إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الامام علي يفند نظرية عدالة الصحابة ويؤيده القرآن والشاهد الذهبي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الامام علي يفند نظرية عدالة الصحابة ويؤيده القرآن والشاهد الذهبي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
    واللعنة الدائمة على اعدائهم أجمعين
    الى قيام يوم الدين




    الْوَلِيدُ بْنُ عُقْبَةَ

    ابْنِ أَبِي مُعَيْطِ بْنِ أَبِي عَمْرِو بْنِ أُمَيَّةَ بْنِ عَبْدِ شَمْسِ بْنِ عَبْدِ مَنَافٍ،الْأَمِيرُ، أَبُو وَهْبٍ الْأُمَوِيُّ.

    لَهُ صُحْبَةٌ قَلِيلَةٌ، وَرِوَايَةٌ يَسِيرَةٌ.

    وَهُوَ أَخُو أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عُثْمَانَ لِأُمِّهِ، مِنْ مُسْلِمَةِ الْفَتْحِ، بَعَثَهُ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ [وآله] وسَلَّمَ - عَلَى صَدَقَاتِ بَنِي الْمُصْطَلِقِ وَأَمَرَ بِذَبْحِ وَالِدِهِ صَبْرًا يَوْمَ بَدْرٍ.

    رَوَى عَنْهُ أَبُو مُوسَى الْهَمْدَانِيُّ، وَالشَّعْبِيُّ.

    وَوَلِيَ الْكُوفَةَ لِعُثْمَانَ، وَجَاهَدَ بِالشَّامِ، ثُمَّ اعْتَزَلَ بِالْجَزِيرَةِ بَعْدَ قَتْلِ أَخِيهِ عُثْمَانَ، وَلَمْ يُحَارِبْ مَعَ أَحَدٍ مِنَ الْفَرِيقَيْنِ. وَكَانَ سَخِيًّا، مُمَدَّحًا، شَاعِرًا، وَكَانَ يَشْرَبُ الْخَمْرَ، وَقَدْ بَعَثَهُ عُمَرُ عَلَى صَدَقَاتِ بَنِي تَغْلِبَ. وَقَبْرُهُ بِقُرْبِ الرَّقَّةِ.

    قَالَ عَلْقَمَةُ: كُنَّا بِالرُّومِ وَعَلَيْنَا الْوَلِيدُ، فَشَرِبَ، فَأَرَدْنَا أَنْ نَحُدَّهُ، فَقَالَ حُذَيْفَةُ بْنُ الْيَمَانِ: أَتَحُدُّونَ أَمِيرَكُمْ، وَقَدْ دَنَوْتُمْ مِنْ عَدُوِّكُمْ، فَيَطْمَعُونَ فِيكُمْ؟ وَقَالَ هُوَ:

    لَأَشْرَبَنَّ وَإِنْ كَانَتْ مُحَرَّمَةً وَأَشْرَبَنَّ عَلَى رَغْمِ انْفِ مِنْ رَغِمَا

    وَقَالَ حُضَيْنُ بْنُ الْمُنْذِرِ: صَلَّى الْوَلِيدُ بِالنَّاسِ الْفَجْرَ أَرْبَعًا وَهُوَ سَكْرَانٌ، ثُمَّ الْتَفَتَ، وَقَالَ: أَزِيدُكُمْ؟ فَبَلَغَ عُثْمَانَ، فَطَلَبَهُ، وَحَدَّهُ.

    وَهَذَا مِمَّا نَقَمُوا عَلَى عُثْمَانَ أَنْ عَزَلَ سَعْدَ بْنَ أَبِي وَقَاصٍ عَنِ الْكُوفَةِ، وَوَلَّى هَذَا.

    وَكَانَ مَعَ فِسْقِهِ - وَاللَّهُ يُسَامِحُهُ - شُجَاعًا قَائِمًا بِأَمْرِ الْجِهَادِ.

    رَوَى ابْنُ أَبِي لَيْلَى، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: قَالَ الْوَلِيدُ بْنُ عُقْبَةَ لَعَلِيٍّ: أَنَا أَحَدُّ مِنْكَ سِنَانَا، وَأَبْسَطُ لِسَانًا وَأَمْلَأُ لِلْكَتِيبَةِ.
    فَقَالَ عَلِيٌّ: اسْكُتْ، فَإِنَّمَا أَنْتَ فَاسِقٌ. فَنَزَلَتْ. أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِنًا كَمَنْ كَانَ فَاسِقًا.

    قُلْتُ: إِسْنَادُهُ قَوِيٌّ، لَكِنَّ سِيَاقَ الْآيَةِ يَدُلُّ عَلَى أَنَّهَا فِي أَهْلِ النَّارِ.

    وَقِيلَ: بَلْ كَانَ السِّبَابُ بَيْنَ عَلِيٍّ وَبَيْنَ عُقْبَةَ نَفْسِهِ، قَالَهُ ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ..

    وَلَهُ أَخْبَارٌ طَوِيلَةٌ فِي "تَارِيخِ دِمَشْقَ" وَلَمْ يَذْكُرْ وَفَاتَهُ.

    وَرَوَى جَرِيرُ بْنُ حَازِمٍ: حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ عَاصِمٍ: أَنَّ الْوَلِيدَ أَرْسَلَ إِلَى ابْنِ مَسْعُودٍ: أَنِ اسْكُتْ عَنْ هَؤُلَاءِ الْكَلِمَاتِ: أَحْسَنُ الْهَدْيِ هَدْيُ مُحَمَّدٍ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ [وآله] وَسَلَّمَ - وَشَرُّ الْأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا. اه

    ولا ندري هل كان من هدي محمد صلى الله عليه وآله وسلم شرب الخمر؟!!
    أم كان من سنته صلاة الفجر اربعا وامام الجماعة سكران؟!!
    أم كان من سنته استعمال الفاسقين على أموال المسلمين؟!!
    أم كان من سنته تولية شاربي الخمور لولاية امور المؤمنين؟!!
    فأي صحابي هذا وأي عدالة للصحابة وأمير المؤمنين عليه السلام يفسّق هذا الصحابي!!!
    ونزل القرآن بنقض هذه النظرية!!!

    الذهبي، سير اعلام النبلاء، طبعة مؤسة الرسالة، 2001، ج3 ص412
    - 416 (هنا)

  • #2
    بارك فيك أخي اليتيم نعم
    وهذه شهادة من صحيح البخاري على الصحابة
    وأنهم يساقون الى جهنم ولا ينجو منهم إلا هم كمل النعم
    وهنا ينبغي أن نسئل أصحاب الخبرة وهم البدوا فنقول لهم كم عدد همل النعم (الجمال)
    يا بدوا
    صحيح البخاري,الرقاق, الحديث 6097
    عن‏ ‏أبو حازم ‏ ‏عن ‏ ‏سهل بن سعد ‏ ‏قال : (( ‏قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إني ‏ ‏فرطكم ‏ ‏على الحوض من مر علي شرب ومن شرب لم يظمأ أبدا ليردن علي أقوام أعرفهم ويعرفوني ثم يحال بيني وبينهم ‏قال‏ ‏أبو حازم ‏ ‏فسمعني ‏‏النعمان بن أبي عياش ‏ ‏فقال هكذا سمعت من ‏ ‏سهل ‏ ‏فقلت نعم ‏ ‏فقال ‏ ‏أشهد على ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏‏لسمعته وهو يزيد فيها ‏ ‏فأقول إنهم مني فيقال إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك فأقول سحقا سحقا لمن غير بعدي ‏ ‏وقال ‏ ‏ابن عباس ‏‏سحقا بعدا ‏ ‏يقال سحيق بعيد سحقه وأسحقه أبعده ‏ ‏وقال ‏ ‏أحمد بن شبيب بن سعيد الحبطي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏عن ‏ ‏يونس ‏ ‏عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد بن المسيب ‏عن ‏أبي هريرة ‏ ‏أنه كان يحدث ‏ ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال يرد علي يوم القيامة رهط من أصحابي‏ ‏فيحلئون‏ ‏عن الحوض فأقول يا رب أصحابي فيقول إنك لا علم لك بما أحدثوا بعدك إنهم ارتدوا على أدبارهم ‏ ‏القهقرى ))



    صحيح البخاري,الرقاق, الحديث 6099
    عن ‏ ‏أبي هريرة ‏قال : (( ‏عن النبي‏ ‏صلى الله عليه وسلم‏ ‏قال‏ ‏بينا أنا قائم إذا زمرة حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وبينهم فقال هلم فقلت أين قال إلى النار والله قلت وما شأنهم قال إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى ثم إذا زمرة حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وبينهم فقال هلم قلت أين قال إلى النار والله قلت ما شأنهم قال إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى فلا أراه يخلص منهم إلا مثل همل النعم ))


    صحيح البخاري,الرقاق, الحديث 6045
    عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال ‏ : (( ‏,,, وإن أول الخلائق يكسى يوم القيامة ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏وإنه سيجاء برجال من أمتي فيؤخذ بهم ذات الشمال فأقول يا رب أصحابي فيقول إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك فأقول كما قال العبد الصالح ‏: ( ‏وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم ) ‏ ‏إلى قوله ‏ ‏الحكيم ( ‏قال فيقال إنهم لم يزالوا مرتدين على أعقابهم ) ))



    تعليق


    • #3
      حياك الله اخي عبد (رب) العباس كما يحلو للوهابية أن يسمونك!!!
      أرأيت أتفه من هذه العقول

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة alyatem

        رَوَى ابْنُ أَبِي لَيْلَى، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: قَالَ الْوَلِيدُ بْنُ عُقْبَةَ لَعَلِيٍّ: أَنَا أَحَدُّ مِنْكَ سِنَانَا، وَأَبْسَطُ لِسَانًا وَأَمْلَأُ لِلْكَتِيبَةِ.
        فَقَالَ عَلِيٌّ: اسْكُتْ، فَإِنَّمَا أَنْتَ فَاسِقٌ. فَنَزَلَتْ. أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِنًا كَمَنْ كَانَ فَاسِقًا.

        قُلْتُ: إِسْنَادُهُ قَوِيٌّ، لَكِنَّ سِيَاقَ الْآيَةِ يَدُلُّ عَلَى أَنَّهَا فِي أَهْلِ النَّارِ.

        قال عبدالرحمن الفقيه :
        وأخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (63/235) وغيره
        وسند هذا الأثر الأول ضعيف حيث أنه من طريق محمد بن أبي ليلى وهو سيء الحفظ
        فقول الذهبي رحمه الله إسناده قوي غير صحيح بل إسناده ضعيف.

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة محمد ابوكامل
          قال عبدالرحمن الفقيه :
          وأخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (63/235) وغيره
          وسند هذا الأثر الأول ضعيف حيث أنه من طريق محمد بن أبي ليلى وهو سيء الحفظ
          فقول الذهبي رحمه الله إسناده قوي غير صحيح بل إسناده ضعيف.

          لا نعرف عبدالرحمن الفقيه، والذهبي أعرف منه وأعلم لديكم!!
          فلا يلتفت لكلامكم وتضعيفاتكم!!
          وهل ضعف الفقيه شربه للخمر وحد عثمان له واستعمال عمر لهذا الفاسق؟!!
          وهل شارب الخمر ليس بفاسق؟؟
          وهل لك عين وتدافع عن فاسق يا فاسق؟!!

          نقول لقد أنصف الذهبي بهذه العبارة (
          لَكِنَّ سِيَاقَ الْآيَةِ يَدُلُّ عَلَى أَنَّهَا فِي أَهْلِ النَّارِ)، فالوليد بن عقبة من أهل النار قطعاً، لِمَا ارتكب من الموبقات التي تخرجه عن الإيمان.
          والتفاتته إلى أنَّ هذه الآية في أهل النار التفاتة في محلِّها، ونزول هذه الآية في الوليد أمر ثابت بالأدلّة المعتبرة، فعليه لا مناصَّ من عدم الحكم عليه بأنّه من أهل النار.
          وأمّا الاعتذار عن هذا الحديث فلا يُلتفت إليه لضعفه وعدم ثبوته، فيبقى الأمر راجحاً ومعتبراً في ابن عقبة.

          تعليق


          • #6
            (أفَمَنْ كانَ مُؤْمِناً كَمَنْ كانَ فاسِقاً لا يَسْتَوُونَ * أَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ فَلَهُمْ جَنَّاتُ الْمَأْوى نُزُلاً بِما كانُوا يَعْمَلُونَ)
            السجدة/ 18 ـ 19
            روى الواحدي في كتابه (أسباب النزول) بإسناده عن ابن عباس قال:
            قال الوليد بن عقبة بن أبي معيط لعلي بن أبي طالب: أنا أحد منك سناناً، وأبسط منك لساناً، وأملأ للكتيبة منك.
            فقال له علي: اُسكت فإنما أنت فاسق.
            فنزل قوله تعالى:(أفَمَنْ كانَ مُؤْمِناً كَمَنْ كانَ فاسِقاً لا يَسْتَوُونَ).
            قال (ابن عباس) :يعني بالمؤمن علياً، وبالفاسق الوليد بن عقبة.
            (
            أسباب النزول/ ص263).
            * * * * *
            وروى السّيوطي، الشافعي، في تفسيره (الدرُّ المنثور) قال:
            وأخرج ابن إسحاق وابن جرير (بإسنادهما) عن عطاء بن يسار قال:نزلت بالمدينة في علي بن أبي طالب، والوليد بن عقبة بن أبي معيط (قال) كان بين الوليد وبين علي كلام، فقال الوليد بن عقبة: أنا أبسط منك لساناً، وأحدُّ منك سناناً وأردُّ منك للكتيبة.فقال عليٌّ (رضي الله عنه) : اُسكت، فإنّك فاسق، فأنزل الله:(أفَمَنْ كانَ مُؤْمِناً كَمَنْ كانَ فاسِقاً لا يَسْتَوُونَ... الآيات كله)
            (
            الدر المنثور/ ج2/ ص178).
            * * * * *
            وروى الحافظ الحسكاني (الحنفي) (بإسناده المذكور) عن عطاء بن يسار قال:
            نزلت سورة السجدة بمكة إلاّ ثلاث آيات منها نزلت بالمدينة في علي، والوليد بن عقبة، وكان بينهما كلام (إلى أنْ قال) : فأنزل الله فيهما:(أفَمَنْ كانَ مُؤْمِناً كَمَنْ كانَ فاسِق) إلى آخر الآيات الثلاث.
            (
            شواهد التنزيل/ ج1/ ص450 ـ 452).
            * * * * *
            وروى هو أيضاً، قال:
            أخبرنا الجوهري (بإسناده المذكور) عن ابن عباس قال:(قوله تعالى) : (فَلَهُمْ جَنَّاتُ الْمَأْوى) نزلت في علي (فَمَأْواهُمُ النَّارُ) نزلت في الوليد بن عقبة.
            (
            شواهد التنزيل/ ج1/ ص450 ـ 452).
            * * * * *
            وروى (البلاذري) قال: حدثنا حريث (بإسناده المذكور) عن ابن عباس:
            أنّ الوليد بن عقبة قال لعلي: أنا أسلط منك لساناً، وأحدّ منك سناناً، وأربط جناناً، وأملأ حشواً للكتيبة، فقال علي: اُسكت يافاسق، فأنزل الله عزّ وجلّ:(أفَمَنْ كانَ مُؤْمِناً كَمَنْ كانَ فاسِقاً لا يَسْتَوُونَ)
            (
            أنساب الأشراف/ ج2/ ص148).
            * * * * *
            وأخرج نحواً من ذلك بعبارات متفقة المعنى ومختلفة في بعض الألفاظ، الكثير من المحدّثين، والأئمّة، والحفّاظ، وأرباب التاريخ، في كتب التفسير، والتاريخ، والحديث، (منهم) ابن جرير الطبري في تفسيره الكبير (جامع البيان/ ج21/ ص68).
            (ومنهم) الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد (
            تاريخ بغداد/ ج13/ ص321).
            (ومنهم) الفقيه الحنفي الموفّق بن أحمد الخوارزمي في مناقبه (
            المناقب للخوارزمي/ ص197).
            (ومنهم) الحافظ (الشافعي) أبو الحسن بن المغازلي في مناقبه (
            المناقب (لابن المغازلي) / ص324).
            (ومنهم) الحافظ (الشافعي) ابن كثير الدمشقي في تفسيره (
            تفسير القرآن العظيم/ ج3/ ص462).
            وآخرون.. وآخرون... اه

            الامام علي في القرآن، السيد صادق الشيرازي، ج2 (هنا)

            تعليق


            • #7
              صحابي فسقه الله ورسوله والمؤمنون .... ومع ذلك قال أهل السنة بعدالته!!!

              هذا الصحابي الفاسق هو الوليد بن عقبة

              من نظر في ترجمة الوليد بن عقبة يرى أنها مملوءة بالمخازي والمحرمات، ولا يرى فيها شيئا يمكن التشبث به للقول بعدالته وإن كان صحابيا، فإن القول بعدالته يستلزم طرح كلام الله وكلام رسوله صلى الله عليه وآله وسلم والمؤمنين، ويستلزم الاستخفاف بعقول الناس والتلاعب بأحكام الشرع، ومع ذلك قال أهل السنة بعدالته.

              قال ابن عبد البر: وله أخبار فيها نكارة وشناعة تقطع على سوء حاله وقبح أفعاله، غفر الله لنا وله.
              وإليك أخي القارئ بعض التفصيل في مخازي هذه الرجل:

              1 - نزل فيه قوله تعالى (إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين).

              قال ابن عبد البر في الاستيعاب: ولا خلاف بين أهل العلم بتأويل القرآن فيما علمت أن قوله عزوجل (إن جاءكم فاسق بنبأ) نزلت في الوليد بن عقبة، وذلك أنه بعثه رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم إلى بني المصطلق مصدقاً، فأخبر عنهم أنهم ارتدوا وأبوا من أداء الصدقة، وذلك أنهم خرجوا إليه فهابهم، ولم يعرف ما عندهم، فانصرف عنهم وأخبر بما ذكرنا، فبعث إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم خالد بن الوليد وأمره أن يتثبت فيهم، فأخبروه أنهم متمسكون بالإسلام، ونزلت (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ) الآية. وروي عن مجاهد وقتادة مثل ما ذكرنا.

              ثم روى عن ابن أبي ليلى مثل ذلك.

              وقال ابن كثير في البداية والنهاية 8 /216: وأسلم الوليد هذا يوم الفتح، وقد بعثه رسول الله صلى الله عليه
              [وآله] ... فأنزل الله تعالى في الوليد (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة) الآية. ذكر ذلك غير واحد من المفسرين، والله أعلم بصحة ذلك. وقد حكى أبو عمرو بن عبد البر على ذلك الإجماع.انتهى.

              وقال ابن كثير في تفسيره 4 /209: وقد ذكر كثير من المفسرين أن هذه الآية نزلت في الوليد بن عقبة بن أبي معيط حين بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم على صدقات بني المصطلق، وقد روي ذلك من طرق أحسنها ما رواه الإمام أحمد في مسنده 4 /279 من رواية ملك بني المصطلق وهو الحارث بن ضرار بن ضرار والد جويرية بنت الحارث أم المؤمنين رضي الله عنها، قال الإمام أحمد: حدثنا محمد بن سابق حدثنا عيسى بن دينار حدثني أبي أنه سمع الحارث بن ضرار الخزاعي رضي الله عنه قال: قدمت على رسول الله صلى الله عليه
              [وآله] وسلم، ... وبعث رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم الوليد بن عقبة إلى الحارث... فرجع حتى أتى رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم فقال: يا رسول الله إن الحارث قد منعني الزكاة وأراد قتلي، فضرب رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم البعث إلى الحارث رضي الله عنه، ... فنزلت الحجرات (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ) إلى قوله (حكيم).

              ورواه ابن أبي حاتم عن المنذر بن شاذان التمار عن محمد بن سابق به ورواه الطبراني (في المعجم الكبير 33395 ) من حديث محمد بن سابق به، ...
              وقال ابن جرير: حدثنا أبو كريب حدثنا جعفر بن عون عن موسى بن عبيدة عن ثابت مولى أم سلمة عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم
              [وآله] ... قالت: ونزلت (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين).
              وروى ابن جرير أيضا من طريق العوفي عن ابن عباس رضي الله عنهما في هذه الآية قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث الوليد بن عقبة بن أبي معيط إلى بني المصطلق ... رجع الوليد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله إن بني المصطلق قد منعوا الصدقة. فغضب رسول الله صلى الله عليه
              [وآله] وسلم ... فأنزل الله تبارك وتعالى عذرهم في الكتاب فقال (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا) إلى آخر الآية.
              وقال مجاهد وقتادة: أرسل رسول الله صلى الله عليه
              [وآله] وسلم الوليد بن عقبة إلى بني المصطلق ليصدقهم... فأنزل الله تعالى هذه الآية. قال قتادة : فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: التثبت من الله، والعجلة من الشيطان. وكذا ذكر غير واحد من السلف، منهم ابن أبي ليلى ويزيد بن رومان والضحاك ومقاتل بن حيان وغيرهم في هذه الآية أنها نزلت في الوليد بن عقبة والله أعلم.

              وقال السيوطي في تفسير الجلالين ص 645: ونزل في الوليد بن عقبة، ... (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ) ...

              وقال الطبري في تفسيره 26 /123: القول في تأويل قوله تعالى (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين) ... وذكر أن هذه الآية نزلت في الوليد بن عقبة بن أبي معيط. ذكر السبب الذي من أجله قيل ذلك:
              حدثنا أبو كريب قال: ثنا جعفر بن عون عن موسى بن عبيدة عن ثابت مولى أم سلمة عن أم سلمة قالت: ... ونزلت (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين).
              حدثني محمد بن سعد قال: ثني أبي قال: ثني عمي قال: ثني أبي عن أبيه عن ابن عباس قوله (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ)الآية، قال: كان رسول الله صلى الله عليه
              [وآله] وسلم بعث الوليد بن عقبة بن أبي معيط ثم أحد بني عمرو بن أمية ثم أحد بني أبي معيط إلى بني المصطلق ... فأنزل الله عذرهم في الكتاب فقال (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين).
              حدثني محمد بن عمرو قال: ثنا أبو عاصم قال: ثنا عيسى وحدثني الحارث قال: ثنا الحسن قال: ثنا ورقاء جميعا عن ابن أبي نجيح عن مجاهد في قوله (إن جاءكم فاسق بنبإ) قال: الوليد بن عقبة بن أبي معيط بعثه نبي الله صلى الله عليه
              [وآله] وسلم إلى بني المصطلق ليصدقهم، فتلقوه بالهدية، فرجع إلى محمد صلى الله عليه [وآله] وسلم فقال: إن بني المصطلق جمعت لتقاتلك.
              حدثنا بشر قال: ثنا يزيد قال: ثنا سعيد عن قتادة قوله (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ) حتى بلغ (بجهالة) وهو ابن أبي معيط الوليد بن عقبة، ... فأخبره الخبر، فأنزل الله عز وجل ما تسمعون، فكان نبي الله يقول: التبين من الله، والعجلة من الشيطان.
              حدثنا ابن عبد الأعلى قال: ثنا ابن ثور عن معمر عن قتادة (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ) فذكر نحوه.
              حدثنا محمد بن بشار قال: ثنا عبد الرحمن قال: ثنا سفيان عن هلال الوزان عن ابن أبي ليلى في قوله (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا) ، قال: نزلت في الوليد بن عقبة بن أبي معيط .
              حدثنا ابن حميد قال: ثنا مهران عن سفيان عن حميد عن هلال الأنصاري عن عبد الرحمن بن أبي ليلى (إن جاءكم فاسق بنبإ) قال: نزلت في الوليد بن عقبة حين أرسل إلى بني المصطلق.
              قال: ثنا سلمة قال: ثنا محمد بن إسحاق عن يزيد بن رومان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث إلى بني المصطلق بعد إسلامهم الوليد بن أبي معيط، ... فأنزل الله في الوليد بن عقبة وفيهم (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ) الآية. قال: بعث رسول الله صلى الله عليه
              [وآله] وسلم رجلاً من أصحابه إلى قوم يصدقهم، فأتاهم الرجل وكان بينه وبينهم إحنة في الجاهلية، فلما أتاهم رحبوا به وأقروا بالزكاة وأعطوا ما عليهم من الحق، فرجع الرجل إلى رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم فقال: يا رسول الله منع بنو فلان الصدقة ورجعوا عن الإسلام. فغضب رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم، وبعث إليهم فأتوه فقال: أمنعتم الزكاة وطردتم رسولي؟ فقالوا: والله ما فعلنا، وإنا لنعلم أنك رسول الله، ولا بد لنا، ولا منعنا حق الله في أموالنا. فلم يصدقهم رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم. فأنزل الله هذه الآية فعذرهم. وقوله (أن تصيبوا قوما بجهالة) يقول تعالى ذكره: (فتبينوا) لئلا تصيبوا قوما برآء مما قذفوا به بجناية بجهالة منكم، (فتصبحوا على ما فعلتم نادمين) يقول: فتندموا على إصابتكم إياهم بالجناية التي تصيبونهم بها.

              ولا تذهبن بك المذاهب فتوافق من زعم أن الوليد بن عقبة كان صبيا عند فتح مكة .. فإن هذا من أباطيل الأحاديث التي رواها الوليد ليبرئ نفسه من نزول هذه الآية فيه.

              فقد أخرج الحاكم في المستدرك 3 /109: 4550 بسنده عن مصعب بن عبد الله الزبيري قال: الوليد بن عقبة بن أبي معيط بن عمرو بن أمية بن عبد شمس وكان أخا عثمان لأمه، وأمهما أروى بنت كريز بن ربيعة بن عبد شمس، وأمها أم حكيم البيضاء بنت عبد المطلب بن عبد مناف عمة رسول الله صلى الله عليه
              [وآله] وسلم، قتل النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم عقبة بن أبي معيط في رجوعه، وكان الوليد في زمن رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم رجلاً، وكان يكنى أبا وهب.

              2- أن الوليد بن عقبة بنص الآية فاسق :
              قال الذهبي في سير أعلام النبلاء 2 /415: روى ابن أبي ليلى عن الحكم عن سعيد بن جبير عن ابن عباس، قال: قال الوليد بن عقبة لعلي: أنا أحَدُّ منك سناناً، وأبسط لسانا، وأملأ للكتيبة. فقال علي: اسكت، فإنما أنت فاسق، فنزلتفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا) [السجدة : 18].

              قال الذهبي: إسناده قوي، لكن سياق الآية يدل على أنها في أهل النار.

              وقال أيضا: وكان مع فسقه ـ والله يسامحه ـ شجاعا قائما بأمر الجهاد.

              وقال ابن كثير في تفسيره 3 /462: ولهذا قال تعالى ههنا (أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستوون) أي عند الله يوم القيامة، وقد ذكر عطاء بن يسار والسدي وغيرهما أنها نزلت في علي بن أبي طالب وعقبة بن أبي معيط (فيه تحريف لا يخفى)، ولهذا فصل حكمهم، فقال (أما الذين آمنوا وعملوا الصالحات) أي صدقت قلوبهم بآيات الله وعملوا بمقتضاها وهي الصالحات (فلهم جنات المأوى) أي التي فيها المساكن والدور والغرف العالية (نزلا) أي ضيافة وكرامة (بما كانوا يعملون . وأما الذين فسقوا) أي خرجوا عن الطاعة فمأواهم النار كلما أرادوا أن يخرجوا منها أعيدوا فيها ... الخ.

              وقال السيوطي في الدر المنثور 6 /553: أخرج أبو الفرج الأصفهاني في كتاب الأغاني والواحدي وابن عدي وابن مردويه والخطيب وابن عساكر من طرق عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال الوليد بن عقبة لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه: أنا أحَدُّ منك سناناً، وأبسط منك لسانا، وأملأ للكتيبة منك. فقال له علي رضي الله عنه: اسكت، فإنما أنت فاسق. فنزلت (أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستوونيعني بالمؤمن: علياً، وبالفاسق: الوليد بن عقبة بن أبي معيط.

              وأخرج ذلك عن عطاء والسدي وعبد الرحمن بن أبي ليلى، فراجع.

              3 - أن الوليد كان يشرب الخمر:
              قال ابن عبد البر في الاستيعاب 4 /1554: وقال: وكان الأصمعي وأبو عبيدة وابن الكلبي وغيرهم يقولون: كان الوليد بن عقبة شريب الخمر، وكان شاعرا كريما تجاوز الله عنا وعنه.

              قال أبو عمر ـ يعني ابن عبد البر ـ : أخباره في شرب الخمر ومنادمته أبا زبيد الطائي مشهورة كثيرة، يسمج بنا ذكرها هنا، ونذكر منها طرفا: ذكر عمر بن شبة، قال: حدثنا هارون بن معروف قال: حدثنا ضمرة بن ربيعة، عن ابن شوذب، قال: صلى الوليد بن عقبة بأهل الكوفة صلاة الصبح أربع ركعات، ثم التفت إليهم فقال: أزيدكم؟ فقال عبد الله بن مسعود: ما زلنا معك في زيادة منذ اليوم.

              قال: وحدثنا محمد بن حميد قال: حدثنا جرير عن الأجلح عن الشعبي في حديث الوليد بن عقبة حين شهدوا عليه، فقال الحطيئة:

              شهد الحطيئة يوم يلقى ربه ------ أن الوليد أحق بالغدر
              نادى وقد تمّت صلاتهم ------- أأزيدكم سكرا وما يدري
              فأبوا أبا وهب ولو أذنوا ------- لقرنت بين الشفع والوتر
              كفّوا عنانك إذ جريت ولو ------- تركوا عنانك لم تزل تجري

              وقال أيضا:
              تلكم في الصلاة وزاد فيها ------- علانية وجاهر بالنفاق
              ومجَّ الخمر في سنن المصلي ------ ونادى والجميع إلى افتراق
              أزيدكم على أن تحمدوني ------- فما لكم وما لي من خلاق

              قال ابن عبد البر: وخبر صلاته بهم وهو سكران وقوله: أزيدكم بعد أن صلى الصبح أربعاً مشهور من حديث الثقات من نقل أهل الحديث وأهل الأخبار. انتهى.

              وقال ابن كثير في البداية والنهاية 8 /216: وقد ولاَّه عمر صدقات بني تغلب، وولاَّه عثمان نيابة الكوفة بعد سعد بن أبي وقاص، سنة خمس وعشرين، ثم شرب الخمر وصلى بأصحابه، ثم التفت إليهم فقال : أزيدكم؟ ووقع منه تخبيط، ثم إن عثمان جلده وعزله عن الكوفة بعد أربع سنين فأقام بها .انتهى

              وقال الذهبي في سير أعلام النبلاء 2 /414: وكان سخيا ممدحا شاعرا، وكان يشرب الخمر، وقد بعثه عمر على صدقات بني تغلب، وقبره بقرب الرقة. قال علقمة: كنا بالروم وعلينا الوليد، فشرب، فأردنا أن نحده، فقال حذيفة بن اليمان: أتحدون أميركم وقد دنوتم من عدوكم فيطمعون فيكم؟ وقال هو :
              لأشربنَّ وإن كانت محرَّمة ------- وأشربنَّ على رغم أنف من رغما.

              وهذ الخبر مروي في كتاب السنن لسعيد بن منصور 2 /235).

              وأخرج عبد الرزاق في مصنفه 5 /198: 9372 عبد الرزاق عن ابن عيينة عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة قال أصاب أمير الجيش وهو الوليد بن عقبة شرابا فسكر، فقال الناس لابن مسعود وحذيفة بن اليمان: أقيما عليه الحد. فقالا: لا نفعل، نحن بإزاء العدو، ونكره أن يعلموا، فيكون جرأة منهم علينا وضعفا بنا.

              وأخرج الحاكم في المستدرك 4 /418: 8135 حدثنا علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة ثنا محمد بن علي بن عفان العامري ثنا أسباط بن محمد القرشي ثنا الأعمش عن زيد بن وهب قال: أتى رجل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه فقال: هل لك في الوليد بن عقبة ولحيته تقطر خمرا؟ فقال: إن رسول الله صلى الله عليه
              [وآله] وسلم نهانا عن التجسس، إن يظهر لنا نأخذه.
              قال الحاكم: هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه. (وسكت عنه الذهبي في التلخيص).

              4 - أن الوليد شرب الخمر فأمر عثمان بجلده فجلده علي عليه السلام:
              أخرج البخاري في صحيحه 3 /1182: 3872 : حدثنا عبد الله بن محمد الجعفي حدثنا هشام أخبرنا معمر عن الزهري حدثنا عروة بن الزبير أن عبيد الله بن عدي بن الخيار أخبره أن المسور بن مخرمة وعبد الرحمن بن الأسود بن عبد يغوث قالا له: ما يمنعك أن تكلم خالك عثمان في أخيه الوليد بن عقبة وكان أكثر الناس فيما فعل به. قال عبيد الله: فانتصبت لعثمان حين خرج إلى الصلاة فقلت له: إن لي إليك حاجة وهي نصيحة. فقال: أيها المرء أعوذ بالله منك. فانصرفت، فلما قضيت الصلاة جلست إلى المسور وإلى ابن عبد يغوث فحدثتهما بالذي قلت لعثمان وقال لي، فقالا: قد قضيت الذي كان عليك. فبينما أنا جالس معهما إذ جاءني رسول عثمان، فقالا لي: قد ابتلاك الله. فانطلقت حتى دخلت عليه فقال: ما نصيحتك التي ذكرت آنفا؟ قال: فتشهدت ثم قلت: إن الله بعث محمدا صلى الله عليه
              [وآله] وسلم وأنزل عليه الكتاب، وكنت ممن استجاب لله ورسوله صلى الله عليه [وآله] وسلم، وآمنت به وهاجرت الهجرتين الأوليين، وصحبت رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم، ورأيت هديه، وقد أكثر الناس في شأن الوليد بن عقبة، فحق عليك أن تقيم عليه الحد. فقال لي: يا بن أختي آدركت رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم؟ قال: قلت: لا، ولكن قد خلص إلي من علمه ما خلص إلى العذراء في سترها. قال: فتشهد عثمان فقال: إن الله قد بعث محمدا صلى الله عليه [وآله] وسلم بالحق، وأنزل عليه الكتاب، وكنتُ ممن استجاب لله ورسوله صلى الله عليه وسلم، وآمنتُ بما بعث به محمد صلى الله عليه [وآله] وسلم، وهاجرتُ الهجرتين الأوليين كما قلت، وصحبتُ رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم وبايعته، والله ما عصيته ولا غششته حتى توفاه الله، ثم استخلف الله أبا بكر فوالله ما عصيته ولا غششته، ثم استخلف عمر فوالله ما عصيته ولا غششته، ثم استخلفتُ أفليس لي عليكم مثل الذي كان لهم علي؟ قال: بلى. قال: فما هذه الأحاديث التي تبلغني عنكم؟ فأما ما ذكرت من شأن الوليد بن عقبة فسنأخذ فيه إن شاء الله بالحق. قال: فجلد الوليد أربعين جلدة، وأمر علياً أن يجلده وكان هو يجلده.

              وأخرج مسلم في صحيحه 3 /1331 ح 1707 بسنده عن أبي ساسان، قال: شهدت عثمان بن عفان وأتي بالوليد قد صلى الصبح ركعتين، ثم قال: أزيدكم؟ فشهد عليه رجلان، أحدهما حمران أنه شرب الخمر، وشهد آخر أنه رآه يتقيأ، فقال عثمان: إنه لم يتقيأ حتى شربها. فقال: يا علي قم فاجلده. فقال علي: قم يا حسن فاجلده. فقال الحسن: ولِّ حارَّها من تولى قارَّها. فكأنه وجد عليه. فقال: يا عبد الله بن جعفر قم فاجلده. فجلده وعلي يعد، حتى بلغ أربعين ، فقال: أمسك. ثم قال: جلد النبي صلى الله عليه
              [وآله] وسلم أربعين، وجلد أبو بكر أربعين، وعمر ثمانين، وكل سنّة. وهذا أحب إلي. انتهى.

              ورواه أحمد في مسنده 1/ 144 بلفظ قريب مما مر.

              وقال ابن عبد البر في الاستيعاب 4 /1555: وقد روي فيما ذكر الطبري أنه تعصب عليه قوم من أهل الكوفة بغيا وحسدا، وشهدوا عليه زورا أنه تقيأ الخمر، وذكر القصة وفيها: إن عثمان قال له: يا أخي اصبر، فإن الله يأجرك ويبوء القوم بإثمك. وهذا الخبر من نقل أهل الأخبار لا يصح عند أهل الحديث، ولا له عند أهل العلم أصل. والصحيح عندهم في ذلك ما رواه عبد العزيز بن المختار وسعيد بن أبي عروبة عن عبد الله الداناج، عن حصين بن المنذر أبي ساسان، أنه ركب إلى عثمان فأخبره بقصة الوليد، وقدم على عثمان رجلان فشهدا عليه بشرب الخمر، وأنه صلى الغداة بالكوفة أربعا، ثم قال: أزيدكم؟ فقال أحدهما: رأيته يشربها. وقال الآخ: رأيته يتقيّؤها. فقال عثمان: إنه لم يتقيأها حتى شربها. وقال لعلي: أقم عليه الحد. فقال علي لابن أخيه عبد الله بن جعفر: أقم عليه الحد. فأخذ السوط وجلده وعثمان يعد، حتى بلغ أربعين ، فقال علي : أمسك، جلد رسول الله صلى الله عليه وسلم في الخمر أربعين، وجلد أبو بكر أربعين، وجلد عمر ثمانين، وكلٌّ سُنّة. انتهى.

              وقال ابن الأثير في أسد الغابة 5 /321: ولما شهدوا عليه بشرب الخمر أمر عثمان به، فجلد وعزل عن الكوفة، واستعمل عثمان بعده عليها سعيد بن العاص.

              5 - أن سعيد بن العاص والي عثمان من بعد الوليد أبى أن يصعد على المنبر إلا بعد أن أمر بغسله:
              فقد أخرج الحاكم المستدرك للحاكم 3 /107: 4547 بسنده عن طارق بن شهاب الأحمسي قال: استعمل عثمان بن عفان رضي الله عنه الوليد بن عقبة بن أبي معيط، وكان أخاه لأمه على الكوفة وأرضها، وبها سعد بن أبي وقاص، فقدم على سعد فأجلسه معه، ولا يعلم بعلمه، ثم قال: أبا وهب ما أقدمك؟ قال: قدمت عاملاً. قال: على أي شيء؟ قال: على عملك. فقال: والله ما أدري، أكست بعدي أم حمقت بعدك؟ فقال: والله ما كست بعدك ولا حمقت بعدي، ولكن القوم استأثروا عليك بسلطانهم. فقال: صدقت. ثم قال سعد: حدثني بحديثي ضياع واشترى بلحم امرئ لو شهد اليوم ناصره أيا عمراه ضياع الشر. قال الهيثم: ولما عزل عثمان الوليد بن عقبة عن الكوفة وولاها سعيد بن العاص قال الهيثم: فحدثني إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي قال: لما قدم سعيد بن العاص قال: اغسلوا المنبر لأصعد عليه أو يطهر. فغُسل المنبر حتى صعد سعيد بن العاص.

              تعليق


              • #8

                6 - أن الوليد لم يرض بإجارة رسول الله لامرأته وأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم دعا عليه:
                فقد أخرج الضياء المقدسي في الأحاديث المختارة 2 /332 : 710 بسنده عن نعيم بن حكيم عن أبي مريم عن علي أن امرأة الوليد بن عقبة جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه
                [وآله] وسلم تشتكي الوليد أنه يضربها، فقال لها: ارجعي فقولي: إن رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم قد أجارني. قال: فانطلقت فمكثت ساعة، ثم إنها رجعت فقالت: يا رسول الله ما أقلع عني. قال: فقطع رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم هدبة من ثوبه فأعطاها فقال: قولي إن رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم قد أجارني، هذه هدبة من ثوبه. فمكثت ساعة ثم إنها رجعت فقالت: يا رسول الله ما زادني إلا ضرباً. فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يديه فقال: (اللهم عليك بالوليد) مرتين أو ثلاثا. رواه أبو عبد الرحمن عبد الله بن أحمد في المسند عن نصر بن علي وعبيد الله بن عمر عن عبد الله بن داود عن نعيم وعن أبي بكر بن أبي شيبة وأبي خيثمة عن عبيدالله بن موسى بنحوه. قال محقق الكتاب: إسناده حسن.

                مجمع الزوائد 4 /332: باب ضرب النساء: عن علي أن امرأة الوليد بن عقبة أتت النبي صلى الله عليه
                [وآله] وسلم فقالت: يا رسول الله إن الوليد يضربها. قال نصر بن علي في حديثه: تشكوه. قال: قولي له قد أجارني. قال علي: لم تلبث إلا يسيرا حتى رجعت فقالت: ما زادني إلا ضربا. فأخذ هدبة من ثوبه فدفعها إليها فقال: قولي له إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أجارني. فلم تلبث إلا يسيرا حتى رجعت فقالت: ما زادني إلا ضربا. فرفع يديه فقال: (اللهم عليك الوليد أثم بي) مرتين. رواه عبد الله بن أحمد والبزار وأبو يعلى ورجاله ثقات.

                راجع مسند أحمد 1 /151، 152.

                7 - أنه لم يكن يعرف صلاة الاستسقاء وهو أمير على المدينة:
                فقد أخرج الترمذي 2 /445: 558 بسنده عن هشام بن إسحاق وهو بن عبد الله بن كنانة عن أبيه قال: أرسلني الوليد بن عقبة وهو أمير المدينة إلى بن عباس أسأله عن استسقاء رسول الله صلى الله عليه
                [وآله] وسلم فأتيته فقال: إن رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم خرج متبذلا متواضعا متضرعا حتى أتى المصلي فلم يخطب خطبتكم هذه، ولكن لم يزل في الدعاء والتضرع والتكبير وصلى ركعتين كما كان يصلي في العيد. قال أبو عيسى: هذا حديث حسن صحيح.

                8 - أن الوليد بن عقبة لم يكن يعرف كيف يصلي العيد:
                تفسير ابن كثير 3 /514: ومن ذلك في صلاة العيد قال إسماعيل القاضي حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا هشام الدستوائي حدثنا حماد بن أبي سليمان عن إبراهيم عن علقمة أن ابن مسعود وأبا موسى وحذيفة خرج عليهم الوليد بن عقبة يوما قبل العيد فقال لهم إن هذا العيد قد دنا فكيف التكبير فيه قال عبد الله تبدأ فتكبر تكبيرة تفتتح بها الصلاة وتحمد ربك وتصلي على النبي صلى الله عليه
                [وآله] وسلم ثم تدعو وتكبر وتفعل مثل ذلك ثم تكبر وتفعل مثل ذلك ثم تكبر وتفعل مثل ذلك ثم تقرأ ثم تكبر وتركع ثم تقوم فتقرأ وتحمد ربك وتصلي على النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم ثم تدعو وتكبر وتفعل مثل ذلك ثم تركع فقال حذيفة وأبو موسى صدق أبو عبد الرحمن إسناد صحيح.

                9 - أنه من الأمراء الذين يؤخرون الصلاة لوقتها:
                فقد أخرج الهيثمي في مجمع الزوائد 1 /324 : عن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود عن أبيه أن الوليد بن عقبة أخر الصلاة يوماً، فقام عبد الله بن مسعود فثوب بالصلاة فصلى بالناس، فأرسل إليه الوليد: ما حملك على ما صنعت؟ أجاءك من أميرالمؤمنين أمر فنعما فعلت أم ابتدعت؟ فقال: لم يأتني من أميرالمؤمنين أمر ولم أبتدع، ولكن أبى الله عزوجل علينا ورسوله أن ننتظرك بصلاتنا وأنت في حاجتك. رواه أحمد والطبراني في الكبير ورجاله ثقات، وعن شداد بن أوس عن النبي صلى الله عليه
                [وآله] وسلم أنه قال: سيكون من بعدي أئمة يميتون الصلاة عن مواقيتها، فصلوا الصلاة لوقتها.

                10 - أنه أول من نقص التكبير في الصلاة على رواية :
                قال الهيثمي في مجمع الزوائد 2 /131: وعن ابن مسعود قال: أول من نقص التكبير الوليد بن عقبة. فقال عبد الله: نقصوها نقصهم الله، لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم يكبر كلما ركع وكلما سجد وكلما رفع. رواه البزار وفيه ثوبر بن أبي فاختة وهو ضعيف.

                أقول: ثوير بن أبي فاختة ضعيف على المشهور عند رجال الجرح والتعديل من أهل السنة. قال الحاكم في المستدرك: لم ينقم عليه إلا التشيع. (تهذيب التهذيب 233). وقال العجلي: هو وأبوه لا بأس بهما. وفي موضع آخ: يكتب حديثه. (نفس المصدر).

                11- أن الوليد أراد أن يبيع أم ولد :
                فقد أخرج الهيثمي في مجمع الزوائد 4 /108: وعن زيد ابن وهب قال مات رجل منا وترك أم ولد، فأراد الوليد بن عقبة أن يبيعها في دينه، فأتينا ابن مسعود فوجدناه يصلي، فانتظرناه حتى فرغ من صلاته، فذكرنا ذلك له فقال: إن كنتم لابد فاعلين فاجعلوها في نصيب ولدها. رواه الطبراني في الكبير ورجاله رجال الصحيح.
                وعن علقمة قال: جاء رجل إلى ابن مسعود فقال: إن جارية لي قد أرضعت ابنا لي وأنا أريد أن أبيعها. فمقته ابن مسعود وقال: ليته ينادي: من أبيعه أم ولدي. رواه الطبراني في الكبير ورجاله رجال الصحيح.

                12- أن الوليد كان ممن حرض معاوية على قتال علي :
                قال ابن عبد البر في الاستيعاب 4 /1557: وكان معاوية لا يرضاه ، وهو الذي حرضه على قتال علي، فرب حريص محروم ، وهو القائل لمعاوية يحرضه ويغريه بعلي:

                فو الله ما هند بأمّك إن مضى ------- النهار ولم يثأر بعثمان ثائرُ
                أيقتل عبدُ القوم سيد أهله ------- ولم يقتلوه ليت أمك عاقرُ
                وإنا متى نقتلهم لا يقد بهم ------- مقيد وقد دارت عليه الدوائر

                وهو القائل أيضا:
                ألا يا لليلي لا تغور نجومه ------- إذا غار نجم لاح نجم يراقبه
                بني هاشم ردوا سلاح ابن أختكم ------ ولا تنهبوه لا تحل مناهبه
                بني هاشم لا تعجلونا فإنه -------- سواء علينا قاتِلوه وسالبه
                فإنا وإياكم وما كان بيننا ------- كصدع الصفا لا يرأب الصدع شاعبه
                بني هاشم كيف التعاقد بيننا ------ وعند علي سيفه وحرائبه
                لعمرك لا أنسى ابن أروى وقتله ------- وهل ينسين الماء ما عاش شاربه
                هم قتلوه كي يكونوا مكانه -------- كما فعلت يوما بكسرى مرازبه

                13- أن الوليد اتخذ ساحرا يلعب بين يديه :
                فقد أخرج البيهقي في السنن الكبرى 8 /136: 16278 بسنده عن أبي عثمان النهدي عن جندب البجلي أنه قتل ساحرا كان عند الوليد بن عقبة ثم قال: أتأتون السحر وأنتم تبصرون؟ (سنن الدارقطني 3 /114).

                وأخرج بسنده عن أبي الأسود أن الوليد بن عقبة كان بالعراق يلعب بين يديه ساحر، وكان يضرب رأس الرجل ثم يصيح به، فيقوم خارجا فيرتد إليه رأسه. فقال الناس: سبحان الله يحيي الموتى. ورآه رجل من صالح المهاجرين فنظر إليه، فلما كان من الغد اشتمل على سيفه فذهب يلعب لعبه ذلك، فاخترط الرجل سيفه فضرب عنقه، فقال: إن كان صادقا فليحي نفسه. وأمر به الوليد دينارا صاحب السجن، وكان رجلا صالحا ، فسجنه فأعجبه نحو الرجل فقال: أفتستطيع أن تهرب؟ قال: نعم. قال: فاخرج لا يسألني الله عنك أبدا.

                هذه بعض مناقب هذا الرجل الذي بدأ إسلامه بالكذب على رسول الله صلى الله عليه وآله حتى نزل فيه قرآن يتلى إلى يوم القيامة، وصفه الله سبحانه وتعالى بأنه فاسق، مع نزول آية أخرى تصفه بأنه فاسق أيضاً..

                ثم عاش حياته شاربا للخمور متعاطيا للفجور، حتى ضح الناس من زيغه وغيه. وختم حياته بتحريض معاوية على قتال أمير المؤمنين خليفة المسلمين..

                فهل يبقى بعد كل هذا من يقول بعدالة هذا الرجل وبقبول رواياته في أمور ديننا؟؟؟

                المصدر

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة alyatem

                  لا نعرف عبدالرحمن الفقيه، والذهبي أعرف منه وأعلم لديكم!!
                  فلا يلتفت لكلامكم وتضعيفاتكم!!
                  .

                  كل يؤخذ من قوله ويرد
                  فالمسألة تتعلق بالقول الصحيح فقد يخطي الاعلم.


                  وهل ضعف الفقيه شربه للخمر وحد عثمان له واستعمال عمر لهذا الفاسق؟!!
                  هذه مسألة اخرى

                  اولا : هل عندك اي اضافة على رواية علي بن ابي طالب؟


                  لانك لم تاتي بجديد
                  ؟؟


                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة محمد ابوكامل

                    كل يؤخذ من قوله ويرد
                    فالمسألة تتعلق بالقول الصحيح فقد يخطي الاعلم.

                    هذه مسألة اخرى
                    اولا : هل عندك اي اضافة على رواية علي بن ابي طالب؟
                    لانك لم تاتي بجديد
                    ؟؟

                    لدينا مثل يقول عينك عين .... (المومس)
                    الموضوع امام القاريء الكريم
                    وهذا الفاسق الدنيء يدافع عن جده الفاسق!!!
                    رغم كل كتب علمائه!!
                    عجيب والله على هذا التدليس والكذب والغباء

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة محمد ابوكامل
                      قال عبدالرحمن الفقيه :
                      وأخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (63/235) وغيره
                      وسند هذا الأثر الأول ضعيف حيث أنه من طريق محمد بن أبي ليلى وهو سيء الحفظ
                      فقول الذهبي رحمه الله إسناده قوي غير صحيح بل إسناده ضعيف.

                      ايها المتغابي
                      انت ضعفت الحديث، وعلى الرغم انك لم تأتي بمصدر كلامك (الرابط) لكننا اهملناك
                      ولم نتأكد ان الكلام كلام هذا المدعو الفقيه الذي تنقل عنه
                      ويبدو انك لا تفقه ان ابن ابي ليلى هم الاب وابنه عبدالرحمن ومحمد ، وترجمة كليهما موجودة وهي بخلاف ما تنقله..
                      عموما اتيناك بعشرات المصادر تثبت فسق الوليد الفاسق ومن صحاحها وثقاتها عندكم
                      وهل هناك اوثق من كتاب الله يا عدو الله
                      ان تبقى تستحمر وتخوط بصف الاستكان وتحاول الظهور بمظهر الفاهم وتريد التشويش فهذا بعيد المنال عنك
                      ناقش بنقاش علمي والا فمحلك في اقرب مزبلة وتهمل كل مشاركاتك

                      تعليق


                      • #12
                        هذا
                        المشاركة الأصلية بواسطة alyatem

                        ايها المتغابي
                        انت ضعفت الحديث، وعلى الرغم انك لم تأتي بمصدر كلامك (الرابط) لكننا اهملناك
                        ولم نتأكد ان الكلام كلام هذا المدعو الفقيه الذي تنقل عنه
                        ويبدو انك لا تفقه ان ابن ابي ليلى هم الاب وابنه عبدالرحمن ومحمد ، وترجمة كليهما موجودة وهي بخلاف ما تنقله..
                        عموما اتيناك بعشرات المصادر تثبت فسق الوليد الفاسق ومن صحاحها وثقاتها عندكم
                        وهل هناك اوثق من كتاب الله يا عدو الله
                        ان تبقى تستحمر وتخوط بصف الاستكان وتحاول الظهور بمظهر الفاهم وتريد التشويش فهذا بعيد المنال عنك
                        ناقش بنقاش علمي والا فمحلك في اقرب مزبلة وتهمل كل مشاركاتك
                        مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قَالَ الْوَلِيدُ بْنُ عُقْبَةَ لِعَلِيٍّ: أَنَا أَحَدُّ مِنْكَ سِنَانًا، وَأَبْسَطُ مِنْكَ لِسَانًا، وَأَمْلأُ لِلْكَتِيبَةِ مِنْكَ. فَقَالَ عَلِيٌّ: اسْكُتْ فَإِنَّمَا أَنْتَ فَاسِقٌ، فَنَزَلَتْ أَفَمَنْ كانَ مُؤْمِناً كَمَنْ كانَ فاسِقاً لا يَسْتَوُونَ
                        المصدر : تاريخ الاسلام


                        محمد بن ابي ليلى
                        قال فيه الإمام أحمد : كان سيء الحفظ ، مضطرب الحديث . وقال شعبة : ما رأيت أحدا أسوأ حفظا من ابن أبى ليلى . وقال علي بن المديني : كان سيء الحفظ ; واهي الحديث .


                        http://islamqa.info/ar/ref/155483
                        الرابط فيه حديث مختلف ولكن فيه بيان ضعف الراوي نفسه.

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة محمد ابوكامل
                          هذا
                          مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قَالَ الْوَلِيدُ بْنُ عُقْبَةَ لِعَلِيٍّ: أَنَا أَحَدُّ مِنْكَ سِنَانًا، وَأَبْسَطُ مِنْكَ لِسَانًا، وَأَمْلأُ لِلْكَتِيبَةِ مِنْكَ. فَقَالَ عَلِيٌّ: اسْكُتْ فَإِنَّمَا أَنْتَ فَاسِقٌ، فَنَزَلَتْ أَفَمَنْ كانَ مُؤْمِناً كَمَنْ كانَ فاسِقاً لا يَسْتَوُونَ
                          المصدر : تاريخ الاسلام


                          محمد بن ابي ليلى
                          قال فيه الإمام أحمد : كان سيء الحفظ ، مضطرب الحديث . وقال شعبة : ما رأيت أحدا أسوأ حفظا من ابن أبى ليلى . وقال علي بن المديني : كان سيء الحفظ ; واهي الحديث .


                          http://islamqa.info/ar/ref/155483
                          الرابط فيه حديث مختلف ولكن فيه بيان ضعف الراوي نفسه.

                          لا عجب من غبائك، طالبناك برابط الرأي الذي نقلته عن ابن عساكر وذاك الفقيه؟ اين هو!!
                          راجع المقال جيدا وتعرّف على من نقل الرواية هل هو فقط ابن ابي ليلى؟!!
                          ومن ثم هذا رأي لواحد في ابن ابي ليلى؟ وباقي العلماء ماذا تقول عنهم؟!!
                          وإن كان؟
                          فالى اين تريد ان تصل؟!!
                          هل الوليد لعنه الله الفاسق ليس بفاسق؟!!
                          احترم عقلك يا هذا ولا تضحك علينا القرّاء!

                          تعليق


                          • #14
                            ابن أبي ليلى (4) محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى. العلامة، الإمام، مفتي الكوفة وقاضيها أبو عبد الرحمن الأنصاري، الكوفي.

                            ولد سنة نيف وسبعين ومات أبوه وهذا صبي، لم يأخذ عن أبيه شيئا. بل أخذ عن أخيه عيسى، عن أبيه، وأخذ عن الشعبي، ونافع العمري، وعطاء بن أبي رباح، والقاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود، والمنهال بن عمرو، وعمرو بن مرة، وأبي الزبير المكي، وعطية العوفي، والحكم بن عتيبة، وحميضة بن الشمردل، وإسماعيل بن أمية، وثابت بن عبيد، وأجلح بن عبد الله، وعبد الله بن عطاء، ومحمد بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة، وداود بن علي الأمير، وابن أخيه عبد الله بن عيسى، وغيرهم.

                            حدث عنه: شعبة، وسفيان بن عيينة، وزائدة، والثوري، وقيس بن الربيع، وحمزة الزيات وقرأ عليه.

                            كان فيما يحفظ كتاب الله، تلا على أخيه عيسى. وعرض على الشعبي عن تلاوته على علقمة، وتلا أيضا على المنهال عن سعيد بن جبير. روى عنه أيضا أحوص بن جواب، وعلي بن هاشم بن البريد، ويحيى بن أبي زائدة، وعمرو بن أبي قيس الرازي، وعقبة بن خالد، وعبد الله بن داود الخريبي، وعلي بن مسهر، وعيسى بن يونس، ومحمد بن ربيعة، وعبيد الله بن موسى، وأبو نعيم، ووكيع، وعيسى بن المختار بن عبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى، وخلق سواهم.

                            وكان نظيرا للإمام أبي حنيفة في الفقه.

                            قال أحمد: كان يحيى بن سعيد يضعف ابن أبي ليلى. قال أحمد: كان سيئ الحفظ، مضطرب الحديث، وكان فقهه أحب إلينا من حديثه. وقال أيضا: هو في عطاء أكثر خطأ. وروى أحمد بن زهير، عن يحيى بن معين قال: ليس بذاك.

                            أبو داود: سمعت شعبة يقول: ما رأيت أحدا أسوأ حفظا من ابن أبي ليلى.

                            روح بن عبادة، عن شعبة قال: أفادني ابن أبي ليلى أحاديث فإذا هي مقلوبة. وروى أبو إسحاق الجوزجاني، عن أحمد بن يونس قال: كان زائدة لا يروي عن ابن أبي ليلى. كان قد ترك حديثه. وروى أبو حاتم عن أحمد بن يونس قال: ذكر زائدة ابن أبي ليلى فقال: كان أفقه أهل الدنيا. وروى ابن حميد عن جرير بن عبد الحميد: رأيت ابن أبي ليلى يخضب بالسواد.

                            قال العجلي: كان فقيها، صاحب سنة، صدوقا، جائز الحديث. وكان قارئا للقرآن، عالما به. قرأ عليه حمزة الزيات فكان يقول: إنا تعلمنا جودة القراءة عند ابن أبي ليلى. وكان من أحسب الناس، ومن أنقط الناس للمصحف، وأخطه بقلم. وكان جميلا نبيلا. وأول من استقضاه على الكوفة الأمير يوسف بن عمر الثقفي، عامل بني أمية فكان يرزقه في كل شهر مائة درهم.

                            قال أبو زرعة: هو صالح، ليس بأقوى ما يكون. وقال أبو حاتم: محله الصدق، وكان سيئ الحفظ، شغل بالقضاء، فساء حفظه، لا يتهم، إنما ينكر عليه كثرة الخطأ، يكتب حديثه، ولا يحتج به، هو وحجاح بن أرطاة ما أقربهما. وقال النسائي: ليس بالقوي، وقال الدارقطني: رديء الحفظ، كثير الوهم. وقال أبو أحمد الحاكم: عامة أحاديثه مقلوبة.

                            ابن خراشى: حدثنا إسحاق بن إبراهيم شاذان، عن سعد بن الصلت، قال: كان ابن أبي ليلى لا يجيز قول من لا يشرب النبيذ . قلت: هذا غلو، وعكسه أولى. وقال بشر بن الوليد: سمعت القاضي أبا يوسف يقول: ما ولي القضاء أحد أفقه في دين الله، ولا أقرأ لكتاب الله، ولا أقول حقا بالله، ولا أعف عن الأموال من ابن أبي ليلى.

                            قلت: فابن شبرمة قال: ذاك رجل مكثار.

                            قال بشر: وولي حفص بن غياث القضاء من غير مشورة أبي يوسف. فاشتد عليه. فقال لي، ولحسن اللؤلؤي: تتبعا قضاياه، فتتبعنا قضاياه، فلما نظر فيها قال: هذا من قضاء ابن أبي ليلى، ثم قال: تتبعوا الشروط والسجلات. ففعلنا. فلما نظر فيها قال: حفص ونظراؤه يعانون بقيام الليل.

                            يحيى بن معين: حدثنا أبو حفص الأبار، عن ابن أبي ليلى قال: دخلت على عطاء، فجعل يسألني، فكأن أصحابه أنكروا، وقالوا: تسأله؟ ! قال: وما تنكرون؟ هو أعلم مني. قال ابن أبي ليلى: وكان عطاء عالما بالحج.

                            روى الخريبي، عن سليمان بن سافري قال: سألت منصورا: من أفقه أهل الكوفة؟ قال: قاضيها ابن أبي ليلى.

                            وقال ابن حبان: كان ابن أبي ليلى رديء الحفظ، فاحش الخطأ، فكثر في حديثه المناكير، فاستحق الترك، تركه أحمد ويحيى.

                            قلت: لم نرهما تركاه، بل ليّنا حديثه. وقد قال حفص بن غياث: من جلالة ابن أبي ليلى أنه قرأ القرآن على عشرة شيوخ.

                            وقال يحيى بن يعلى المحاربي: طرح زائدة حديث ابن أبي ليلى. وقال أحمد بن يونس: كان ابن أبي ليلى أفقه أهل الدنيا.

                            وقال عائذ بن حبيب: سمعت ابن أبي ليلى يقول: ما أقرع فيه رسول الله -صلى الله عليه [وآله] وسلم- فهو حق، وما لم يقرع فيه، فهو قمار.

                            قال الخريبي: سمعت الثوري يقول: فقهاؤنا: ابن أبي ليلى، وابن شبرمة.

                            أخبرنا محمد بن عبد السلام التيمي، أنبأنا عبد المعز بن محمد البزار، أنبأنا زاهر بن طاهر، أنبأنا عبد الرحمن بن علي، أنبأنا يحيى بن إسماعيل الحربي، أنبأنا مكي بن عبدان، أنبأنا إسحاق بن عبد الله بن رزين، حدثنا حفص بن عبد الرحمن، حدثنا ابن أبي ليلى، عن الحكم، عن الربيع بن عميلة، عن أبي سريحة الغفاري قال: قال رسول الله -صلى الله عليه [وآله] وسلم-: عشر آيات بين يدي الساعة: خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف بجزيرة العرب، والدابة، والدخان، والدجال، وابن مريم، ويأجوج ومأجوج، وريح تسفيهم، تطرحهم في البحر، وطلوع الشمس من مغربها هذا غريب. وأصل الحديث في صحيح مسلم من رواية أبي الطفيل، عن أبي سريحة.

                            أبو حفص الأبار، عن ابن أبي ليلى، عن عطاء، عن جابر قال: كان النبي -صلى الله عليه
                            [وآله] وسلم- إذا نزل عليه الوحي قلت: نذير قوم أهلكوا، أو صبحهم العذاب بكرة. فإذا سري عنه، فأطيب الناس نفسا، وأطلقهم وجها، وأكثرهم ضحكا -أو قال: تبسما- هذا حديث منكر.

                            ابن حبان قال: وروى ابن أبي ليلى، عن عمرو بن مرة، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن عبد الله بن زيد المازني قال: كان أذان رسول الله -صلى الله عليه
                            [وآله] وسلم- شفعا شفعا، وإقامته شفعا شفعا رواه حميد بن عبد الرحمن الرؤاسي عنه. ثم قال ابن حبان وهذا خبر مرسل لا أصل لرفعه.

                            أحمد بن أبي ظبية، حدثنا أبي عن ابن أبي ليلى، عن أبي الزبير، عن جابر، مرفوعا،: إذا ضحك الرجل في صلاته فعليه الوضوء والصلاة، وإذا تبسم، فلا شيء عليه .

                            قال البخاري وغيره: مات ابن أبي ليلى في سنة ثمان وأربعين ومائة قلت: مات في شهر رمضان.

                            أخبرنا عمر بن عبد المنعم، أنبأنا أبو القاسم الحرستاني حضورا، أنبأنا ابن المسلم، أنبأنا ابن طلاب، حدثنا ابن جميع، أنبأنا الحسن بن عيسى الرقي بعرفة، حدثنا يوسف بن بحر، حدثنا عبيد الله بن موسى، حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن ثابت البناني، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن أبيه، قال: كان النبي -صلى الله عليه
                            [وآله] وسلم- يصلي تطوعا فسمعته يقول: اللهم إني أعوذ بك من النار .

                            المصدر

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة alyatem

                              لا عجب من غبائك، طالبناك برابط الرأي الذي نقلته عن ابن عساكر وذاك الفقيه؟ اين هو!!
                              راجع المقال جيدا وتعرّف على من نقل الرواية هل هو فقط ابن ابي ليلى؟!!
                              ومن ثم هذا رأي لواحد في ابن ابي ليلى؟ وباقي العلماء ماذا تقول عنهم؟!!
                              وإن كان؟
                              فالى اين تريد ان تصل؟!!
                              هل الوليد لعنه الله الفاسق ليس بفاسق؟!!
                              احترم عقلك يا هذا ولا تضحك علينا القرّاء!
                              الجرح مقدم، لانهم بينوا العلة من الجرح فهو ليس بكذاب ولكنه سيء الحفظ.

                              وذلك الرابط فيه بيان لضعف الراوي.
                              وهذا كافي للاستدلال.

                              فهل يوجد غير ابن ابي ليلى نقل الرواية؟
                              اين السند؟؟؟

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 07:04 PM
                              ردود 0
                              14 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 10:05 PM
                              ردود 0
                              16 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 13-06-2019, 06:11 PM
                              ردود 17
                              93 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 01:18 AM
                              ردود 0
                              12 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 15-06-2019, 07:35 PM
                              ردود 0
                              18 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              يعمل...
                              X