إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اللقاء ( 49 ) : مع الاخ لواء الحسين

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16

    تعليق


    • #17
      المشاركة الأصلية بواسطة لزوم مالايلزم
      السلام عليكم ورحمة الله

      عظم الله لكم الاجر

      السؤال الاول. مالذي تفتقدة في الغربه؟

      ......الثاني: ما الشيء الذي لفت انتباهك في الغرب وتمنيته في العراق؟

      .....الثالث: هل اماكن التبليغ هناك بالمستوى المطلوب ؟

      ....الرابع: موقف لن تنساه ؟

      ....الخامس: تحرير العراق فرح هل ام خيبت امل؟

      وشكرا لكم



      أخي العزيز لزوم مالايلزم
      و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
      حياك الله , شرفني تواجدك الكريم

      بالنسبة إلى سؤالك الأول :
      إن أكثر ما أفتقده في الغربة هو تلك الأجواء الروحانية التي حقيقتا و بكل صدق لم أجد ألذ منها في جوار مراقد أهل البيت عليهم السلام , فوالله هي قطع من الجنة , و كم أحن إليها , أسئل الله تعالى أن يمن علي بأن أزورهم دائما و أبدا و عن قريب و على معرفة حقة و صادقة .
      فمع الاسف الانسان عندما يكون في جوار هذه المنازل القدسية و يتعود عليها , ينسى أو يتناسى عظيم هذه النعمة , و قد يجحف أو يبخس حقها , فهنيئا لمن أدرك فضلها و أدى حق واجبها من الشكر .

      أما بالنسبة إلى السؤال الثاني :
      حقيقتا إلتزامهم بالنظم و الوقت , و كذلك الذي أكبرته و تمنيته حقا في بلداننا هو إخلاصهم في العمل , يعني لم أجد لحد الساعة من يغش في عمله , و هذا لا يعني أن لا وجود لمثل هؤلاء , و لكن النسبة جدا قليلة , فتجدهم جادين في عملهم , يخرجون ساعة الخامسة أو الرابعة صباحا مع البرد و سوء الاحوال الجوية و لكن يؤدون عملهم على أحسن ما يكون , حقيقة أفتقد مثل هذه الروحية في بلداننا

      أما السؤال الثالث :

      فالحمد لله المجالس قائمة , أما إن كنت تريد الكيفية , فالمجالس سواءا هنا أو سواءا في بلداننا ليست ترتقي إلى المستوى المطلوب فعلا , مع أن ما هو موجود هو ضروري و لا بد منه , و لكن المباحث المطروحة في هذه المجالس يجب أن تأخذ طابعا أعمق و بعيد عن الروتينية , و يجب أن يتم توجيه شباب الشيعي أكثر إلى أهل البيت عليهم السلام ليُكوّن علاقة و رابطة خاصة مع أهل البيت عليهم السلام مبنية على حكمة و معرفة بأهل البيت عليهم السلام و مقاماتهم و مشروعهم و سلوكهم الشريف , أما بنحو عام فهذه المجالس هي نعمة من الله لا سيما و في هذه الغربة , و هي مجمع قلوب محبين الأئمة عليهم السلام .

      السؤال الرابع :

      في بداية خروجي من بلدي لم أكن أهتم بالدين و العقيدة , بل كنت أبحث في أمور أخرى قد لا تكون ذا صلة قريبة بالدين , و لهذا كانت ثقافتي الدينية ضئيلة , أتذكر في أول أيام دخولي إلى هذا البلد الذي أدرس فيه الآن , أدخولني في كمب , كنت وحيدا , و لم أجد من أتحدث معه فأغلبهم من جنسيات أفريقية و غير عربية , حان وقت الصلاة فقمت و على عادتي للصلاة فوضعت التربة الحسينية على الارض و توجهت إلى القبلة فصليت , كان هناك شابا لبنانيا لم أكن أعرفه من قبل كان يراقبني إلى أن أتممت صلاتي , فذهبت إلى سريري , و إذا به يأتيني و يقعد بجانبي بادرني بالعربية , سعدت كثيرا بأن وجدت من أستطيع أن أتكلم معه , سئلني عن إسمي و بلدي و غير ذلك من الأمور إلى أن قال أنت شيعي أليس كذلك ؟ قلت نعم , قال لي لماذا تسجد على التربة , هذا لا يجوز هذا فيه شرك , فأنت تسجد على حجر كما كان يسجد المشركون لأصنامهم , لم أحر جوابا على سؤاله لماذا أسجد على التربة , لأني و طوال عمري الذي كنت قد قضيته في بلدي لم يكن قد خطر ببالي هذا السؤال , لماذا أسجد على التربة , و عندما رأني حائرا عن الإجابة تجرأ أكثر , فقال لي لماذا أنتم الشيعة هكذا , أليس الإمام الحسن عليه السلام صالح معاوية بن أبي سفيان و إنحلت القضية , فلماذا أنتم لا ترضون بحكمه , حاولت الإجابة دفاعا عن معتقدي بما أملكه من ثقافة ضئيلة و لكن لم تكن تلك الثقافة كافية في ردعه , فحاولت تغيير الموضوع , و لكن هذه الشكوك التي أدخلها في ذهني لم تكن لتفارقني , عزمت عند ذلك أن أدرس عقيدتي من الأول , و أن لا أكون شيعيا على الوراثة , بل شيعيا عن معرفة و بصيرة , و سبحان الله تهيئأت لي كتب لا أدري كيف وصلتني و كيف جائتني و أنا في ذلك المكان النائي , بدأت في قرآءة كتاب ليالي بيشاور , فقراته في ظرف ثلاث أو أربعة أيام , و أخذني هذا المنهج بقرآءة مزيد من الكتب و التفحص فيها , إلا أن سلمت نفسي و إطمئنت بصحة منهجي و أنا أفتخر حقيقتا اليوم بموالاتي لمحمد و آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين و البراءة من أعدآئهم لعنهم الله أجمعين .
      و إذا لم تكن لي حصيلة من غربتي هذه إلا حصولي على هذه المعرفة بأمور ديني و عقيدتي , لكان ذلك كافيا لخير الدنيا و الآخرة . و حقيقتا عرفت حينها معنى قوله تعالى " عسى أن تكرهوا شيئا و هو خير لكم " و الحمد لله رب العالمين , و إني واثق بأني إذا كنت باقيا في بلدي لكنت لحد الساعة بعيدا عن المعارف الإسلامية , و لكن الله أكرم و أرحم بعباده , هو أرحم بعبده من الأم الرؤوف بإبنها .

      السؤال الخامس :

      تحرير العراق كانت نعمة , و هي إن شاء الله بدايات تمهيدية لظهور إمامنا الحجة عجل الله فرجه الشريف , و ما حصل كان مكر من الله بأن شغل الظالمين بالظالمين , و نسئله أن يخرجنا من بينهم سالمين , لكل شيئ ثمن , لابد لنا من دفعه , و الكرامة و الحرية أيضا , أنا مناهض لبقاء قوات الإحتلال , و لكني لست أرى إزاحتهم للصدام و زمرته خيبت الآمال , إذ أن كابوس النظام البعثي الصدامي كان أسوا و أمقت من النظام الحالي , مع أني و بصريح القول لا أرى الزمرة الحاكمة اليوم على العراق إلا خونة و سراق قوت الشعب و لا أرى فيهم أهلية بأن أعطي ثقتي إليهم مرة أخرى , و مع الأسف أقولها دور المرجعية لم تكن بتلك القوة التي كان من المفروض عليها أن تكون في توجيه الشعب و المطالبة بحقوق الطبقة السحيقة .
      و لكن كيفما كان أقول " عسى أن تكرهوا شيئا و هو خير لكم " و " فعسى ان تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه
      خيرا كثيرا "
      و إني أعتبر هذه المكاره هي تمخضات المرحلة القادمة و الممهدة لظهور إمامنا الحجة عجل الله فرجه الشريف , و مع هذا لا أخلي المسؤلية عن تلك الزمرة التي خدعت الشعب و سرقت قوته و تكالبت على المناصب و المنافع أبدا , و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

      اللهم عجل فرج وليك

      يا علي



      تعليق


      • #18
        المشاركة الأصلية بواسطة محمد من العراق
        بسم الله الرحمن الرحيم
        نعزي إمامنا صاحب الزمان وجميع الإخوة المؤمنين باستشهاد باب الحوائج موسى بن جعفر عليه السلام
        الأخ الفاضل ، مرحبا بك ضيفا عزيزا ونأمل أن يتسع صدرك لأسئلتنا
        1- في أي قسم وأي مرحلة أنت حاليا
        2- برأيك إذا قرر أحد طلبة الجامعات العراقية إكمال دراسته في الخارج فهل سيعاني بسبب اختلاف المستوى بين الجامعات العراقية والغربية ؟
        3- اشلونكم ويه الحر وانقطاع الكهرباء
        والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


        حياكم الله عزيزي محمد شرفني حضورك وفقك الله لكل خير و أسعدك الله في الدارين بحق محمد و آل محمد الأطيبين الأطهرين صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين

        بالنسبة إلى أسئلتك الكريمة

        1- أدرس في قسم الهندسة المدنية عمران , و باقي على إتمام دراستي إن شاء الله سنة و نصف تقريبا , نسئل الله بحق محمد و آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين أن يسهلها علينا و على جميع المؤمنين من شيعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه

        2- نعم , هذا شيئ أكيد , فهناك إختلاف كبير في المستوى , ولكي أكون دقيقا أكثر , إنهم يتعمقون أكثر في القضايا النظرية , و كذلك بالنسبة إلى القضايا العملية فإن نظامهم و طريقة تعاملهم كفريق يعتمد على آليات مغايرة لما في بلداننا , و خصوص عملي كمهندس مدني , فإنهم يعتمدون في أغلب المشاريع على قطع جاهزة بعكس عملنا في بلداننا حيث ان أغلب القطع تُصب و تُعمل في المشروع نفسه , و هذا العامل يؤثر كثيرا في الوقت و النوعية . و لكن بشكل عام , إذا جاء الطالب إلى هنا فإنه سيعاني فترة ما بين سنة إلى سنتين حتى يتأقلم مع الوضع , فإذا تأقلم , ستكون الموانع أقل و المشاكل أسهل إن شاء الله , و لكن يجب أن يكون مُجدّا في دراسته و غير هامل لها منذ أول يوم بل أول ساعة من شروعه في الدراسة .

        3 - حقيقة عندما قرأت سؤالكم الثالث , بادرتني غصة في قلبي , إذ أرى إخوتي محرومين في هذا الحر الشديد من أبسط حقوقهم مثل الماء و الكهرباء , و العراق أغنى بلد في العالم بثرواته الطبيعية , تعسا لمسؤلينا تعسا لمن سرق قوت الشعب تُعسا , ليت كان عندهم الانسانية الكافية بأن يُفكر أكثر في خدمة شعبه بدل خدمة بطنه و شهوة مناصبه , إنا لله و إنا إليه راجعون , عموما و لكي لا أخلي سؤالك دون جواب أقول بأن قد لا تصدقني أن في بعض الأيام تكون درجة الحرارة هنا أشبه بحرارة أشهر الصيف في العراق , و لكن مع كل هذا فإني يعز علي بأن أتنعم بنعمة البرد و الكهرباء و أبناء بلدي يتلوضون عطشا تحت هذه الشمس الحارقة .

        أسألك الدعآء عزيزي

        اللهم عجل فرج وليك

        لا إله إلا الله

        يا زهرآء


        تعليق


        • #19
          المشاركة الأصلية بواسطة بيعة الغدير
          بسم الله الرحمن الرحيم
          المشاركة الأصلية بواسطة بيعة الغدير
          الأخ لواء الحسين غني عن التعريف ما هو سر غيابه عن المنتدى بعد أن كان من الأعضاء النشطاء؟؟!!


          بسم الله الرحمن الرحيم
          اللهم صل على محمد و آل محمد الأطيبين الأطهرين
          و اللعنة الدآئمة الوبيلة على أعدآئهم و ظالميهم أجمعين

          أختنا الفاضلة الكريمة بيعة الغدير السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

          أسعد الله أيامنا و أياكم بحلول عيد المبعث الشريف
          نسئل الله ببركة هذا اليوم العظيم أن يفرج عن جميع شيعة أمير المؤمنين سلام الله عليه و يمن علينا بظهور مولانا و قرة أعيننا حجة الله بن الحسن العسكري عجل الله فرجه الشريف

          أشكر حسن ظنكم الكريم بهذا الفقير , نعم صحيح , سأذكر سبب م الأسباب التي جعلتني أبتعد عن شبكة ياحسين بعد أن كنت عضوا نشيطا فيها , و ذلك لأني كنت حينها داخل معترك حوار مع أتباع السيد فضل الله و غيرهم , و قد كان بعضهم ينتهك حرمات أهل البيت عليهم السلام دون رادع , و ذلك بالإساءة إليهم صلوات الله عليهم و التقليل من مقامهم و الإستهزاء بكلامهم و وصف رواياتهم بالخزعبلات و غير ذلك من الأمور , فكنت أدفع ما أستطيع دفعه , إلا أن رأيت أن الادارة راضية بمثل هكذا تجاوزات و تسمح لهذه التراشقات , حتى إتسع الشق و صار كبيرا , و صار الاستمرار في هذا الأمر ضرره أكبر من نفعه , حيث كان يستفيد من هذا الشق الحاصل العدو قبل الصديق , فقررت أن أترك الساحة كي يسكتوا هم , و تهدأ الفتنة , و تعود الأمور إلى مجاريها , و إتجهت إلى شبكة هجر الثقافية , لأبدأ مشوارا جديدا , و إستمر الحال إلى هذا اليوم , و إني أرى أن شبكة هجر أيضا هي في طريقها لتكون ساحتا لنفس التراشقات التي كانت يوما تجرى في منتدى يا حسين عليه السلام , و إني سأبتعد شيئا فشيئا عن تلك الساحة أيضا .
          إذ رأيت أن الإهتمام بمثل هؤلاء و كلماتهم هو الذي يُعطيهم القيمة و يجعل الآخرين يتابع كلماتهم و إلا فبضاعتهم كاسدة فاسدة لا تروج إن لم يجدوا لها زبائن , و الناس تحب الشوشرة و الغوغاء و الصراعات , كأنها تستمع بها , فرأيت أن أبتعد عنهم ما أمكنني مع أن الدخول في صراع معهم في بعض الأحيان يكون ضروريا , لأجل بيان الحق لكي لا ينغر به جاهل و يكون ذلك حجة على المعاند , و ذلك إكتفيت حاليا بأن أكتب مقالات في مدونتي , فذلك أحسن و ألطف في بيان ما أريد بيانه .

          و إني لأحب للمؤمنين أن يتعمقوا في روايات أهل البيت عليهم السلام و أن لا يأخذوها سطحية و لا يحللونها بسطحية , و بأفهام مملوءة بفهم إعتباري , البعيد عن الحقيقة , المتبعدة بالمثل الحسي , و كأنها جامدة خالية عن روح الحقيقة , و أن يعرف قدر محمد و آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم اجمعين على قدر إستطاعته , فإن درك الحقيقة بكاملها للناقص المحدود غير ممكن , على المؤمنين أن يكونوا فقهاء بكلام أهل البيت عليهم السلام , و قصدي من الفقه لا المعنى الإعتباري الشائع لدى الناس و المتبادر إلى أذهانهم , بل فقه بمعنى الفهم , ليعرفوا معاريض كلامهم صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين و مراتبه سعته و عمقه , و ملابساته و حيثياته و دقائقه و أسراره حتى يعرفوا عظمة هذا الدين الشريف .

          وفقكم الله لكل خير
          و أسألكم خالص الدعآء بحق فاطمة الزهرآء سلام الله عليها

          يا علي

          التعديل الأخير تم بواسطة لواء الحسين; الساعة 01-07-2011, 03:47 PM.

          تعليق


          • #20
            المشاركة الأصلية بواسطة خادم ابو الاحرار
            بسم الله الرحمن الرحيم
            الصلاة والسلام على اشرف الخلق وخاتم النبيين وعلى اله الطيبين الطاهرين
            عظم الله لكم الاجر بمصاب سيدي ومولاي الامام موسى الكاظم بن جعر الصادق سلام الله عليهما
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي لواء الحسين
            سؤالي الاول عن احوالكم في المهجر وادعو الله عز وجل ان يمن عليكم بالخير والنعمة والامان وان يبعد عنكم كل مكروه اما سؤالي الثاني فهو كيف رايتم الاختلاف الاسري والمعيشي بين المجتمع الغربي وتقاليدهم ودينهم والمجتمع الشرقي بتقاليدهم وعرفهم العشائري القبلي والتمسك بدينهم.شكرا لكم ووفقكم الله لما هو خير لكم


            أخي العزيز أبو الأحرار حياك الله و بياك
            وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته
            شرفني حضورك الكريم

            بالنسبة لسؤالكم عن الاختلاف الاسري و المعيشي بين المجتمع الغربي و تقاليدهم و دينهم و المجتمع الشرقي بتقاليدهم و عرفهم العشائري القبلي و التمسك بدينهم فأقول , بان سؤالكم واسع جدا , و إذا أردت بسطه يحتاج ذلك مني الكثير من الوقت و قد يطول الكلام لصفحات كثيرة , و لكن سأحاول و بشكل موجز جدا أن أذكر بعض النقاط الحساسة في نظري

            المجتع الغربي هنا بشكل عام مجتمع يعتمد على الفرد أكثر من الأسرة , بعكس مجتمعاتنا حيث أن العائلة و الأسرة أو العشيرة لها دور مهم و مركزي في المعيشة , و هذا الفارق الكبير , يجعل حدود التعامل محتلفا فيما بين هاذين المجتمعين .

            في المجتمع الغربي الانسان يعيش حتى يتلذذ أكثر ما يمكن , و هذا أسأس نظرية إقتصادهم , إذ تعريف الاقتصاد لديهم بشكل كلي جدا هو تحقيق أقصى فائدة و لذة بأقل الوسائل الممكنة من خلال إنتخاب الخيارات الممكنة المؤدية لهذا الغرض .

            فعليه الفرد يعيش لنفسه و العائلة إنما هي وسيلة لتحقق هذه الغاية , و عند وصول الفرد للعمر القانوني 18 سنة يحاول جاهدا الابتعاد عن عائلته بشكل جدي , و قد تنقطع الروابط فيما بينهم البين , ولكن الغرب و لحد الساعة عندهم إهتمام بالعائلة و العلاقات الاجتماعية و لكن التطور التكنلوجي مصحوبا بهذه المشاكل الاقتصادية و الضغوط العمل المستمرة المصاحبة لاضطرابات نفسية تسببت في فتور و إضمحلال دور هذا الكيان الاجتماعي مع الاسف الشديد , فصار الطفل و منذ صغره يعيش بعيدا عن والديه مع أنه قد يكون معهم , فسيبتعد شيئا فشيئا عن قيم الاخلاقية و عن التمسك بالعلاقات العرفية و الاتجاه إلى ما يخالفها . مضافا إلى أن الأثر السلبي الذي خلفتها الكنيسة طوال قرون من السنين على المجتمع الغربي , جعلهم يرفضون كل ما هو ديني أو قيمة دينية , مع أن بعض آثارها لحد الساعة موجودة , و لكنها صارت بتقاليد الفولكلورية أشبه من المناسك الدينية .
            و هذا ما جعل الدين غائبا عند الأكثرية الغالبة من الغربيين و توجه كثير منهم أن يترك الدين , أو يتجه إلى الإلحاد , مع أني أصادف كثيرا أشخاصا لا يعتقدون بالدين , و لكنهم يعتقدن بالقيم الروحية و وجود خالقا و مدبرا لهذا الكون .

            في المقابل في مجتمعاتنا لازالت الكثير من هذه القيم موجودة و الحمد لله , و لكن للأسف وجود بعض الأعراف الخاطئة المخالفة للإسلام الصحيح , و كذلك هجمة الثقافة الغربية إلى مجتمعاتنا صارت تفتت من عضد هذه القيم , و تجعلها هشة , و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

            عموما الكلام في هذا الأمر طويل و أعتذر لكم إذ كتبت هذه العجالة بهذا الايجاز ,
            و إن شاء الله يكون ذلك مفيدا

            وفقكم الله لكل خير
            و أسألكم خالص الدعآء بحق فاطمة الزهرآء سلام الله عليها

            يا علي

            تعليق


            • #21
              أحببت بمناسبة المبعث الشريف ذكر رواية جميلة , هدية مني لإخوتي و أخواتي الكرام :

              روى الشيخ الصدوق بسنده عن الإمام الصادق (صلوات الله و سلامه عليه و على آله الأطهار )،عن أبيه، عن جده، عن علي بن أبي طالب عليهم السلام قال:
              «إن الله تبارك وتعالى خلق نور محمد صلى الله عليه وآله قبل أن خلق السماوات والأرض والعرش والكرسي واللوح والقلم والجنة والنار، وقبل أن خلق آدم ونوحا وإبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب وموسى وعيسى وداود وسليمان وكل من قال الله عز وجل في قوله: ، وقبل أن خلق الأنبياء كلهم بأربعمائة ألف وأربع وعشرين ألف سنة، وخلق عز وجل معه اثني عشر حجابا : حجاب القدرة، وحجاب العظمة، وحجاب المنة، وحجاب الرحمة، وحجاب السعادة، وحجاب الكرامة، وحجاب المنزلة، وحجاب الهداية، وحجاب النبوة، و حجاب الرفعة، وحجاب الهيبة، وحجاب الشفاعة، ثم حبس نور محمد صلى الله عليه وآله في حجاب القدرة اثني عشر ألف سنة وهو يقول: ﴿ سبحان ربي الأعلى ﴾، وفي حجاب العظمة أحد عشر ألف سنة وهو يقول: ﴿ سبحان عالم السر وأخفى ﴾ ، وفي حجاب المنة عشرة آلاف سنة وهو يقول: ﴿ سبحان من هو قائم لا يلهو ﴾ ، وفي حجاب الرحمة تسعة آلاف سنة وهو يقول: ﴿ سبحان الرفيع الأعلى ﴾ ، وفي حجاب السعادة ثمانية آلاف سنة وهو يقول ﴿ سبحان من هو دائم لا يسهو ﴾ ، وفي حجاب الكرامة سبعة آلاف سنة وهو يقول: ﴿ سبحان من هو غني لا يفتقر ﴾ ، وفي حجاب المنزله ستة آلاف سنة وهو يقول: ﴿ سبحان ربي العلي الكريم ﴾ ، وفي حجاب الهداية خمسة آلاف سنة وهو يقول: ﴿ سبحان ذي العرش العظيم ﴾ ، وفي حجاب النبوة أربعة آلاف سنة وهو يقول: ﴿ سبحان رب العزة عما يصفون ﴾ ، وفي حجاب الرفعة ثلاثة آلاف سنة وهو يقول: ﴿ سبحان ذي الملك والملكوت ﴾، وفي حجاب الهيبة ألفي سنة وهو يقول: ﴿ سبحان الله وبحمده ﴾ ، وفي حجاب الشفاعة ألف سنة وهو يقول: ﴿ سبحان ربي العظيم وبحمده ﴾ .
              ثم أظهر عز وجل اسمه على اللوح فكان على اللوح منورا أربعة آلاف سنة، ثم أظهره على العرش فكان على ساق العرش مثبتا سبعة آلاف سنة، إلى أن وضعه الله عز وجل في صلب آدم عليه السلام، ثم نقله من صلب آدم إلى صلب نوح، ثم جعل يخرجه من صلب إلى صلب حتى أخرجه من صلب عبد الله بن عبد المطلب ». (الخصال ص482 ح55، ومعاني الأخبار ص306 ح1، عنهما بحار الأنوار ج55 ص41، ويحتمل أن يكون المقصود من الحجب هم الأئمة الاثنا عشر كما أشار إلى ذلك الحسن بن سليمان الحلي قي مختصر بصائر الدرجات ص175)

              تعليق


              • #22
                المشاركة الأصلية بواسطة لواء الحسين


                حياكم الله عزيزي محمد شرفني حضورك وفقك الله لكل خير و أسعدك الله في الدارين بحق محمد و آل محمد الأطيبين الأطهرين صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين

                بالنسبة إلى أسئلتك الكريمة

                1- أدرس في قسم الهندسة المدنية عمران , و باقي على إتمام دراستي إن شاء الله سنة و نصف تقريبا , نسئل الله بحق محمد و آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين أن يسهلها علينا و على جميع المؤمنين من شيعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه

                2- نعم , هذا شيئ أكيد , فهناك إختلاف كبير في المستوى , ولكي أكون دقيقا أكثر , إنهم يتعمقون أكثر في القضايا النظرية , و كذلك بالنسبة إلى القضايا العملية فإن نظامهم و طريقة تعاملهم كفريق يعتمد على آليات مغايرة لما في بلداننا , و خصوص عملي كمهندس مدني , فإنهم يعتمدون في أغلب المشاريع على قطع جاهزة بعكس عملنا في بلداننا حيث ان أغلب القطع تُصب و تُعمل في المشروع نفسه , و هذا العامل يؤثر كثيرا في الوقت و النوعية . و لكن بشكل عام , إذا جاء الطالب إلى هنا فإنه سيعاني فترة ما بين سنة إلى سنتين حتى يتأقلم مع الوضع , فإذا تأقلم , ستكون الموانع أقل و المشاكل أسهل إن شاء الله , و لكن يجب أن يكون مُجدّا في دراسته و غير هامل لها منذ أول يوم بل أول ساعة من شروعه في الدراسة .

                3 - حقيقة عندما قرأت سؤالكم الثالث , بادرتني غصة في قلبي , إذ أرى إخوتي محرومين في هذا الحر الشديد من أبسط حقوقهم مثل الماء و الكهرباء , و العراق أغنى بلد في العالم بثرواته الطبيعية , تعسا لمسؤلينا تعسا لمن سرق قوت الشعب تُعسا , ليت كان عندهم الانسانية الكافية بأن يُفكر أكثر في خدمة شعبه بدل خدمة بطنه و شهوة مناصبه , إنا لله و إنا إليه راجعون , عموما و لكي لا أخلي سؤالك دون جواب أقول بأن قد لا تصدقني أن في بعض الأيام تكون درجة الحرارة هنا أشبه بحرارة أشهر الصيف في العراق , و لكن مع كل هذا فإني يعز علي بأن أتنعم بنعمة البرد و الكهرباء و أبناء بلدي يتلوضون عطشا تحت هذه الشمس الحارقة .

                أسألك الدعآء عزيزي

                اللهم عجل فرج وليك

                لا إله إلا الله

                يا زهرآء


                شكرا لكم مولانا على الأجوبة المفصلة
                وفقكم الله لما فيه خير الدنيا والآخرة

                تعليق


                • #23
                  حياك الله عزيزي محمد
                  مولانا و مولاكم أمير المؤمنين صلوات الله و سلامه عليه

                  دمت موفقا
                  نسئلكم خالص الدعآء بحق فاطمة الزهرآء سلام الله عليها لا سيما عند المشاهد و الأوقات المباركة

                  يا علي

                  تعليق


                  • #24
                    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

                    أختكَ الغريبة بان ترحب بكَ يا ايها الطيب و الغريب لواء الحسين ترحيبا حارا وتتمنى لكَ التوفيق و السداد من الخالق المنان رب العباد سبحانه وتعالى بحق سيدنا و حبيبنا محمد وآله
                    الطيبين الميامين الاطهار...وان تكون نِعمَ السفير لدينك و مذهبك في بلاد الغربة تلك يارب

                    بوركتَ ياطيب لماذكرتَه عن وضعنا في الغربة فهو مطابق بالضبط لواقعنا وما نعيشه هناك ولكن عبارتك هذه

                    و الأمر الآخر أن تستزيد من الارتباط بالأئمة عليهم السلام و مزاراتهم , فإنك إذا أتيت إلى هنا فإنك ستفتقد هذه اللحظات الروحانية التي لا تعادلها جبال الأرض ذهبا
                    جعلَت قلوبنا تستعر اكثر مما هي عليه ..ونذرف الدموع ونحن نلتمس التوفيق من الله تعالى كي نعيش اللحظات الروحانية
                    عند مزارات الائمة عليهم افضل الصلاة و السلام مرة أخرى..انه سميع مجيب

                    أختكَ بان

                    تعليق


                    • #25
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      احببت ان ادلو بدلوي واسال الاخ الفاضل لواء الحسين بعض الاسئلة ارجو ان يتقبلها مني ...
                      1- ما رايه بالحوار مع الطرف المخالف بمسالة عقائدية ؟ و ماهي الطرق المثلى للحوار بين الاعضاء من وجهة نظركم
                      2- من هو ابرز من تاثر به الاخ لواء الحسين
                      3- ماذا يعني له الاسم ( لواء الحسين ) وهل باستطاعته تبديله ؟ ام انها الشخصية التي نتقمصها من خلال الاسم ونسير على خطاها .
                      4- هنالك اعضاء افتقدناهم في الموقع كلمة يوجهها الاخ لهم

                      اشكر الاخ الكريم مقدما على الاجابة عن الاسئلة

                      تعليق


                      • #26
                        الاخ لواء الحسين
                        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                        اهلا بك اخي العزيز
                        ساقدم لك سؤالين فقط ولا اطيل
                        1- باعتبارك قد عشت فترة طويلة في المهجر ما هي السبل الكفيلة بتحصين النفس الامارة في السوء من الانحلال الغربي في دول المهجر وكيف يعيش المسلم هناك
                        2- نصيحة تقدمها لاخوتك في العراق من الذين جعلوا همهم السفر لدول الكفر

                        وشكرا اخي الفاضل
                        وعذرا للاطالة

                        تعليق


                        • #27
                          بسم الله الرحمن الرحيم
                          الصلاة والسلام على نبينا الامين واله الطاهرين
                          الاخ الفاضل لواء الحسين
                          سؤالي هو هل ان الدراسة في الخارج او المهجر تتناسب مع الفكر العربي اقصد الشرقي ام هنالك اختلاف في الاراء الفكرية والذهنية
                          شكرا لكم

                          تعليق


                          • #28
                            المشاركة الأصلية بواسطة baan
                            السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
                            المشاركة الأصلية بواسطة baan
                            أختكَ الغريبة بان ترحب بكَ يا ايها الطيب و الغريب لواء الحسين ترحيبا حارا وتتمنى لكَ التوفيق و السداد من الخالق المنان رب العباد سبحانه وتعالى بحق سيدنا و حبيبنا محمد وآله
                            الطيبين الميامين الاطهار...وان تكون نِعمَ السفير لدينك و مذهبك في بلاد الغربة تلك يارب


                            بوركتَ ياطيب لماذكرتَه عن وضعنا في الغربة فهو مطابق بالضبط لواقعنا وما نعيشه هناك ولكن عبارتك هذه



                            جعلَت قلوبنا تستعر اكثر مما هي عليه ..ونذرف الدموع ونحن نلتمس التوفيق من الله تعالى كي نعيش اللحظات الروحانية
                            عند مزارات الائمة عليهم افضل الصلاة و السلام مرة أخرى..انه سميع مجيب

                            أختكَ بان


                            بسم الله الرحمن الرحيم
                            اللهم صل على محمد و آل محمد الأطيبين الأطهرين
                            و اللعنة الدآئمة الوبيلة على أعدآئهم و ظالميهم أجمعين

                            أختي الفاضلة الكريمة بان السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
                            أشكركم على ترحيبكم الكريم بهذا الفقير , و أسئل الله تعالى أن يمن علينا و عليكم بأن نستثمر هذه الغربة في مرضاته , و لا تكون هذه الغربة سببا في تعاستنا في الدنيا و الآخرة , فهذه الغربة فيها منافع كثيرة و عديدة .
                            أما الزيارة إلى المشاهد المقدسة , فهذا شوق و إنجذاب لا يضعف أثره و لكننا نستطيع أن نداوي جروحنا بتقوية علاقتنا مع إمامنا المعصوم الحاضر الغائب عجل الله فرجه الشريف , فهو معنا أينما كنا و هو ولينا و هو إمامنا و هو سيدنا و هو قرة أعيننا , عالمٌ بنا و بأحوالنا و محيط بنا , لا يحجبه المكان و لا الزمان بأبي هو و أمي , و هو الغريب حقا و هو المنسي من قبل شيعته , فالغريب يأنس بالغريب و أين غربتنا من غربته , غربة إمتدت لأكثر من ألف سنة , سيدي ,
                            يا بن السادة المقربين ، يا ابن النجباء الأكرمين ، ياابن الهداة المهتدين يا ابن الخيرة المهديين . عزيزٌ عليَّ أن أرى الخلق ولا ترى ، ولا أسمع لك حسيساً ولا نجوى ، عزيز علي أن لاتحيط بي دونك البلوى ولا ينالك مني ضجيج ولا شكوى . بنفسي أنت من مغيب لم يخل منا ، بنفسي أنت من نازح لم ينزح عنا .
                            إلى متى أحار فيك يا مولاي وإلى متى . وأي خطاب أصف فيك وأي نجوى . عزيزٌ علي أن أجاب دونك وأناغى . عزيز علي أن أبكيك ويخذلك الورى . عزيزٌ على أن يجري عليك دونهم ما جرى .
                            هل من معين فأطيل معه العويل والبكا ، هل من جزوع فأساعد جزعه إذا خلا ، هل قذيت عين فتسعدها عيني على القذى ، هل إليك يا ابن أحمد سبيل فتلقى ، هل يتصل يومنا منك بغده فنحظى ؟ ترى أترانا نحف بك وأنت تؤم الملأ ، وقد ملأت الأرض عدلاً ، وأذقت أعداءك هواناً وعقاباً ، واجتثثت أصول الظالمين ، ونحن نقول الحمد لله رب العالمين .
                            اللهم أنت كشاف الكرب والبلوى، وإليك أستعدي فعندك العدوي ، وأنت رب الآخرة والأولى .
                            اللهم ونحن عبيدك التائقون إلى وليك ، المذكر بك وبنبيك ، الذي خلقته لنا عصمةً وملاذاً ، وأقمته لنا قواماً ومعاذاً ، وجعلته للمؤمنين منا إماماً ، فبلغه منا تحيةً وسلاماً .
                            اللهم وأقم به الحق ، وادحض به الباطل ، وأدِلْ به أولياءك ، وأذلل به أعداءك ، وصل اللهم بيننا وبينه وصلةً تؤدي إلى مرافقة سلفه ، واجعلنا ممن يأخذ بحجزتهم ، ويكمن في ظلهم ، وأعنا على تأدية حقوقه إليه ، والإجتهاد في طاعته ، والإجتناب عن معصيته ، وامنن علينا برضاه ، وهب لنا رأفته ورحمته ودعاءه ، وخير ما ننال به سعة من رحمتك ، وفوزا عندك ، واجعل صلواتنا به مقبولة ، وذنوبنا به مغفورة، ودعاءنا به مستجاباً ، واجعل أرزاقنا به مبسوطة ، وهمومنا به مكفية ، وحوائجنا به مقضية ، وأقبل إلينا بوجهك الكريم، واقبل تقربنا إليك ، وانظر إلينا نظرة رحيمة ، نستكمل بها الكرامة عندك ، ثم لا تصرفها عنا بجودك. واسقنا من حوض جده صلى الله عليه وآله ، بكأسه وبيده رَيَاً روياً ، سائغاً هنياً ، لا ظمأ بعده . يا أرحم الراحمين





                            و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم


                            اللهم عجل فرج وليك



                            يا مهدي

                            تعليق


                            • #29
                              المشاركة الأصلية بواسطة سبيل سدرة المنتهى
                              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                              احببت ان ادلو بدلوي واسال الاخ الفاضل لواء الحسين بعض الاسئلة ارجو ان يتقبلها مني ...
                              1- ما رايه بالحوار مع الطرف المخالف بمسالة عقائدية ؟ و ماهي الطرق المثلى للحوار بين الاعضاء من وجهة نظركم
                              2- من هو ابرز من تاثر به الاخ لواء الحسين
                              3- ماذا يعني له الاسم ( لواء الحسين ) وهل باستطاعته تبديله ؟ ام انها الشخصية التي نتقمصها من خلال الاسم ونسير على خطاها .
                              4- هنالك اعضاء افتقدناهم في الموقع كلمة يوجهها الاخ لهم

                              اشكر الاخ الكريم مقدما على الاجابة عن الاسئلة


                              أخي العزيز الفاضل سبيل سدرة المنتهى حياك الله عزيزي الفاضل

                              شرفني حضورك و إن شاء الله إني مجيبك على أسئلتك الكريمة

                              1- الحوار مع المخالفين هو أمر حسن في نفسه , و لكنها ليست هي الغاية , مع الأسف الكثير من الإخوة جعل الحوار مع المخالف هو الهدف و الغاية , و الحال الهدف يجب أن يكون توضيح الحقائق فقط , كي لا يتحول الأمر إلى جدال مقيت , مع ذلك أرى أن الحوار مع المخالفين أمر جيد في نفسه , فلعل يستبصر مظلوم ظلمه علماءه بحجب الحقائق عنه , و ليتمسك بحبل محمد و آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين , و لكن أنصح نفسي و إخوتي المؤمنين بأن لا يجعلوا هذه الحوارات التي هي مع المخالفين غاية لهم , الأولى بأن نتثقف بتراثنا نحن , لنعرف محمد و آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين بصورة صحيحة و أفضل , أقول هذا لأن الكثير من الإخوة صار همه بأن يجادل المخالف و صار همه و جل وقته في قرآءة كتب إبن تيمية و إبن حزم و بخاري و مسلم , أخزاهم الله تعالى , و حجب نفسه عن الكافي و من لا يحضره الفقيه و الإستبصار و التهذيب و بصائر الدرجات و البرهان و التوحيد و كمال الدين و عيون أخبار الرضا و معاني الأخبار وووو , فصارت ثقافته جلها ثقافة سنية مخالفة , و صار عمله بكتب المخالفين أكثر مما هو كتبنا نحن , و لذلك عندما تأتيه شبهات لا يستطيع فهمها أو يردها , سيبخس حق آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين في التقليل من مقاماتهم الشريفة , و هذا مع الأسف شائع كثيرا بين أوساط مثقفينا , و قليل من تجد أنه يهتم بتراثه أكثر من تراث المخالف , و هذا حقا جريمة بحق النفس و جريمة بحق محمد و آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين .
                              أما الطرق المثلى للحوار معهم , فإني لا أستطيع أن أعطي منهجية خاصة في هذا الشأن , إذ يختلف الأمر بإختلاف الظرف و الأشخاص , و لكن كمنهجية عامة , أحاول في الأول أن أنبه الطرف المقابل على فهمه المغلوط للقرآن الكريم و التوحيد و أنبه بعظيم دلالة ما تحوية سورة القدر المباركة , و آتيه بحديث الثقلين المبارك الشريف , و سأعطيه بعد ذلك الصحيفة السجادية و نهج البلاغة الشريف ليقرأه فإذا قرأه و إستأنس به سأبين له الذين ظلموا أهل البيت عليهم السلام كيف كان واقعهم و من كتبه الذي كان يعتقد بها , فإذا رأى وجوههم السوداء , و رأى الوجه المشرق لأهل البيت عليهم السلام أحدثه بعاشوراء الحسين عليه السلام و مظلوميته , وسأثبت له بعد ذلك وجود الإمام و الحجة في هذا الزمان قرآنيا أولا و من ثم روائيا . هذا المنهجية العامة التي أراه شاملة لأكثر النقاط حساسية , و من السهل إثبات هذه الأمور لمن له ثقافة جيدة بها , و لكن الأمر أولا يعود إلى المخالف و مدى إستعداده للشروع في هذا البحث , و أول خطوة في هذا المجال هو عنصر المفاجئة , بأن يعرف الوجه الحقيقي للذين كان يقدسهم من أمثال أبابكر و عمر و عثمان و عائشة و معاوية , و هذا لا يجب أن يكون بإسهاب كثيرا في أول خطوة بل يجب أن تكون هذه الخطوة بمقدار تكفي بأن تجعله يتوق لمعرفة حقيقة حالهم , و غصب فدك و الحملة على بيت الزهرآء صلوات الله و سلامه عليها لعدة مرات و إحراق باب دارها و الدخول عليها من غير إذنها فجأة مما أدى إلى كسر ضلعها و سقط جنينها و شهادتها بعد ذلك بايام , تمثل خطوة فاعلة , خصوصا و أن أبابكر إعترف مرارا و كرارا على أنه كان يتمنى أن لم يكبس على بيت فاطمة و لكنه فعل و صار سببا في قتلها بأبي هي و أمي , لعنة الله عليه .

                              2 - هذا السؤال و إن كنت أعتبره خاصا و لكني إكراما لكم أجيبكم عليه ,
                              لقد تأثرت بشخصيتين , و عندما أقول تأثرت بهذين أعني جانب معاصرتي لهم و ما أدوه و قالوه و كتبوه و نشروه , حتى أدى ذلك في تشكيل قناعاتي الفكرية و العقدية , و هذه القناعات لم تتبلور و لم تتكون لأجل أن هذين العلمين قالا بمثل هذه المقالات , بل و بعد الرجوع إلى كلماتهم و مماحصتها بما ورد عن أهل البيت عليهم السلام و الأدلة و القرآئن العديدة , إطمئنت بغالب أقوالهم و صحة منهجهم مما أدى إلى إحترامهم و الإستماع إليهم و التعلم منهم عن طريق السماع أو الكتب أو المواقف أو غير ذلك من الوسائل .
                              هاتين الشخصيتين هما , سيدي و مولاي السيد روح الله الحسيني الموسوي الخميني قدس روحه الشريف , و آية الله الأستاذ الشيخ عبدالحليم الغزي حفظه الله تعالى .
                              و حقا أقول بأني أعتبر نفسي مدينا لهم لما تعلمت منهم من معارف ديني و إنشداد قلبي لمحمد و آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين

                              و إني أنصح جميع من أحب بأن يدرسوا كتب السيد الإمام الخميني قدس سره الشريف , صحيح أن كتبه معقدة في غالب الأحوال و لكن في كلامه أنس و جاذبة خاصة و حلاوة و مذاق خاص , لا تجدونه في كتب الآخرين , إقرؤوا كتاب الآداب المعنوية للصلاة , إقرؤوا كتاب الأربعون حديثا , إقرؤوا كتاب شرح جنود العقل و الجهل إقرؤوا كتاب شرح دعاء السحر كتاب الحكومة الاسلامية كتاب مصباح الهداية , و تعليقة الفوائد الرضوية و غيرها و غيرها من الكتب تجدونها مشحونة مضغوطة بمعارف أهل البيت عليهم السلام بنحو عميق جدا قد لا تجدون مثل هذا العمق لدى أي من علماء عصرنا مع إحترامي و تبجيلي لهم جميعا , و لكني أعتبر سيد الامام الخميني قدس سره الشريف أحد معاجز إمامنا الحجة عجل الله فرجه الشريف , قد يرى البعض بأني مغالي في حبي للسيد الخميني قدس سره , و لكن هذا الحب عن معرفة به و بما قدمه و ليس عن جهل و عمى عن بصيرة

                              و كذلك أنصح أحبتي و أهل أنسي بالإستماع إلى محاضرات و دروس الشيخ الأستاذ عبدالحليم الغزي حفظه الله تعالى , و دروسه منتشرة في الإنترنت , تجدونها على موقع شيعة فويس مثلا :

                              http://shiavoice.com/cat-1448.html

                              http://wahusainah.com/

                              و كذلك بمتابعة قناته المباركة المسماة بـ " المودة " ففيها من الدروس , لا سيما شرحه لزيارة الجامعة الكبيرة و تفسير القرآن و ملف العصمة , ما فيها من فوائد لا تحصى للفرد الشيعي بأن يكون محصنا عن الإنحراف العقدي و الإنجرار خلف كل ناعق و سارق و مارق عن خط آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين , و جميع محاضراته و دروسه على هذه القناة تجدونها على موقع القناة :
                              http://al-mawaddah.tv/
                              أو موقع بديل مساعد :
                              http://al-mawaddah.be/

                              و مع الأسف الشديد , قد لصقوا به إتهامات عديدة و كثيرة ما أنزل الله بها من سلطان , و و إني بحكم أني أهتم لهذا الشيخ لكونه أثر في شخصيتي , حاولت أن أتتبع هذه الإتهامات حتى أعرف صدقها من كذبها , فوالله أقول و نحن في غرة شهر شعبان المبارك , لم أجد إتهاما واحدا يمكن إثباته عليه و لا دليل حقيقي واحد على أي من هذه الإتهامات و الإفترائات إلا القيل و القال , بل كل ما رأيته إنما كان كذبا مُلفقا لتسقيطه في أعين الناس , لكونه كان يُمثل خطرا على بعض الأحزاب السياسية و بعض علماء السوء الذين لم يكن يعجبهم هذا النفس الولائي لدى الشيخ , فحاولوا جهدهم و لم يألوا فيه بأن يقدحوا به و يكذبوا عليه بشتى التهم التي لا تصدر من إنسان سوي يؤمن بالله و اليوم الآخر , إتهموه تارة بأنه حجتي , و إتهموه تارة بأنه بهائي , مع أن حجتي هو ضد البهائي و لكن إجتماع النقيضين لا مشكلة عندهم فيها , إتهموه بالشعوذة ز إتهموه بأنه مدعي المهدوية و أنه عميل و إتهموه بأنه من تنظيم جند السماء و إتهموه و إتهموه حقيقة أنا أخجل من نفسي و أنا أردد مثل هذه التهم الزائفة التي يرددها بعض من هانت عليه نفسه لتسقيط هذا الشيخ من أعين الناس , و ما ذنب هذا الشيخ إذا كان كلامه هو في إعلاء كلمة محمد و آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين , ما بال أناس ينزعجون من كلام فيه قال الصادق و قال الباقر عليهما السلام , و لكنها أمراض القلوب , و قديما كانوا بأولياء الله صلوات الله عليهم يستهزؤون و عليهم يكذبون , و إن كان هذا قياسا مع الفارق أصلا غير قابل للقياس و لكن لأجل العبرة أقول إن كان هناك إستثناء ,من هذه الإتهامات و تلفيق الأكاذيب للتسقيط لإستُثني منها رسول الله الأعظم الأكرم الأشرف الأطهر الأحب صلى الله عليه و آله فقد إتهموه بأبي هو و أمي بأنه مجنون مشعوذ ساحر و غير ذلك من الأمور , و ماذا كان له ذنب سوى دعوته إلى الله عز و جل , و لكن قال بأبي هو و أمي : ما أوذي نبي مثل ما أوذيت , و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
                              و أقول كذلك لأخوتي المؤمنين و أذكرهم بما جاء في زيارة عاشوراء القدسية : " إني أتقرب إلى الله بموالاتكم و موالاة وليكم " إحذروا من أن تسقطوا أولياء أهل البيت عليهم السلام , و أذكركم كذلك بقول إمامنا الهادي عليه السلام : " من هانت عليه نفسه فلا تأمن شره "
                              أن لا أريد أن أقول أن الشيخ معصوم عن الخطأ أو شيئ من هذا القبيل , بل علم ذلك عند الله , و لكن يشهد الله علي بأني على قدر إستطاعتي تتبعت و بحثت و سئلت و راجعت و سافرت , لعلي أقع على دليل حقيقي على هذه الأكاذيب و الإتهامات التي تُكال على الشيخ , فلم أجد , بل وجدت عكس ما يتهمونه به و يكذبون عليه , فلم أرى في كلامه ما خالف فيه محمد و آل محمد صلوات الله عليهم أجمعين , بل تكلم عميقا في معارفهم و كلامهم الشريف , و لم أجد فيه إنحرافا عقائديا أو أخلاقيا أو أي نوع من الإنحرافات , بل وجدت فيه عالما مخلصا لدينه و أئمته و محيطا بكلامهم عارفا معاريض كلامهم صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين فقيها بها , لله دره , و حفظه من أعين أعدآئه و شرار خلقه .
                              " أن الميزان في إحترام و تبجيل العلماء عندي مدى إلتزامهم بنهج و أحاديث أهل البيت عليهم السلام و غيرتهم على المذهب الحنيف و نشرهم لهذه المعارف الحقة فبميزان قربهم لمحمد و آل محمد صلى الله عليه و آله الأطهار أُبجلهم و أَحترمهم على طول بقاءهم على هذا الخط الحنيف و بمقدار ما ابتعدوا عن هذا الخط الشريف يسقط إحترامهم و مكانتهم عندي , و سر تبجيلي لهاتين الشخصيتين يدور مداره لمقدار ما عرفته من إلتزامهم بنهج محمد و آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين مما لم أعهد هذا المقدار عند غيرهما . "

                              3- لواء الحسين , حقيقة إني أعتز بهذا المعرف كثيرا و لا أرى نفسي بأني قد أستبدلها بمعرف آخر , فلهذا المعرف وقع خاص في نفسي , أتذكر بأني و قبل أن أسجل في منتدى ياحسين كنت حائرا أي مُعرف سأختاره , كثيرا ما قارنت بين المعرفات لم أكن أميل إلى إحداها , و لكن يوما و في طريق عودتي من المسجد مطرت السماء مطرا شديدا , كنت بصحبة أحد إخوتي الكرام فالتجأنا إلى مكان مسقف كي نقي أنفسنا من هذا المطر فقد كان غزيرا , و إستمر لمدة طويلة , خلال هذه المدة تجاذبنا أطراف الحديث , حتى وصل الأمر إلى عاشوراء و كربلاء , فذكر في طي حديثه " لواء الحسين " عليه السلام , و قد كنت و لا زلت أعشق أبالفضل العباس عليه السلام , صاحب لواء الحسين عليه السلام , تعلق قلبي بهذا المعرف كثيرا , فما أن أصبح الصباح إلى و كنت قد عزمت العزم على أن أسجل بإسم لواء الحسين , لواء الحسين عليه السلام , لواء الأحرار , لواء العز لواء الحسين هو للحسين عليه السلام , فأي شيئ هو للحسين فهو مقدس , لواء يُمثل جبهة الحق و يُميزها عن جبهة الباطل و الشيطان , لواء رُفع أمام الكفر و الطاغوت ليدحضها , لواء الحسين هو لواء محمد و علي صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين , نعم أفتخر بهذا المعرف كثيرا و إني سعيد جدا بأن ألهمني الله عز و جل هذا المعرف , فهو حقا ما كنت أبحث عنه , و للفائدة أيضا أذكر بأن لواء الحسين عليه السلام ورد ذكره في رواياتنا أيضا , فقد روى شيخنا إبن قولويه في كتابه كامل الزيارات الذي هو أحد أوثق مصادرنا الروائية الشريفة ما نصه :

                              " عن الصادق عليه السلام : من أتى قبر الإمام تشوقا إليه كتبه الله من الامنين يوم القيامة أعطى كتابه بيمينه وكان تحت لواء الإمام الحسين عليه السلام حتى يدخل الجنة فيسكنه في درجته "


                              4 - أنا أقل من أن أوجه كلمة لإخوتي و أحبتي , و لكني أسئل الله تعالى أن يديم توفيقهم و أقول لهم , بأن خدمة أبي عبدالله الحسين عليه السلام بأي نحو ممكن سواء من خلال الكتابة و الدفاع عن نهجهم سواء من خلال الحضور و التفاعل في الحسينيات و مجالس آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين هو عمل لا يُرد أبدا و هي التجارة التي لا تخسر فيها , و نحن أقل ما يُمكننا هو أن ندافع عن نهج محمد و آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين بأقلامنا و ذلك بعد أن نكون قد تثقفنا و تعلمنا منهج محمد و آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين حتى نستطيع الدفاع عنها و الدعوة إليها بالصورة الصحيحة و الواضحة .
                              لذا من هذا المنطلق أقول لإخوتي الذين تركوا هذا الصرح الشريف المُزين بإسم سيد الشهدآء أبا عبدالله الحسين عليه السلام بأن لا يهملوا التواجد و التفاعل كل على قدر إستطاعته و وقته , و لكن لا يتركوا هذا الصرح و هذه النعمة , فهذه الكتابات إن كانت لله و لأجل الدفاع عن محمد و آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين فهي صدقة جارية , و قد تكون لك ذخرا يوم لا ينفع فيه مال و لا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم بولاية أمير المؤمنين علي بن أبيطالب صلوات الله و سلامه عليهما اجمعين و أولاده و آله و عترته الأطيبين الأطهرين صلوات الله عليهم

                              و أسألكم خالص الدعآء بحق فاطمة الزهرآء سلام الله عليها

                              يا علي


                              التعديل الأخير تم بواسطة سبيل سدرة المنتهى; الساعة 26-07-2011, 07:25 PM. سبب آخر: طلب من صاحب الموضوع

                              تعليق


                              • #30

                                بسم الله الرحمن الرحيم
                                اللهم صل على محمد و آل محمد الأطيبين الأطهرين
                                و اللعنة الدآئمة الوبيلة على أعدآئهم و ظالميهم أجمعين

                                أتوجه بأفضل التهاني و التبريكات المملوءة بعبق حب محمد و آل محمد صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين إلى ساحة قدس إمام زماننا و قرة عيوننا سيدنا و مولانا و حبيب قلوبنا حجة الله بن الحسن العسكري عجل الله فرجه الشريف و كذلك أبارك لجميع المؤمنين ميلاد أبا الأحرار سيدنا و مولانا الشهيد الغريب المذبوح العطشان مهجة قلب المصطفى و ريحانته أبا عبدالله الحسين صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين و ميلاد أبا الوفاء و الفضل أبالفضل العباس بن أمير المؤمنين صلوات الله عليه و ميلاد سيدنا و إمامنا الهمام السجاد زين العباد علي بن الحسين صلوات الله و سلامه عليهما و كذلك ميلاد شبيه النبي خلقا و خلقا مهجة قلب الحسين عليه السلام سيدنا و مولانا علي الأكبر صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين و كذلك ما نستقبله من أعظم الأعياد و أشرفها ميلاد إمامنا و قرة أعيننا سيدنا حبيب المصطفى و نجل المرتضى و أمل الزهرآء مولانا حجة الله بن الحسن العسكري عجل الله فرجه الشريف

                                أسئل الله تعالى ببركة هذه الأيام المباركة أن يعجل في فرجه الشريف و أن يمن علينا برؤية وجهه الشريف و أن ننعم بخدمته و مجالسته و محادثته و التعلم منه و التقرب و الإخلاص له و الخضوع و التذلل و التسليم و المسالمة إليه , فإن ذلك غاية المنى , اللهم بحق الحسين عليه السلام لا تمتنا و لا تأخذنا من هذه الدنيا إلا و أنت راض عنا و قد وفقتنا لرؤية و مصاحبة و التسليم لإمام زماننا عجل الله فرجه الشريف , إنك سميع مجيب رحيم بعبادك تعطي من سألك و لا تخيب ظن من أحسن بك ظنا .

                                يا علي

                                تعليق

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 06:49 AM
                                ردود 0
                                5 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 10:31 PM
                                استجابة 1
                                14 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, 17-04-2019, 12:29 AM
                                استجابة 1
                                20 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة شعيب العاملي, يوم أمس, 08:49 AM
                                ردود 0
                                25 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة شعيب العاملي  
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 07:32 AM
                                ردود 0
                                12 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X