إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

باقة تصاميم- وصور- ومعلومات عطرة الكلم

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • باقة تصاميم- وصور- ومعلومات عطرة الكلم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد


    الحَمْدُ للهِ الَّذَي لاَ يَبْلُغُ مِدْحَتَهُ القَائِلُونَ، وَلاِ يُحْصِي نَعْمَاءَهُ العَادُّونَ، ولاَ يُؤَدِّي حَقَّهُ الُمجْتَهِدُونَ

    السلام عليكم


    اطل عليكم اخوتي الكرام
    في اطلالة متنوعة المواضيع , كثيرة الوقفات , نورانية الحكايات , فيها صور , وفيها فن اللوحات , ارجو من الله القبول
    رغم حيرتي كيف لمداد قلمي العون وهي كنوز دفينة ونبع عذب فرات لايعرف لها كم ولاكيف وفي كل مرة اريد ان اطلع على سيرة للنبي او لأمام انقطع بسيرهم عن ماحولي واتالم لهذا العلم الذي نجهله وهذا النور الذي لايخبو على مر الدهر وخسر من تلمس بنور غيرهم
    وادعوا بالخير الكثير وللدارين لكل من خط
    مخطوطة ونشرها على النت من مدونة الاخت الكريمة الميامين والخطاط المبدع عباس وغيرهما
    واشكر اصحاب المواقع والمنتديات التي نشرت الصور والاخوه والمشايخ الذين نقلوا من علوم ال البيت جزاهم الله كل خير
    ويجزل لهم العطاء عند ما ينجى المخفون
    وفي هذا الرابط الذي ارجو ان يُستفاد منه وينهل من نبعه كل مؤمن


    مجموعة تصاميم وصور


    بسم الله الرحمن الرحيم
    تطرز باابهى الالوان









    ابدأ ببلاغة سيد البلغاء علي بن ابي طالب عليه افضل الصلاة والسلام في قوله بأرقى المفردات عن تمجيده لله تعالى
    سأل سائل الإمام أمير المؤمنين ( عليه السلام ) أن يصف الله حتّى كأنّه يراه عياناً ، فغضب ( عليه السلام ) لكلامه ، فصعد المنبر ، فقال :
    ( بِسْمِ اللَّهِ الْرَحْمنِ الْرَّحيِم ، اَلْحَمْدُ للَّهِ الَّذي لاَ يَفِرُهُ الْمَنْعُ وَالْجُمُودُ ، وَلاَ يُكْديهِ الإِعْطَاءُ وَالْجُودُ ، إِذْ كُلُّ مُعْطٍ مُنْتَقَصٌ سِوَاهُ ، وَكُلُّ مَانِعٍ مَذْمُومٌ مَا خَلاَهُ ، وَهُوَ الْمَنَّانُ بِفَوَائِدِ النِّعَمِ ، وَعَوَائِدِ الْمَزيدِ وَالْقِسَمِ .
    عِيَالُهُ الْخَلاَئِقُ ، بِجُودِهِ ضَمِنَ أَرْزَاقَهُمْ ، وَقَدَّرَ أَقْوَاتَهُمْ ، وَنَهَجَ سَبيلَ الرَّاغِبينَ إِلَيْهِ ، وَالطَّالِبينَ مَا لَدَيْهِ ، وَلَيْسَ بِمَا سُئِلَ بِأَجْوَدَ مِنْهُ بِمَا لَمْ يُسْأَلْ ، الأَوَّلُ الَّذي لَيْسَ لَهُ قَبْلٌ فَيَكُونَ شَيءٌ قَبْلَهُ ، وَالآخِرُ الَّذي لَيْسَ لَهُ بَعْدٌ فَيَكُونَ شَيءٌ بَعْدَهُ ، والرَّادِعُ أَنَاسِيَّ الأَبْصَارِ عَنْ أَنْ تَنَالَهُ أَوْ تُدْرِكَهُ .
    مَا اخْتَلَفَ عَلَيْهِ دَهْرٌ فَتَخْتَلِفَ مِنْهُ الْحَالُ ، وَلاَ كَانَ في مَكَانٍ فَيَجُوزَ عَلَيْهِ الاِنْتِقَالُ ، وَلَوْ وَهَبَ مَا تَنَفَّسَتْ عَنْهُ مَعَادِنُ الْجِبَالِ ، وَضَحِكَتْ عَنْهُ أَصْدَافُ الْبِحَارِ ، مِنْ فِلَزِ اللُّجَيْنِ ، وَسَبَائِكِ الْعِقْيَانِ ، وَنُثَارَةِ الدُّرِّ ، وَحَصيدِ الْمَرْجَانِ ، لِبَعْضِ عَبيدِهِ ، مَا أَثَّرَ ذَلِكَ في جُودِهِ ، وَلاَ أَنْفَدَ سَعَةَ مَا عِنْدَهُ ، وَلَكَانَ عِنْدَهُ مِنْ ذَخَائِرِ الإِنْعَامِ مَا لاَ تَخْطُرُ لِكَثْرَتِهِ عَلى بَالٍ ، وَلاَ تُنْفِدُهُ مَطَالِبُ الأَنَام ؛ لأَنَّهُ الْجَوَادُ الَّذي لاَ يَغيضُهُ سُؤَالُ السَّائِلينَ ، وَلاَ يُبَخِّلُهُ إِلْحَاحُ الْمُلِحّينَ ، وَإِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ، فَمَا ظَنُّكُمْ بِمَنْ هُوَ هكَذَا وَلاَ هكَذَا غَيْرُهُ ، سُبْحَانَهُ وَ بِحَمْدِهِ .
    أَيُّهَا السَّائِلُ ، اعْقَلْ عَنّي مَا سَأَلْتَنِي عَنْهُ ، وَلاَ تَسْأَلَنَّ أَحَداً عَنْهُ بَعْدي ، فَإِنّي أَكْفيكَ مَؤُونَةَ الطَّلَبِ ، وَشِدَّةَ التَّعَمُّقِ فِي الْمَذْهَبِ ، وَكَيْفَ يُوصَفُ الَّذي سَأَلْتَنِي عَنْهُ ، وَهُوَ الَّذي عَجَزَتِ الْمَلاَئِكَةُ ، عَلى قُرْبِهِمْ مِنْ كُرْسِيِّ كَرَامَتِهِ ، وَطُولِ وَلَهِهِمْ إِلَيْهِ ، وَتَعْظيمِ جَلاَلِ عِزَّتِهِ ، وَقُرْبِهِمْ مِنْ غَيْبِ مَلَكُوتِهِ ، أَنْ يَعْلَمُوا مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ مَا عَلَّمَهُمْ ، وَهُوَ مِنْ مَلَكُوتِ الْقُدْسِ بِحَيْثُ هُمْ مِنْ مَعْرِفَتِهِ عَلى مَا فَطَرَهُمْ عَلَيْهِ ، فَقَالُوا : سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَليمُ الْحَكيمُ .
    بَلْ إِنْ كُنْتَ صَادِقاً ، أَيُّهَا الْمُتَكَلِّفُ لِوَصْفِ رَبِّكَ الرَّحْمنِ بِخِلافِ التَّنْزيلِ وَالْبُرْهَانِ ، فَصِفْ جِبْريلَ وَميكَائيلَ ، وَجُنُودَ الْمَلاَئِكَةِ الْمُقَرَّبينَ ، في حُجُرَاتِ الْقُدْسِ مُرْجَحِنّينَ ، مُتَوَلِّهَةً عُقُولُهُمْ أَنْ يَحُدُّوا أَحْسَنَ الْخَالِقينَ .
    وَمَلَكُ الْمَوْتِ هَلْ تُحِسُّ بِهِ إِذَا دَخَلَ مَنْزِلاً ؟ أَمْ هَلُ تَرَاهُ إِذَا تَوَفَّى أَحَداً ؟ بَلْ كَيْفَ يَتَوَفَّى الْجَنينَ في بَطْنِ أُمِّهِ ؟ أَيَلِجُ عَلَيْهِ مِنْ بَعْضِ جَوَارِحِهَا ؟ أَمِ الرُّوحُ أَجَابَتْهُ بِإِذْنِ رَبِّهَا ؟ أَمْ هُوَ سَاكِنٌ مَعَهُ في أَحْشَائِهَا ؟ كَيْفَ يَصِفُ إِلهَهُ مَنْ يَعْجَزُ عَنْ صِفَةِ مَخْلُوقٍ مِثْلِهِ ؟
    فَإِنَّمَا يُدْرَكُ بِالصِّفَاتِ ذَوُو الْهَيَئَاتِ وَالأَدَوَاتِ ، وَمَنْ يَنْقَضي إِذَا بَلَغَ أَمَدَ حَدِّهِ بِالْفَنَاءِ ، فَلاَ إِلهَ إِلاَّ هُوَ ، أَضَاءَ بِنُورِهِ كُلَّ ظَلاَمٍ ، وَأَظْلَمَ بِظُلْمَتِهِ كُلَّ نُورٍ .
    فَانْظُرْ ، أَيُّهَا السَّائِلُ ، فَمَا دَلَّكَ الْقُرْآنُ عَلَيْهِ مِنْ صِفَتِهِ ، وَتَقَدَّمَكَ فيهِ الرُّسُلُ ، فَاتَّبِعْهُ لِيُوصِلَ بَيْنَكَ وَبَيْنَ مَعْرِفَتِهِ ، فَإِنَّمَا هُوَ نِعْمَةٌ وَحِكْمَةٌ أُوتيتَهُمَا ، فَخُذْ مَا أُوتيتَ وَكُنْ مِنَ الشَّاكِرينَ ، وَائْتَمَّ بِه ، وَاسْتَضِئْ بِنُورِ هِدَايَتِهِ .
    وَمَا كَلَّفَكَ الشَّيْطَانُ عِلْمَهُ مِمَّا لَيْسَ فِي الْكِتَابِ عَلَيْكَ فَرْضُهُ ، وَلاَ في سُنَّةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ وَأَئِمَّةِ الْهُدى أَثَرُهُ ، فَكِلْ عِلْمَهُ إِلَى اللَّهِ سُبْحَانَهُ ، فَإِنَّ ذَلِكَ مُنْتَهى حَقِّ اللَّهِ عَلَيْكَ .
    وَاعْلَمْ ، أَيُّهَا السَّائِلُ ، أَنَّ الرَّاسِخينَ فِي الْعِلْمِ هُمُ الَّذينَ أَغْنَاهُمْ عَنِ اقْتِحَامِ السُّدَدِ الْمَضْرُوبَةِ دُونَ الْغُيُوبِ ، الإقْرَارُ بِجُمْلَةِ مَا جَهِلُوا تَفْسيرَهُ مِنَ الْغَيْبِ الْمَحْجُوبِ ، فَقَالُوا : آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا ، فَمَدَحَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى اعْتِرَافَهُمْ بِالْعَجْزِ عَنْ تَنَاوُلِ مَا لَمْ يُحيطُوا بِهِ عِلْماً ، وَسَمَّى تَرْكَهُمُ التَّعَمُّقَ فيمَا لَمْ يُكَلِّفْهُمُ الْبَحْثُ عَنْ كُنْهِهِ رُسُوخاً ، فَاقْتَصِرْ عَلى ذلِكَ ، وَلاَ تُقَدِّرْ عَظَمَةَ اللَّهِ سُبْحَانَهُ عَلى قَدْرِ عَقْلِكَ ، فَتَكُونَ مِنَ الْهَالِكِينَ .
    هُوَ الْقَادِرُ الَّذي إِذَا ارْتَمَتِ الأَوْهَامُ لِتُدْرِكَ مُنْقَطَعَ قُدْرَتِهِ ، وَحَاوَلَ الْفِكْرُ الْمُبَرَّأُ مِنْ خَطَرِ الْوَسَاوِسِ ، أَنْ يَقَعَ عَلَيْهِ في عَميقَاتِ غُيُوبِ مَلَكُوتِهِ ، وَتَوَلَّهَتِ الْقُلُوبُ إِلَيْهِ لِتَجْرِيَ في كَيْفِيَّةِ صِفَاتِهِ ، وَغَمَضَتْ مَدَاخِلُ الْعُقُولِ في حَيْثُ لاَ تَبْلُغُهُ الصِّفَاتُ لِتَنَالَ عِلْمَ ذَاتِهِ ، رَدَعَهَا وَهِيَ تَجُوبُ مَهَاوِيَ سُدَفِ الْغُيُوبِ ، مُتَخَلِّصَةً إِلَيْهِ سُبْحَانَهُ .
    فَرَجَعَتْ ، إِذْ جُبِهَتْ ، خَاسِئَةً ، مُعْتَرِفَةً بِأَنَّهُ لاَ يُنَالُ بِجَوْرِ الإعْتِسَافِ كُنْهُ مَعْرِفَتِهِ ، وَلاَ تَخْطُرُ بِبَالِ أُولِي الرَّوِيَّاتِ خَاطِرَةٌ مِنْ تَقْديرِ جَلاَلِ عِزَّتَهِ ، لِبُعْدِهِ مِنْ أَنْ يَكُونَ في قُوَى الْمَحْدُودينَ ، وَلأَنَّهُ خِلاَفُ خَلْقِهِ فَلاَ شَبَهَ لَهُ مِنَ الْمَخْلُوقينَ ، وَإِنَّمَا يُشَبَّهُ الشَّيءُ بِعَديلِهِ ، فَأَمَّا مَا لاَ عَديلَ لَهُ فَكَيْفَ يُشَبَّهُ بِغَيْرِ مِثَالِهِ ؟
    وَهُوَ الْبَدي‏ءُ الَّذي لَمْ يَكُنْ شَيءٌ قَبْلَهُ ، وَالآخِرُ الَّذي لَيْسَ شَيءٌ بَعْدَهُ ، لاَ تَنَالُهُ الأَبْصَارُ في مَجْدِ جَبَرُوتِهِ ، إِذْ حَجَبَهَا بِحُجُبٍ لاَ تُنْفَذُ في تُخْنِ كَثَافَتِهِ ، وَلاَ تَخْرُقُ إِلى ذِي الْعَرْشِ مَتَانَةُ خَصَائِصِ سِتْرَاتِهِ ، اَلَّذي تَصَاغَرَتْ عِزَّةُ الْمُتَجَبِّرينَ دُونَ جَلاَلِ عَظَمَتِهِ ، وَخَضَعَتْ لَهُ الرِّقَابُ وَعَنَتْ لَهُ الْوُجُوهُ مِنْ مَخَافَتِهِ .
    وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ ، سُبْحَانَهُ وَبِحَمْدِهِ ، لَمْ يَحْدُثْ فَيُمْكِنَ فيهِ التَّغَيُّرُ وَالاِنْتِقَالُ ، وَلَمْ تَتَصَرَّفْ في ذَاتِهِ كُرُورُ الأَحْوَالِ ، وَلَمْ يَخْتَلِفْ عَلَيْهِ عَقْبُ الأَيَّامِ وَاللَّيَالي ، اَلَّذِي ابْتَدَعَ الْخَلْقَ عَلى غَيْرِ مِثَالٍ امْتَثَلَهُ ، وَلاَ مِقْدَارٍ احْتَدى عَلَيْهِ مِنْ خَالِقٍ مَعْبُودٍ كَانَ قَبْلَهُ ، وَأَرَانَا مِنْ مَلَكُوتِ قُدْرَتِهِ ، وَعَجَائِبِ مَا نَطَقَتْ بِهِ آثَارُ حِكْمَتِهِ ، وَاعْتِرَافِ الْحَاجَةِ مِنَ الْخَلْقِ إِلى أَنْ يُقيمَهَا بِمِسَاكِ قُوَّتِهِ ، مَا دَلَّنَا بِاضْطِرَارِ قِيَامِ الْحُجَّةِ لَهُ عَلى مَعْرِفَتِهِ .
    لاَ تُحيطُ بِهِ الصِّفَاتُ فَيَكُونُ بِإِدْرَاكِهَا إِيَّاهُ بِالْحُدُودِ مُتَنَاهِياً ، وَمَا زَالَ ، إِذْ هُوَ اللَّهُ الَّذي لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيءٌ ، عَنْ صِفَةِ الْمَخْلُوقينَ مُتَعَالِياً ، وَانْحَسَرَتِ الْعُيُونُ عَنْ أَنْ تَنَالَهُ فَيَكُونَ بِالْعَيَانِ مَوْصُوفاً ، وَبِالذَّاتِ الَّتي لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ عِنْدَ خَلْقِهِ مَعْرُوفاً ، وَفَاتَ لِعُلُوِّهِ عَنِ الأَشْيَاءِ مَوَاقِعَ وَهْمِ الْمُتَوَهِّمينَ ، وَارْتَفَعَ عَنْ أَنْ تَحْوِيَ كُنْهَ عَظَمَتِهِ فَهَاهَةُ رَوِيَّاتِ الْمُتَفَكِّرينَ ، فَلَيْسَ لَهُ مِثْلٌ فَيَكُونُ مَا يَخْلُقُ مُشَبَّهاً بِهِ ، وَمَا زَالَ عِنْدَ أَهْلِ الْمَعْرِفَةِ بِهِ عَنِ الأَشْبَاهِ وَالأَنْدَادِ مُنَزَّهاً .
    وَظَهَرَتْ فِي الْبَدَائِعِ الَّتي أَحْدَثَهَا آثَارُ صَنْعَتِهِ ، وَأَعْلاَمُ حِكْمَتِهِ ، فَصَارَ كُلُّ مَا خَلَقَ حُجَّةً لَهُ ، وَدَليلاً عَلَيْهِ ، وَإِنْ كَانَ خَلْقَاً صَامِتاً فَحُجَّتُهُ بِالتَّدْبيرِ نَاطِقَةٌ ، وَدَلاَلَتُهُ عَلَى الْمُبْدِعِ قَائِمَةٌ .
    فَأَشْهَدُ أَنَّ مَنْ شَبَّهَكَ بِتَبَايُنِ أَعْضَاءِ خَلْقِكَ ، وَتَلاَحُمِ حِقَاقِ مَفَاصِلِهِمُ الْمُحْتَجِبَةِ لِتَدْبيرِ حِكْمَتِكَ ، لَمْ يَعْقِدْ غَيْبَ ضَميرِهِ عَلى مَعْرِفَتِكَ ، وَلَمْ يُبَاشِرْ قَلْبَهُ الْيَقينُ بِأَنَّهُ لاَ نِدَّ لَكَ ، وَكَأَنَّهُ لَمْ يَسْمَعْ تَبَرُّأَ التَّابِعينَ مِنَ الْمَتْبُوعينَ ، إِذْ يَقُولُونَ : تَاللَّهِ إِنْ كُنَّا لَفي ضَلاَلٍ مُبينٍ إِذْ نُسَوّيكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمينَ ، كَذَبَ الْعَادِلُونَ بِكَ ، إِذْ شَبَّهُوكَ بِأَصْنَامِهِمْ ، وَنَحَلُوكَ حِلْيَةَ الْمَخْلُوقينَ بِأَوْهَامِهِمْ ، وَجَزَّأُوكَ تَجْزِئَةَ الْمُجَسَّمَاتِ بِتَقْديرٍ مُنْتَجٍ مِنْ خَوَاطِرِهِمْ ، وَقَدَّرُوكَ عَلَى الْخِلْقَةِ الْمُخْتَلِفَةِ الْقُوى بِقَرَائِحِ عُقُولِهِمْ .
    وَكَيْفَ يَكُونُ مَنْ لاَ يُقْدَرُ قَدْرُهُ مُقَدَّراً في رَوِيَّاتِ الأَوْهَامِ ، وَقَدْ ضَلَّتْ في إِدْرَاكِ كُنْهِهِ هَوَاجِسُ الأَحْلاَمِ ، لأَنَّهُ أَجَلُّ مِنْ أَنْ تَحُدَّهُ أَلْبَابُ الْبَشَرِ بِتَفْكيرٍ ، أَوْ تُحيطَ بِهِ الْمَلاَئِكَةُ عَلى قُرْبِهِمْ مِنْ مَلَكُوتِ عِزَّتِهِ بِتَقْدِيرٍ ، وَهُوَ أَعْلى مِنْ أَنْ يَكُونَ لَهُ كُفْوٌ فَيُشَبَّهَ بِنَظيرٍ .
    وَأَشْهَدُ أَنَّ مَنْ سَاوَاكَ ، رَبَّنَا ، بِشَيءٍ مِنْ خَلْقِكَ فَقَدْ عَدَلَ بِكَ ، وَالْعَادِلُ كَافِرٌ بِمَا تَنَزَّلَتْ بِهِ مُحْكَمَاتُ آيَاتِكَ ، وَنَطَقَتْ عَنْهُ شَوَاهِدُ حُجَجِ بَيِّنَاتِكَ ، فَإِنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ الَّذي لَمْ تَتَنَاهَ فِي الْعُقُولِ فَتَكُونَ في مَهَبِّ فِكْرِهَا مُكَيَّفاً ، وَلاَ في رَوِيَّاتِ خَوَاطِرِهَا فَتَكُونَ مَحْدُوداً مُصَرَّفاً .
    فَسُبْحَانَهُ وَتَعَالى عَنْ جَهْلِ الْمَخْلُوقينَ ، وَسُبْحَانَهُ وَتَعَالى عَنْ إِفْكِ الْجَاهِلينَ ، فَأَيْنَ يُتَاهُ بِأَحَدِكُمْ ، وَأَيْنَ يُدْرِكُ مَا لاَ يُدْرَكُ ؟ واللَّهُ الْمُسْتَعَانُ .
    قَدَّرَ مَا خَلَقَ فَأَحْكَمَ تَقْديرَهُ ، وَدَبَّرَهُ فَأَلْطَفَ تَدْبيرَهُ ، وَوَجَّهَهُ لِوِجْهَتِهِ فَلَمْ يَتَعَدَّ حُدُودَ مَنْزِلَتِهِ ، وَلَمْ يَقْصُرْ دُونَ الاِنْتِهَاءِ إِلى غَايَتِهِ ، وَلَمْ يَسْتَصْعِبْ إِذْ أُمِرَ بِالْمُضِيِّ عَلى إِرَادَتِهِ ، فَكَيْفَ وَإِنَّمَا صَدَرَتِ الأُمُورُ عَنْ مَشيئَتِهِ .
    هُوَ الْمُنْشِئُ أَصْنَافَ الأَشْيَاءِ بِلاَ رَوِيَّةِ فِكْرٍ آلَ إِلَيْهَا ، وَلاَ قَريحَةِ غَريزَةٍ أَضْمَرَ عَلَيْهَا ، وَلاَ تَجْرِبَةٍ أَفَادَهَا مِنْ حَوَادِثِ الدُّهُورِ ، وَلاَ شَريكٍ أَعَانَهُ عَلَى ابْتِدَاعِ عَجَائِبِ الأُمُورِ ، وَلاَ مُعَانَاةٍ لِلُغُوبٍ مَسَّهُ ، وَلاَ مُكَاءَدَةٍ لِمُخَالِفٍ عَلى أَمْرِهِ ، فَتَمَّ خَلْقُهُ ، وَأَذْعَنَ لِطَاعَتِهِ ، وَأَجَابَ إِلى دَعْوَتِهِ ، وَوَافَى الْوَقْتَ الَّذي أَخْرَجَهُ إِلَيْهِ إِجَابَةً ، لَمْ يَعْتَرِضْ دُونَهُ رَيْثُ الْمُبْطِئِ ، وَلاَ أَنَاةُ الْمُتَلَكِّئِ .
    فَأَقَامَ مِنَ الأَشْيَاءِ أَوَدَهَا ، وَنَهَجَ مَعَالِمَ حُدُودِهَا ، وَلاَءَمَ بِقُدْرَتِهِ بَيْنَ مُتَضَادِّهَا ، وَوَصَلَ أَسْبَابَ قَرَائِنِهَا ، وَخَالَفَ بَيْنَ أَلْوَانِهَا ، وَفَرَّقَهَا أَجْنَاساً مُخْتَلِفَاتٍ فِي الْحُدُودِ وَالأَقْدَارِ ، وَالْغَرَائِزِ وَالْهَيَئَاتِ ، بَدَايَا خَلاَئِقَ أَحْكَمَ صُنْعَهَا ، وَفَطَرَهَا عَلى مَا أَرَادَ وَابْتَدَعَهَا .
    إِنْتَظَمَ عِلْمُهُ صُنُوفَ ذَرْئِهَا ، وَأَدْرَكَ تَدْبيرُهُ حُسْنَ تَقْديرِهَا ، وَنَظَّمَ بِلاَ تَعْليقٍ رَهَوَاتِ فُرَجِهَا ، وَلاَحَمَ صُدُوعَ انْفِرَاجِهَا ، وَوَشَّجَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ أَزْوَاجِهَا ، وَذَلَّلَ لِلْهَابِطينَ بِأَمْرِهِ وَالصَّاعِدينَ بِأَعْمَالِ خَلْقِهِ حُزُونَةَ مِعْرَاجِهَا ، وَنَادَاهَا بَعْدَ إِذْ هِيَ دُخَانٌ مُبينٌ ، فَالْتَحَمَتْ عُرى أَشْرَاجِهَا ، وَفَتَقَ بَعْدَ الاِرْتِتَاقِ صَوَامِتَ أَبْوَابِهَا ، وَأَقَامَ رَصَداً مِنَ الشُّهُبِ الثَّوَاقِبِ عَلى نِقَابِهَا ، وَأَمْسَكَهَا مِنْ أَنْ تَمُورَ في خَرْقِ الْهَوَاءِ بِأَيْدِهِ ، وأَمَرَهَا أَنْ تَقِفَ مُسْتَسْلِمَةً لأَمْرِهِ ... .
    أَيُّهَا النَّاسُ ، وَفيكُمْ مَنْ يَخْلُفُ مِنْ نَبِيِّكُمْ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ مَا إِنْ تَمَسَّكْتُمْ بِهِمْ لَنْ تَضِلُّوا ، وَهُمُ الدُّعَاةُ ، وَبِهِمُ النَّجَاةُ ، وَهُمْ أَرْكَانُ الأَرْضِ ، وَهُمُ النُّجُومُ بِهِمْ يُسْتَضَاءُ ، مِنْ شَجَرَةٍ طَابَ فَرْعُهَا ، وَزَيْتُونَةٍ بُورِكَ أَصْلُهَا ، مِنْ خَيْرِ مُسْتَقَرٍّ إِلى خَيْرِ مُسْتَوْدَعٍ ، مِنْ مُبَارَكٍ إِلى مُبَارَكٍ ، صَفَتْ مِنَ الأَقْذَارِ وَالأَدْنَاسِ ، وَمِنْ قَبيحِ مَا نَبَتَ عَلَيْهِ أَشْرَارُ النَّاسِ .
    حَسَرَتْ عَنْ صِفَاتِهِمُ الأَلْسُنُ ، وَقَصُرَتْ عَنْ بُلُوغِهِمُ الأَعْنَاقُ ، وَبِالنَّاسِ إِلَيْهِمْ حَاجَةٌ ، فَاخْلُفُوا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ فيهِمْ بِأَحْسَنِ الْخِلاَفَةِ ، فَقَدْ أَخْبَرَكُمْ أَنَّهُمْ وَالْقُرْآنُ الثَّقَلاَنِ ، وَأَنَّهُمَا لَنْ يَفْتَرِقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ الْحَوْضَ ، فَالْزَمُوهُمْ تَهْتَدُوا وَتَرْشُدُوا ، وَلاَ تَتَفَرَّقُوا عَنْهُمْ وَلاَ تَتْرُكُوهُمْ فَتَفَرَّقُوا وَتَمْرُقُوا .
    اَللَّهُمَّ أَنْتَ أَهْلُ الْوَصْفِ الْجَميلِ ، وَالتِّعْدَادِ الْكَثيرِ ، إِنْ تُؤَمَّلْ فَخَيْرُ مَأْمُولٍ ، وَإِنْ تُرْجَ فَأَكْرَمُ مَرْجُوٍّ .
    اَللَّهُمَّ وَقَدْ بَسَطْتَ لي فيمَا لاَ أَمْدَحُ بِهِ غَيْرَكَ ، وَلاَ أُثْني بِهِ عَلى أَحَدٍ سِوَاكَ ، وَلاَ أُوَجِّهُهُ إِلى مَعَادِنِ الْخَيْبَةِ وَمَوَاضِعِ الرّيبَةِ ، وَعَدَلْتَ بِلِسَاني عَنْ مَدَائِحِ الآدَمِيّينَ ، وَالثَّنَاءِ عَلَى الْمَرْبُوبينَ الْمَخْلُوقينَ .
    اَللَّهُمَّ وَلِكُلِّ مُثْنٍ عَلى مَنْ أَثْنى عَلَيْهِ مَثُوبَةٌ مِنْ جَزَاءٍ ، أَوْ عَارِفَةٌ مِنْ عَطَاءٍ ، وَقَدْ رَجَوْتُكَ دَليلاً عَلى ذَخَائِرِ الرَّحْمَةِ وَكُنُوزِ الْمَغْفِرَةِ .
    اَللَّهُمَّ وَهذَا مَقَامُ مَنْ أَفْرَدَكَ بِالتَّوْحيدِ الَّذي هُوَ لَكَ ، وَلَمْ يَرَ مُسْتَحِقّاً لِهذِهِ الْمَحَامِدِ وَالْمَمَادِحِ غَيْرَكَ ، وَبِيَ فَاقَةٌ إِلَيْكَ لاَ يَجْبُرُ مَسْكَنَتَهَا إِلاَّ فَضْلُكَ ، وَلاَ يَنْعَشُ مِنْ خَلَّتِهَا إِلاَّ مَنُّكَ وَجُودُكَ ، فَهَبْ لَنَا في هذَا الْمَقَامِ رِضَاكَ ، وَأَغْنِنَا عَنْ مَدِّ الأَيْدي إِلى سِوَاكَ ، إِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيءٍ قَديرٌ ) .


    مجموعة كثيرة من قراء القرآن باروع الاصوات اطلع عليها
    من هنا



    النبي سيد المرسلين جاء بالحق مبشرا ونذيرا
    صادقا امينا
    أغـرَّ عـليه للـنبـوةِ خـاتـمٌ *** من الله مشهـودٌ يـلـوحُ و يُـشهــدُ وضمَ الإله اسم النبي إلى اسمهِ *** إذا قال في الخمسِ المـؤذنِ اشهـدُ




    وشق له من اسمه ليجله، فذو العرش محمود، وهذا محمد
    نبي أتانا بعد يأس وفترة من الرسل، والأوثان في الأرض تعبد



    فأمسى سراجا مستنيرا وهاديا، يلوح كما لاح الصقيل المهند
    وأنذرنا نارا، وبشر جنة ،وعلمنا الإسلام، فالله نحمد




    نور في ظلمة




    قال النبي (صل الله عليه واله ) : مَن صلّى عليّ صلاةً واحدةً صلّى الله عليه ألف صلاة في ألف صفّ من الملائكة ، ولم يبقَ رطب ولا يابس إلا وصلّى على ذلك العبد لصلاة الله عليه .


    من سرّ آل محمد في الصلاة على النبيّ صل الله عليه وآله: " اللهمَّ !.. صلّ على محمد وآل محمد في الأوّلين ، وصلّ على محمد وآل محمد في الآخرين ، وصلّ على محمد وآل محمد في الملأ الأعلى ، وصلّ على محمد وآل محمد في المرسلين . اللهم !.. اعط محمداً الوسيلة والشرف والفضيلة والدرجة الكبيرة . اللهم !.. إنّي آمنت بمحمد وآله ولم أره ، فلا تحرمني يوم القيامة رؤيته ، وارزقني صحبته ، وتوفّني على ملّته ، واسقني من حوضه مشرباً رويّاً سائغاً هنيئاً لا أظمأ بعده أبداً إنّك على كلّ شيء قدير. اللهم !.. كما آمنت بمحمد ولم أره ، فعرّفني في الجنان وجهه . اللهم!.. بلّغ روح محمد () عنّي تحيّة كثيرة و سلاماً ". فإنَّ مَن صلّى على النبيّ بهذه الصلوات هُدمت ذنوبه ، وغُفرت خطاياه ، ودام سروره ، وأُستُجيب دعاؤه ، وأُعطي أمله ، وبُسط له في رزقه ، أُعين على عدوّه ، وهُيّىء له سبب أنواع الخير ، ويُجعل من رفقاء نبيّه بين يديه في الجنان الأعلى ، يقولهنَّ ثلاث مرّات غدوّةً وثلاثاً عشيّة




    مدح الله نبينا في كتابه عندما قال عز وجل

    وانك لعلى خلق عظيم






    السَّلَامُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ ، السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا حَبِيبَ اللَّهِ ، السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا صَفْوَةَ اللَّهِ ، السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا أَمِينَ اللَّهِ .
    أَشْهَدُ أَنَّكَ قَدْ نَصَحْتَ لِأُمَّتِكَ ، وَ جَاهَدْتَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، وَ عَبَدْتَهُ حَتَّى أَتَاكَ الْيَقِينُ ، فَجَزَاكَ اللَّهُ أَفْضَلَ مَا جَزَى نَبِيّاً عَنْ أُمَّتِهِ .
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ ، أَفْضَلَ مَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَ آلِ إِبْرَاهِيمَ ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ




    السلام عليك سيدي ورحمة الله وبركاته



    صفات النبي في روايات اهل البيت
    عن
    الحسن ابن علي عليهما السلام
    ان
    رسول الله ( صل الله عليه واله ) فخما مفخما ، يتلألأ وجهه تلألؤ القمر ليلة البدر ، أطول من المربوع ، وأقصر من المشذب ، عظيم الهامة ، رجل الشعر ، ان انفرقت عقيصته فرق ، وإلا فلا يجاوز شعره شحمة اذنيه إذا هو وفره ، أزهر اللون ، واسع الجبين ، أزج الحواجب ، سوابغ في غير قرن ، بينهما عرق يدره الغضب ، أقنى العرنين ، له نور يعلوه ، يحسبه من لم يتأمله أشم . كث اللحية ، سهل الخدين ، ضليع الفم ، أشنب ، مفلج الأسنان ، دقيق المسربة ، كأن عنقه جيد دمية في صفاء الفضة ، معتدل الخلق ، بادنا متماسكا ، سواء البطن والصدر ، بعيد ما بين المنكبين ، ضخم الكراديس ، عريض الصدر ، أنور المتجرد ، موصول ما بين اللبة والسرة بشعر يجري كالخط ، عاري الثديين والبطن مما سوى ذلك . أشعر الذراعين والمنكبين وأعلى الصدر ، طويل الزندين ، رحب الراحة ، شثن الكفين والقدمين . سائل الأطراف ، سبط القصب ، خمصان الأخمصين ، مسيح القدمين ، ينبو عنهما الماء ، إذا زال زال قلعا ، يخطو تكفؤا ، ويمشي هونا ، ذريع المشية ، إذا مشى كأنما ينحط في صبب ، وإذا التفت التفت جميعا . خافض الطرف ،

    اقرا المزيد من صفاته مولاي على هذا الرابط


    صور نادرة لحجرة النبي من الداخل بالمسجد النبي والتي تحوي قبره مولاي



    السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ الله السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا نَبِيَّ الله السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِ الله السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا خَاتَمَ النَّبِيِّيْنَ أَشْهَدُ أَنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ الرِّسَالَةَ وَأَقَمْتَ الصَّلاَةَ وَآتَيْتَ الزَّكَاةَ وَأَمَرْتَ بِالْمَعْرُوْفِ وَنَهَيْتَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَعَبَدْتَ االلهَ مُخْلِصاً حَتَّى أتَاكَ الْيَقِيْنُ فَصَلَوَاتُ الله عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ وَعَلَى أهْلِ بَيْتِكَ الطَّاهِرِيْنَ.
    أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلاَّ الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ وَأَشْهَدُ أَنَّكَ رَسُولُ الله وَأَنَّكَ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الله وَأَشْهَدُ أَنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ رِسَالاَتِ رَبِّكَ وَنَصَحْتَ لأُمَّتِكَ وَجَاهَدْتَ فِي سَبِيلِ الله وَعَبَدْتَ االلهَ حَتَّى أَتَاكَ الْيَقِيْنُ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَأَدَّيْتَ الَّذِي عَلَيْكَ مِنَ الْحَقِّ وَأَنَّكَ قَدْ رَؤُفْتَ بِالْمُؤْمِنِينَ وَغَلُظْتَ عَلَى الْكَافِرِينَ فَبَلَغَ الله بِكَ أَفْضَلَ شَرَفِ مَحَلِّ الْمُكَرَّمِينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي اسْتَنْقَذَنَا بِكَ مِنَ الشِّرْكِ وَالضَّلالَةِ اللَّهُمَّ اجْعَلْ صَلَوَاتِكَ وَصَلَوَاتِ مَلائِكَتِكَ الْمُقَرَّبِينَ وَعِبَادِكَ الصَّالِحِينَ وَأَنْبِيَائِكَ الْمُرْسَلِينَ وَأَهْلِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرَضِينَ وَمَنْ سَبَّحَ لَكَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ مِنَ الأَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ عَلَى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ وَنَبِيِّكَ وَأَمِينِكَ وَنَجِيِّكَ وَحَبِيبِكَ وَصَفِيِّكَ وَخَاصَّتِكَ وَصَفْوَتِكَ وَخِيَرَتِكَ مِنْ خَلْقِكَ اللَّهُمَّ أَعْطِهِ الدَّرَجَةَ الرَّفِيعَةَ وَآتِهِ الوَسِيلَةَ مِنَ الجَنَّةِ وَابْعَثْهُ مَقاماً مَحْمُوداً يَغْبِطُهُ بِهِ الأَوّلُونَ وَالآخِرُونَ.




    سطح المسجد




    قال شيخنا المفيد (قدس سره) : « آباء النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) إلى آدم (عليه السلام) كانوا موحّدين على الإيمان بالله ... وعليه إجماع عصابة الحقّ . قال الله تعالى : ( الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ ) (1) يريد به : تنقّله في أصلاب الموحّدين .
    اقرا في ايمان آباء النبي وامهاته
    من هنا

    قال النبيّ (صل الله عليه واله) : إذا سميتم محمدا فلا تقبّحوه ، ولا تجبهوه ، ولا تضربوه ، بُورك لبيتٍ فيه محمد ، ومجلسٍٍ فيه محمد ، ورفقةٍٍ فيها محمد.

    اقرا سيرة النبي صل الله عليه واله
    من هنا


    قال الشيخ الصدوق فيما يجب الإعتقاد به : « وأنّ محمّداً سيّدهم وأفضلهم ، وأنّه جاء بالحقّ وصدّق المرسلين ، وأنّ الذين كذبوا لذائقوا العذاب الأليم ، وأنّ الذين ( آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ ) .
    ويجب أن نعتقد أنّ الله تعالى لم يخلق خلقاً أفضل من محمّد والأئمّة ، وأنّهم أحبّ الخلق إلى الله ، وأكرمهم عليه ، وأوّلهم إقراراً به لمّا أخذ الله ميثاق النبيّين ( وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى {2} {3}
    (1) سورة الأعراف : (الآية 157) .
    (2) سورة الأعراف : (الآية 172) .
    (3) إعتقادات الصدوق : (ص92) .

    قصيدة ابكت النبي صل الله عليه واله
    جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ، ذات يوم، أب كبير السن ، يشكو إليه عقوق ولده
    فقال:
    يا رسول الله كان ضعيفا ًوكنت قوياً ، وكان فقيراً وكنت غنياً ، فقدمت له كل ما يقدم الأب
    الحاني للابن المحتاج.
    ولما أصبحت ضعيفاً وهو قوي ، وكان غنياً وأنا محتاج ، بخل علي بماله ، وقصّر عني
    بمعروفه ثم التفت إلى ابنه منشداً :

    غذوتك مولوداً وعلتك يافعاً...تعلُّ بما أدنـي إليـك وتنهـلُ
    إذا ليلة نابتك بالشكو لم أبت...لشكـواك إلا ساهـراً أتملمـلُ
    كأني أنا المطروق دونك بالذي...طرقتَ به دوني وعيني تهمـلُ
    فلما بلغت السن والغاية التي...إليها مدى ما كنتُ منك أؤمِّـلُ
    جعلت جزائي منك جبهاً وغلظةً...كأنك أنت المنعم المتفضـلُ
    فليتك إذ لم تَرعَ حق أبوتي...فعلت كما الجار المجاور يفعـلُ
    فأوليتني حق الجوار ولم تكن...عليّ بمال دون مالـك تبخـلُ

    فبكى رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وقال : ما من حجر ولا مدر يسمع هذا إلا بكى ، ثم قال
    للولد: أنت ومالك لأبيك...


  • #2





    قال رسول الله (صل الله عليه واله ) : رحم الله امرأً أعان والده على برّه . . رحم الله والداً أعان ولده على برّه . . رحم الله جاراً أعان جاره على برّه . . رحم الله رفيقاً أعان رفيقه على برّه . . رحم الله خليطاً أعان خليطه على برّه . . رحم الله رجلاً أعان سلطانه على برّه







    زيارة الارواح في المشاهد
    استمع لها
    من هنا


    لايسعني في هذه الوقفات الا ان اقف اجلالا لمن قال عنها النبي خير نساء قريش خديجة
    قال رسولُ اللّه صلى الله عليه وآله وسلم : « أفضل نساء الجنة أربع : خديجة بنت خويلد ، وفاطمة بنت محمَّد ، ومريم بنت عمران وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون
    وقال صل الله عليه واله
    آمنَتْ بي إذْ كَفَر الناسُ ، وصدَّقتني وكذَّبني الناسُ وواستني في مالها إذ حرمني الناسُ ورزقني اللّه منها أولاداً إذ حرمني أولاد النساء


    خديجة وعاء لنور الإمامة


    قف ايها الطيب على سيرة هذه الجليلة الطاهرة
    من هنا


    علي بن ابي طالب أول الأئمة
    في مدح الامام علي قصيدة للشاعر المسيحي بولس سلامة يقول فيها :
    لا تَقُـل شيعةٌ هواةُ علــٍّي إنَّ كلَّ منصفٍ شيعـيـًا

    هُوَ فخرُ التاريخِ لا فخرَ شعبٍ يَصطَفِيهِ ويَدعِيهِ وَلِـيَّـًا
    ذِكْرُه إن عَرى وجومَ الليالي شقّ في فلقة الصباح نَجيّا
    يا عليَّ العصورِ هذا بياني صِغتُ فيه وحيَ الإمام جليّا
    يا أميرَ البيان هذا وفائي أحمَدُ اللهَ أن خُلِقتُ وفيّا
    يا أميرَ الإسلام حَسْبيَ فخراً أنّني منك مالئٌ أصغَرَيّا
    جَلجَلَ الحقُ في المسيحي حتى صَارَ مِن فَرطِ حُبِهِ عَلَويّـًا
    أنا مَـن يَعشقُ البطولةَ والإلهامَ والعدلَ والخلقَ الرَضِيّـَا
    فإذا لم يكن عَلــيٌّ نَبيّـًـا فَلَقَد كانَ خُلُقَهُ نَبوّيــَا
    أنتَ ربٌ للعالمـينَ الهــي فَأَنِلهُم حَنَانَكَ الأَبَويــًا
    وأَنِلني ثوابَ ما سَطـَـرَت كَفِّي فهاجَ الدموع في مقلتيا
    سِفرُ خيرُ الأنامِ مِن بعدِ طَـهَ مَا رَأَى الكونُ مِثلَهُ آَدميـًا
    يا سماءُ اشهَدِي ويَا ارضُ قَرِّي واخشَعِي إنَني ذَكَرتُ عَليِّـًا
    فكرة التصميم
    من وسط ركام ونار وبراكين تتلاطم كموج من نار ,,, وهناك نور ورفعة تعلوا على كل هذا اسمها علي






    بسم الله الرحمن الرحيم
    فمن حاجّك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا
    وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين
    سورة آل عمران، الآية: 61



    محمد صل الله عليه واله , علي عليه السلام من نفس واحدة وهي شهادة الهية قرانية
    اقرا الدليل
    عند هذاالرابط



    هنا شيخ سلفي يعترف بان النبي صل الله عليه واله اوصانا باتباع علي بن ابي طالب عليه السلام وبروايات صحيحة

    من هنا


    احاديث الرسول صل الله عليه واله في حق الامام علي عليه السلام
    منهـٍـٍـــٍــٍـٍــٍـٍــٍـٍـٍـٍـا:
    (عنوان صحيفة المؤمن حب علي)
    (لا سيف إلا ذو الفقار و لا فتى إلا علي)
    (حامل لوائي في الدنيا و الآخرة علي)
    (أمرني ربي بسد الأبواب إلا باب علي)
    (الصدّيقون ثلاثة مؤمن آل ياسين و مؤمن آل فرعون و أفضلهم علي)
    (من سره أن يحيا حياتي و يموت مماتي فليتول من بعدي علي)
    (نادى المنادي يوم القيام يا محمد نعم الأب أبوك ابراهيم و نعم الأخ علي)
    (لكل نبي وصي و وارث و وصيي و وارثي علي)
    (اللهم لا تمتني حتى تريني وجه علي)
    (خلقت من شجرة واحدة أنا و علي)
    (أعلم أمتي من بعدي علي)
    (زينوا مجالسكم بذكر علي)
    (أقضى أمتي علي)
    (براءة من النار حب علي)
    (من كنت مولاه فمولاه علي)
    (لم يكن لفاطمة كفؤ لو لم يخلق الله علي)
    (أوصي من آمن بي و صدقني بولاية علي)
    (أولكم ورودا على الحوض أولكم إسلاما و هو علي)
    (لا يجوز على الصراط أحد إلا ببراءة في ولاية علي)
    (أشقى الأولين و الآخرين قاتل علي)
    (أنا المنذر و الهادي من بعدي علي)
    (علي الصديق الأكبر)
    (علي الفاروق بين الحق و الباطل)
    (علي كفه و كفي في العدل سواء)
    (علي أخي في الدنيا و الآخرة)
    (علي خير البشر فمن أبى فقد كفر)
    (علي باب حطّة من دخله كان مؤمنا)
    (علي إمام البررة و قاتل الفجرة منصور من نصره و مخذول من خذله )
    (علي إمام المتقين و أمير المؤمنين و قائد الغر المحجلين)
    (علي منزلتة مني كمنزلة هارون من موسى)
    (علي حقه على الأمة كحق الوالد على ولده)
    (علي مع القرآن و القرآن مع علي)
    (علي و شيعته هم الفائزون)
    (علي باب علمي و مبين لأمتي ما أرسلت له)
    (علي حبه إيمان و بغضه كفر)
    (علي قسيم الجنة والنار)
    (علي مثله في الناس كمثل قل هو الله أحد في القرآن)
    (علي حبيب بين خليلين بيني و بين ابراهيم)
    (علي من فارقه فقد فارقني و من فارقني فارق الله)
    (علي مني و أنا منه و هو ولي كل مؤمن من بعدي)
    (علي أحب خلق الله إلى الله و رسوله)
    (علي حبه حسنة و لا تضر معها سيئة)
    (علي ذكره عبادة و النظر في وجهه عبادة)
    (علي بمنزلة الكعبة)
    (علي مني مثل رأسي من بدني)


    اقرا علي عليه السلام في القران
    من هنا

    اقرا سيرة الامام علي ايها الطيب
    من هنا



    فاطمة الزهراء شجرة النبوة




    فاطمة سيّدة نساء العالمين من الأوّلين والآخرين ، في الدنيا والآخرة ، كما يشهد بذلك آية التطهير وحديث الكساء وأصحابه الخمسة : المصطفى والمرتضى وابناهما وفاطمة.
    فاطمة التي حقيقتها حقيقة ليلة القدر ، فمن عرفها حقّ المعرفة فقد أدرك ليلة القدر ، وسمّيت فاطمة لأنّ الخلق فطموا عن كنه معرفتها.

    من أهمّ الخصائص الفاطميّة :
    إليكم جملة من الخصائص ، قد استخرجها البعض من الروايات الشريفة ، وهي تدلّ على الاُمور الغيبية في تكوينها وفي حياتها الملكيّة والملكوتيّة ، فإنّها :

    1 ـ أوّل بنت تكلّمت في بطن اُمّها.
    2 ـ أوّل مولودة اُنثى سجدت لله عند ولادتها.
    3 ـ اُمّ أبيها.
    4 ـ شرافتها العنصريّة ، فهي الحوراء الإنسيّة.
    5 ـ اشتقاق اسمها من اسم الله الفاطر سبحانه وتعالى.
    6 ـ رشدها الخاصّ.
    7 ـ إنّها من أصحاب الكساء (عليهم السلام).
    8 ـ الإمام المهدي المنتظر (عليه السلام) من ولدها.
    9 ـ ذرّيتها لا يدخلون النار ولا يموتون كفّاراً ، والنظر إليهم عبادة.
    10 ـ لم يكن لها كفو من الرجال آدم ومن دونه إلاّ أسد الله الغالب الإمام عليّ بن أبي طالب (عليهما السلام).
    11 ـ هي ليلة القدر.
    12 ـ فطم الخلق عن معرفتها.
    13 ـ على معرفتها دارت القرون الاُولى.
    14 ـ كتب اسمها على العرش.
    15 ـ تحضر الوفاة لكلّ مؤمن ومؤمنة.
    16 ـ لها ولادة خاصّة.
    17 ـ ينفع حبّها في مئة موطن.
    18 ـ نجاة شيعتها بيدها المباركة ، وتجلّي الشفاعة الفاطميّة يوم القيامة.
    19 ـ زيارتها وحجّيتها على الأئمة الأطهار (عليهم السلام).
    20 ـ في خلقتها النوريّة تساوي النبيّ (صلى الله عليه وآله).
    21 ـ إنّها مجمع النورين النبوي والعلوي.
    22 ـ إنّها مفروضة الطاعة المطلقة على كلّ الخلائق.
    23 ـ هي العصمة الكبرى والطهارة العظمى.
    24 ـ اسمها المبارك (فاطمة) يوجب الغنى.
    25 ـ هي النسلة الميمونة والمباركة.
    26 ـ زواجها كان في السماء قبل الأرض.
    27 ـ حديث اللوح.
    28 ـ تسبيحها وآثاره.
    29 ـ يفتخر الله بعبادتها على الملائكة.
    30 ـ إقرار الأنبياء والأوصياء بفضلها ومحبّتها.
    31 ـ يُشمّ منها رائحة الجنّة.
    32 ـ الوحيدة التي قبّل النبيّ يدها.
    33 ـ هدية الله لنبيّه (صلى الله عليه وآله).
    34 ـ خير نساء العالمين من الأوّلين والآخرين في الدنيا والآخرة.
    35 ـ تبكي الملائكة لبكائها.
    36 ـ وجوب الصلاة عليها كالنبيّ وآله الأطهار (عليهم السلام).
    37 ـ قرّة عين الرسول (صلى الله عليه وآله).
    38 ـ ثمرة فؤاد النبيّ (صلى الله عليه وآله).
    39 ـ مهرها وصداقها.
    40 ـ اُمّ الأئمة الأطهار (عليهم السلام).
    41 ـ مصحف فاطمة (عليها السلام).
    42 ـ بحر النبوّة.
    43 ـ كوثر القرآن.
    44 ـ شوق النبيّ للقائها وإنّه يبدأ بها بعد السفر كما يختم بها حين السفر.
    45 ـ أوّل من تدخل الجنّة.
    46 ـ ظلامتها.

    اللهم صل ِ على فاطمة و أبيها و بعلها و بنيها و السر المستودع فيها

    تصميم عنوانه
    زهرة حزينة






    قال الإمام الباقر (عليه السلام) : لفاطمة وقفةٌ على باب جهنم ، فإذا كان يوم القيامة كتب بين عيني كل رجل مؤمن أو كافر ، فيُؤمر بمحبّ قد كثُرت ذنوبه إلى النار ، فتقرأُ بين عينيه محبّاً فتقول : إلهي وسيدي !.. سمّيتني فاطمة ، وفطمتَ بي مَن تولاّني وتولّى ذريتي من النار ، ووعدُك الحقّ وأنت لا تخلف الميعاد ، فيقول الله عزّ وجلّ : صدقتِ يا فاطمة ، إني سميتك فاطمة ، وفطمت بكِ مَن أحبك وتولاّك وأحبّ ذريتك وتولاّهم من النار ، ووعدي الحقّ وأنا لا أخلف الميعاد ، وإنما أمرت بعبدي هذا إلى النار، لتشفعي فيه فأُشفّعك ، ليتبيّن لملائكتي وأنبيائي ورسلي وأهل الموقف موقفك مني ومكانتك عندي

    بدزاين مختلف



    قال النبي (صل الله عليه واله ) : كأني أنظر إلى ابنتي فاطمة وقد أقبلت يوم القيامة على نجيب من نور ، عن يمينها سبعون ألف ملَك ، وعن يسارها سبعون ألف ملَك ، وخلفها سبعون ألف ملَك ، تقود مؤمنات أمتي إلى الجنة ، فأيّما امرأة صلّت في اليوم والليلة خمس صلوات ، وصامت شهر رمضان ، وحجّت بيت الله الحرام ، وزكّت مالها ، وأطاعت زوجها ، ووالت عليّا بعدي ، دخلت الجنة بشفاعة ابنتي فاطمة

    اقرأ سيرة مولاتي فاطمة الزهراء
    من هنا


    ثاني الأئمة السبط الحسن المجتبى الزكي





    كان الرسول يضع الامام الحسن في حجره ويقول: اللهم إني أحبه وأحب من يحبه، يقولها ثلاث مرات
    وفي روايه اخرى يقول: اللهم إني احبه فأحببه، وأحبب من يحبه
    وروايه اخرى : رأيت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ واضعاً الحسن في حبوته وهو يقول: من أحبني فليحبه، وليبلغ الشاهد منكم الغائب، ولولا عزمة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ما حدثت أحداً شيئاً، ثم قعد

    وفي روايه: من أحب الحسن والحسين فقد أحبني،
    -واخرى خرج علينا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ومعه حسن وحسين، هذا على عاتقه، وهذا على عاتقه، وهو يلثم هذا مرة، وهذا مرة، حتى انتهى إلينا فقال له رجل: إنك لتحبهما! فقال: من أحبهما فقد أحبني، ومن أبغضهما فقد أبغضني




    إنّ السخاء الحقيقي هو بذل الخير بداعي الخير، وبذل الإحسان بداعي الإحسان، وقد تجلّت هذه الصفة الرفيعة بأجلى مظاهرها وأسمى معانيها في الإمام أبي محمد الحسن المجتبى (عليه السلام) حتى لُقّب بكريم أهل البيت.
    فقد كان لا يعرف للمال قيمةً سوى ما يردّ به جوع جائع، أو يكسو به عاريًا، أو يغيث به ملهوفًا، أو يفي به دين غارم، وقد كانت له جفان واسعة أعدّها للضيوف، ويقال: إنّه ما قال لسائل "لا" قَطّ.
    وقيل له: لأيّ شيء لا نراك تردّ سائلاً؟ فأجاب: "إنّي لله سائل وفيه راغب، وأنا أستحي أن أكون سائلاً وأردّ سائلاً، وإنّ الله عوّدني عادةً أن يفيض نعمه عليَّ، وعوّدته أن أفيض نعمه على الناس، فأخشى إن قطعت العادة أن يمنعني العادة"





    سيرة الامام الحسن عليه السلام
    من هنا


    يتبع
    </B></I>


    تعليق


    • #3
      الامام الحسين عليه السلام ثالث الائمة


      أي يوم أدمى المدامع فيـه حادث رائع وخطب جليل
      يوم عاشوراء الذي لاأعان الصــحب فيه ولا أجار القبيل
      يا ابن بنت الرسول ضيعت العهــد رجال والحافظون قليل
      ما أطاعـوا النبـي فيـك وقد مالت بأرقاصهم إليك الذحول
      وأحالوا على المقادير في حربــك لو أن عذرهم مقبول





      كتاب زينب الكبرى من المهد الى اللحد


      وعند ذكر زينبا نذكر العباس
      السَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبَا الْفَضْلِ الْعَبّاسَ ابْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَوَّلِ الْقَوْمِ اِسْلاماً وَاَقْدَمِهِمْ ايماناً وَاَقْوَمِهِمْ بِدينِ اللهِ، وَاَحْوَطِهِمْ عَلَى الاِسْلامِ، اَشْهَدُ لَقَدْ نَصَحْتَ للهِ وَلِرَسُولِهِ وَلاَخيكَ فَنِعْمَ الاَخُ الْمُواسي، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكَ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً ظَلَمَتْكَ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اسْتَحَلَّتْ مِنْكَ الَمحارِمَ، وَانْتَهَكَتْ حُرْمَةَ الاِسْلامِ، فَنِعْمَ الصّابِرُ الْمجاهِدُ الُمحامِي النّاصِرُ وَالاْخُ الدّافِعُ عَنْ اَخيهِ، الُمجيبُ اِلى طاعَةِ رَبِّهِ، الرّاغِبُ فيـما زَهِدَ فيهِ غَيْرُهُ مِنَ الثَّوابِ الْجَزيلِ وَالثَّناءِ الْجَميلِ، وَاَلْحَقَكَ اللهُ بِدَرَجَةِ آبائِكَ فِي جَنّاتِ النَّعيمِ،




      أوّل مَن عظّم العبّاس (عليه السلام) ورسم ملامح شخصيّته الفذّة وعرّفنا طبيعةَ ملكاته السامية ومواقفه الخالدة ودرجة يقينه وإخلاصه وتقواه.. هم أئمة الهدى من أهل بيت النبوة صلوات الله عليهم أجمعين.
      عن أمير المؤمنين (عليه السلام
      (إن ولدي العباس قد زقّ العلم زقًّا)

      ويقول إمامنا جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام):
      )كان عمّنا العباس بن علي نافذَ البصيرة، صلْبَ الإيمان، جَاهَدَ مع أبي عبد الله عليه السلام وأبلى بلاءً حسنًا ومضى شهيدًا(.
      وقال إمامنا السجّاد زين العابدين (عليه السلام) متحدثًا عن مآثره ومنزلته:
      (فلقد آثر وأبلى وفدى أخاه بنفسه حتى قُطعت يداه فأبدله الله عز وجل منهما جناحين يطير بهما مع الملائكة في الجنّة كما جعل لجعفر بن أبي طالب، وإن للعباس عند الله تبارك وتعالى منزلة يغبطه عليها جميع الشهداء يوم القيامة).
      ويتبوّأ العباس (عليه السلام) في كل زيارة من زيارات الإمام الحسين (عليه السلام) تقريبًا مركزًا خاصًا، حيث يرد ذِكْرُه مقرونًا بالسلام عليه مع تمجيدٍ لمَوَاقِفِه، هذا عدا عن الزيارات الخاصة به التي وردت عن أئمة أهل البيت (عليهم السلام)، فنقرأ في زيارته التي رواها أبو حمزة الثمالي عن الإمام الصادق (عليه السلام) ما يلي:



      (سلام الله، وسلام ملائكته المقرّبين، وأنبيائه المرسلين، وعباده الصالحين، وجميع الشهداء والصدّيقين، والزاكيات الطيّبات فيما تغتدي وتروح عليك يا ابن أمير المؤمنين، أشهد لك بالتسليم والتصديق والوفاء والنصيحة لخلف النبي المرسل، والسّبط المنتجب، والدليل العالِم، والوصي المبلّغ، والمظلوم المهتضَم، فجزاك الله عن رسوله، وعن أمير المؤمنين، وعن الحسن والحسين صلوات الله عليهم أفضل الجزاء بما صبرتَ واحتسبت وأعنتَ، فنِعْمَ عقبى الدار. لعن الله مَن قتلكَ، ولعن الله مَن جهلَ حقّك واستخفّ بحرمتك، ولعن الله مَن حال بينك وبين ماء الفرات)






      صور تغطية ماء سرداب ضريح ابا الفضل العباس








      حياة العباس عليه السلام
      من هنا


      شاهد مراحل بناء مرقد الامام الحسين منذ استشهاده
      من هنا


      قال الإمام الصادق (عليه السلام) : إن الحسين بن علي عند ربه عز وجل ينظر إلى معسكره ومن حلّه من الشهداء معه ، وينظر إلى زوّاره ، وهو أعرف بهم وبأسمائهم وأسماء آبائهم وبدرجاتهم ومنزلتهم عند الله عز وجل من أحدكم بولده ، وإنه ليرى من يبكيه فيستغفر له ويسأل آباءه عليهم السلام أن يستغفروا له ، ويقول : لو يعلم زائري ما أعدّ الله له ، لكان فرحه أكثر من جزعه ، وإن زائره لينقلب وما عليه من ذنب
      قال الإمام الرضا ع من جعل يوم عاشوراء يوم مصيبته وحزنه وبكائه جعل الله عز وجل يوم القيامة يوم سروره وفرحه,وقُرّت بنا في الجنان عينه

      خدمة حسينية
      المستبصر الجليل التيجاني وهو في خدمة له في الصحن الحسيني الشريف





      صوتية اسمها راحة الدارين بالخدمة الحسينية لحمزة الزغير رائعة

      الصلاة قديما في صحن الامام الحسين





      وحديثا




      منتصف القرن الماضي عزاء حسيني




      حث الخطى لأخو المجتبى وابن خير الورى وابن مكة ومنى
      قال الإمام الصادق "عليه السلام" لأم سعيــد :
      يا أم سعيد , زوريه فإن زيارة الحسين "عليه السلام" واجبة على الرجال والنساء






      ويجدون خدمة بثواب الامام من قبل المؤمنين عند المشي للزيارة





      ان نفس المشي الى الامام الحسين (عليه السلام) له ثواب خاص يختلف عن الركوب، وهذا يشمل جميع الاوقات وكل المناسبات الخاصه بزيارة الحسين (عليه السلام).
      فعن أبي الصامت قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) وهو يقول: (من أتى قبر الحسين عليه السلام ما شياً كتب الله له بكل خطوة ألف حسنة ومحى عنه ألف سيئة ورفع له الف درجة).
      وفي رواية اخرى عن أبي سعيد القاضي قال: دخلت على أبي عبد الله (عليه السلام) في غريفة له وعنده مرازم فسمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول: (من أتى قبر الحسين عليه السلام ما شياً كتب الله له بكل قدم يرفعها ويضعها عتق رقبه من ولد اسماعيل). (انظر كامل الزيارات ص255 ـ 257).
      ثم هناك خصوصية في زيارة الاربعين فان المشي الى كربلاء فيها يضاف الى ماسبق كونه تأسياً بعائلة الحسين (عليه السلام) التي تحملت الآلام والمتاعب حتى وصلت الى الامام الحسين (عليه السلام) في يوم الاربعين، فمحبو الحسين (عليه السلام) يتحملون المتاعب مواساة لعائلة الحسين (عليه السلام)







      اقرا في فضل السير الى زيارة الامام الحسين عليه السلام
      من هنا

      أربعون رواية في فضل زيارة سيد الشهداء الإمام الحسين (عليه السلام)

      من هنا

      تصميم بعنوان الاربعين
      عيون تبكي السبايا على مر الدهور




      سيرة الامام الحسين عليه السلام
      من هنا



      يتبع





      </B></I>


      تعليق


      • #4


        الامام علي السجاد زين العابدين رابع الأئمة





        هَذا الّذي تَعرِفُ البَطْحاءُ وَطْأتَهُ، وَالبَيْتُ يعْرِفُهُ وَالحِلُّ وَالحَرَمُ
        هذا ابنُ خَيرِ عِبادِ الله كُلّهِمُ، هذا التّقيّ النّقيّ الطّاهِرُ العَلَمُ
        هذا ابنُ فاطمَةٍ، إنْ كُنْتَ جاهِلَهُ، بِجَدّهِ أنْبِيَاءُ الله قَدْ خُتِمُوا
        وَلَيْسَ قَوْلُكَ: مَن هذا؟ بضَائرِه، العُرْبُ تَعرِفُ من أنكَرْتَ وَالعَجمُ
        كِلْتا يَدَيْهِ غِيَاثٌ عَمَّ نَفعُهُمَا، يُسْتَوْكَفانِ، وَلا يَعرُوهُما عَدَمُ
        سَهْلُ الخَلِيقَةِ، لا تُخشى بَوَادِرُهُ، يَزِينُهُ اثنانِ: حُسنُ الخَلقِ وَالشّيمُ
        حَمّالُ أثقالِ أقوَامٍ، إذا افتُدِحُوا، حُلوُ الشّمائلِ، تَحلُو عندَهُ نَعَمُ
        ما قال: لا قطُّ، إلاّ في تَشَهُّدِهِ، لَوْلا التّشَهّدُ كانَتْ لاءَهُ نَعَمُ
        عَمَّ البَرِيّةَ بالإحسانِ، فانْقَشَعَتْ عَنْها الغَياهِبُ والإمْلاقُ والعَدَمُ
        إذ رَأتْهُ قُرَيْشٌ قال قائِلُها: إلى مَكَارِمِ هذا يَنْتَهِي الكَرَمُ
        يُغْضِي حَياءً، وَيُغضَى من مَهابَتِه، فَمَا يُكَلَّمُ إلاّ حِينَ يَبْتَسِمُ
        بِكَفّهِ خَيْزُرَانٌ رِيحُهُ عَبِقٌ، من كَفّ أرْوَعَ، في عِرْنِينِهِ شمَمُ
        يَكادُ يُمْسِكُهُ عِرْفانَ رَاحَتِهِ، رُكْنُ الحَطِيمِ إذا ما جَاءَ يَستَلِمُ
        الله شَرّفَهُ قِدْماً، وَعَظّمَهُ، جَرَى بِذاكَ لَهُ في لَوْحِهِ القَلَمُ
        أيُّ الخَلائِقِ لَيْسَتْ في رِقَابِهِمُ، لأوّلِيّةِ هَذا، أوْ لَهُ نِعمُ
        مَن يَشكُرِ الله يَشكُرْ أوّلِيّةَ ذا؛ فالدِّينُ مِن بَيتِ هذا نَالَهُ الأُمَمُ
        يُنمى إلى ذُرْوَةِ الدّينِ التي قَصُرَتْ عَنها الأكفُّ، وعن إدراكِها القَدَمُ
        مَنْ جَدُّهُ دان فَضْلُ الأنْبِياءِ لَهُ؛ وَفَضْلُ أُمّتِهِ دانَتْ لَهُ الأُمَمُ
        مُشْتَقّةٌ مِنْ رَسُولِ الله نَبْعَتُهُ، طَابَتْ مَغارِسُهُ والخِيمُ
        وَالشّيَمُ يَنْشَقّ ثَوْبُ الدّجَى عن نورِ غرّتِهِ كالشمس تَنجابُ عن إشرَاقِها الظُّلَمُ
        من مَعشَرٍ حُبُّهُمْ دِينٌ، وَبُغْضُهُمُ كُفْرٌ، وَقُرْبُهُمُ مَنجىً وَمُعتَصَمُ
        مُقَدَّمٌ بعد ذِكْرِ الله ذِكْرُهُمُ، في كلّ بَدْءٍ، وَمَختومٌ به الكَلِمُ
        إنْ عُدّ أهْلُ التّقَى كانوا أئِمّتَهمْ، أوْ قيل: «من خيرُ أهل الأرْض؟» قيل: هم
        لا يَستَطيعُ جَوَادٌ بَعدَ جُودِهِمُ، وَلا يُدانِيهِمُ قَوْمٌ، وَإنْ كَرُمُوا
        هُمُ الغُيُوثُ، إذا ما أزْمَةٌ أزَمَتْ، وَالأُسدُ أُسدُ الشّرَى، وَالبأسُ محتدمُ
        لا يُنقِصُ العُسرُ بَسطاً من أكُفّهِمُ؛ سِيّانِ ذلك: إن أثَرَوْا وَإنْ عَدِمُوا
        يُستدْفَعُ الشرُّ وَالبَلْوَى بحُبّهِمُ، وَيُسْتَرَبّ بِهِ الإحْسَانُ وَالنِّعَمُ


        قال الإمام السجاد (عليه السلام) : ابن آدم !..لا تزال بخير ما كان لك واعظ من نفسك ، وما كانت المحاسبة من همّك ، وما كان الخوف لك شعاراً ، والحزن لك دثاراً ، ابن آدم !.. إنّك ميّت ومبعوث ، وموقوف بين يدي الله عزّ وجل ومسؤول ، فأعدّ جواباً..




        اعطى هذا الامام العظيم رسالة حقوق الى اهل الدنيا ياليت يولونها شئ من الاهتمام لكي لايهظم حق ولاتنتهك حرمة
        قف ايها الكريم على هذه الرسالة وياليت الاثراء بها ومناقشتها لكي نعرف حقوق الله وعباده علينا
        من هنا


        تمكنت احد وكالات الانباء
        من الوصول الى بيت الامام السجاد الامام السجاد عليه السلام نادره
        في المدينه المنور بنور جده المصطفى صلوات ربي عليهم
        اجمعين وتصويره بهذه الصور النادره
        والبيت يبعد عن الحرم المطهر للمسجد النبوي الشريف
        بحوالي 3 كم ومساحتة لا تتجاوز 60 م2 وتم احاطة البيت الطاهر للامام السجاد الامام السجاد عليه السلام نادره
        ببنايات لاخفاء معالمه وايضا تم انشاء كراج لوقوف السيارات لنفس السبب
        والبيت العلوي الان محاط بسياج حديدي ولاتوجد اي قطعه تعريفيه
        او دلاله تشير الى وجود البيت في المنطقه







        قف على سيرة الامام السجاد
        من هنا


        يقول طاؤوس الفقيه : « رأيت علي ابن الحسين يطوف بالكعبة من العشاء الى السحر ويتعبد ، فلما لم ير احدا رمق السماء بطرفه وقال :
        « الهي غارت نجوم سماواتك ، وهجعت عيون انامك ، وابوابك مفتحات للسائلين ، جئتك لتغفر لي وترحمني وتريني وجه جدي محمد ( صلى الله عليه وآله ) في عرصات القيامة.
        ثم بكى وقال :
        « وعزتك وجلالك ما اردت بمعصيتي مخالفتك ، وما عصيتك اذ عصيتك وانا بك شاك ، ولا بنكالك جاهل ، ولا لعقوبتك متعرض ، ولكن سولت لي نفسي ، واعانني على ذلك سترك المرخي به علي ، فالان من عذابك من يستنقذني ؟ وبحبل من اعتصم ان قطعت حبلك عني ؟ فواسوأتاه غداً من الوقوف بين يديك ، اذا قيل للمخفين جوزوا ، وللمثقلين حطوا ، امع المخفين اجوز ؟ ام مع المثقلين احط ؟ ويلي كلما طال عمري كثرت خطاياي ولم اتب ، اما آن لي ان استحي من ربي ؟!
        ثم بكى وانشأ يقول :
        اتحرقني بالنار ياغاية المنى اتـيت باعمال قباح زرية فاين رجائي ثـم اين محبــتي ومافي الورى خلق جنى كجنايتي
        سبحانك تعصى كأنك لاترى ، وتحلم كأنك لم تعص ، تتودد الى خلقك بحسن الصنيع كأن بك الحاجة اليهم ، وانت ياسيدي الغني عنهم. ثم خر الى الارض ساجداً


        شبيه المصطفى
        علي الاكبر ابن الامام الحسين عليهما السلام
        (إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ * ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)(القرآن الكريم)

        كان(عليه السلام) من أصبح الناس وجهاً، وأحسنهم خُلُقاً، وكان يشبه جدّه رسول الله(عليهما السلام) في المنطق والخَلق والخُلق.
        قال الإمام الحسين(عليه السلام) حينما برز علي الأكبر يوم الطف: «اللّهُمّ اشهد، فقد برز إليهم غُلامٌ أشبهُ النّاس خَلقاً وخُلقاً ومَنطِقاً برسولك
        في بأسِ (حمزةَ) في شجاعة (حيدرٍ) بإبا (الحسينِ) وفي مهابة (أحمدِ)
        وتراه فـي خُلـقٍ وطـيبِ خلائـقٍ وبليـغِ نطـقٍ كالنبـيِّ (محمّـدِ)






        وقفتي الان مع تصميم
        ام البنين زوجة امير المؤمنين علي عليه السلام



        هي فاطمة بنت حزام بن خالد بن ربيعة الوحيد بن كلاب بن ربيعة العامري
        قامت السيدة أم البنين برعاية سبطي رسول الله (صلى الله عليه وآله) وريحانتيه وسيدي شباب أهل الجنة الحسن والحسين (عليهما السلا

        رزقت أم البنين من الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) أربعة أولاد كلهم قتلوا في معركة الطف الخالدة بكربلاء
        أضواء على سيرة وشخصية السيّدة أم البنين
        من هنا

        فلم للصغار وفاة ام البنين


        والان مع مولاتي سكينة بنت الحسين


        تصميم عنوانه
        خيرة النسوان



        قصة هذاالتصميم


        صفحات من التاريخ بحق هذه الجليلة مملؤءة حقدا وافتراء ويحتاج لها غربلة وينصف اهل الانصاف ويحرقوا هذه الصفحات ويدرجوا بدلها حق وصدقا
        يؤلمني
        مظلمة خيرة النسوان في التاريخ ويصفوها غير حقيقتها
        اقرا في هذاالرابط تعرض التاريخ لهذه الجليلة وبرائتها وحقيقة حياتها
        من هنا


        خيرة النسوان
        - جدها : أمير المؤمنين علي بن ابي طالب
        - جدتها : فاطمة الزهراء
        - أبوها : الحسين بن علي
        - أمها : الرباب بنت أمرىء القيس بن عدي القضاعي
        - أخوتها : زين العابدين (ع) وعلي الأكبر وعبد الله الرضيع وفاطمة
        - عماتها : زينب الحوراء (ع) وأم كلثوم
        - اسمها : آمنة أو أمينة أو أميمة وأمها لقبتها سكينة لسكونها وهدؤها
        - زوجها : عبد الله بن الإمام الحسن (ع)
        - ولادتها : سنة 38 هجري
        - وفاتها : يوم الخميس 5 ربيع الأول سنة 117 هجري عن عمر ناهز 75 سنة
        في كربلاء
        عاشت سكينة أحداث واقعة الطف وهي في ريعان الشباب وأصيبت فضلاً عن أبيها (ع) بأخويها علي الأكبر وعبد الله الرضيع وعمومتها وزوجها وبني عمومتها وقد أذهل سكينة فقد أخيها الرضيع حتى أنها لم تسطيع القيام لتوديع أبيها حيث حفت به بنات الرسالة أما سكينة فبقيت في مكانها واجمة ولا حظ هذا الحسين (ع) فإقترب منها يكلمها وهو يقول


        سيطول بعدي يا سكينة فإعلمي *** منك البكاء إذا الحمام دهاني
        لا تحرقي قلبي بدمعك حسرة *** ما كان مني الروح في جثماني
        فإذا قتلت فأنت أولى بالذي *** تأتينه يا خيرة النسوان


        ولا يخفى على اللبيب ما في عبارة الحسين (ع) – يا خيرة النسوان – فإنها شهادة من إمام معصوم
        وبعد مصرع الحسين (ع) ومجيء جواده لم تمتلك سكينة نفسها فخرجت تنادي واقتيلاه واأبتاه واحسيناه وا غربتاه وا بعد سفراه وا كربتاه
        وفرصتها لرؤية أبيها كانت يوم الحادي عشر من المحرم حين خروج موكب السبايا شاهدت سكينه جسد أبيها على الصعيد فألقت بنفسها عليه تتزود منه ومن توديعه وتبثه ما إختلج من الألم في صدرها ولم يستطيع أحد أن ينحيها عنه حتى إجتمعوا عليها وجروها عنه بالقهر
        الإفتراء عليها
        لقد تجلى الحقد الأموي في محاولات الإفتراء على أهل البيت(ع) وتشويه سمعتهم ونال سكينة من هذا نصيب وافر فتارة ينسبوا إليها مجالسة الشعراء وأخرى بتعدد الأزواج وقد خبطوا في ذلك خبط عشواء حتى إن بنت الشاطىء في معرض نفيها هذا قالت بعد ما اوردت قوائم الأزواج :" وتختلط الأسماء إختلاطاً عجيباً بل شاذاً حتى ليشطر الإسم الواحد شطرين يؤتى بكل شطر منهما على حدة فيكون منهما الزوجان "
        وما يعنينا في هذا المقام أن علماء الشيعة يرفضون الإعتراف بهذه الزيجات المتعاقبة ويفندون الروايات الواردة ويبينون تناقضها ولا يعترفون سوى بزواجها بإبن عمها الحسن وهذا يوافقهم عليه بعض علماء السنة أما الفرية الثانية فهي مجالسة الشعراء ومن عجيب وغريب ما يرويه أبو الفرج الأصفهاني إجتماع الشعراء عندها وتحكيمها فيما شجر بينهم ونقل الرواية عن الزبيري عدو أهل البيت الذي أكثر الإفتراء على آل الرسول عليهم السلام مع العلم أنه لم يأتي أحد من المؤرخين أو ممن الف في بلاغات النساء كإبن قتبية وإبن طيفور على ذكر سكينة او عدها من الشعراء
        ويكفي سكينة شهادة أبيها فيها بأنها خير النسوان وقوله في مقام آخر :" أما سكينة فغالب عليها الإستغراق مع الله فلا تصلح لرجل "
        فمن يتأمل هذه الشهادة يدرك عظيم منزلة سكينة عند الله
        وقال شمس الدين محمد بن طولون :" وكانت سكينة من سادات النساء وأهل الجود والفضل رضي الله عنها وعن ابيها "
        وقال شمس الدين يوسف بن قزاعلي الحنفي – سبط ابن الجوزي :" لها سيرة جميلة والكرم الوافر والعقل التام وهذا قول إبن قتيبة "
        وقال خير الدين الزركلي :" كانت سيدة نساء عصرها "
        مدونة العاملي




        باقر علوم النبيين خامس الأئمة
        الامام محمد بن علي الباقر عليه السلام

        قال الإمام الباقر (عليه السلام) : مرّ رسول الله (صل الله عليه واله ) برجل يغرس غرساً في حائط له فوقف عليه ، فقال :
        ألا أدلّك على غرس أثبت أصلاً وأسرع إيناعا وأطيب ثمراً وأبقى ؟.. قال : بلى ، فدلّني يا رسول الله فقال :
        إذا أصبحت وأمسيت فقل : " سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر " فإنّ لك إن قلته بكل تسبيحة عشر شجرات في الجنة من أنواع الفاكهة وهن الباقيات الصالحات ، فقال الرجل :
        فإني أُشهدك يا رسول الله !.. أنّ حائطي هذه صدقة مقبوضة على فقراء المسلمين أهل الصدقة ، فأنزل الله عزّ وجلّ آياً من القرآن : { فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى }.



        سيرة الامام الباقر عليه السلام

        من هنا


        قال الإمام الباقر (عليه السلام) : إنّ الله عزّ وجلّ يعطي الدنيا مَن يحب ويبغض ، ولا يعطي الآخرة إلاّ مَن أحبّ ، وإنّ المؤمن ليسأل ربّه موضع سوطٍ من الدنيا فلا يعطيه ، ويسأله الآخرة فيعطيه ما شاء ، ويعطي الكافر في الدنيا قبل أن يسأله ما يشاء ، ويسأله موضع سوطٍ في الآخرة فلا يعطيه إيّاه



        صادق ال محمد سادس الأئمة
        جعفر بن محمد الصادق عليه السلام

        قال الإمام الصادق (عليه السلام) : عليكم بمكارم الأخلاق .. فإنّ الله عزّ وجلّ يحبّها .
        وإيّاكم ومذامّ الأفعال .. فإنّ الله عزّ وجلّ يبغضها .
        وعليكم بتلاوة القرآن !.. فإنّ درجات الجنّة على عدد آيات القرآن ، فإذا كان يوم القيامة يقال لقارئ القرآن : اقرأ وارقَ. فكلّما قرأ آية رقا درجة .
        وعليكم بحسن الخلق .. فإنّه يبلغ بصاحبه درجة الصائم القائم .
        وعليكم بحسن الجوار . فإنّ الله عزّ وجلّ أمر بذلك .
        وعليكم بالسّواك .. فإنها مطهّرة وسنّة حسنة .
        وعليكم بفرائض الله فأدّوها ..
        وعليكم بمحارم الله فاجتنبوها . .





        قال الإمام الصادق (عليه السلام) : مَن أحبّ أن يخفّف الله عزّ وجلّ عنه سكرات الموت ، فليكن لقرابته وصولا ، وبوالديه بارّاً ، فإذا كان كذلك ، هوّن الله عليه سكرات الموت ، ولم يصبه في حياته فقرٌ أبداً.




        قال الإمام الصادق (عليه السلام) : كان أمير المؤمنين (عليه السلام) : يقول لأصحابه : مَن أقام الصّلاة وقال قبل أن يحرم ويكبّر : " يا محسن قد أتاك المسيء ، وقد أمرت المحسن أن يتجاوز عن المسيء ، وأنت المحسن وأنا المسيء ، فبحقّ محمد وآل محمد صلّ على محمد وآل محمد ، وتجاوز عن قبيح ما تعلم منّي " فيقول الله : ملائكتي!.. اشهدوا أنّي قد عفوت عنه ، وأرضيت عنه أهل تبعاته
        سيرة الامام جعفر الصادق

        من هنا

        قال الإمام الصادق (عليه السلام): : من قال حين يأوي إلى فراشه : " لا اله إلا الله " مائة مرة ، بنى الله له بيتاً في الجنة ، ومن استغفر الله حين يأوي إلى فراشه مائة مرة ، تحاتت ذنوبه كما يسقط ورق الشجر.
        قال الإمام الصادق (عليه السلام ) لرجل : إذا أصابك همّ فامسح يدك على موضع سجودك ، ثم أمرَّ يدك على وجهك من جانب خدّك الأيسر ، وعلى جبهتك إلى جانب خدّك الأيمن ، ثم قل : بسم الله الذي لا إله إلاّ هو ، عالم الغيب والشهادة الرحمن الرحيم .. اللهم!.. اذهب عنّي الهمَّ و الحزن .. ثلاثاً .


        الامام الكاظم سابع الائمة
        موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام

        تصميم عنوانة
        الصابر المحتسب





        روي عن أبي حنيفة أنه قال :
        أتيت الصادق (عليه السلام ) لأسأله عن مسأئل
        فقيل لي : انه نائم
        فجلست أنتظر أنتباهه , فرأيت غلاما خماسيآ أو سداسيآ
        جميل المنظر ذا هيبة وحسن سمت
        فسألت عنه ,فقالوا هذا موسى بن جعفر ( عليه السلام )
        فسلمت عليه وقلت له : يابن رسول الله ما تقول في أفعال العباد ,ممن هي ؟
        فجلس ثم تربع وجعل كمه الايمن على ألايسر وقال : يا نعمان قد سألت فأسمع ,
        وأذا سمعت فعه , وأذا وعيت فاعمل
        ان افعال العباد لا تعدو من ثلاث خصال :
        أما من الله على أنفراده ,
        أو من الله والعبد شركة ,
        أو من العبد بأنفراده ,
        فأن كانت من ألله على أنفراده فما باله سبحانه يعذب عبده على ما لم يفعله مع عدله رحمته وحكمته !!
        وان كانت من الله والعبد شركة فما بال الشريك القوي يعذب شريكه على ما قد شركه فيه وأعانه عليه ثم قال استحال الوجهان يا نعمان ؟ فقال: نعم
        فقال له : فلم يبقى ألا ان يكون من العبد على أنفراده


        السلام على الساق المرضوض بحلق القيود




        قال الإمام الكاظم (عليه السلام) : فقيهٌ واحدٌ ينقذ يتيماً من أيتامنا المنقطعين عنا وعن مشاهدتنا بتعليم ما هو محتاج إليه ، أشدّ على إبليس من ألف عابد ، لأنّ العابد همّه ذات نفسه فقط ، وهذا همّه مع ذات نفسه ذات عباد الله وإمائه لينقذهم من يد إبليس ومردته ، فذلك هو أفضل عند الله من ألف ألف عابد ، وألف ألف عابدة




        اخواني قرات هذه الحادثه للامام الكاظم مع الناس وتسائلت مااحوجنا لهم الان والآت
        لنقرئها معا ولنأسف على ظلم الدهر لهم ولنا

        كان الإمام ( عليه السلام ) بارّاً بالمسلمين محسناً إليهم ، فما قصده أحد في حاجة إلاّ قام بقضائها ، فلا ينصرف منه إلاّ وهو ناعم الفكر مثلوج القلب ، وكان ( عليه السلام ) يرى أن إدخال الغبطة على الناس وقضاء حوائجهم من أهم أفعال الخير ، فلذا لم يتوان قط في إجابة المضطر ، ورفع الظلم عن المظلوم ، وقد أباح لعلي بن يقطين الدخول في حكومة هارون ، وجعل كفّارة عمل السلطان الإحسان إلى الإخوان مبرّراً له ، وقد فزع إليه جماعة من المنكوبين فكشف آلامهم وملأ قلوبهم رجاءً ورحمة .
        ومن هؤلاء الذين أغاثهم الإمام ( عليه السلام ) شخص من أهالي الري كانت عليه أموال طائلة لحكومة الري فلم يتمكّن من أدائها ، وخاف على نعمته أن تسلب منه ، فأخذ يطيل الفكر فيما يعمل ، فسأل عن حاكم الري ، فأخبر أنّه من الشيعة ، فطوى نيّته على السفر إلى الإمام ليستجير به ، فسافر إلى المدينة فلمّا انتهى إليها تشرّف بمقابلة الإمام ( عليه السلام ) فشكى إليه حاله ، فزوده ( عليه السلام ) برسالة إلى والي الري جاء فيها بعد البسملة : ( اعلم أنّ لله تحت عرشه ظلاً لا يسكنه إلاّ من أسدى إلى أخيه معروفاً ، أو نفّس عنه كربة ، أو أدخل على قلبه سروراً ، وهذا أخوك والسلام ) .
        وأخذ الرسالة ، وبعد أدائه لفريضة الحج ، اتّجه إلى وطنه ، فلمّا وصل ، مضى إلى الحاكم ليلاً ، فطرق عليه باب بيته فخرج غلامه ، فقال له : من أنت ؟
        قال : رسول الصابر موسى .
        فهرع إلى مولاه فأخبره بذلك ، فخرج حافي القدمين مستقبلاً له ، فعانقه وقبّل ما بين عينيه ، وجعل يكرّر ذلك ، ويسأله بلهفة عن حال الإمام ( عليه السلام ) ، ثمّ إنّه ناوله رسالة الإمام فقبّلها وقام لها تكريماً ، فلمّا قرأها أحضر أمواله وثيابه فقاسمه في جميعها ، وأعطاه قيمة ما لا يقبل القسمة ، وهو يقول له : يا أخي هل سررتك ؟
        فقال له : أي والله وزدت على ذلك .
        ثمّ استدعى السجل فشطب على جميع الديون التي عليه ، وأعطاه براءة منها ، وخرج الرجل وقد طار قلبه فرحاً وسروراً ، ورأى أن يجازيه على إحسانه ومعروفه ، فيمضي إلى بيت الله الحرام فيدعو له ، ويخبر الإمام ( عليه السلام ) بما أسداه إليه من البر والمعروف ، ولمّا أقبل موسم الحج مضى إليه ثمّ اتّجه إلى يثرب فواجه الإمام ( عليه السلام ) وأخبره بحديثه ، فسرّ ( عليه السلام ) بذلك سروراً بالغاً ، فقال له الرجل : يا مولاي : هل سرّك ذلك ؟
        فقال الإمام ( عليه السلام ) : ( إي والله ! لقد سرّني ، وسرّ جدّي رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، ولقد سرّ الله تعالى ) ، وقد دلّ ذلك على اهتمامه البالغ بشؤون المسلمين ، ورغبته الملحّة في قضاء حوائج الناس

        لنقرا المزيد من سيرة حياته مولاي
        من هنا



        يتبع

        </B></I>


        تعليق


        • #5


          علي ابن موسى الرضا , ثامن الائمة




          قال الإمام الرضا (عليه السلام) : إذا أردت أن تحرز متاعك فاقرأ آية الكرسي ، واكتبها وضعها في وسطه ، واكتب أيضا : { وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون } لا ضيعة على ما حَفِظه الله ، { فإن تولوا فقل حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم } ، فإنك قد أحرزته إن شاء الله ، فلا يصل إليه سوء بإذن الله

          صور مقام الامام الرضا في الجمهورية الاسلامية الايرانية









          قم بزيارة الى الامام الرضا بزيارة افتراضية عبر النت


          سيرة الامام الرضا عليه السلام
          من هنا

          الامام محمد الجواد تاسع الائمة





          1 قال الإمام الجواد (عليه السلام): من شهد أمراً فكرهه كان كمن غاب عنه، ومن غاب عن أمر فرضيه كان كمن شهده.
          2 قال الإمام الجواد (عليه السلام): من أصغى إلى ناطق فقد عبده، فإن كان الناطق عن الله فقد عبد الله، وإن كان الناطق ينطق عن لسان إبليس فقد عبد إبليس.

          3
          قال الإمام الجواد (عليه السلام): إظهار الشيء قبل أن يستحكم مفسدة له.
          4
          قال الإمام الجواد (عليه السلام): المؤمن يحتاج إلى توفيق من الله وواعظ من نفسه وقبول ممن ينصحه.
          5
          قال الإمام الجواد (عليه السلام): نعمة لا تشكر كسيئة لا تغفر.

          6 قال الإمام الجواد (عليه السلام): إياك ومصاحبة الشرير فإنه كالسيف المسلول يحسن منظره ويقبح أثره.
          7
          قال الإمام الجواد (عليه السلام): عز المؤمن غناه عن الناس.
          8
          قال الإمام الجواد (عليه السلام): الحوائج تطلب بالرجاء وهي تنزل بالقضاء، والعافية أحسن عطاء.
          9
          قال الإمام الجواد (عليه السلام): من استفاد أخاً في الله فقد استفاد بيتاً في الجنة.
          10
          قال الإمام الجواد (عليه السلام): لو كانت السموات والأرض رتقاً على عبد ثم اتقى الله تعالى لجعل منها مخرجاً.


          الدخول الى جنة ضريح الامامين موسى الكاظم وحفيده الامام محمد الجواد



          اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وَلِيَّ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حُجَّةَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نُورَ اللهِ في ظُلُماتِ الاَْرْضِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى آبائِكَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى اَبْنائِكَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى اَوْلِيائِكَ، اَشْهَدُ اَنَّكَ قَدْ اَقَمْتَ الصَّلاةَ، وَآتَيْتَ الزّكاةَ، وَاَمَرْتَ بِالْمَعْرُوفِ، وَنَهَيْتَ عَنِ الْمُنْكَرِ، وَتَلَوْتَ الْكِتابَ حَقَّ تِلاوَتِهِ، وَجاهَدْتَ في اللهِ حَقَّ جِهادِهِ، وَصَبَرْتَ عَلَى الاَْذى في جَنْبِهِ حَتّى أتاكَ الْيَقينُ، اَتَيْتُكَ زائِراً عارِفاً بِحَقِّكَ مُوالِياً لاَِوْلِيائِكَ مُعادِياً لاَِعْدائِكَ فَاشْفَعْ لي عِنْدَ رَبِّكَ.







          سيرة الامام الجواد


          من هنا

          عاشر الائمة الامام علي الهادي عليه السلام



          كان اطيب الناس مهجة واصدقهم لهجة واملحهم من قريب واكملهم من بعيد إذا صمت علته هيبة الوقار وإذا تكلم سماه البهاء وهو من بيت الرسالة والامامة ومقر الوصية والخلافة شعبة من دوحة النبوة منتضاة مرتضاة وثمرة من شجرة الرسالة مجتناة مجتباة . ونقرا في سيرة العسكري ع قول عبيد الله بن يحيى بن خاقان لو رأيت أباه رجلا جليلا جزلا نبيلا خيرا فاضلا . وفي شذرات الذهب كان فقيها إماما متعبدا


          سيرة الامام علي الهادي عليه السلام

          من هنا


          عن الامام علي الهادي انه علم بعض أصحابه هذا الدعاء وقال هذا الدعاء كثيرا ما أدعو الله به وقد سالت الله ان لا يخيب من دعا به في مشهدي بعدي وهو : يا عدتي عند العدد ويا رجائي والمعتمد ويا كهفي والسند ويا واحد يا احد يا قل هو الله احد اسالك اللهم بحق من خلقته من خلقك ولم تجعل في خلقك مثلهم احدا ان تصلي عليهم وتفعل بي كيت وكيت . حرزه ذكره ابن طاوس في مهج الدعوات وهو : بسم الله الرحمن الرحيم يا عزيز العز في عزه يا عزيز اعزني بعزك وايدني بنصرك وادفع عني همزات الشياطين وادفع عني بدفعك وامنع عني بصنعك واجعلني من خيار خلقك يا واحد يا احد يا فرد يا صمد

          الحسن العسكري الامام الحادي عشر




          شاهد صلة الارحام بسيرة الامام العسكري



          اقرأ سيرة الامام الحسن العسكري ايها المؤمن
          من هنا


          وعادت القباب تعانق سماء سامراء



          يتبع

          </B></I>


          تعليق


          • #6
            المنقذ الامام الثاني عشر الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف




            سيرة الامام المهدي

            من هنا



            السلام عليك يا محمد بن الحسن الحجة, السلام عليك يا صاحب الأمر , السلام عليك يا صاحب التدبير, السلام عليك يا مولانا يا صاحب الزمان, السلام عليك أيها الأمام المنتظر, السلام عليك أيها القائم, السلام عليك أيها الخلف الصالح للأئمة المعصومين المطهرين.
            السلام عليك يا أمام المسلمين, السلام عليك يا ولي الله, السلام عليك يا خليفة رسول الله صلى الله عليه واله,السلام عليك يا فلذة كبد رسول الله صلى الله عليه واله, السلام عليك يا حجة الله.
            السلام عليك يا بضعة رسول الله صلى الله عليه واله, السلام عليك يا جادة الله, السلام عليك يا غوث المستغيثين, السلام عليك يا غوث الملهوفين, السلام عليك يا عون المظلومين, السلام عليك يا قطب العالم.
            السلام عليك يا أمام المسيح, السلام عليك يا عديل الخير, أدركني أدركني أدركني , أعني ولا تعن عليّ, وانصرني ولا تنصر عليّ, كن معي ولا تفارقني, توكلت على الله شاكرا ومصلياً وهو حسبي ونعم الوكيل, وصلى الله على سيدنا محمد واله





            والان تصاميم تحكي اشياء مهمة توجب الوقوف عندها قليلا


            المنبر




            اهل المنابر غير مقصرين ولكن نحتاج منهم الاكثر لحاجة لهم بتوعية الناس
            فالطريق مبهم المعالم عند البعض فالجهود اكثر يجب ان تكون
            ولانريد تكرار الحوادث نريد الجديد في سير ال البيت فالنبع غزير ومن عرفهم قد اتبعهم ومن
            سمع احاديثهم احبهم لان احاديثهم بها حلاوة الايمان
            ولنتذكر دائما دائما كلام الامام علي عليه افضل الصلاه والسلام
            فلا أموال بذلتموها للذي رزقها، ولا أنفس خاطرتم بها للذي خلقها، تكرمون بالله على عباده، ولا تكرمون الله في عباده
            تكرمون بالله على عباده، ولا تكرمون الله في عباده

            شاهد اخر لقاء لعميد المنبر الحسيني الدكتور احمد الوائلين

            موقع للشيخ الوائلي
            من هنا


            رائعة المرحوم شاعر العراق الكبير الدكتور أحمد الوائلي ألقاها في مهرجان الشعر الذي أقيم ببغداد عام 1965م وقد جوبهت بالتصفيق الحاد المستمر حتى طلب الشاعر من الجمهور أن يتوقفوا عن التصفيق ليتسنى له إكمال فكرة القصيدة والقصيدة تدور حول رسالة الشعر الملتزم في تناول قضايا الأمة وبعث الوحدة وتحرير القدس وخلاص العراق في ترك الطائفية والتبصر في أن كل تلك النعرات أصلها أيادٍ خفية تحاول تمزيقنا لتقضي علينا جميعاً وهي إنما جزّءتنا بعد أن فقدت كل سلاح ولم تجد إلا أن تفرّقنا لتنهض من جديد، وكأن القصيدة بنت اليوم،
            البيتين هنا مااروعهن وماصدقهن على واقع اليوم
            ولجَتْ حِماكَ ، وفي الرؤوسِ مُخطَّطٌ وأعـيـذُ قـومــي مـــن لَـظــاه مُـــروِّعُ
            وهـــي الـتــي إنْ أوتـــرتْ أقـواسـهــا فــي غفـلـةٍ، فـأنـا وأنـــت الـمـصـرعُ
            باقي القصيدة استمع لها ايها الكريم من موقع الشيخ نفسه


            تصاميم بعنوان
            المساكين
            عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : من أطعم مسلما حتى يشبعه لم يدر أحد من خلق الله ما له من الأجر في الآخرة لا ملك مقرب و لا نبي مرسل إلا رب العالمين . ثم قال من موجبات المغفرة إطعام المسلم السغبان ثم تلا قول الله عز و جل {أَوْ إِطْعامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ يَتِيماً ذا مَقْرَبَةٍ أَوْ مِسْكِيناً ذا مَتْرَبَةٍ





            تصميم اسميته الاستراحة





            تصميم بعنوان دنيا
            تعقيب
            يطلبونها ولكنها محمرة العين لاثمر فيها




            تصميم بعنوان ان تحكموا بالعدل




            اقرأ يرحمك الله في سياسة حكومة الامام علي
            من هنا


            بسم الله ماشاء الله







            اي رب اقول لك كما قال الامام السجاد
            : اللهّم!.. منْ أنا حتى تغضب عليّ؟!.. فوعزتك ما يزين ملكَك إحساني، ولا يقبّحه إساءتي.. ولا ينقص من خزائنك غناي، ولا يزيد فيها فقري.
            اخر دعونا ان الحمد لله رب العالمين
            وماتوفيقي الا بالله

            وارجوكم الدعاء لتداركني رحمة ربي برضاه والجنة

            </B></I>


            تعليق


            • #7
              اللهم صل على محمد وال محمد

              تعليق


              • #8
                اللهم صل على محمد وال محمد

                تعليق


                • #9
                  ماجورين على تثبيت الموضوع الف شكر

                  تعليق


                  • #10
                    اللهم صل على محمد وال محمد

                    تعليق


                    • #11
                      اللهم صل على محمد وال محمد

                      تعليق


                      • #12
                        اللهم صل على محمد وال محمد

                        تعليق


                        • #13
                          اللهم صل على محمد وال محمد

                          تعليق


                          • #14
                            وفقكم الله لكل خير
                            جهود رائعة ومتميزة
                            صور وتصاميم في غاية الروعة والجمال

                            تعليق


                            • #15
                              وانتم ايها الملك لكم ابداعا كبير القدر

                              اللهم يحفظكم ويرزقكم جنة عدن

                              ممنونة لكم

                              شاهدت ان اقامتكم النجف
                              انتم جيران خير جار
                              ياليت تتفضلون علينا وانتم اهلا للخير ان تزورون نيابة عني والدعاء عند قبته مولاي بثباتي على ولايته سيدي

                              ادعي لكم بالخير كله
                              احترامي

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة مروان1400, اليوم, 06:11 AM
                              ردود 0
                              7 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 05:10 AM
                              ردود 0
                              14 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 13-10-2019, 07:53 AM
                              ردود 0
                              38 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 04:26 AM
                              ردود 0
                              4 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 03:45 AM
                              ردود 0
                              2 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X