إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

10همساتٌ قلبيَّة في عيد الحب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 10همساتٌ قلبيَّة في عيد الحب

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم و العن عدوهم

    اللهم العن عمر وابو بكر وعائشة وحفصه ومن تبعهم

    أيُّها الحبيبُ المسْلِم..
    أيَّتها الحبيبةُ المسلمة..

    1⃣ هل تعلمون أنَّ جعلَ يوم 14 فبراير عيداً للحب لا علاقة لها بالحب ولا بالغرام؟!

    2⃣ هل تعلمون أن الداعي لهذا العيد كان لأهدافٍ تتعلق بالكنيسة وقد تخلَّت عنه، وأنتم تمسَّكتم به؟!

    3⃣ لماذا لا يكونُ كلُّ يومٍ هو عيد حبٍّ، يتبادل فيه الحبيبان مشاعر الألفة والمودة الحقيقية في ظلِّ رضا الله؟!

    4⃣ لماذا رضيتم أن يكون التعبير عن حبكم لبعضكم بأوهام وسخافات!! كتبادل (ألعاب الدببة) و(أشكال القلوب) و(عبارات الفالنتاين) والتي لا تمتُّ إلى حقيقة الحب بأيةِ صلة؟!

    5⃣ ثمَّ أليس حبُّكما علاقةً حقيقيَّةً خاصةً بينكما؟ لماذا حوَّلتموه إلى حالةٍ فولوكلورية مظهريَّة عامة؟!

    6⃣ ألا تشعرونَ بالنِّفاقِ عندما تعيشون برودة العواطف والمشاكل فيما بينكم، وتعيشون حرارتها في الفيسبوك والواتس أب؟!

    7⃣ ألا تشعرون بالغيرة على العِرض وأنتم تضعون صوَرَاً ينبغي أن تكونَ سرَّكما وعالمَكما الخاص، كالقبلات المتبادلة في ما بينكم ونحوها! ألا تشعرون بشيءٍ من الخجل؟!

    8⃣ نسيتم حقيقة الحبِّ؟! وصار كلُّ همِّكم ما تكتبونه في حالة الواتس أب، وما تضعونه في الفيسبوك؟!

    9⃣ لا يحقُّ لأحدٍ أن يمنعكم من الاحتفال بحبِّكم في أيِّ يومٍ تشاؤون إن اجتنبتم معصية الله؟!

    لكن لِيَكُن احتفالكم واقعياً لا مظهريَّا، جوهريَّاً لا قشريَّا... تجدِّدان فيه عهد المودة بينكما، تخطِّطان فيه لطريق سعادتكما، تشكران فيه الله الذي جمعكما بفضلِهِ وكرمِه، تتعاهدان فيه على استمرار حبِّكما لسادة الحب وسلاطين القلوب محمِّدٍ وآل محمد (صلَّى اللهُ عليه وآله).

    ملاحظة: لمن لا يهمُّهُ أمرُ الدِّين.. ويريدُ الاحتفال بعيد الحبِّ على الطريقة السائدة الملازمة لمعصية الله وانتهاك حدوده! كالغناء والرقص وغير ذلك!!

    أرجو أن يكون لديك بقيَّةً من كرامةٍ وعزَّة نفسٍ تمنعكَ من ذلك الاحتفال!

    ↩ احتراماً لرجالٍ فارقوا زوجاتهم وأطفالهم وأهلَهم ليكونوا حرَّاساً للوطن وأهله...
    ↩ يلتحفون البرد والصقيع.. ويتوسِّدون التراب والحجارة!
    ↩ استبدلوا دفئَ العائلة بجليد المعارك لينعم الوطنُ وأهلُهُ بالأمن والسلام!
    ↩ لا يكادُ يمرُّ يومٌ إلا ونودِّع شهيداً منهم، عاش رجلاً، ومات بطلا
    ↩ احتراماً لعوائلِهم الذين لا يعلمون إنْ كانوا سيرونهم مرَّةً ثانيةً أم لا!!

    ا
    وكتب عبدُ ساداته الدرُّ العاملي
    السبت 14شباط 2015ميلادية

  • #2
    يرفع ........

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x

    اقرأ في منتديات يا حسين

    تقليص

    المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 07:59 AM
    ردود 0
    15 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 12:41 AM
    استجابة 1
    33 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 21-08-2019, 06:56 AM
    استجابة 1
    27 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 12:03 AM
    ردود 3
    23 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 12:15 AM
    استجابة 1
    7 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة مروان1400
    بواسطة مروان1400
     
    يعمل...
    X