إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فتاوى الفقهاء في أن <وحدة الوجود والموجود> <كفر وإلحاد وزندقة ونجاسة>

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فتاوى الفقهاء في أن <وحدة الوجود والموجود> <كفر وإلحاد وزندقة ونجاسة>

    جاءت جماعة في هذا المنتدى لتدافع عن <وحدة الوجود والموجود>

    وتقول أنها عين التوحيد بخلاف ما يقوله العلماء من انها عين الكفر والالحاد

    وكلما حاورهم أحد قالوا له لم تفهم كلامنا اذهب وادرس ثم تعال وناقشنا

    وكان الاجدر بهم ان يفهموا كلام النبي والأئمة والعلماء قبل ان يشنعوا على الآخرين ويدعوا الفهم


    ورغم ان عددا من اخوتنا الاعضاء جاءهم بكلام العلماء الا انهم اصروا على غيهم

    واتماما لالقاء الحجة جمعت ما نقله عدد من الاخوة في هذا المنتدى وبعض المنتديات الأخرى وبعض المصادر الأخرى ايضا وتحققت من قسم منها بنفسي واترك التحقق من الباقي لمن يريد التدقيق

    والكلمات المنقولة متنوعة فمنها صريح ومنها ما يكفرهم اذا التزموا بلوازم هذا القول ومنها يقول ان هذا القول فاسد بغض النظر عن الكفر والايمان وهكذا

    وهذه قائمة باسماء العلماء الذين جمعت اقوالهم <حتى الآن> من القائلين ببطلان او كفر <وحدة الوجود والموجود> وستاتي النصوص بعد ذلك



    + العلامة الحلي
    + المحقق الأردبيلي
    + الشيخ حسن ابن الشيخ على بن عبد العالى الكركي
    + العلامة المجلسي
    + الشيخ الحر العاملي
    + الشيخ يوسف آل عصفور
    + الشيخ محمّد المازندراني، المعروف بأبي علي الحائري
    + السيد نعمة الله الجزائري
    + الشيخ جعفر كاشف الغطاء
    + العلامة الوحيد البهبهاني
    + السيد عبد الله شبر
    + السيد محسن الأمين
    + السيد محمد بن محمد تقي بحر العلوم
    + العلامة الخوئي صاحب منهاج البراعة
    + الشيخ محمد جواد الخراساني
    + الشيخ عبد النبي العراقي
    + السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي
    + السيد المرعشي النجفي
    + السيد عبد الأعلى السبزواري
    + السيد تقي الطباطبائي القمي
    + السيد محمد باقر الصدر
    + السيد محمد صادق الروحاني
    + الشيخ علي صافي الكلبيكاني
    + الشيخ ناصر مكارم الشيرازي


    وكذلك
    + السيد محمد كاظم اليزدي

    وتابعه في هذه المسألة المحشون على العروة ومنهم:
    + الشيخ علي بن المرحوم صاحب الجواهر
    + السيد محمد الفيروز آبادي اليزدي
    + الميرزا حسين النائيني
    + الشيخ عبد الكريم الحائري اليزدي
    + الشيخ آقا ضياء الدين العراقي
    + السيد أبو الحسن الموسوي الأصفهاني
    + الشيخ محمّد رضا آل ياسين
    + السيد علي البهبهاني
    + السيد محمد هادي الميلاني
    + السيد حسين البروجردي
    + السيد عبد الهادي الحسيني الشيرازي
    + السيد محسن الطباطبائي الحكيم
    + السيد أحمد الخوانساري
    + السيد محمد رضا الكلبيكاني


    كذلك منهم :
    + السيد ابراهيم الحسيني الاصطهباناتي الشهير بميرزا آقا الشيرازي
    + السيد محمود الحسيني الشاهرودي
    + الشيخ عبد الله الغروي المامقاني
    + السيد محمد الحجة الكوه كمري
    + السيد الحاجي آقا حسين الطباطبائي القمي
    + السيد يونس الأردبيلي الموسوي
    + السيد أبو الحسن الرفيعي
    + الميرزا محمد تقي آملي



    فمن أراد أن يطعن بنا فليطعن أولا بكل هؤلاء العلماء وليقل لهم اذهبوا وادرسوا وتعلموا وانكم لم تفهموا كلامنا وامثال هذا من الخرابيط



    والنصر للإسلام


  • #2
    العلامة الحلي

    نهج الحق وكشف الصدق ص54 - 57

    في أنه تعالى مخالف لغيره بذاته :
    العقل و السمع تطابقا على عدم ما يشبهه تعالى فيكون مخالفا لجميع الأشياء بنفس حقيقته .

    المبحث الخامس : في أنه تعالى لا يتحد بغيره :
    الضرورة قاضية ببطلان الاتحاد فإنه لا يعقل صيرورة الشيئين شيئا واحدا .
    و خالف في ذلك جماعة من الصوفية من الجمهور فحكموا بأنه تعالى يتحد مع أبدان العارفين حتى أن بعضهم قال إنه تعالى نفس الوجود و كل موجود هو الله تعالى .
    و هذا عين الكفر و الإلحاد .
    و الحمد لله الذي فضلنا باتباع أهل البيت دون أهل الأهواء الباطلة
    إقرأ بنفسك

    تعليق


    • #3
      المحقق الأردبيلي

      المصدر كتاب حديقة الشيعة <والنقل من ص448 من كتاب تنزيه المعبود>

      لا بدّ أن يعتقد المؤمن في كل حال أن القول بالحلول والاتحاد ووحدة الوجود كفر، وأيضاً لا بد أن يعلم الشيعة أن الوجه الذي يقول به الحلوليّة والاتحادية والوحدتية في ألوهيتهم وألوهية مشايخهم وسائر الموجودات يقوله النصارى بعينه في ألوهية عيسى عليه السلام وغلات الشيعة في ألوهية أمير المؤمنين عليه السلام وبعض آخر من الأئمة عليهم السلام.

      ومع هذا إن جماعة من غلات العامة يعدون الحلاج الكافر واشباهه _الذين يقولون بأنه تعالى كل الأشياء_ من أكابر اولياء الله .

      وعنه ايضا كما في منهاج البراعة ج 13 ص387

      الفرقة الاولى الوحدتية
      وهم قالوا بوحدة الوجود، واعتقادهم: أن كل إنسان بل كل شيء هو الله تعالى شأنه كما أشير إليه، وهم أشد كفراً وأعظم خزياً من نمرود وشدّاد وفرعون لاعتقادهم بإلهية جميع الأشياء الغير الطاهرة فضلاً عن غيرها.
      فلو سمّيت تلك الفرقة بالكثرتيّة كان أبلغ، لمبالغتهم في كثرة الإله بحيث لا يبقى شيء مما سوى الله تعالى إلا ويقولون : إنه الله، وزعموا أن الجميع واحد.

      وقد ذكر محيي الدين في كتبه من ذلك كثيراً لا سيما الفصوص، فقال في الفصّ اللقماني منه : إن الاختلاف بيننا وبين الأشاعرة في العبارة.

      وقال في الفصّ الموسوي : إن فرعون غير الحق.. إلى آخر ما ذكره

      قال ره: و استحسن محيى الدين و الشيخ عزيز النسفى و عبد الرزاق الكاشى و العطار و ملا الرومى و جمع كثير من متأخرى الصوفية و صرحوا به في كلامهم نظما و نثرا، و قد شبه هؤلاء الحق سبحانه و تعالى بالبحر و الخلق بأمواجه و يقولون: إن موج البحر عين البحر، و هم يحبون كل من ادعى الالوهية كناية كالقائلين بالحلول و الاتحاد و وحدة الوجود، أو صراحتا كفرعون و شداد و نمرود، و ما أدرى من الذى اشتبه من متأخرى الشيعة فى حق هولاء حتى اعتقد فيهم الخير و الصلاح فقلده غيره من متصوفى الشيعة؟

      نعم اعلم أن متقدمى علماء الامامية قد ذموهم كثيرا و ألفوا كتبا فى مطاعنهم و رووا أحاديث كثيرة من الأئمة عليهم السلام فى كفرهم و الحادهم و بطلان مذهبهم و الرد عليهم مع أنه لم يكن فى زمانهم قائل بوحدة الوجود أصلا.

      اضحك تضحك لك الدنيا

      تعليق


      • #4
        الشيخ حسن ابن الشيخ على بن عبد العالى الكركي

        نقله عنه الحر العاملي في كتاب <الاثني عشرية> ص 51

        التاسع: ولده المحقق الشيخ حسن قدس سره في كتاب عمدة المقال في كفر أهل الضلال وقد نقل بعض ثقات الأصحاب عنه أنه قال فيه ما هذا لفظه:
        والصوفية جوزوا اتحاده تعالى وحلوله في أبدان العارفين حتى تمادى بعضهم وقال: إنه سبحانه نفس الوجود وكل موجود فهو الله تعالى والذين يميلون إلى طريقتهم الباطلة يتعصبون لهم ويسمونهم الأولياء ولعمري إنهم رؤس الكفرة الفجرة وعظماء الزنادقة والملاحدة وكان من رؤس هذه الطايفة الضالة المضلة الحسين بن منصور الحلاج وأبو يزيد البسطامي.
        شاهد بنفسك

        تعليق


        • #5
          العلامة المجلسي

          المصدر : ص449 من كتاب تنزيه المعبود نقلاً عن عين الحياة 1/87

          قال _ما ترجمته_ : اعتقد جمع من الصوفية من أهل السنة ومن متكلّميهم بل أكثرهم بالحلول في الاشياء.
          واعتقدت النصارى الحلول في عيسى عليه السلام فقط.
          واعتقد الصوفية الحلولية أنه سبحانه يحلّ في جميع الأشياء.
          وقد لعن الله النصارى لهذا السبب في مواضع متعددة من القرآن وذكرهم بالكفر لنسبتهم هذه إلى الله تعالى.

          وفرّ بعض الصوفية من أبناء العامة من الحلول لكنّهم وقعوا في أمر أقبح منه وأشنع وهو الاتحاد.

          ويقولون : إن الله تعالى متحد مع كل شيء بل هو كل شيء ولا وجود لغيره، وهو الذي يظهر بصور مختلفة، فتارة على صورة زيد وأخرى على صورة عمرو وثالثة على صورة الكلب والهرة وأخرى على صورة القذارات والأوساخ <نعوذ بالله>

          كالبحر فإنه يتلاطم وتظهر منه صور مختلفة، لكن في الحقيقة لا وجود لغير البحر
          كما قيل في الفارسية:
          كه جهان موجهاى اين درياست --- موج دريا يكى است غير كجاست

          ويرون الماهيّات الممكنة أموراً اعتبارية عرضت على ذات واجب الوجود، وقد صرّحوا في جميع كتبهم واشعارهم بهذه الخزعبلات والكفريات، وهذا هو اعتقاد بعض كفّار وملحدي الهند بعينه.

          وكتاب <جوك> المؤلف لعقائدهم الفاسدة مشحون بهذه الخزعبلات، فلذا بعض من له مشرب التصوّف في عصرنا يحترم هذا الكتاب غاية الاحترام ويجعله أكثر اعتباراً من كتب الشيعة، ولا بد لكل شخص أن يكون عنده نسخة منه.

          وزعم بعض الشيعة البسطاء أن هؤلاء أهل الحق وأحسن من في العالم، فيقرؤون كلامهم ويكفرون، وبزعمهم أن كل صوفي على مذهب الحق ولا يقول إلا من الله تعالى، ولا يعلمون أن الكفر والباطل قد ملئا العالم، وأن أهل الحق منكوبون ومخذولون دائماً، فكان غالبية كل صنف تابعين للباطل وكانوا من فِرَق أهل السنة، ودخل بعضهم في سلك التصوّف والبعض الآخر في سلك العلماء، وإنّ كتب أكثر العلماء المتداولة اليوم كتب كفر وضلال إلا القليل منهم بقوا على الحق وهم المتمسكون بأهل البيت عليهم السلام .
          وقال في رسالة الاعتقاد <كما ينقل عنه الخوئي في منهاج البراعة ج13 ص373> عن الصوفية:

          ثم إنهم امة لا يقنعون بالبدع، بل يحرفون اصول الدين و يقولون بوحدة الوجود، و المعنى المشهور في هذا المسموع من مشايخهم كفر بالله العظيم
          و قال في <مرآة العقول > ج‏4 ص368
          و قد زاد المتأخرون عن زمانه صلى الله عليه و آله و سلم على البدعة في المأكل و المشرب كثيرا من العقائد الباطلة كاتحاد الوجود و سقوط العبادات و الجبر و غيرها، و أثبتوا لمشائخهم من الكرامات ما كاد يربو على المعجزات، و قبائح أقوالهم و أفعالهم و عقائدهم أظهر من أن يخفى على عاقل، أعاذ الله المؤمنين من فتنتهم و شرهم فإنهم أعدى الفرق للإيمان و أهله.
          و قال المحدث العلامة المجلسي في عقايده كما نقل عنه الخوئي في منهاج البراعة ج‏13 ص145
          و القول بحلوله تعالى في غيره كما قال بعض الصوفية و الغلاة، أو اتحاده مع غيره كما قاله بعض الصوفية، أو ان له تعالى صاحبة أو ولدا أو شريكا كما قاله النصارى، أو أنه تعالى جسم أو أن له مكانا كالعرش و غيره، أو جزءا أو عضوا فكل ذلك كفر إلى غير ذلك مما حكوه عنهم و شنعوا عليهم.
          ثم لما رأى المتأخرون منهم فساد ما قاله متقدموهم و بطلانه و شناعته وجهوا كلامهم بأن مرادهم به وحدة الوجود لا الاتحاد و الحلول، و هو من قبيل دفع الفاسد بالأفسد و توجيه الشنيع بالأشنع.

          تعليق


          • #6
            الشيخ الحر العاملي

            ص 57 من كتاب الاثنا عشرية

            الباب الثالث: في إبطال اعتقاد الحلول والاتحاد ووحدة الوجود

            اعلم: أن هذا المذهب القبيح والاعتقاد الباطل الشنيع لم ينسبه أحد من العلماء والمتكلمين إلا إلى الصوفية واتفقوا على بطلانه وأجمعوا على فساده ولا ريب أن الصوفية كلهم أو أكثرهم معتقدون له وإن كان منهم الآن ينكرون كونه اعتقادا لهم لظهور فساده وشناعته لكنه ظاهر واضح في كلامهم، وأشعارهم مصرح به في كثير من كتبهم واعتقاداتهم وقد اتفق العلماء على نسبته إليه ونقله عنهم وعلى كل حال فمحبة الصوفية للذين صرحوا بهذا الاعتقاد الباطل وحسن ظنهم بهم، وثناؤهم عليهم وميلهم إليهم أمر لا يمكن إنكاره وهو كاف في الرد عليهم وبه يظهر كذبهم في إنكاره
            يا سلام عليك يا حر يا عاملي

            اتفقوا على بطلانه وأجمعوا على فساده

            تعليق


            • #7
              أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
              بسم الله الرحمن الرحيم
              والصلاة والسلام على سيدنا وحبيب قلوبنا
              أبي القاسم محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


              أخي الكريم تحت اطباق الثرى
              كثر الحديث في هذا الموضوع وذكر ما ذكر فيه

              وأظن ان العاقل يبتعد عن هذه الشبهة الكبيرة
              ومع شدة ظهورها وظهور رأي اغلب علمائنا الأجلاء فيها
              الا ان بعضهم يمزج حقا بباطلا ليوهم غير ذلك
              مع ان مقتضى الإحتياط لمن اراد البحث في هذا المجال ورأى كل هذا النقد لأصحاب هذه الأفكار الضالة
              أن يبتعد عن هذا الموضوع وينزه نفسه عنه كي لا يقع في الإشكال
              وأعتقد ان الصورة باتت واضحة لكل ذي لب فهيم

              لا تنسونا من دعائكم
              اللهم عجل فرج قائم آل محمد
              أبد والله .. يا زهراء .. ما ننسى حسيناه

              استغفر الله لي ولكم
              والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

              تعليق


              • #8
                ارجوا من الاخوان اصحاب نظرية وحدة الوجود ان يردوا ويدافعوا عن نظريتهم حتى نعرف نحن المتابعون اين الخطأ والصواب

                تعليق


                • #9

                  المُتهم بريء حتى [يُثبِت إدانتهُ] !

                  العُلماء قالوا ما عندهم ولكن من طرفهم [على عيني وراسي] , بقى للطرف الآخر أن يقول ما عندهُ ..

                  الأمر ليس كما يُظن أن القضية تضليل وإيهام الأنفس ابداً . ولكن الشُبهة الحقيقية هي أن يَحكم الإنسان الغير مُلم

                  بالحكم عليهم باي مُسمىً كان !

                  وجهة نظر أحتملها وحدي ولكن علمني النبي صلى الله عليه وآله أن لا أظلم عدوّي فما بالكم بأهل ملتِي , خصوصاً أننا ..

                  فلنكن حُلماء على أنفسنا فلن يُكلف شيء وإن أخطأنا بحلمنا فلن يُعيبنا إن أحسنّا الظَن ..

                  وشكراً..

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة فارس حيدر

                    أخي الكريم تحت اطباق الثرى
                    كثر الحديث في هذا الموضوع وذكر ما ذكر فيه

                    وأظن ان العاقل يبتعد عن هذه الشبهة الكبيرة
                    ومع شدة ظهورها وظهور رأي اغلب علمائنا الأجلاء فيها
                    الا ان بعضهم يمزج حقا بباطلا ليوهم غير ذلك
                    مع ان مقتضى الإحتياط لمن اراد البحث في هذا المجال ورأى كل هذا النقد لأصحاب هذه الأفكار الضالة
                    أن يبتعد عن هذا الموضوع وينزه نفسه عنه كي لا يقع في الإشكال
                    وأعتقد ان الصورة باتت واضحة لكل ذي لب فهيم
                    يا اخي ما تقوله صحيح يعني اذا المسألة مورد شبهة واكثر الفقهاء يقولون بفساد هذا القول بل بكفر قائله فلا اعرف ما الداعي الى ان يدخل فيه بعض الناس رغم كل ما فيه

                    مش مضطرين يضعو انفسهم في موضع الشبهة

                    المشاركة الأصلية بواسطة دماء ثورة
                    ارجوا من الاخوان اصحاب نظرية وحدة الوجود ان يردوا ويدافعوا عن نظريتهم حتى نعرف نحن المتابعون اين الخطأ والصواب
                    الخطأ والصواب معروف وين هوي بدون كلام العلماء لكن كلامهم للاحتجاج على من ينغر بالمبتدعين

                    المشاركة الأصلية بواسطة -أمةُ الزهراء-
                    المُتهم بريء حتى [يُثبِت إدانتهُ] !

                    العُلماء قالوا ما عندهم ولكن من طرفهم [على عيني وراسي] , بقى للطرف الآخر أن يقول ما عندهُ ..

                    الأمر ليس كما يُظن أن القضية تضليل وإيهام الأنفس ابداً . ولكن الشُبهة الحقيقية هي أن يَحكم الإنسان الغير مُلم

                    بالحكم عليهم باي مُسمىً كان !

                    وجهة نظر أحتملها وحدي ولكن علمني النبي صلى الله عليه وآله أن لا أظلم عدوّي فما بالكم بأهل ملتِي , خصوصاً أننا ..

                    فلنكن حُلماء على أنفسنا فلن يُكلف شيء وإن أخطأنا بحلمنا فلن يُعيبنا إن أحسنّا الظَن ..

                    وشكراً..
                    الطرف الآخر قال ما عنده على مر التاريخ فهذه النظرية نظرية صوفية منحرفة قديمة وليست جديدة

                    بعدين وحدة الوجود على عدة معاني ولا يقول الفقهاء بكفر كل القائلين بها بل يقولون بكفر الذي يقصد منها <وحدة الوجود والموجود> وبعض الناس بيتبنوا هيدا الحكي

                    تعليق


                    • #11
                      الشيخ يوسف آل عصفور

                      الدرر النجفية من الملتقطات اليوسفية الجزء الثاني الصفحة 228


                      و لهذا أن جملة ممن داخله العجب بنفسه و الاغترار، و لم يلتفت إلى ما ورد من المنع في هذه الأخبار، و ولج بزعمه في ذلك الباب، و خاض في ذلك البحر العباب وقع في لجج المضيق، و صار فيه غريقا و أيّ غريق. و هم مشايخ الصوفية الذين يكادون بدعاويهم يزاحمون مقام الربوبية؛ فما بين من وقع في القول بالحلول أو الاتحاد، أو وحدة الوجود الموجب جميعه للزندقة و الإلحاد، و أمثال ذلك من المقالات الظاهرة الفساد.

                      تعليق


                      • #12
                        استمر في نقل المصادر بارك الله فيك وجزاك عن اهل بيت النبي صلوات الله عليهم خيرا

                        تعليق


                        • #13
                          بسم الله الرحمن الرحيم

                          و نحن أيضاً من المتابعين لموضوعك القيم يا أخي.
                          و لكن أرجو أن تنقل لنا تفصيل الفتاوى يعني إذا كان هناك استدلال على الفتوى فأرجو أن تنقله ايضاً خصوصاً إذا كان الفقيه ميتاً أو من القدماء، كما نرجو أن تنقلوا توضيح الإشكالات التي أشكلوها أيضاً يعني ليس مجرّد الرأي و الدعوى، فكلما كان التفصيل أكثر كانت الفائدة أعمّ.
                          جزاك الله خيراً.

                          تعليق


                          • #14
                            احسنت اخي تحت اطباق الثرى بارك الله فيك فأنا شخصيا عرفت ان هذه نظرية خاطئة (وحدة الوجود والموجود‏)‏ وذلك بفضل توضيحاتك ومشاركتك القيمة ونسألك الدعاء مولاي العزيز

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة صدى الفكر
                              استمر في نقل المصادر بارك الله فيك وجزاك عن اهل بيت النبي صلوات الله عليهم خيرا
                              مستمر باذن الله ودعاء المؤمنين
                              طبعاً لم اشرك بالله اذ ذكرت دعاء المؤمنين

                              المشاركة الأصلية بواسطة أنوار الملكوت
                              بسم الله الرحمن الرحيم
                              و نحن أيضاً من المتابعين لموضوعك القيم يا أخي.
                              و لكن أرجو أن تنقل لنا تفصيل الفتاوى يعني إذا كان هناك استدلال على الفتوى فأرجو أن تنقله ايضاً خصوصاً إذا كان الفقيه ميتاً أو من القدماء، كما نرجو أن تنقلوا توضيح الإشكالات التي أشكلوها أيضاً يعني ليس مجرّد الرأي و الدعوى، فكلما كان التفصيل أكثر كانت الفائدة أعمّ.
                              جزاك الله خيراً.
                              اهلا وسهلا بكل المتابعين
                              هذا الموضوع للفتاوى والاستدلالات والاشكالات والتفاصيل لها محلها

                              المشاركة الأصلية بواسطة دماء ثورة
                              احسنت اخي تحت اطباق الثرى بارك الله فيك فأنا شخصيا عرفت ان هذه نظرية خاطئة (وحدة الوجود والموجود‏)‏ وذلك بفضل توضيحاتك ومشاركتك القيمة ونسألك الدعاء مولاي العزيز
                              الفضل بعد الله وحججه لعلمائنا الذين ما تركوا شيئا مما نحتاجه الا وبينوه ولا يحتاج الأمر إلا إلى المراجعة والبحث

                              تعليق

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 09-06-2019, 10:31 PM
                              ردود 2
                              77 مشاهدات
                              1 معجب
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              يعمل...
                              X