إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

العضو سيدي وجدي رسول الله .. مرحباً بك .. فتفضّل .

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • العضو سيدي وجدي رسول الله .. مرحباً بك .. فتفضّل .

    اللهم صلِّ على محمد وآل محمد في الأولين والآخرين ....
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ،

    وجدنا لك مُشاركة في موضوع تم إغلاقه وقرأنا فيه طلب مِنكم لنا ؟؟

    فتفضّل .. فيما تُريد وفي أي أمر تشاء .. مرحبا بك .. لا نرُد سائلا أبدا مادام مُحترما ويتّقِ الله في أقواله وحواراته ويكون كُل أمره لوجه الله .

    ننتظرك ..........

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة نصرالشاذلى
    اللهم صلِّ على محمد وآل محمد في الأولين والآخرين ....
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ،

    وجدنا لك مُشاركة في موضوع تم إغلاقه وقرأنا فيه طلب مِنكم لنا ؟؟

    فتفضّل .. فيما تُريد وفي أي أمر تشاء .. مرحبا بك .. لا نرُد سائلا أبدا مادام مُحترما ويتّقِ الله في أقواله وحواراته ويكون كُل أمره لوجه الله .

    ننتظرك ..........
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِّ على محمَّد وآل محمَّد الطاهرين
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أعتذر عن تأخُّري في إجابتك .. يَعلم الله تعالى أنَّني لم ألاحظ طلبك إلاَّ الآن ..
    بما أنَّك لاحظت مشاركتي في (الموضوع المغلق) فمعناه أنَّك تَعلمُ سؤالي وتَعرفُ طلبي ..
    ولا بأس من الإعادة ..
    سؤالي واضح:
    هل أنت سيِّد علويّ النسب؟
    وإن كان جوابك بنعم ـ أرجو أن تذكر نسبك وتصل به إلى المعصوم عليه السلام، طبعاً أنت لست مُلزماً بأن تُسلسل نَسَبَكَ ابتداءً من اسمك، يكفيني منك ما ذكرتُهُ هنا (في الموضوع المغلق):

    لا بأس أخي العزيز هو عليه فقط أن يخبرنا من أيِّ العلويّين هو، أنا لا أريد منه أن يَعرضَ لي بطاقة شخصيّة، ولا شجرة العائلة، فقط يقول: إنَّني من البيت العلويّ الفلاني، أنا لا أحتاج منه أن يُسلسل لي نَسَبَهُ ابتداءاً من اسمه، ما أريده فقط هو أن يذكر لي جدَّ البيت الَّذي يَنْتَسِبُ إليه ويَرفَعهُ إلى المعصوم عليه السلام، فقط، وهذا الأمر ليس بصعب البتَّة.
    وبناءاً على جوابكَ تأتي أسئلتي، والله الموفِّق.

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة سيد وجدي رسول الله
      سؤالي واضح:

      هل أنت سيِّد علويّ النسب ؟

      وإن كان جوابك بنعم ـ أرجو أن تذكر نسبك وتصل به إلى المعصوم عليه السلام، طبعاً أنت لست مُلزماً بأن تُسلسل نَسَبَكَ ابتداءً من اسمك، يكفيني منك ما ذكرتُهُ هنا (في الموضوع المغلق):

      وبناءاً على جوابكَ تأتي أسئلتي، والله الموفِّق.
      نعم وبكُل عِزّة وفخر .. والحمد لله أن خلقنا (و) جعلنا مِنهم .

      نسبنا يبدأ من الشريف عليّ أبو الحسن الشاذلي .. مرورا بالشريف عبد الله بن عبد الجبار بن تميم بن هرمز بن ورد التميميي الإدريسي وحتى المولى إدريس الأزهر بن إدريس الأنور مؤسّس مدينة فاس بن عبد الله الكامل بن الحسن المثني بن الإمام الحسن السبط بن الإمام عليّ بن أبي طالب وفاطمة الزهراء إبنة سيدنا محمد .

      وهذا مُحقّق ومُعترف به وموثّق بعد التدقيق مِن المملكة العربية السعودية .

      تفضّل ......

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة نصرالشاذلى
        نعم وبكُل عِزّة وفخر .. والحمد لله أن خلقنا (و) جعلنا مِنهم .

        نسبنا يبدأ من الشريف عليّ أبو الحسن الشاذلي .. مرورا بالشريف عبد الله بن عبد الجبار بن تميم بن هرمز بن ورد التميميي الإدريسي وحتى المولى إدريس الأزهر بن إدريس الأنور مؤسّس مدينة فاس بن عبد الله الكامل بن الحسن المثني بن الإمام الحسن السبط بن الإمام عليّ بن أبي طالب وفاطمة الزهراء إبنة سيدنا محمد .

        وهذا مُحقّق ومُعترف به وموثّق بعد التدقيق مِن المملكة العربية السعودية .

        تفضّل ......
        الحمد لله .. كان ظنِّي في محلِّه .. الحمد لله
        وَجَبَ عليَّ أن أُحدِثَ لله شُكرا
        أرجو من الإخوة الأفاضل .. مُعتذراً منهم .. ألاَّ يُعلِّق أحدٌ منهم في صلبِ الموضوع حتَّى أنتهي، ولا بأس في أن يُسجِّلوا متابعةً أو أي تعليقٍ على ألاَّ يكون مُتعلِّقاً بالنَّسَب؛ لأنَّ الموضوع في غاية الحساسيَّة والأهميَّة.
        بالمناسبة يا نصر لماذا أسقطّ عدَّة أسماءٍ بين (هرمز) و(ورد) ؟!!
        لا بأس .. انتظر جوابي ..
        على بركة الله
        اللهم اجعل هذا العمل خالصاً منِّي لوجهك الكريم، ودفاعاً عن نَسِبِ أُمِّيَ الصِّدِّيقة فاطمة صلوات الله وسلامه عليها، بحقِّها عندك، إله الحقِّ آمين.

        تعليق


        • #5
          تسجيل متابعه

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة احمد اشكناني
            تسجيل متابعه

            متابع معكم

            تعليق


            • #7
              واني سارعى هذا الموضوع حتى لا يخرج عن مساره هذا من باب ما طلبه الاخ نصر الشاذلي وكذلك للحفاظ على موضوع الاخ سيد وجدي رسول الله

              نصرالشاذلى

              وشرطنا الهام والأخير أن يكون المُتابِع والمُراقِب لهذه المُناظرة والحاكِم لها هو .. المشرف المحترم م9 .



              ونرجوه رجاءاً ..

              مُتابعة ( أي موضوع أو مُشاركة ) لنا .



              http://www.yahosein.com/vb/showthrea...=1#post1816448

              تعليق


              • #8
                متابع ............................................

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة م9
                  واني سارعى هذا الموضوع حتى لا يخرج عن مساره هذا من باب ما طلبه الاخ نصر الشاذلي وكذلك للحفاظ على موضوع الاخ سيد وجدي رسول الله



                  http://www.yahosein.com/vb/showthrea...=1#post1816448

                  حيَّاكم الله أخي الفاضل م9
                  هذا أمرٌ يُشرِّفني، وأراه عين الصواب، وأسأل الله عزَّ وجل أن يجعل عملنا خالصاً لوجههِ الكريم.

                  تعليق


                  • #10
                    إخوتي الموالين الأفاضل شرَّفني تواجدكم ومتابعتكم، أسأل الله أن يحفظكم بحفظه، إله الحقِّ آمين.
                    نمضي على بركة الله

                    تعليق


                    • #11
                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      اللهمَّ صلِّ على محمَّد وآل محمَّد الطيِّبين الطاهرين، وعجلِّ فرجهم والعن عدوَّهم، واجعل هذا العمل خالصاً لجلال وجهك الكريم، ودفاعاً عن نَسَبِ أمِّي الصدِّيقة فاطمة الزهراء البتول صلواتك عليها و على الطاهرين من بنيها، إله الحقِّ آمين.
                      بداية .. ما كان سؤالي من (نصر الشاذلي) عن نَسَبِهِ ومطالبتي إيَّاه أن يُبيِّنَهُ ويَذكرهُ لنا إلاَّ كَثرة دَعاويه المَعْرِفيَّة والعِلميَّة الَّتي يَنْسِبُها لنفسه، في أكثر من مُعرِّفٍ وإن أنكر، ويبنيها جميعاً على دعواه النسبيَّة، وأنَّهُ سيّدٌ شريفٌ علويُّ النسَب.

                      ومن هنا كان سؤالي له عن نَسَبِه، ومطالبتي إيَّاهُ بذكرِه، فأجابَ وذكر أنَّهُ يَنتَسِبُ إلى أبي الحسن الشَّاذلي، وقال:

                      نصر الشاذلى
                      نعم وبكُل عِزّة وفخر .. والحمد لله أن خلقنا (و) جعلنا مِنهم .


                      نسبنا يبدأ من الشريف عليّ أبو الحسن الشاذلي .. مرورا بالشريف عبد الله بن عبد الجبار بن تميم بن هرمز بن ورد التميميي الإدريسي وحتى المولى إدريس الأزهر بن إدريس الأنور مؤسّس مدينة فاس بن عبد الله الكامل بن الحسن المثني بن الإمام الحسن السبط بن الإمام عليّ بن أبي طالب وفاطمة الزهراء إبنة سيدنا محمد .

                      وهذا مُحقّق ومُعترف به وموثّق بعد التدقيق مِن المملكة العربية السعودية .

                      تفضّل ......

                      انتهى كلام نصر، وفيه إقرارٌ منهُ بأنَّهُ يَنْتَسِبُ إلى أبي الحسن الشاذلي، فالحمد لله على ما أنعم وله الشكر على ما ألهم، فما ذكره من انتسابه إلى أبي الحسن المذكور يَكفيني في بطلان دعواه وإبطال مُدَّعاه، ولستُ مُهتمَّاً بعد هذا أَصَحَّت دعواه النسبيَّة إلى أبي الحسن المذكور أم لم تصحّ، إذ إنَّ انتساب أبي الحسن نفسِهِ إلى أمير المؤمنين ـ صلوات الله عليه ـ باطل لا يَصحّ، كما ستعرفُهُ قريباً.

                      ولمَّا كان مدار دعوى النسب العلويَّ لنصر وأنَّهُ سيِّد شريف حسنيٌّ مبنيٌّ على كونهِ يَنتسب إلى أبي الحسن الشاذليّ وجَبَ التَّعريف بهذه الشخصيَّة وترجمتها.

                      أبو الحسن علي الشاذلي
                      أحد أعلام الصُّوفيَّة وأقطابها، من أهل السُّنَّة والجماعة مالكيّ المذهب، اسمه: علي، ويُكنَّى بأبي الحسن، ويُلقَّبُ: تقيَّ الدِّين، وهو شيخ الطريقة الشاذليَّة، ومؤسِّسُها، وإليه يَنتَسِبُ أتباعُها، ولد في قرية في المغرب تُسمَّى (غُمارة)، سنة 591هـ، عُرفَ بـ"الشاذلي" نِسْبَةً إلى بلدة تُسمَّى "شاذلة" قريبة من تونس، بها ظهر أمره وإليه نُسب، وكانت وفاته في صحراء (عَيْذاب) من صحراء مصر في طريقه إلى الحجّ، وذلك سنة 656هـ.
                      ولأبي الحسن الشاذلي مؤلفات وأحزابٌ وأورادٌ ألَّفها لأتباعه ومُريديه، منها: (الحزبُ الكبير) و(حزبُ النصر) و(حزبُ الإخفاء) و(حزب البحر)، وغيرها.

                      دعواه في النسَب العلويِّ الطاهر
                      ادَّعى أبو الحسن الشاذلي أنَّهُ سيِّد شريف علويٌّ حَسَنيُّ النسب، وأنَّهُ من ذريَّة سيِّدنا ومولانا وإمامنا الإمام الحسن السبط المجتبى صلوات الله وسلامه عليه وروحي لتراب نعليه الفداء، وأنَّهُ:
                      عليّ بن عبدالله بن عبدالجبار بن تميم بن هرمز بن حاتم بن قصي بن يوسف بن يوشع بن ورد [برد] بن بطَّال بن أحمد بن محمَّد بن عيسى بن محمَّد بن الإمام الحسن المجتبى عليه السلام ابن الإمام أمير المؤمنين ومولى الثقلين عليّ بن أبي طالب عليه السلام.اهـ

                      وهذا الوجه من دعواه النسبيَّة هو الأشهر والأقدم والمرويُّ عند من ترجم له ممَّن قارب عصره وزمانه، والأهمُّ من هذا كُلِّهِ أنَّهُ هو نفسهُ كان يقول بهه ويذكره ـ على هذا الوجه الباطل ـ في بعض كتبه كما حكاهُ مُعاصره الحافظُ عزُّ الدين أبو القاسم الحسينيّ المِصري (636ـ 695هـ) في (صلة التكملة لوَفَيَاتِ النقلة) في وَفَيَات بقيَّة سنة ستٍّ وخمسين وستِّمائة (656هـ)، صـ300 من طبعة دار ابن حزم، بيروت ـ لبنان، وج1 صـ397 من طبعة دار الغرب الإسلامي، بيروت لبنان، وإليك ما قاله بنصِّهِ:

                      "وفي العَشْر الأُوَلِ مِن ذي القعدة توفِّي الشيخ العارف أبو الحسن عليُّ بن عبدالله بن عبدالجبَّار بن يوسف بن يوشَع بن بُرْد بن بَطََّال بن أحمد بن محمَّد بن عيسى بن محمَّد بن الحسن بن عليّ بن أبي طالب الشَّاذليُّ الضرير، في طريق الحجاز وهو قاصد إليه بصحراء عَيْذَاب ودفن هناك. قَدِم الدِّيار المِصريَّة من المغرب، وأقام بالإسكندريَّة مدَّة، وسافر إلى الحجاز مِراراً. وكان أحد المشايخ المشهورين بمعرفة الطريق وله في ذلك كلام كثير وتصانيف معروفة وصَحِبَهُ جماعة وانتفعوا به. ونَسَبُهُ الَّذي ذَكَرْتُهُ ذَكَرَهُ في بعض كُتُبِهِ وفيه نظر".انتهى بنصِّهِ.

                      هذا ما ذَكرَهُ مُعاصرهُ الحافظُ عزُّ الدين الحسينيُّ من نَسَبِهِ ناقلاً إيَّاهُ عن بعض كُتُبِهِ، وهو أقدمُ نصٍّ يَذكُرُ نَسَبَ الشاذلي فيما أعلم، والله العالم.

                      وتَكمُنُ أهميَّةُ هذا النصِّ في كون كاتبه هو الحافظ الشهير عزُّ الدين أبو القاسم أحمد الحُسينيُّ نقيب الأشراف في الديار المصريَّة، فهو نقيب أشراف مصر وابن نقيبها والعارفُ فيهم وفي أحوالهم، إضافة لكونه مؤرِّخاً رجاليَّاً عارفاً بصَنْعتِهِ.

                      وممَّا يُلاحظُ في النصِّ المذكور ـ عدمُ مخاطبة الشاذلي بألقاب الأشراف، نحو "السيِّد" و"الشريف"، على غرار الأشراف الَّذين تَرجَمَ لهم في كتابه، وأصبغَ عليهم لقبَ "السيِّد" و"الشريف"، وأتبعهم بنِسبَتهم الدالَّة على شرفهم نحو "الحسني" و"الحسيني" و"الموسوي" و"الهاشمي"، ممَّا يَدلُّ على عدمِ تصديقِهِ بنسبِ الشاذلي ودعواه.

                      بل يَظهر أنَّ المُصنِّفَ لمْ يَذكر النسَبَ إلاَّ ليُنبِّهَ على فساده، بدليل أنَّهُ عزاه إلى الشاذلي نفسه، وأنَّ الأخير ذكَرَهُ في بعض كتبه، أي أن المصدر الوحيد للنسَبِ هو الشاذلي نفسه، أي من كيسه، ثُمَّ غَمَزَ فيه بقوله: "وفيه نظر"، وهذا طعنٌ مُبَطَّن.

                      وبعد أن تبيَّن لنا أنَّ مَصدر النَسَبِ هو الشاذليُّ نفسه، وأنَّ مَدار الدعوى عليه وحده؛ جاز لنا أن ننظر في العمود الَّذي ادَّعاه لنفسه، وما يَهُمُّنا فيه ـ حاليَّاً ـ هو كيفيَّة اتِّصاله بالمعصوم عليه السلام.

                      يصِلُ العمود إلى المعصوم سلام الله عليه بطريق (محمَّد) وأنَّهُ ابن الإمام الحسن المجتبى سلام الله عليه.

                      لا شكَّ أنَّ الإمام صلوات الله عليه كان له ولد اسمه محمَّد كما كان له غيره الكثير، إلاَّ أنَّ الإجماع قائمٌ من غير نكير من أحد إطلاقاً على أنَّ عقبَهُ صلوات الله عليه من ولديه السيِّدين الكريمين: الحسن المثنَّى وأخيه زيد الأبلج، ومِنهُما وحدهما انتشرت ذريَّة مولانا الإمام صلوات الله عليه وروحي فداه.

                      وممَّا تقدَّم يتبيَّن لنا فساد هذا النسب من ثلاثة أوجه:

                      الأوَّل: في نِسْبَةِ الشاذلي إلى أمير المؤمنين عليه السلام، أي عدمُ التصديق بكونهِ سيِّداً علويَّ النسَب.

                      الثاني: مَصدرُ هذه الدعوى هو الشاذليُّ نفسه وعليه مدارها.

                      الثالث: طريقُ اتِّصاله بالمعصوم عليه سلام باطل.

                      وممَّا يَدعَمُ ويؤيِّد ويُثبتُ ما خلُصنا إليه، ويدفعُ أيَّ توهُّمٍ؛ ما ذَكَرَهُ تلميذُ تلميذهِ ـ ابنُ عطاء الله السكندري المِصري المتوفَّى سنة 709هـ، إذ إنَّ الأخير صنَّف كتاباً مُفرداً في مناقب شيخِهِ أبي العبَّاس المُرسي وأستاذه الشاذلي، وسمَّاه (لطائِفُ المِنَن في مناقب الشيخ أبي العبَّاس المُرسي وشيخِهِ الشاذليّ أبي الحسن)، سرد فيه ـ في صـ75 من طبعة دار المعارف سنة 2006م، القاهرة ـ مصر ـ نَسَبَ أبي الحسن الشاذليّ على الوجه التالي، فقال:

                      "هو الشيخ الإمام حُجَّة الصوفيَّة عَلَمُ المُهتدين، زين العارفين، أستاذ الأكابر، والمنفرد في زمانه بالمعارف السَّنِيَّة والمفاخر، العالم بالله، والدَّال على الله، زمزم الأسرار، ومعدَنُ الأنوار، والقُطْبُ الغَوْثُ الجامع، تقيُّ الدِّين أبو الحسن عليُّ بن عبدالله بن عبدالجبَّار بن تميم بن هرمز بن حاتم بن قصي بن يوسف بن يوشع بن ورد بن بطَّال بن أحمد بن محمَّد بن عيسى بن محمَّد بن الحسن بن عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه".انتهى بنصِّهِ.

                      وكما ذكرتُ أعلاه؛ فإنَّ صاحب هذا النص هو تلميذُ التلميذ الأوحد للشاذلي، فهو تلميذ أبي العبَّاس المُرسي صاحب الشاذلي وخليله ووارث عِلمه ومعارفه، وشيخ الطريق بعده.

                      وعليه فالسكندري صاحب النصّ هو الأقربُ والأعرفُ بنسب الشاذلي من غيره، وكما تراه واضحاً في النصِّ فإن السكندري ساق نَسَبَ الشاذلي بالوجه المذكور دون أن يتعقَّبهُ، ويُنبِّه على فساده، أو على خلافٍ فيه، أو وجهٍ آخر له.

                      ممَّا يَثبت أنَّ الشاذلي نفسه كان يقول بهذا النسَبِ الفاسد، ويُثبتُ أيضاً أنَّ دعوى النسَبِ العلويِّ هي من كيسهِ وحده.

                      وبذلك يَثبتُ ما ادَّعيناه سابقاً.

                      وتأكيداً وتثبيتاً لما خلُصنا إليه في المَوردين السابقين من كون الشاذلي مدَّعٍ للنَسَبِ العلويِّ، وغير مُصدَّقٍ في دعواه؛ حتَّى عند من يَعتقدون بأنَّهُ وليٌّ مباركٌ وعَبدٌ صالح؛ ننقل كلام الإمام العلاَّمة الشهير ابن المُلقِّن المِصري (723 ـ 804هـ) في كتابه الشهير (طبقات الأولياء)، واعتمدتُ على نُسخة موقع الورَّاق لعدم امتلاكي نسخةً مطبوعةً من الكتاب، قال ابن المُلقِّن:

                      "علي بن عبدالله بن عبدالجبَّار بن يوسف، أبو الحسن الهذلي الشاذلي، بالشين والذال المعجمتين وبينهما ألف، وفي آخرها لام نسبة إلى شاذلة قرية بأفريقيا، الضرير الزاهد، نزيل الإسكندرية، وشيخ الطائفة الشاذلية. وقد انتسب ـ في بعض مصنفاته ـ إلى الحسن بن علي بن أبي طالب فقال ـ بعد يوسف المذكور ـ ابن يوشع بن برد بن بطَّال بن أحمد بن محمَّد بن عيسى بن محمَّد بن الحسن بن علي بن أبي طالب، وتُوقِّفَ فيه، كان كبير المقدار، عالي المقام، له نَظْمٌ ونثر ومتشابهات وعبارات فيها رموز. صحب الشيخ نجم الدين ابن الأصفهاني نزيل الحرم، ومن أصحابه الشيخ أبو العباس المُرسي. حج مرَّات، ومات بصحراء عيذاب، فدفن هناك، في أول ذي القعدة سنة ست وخمسين وستمائة".انتهى بنصِّه.

                      ابن المُلقِّن أشهرُ من أن يُعرَّف، وترجمتُهُ مبسوطة في كُتبِ التراجم، فمن شاء فليراجع.

                      يؤكِّدُ كلام ابن المُلقِّن في النصِّ أعلاه ما خلُصنا إليه، ويُثبتُ ما ادَّعيناه في الشاذلي، بل فيه زيادة إيضاح، وهو عدمُ تصديق ابن المُلقِّن بنَسَبِ الشاذلي ودعواه العَلويَّة، بدليل اكتفاءه من نسبه بـ"علي بن عبدالله بن عبدالجبَّار بن يوسف".

                      وفي كلام ابن المُلقِّن فائدة لطيفة، وهي قوله: "وقد انتسب" أي أنَّ انتسابهُ من كيسه وحده؛ كما أثبتناه سابقاً، ومَدارُها عليه وحده، وهو غير مُصدَّق فيها، بدليل قوله: "وتُوقِّفَ فيه"، وفي قوله الأخير نُكتة لطيفة، وهي أنَّ دعوى العَلويَّة وإلى عصر ابن المُلقِّن لمْ تَثبُت للشاذلي، ولمْ يُصدَّق فيها.

                      في كلام ابن المُلقِّن أيضاً نراه يَذكر العمود النسَبيَّ بالوجه الفاسد ذاته، يَصِلُه بـ"محمَّد بن الإمام الحسن المجتبى عليه السلام"، فيثبتُ بذلك أنَّ هذا العمود هو ما ادَّعاه الشاذلي، ولمْ يُعرف له عمود آخر إلى عصر ابن المُلقِّن.

                      انفرد ابن المُلقِّن ـ بحسبِ اطِّلاعي ـ بذكر نسبةٍ للشاذلي وهي: "الهذلي"، وهي نِسْبَةٌ إلى قبيلة "هذيل"، فهل أنَّ الصحيح في نَسَبِ الشاذليِّ أنَّهُ من "هذيل" ؟ مسألة تحتاج إلى بحثٍ وتحقيق، وهو غير مدفوع، والله أعلم.

                      ونَعضدُ جميع ما أثبتناه سابقاً بكلام الذهبي في ترجمته للشاذلي، قال الذهبي في تاريخ الإسلام جـ48 صـ273:

                      "293 ـ عليّ بن عبدالله بن عبدالجبَّار بن تميم بن هُرْمُز بن حاتم بن قُصيّ بن يوسف.

                      أبو الحسن الشّاذليّ، المغربيّ، الزّاهد، نزيل الإسكندريّة، وشيخ الطّائفة الشّاذليّة. وقد انتسب في بعض مؤلّفاته في التّصوُّف إلى عليّ بن أبي طالب، فقال بعد يوسف المذكور: ابن يوشع بن ورد بن بطّال بن محمَّد بن أحمد بن عيسى بن محمَّد بن الحسن بن عليّ، رضي الله عنه.

                      وهذا نسبٌ مجهولٌ لا يصحّ ولا يثبُت، وكان الأولى به ترْكه وترْك كثير ممّا قاله في تواليفه في الحقيقة
                      ، وهو رجل كبير القدر، كثير الكلام على المقام. له شِعر ونثْر فيه مُتشابهات وعبارات، يتكلّف له في الاعتذار عنها.
                      ورأيت شيخنا عمادَ الدّين قد فَتَر عنه في الآخر، وبقي واقفاً في هذه العبارات، حائراً في الرجل، لأنّه كان قد تصوّف على طريقته، وصحِب الشّيخ نجم الدّين الإصبهانيّ نزيل الحرم، ونجم الدّين صحب الشّيخ أبا العبّاس المُرْسيّ صاحب الشّاذليّ.

                      وكان الشّاذليّ ضريراً، وللخلْق فيه اعتقاد كبير. وشاذلة: قرية إفريقيّة قدِم منها، فسكن الإسكندريّة مدّة، وسار إلى الحجّ فحج مرّات، وكان وفاته بصحراء عيذاب وهو قاصد الحج، فدُفن هناك في أوائل ذي القعدة. وكان القباريّ يتكلّم فيه، رحمهما الله".انتهى بنصِّه.

                      لا أرَ كثير فائدة في دارسة النصِّ؛ لأنَّ نتائجه ستكون مطابقةً لما سبق، لكن أكتفي بعبارة قالها الذهبي فيها خُلاصة ما سبق، وهي:

                      وهذا نسبٌ مجهولٌ لا يصحّ ولا يثبُت، وكان الأولى به ترْكه

                      بعد أن علمنا بُطلان نَسِبِ الشاذليِّ إلى أهل البيت عليهم السلام، وأنَّهُ مدَّعٍ فيهم، أشير سريعاً إلى أنَّ بعض المتأخِّرين عنه حاول ترقيع نَسَبِهِ مع عِلمِهِ بفساده، ومن هؤلاء:

                      الشيخ مؤمن الشلبنجي في كتابه الشهير (نور الأبصار في مناقب آل بيت النبي المختار) حيثُ يقول في صـ371 من طبعة دار الكتب العلمية، بيروت ـ لبنان، عند ترجمتِهِ لأبي الحسن الشاذلي ما نَصُّه:

                      ".. وقد نقل ابن عبَّاد نَسَبَهُ من كتاب اللطيفة المرضيَّة في شرح دعاء الشاذليَّة للشيخ شرف الدين أبي سليمان داود السكندري بقوله: هو الشريف الحسيب، ذو النسبتين الطاهرتين الجسدية والروحيَّة، المحمَّدي العلوي، الحسني، الفاطمي، أبو الحسن علي الشاذلي ابن عبدالله بن عبدالجبَّار بن تميم بن هرمز بن حاتم بن قصي بن يوسف بن يوشع بن ورد بن بطَّال بن أحمد بن محمَّد بن عيسى بن محمَّد بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم. وفيه: أنَّه لم يكن في أولاد الحسن بن علي من اسمه محمَّد له عقب، وأن الَّذي أعقب من أولاد الحسن السبط زيد الأبلج وحسن المثنَّى، كما نصَّ عليه غير واحد. قال الشيخ كمال الدِّين بن طلحة: لم يكن لأحد من أولاد الحسن عقب غير اثنين منهم، وهما: الحسن وزيد. فصوابه محمَّد بن الحسن المثنَّى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب. اللهمَّ إلاَّ أن يقال: إن ولد الابن ابن".انتهى بنصِّه.

                      حقَّاً شرُّ البليَّة ما يُضحك، يَصدُق في النصِّ أعلاه المثل المعروف "أراد أن يُكحِّلها فأعماها"، عَلِمَ أنَّ النسب إلى المذكور فاسد باتِّصاله بمحمَّد بن الإمام الحسن عليه السلام؛ فأراد أن يَجِدَ مخرجاً فقال أنَّ محمَّد المقصود والَّذي يَصِلُ الشاذليُّ به نَسَبَه إنَّما هو محمَّد بن الحسن المثنَّى بن الإمام الحسن عليه السلام !!

                      وبطلان هذا القول كبطلان سابقه، فعقب الحسن المثنَّى رضوان الله عليه من خمسة لا غير: عبدالله المحض وإبراهيم الغمر والحسن المثلَّث وداود وجعفر رضوان الله وسلامه عليهم أجمعين.

                      وممَّن اكتشف بُطلان هذا النسب واستشكلهُ الشيخ النظَّار أبو عبدالله محمَّد بن قاسم القصَّار القيسي الفاسي (المتوفَّى سنة 1012هـ)، فقد حَكى الوزير المغربي الشيخ محمَّد ابن ريسون العَلَمِي (1155 ـ 1234 أو1236هـ) في مخطوطه المسمَّى (فتح العليم الخبير في تهذيب النسب العَلَمِيّ بأمر الأمير)، قال:

                      "
                      فما كَتبَ به إمام الأعصار والأمصار، الشيخ النظَّار، أبو عبدالله القصَّار، للقاضي ابن عرضون:
                      وممَّا أُفيدكم به وتَعْجَبُ مِنه
                      أنَّ نَسَبَ سيِّدنا أبي الحسن الشاذلي الَّذي ذكره ابن عطاء الله من نظم البوصيري رضي الله عنهما وذكره سيِّدي عبدالنور ونجده كثيراً صَدْرَ نُسَخَ الحزب الكبير غيرُ صحيح.
                      وقد اتَّفق لي فيه أمر غريب وذلك لمَّا تَفطَّنتُ لوجه الإشكال لمْ أستطع أن أفاوض فيه أحداً خشية أن يَقذِفَ الشيطان في قلبِهِ فأكون أنا السبب فيه فوالله ما تمَّتِ الجمعة حتَّى ضَرَبَ علَيَّ بعض أصحابنا الباب وأعطاني تأليفاً لبعض من لقي رجلاً من أصحاب أبي العبَّاس المُرسي بيَّن فيه أنَّهُ من ولد إدريس بن عمر بن إدريس باني فاس.

                      ومما يَدلُّك أن البوصيري لمْ يحقق المسألة قوله الشاذلي مولداً. ومعلوم قطعاً أنَّه لمْ يولد بشاذلة وليس الخطأ بعيب على الراسخ في العلم (فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلًّا آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا)".انتهى بنصِّه.

                      وفي كلامه هذا نَظَر؛ فمِن أين عَلِم أنَّ ابن عطاء الله السكندري أخذ نَسَبَ الشاذلي من نَظْمِ البوصيري ؟!! ولماذا يأخذُ السكندري نسبَ الشاذلي من البوصيري أصلاً ؟!! والسكندري تلميذُ أبي العبَّاس المُرسي والأخير تلميذُ الشاذلي، إضافة لكون والد السكندري ممَّن جالسوا الشاذلي نفسه، ولو كان السكندري أخذ النَّسَبَ من نَظْمِ البوصيري لكان تَبعهُ في قوله: "الشاذلي مولداً" !! على أنَّ ما نُسِبَ للبوصيري في الشاذليّ فيه نظر ليس محلَّه.

                      والعجيب في كلام القصَّار قوله: "ما تمَّتِ الجمعة حتَّى ضَرَبَ علَيَّ بعض أصحابنا الباب وأعطاني تأليفاً لبعض من لقي رجلاً من أصحاب أبي العبَّاس المُرسي"

                      بعضٌ مجهولٌ أعطاهُ تأليفاً لبعضٍ مجهولٍ لَقِيَ رجلاً مجهولاً من أصحاب المُرسي!!!

                      مؤلَّفٌ مجهولٌ لمُؤلِّفٍ مجهولٍ لَقِيَ رجلاً مجهولاً من أصحاب المُرسي!!!

                      المُؤلَّفُ المجهولُ الَّذي ألَّفَهُ مؤلِّفٌ مجهولٌ أعطاهُ مجهولٌ للقصَّار!!!

                      سبحان الله !! لمْ تَظْهَر مجموعة المجاهيل تلك إلاَّ عندما خَشِيَ القصَّار أن يُفتَضح نَسَبُ سيِّده الشاذلي، ويَعلَمَ الناسُ أنَّ نَسَبَهُ غيرُ صحيح كما عَلِمَ هو!!

                      ولمَّا كان الشاذليُّ صاحبَ كراماتٍ عابرة "للأعصار والأمصار" كما هو لَقَبُ القصَّار (إمام الأعصار والأمصار) "ما تمَّتِ الجمعة حتَّى ضَرَبَ" عليه أولئك المجاهيل "الباب" بَغتَةً من حيثُ لا نَعلَم ولا يَعلَم ولا يَعلمون، يحملون العلاج للنسبِ السقيم، وأنَّ الصحيح في نَسَبهِ أنَّهُ "من ولد إدريس بن عمر بن إدريس باني فاس" ابن إدريس الأوَّل ابن عبدالله المحض بن الحسن المثنَّى بن الحسن السبط المجتبى عليه السلام !!!

                      حقَّاً ..
                      اتَّفق له "أمر غريب" !!
                      وصار النسَبُ بعد التعديل والتجميل على هذه الصورة الَّتي أوردها ابن ريسون في مخطوطه (فتح العليم الخبير في تهذيب النسب العَلَمِيّ بأمر الأمير) ـ وقبل أن يَذكرَ كلام القصَّار ـ:

                      "ومن أولاد سيدي عمر بن إدريس القطب الجامع إمام الطريقة، وسيد أهل الحقيقة، الشيخ أبو الحسن الشاذلي سيدي علي بن عبدالله بن عبدالجبَّار بن يوسف بن أحمد بن محمَّد بن عيسى بن محمَّد بن يوسف بن يحيى بن إدريس بن عمر بن إدريس بن إدريس بن عبدالله بن حسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه آمين. تلميذ قطب الأقطاب، وزبدة الأوطاب، علم الأعلام، الجبل الراسخ مولانا عبدالسلام، عند المحقِّقين من النسَّابين".انتهى بنصِّه.

                      وقد عرفتَ من خلال ما مرَّ أنَّ المقصود "بالمحقِّقين من النسَّابين" هم مجموعة المجاهيل المباركين الَّذين نزلوا على القصَّار بغتَةً !!

                      وكما هو ملاحظٌ في النصِّ أعلاه فإنَّ العلاج الَّذي خَضَعَ له نَسَبُ الشاذلي لمْ يأتي على تعديل سياقه إلى إدريس رضوان الله عليه وحسب بل أتى على استئصال عدد من آباء الشاذلي !!

                      ولمَّا كنتُ آثرتُ ألاَّ أتكلَّم في اختلافات الأعمدة الَّتي رُفعت للشاذلي من إسقاط وزيادة في الأسماء حتَّى أرَ ردَّ الأخ نصر كيف سيكون، فسأدعُ حديث دعوى النسَبِ الإدريسيّ إلى وقتٍ آخر، على أنَّ الأخير مهدومٌ بانهدام دعوى السيادة العلويَّة من أصلها.
                      ولا يَفوتني التعليق على ما ذكر الأخ نصر
                      نصر الشاذلى
                      نعم وبكُل عِزّة وفخر

                      حقُّكَ أن تعتزَّ وتفتخر بما تشاء وبمن تشاء
                      نصر الشاذلى
                      والحمد لله أن خلقنا (و) جعلنا مِنهم .

                      أرجو أن تُثبت أنَّك منهم عليهم السلام عملاً ونَسَباً، وذلك بأن تبيِّن بطلان ما جئتُكَ به.
                      نصر الشاذلى
                      نسبنا يبدأ من الشريف عليّ أبو الحسن الشاذلي .. مرورا بالشريف عبد الله بن عبد الجبار بن تميم بن هرمز بن ورد

                      كأن هناك أسماء سقطت سهواً منك أخي .. أليس كذلك ؟!! بما أنَّك لا تُحبُّ الوجوه التعبيريَّة .. سأكتبُ لك (ابتسامة)
                      مرورا بالشريف عبد الله بن عبد الجبار بن تميم بن هرمز بن ورد التميميي الإدريسي وحتى المولى إدريس الأزهر بن إدريس الأنور مؤسّس مدينة فاس بن عبد الله الكامل بن الحسن المثني بن الإمام الحسن السبط بن الإمام عليّ بن أبي طالب وفاطمة الزهراء إبنة سيدنا محمد .

                      أين تُصرف هذه (وحتَّى) أخي .. لماذا لم تَرفع النسب كاملاً إلى المعصوم عليه السلام ؟!! أو إلى المولى إدريس رضوان الله عليه ؟!!
                      ربَّما لأن المشكلة تكمن هنا ؟!! (ابتسامة) أيضاً
                      نصر الشاذلى
                      وهذا مُحقّق ومُعترف به وموثّق بعد التدقيق مِن المملكة العربية السعودية .

                      هل أصبحت السعودية مؤسسة لتوثيق أنساب السادة؟!!
                      منذُ متى؟!!
                      ما أعلمه أنَّهم بالكاد يَضبطون أنسابهم .. خليها سكتة
                      ثمَّ من هي الجهة الَّتي وثَّقت لكم أخي نصر .. حبَّذا لو ذكرتموها.
                      ثمَّ أخي نصر أنتم ـ بعلمكم ـ تذهبون إليهم ليُحقِّقوا ويُدقِّقوا ويُوثِّقوا لكم نَسَبكم !! كيف هذه أخي ؟!!
                      تفضّل ......

                      حان دوركم أخي .. تفضَّل ..... والله الموفِّق.
                      هداني الله وإيَّاك يا أخي
                      ملاحظة: أرجو المعذرة منك ومن إخواني جميعاً على الإطالة؛ لأن المسألة تقتضي ذلك، والله الموفِّق.

                      تعليق


                      • #12
                        أعتذر من جميع الإخوة الكرام في المنتدى لطلبي سابقاً منهم ألاَّ يُعلِّق أحدٌ منهم في صلب الموضوع، وكان السبب .. حتَّى لا يتشتَّت الموضوع، أكرّر إعتذاري مجدَّداً .. أرجو المعذرة.
                        وأيضاً أعتذر من الأخ نصر إن بدر منِّي ما يزعجه هداني الله وإيَّاه.
                        والآن إخوتي تفضَّلوا ..

                        تعليق


                        • #13
                          ما شاء الله على الإتقان و الإجادة...سلمت يداك مولاي..

                          متابع باهتمام!

                          تعليق


                          • #14
                            موضوع جميل .
                            أتمنى إن كنت ممن يعرفون بالأنساب بأن تُعرفنا بنسب مراجع الشيعة
                            الكبار كالخميني والسيستاني والشيرازي فهل هم حقآ من أل البيت أم لا ؟

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة أبو الليث
                              موضوع جميل .
                              أتمنى إن كنت ممن يعرفون بالأنساب بأن تُعرفنا بنسب مراجع الشيعة
                              الكبار كالخميني والسيستاني والشيرازي فهل هم حقآ من أل البيت أم لا ؟

                              سبحان الله على الغمز..

                              هل لك أن تعرفنا على نسب آل سعود و كيف أنهم من عنزة؟؟

                              تعليق

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 22-04-2019, 01:07 PM
                              ردود 0
                              19 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 22-04-2019, 04:22 AM
                              ردود 2
                              14 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 22-04-2019, 07:55 AM
                              ردود 0
                              13 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, 23-04-2019, 09:15 PM
                              ردود 0
                              14 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ابو محمد العاملي  
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 22-04-2019, 05:19 AM
                              ردود 0
                              20 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              يعمل...
                              X