسدون في الارض.....وهم من سيشرب بحيرة طبريا التي ستجف بسببهم.

        اليهود بعد السبي كانوا جماعات و قبائل و افخاذ , و ياجوج و ماجوع هم بعض قبائل اليهود و قد كانوا كثيري الافساد بالارض , فبنى ذو القرنين عليه السلام ( قد يكون فعلاً هو الملك قورش الذي اثبتت الدلائل الاثرية و الحفريات انه قد بنى سداً عظيماً في منطقة القوقاز او جورجيا ,و اعاد اليهود الباقيين الى فلسطين.
        نلاحظ تاريخياً ووفقاً لدلائل توراتية من ان اليهود انقسموا قسمين..يهود عادوا الى فلسطين...و الباقيين بقوا في وسط اسيا و شمالها, و من هناك انتقلوا للعيش في بلاد الروس و باقي المنطقة و يذكر بالقرأن (تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترا): إشارة تدل على أن ذو القرنين عليه السلام قد وصل إلى منطقة النهار فيها طويل بحيث لا يوجد ليل فتكون فيه الشمس ستة شهور لا تغيب،و هذا منطقي جداً, فان رحلة ذو القرنين الى الشمال بلاد البرد و الثلج لا بد ان تكون في الصيف حيث تتمكن جيوشه من تحمل صعوبة الطقس. فطول فصل الصيف لا يوجد ظلام حقيقي يستر الشمس فالليل لباسا كما قال عنه الله سبحانه.
        يعتقد بعض المؤرخين و الباحثين الغربيين و التوراتيين و بعض علماء و مؤرخي التاريخ العرب ان قوم ياجوج و ماجوج هم القبائل اليهودية العشرة المفقودة..و انهم مثل الخزر -والخزر شعوب جورجيا و القوقاز و شمال البحر الاسود, وهم قد يكونوا قد استوطنوا بلاد الخزر والبحر الاسود-وهذا هو سبب وجود يهود هناك-,و بعد اقامة الكيان الصهيوني اصبحوا اليوم دعامة الكيان الصهيوني المفسد في الارض.

        اما السد فقد يكون تعبير مجازي لامر اخر غير السد الذي بني من الحديد و النحاس.
        قد يكون السد قد دك فعلاً..او لم يدك بعد..لكن الخلاصة هو ان السد من علامات نهاية دولة ياجوج و ماجوج , و ان انهيار السد لن يكون بفعل ياجوج و ماجوج بل بامر الله -و الله اعلم - لانه سبحانه و تعالى قال و اذا جاء وعد ربك جعله دكاء ,و هذا يأخذنا الى الاعتقاد بان هذا السد قد يكون سور المسجد الاقصى الذي يحاول الصهاينة نقبه و تدميره من خلال الحفريات تحت جدرانه و اسواره, و هو الامر الذي يعتبر قمة فسادهم العقائدي و قمة التجرّء على المقدسات , لكنهم لن يستطيعوا ذلك , لكن الله عندما ياتي امره, و بنتيجة لحفرهم تحت المسجد الاقصى فان هزة ارضية خفيفة او زلزال عنيف قد يسبب هذا الانهيار فيكون بامر الله, فيكون بذلك قد تحقق الوعد الالهي و هو بداية زوال كيانهم المفسد في الارض.
        و قد يكون انهيار السد هو انهيار نظام القياصرة الروس , فنظام البلاشفة الذي اسقط نظام القياصرة هو اول من اعترف بالكيان الصهيوني و ساعده سياسياً و عسكرياً,فكان خروج الكيان الصهيوني الى العلن يعود فضله الاول لانهيار حكم القياصرة الروس , فالمعلوم انه في خلال حكم الكافر لينين لروسيا - وهو يهودي الاصل- قد قدم الكثير من التسهيلات لليهود بعد ان كان نظتم القياصرة الروس ينكل بهم , فقد كان اليهود من اول المتحمسين لانهيار دولة القياصرة و هم من كان يحاول هدم نظامهم و قد تمكن لينين اليهودي الاصل من ذلك.
        وقد يكون السد هو انهيار الاتحاد السوفياتي لاحقاً-الذي اصبح بعد موت لينين حليف للعرب فقلب المعادلة لزمن معين ازعج بذلك الصهاينة كثراً- و الذي بانهياره قوية شوكة الصهاينة-و لا يخف على احد اليد الصهيونية التي ساهمت بانهيار الاتحاد السوفياتي- فزاد من عربدتهم و اجرامهم و سيطرتهم على المنطقة و البلاد.
        وقد يكون السد هو امر يحول بين ان تتحقق للصهاينة امور معينة , وهم يحاولون هدمه و نقبه لكنهم لا يقدرون الا ان ياتي امر الله و يدك السد -و الذي قد يكون تعبير مجازي لمخطط ما -و بانهياره يظن اليهود انهم حققوا ما يريدون لكن امر الله يكون لهم بالمرصاد و يبدأ بانهيار السد نهاية كيانهم, يعني ينقلب عليهم كيدهم.
        و قد يكون السد انهيار نظام ما يقف في وجه سيطرة الكيان المطلقة على المنطقة- من الممكن ان يكون النظام في سوريا الذي بانهياره سيصل السفياني للحكم و هو ايضاً قريب للواقع, فالواقع ان دولة الشام كانت غالباً العقبة الاولى و الاخيرة لليهود و دولتهم, فبظن اليهود ان بانهيار النظام السوري المعادي لهم سيتمكنون اخيراً من بسط سيطرتهم المطلقة على المنطقة..لكن الله بالمرصاد يحكم السفياني فيظهر الامام الحجة عليه السلام الذي سيقضي على السفياني و على دولة ياجوج وماجوج.

        خلاصة:
        ياجوج و ماجوج اسماء عبرية لامراء من اليهود
        يعتقد البعض ان قوم ياجوج و ماجوج هم القبائل اليهودية العشر المفقودة و التي سكنت و استوطنت بلاد القوقاز و الخزر و جورجيا و شمال البحر الاسود و الذين هم اليوم اساس و دعامة كيانهم المصطنع في فلسطين.
        ياجوج و ماجوج هم قوم مفسدون في الارض, و هذا امر واضح وضوح الشمس فهم بفسادهم و اجرامهم يهلكون الحرث و النسل.
        ستجف بسببهم بحيرة طبريا , و هذا يحدث فعلياً و ستجف بحيرة طبريا في بضع سنوات نتيجة لاستغلالها المفرط من قبل اليهود و استغلال الينابيع و الانهار السصغيرة التي تغذيها.

        لديهم مخطط و هو نقب السد الذي قد يكون نظام دولة معادية لهم كنظام سوريا الاسد , او هو سور المسجد الاقصى او امر اخر.

        يظن قوم ياجوج و ماجوج ان بانهيار السد قد حققوا حلمهم..لكنه بالحقيقة سيكون الكابوس الذي سيقضي عليهم وهو هو امر و وعد الله.

        و نهاية الكلام ...العلم عند الله

        تعليق


        • #5
          معلومات رائعه عن يأجوج ومأجوج

          بارك الله فيكم

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم
            احب ان اضيف شيئأً في ما يتعلق عن السد.
            فالسد هو المانع الذي يصدهم عن تحقيق مرادهم و غايتهم, و قد يكون هذا السد هو السلطنة العثمانية -فهو احتمال جائز و ممكن ايضاً-, فمن المعروف انه و برغم فساد امور تلك السلطنة الا انها كانت العقبة الصلبة بوجه اقامة دولة الكيان على ارض فلسطين و قد كان السلطان عبد الحميد صلب الموقف في هذا الشأن فهو رفض التخلي عن اي جزء من الاراضي الفلسطينة رغم كل المغريات التي عرضت عليه.
            و ان انهيار السلطنة العثمانية يشبه لحد كبير انهيار حكم القياصرة الروس, فان مصطفى كمال هو بالنسبة لتركيا الحديثة لينين الاتحاد السوفياتي و كلاهما من اصول يهودية.

            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x

            رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

            صورة التسجيل تحديث الصورة

            اقرأ في منتديات يا حسين

            تقليص

            المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
            أنشئ بواسطة مروان1400, 03-03-2021, 01:17 AM
            ردود 0
            21 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة مروان1400
            بواسطة مروان1400
             
            أنشئ بواسطة مروان1400, 03-03-2021, 10:49 PM
            ردود 0
            17 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة مروان1400
            بواسطة مروان1400
             
            أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 03-03-2021, 03:57 PM
            ردود 0
            12 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة وهج الإيمان
            بواسطة وهج الإيمان
             
            أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 03-03-2021, 03:53 PM
            ردود 0
            6 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة وهج الإيمان
            بواسطة وهج الإيمان
             
            أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 03-03-2021, 06:50 AM
            ردود 0
            8 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة وهج الإيمان
            بواسطة وهج الإيمان
             
            يعمل...
            X