إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بكاء رسول الله (ص) على مصيبة الحسين عليه السلام

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #61
    قال ابن الطقطقي: " مقتل الحسين : شرح كيفية الحال في ذلك على وجه الاختصار: هذه قضية لا أحب بسط القول فيها استعظاما لها واستفظاعا. فإنها قضية لم يجر في الإسلام أعظم فحشا منها. ولعمري إن قتل أمير المؤمنين، عليه السلام، هو الطامة الكبرى. ولكن هذه القضية جرى فيها من القتل الشنيع والسبي أو التمثيل ما تقشعر له الجلود. واكتفيت أيضا عن بسط القول فيها بشهرتها فإنها أشهر الطامات. فلعن الله كل من باشرها وأمر بها ورضي بشيء منها ولا تقبل الله منه صرفا ولا عدلا وجعله من الأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا وجملة ما جرى في ذلك أن يزيد، لعنه الله، لما بويع لم يكن له هم إلا تحصيل بيعة الحسين، رضي الله عنه، والنفر الذي حذره أبوه منهم. فأرسل إلى الوليد ابن عتبة بن أبي سفيان، وهو يومئذ أمير المدينة، يأمره بأخذ البيعة عليهم. فاستدعاهم فحضر الحسين، عليه السلام، عنده، فأخبره بموت معاوية، رضي الله عنه، ودعاه إلى البيعة فقال له الحسين، عليه السلام: مثلي لا يبايع سرا ولكن إذا اجتمع الناس نظرنا ونظرت . ثم خرج الحسين، عليه السلام، من عنده وجمع أصحابه وخرج من المدينة قاصدا مكة متأبيا من بيعة يزيد آنفا من الانخراط في زمرة رعيته.
    فلما استقر بمكة اتصل بأهل الكوفة تأبيه من بيعة يزيد، وكانوا يكرهون بني أمية، خصوصا يزيد لقبح سيرته ومجاهرته بالمعاصي واشتهاره بالقبائح. فراسلوا الحسين، عليه السلام، وكتبوا إليه الكتب يدعونه إلى قدوم الكوفة ويبذلون له النصرة على بني أمية. واجتمعوا وتحالفوا على ذلك وتابعوا الكتب إليه في هذا المعنى. فأرسل إليهم ابن عمه مسلم بن عقيل بن أبي طالب، رضي الله عنه، فلما وصل إلى الكوفة فشا الخبر إلى عبيد الله بن زياد، لعنه الله ، وأحله دار الخزي، وكان يزيد قد أمره على الكوفة حين بلغه مراسلة أهلها الحسين، عليه السلام. وكان مسلم قد التجأ إلى دار هانىء بن عروة، رضي الله عنه، وكان من أشراف أهل الكوفة، فاستدعاه عبيد الله بن زياد وطلبه منه فأبى، فضرب وجهه بالقضيب فهشمه، ثم أحضر مسلم بن عقيل، رضي الله عنهما، فضربت عنقه فوق القصر فهوى رأسه وأتبع جثته رأسه. وأما هانىء فأخرج إلى السوق فضربت عنقه، وفي ذلك يقول الفرزدق:
    وإن كنت لا تدرين ما الموت فانظري ... إلى هانىء في السوق وابن عقيل
    إلى بطل قد هشم السيف وجهه ... وآخر يهوي من طمار قتيل
    (1)
    ـــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) الكتاب : الفخري في الآداب السلطانية المؤلف : ابن الطقطقي رابط كلامه عنهما وعن جرائم يزيد لعنه الله الأخرى هنا

    http://islamport.com/w/tkh/Web/372/42.htm

    تعليق


    • #62
      أنقل التالي :

      تعليق


      • #63
        سبحان الله وبحمده

        تعليق


        • #64
          سبحان الله وبحمده
          انا لله وانا اليه راجعون

          تعليق


          • #65
            مستبصر مغربي رد على موضوعي هذا بالتالي " أما قولك أن هناك من يعد يوم عاشوراء يوم فرح وسرور
            فهذا للأسف الشديد دأب الناس في بلادنا المغرب الا من رحم الله

            ليلة ويوم عاشوراء تجدين الأطفال والشباب يخرجون حاملين تمثال جمل يصنعونه من خشب ويصفرون ويطبلون ويضربون على البنادير.
            والاباء يشترون اللعب لأبناءهم.
            وبعضهم يبارك للاخرين يوم عاشوراء ويعتبره يوم عيد.
            عادات توارثها الاباء عن الأجداد دون أن يعرفوا مصدرها وخطورتها.

            حسبنا الله ونعم الوكيل."

            تعليق


            • #66
              ماأعظمها من رزيه على قلب المصطفى صلى الله عليه واله وسلم السلام على الباكي حسينه

              تعليق


              • #67
                انا لله وانا اليه راجعون

                ماأعظمها من رزيه

                تعليق


                • #68
                  عرضنا لك أخي القارئ حال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم عند ذكره لمصيبة ابنه الإمام الحسين عليه السلام يوم عاشوراء ونشيجه ونحيبه وحاله يوم عاشوراء وهو أشعث أغبر ولم يكن في حالة إنشراح بل كان يوم عاشوراء عنده يوم عزاء

                  يقول الشيخ عائض القرني ولم يذكر في كلامه طبعآ ماحدث لسيد شباب اهل الجنه ولاحال جده المفجوع لمصيبته فقط كالعاده صامه النبي ونجى فيه الله موسى من فرعون ويوم فرح وسرور هذا الكلام الذي تبرمجوا عليه وبرمجوا مستمعيهم على ترديده :" أحبتي صيام يوم عاشوراء صامه صلى الله عليه وسلم تضامنآ مع أخيه موسى عليه السلام لأن الله نجاه فيه من فرعون في البحر فصامه صلى الله عليه وسلم وقال إحتسبوا على الله أن يكفر السنة الماضية هو غدآ الاثنين فهنيئآ لمن صامه يوم عاشوراء ياأحبتي ليس للطم الخدود وشق الجيوب والدعاء بالويل والثبور هو يوم إنشراح وتذكر النصر بعد الهزيمه والفرج بعد الشدة فهو تفاؤل وامل ليس عو عزاء ونحيب وعويل تذكر في يوم عاشوراء يوم ضرب موسى الحجر فانبجست منه اثنتا عشر عينا اضرب بعصا أملك حجر المآسي والمصائب تنفلق بإذن الله فرجآ وفتحآ وأملآ وتوكل على الله إن مع العسر يسرا السنه ان تصوم يوما قبله وهو ويومآ بعده أو هو ويومآ قبله أو يومآ بعده وإن صمته وحده فلابأس تقرل الله منا ومنكم " انتهى كلامه

                  أقول : كلامه نسفناه من كتبهم وثبت للقارئ السني المنصف ان السنه ان يوم عاشوراء يوم عزاء ونحيب وليس يوم إنشراح وصيام مع ان الشيخ عائض القرني قال ان يوم ضرب الامام علي عليه السلام من المعلون ابن ملجم تحول لمناحات

                  تعليق


                  • #69
                    كلام الشيخ عائض القرني الذي نسفناه : " :" أحبتي صيام يوم عاشوراء صامه صلى الله عليه وسلم تضامنآ مع أخيه موسى عليه السلام لأن الله نجاه فيه من فرعون في البحر فصامه صلى الله عليه وسلم وقال إحتسبوا على الله أن يكفر السنة الماضية هو غدآ الاثنين فهنيئآ لمن صامه يوم عاشوراء ياأحبتي ليس للطم الخدود وشق الجيوب والدعاء بالويل والثبور هو يوم إنشراح وتذكر النصر بعد الهزيمه والفرج بعد الشدة فهو تفاؤل وامل ليس هو عزاء ونحيب وعويل تذكر في يوم عاشوراء يوم ضرب موسى الحجر فانبجست منه اثنتا عشرة عينا اضرب بعصا أملك حجر المآسي والمصائب تنفلق بإذن الله فرجآ وفتحآ وأملآ وتوكل على الله إن مع العسر يسرا السنه ان تصوم يوما قبله وهو ويومآ بعده أو هو ويومآ قبله أو يومآ بعده وإن صمته وحده فلابأس تقبل الله منا ومنكم " انتهى كلامه

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x

                    اقرأ في منتديات يا حسين

                    تقليص

                    المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 09:41 PM
                    ردود 0
                    1 مشاهدة
                    0 معجبون
                    آخر مشاركة وهج الإيمان
                    بواسطة وهج الإيمان
                     
                    بواسطة ابوامحمد
                    أنشئ بواسطة ابوامحمد, اليوم, 02:14 PM
                    ردود 0
                    4 مشاهدات
                    0 معجبون
                    آخر مشاركة ابوامحمد
                    بواسطة ابوامحمد
                     
                    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-09-2019, 04:57 AM
                    ردود 0
                    27 مشاهدات
                    0 معجبون
                    آخر مشاركة وهج الإيمان
                    بواسطة وهج الإيمان
                     
                    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:46 PM
                    ردود 0
                    24 مشاهدات
                    0 معجبون
                    آخر مشاركة وهج الإيمان
                    بواسطة وهج الإيمان
                     
                    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 17-09-2019, 04:33 AM
                    ردود 0
                    26 مشاهدات
                    0 معجبون
                    آخر مشاركة وهج الإيمان
                    بواسطة وهج الإيمان
                     
                    يعمل...
                    X