إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كلامكم نــــــــــــــــــــــــــــــــــور

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16

    عن علي بن الحسين (عليهما السلام)


    أنه قال : نظر المؤمن في وجه أخيه المؤمن للمودة والمحبة له عبادة







    تعليق


    • #17

      عن الإمام الباقر (عليه السلام)


      كفى بالمرء غِشّاً لنفسه أن يُبصر من الناس ما يعمى عليه من أمر نفسه


      أو يَعيبَ غيرَه بما لا يستطيع تركَه، أو يُؤذيَ جليسه بما لا يعنيه


      تعليق


      • #18

        عن أبي جعفر عليه السلام

        قال: دخلنا عليه جماعة، فقلنا: يا ابن رسول الله إنانريد العراق فأوصنا، فقال أبوجعفر عليه السلام: ليقو شديدكم ضعيفكم وليعد غنيكم على فقيركم ولا تبثوا سرنا ولا تذيعوا أمرنا، وإذا جاء كم عنا حديث فوجدتم عليه شاهدا أو شاهدين من كتاب الله فخذوا به وإلا فقفواعنده، ثم ردوه إلينا حتى يستبين لكم و اعلموا أن المنتظر لهذا الامر له مثل أجر الصائم القائم ومن أدرك قائمنا فخرج معه فقتل عدو نا كان له مثل أجر عشرين شهيدا ومن قتل مع قائمنا كان له مثل أجر خمسة وعشرين شهيدا.





        الملفات المرفقة

        تعليق


        • #19

          عن أبي عبد الله عليه السلام

          قال إنما قدر الله عون العباد على قدر نياتهم فمن

          صحت نيته تم عون الله له ومن قصرت نيته قصر عنه العون بقدر الذي قصر


          قال محمد بن علي الباقر عليه السلام

          لا يكون العبد عابدا لله حق عبادته حتى ينقطع عن الخلق كله إليه، فحينئذ يقول هذا خالص لي فيتقبله بكرمه



          عن الرضا، عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله:

          لأحسب إلا بالتواضع، ولا كرم إلا بالتقوى، ولا عمل إلا بالنية










          الملفات المرفقة

          تعليق


          • #20



            عن الإمام الصادق عليه السلام:


            رحم الله عبدا حببنا إلى الناس ولم يبغضنا إليهم أما والله لو يروون محاسن كلامنا لكانوا به أعز

            وما استطاع أحد أن يتعلق عليهم بشيء ولكن أحدهم يسمع الكلمة فيحط إليها عشرا




            الملفات المرفقة
            التعديل الأخير تم بواسطة الصحيفةالسجادية; الساعة 28-03-2014, 07:00 AM.

            تعليق


            • #21
              قال أمير المؤمنين (ع) : يا رسول الله (ص) ما المائة وثلاث خصال ؟!.. فقال : يا علي !..من صفات المؤمن أن يكون جوّال الفكر ، جهوري الذكر ، كثيراً علمُه ، عظيماً حلمُه ، جميل المنازعة ، كريم المراجعة ، أوسع الناس صدراً ، وأذلّهم نفساً ، ضحكة تبسّماً ، واجتماعه تعلّما .
              مذكّر الغافل ، معلّم الجاهل ، لا يُؤذي مَن يُؤذيه ، ولا يخوض فيما لا يعنيه ، ولا يشمت بمصيبة ، ولا يذكر أحداً بغيبة ، بريئاً من المحرّمات ، واقفاً عند الشبهات ، كثير العطاء ، قليل الأذى ، عوناً للغريب وأباً لليتيم ، بِشْره في وجهه ، وحزنه في قلبه ، متبشراً بفقره .
              أحلى من الشهد ، وأصلد من الصلد ، لا يكشف سرّاً ، ولا يهتك ستراً ، لطيف الحركات حلو المشاهدة ، كثير العبادة ، حسن الوقار ليّن الجانب ، طويل الصمت ، حليماً إذا جُهل عليه ، صبوراً على مَن أساء إليه ، يبجّل الكبير ، ويرحم الصغير ، أميناً على الأمانات ، بعيداً من الخيانات ، إلفه التُّقى ، وحلفه الحياء ، كثير الحذر ، قليل الزلل .
              حركاته أدب ، وكلامه عجب ، مقيل العثرة ، ولا يتتبّع العورة ، وقوراً ، صبوراً ، رضياً ، شكوراً ، قليل الكلام ، صدوق اللسان ، برّاً ، مصوناً ، حليماً ، رفيقاً ، عفيفاً ، شريفاً ، لا لعّان ، ولا كذّاب ، ولا مغتاب ، ولا سبّاب ، ولا حسود ، ولا بخيل ، هشّاشاً ، بشّاشاً ، لا حسّاس ولا جسّاس ، يطلب من الأمور أعلاها ، ومن الأخلاق أسناها .
              مشمولاً بحفظ الله ، مؤيداً بتوفيق الله ، ذا قوّة في لين ، وعزمة في يقين ، لا يحيف على من يبغض ، ولا يأثم فيمن يحب ، صبوراً في الشدائد ، لا يجور ولا يعتدي ، ولا يأتي بما يشتهي ، الفقر شعاره ، والصبر دثاره ، قليل المؤنة ، كثير المعونة ، كثير الصيام ، طويل القيام ، قليل المنام ، قلبه تقيّ ، وعلمه زكيّ ، إذا قدر عفا ، وإذا وعد وفى .
              يصوم رغباً ، ويصلّي رهباً ، ويُحسن في عمله كأنه ناظر إليه ، غضّ الطرف ، سخيّ الكفّ ، لا يردّ سائلاً ، ولا يبخل بنائل ، متواصلا إلى الإخوان ، مترادفاً للإحسان ، يزن كلامه ، ويُخرس لسانه ، لا يغرق في بغضه ، ولا يهلك في حبّه ، ولا يقبل الباطل من صديقه ، ولا يردّ الحقّ على عدوه ، ولا يتعلم إلا ليعلم ، ولا يعلم إلا ليعمل .
              قليلاً حقده ، كثيراً شكره ، يطلب النهار معيشته ، ويبكي الليل على خطيئته ، إن سلك مع أهل الدنيا كان أكيسهم ، وإن سلك مع أهل الآخرة كان أورعهم ، لا يرضى في كسبه بشبهة ، ولا يعمل في دينه برخصة ، يعطف على أخيه بزلّته ، ويرعى ما مضى من قديم صحبته.








              الملفات المرفقة

              تعليق


              • #22
                وَ قَالَ الرِّضَا صلوات الله علیه قَالَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ صلوات الله علیه
                إِذَا رَأَيْتُمُ الرَّجُلَ قَدْ حَسُنَ سَمْتُهُ وَ هَدْيُهُ وَ تَمَاوَتَ فِي مَنْطِقِهِ وَ تَخَاضَعَ فِي حَرَكَاتِهِ فَرُوَيْداً لَا يَغُرَّنَّكُمْ فَمَا أَكْثَرَ مَنْ يُعْجِزُهُ تَنَاوُلُ الدُّنْيَا وَ رُكُوبُ الْحَرَامِ مِنْهَا لِضَعْفِ نِيَّتِهِ وَ مَهَانَتِهِ وَ جُبْنِ قَلْبِهِ فَنَصَبَ الدِّينَ فَخّاً لَهَا فَهُوَ لَا يَزَالُ يَخْتِلُ النَّاسَ بِظَاهِرِهِ فَإِنْ تَمَكَّنَ مِنْ حَرَامٍ اقْتَحَمَهُ
                وَ إِذَا وَجَدْتُمُوهُ يَعِفُّ عَنِ الْمَالِ الْحَرَامِ فَرُوَيْداً لَا يَغُرَّنَّكُمْ فَإِنَّ شَهَوَاتِ الْخَلْقِ مُخْتَلِفَةٌ فَمَا أَكْثَرَ مَنْ يَنْبُو عَنِ الْمَالِ الْحَرَامِ وَ إِنْ كَثُرَ وَ يَحْمِلُ نَفْسَهُ عَلَى شَوْهَاءَ قَبِيحَةٍ فَيَأْتِي مِنْهَا مُحَرَّماً
                فَإِذَا وَجَدْتُمُوهُ يَعِفُّ عَنْ ذَلِكَ
                فَرُوَيْداً لَا يَغُرَّكُمْ حَتَّى تَنْظُرُوا مَا عَقَدَهُ عَقْلُهُ فَمَا أَكْثَرَ مَنْ تَرَكَ ذَلِكَ أَجْمَعَ ثُمَّ لَا يَرْجِعُ إِلَى عَقْلٍ مَتِينٍ فَيَكُونُ مَا يُفْسِدُهُ بِجَهْلِهِ أَكْثَرَ مِمَّا يُصْلِحُهُ بِعَقْلِهِ
                فَإِذَا وَجَدْتُمْ عَقْلَهُ مَتِيناً فَرُوَيْداً لَا يَغُرَّكُمْ حَتَّى تَنْظُرُوا أَمَعَ هَوَاهُ يَكُونُ عَلَى عَقْلِهِ أَوْ يَكُونُ مَعَ عَقْلِهِ عَلَى هَوَاهُ وَ كَيْفَ مَحَبَّتُهُ لِلرِّئَاسَاتِ الْبَاطِلَةِ وَ زُهْدُهُ فِيهَا فَإِنَّ فِي النَّاسِ مَنْ خَسِرَ الدُّنْيَا وَ الْآخِرَةَ يَتْرُكُ الدُّنْيَا لِلدُّنْيَا وَ يَرَى أَنَّ لَذَّةَ الرِّئَاسَةِ الْبَاطِلَةِ أَفْضَلُ مِنْ لَذَّةِ الْأَمْوَالِ وَ النِّعَمِ الْمُبَاحَةِ الْمُحَلَّلَةِ فَيَتْرُكُ ذَلِكَ أَجْمَعَ طَلَباً لِلرِّئَاسَةِ حَتَّى إِذا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَ لَبِئْسَ الْمِهادُ فَهُوَ يَخْبِطُ خَبْطَ عَشْوَاءَ يَقُودُهُ أَوَّلُ بَاطِلٍ إِلَى أَبْعَدِ غَايَاتِ الْخَسَارَةِ وَ يُمِدُّهُ رَبُّهُ بَعْدَ طَلَبِهِ لِمَا لَا يَقْدِرُ عَلَيْهِ فِي طُغْيَانِهِ فَهُوَ يُحِلُّ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَ يُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَا يُبَالِي بِمَا فَاتَ مِنْ دِينِهِ إِذَا سَلِمَتْ لَهُ رِئَاسَتُهُ الَّتِي قَدْ يَتَّقِي مِنْ أَجْلِهَا فَأُولَئِكَ الَّذِينَ غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَ لَعَنَهُمْ وَ أَعَدَّ لَهُمْ عَذاباً مُهِيناً
                وَ لَكِنَّ الرَّجُلَ كُلَّ الرَّجُلِ نِعْمَ الرَّجُلُ هُوَ الَّذِي جَعَلَ هَوَاهُ تَبَعاً لِأَمْرِ اللَّهِ وَ قُوَاهُ مَبْذُولَةً فِي رِضَى اللَّهِ يَرَى الذُّلَّ مَعَ الْحَقِّ أَقْرَبَ إِلَى عِزِّ الْأَبَدِ مِنَ الْعِزِّ فِي الْبَاطِلِ وَ يَعْلَمُ أَنَّ قَلِيلَ مَا يَحْتَمِلُهُ مِنْ ضَرَّائِهَا يُؤَدِّيهِ إِلَى دَوَامِ النَّعِيمِ فِي دَارٍ لَا تَبِيدُ وَ لَا تَنْفَدُ وَ أَنَّ كَثِيرَ مَا يَلْحَقُهُ مِنْ سَرَّائِهَا إِنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ يُؤَدِّيهِ إِلَى عَذَابٍ لَا انْقِطَاعَ لَهُ وَ لَا يَزُولُ فَذَلِكُمُ الرَّجُلُ نِعْمَ الرَّجُلُ فَبِهِ فَتَمَسَّكُوا وَ بِسُنَّتِهِ فَاقْتَدُوا وَ إِلَى رَبِّكُمْ بِهِ فَتَوَسَّلُوا فَإِنَّهُ لَا تُرَدُّ لَهُ دَعْوَةٌ وَ لَا تُخَيَّبُ لَهُ طَلِبَةٌ




                الملفات المرفقة

                تعليق


                • #23
                  اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم يا كريم .

                  تعليق


                  • #24
                    قال الامام امير المؤمنين علي ابن ابي طالب عليه افضل التحية وازكى السلام

                    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	png..png 
مشاهدات:	11 
الحجم:	375.4 كيلوبايت 
الهوية:	3456167

                    تعليق


                    • #25
                      ابن ادم ابد لا يصيبك الاحباط واليأس فالايمان يتذبذب فمرة ينشط ومرة يضعف مرة تجد نفسك قوي على صلاة الليل ومرة تجد نفسك
                      حتى صلاة الفجر ثقيلة عليك

                      فالواحد بحاجة الى علم والعلم يزيد في الهدى والايمان

                      وَيَزِيدُ اللَّهُ الَّذِينَ اهْتَدَوْا هُدًى

                      وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانً

                      وكلما قوي ايمانك قوي قلبك ونشط بدنك على العبادة

                      وكلما ارتفع ايمانك صلحت نفسك وقربت من الاطمئنان

                      وكلما ابتعدت عن نور العلم والمعرفة قل ايمانك و ابتعدت عن التفكر وعن الصلاة وان كنت تصلي لعله صلاة ليس فيها ذلك الخشوع

                      الاصلاح عندها والجذب الالهي ياتي من نقاط منها الانفاق في سبيل الله عز وجل او السعي في حوائج العباد او
                      الاشتغال بخدمة الله سبحانه وتعالى من باب طلب المعرفة والعلم وان كان ايمانك خافتاً لعله بسبب مؤثرات خارجية
                      مثال الحرمان او سوء المعيشة او قلة المال او فقدت طريق المعرفة الصحيحة الموصلة الى طريق النجاة لعله سوف تستمتع قليلاً ببعض الامور
                      التي تسعدك لبعض الوقت لكنها تعبدك كثيراً عن الله عز وجل وكثرة ذلك تؤدي الى اسوداد القلب
                      من باب الاستماع الى اللهو كمثال وغير ذلك ما اكثر الانشغال بالدنيا هذه الايام

                      اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	56.jpg 
مشاهدات:	9 
الحجم:	69.0 كيلوبايت 
الهوية:	3456178


                      لكن لايهم ما زال في قلبك اصل الفكرة لعله يوم ما سيعود لك ايمانك و اقوى فقط لا تسنى امرين مهمين للغاية
                      الاول حسن الخلق والثاني السعي في حوائج الاخرين من باب اعطاء المال او خدمة تقوم بها للناس او برك باهلك
                      هذه مهمة اما ان كانت اخلاقك سئية او لا تحب السعي في حوائج الاخرين فانت تعذب نفسك والسلام

                      تعليق

                      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                      حفظ-تلقائي
                      x
                      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                      x

                      رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

                      صورة التسجيل تحديث الصورة

                      اقرأ في منتديات يا حسين

                      تقليص

                      المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                      أنشئ بواسطة مروان1400, 10-07-2020, 10:38 PM
                      ردود 2
                      21 مشاهدات
                      0 معجبون
                      آخر مشاركة مروان1400
                      بواسطة مروان1400
                       
                      أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, 03-01-2009, 07:30 AM
                      ردود 443
                      134,975 مشاهدات
                      0 معجبون
                      آخر مشاركة سفرالنور
                      بواسطة سفرالنور
                       
                      أنشئ بواسطة مروان1400, 08-07-2020, 10:28 PM
                      ردود 0
                      22 مشاهدات
                      0 معجبون
                      آخر مشاركة مروان1400
                      بواسطة مروان1400
                       
                      يعمل...
                      X