إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ماذا ورث نساء النبي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #31
    المشاركة الأصلية بواسطة العزة للحق
    من قال الهبة نحن نتمسك بها
    نحن نتمسك بايات القران التي امرت نساء النبي بالاقرار في بيوتهن


    والله لايأمر بالظلم والباطل
    والله لايأمر الا بالمستطاع
    فلو كانت بيوتهن ميراثا من ميراث النبي لوقع اشكال هو ان الله نزع ظلما من ورثة النبي فاطمة وورثتها والعباس وورثته ان ينتفعون بملكهم الشرعي لان كل زوجة من زوجات النبي ان كان النبي يورث فان لكل واحدة منهن تسع من الثمن من قيمة البيت

    من هذه الاية علمنا ان الانبياء لايورثون لا لازواجهم ولا لابنائهم
    وعلمنا ايضا ان الله اعطى لازواج النبي ملكية بيوتهن بعد وفاة النبي بامره لهن ان يقرن في هذه البيوت ولايتبرجن على ان لاتتعارض ملكية البيوت مع الاقرار فيها
    عزيزي تكلم بعلم أو تنحى جانبا
    علمائك قالوا أن إضافة البيوت إلى نساء النبي إضافة إسكان وليست إضافة تمليك
    أما أمر الله لهن بالبقاء في البيوت فمرتهن بعدم الردة أو الزواج من بعد الرسول وقتيلة الكندية خير مثال على ما أقول

    تعليق


    • #32
      المشاركة الأصلية بواسطة سفيان الجزائري
      عزيزي تكلم بعلم أو تنحى جانبا
      علمائك قالوا أن إضافة البيوت إلى نساء النبي إضافة إسكان وليست إضافة تمليك
      أما أمر الله لهن بالبقاء في البيوت فمرتهن بعدم الردة أو الزواج من بعد الرسول وقتيلة الكندية خير مثال على ما أقول
      دعك من السفسطة والمراوغة فقتيلة ليست من نساء النبي ولا نن ازواجه المخيرات ولم يدخل بها رسول الله ولم يحجبها
      لكن دعك منها وركز على ام سلمة فلا هي ارتدت ولاهي تزوجت بعد الرسول فهل البيت الذي امرها الله ان تقر وتسكن فيه بعد النبي فهل هو ملك لها ام هو ورث ورثته من ميراث النبي

      تعليق


      • #33
        المشاركة الأصلية بواسطة العزة للحق
        من قال الهبة نحن نتمسك بها
        نحن نتمسك بايات القران التي امرت نساء النبي بالاقرار في بيوتهن


        والله لايأمر بالظلم والباطل
        والله لايأمر الا بالمستطاع
        فلو كانت بيوتهن ميراثا من ميراث النبي لوقع اشكال هو ان الله نزع ظلما من ورثة النبي فاطمة وورثتها والعباس وورثته ان ينتفعون بملكهم الشرعي لان كل زوجة من زوجات النبي ان كان النبي يورث فان لكل واحدة منهن تسع من الثمن من قيمة البيت

        من هذه الاية علمنا ان الانبياء لايورثون لا لازواجهم ولا لابنائهم
        وعلمنا ايضا ان الله اعطى لازواج النبي ملكية بيوتهن بعد وفاة النبي بامره لهن ان يقرن في هذه البيوت ولايتبرجن على ان لاتتعارض ملكية البيوت مع الاقرار فيها
        اذا امكن ايها الزميل ان تبين لنا كيف علمت ان الله تعالى اعطى لازواج النبي ملكية البيوت.

        ومقدما نأسف لازعاجك كلام بدون دليل لااعتبار له عندنا . اثبت قولك بالدليل

        تعليق


        • #34
          المشاركة الأصلية بواسطة العزة للحق
          دعك من السفسطة والمراوغة فقتيلة ليست من نساء النبي ولا نن ازواجه المخيرات ولم يدخل بها رسول الله ولم يحجبها
          لكن دعك منها وركز على ام سلمة فلا هي ارتدت ولاهي تزوجت بعد الرسول فهل البيت الذي امرها الله ان تقر وتسكن فيه بعد النبي فهل هو ملك لها ام هو ورث ورثته من ميراث النبي

          فقط للتصحيح عزيزي تقول بأن أم سلمة رضي الله عنها لم ترتد عند الإخوة الشيعة !!! ............... كلا أخي أصحح لك المعلومة بل إرتدت مع المرتدين الذين إرتدوا بعد وفاة النبي الكريم صلوات ربي وسلامه عليه إلا ثلاثة وفي رواية أخرى سبعة ولم يدرجوا أم سلمة رضي الله عنها مع الذين بقوا على الجاده إلا بعد حين



          اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وذريته وسلم تسليما كثيرا

          تعليق


          • #35
            المشاركة الأصلية بواسطة طالب الكناني
            اذا امكن ايها الزميل ان تبين لنا كيف علمت ان الله تعالى اعطى لازواج النبي ملكية البيوت.

            ومقدما نأسف لازعاجك كلام بدون دليل لااعتبار له عندنا . اثبت قولك بالدليل
            الجواب تجده في نفس الجملة ((وعلمنا ايضا ان الله اعطى لازواج النبي ملكية بيوتهن بعد وفاة النبي بامره لهن ان يقرن في هذه البيوت ولايتبرجن على ان لاتتعارض ملكية البيوت مع الاقرار فيها ))

            تعليق


            • #36
              وقرن في بيوتكن


              الانوك الوهابي هل هو صك ملكيه لبيوت النبي ؟؟؟


              وقرن في بيوتكن اليوم زوجة النبي تسكن في بيته غدا جائز تنتقل لبيت اخر ايضا قرن في بيوتكن وجائز تسكن في بيت اهلها ايضا قرن في بيوتكن





              المراد من الايه ياغبي




              هو ان الله امرهن بان لايخرجن من بيوت اقامتهن سواء البيوت الحاليه اوغير بيوت يعني لو لم يكن في هذه البيوت لم يكن الله يامر بان يقرن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



              تعليق


              • #37
                المشاركة الأصلية بواسطة العزة للحق
                دعك من السفسطة والمراوغة فقتيلة ليست من نساء النبي ولا نن ازواجه المخيرات ولم يدخل بها رسول الله ولم يحجبها
                لكن دعك منها وركز على ام سلمة فلا هي ارتدت ولاهي تزوجت بعد الرسول فهل البيت الذي امرها الله ان تقر وتسكن فيه بعد النبي فهل هو ملك لها ام هو ورث ورثته من ميراث النبي
                الوهابي عندما نضيِّقُ عليه الخناق يبدأ بالهذيان ويبدأ بتفسير القرآن على هواه متجاهلا أن من قال في القرآن برأيه فقد أخطأ ولو أصاب وفي روايات فليتبوأ مقعده من النار
                لنرى ماذا يقول علماؤه



                الثانية : قوله تعالى : بيوت النبي دليل على أن البيت للرجل ، ويحكم له به ، فإن الله تعالى أضافه إليه . فإن قيل : فقد قال الله تعالى : واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة إن الله كان لطيفا خبيرا قلنا : إضافة البيوت إلى النبي صلى الله عليه وسلم إضافة ملك ، وإضافة البيوت إلى الأزواج إضافة محل ، بدليل أنه جعل فيها الإذن للنبي صلى الله عليه وسلم والإذن إنما يكون للمالك .

                الثالثة : واختلف العلماء في بيوت النبي صلى الله عليه وسلم إذ كان يسكن فيها أهله بعد موته ، هل هي ملك لهن أم لا على قولين : فقالت طائفة : كانت ملكا لهن ، بدليل أنهن سكن فيها بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم إلى وفاتهن ، وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم وهب ذلك لهن في حياته . الثاني : أن ذلك كان إسكانا كما يسكن الرجل أهله ولم يكن هبة ، وتمادى سكناهن بها إلى الموت . وهذا هو الصحيح ، وهو الذي ارتضاه أبو عمر بن عبد البر وابن العربي وغيرهم ، فإن ذلك من مئونتهن التي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم استثناها لهن ، كما استثنى لهن نفقاتهن حين قال : لا تقتسم ورثتي دينارا ولا درهما ، ما تركت بعد نفقة أهلي ومئونة عاملي فهو صدقة . هكذا قال أهل العلم ، قالوا : ويدل على ذلك أن مساكنهن لم يرثها عنهن ورثتهن . قالوا : ولو كان ذلك ملكا لهن كان لا شك قد ورثه عنهن ورثتهن . قالوا : وفي ترك ورثتهن ذلك دليل على أنها لم تكن لهن ملكا . وإنما كان لهن سكن حياتهن ، فلما توفين جعل ذلك زيادة في المسجد الذي يعم المسلمين نفعه ، كما جعل ذلك الذي كان لهن من النفقات في تركة رسول الله صلى الله عليه وسلم لما مضين لسبيلهن ، فزيد إلى أصل المال فصرف في منافع المسلمين مما يعم جميعهم نفعه . والله الموفق .

                تعليق


                • #38
                  المشاركة الأصلية بواسطة ّحق

                  هل ام سلمة بقيت في بيت الرسول عليه الصلاة والسلام؟

                  تعليق


                  • #39
                    المشاركة الأصلية بواسطة سفيان الجزائري
                    الوهابي عندما نضيِّقُ عليه الخناق يبدأ بالهذيان ويبدأ بتفسير القرآن على هواه متجاهلا أن من قال في القرآن برأيه فقد أخطأ ولو أصاب وفي روايات فليتبوأ مقعده من النار
                    لنرى ماذا يقول علماؤه
                    واين انا فسرت القران بقولي ورأيي ياهذا
                    انت سألت عن قتيلة وقلت انها من نساء النبي فاجبتك انا بانها ليست من نساء النبي واعطيتك البراهين على ذلك
                    فاين تفسير القرآن في ذلك
                    هل اصبحت قتيلة عندك من القران

                    تعليق


                    • #40
                      المشاركة الأصلية بواسطة العزة للحق
                      الجواب تجده في نفس الجملة ((وعلمنا ايضا ان الله اعطى لازواج النبي ملكية بيوتهن بعد وفاة النبي بامره لهن ان يقرن في هذه البيوت ولايتبرجن على ان لاتتعارض ملكية البيوت مع الاقرار فيها ))
                      قرن يعني تملك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

                      و قرن :من قر يقر إذا ثبت و أصله اقررن حذفت إحدى الرائين أو من قار يقار إذا اجتمع كناية عن ثباتهن في بيوتهن و لزومهن لها . فقط عندك كل من تأمر بان تقر في بيت يعني لها هذا الامر تملك !!!!!!!!!!!!!!

                      تعليق


                      • #41
                        المشاركة الأصلية بواسطة العزة للحق
                        انت سألت عن قتيلة وقلت انها من نساء النبي فاجبتك انا بانها ليست من نساء النبي واعطيتك البراهين على ذلك
                        فاين تفسير القرآن في ذلك
                        هل اصبحت قتيلة عندك من القران
                        أنظروا إلى الإفلاس
                        يقول بأنه قد أجاب وبالبراهين
                        انت سألت عن قتيلة وقلت انها من نساء النبي فاجبتك انا بانها ليست من نساء النبي واعطيتك البراهين على ذلك
                        لنرى براهينه التي جاء بها
                        دعك من السفسطة والمراوغة فقتيلة ليست من نساء النبي ولا نن ازواجه المخيرات ولم يدخل بها رسول الله ولم يحجبها
                        أنظر عزيزي القارئ لبراهينه
                        قتيلة ليست من نساء النبي
                        قتيلة ليست من أزواجه المخيرات
                        وقتيلة لم يدخل بها رسول الله ولم يحجبها
                        هل رأيتم
                        كلام العزة للحق أصبح دليلا
                        وعندما ينفي صاحبنا فلا داعي للنقاش لأن نفيه هو الدليل
                        يا سلام على هكذا براهين

                        واين انا فسرت القران بقولي ورأيي ياهذا
                        وماذا تسمي هذا ياهذا

                        صاحب المشاركة الأصلية: العزة للحق
                        وعلمنا ايضا ان الله اعطى لازواج النبي ملكية بيوتهن بعد وفاة النبي بامره لهن ان يقرن في هذه البيوت ولايتبرجن على ان لاتتعارض ملكية البيوت مع الاقرار فيها
                        أليس هذا تقوُّلٌ في القرآن برأيك
                        ولقد طرح عليك الأخ طالب الكناني سؤالا ألخصه في ما يلي
                        كيف يصبح الأمر بلزوم البيت تملُّكًا

                        تعليق


                        • #42
                          المشاركة الأصلية بواسطة العزة للحق
                          الجواب تجده في نفس الجملة ((وعلمنا ايضا ان الله اعطى لازواج النبي ملكية بيوتهن بعد وفاة النبي بامره لهن ان يقرن في هذه البيوت ولايتبرجن على ان لاتتعارض ملكية البيوت مع الاقرار فيها ))
                          قرن يعني تملك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

                          و قرن :من قر يقر إذا ثبت و أصله اقررن حذفت إحدى الرائين أو من قار يقار إذا اجتمع كناية عن ثباتهن في بيوتهن و لزومهن لها . فقط عندك كل من تأمر بان تقر في بيت يعني لها هذا الامر تملك !!!!!!!!!!!!!!


                          لقد تضمنت هذه الآية آدابا أمر الله بها نساء النبي صلى الله عليه وسلم ونساء أمته تبعا لهن.
                          قال ابن كثير في تفسيره: هذه آداب أمر الله بها نساء النبي صلى الله عليه وسلم، ونساء الأمة تبع لهن في ذلك.
                          وقد جاءت هذه الآية ضمن مجموعة من الآيات نزلت في تخيير النبي صلى الله عليه وسلم أزواجه، فلما اخترنه أدبهن بهذه الآداب الكريمة الرفيعة، فقال: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ [الأحزاب: 33] أي الْزَمْنَ بيوتكن، فلا تخرجن لغير حاجة، فيجوز لهن الخروج للصلاة في المسجد بشرط الحجاب وعدم التعطر، كما في الحديث: لا تمنعوا إماء الله مساجد الله، وليخرجن تفلات . رواه أحمد وصححه الأرناؤوط .

                          ايها الزميل

                          هل نترك تفسير شيوخك ونأخذ تفسيرك انت

                          تعليق


                          • #43
                            صحيح مسلم ... كتاب اللباس والزينة .... باب تَحْرِيمِ اسْتِعْمَالِ إِنَاءِ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ عَلَى الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ




                            5530 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى، أَخْبَرَنَا خَالِدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، مَوْلَى أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ وَكَانَ خَالَ وَلَدِ عَطَاءٍ قَالَ أَرْسَلَتْنِي أَسْمَاءُ إِلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ فَقَالَتْ بَلَغَنِي أَنَّكَ تُحَرِّمُ أَشْيَاءَ ثَلاَثَةً الْعَلَمَ فِي الثَّوْبِ وَمِيثَرَةَ الأُرْجُوَانِ وَصَوْمَ رَجَبٍ كُلِّهِ ‏.‏ فَقَالَ لِي عَبْدُ اللَّهِ أَمَّا مَا ذَكَرْتَ مِنْ رَجَبٍ فَكَيْفَ بِمَنْ يَصُومُ الأَبَدَ وَأَمَّا مَا ذَكَرْتَ مِنَ الْعَلَمِ فِي الثَّوْبِ فَإِنِّي سَمِعْتُ عُمَرَ


                            بْنَ الْخَطَّابِ يَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ ‏"‏ إِنَّمَا يَلْبَسُ الْحَرِيرَ مَنْ لاَ خَلاَقَ لَهُ ‏"‏ ‏.‏ فَخِفْتُ أَنْ يَكُونَ الْعَلَمُ مِنْهُ وَأَمَّا مِيثَرَةُ الأُرْجُوَانِ فَهَذِهِ مِيثَرَةُ عَبْدِ اللَّهِ فَإِذَا هِيَ أُرْجُوَانٌ ‏.‏ فَرَجَعْتُ إِلَى أَسْمَاءَ فَخَبَّرْتُهَا فَقَالَتْ هَذِهِ جُبَّةُ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏.‏ فَأَخْرَجَتْ إِلَىَّ جُبَّةَ طَيَالَسَةٍ كِسْرَوَانِيَّةً لَهَا لِبْنَةُ دِيبَاجٍ وَفَرْجَيْهَا مَكْفُوفَيْنِ







                            بِالدِّيبَاجِ فَقَالَتْ هَذِهِ كَانَتْ عِنْدَ عَائِشَةَ حَتَّى قُبِضَتْ فَلَمَّا قُبِضَتْ قَبَضْتُهَا وَكَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَلْبَسُهَا فَنَحْنُ نَغْسِلُهَا لِلْمَرْضَى يُسْتَشْفَى بِهَا ‏.

                            تعليق


                            • #44
                              المشاركة الأصلية بواسطة طالب الكناني
                              قرن يعني تملك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

                              و قرن :من قر يقر إذا ثبت و أصله اقررن حذفت إحدى الرائين أو من قار يقار إذا اجتمع كناية عن ثباتهن في بيوتهن و لزومهن لها . فقط عندك كل من تأمر بان تقر في بيت يعني لها هذا الامر تملك !!!!!!!!!!!!!!


                              لقد تضمنت هذه الآية آدابا أمر الله بها نساء النبي صلى الله عليه وسلم ونساء أمته تبعا لهن.
                              قال ابن كثير في تفسيره: هذه آداب أمر الله بها نساء النبي صلى الله عليه وسلم، ونساء الأمة تبع لهن في ذلك.
                              وقد جاءت هذه الآية ضمن مجموعة من الآيات نزلت في تخيير النبي صلى الله عليه وسلم أزواجه، فلما اخترنه أدبهن بهذه الآداب الكريمة الرفيعة، فقال: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ [الأحزاب: 33] أي الْزَمْنَ بيوتكن، فلا تخرجن لغير حاجة، فيجوز لهن الخروج للصلاة في المسجد بشرط الحجاب وعدم التعطر، كما في الحديث: لا تمنعوا إماء الله مساجد الله، وليخرجن تفلات . رواه أحمد وصححه الأرناؤوط .

                              ايها الزميل

                              هل نترك تفسير شيوخك ونأخذ تفسيرك انت
                              فهل خالفت انا تفاسير علمائي وشيوخك
                              الله قال لنساء النبي قرن في بيوتكن وهي البيوت التي اسكن رسول الله نساءه فيهن في حياته وكانت لهن للاقرار بهن بعد مماته
                              وبين بقرينة اخرى انها البيوت التي ينزل فيها الوحي على رسول الله فقال:

                              { يٰنِسَآءَ ٱلنَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ ٱلنِّسَآءِ إِنِ ٱتَّقَيْتُنَّ فَلاَ تَخْضَعْنَ بِٱلْقَوْلِ فَيَطْمَعَ ٱلَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً } * { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلاَ تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ ٱلْجَاهِلِيَّةِ ٱلأُولَىٰ وَأَقِمْنَ ٱلصَّلاَةَ وَآتِينَ ٱلزَّكَـاةَ وَأَطِعْنَ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ ٱللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُـمُ ٱلرِّجْسَ أَهْلَ ٱلْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيـراً } * { وَٱذْكُـرْنَ مَا يُتْـلَىٰ فِي بُيُوتِكُـنَّ مِنْ آيَاتِ ٱللَّهِ وَٱلْحِكْـمَةِ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ لَطِيفاً خَبِيراً }

                              تعليق


                              • #45
                                المشاركة الأصلية بواسطة فقير المعرفه
                                صحيح مسلم ... كتاب اللباس والزينة .... باب تَحْرِيمِ اسْتِعْمَالِ إِنَاءِ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ عَلَى الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ




                                5530 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى، أَخْبَرَنَا خَالِدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، مَوْلَى أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ وَكَانَ خَالَ وَلَدِ عَطَاءٍ قَالَ أَرْسَلَتْنِي أَسْمَاءُ إِلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ فَقَالَتْ بَلَغَنِي أَنَّكَ تُحَرِّمُ أَشْيَاءَ ثَلاَثَةً الْعَلَمَ فِي الثَّوْبِ وَمِيثَرَةَ الأُرْجُوَانِ وَصَوْمَ رَجَبٍ كُلِّهِ ‏.‏ فَقَالَ لِي عَبْدُ اللَّهِ أَمَّا مَا ذَكَرْتَ مِنْ رَجَبٍ فَكَيْفَ بِمَنْ يَصُومُ الأَبَدَ وَأَمَّا مَا ذَكَرْتَ مِنَ الْعَلَمِ فِي الثَّوْبِ فَإِنِّي سَمِعْتُ عُمَرَ


                                بْنَ الْخَطَّابِ يَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ ‏"‏ إِنَّمَا يَلْبَسُ الْحَرِيرَ مَنْ لاَ خَلاَقَ لَهُ ‏"‏ ‏.‏ فَخِفْتُ أَنْ يَكُونَ الْعَلَمُ مِنْهُ وَأَمَّا مِيثَرَةُ الأُرْجُوَانِ فَهَذِهِ مِيثَرَةُ عَبْدِ اللَّهِ فَإِذَا هِيَ أُرْجُوَانٌ ‏.‏ فَرَجَعْتُ إِلَى أَسْمَاءَ فَخَبَّرْتُهَا فَقَالَتْ هَذِهِ جُبَّةُ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏.‏ فَأَخْرَجَتْ إِلَىَّ جُبَّةَ طَيَالَسَةٍ كِسْرَوَانِيَّةً لَهَا لِبْنَةُ دِيبَاجٍ وَفَرْجَيْهَا مَكْفُوفَيْنِ







                                بِالدِّيبَاجِ فَقَالَتْ هَذِهِ كَانَتْ عِنْدَ عَائِشَةَ حَتَّى قُبِضَتْ فَلَمَّا قُبِضَتْ قَبَضْتُهَا وَكَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَلْبَسُهَا فَنَحْنُ نَغْسِلُهَا لِلْمَرْضَى يُسْتَشْفَى بِهَا ‏.



                                من اين اتت هذه الجبه اليست من الارث؟؟

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:47 PM
                                ردود 0
                                3 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 08:13 PM
                                ردود 0
                                4 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:34 PM
                                ردود 0
                                3 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 09:48 PM
                                ردود 0
                                3 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-05-2019, 06:34 PM
                                ردود 0
                                26 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X