إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تكفير السيد محمد باقر الصدر للقائلين بوحدة الوجود و الوجود كالخميني

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #31
    السر فى مطلح العرفان يعنى الشى الغامض الذى يحتاج الى دقة ملاحظه لادراكه
    عدم الافصاح عنه يعنى انه شى يعصب صياغته بالكلمات والاحرف ، هذا السر يحتاج الى قراة ما بين السطور

    هذا المعنى من مفردة السر فى كلمات العرفانيين
    حمل للكلام على خلاف ظهوره بلا قرينة مع ان وجود كلمة سر و افصاح وعدم امكان الافشاء في نفس الجملة قرينة -على فرض وجود المعنى الذي ذكرته انت اصلا وأنت معروف بالأكاذيب عندما لا يكون لك مصلحة فضلا عن عندما يكون لك كدرء حكم التكفير عن سلف من يعطيك التومان فنطالبك بالدليل على هذا المصطلح- ان المقصود السر و الافصاح وعدم الافشاء المتبادر من الظهور لعامة الناس .
    ولعمري اين الغموض في أن كل خير ينتهي إلى الله ولو من بعيد وصعوبة توضيح هذا وصياغته بل الطفل الصغير يفهم هذا ويحمد الله مثل الكبير ; راد يكحلها عماها
    ويكفي في ابطال دعوى ان العرفاء يستخدمون مصطلحات لكلماتهم التي ظواهرها و ظهورها بل صريحها اللغوي كفر أن الفقهاء و المتكلمين حكموا بكفرهم ونجاستهم وقد فعلا تضرر العرفاء اتباع وحدة الوجود من هذه الاحكام عليهم بسبب كلماتهم وربما سالت الدماء ولو كانوا لا يؤمنون بظواهرها لغيّروها ليتجنبوا التكفير مع العلم ما المعنى والفائدة من مصطلح على هكذا كلمات واضحة بلا حاجة لمصطلح .

    تعليق


    • #32
      عندما ينهق الحمار
      كون كل شيء الله يشمل هذا الكلام مو لازم الفقيه يقول اللازم الجزئي مادام ذكر الكلي وهو انكار الاثنينيةو جعل بسيط الحقيقة كل الأشياء إلخ من كفريات .

      .


      ههههه
      لماذا بترت هذه القاعدة الفلسفيه يا ح م ا ر ؟
      لماذا لم تضع تكملة الجمله ؟

      الجواب لو انك وضعتها لعرف الصغير قبل الكبير
      انك انسان احمق وجاهل

      نضع تكلم ةالجمله لكى يعرف الصغير قبل الكبير انك انسان
      سافل وفاجر وحقير تتعمد البتر للتدليس ولتغيير المعنى الحقيقى للكلمة

      ((
      بسيط الحقيقة كل الأشياء وليس بشيء منها))

      ماهو معنى هذه القاعدة الفلسفيه ؟
      هل الاشياء هنا هى المخلوقات الماديه ؟

      كلامنا هنا سوف يدعى هذا الاحمق الاهبل السافل انه كلامى وهو للتبرير وللتغطيه
      فلا فائده منه . ولكنه ننتقل الى موقع العقائدة لنعرف تفسير وشرح هذه القاعدة الفلسفيه العظيمه

      اولا ما معنى البسيط هنا (كلام الفلاسفه)

      (
      والواجب بسيط لا ماهية له فليس له حد، وإذا لا حد له فلا أجزاء حدية له من الجنس والفصل، وإذا لا جنس ولا فصل له فلا أجزاء خارجية له من المادة والصورة الخارجيتين لأن المادة هي الجنس)

      اذا البسيط معناه انه
      لا حد له
      ولا اجزاء له
      ولا ماده له
      النتيجه انه غير مركب

      ( لو تركبت ذات الواجب من أجزاء لم يخل أما أن تكون جميع الأجزاء واجبات بذواتها وأما أن يكون بعضها واجب بالذات وبعضها ممكن، وأما أن تكون جميعها ممكنات. إن ذاته منزهة غير متناهية لقوله تعالى: "هو معكم أينما كنتم وإنه بما تعملون بصير". (الحديد: 4).
      وقوله: "ونحن أقرب إليه من حبل الوريد" (ق: 16).
      وقوله: "هو الأول والآخر الظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم" (الحديد: 3).
      إننا نعتقد أن وجوده غير متناه من حيث العلم والقدرة والحياة الأبدية ولهذا لا يمكن حصره في الزمان والمكان، لأنهما محدودان وإنما هو حاضر في كل زمان ومكان لأنه فوقهما "وهو الذي في السماء إله وفي الأرض إله وهو الحكيم العليم" (الزخرف: 84).
      "وهو معكم أينما كنتم وإنه بما تعملون بصير" (الحديد: 4).
      " إنه أقرب إلينا من أنفسنا وهو في كل مكان ومع ذلك فهو لا يحده مكان". )


      الحمد لله ثبت ان نصف الجمله تنفى نفى قاطع ما قاله هذا التافه السخيف الاحمق
      من اندماج الماده (المخلوق) مع الله (البسيط)


      طيب ماذا تعنى التكلمه (كل الاشياء وليس بشى منها)؟


      ( ، فثبت أن البسيط كل الأشياء. إذا كان الله واجداً لشيء وفاقداً لشيء آخر يلزم التركيب وحيث ثبت أن الله سبحانه ليس مركب بل هو بسيط من كل جهة، إذا بسيط الحقيقة كل الأشياء وليس بشيء منها. فعلم الواجب بالأشياء تفصيلاً قبل الإيجاد وهو المبدأ الفياض بجميع الحقائق والمهيات، فيجب أن يكون ذاته تعالى مع بساطته وأحديته كل الأشياء. وعلمنا أن البسيط الحقيقي من الوجود يجب أن يكون كل الأشياء. فإذن لما كان وجوده تعالى وجود كل الأشياء، فمن عقل ذلك الوجود عقل جميع الأشياء، وذلك ولوجود هو بعينه عقل لذاته وعاقل. فواجب الوجود عاقل لذاته بذاته، فعقله لذاته عقل لجميع ما سواه، وعقله لذاته مقدم على وجود جميع ما سواه، فعقله لجميع ما سواه سابق على جميع ما سواه، فثبت أن علمه تعالى بجميع الأشياء حاصل في مرتبة ذاته بذاته قبل وجود ما عداه سواء كانت صورة عقلية قائمة بذاته أو خارجية منفصلة عنها، فهذا هو العلم الكمالي التفصيلي بوجه والاجمالي بوجه، وذلك لأن المعلومات على كثرتها وتفصيلها بحسب المعنى موجودة بوجود واحد بسيط )
      http://www.aqaed.net/book/191/zatelah_02.html



      كما اتضح هنا من انه كل الاشياء عباره تفيد

      ان كل شى حاضر عنده لا انه يعلم بحدوثها بشكل منفصل عنه
      (طبعا هذا جزء من المعنى والا هناك معانى اعمق لهذه القاعده الفلسفيه)



      قد يقال طيب ماهى الفائده من هذا الكلام الفلسفى وماهى النتيجه
      نحن مسلمون ونعرف نوعا ما ان الله غير مركب وان علمه علم حضورى


      اولا العلم ان حصل بـ التلقين ليس كالعلم المتحصل بالتفكير والبرهان
      ثانيا هذا الكلام اللفلسفى هو برهان عقلى علي الايمان بالله وهو رد على الملاحده الفلاسفه منهم (العقلانيين)


      كمثال ليفهم السفسطائي :
      قال فلان أن الكفار كافرون بالله و رسله و ملائكته و حججه
      هذا عنوان كلي الرسل و الملائكة و الحجج
      هل يجب أن يقول الكفار كافرون بعيسى وإلا هم ليسوا كافرون به ؟ لا لأن العنوان الكلي (الكفر بالأنبياء) يشمل هذه الجزئية (عيسى من الأنبياء) ولو بالتضمن.


      هههه


      لا عندما يقول الكافر انه كافر بالله لا ينبغى التفصيل
      ولكن من قال من الفقهاء المعتبرين طبعا (الخرف والخروف مجتبى الشيرازي )
      هو خارج عن دائرتهم ،،، ان وحدة الوجود عند العرفاء الاماميه تعنى ان الله ومخلوقاته هم شى واحده وجزء مركب من بعض ، وانت بنيت على كلامه كلامك الاحمق التافه


      أنا لا أوافق إلا على أنك معتقد بأنك خنزير وغائط خنزير وتعتقد بأنك عين الذات الإلهية أي مثل فرعون مدعي ألوهية لعنة الله عليه .
      فاحترم نفسك حتى نحترمك والكلمة نردّها عشرة .

      وعموماً رداّ على النعيق نقول :
      هذا الكلام حمل لظاهر كلام خميني على خلاف ظهوره والظهور حجة عند العقلاء وليس عندك إلا القرينة بالضحك لحمله على خلاف ظاهره ; فهل كل من يقول شيء ويضحك يعني انه يمازح بالأكاذيب ؟ يعني إذا أنا ضحكت و قلت (عقيق احمق يعتقد بأنه والخنزير وغائط الخنزير شيء واحد بنفسه ههههههههه) أو (أبو بكر البغدادي لعنة الله عليه مليوط لأنه انتحل لقب أمير المؤمنين ههههههه) يعني أنا أكذب ؟
      لا فتعيّن بقاءه على ظهوره .




      طبعا لمن لا يعرف هذا الكلام وهذا التبرير قاله هذا المعتوه
      كتبرير على نقله لهذه القصه
      وأيضاً : يذكر غلام الرجائي في كتابه قبسات من سيرة الخميني: قالت السيدة الطباطبائي يوماً: «كنت أدرس يوماً عند الإمام كتاب (الفصوص)، فدخل السيد أحمد، فالتفت إليه الإمام وقال: «لقد قمنا بالثورة من أجل أن ندرّس وندرس كتاب (الفصوص) قبل كتاب (جامع المقدمات)». (قبسات من سيرة الإمام الخميني الحالات العبادية والمعنوية، الفصل الثاني عشر، ص315)



      طبعا هذه القصه موجوده تحت عنوان


      (الفصل الثاني عشر / حسن الخلق المقرون بالوقار والبشر....)
      من كتاب قبسات من سيرة الامام الخمينى


      فاولا من نقل هذه القصه نقلها على انها مزحه ودعابه
      ثانيا من كان يتكلم معهم الامام فهموا منهم انه كان يمازحهم ويداعبهم
      ثالثا لنفرض جدلا ان من تكلم معهم الامام بهذا الكلام لم يدركوا انه كان يمزح ويضحك معهم وهم نقلوها بدون ان يشيروا الى انه كان يمزح ،،،،،


      القاعده بمثل المواقف ماذا تقول ؟
      حدث العاقل بما لا يليق فان صدق فلا عقل له


      طبعا انت بكل تاكيد بلا عقل وهذا الشى يشهد عليه اكثرية اعضاء المنتدى


      لكن والكلام لغيرك
      هل الشاه كان يمنع تدريس الفصوص حتى يستلزم الامر القيام بثوره ؟
      هل كتاب الفصوص كان ممنوع فى ايران ؟


      اذا من يصدق هذا الكلام هو بلا عقل

      تعليق


      • #33
        (( بسيط الحقيقة كل الأشياء وليس بشيء منها))
        هذه "وليس بشيء منها" تقية لأن الفروق اعتبارية وليس له وجود في الواقع فالآملي عند نقله للقاعدة لم يذكر هذه التكملة أصلاً

        ماهو معنى هذه القاعدة الفلسفيه ؟
        هل الاشياء هنا هى المخلوقات الماديه ؟

        كلامنا هنا سوف يدعى هذا الاحمق الاهبل السافل انه كلامى وهو للتبرير وللتغطيه
        فلا فائده منه . ولكنه ننتقل الى موقع العقائدة لنعرف تفسير وشرح هذه القاعدة الفلسفيه العظيمه

        اولا ما معنى البسيط هنا (كلام الفلاسفه)

        (والواجب بسيط لا ماهية له فليس له حد، وإذا لا حد له فلا أجزاء حدية له من الجنس والفصل، وإذا لا جنس ولا فصل له فلا أجزاء خارجية له من المادة والصورة الخارجيتين لأن المادة هي الجنس)
        نعم ولا وجود في الواقع لماديات عند اتباع وحدة الوجود فالعالم خيال في خيال وليس في الدار غيره ديّار


        وقال الخميني : إن المقيّد (الموجودات) ظهور المطلق(الله) بل عينه والمقيد أمر اعتباري... والعالم هو التعين الكل فهو اعتبار وخيال في خيال عند الاحرار !!!
        المصدر: مصباح الهداية , الخميني , 81.


        ( لو تركبت ذات الواجب من أجزاء لم يخل أما أن تكون جميع الأجزاء واجبات بذواتها وأما أن يكون بعضها واجب بالذات وبعضها ممكن، وأما أن تكون جميعها ممكنات. إن ذاته منزهة غير متناهية لقوله تعالى: "هو معكم أينما كنتم وإنه بما تعملون بصير". (الحديد: 4). وقوله: "ونحن أقرب إليه من حبل الوريد" (ق: 16).
        وقوله: "هو الأول والآخر الظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم" (الحديد: 3).
        إننا نعتقد أن وجوده غير متناه من حيث العلم والقدرة والحياة الأبدية ولهذا لا يمكن حصره في الزمان والمكان، لأنهما محدودان وإنما هو حاضر في كل زمان ومكان لأنه فوقهما "وهو الذي في السماء إله وفي الأرض إله وهو الحكيم العليم" (الزخرف: 84).
        "وهو معكم أينما كنتم وإنه بما تعملون بصير" (الحديد: 4).
        " إنه أقرب إلينا من أنفسنا وهو في كل مكان ومع ذلك فهو لا يحده مكان". )
        لا ننفي التوحيد الأحدي بل ننفي ان يكون كل الأشياء هي الله بينما يقول سبحانه "ليس كمثله شيء" أي يوجد أشياء غير الله أي توجد اثنينية وليس وحدة وجود .

        فيقول صاحبك : فعلم الواجب بالأشياء تفصيلاً قبل الإيجاد وهو المبدأ الفياض بجميع الحقائق والمهيات، فيجب أن يكون ذاته تعالى مع بساطته وأحديته كل الأشياء. وعلمنا أن البسيط الحقيقي من الوجود يجب أن يكون كل الأشياء. فإذن لما كان وجوده تعالى وجود كل الأشياء، فمن عقل ذلك الوجود عقل جميع الأشياء، وذلك ولوجود هو بعينه عقل لذاته وعاقل .
        يعني باختصار كل شي الله وطلع مضحوك علينا فلا عابد ولا معبود ولا آكل ولا مأكول ولا ساجد ولا مسجود

        (طبعا هذا جزء من المعنى والا هناك معانى اعمق لهذه القاعده الفلسفيه)
        ههههههههههههههههههههههههه
        إذا ما فائدة الكلام عقوقي الذي نقلته ؟


        لا عندما يقول الكافر انه كافر بالله لا ينبغى التفصيل
        ولكن من قال من الفقهاء المعتبرين طبعا (الخرف والخروف مجتبى الشيرازي )
        هو خارج عن دائرتهم ،،، ان وحدة الوجود عند العرفاء الاماميه تعنى ان الله ومخلوقاته هم شى واحده وجزء مركب من بعض ، وانت بنيت على كلامه كلامك الاحمق التافه
        أنا لم أقل أن وحدة الوجود معناها ان الله ومخلوقاته شيء وحد ويكون مركب من بعض الأجزاء بل معناها ان كل شيء الله وليس معناها انه يوجد غير الله بل كل شي عين الله والفروق اعتبارية يعني الخنزير و غائط الخنزير في الواقع عين الذات الإلهية والفرق بين غائط الخنزير و الخنزير مجرد خيال في خيال والموجود في الواقع فقط الذات الإلهية ليس في الدار غيره ديّار والعياذ بالله من هذا الكفر الذي يجعل أبو جهل عين رسول الله ويستلزم عدم النهي عن عبادة الأصنام كما قال العرفاء أن الدين في عبادة الوثن لأن كل شيء الله والعياذ بالله من هذا الشرك .
        ومن ابسط الاشكالات على هذا القول فضلا انه انكار للألوهية فما دام لا يوجد أرض ولا سماوات ولا ما فيها فلا إله لها .

        نحن مسلمون ونعرف نوعا ما ان الله غير مركب وان علمه علم حضورى
        بل لا دليل ان علم الله حضوري فالعلم من صفات الذات و عقولنا لا تستطيع الإحاطة بصفاته إلا بمعنى نفي العدم عن الصفة

        فاولا من نقل هذه القصه نقلها على انها مزحه ودعابه
        ما الدليل أصلاً ان كل مزحة كذب وما الدليل على الصغرى

        ثانيا من كان يتكلم معهم الامام فهموا منهم انه كان يمازحهم ويداعبهم
        ما الدليل على اهمية هذا وما الدليل على حصوله

        هل الشاه كان يمنع تدريس الفصوص حتى يستلزم الامر القيام بثوره ؟
        هل كتاب الفصوص كان ممنوع فى ايران ؟
        مو شرط هو منعه بل الحوزة التي كانت تؤذي و تمنع معاشات من يدرّس هذه الأمور كما فعل السيد البروجردي وغيره

        تعليق


        • #34
          رد السيد مرتضى الشيرازي دام ظله على خرافة وسخافة "بسيط الحقيقة كل الأشياء" التي تستلزم انكار الاثنينية وبالتالي الحكم بالكفر على المعتقد بها كما حكم الشهيد الصدر الأول رضوان الله عليه
          ====


          قال دام ظله : سنقتصر الان على الاشارة الى العبارة الواردة في التعليقة على المنظومة للفيلسوف المعاصر الشيخ محمد تقي الآملي في مبحث (غرر في التعريف والتقسيم) في الفريدة السابعة في العلة والمعلول فنقرأ عبارته ثم نشير الى عناوين الردود, يقول: (وانما ينشأ ذلك)اي الفاعل بالتجلى وعلم الله بكل شيء عبر علمه بذاته حيث ذهب الصوفية الى انه فاعل بالتجلي وقال السبزواري انه فاعل بالرضا وهذا التعليل مشترك بينهما مع فارق بسيط لسنا بحاجة الان لبيانه[1](من كون الفاعل بسيط الحقيقة وان بسيط الحقيقة كل الاشياء) وهذه العبارة نص في وحدة الوجود اذ تعني انني وانت والجبال وغيرها اشياء، وبسيط الحقيقة وهو الله (هو كل الاشياء)، والعبارة ليس ظاهرة بل نص ذلك ان الفيلسوف لا يتكلم بكلام ادبي خيالي شعري حتى نقول انه مبالغات شعرية وانه لا يعتقد ما يقول بل هذه مباحث فلسفية وكلمات من فيلسوف فكل كلمة عندهم بميزان فهو يقول (ينشأ ذلك عن كون الفاعل بسيط الحقيقة وان بسيط الحقيقة كل الاشياء) فلا توجد عبارة اصرح من هذه العبارة في وحدة الوجود إذ هذه اشياء موجودة ولسنا سفسطائيين نقول بعدم وجود شيء في الكون بل الاشياء موجودة وهو يقول (بسيط الحقيقة كل الاشياء)

          واللطيف ان المحقق الآملي لم يراع التقية المبدئية التي يراعيها الفلاسفة عادة حيث لا يصرحون بما وراء الكلمات، لكن الذكي يفهم ما هو لب كلامهم لان الفيلسوف يجعل لنفسه عادة المخلص والمخرج، وفي هذا المقام نجد مخرجهم و تخلصهم كان باضافة شيء في مقوله (بسيط الحقيقة كل الاشياء) باضافة (وليس بشيء منها) وليست هذه الاضافة الا تمويها، وهي على ظاهرها عين التناقض إذ هي كقولك بسيط الحقيقة موجود وليس بموجود! او بسيط الحقيقة خالق وليس بخالق! وهو فيلسوف دقيق في عبارته ويعرف ان التناقض محال فنقول له اما الشق الاول من كلامك هو الصحيح او الشق الثاني ولا يعقل ان يكون كلاهما صحيحاً لأن التناقض محال وفي الواقع ان الشق الثاني من كلامهم هو تقية وسوف يتضح بعد قليل، لكن الشيخ الآملي طرح التقية جانبا فلم يذكر الشق الثاني! لأن واقع معتقدهم هو الشق الأول فقط اما سائر الفلاسفة والعرفاء فالبعض يصرح لكن البعض الآخر يذكر جوهر كلامه اما النتيجة فلا يذكرها لكن الذي يتدبر في كلامهم يجد أن كل من يقول باصالة الوجود ثم يقول بتشكيكية الوجود فإن نفس هاتين المقدمتين تكفي اذا فهمها الانسان حقا ليعرف انه يقول بوحدة الوجود لأن لازمهما القهري والقطعي هو القول بوحدة الوجود وذلك لأن اصالة الوجود تعني ان الماهيات لا وجود لها حقيقة وتشكيكية الوجود تعني ان الوجود الاقوى مشتمل على الوجود الاضعف[2] والوجود الاضعف منطوي في الوجود الاقوى كما يمثلون بالخط الطويل الممتد المشتمل على الخطوط القصيرة مثل المتر الذي يتضمن سانتمتراً وسانتمتراً آخر وهكذا لكن بلا حد بينها، وهذا مثال ذكره في الاسفار لتقريب الفكرة وأن بسيط الحقيقة هو كل هذه السنتمترات لكنه ليس بشيء منها لأن الحدود ليست ثابتة له

          يقول ولنعد إلى كلامه إذ (فكما ان وجوده تعالى وتقدس مع وحدته كل الوجودات) وهذا تصريح ثاني فانت وجود والجبل وجود لكن يقول ان وجوده تعالى مع وحدته وكونه غير متكثر ولكنه مع ذلك هو كل الوجودات اذن هذه الموجودات هي عين الله فهل يوجد تفسير اخر؟ وهو فيلسوف يفهم ما يقول ولا يتكلم بكلام خطابي وحتى لو قالها في خطابة لورد الإشكال عليه ثم يؤكد كلامه (بحيث لا يشذ عن سعة وجوده وجود) كما سبق من مثال المتر[3] المركب من سنتمترات فالمتر هو كل السنتمترات ولا يشذ عن المتر سنتمتر فهو عينها بفارق ان هذا السنتمتر جزء المتر لا كلها لذا صارت الوحدة"المتر" في عين الكثرة"مائة سنتمتر" والمحصلة ان هذا السانتمتر عين المتر وغير المتر, فعين المتر بوجوده وغير المتر بحده!!

          ثم يحاول حل مشكلة على الله على ضوء ذلك (فكذلك من علمه بذاته الذي يكون عين ذاته لا امرا زائدا على ذاته، يعلم كل الاشياء حيث لا يكون شيء خارجاً عنه)لأن كل الاشياء هي عين ذاته مثل السنتمترات حيث هي غير خارجة عن المتر فاذا علم المتر بنفسه فقد علم بكل السنتمترات التي فيه فكلها منطويه فيه!!, ثم يصرح بعبارة اخرى(وان كان ذاته الذي هو كل الاشياء، حاضرا لدى ذاته ومعلوما لذاته فكل الاشياء معلوم لذاته بنفس علمه بذاته الذي هو عين ذاته لا بعلم اخر...)[4]

          ونتوقف عدة توقفات في كلامه:

          الاول: قبل النقاش العلمي: من البديهي والوجداني: إنني غير الله فلا الله عيني ولا الله جزء مني لأنني عين الفقر اما الله فعين الغنى، ولا يجد احد من نفسه انه عين الله او جزئه وهل يجد أحدكم من نفسه انه كان ازليا، ولم يولد في يوم من الايام؟ او انه لا يتغير بل الواقع اني في كل يوم بل كل لحظة اتغير لكن الله لا يتغير

          الثاني: فهل نترك الوجدان الآن ونجيب بالجواب العلمي بنفس لغتهم ونعيد كلامه (بسيط الحقيقة كل الاشياء ) ونضيف ما لم يذكره (وليس بشيء منها) وقبل ذلك نذكر مثالاً لنوضح كلامه[5]: لو كان عندنا ماء تلون بعضه باللون الاحمر وبعضه باللون الاصفر وبعضه باللون الاخضر وهكذا بقية الالوان فنقول الماء هو عين هذه المياه الملونة وليس بشيء منها اما عينها فلأن الفرض ان هذا الماء الملون هو نفس الماء قبل التلون ولا شيء غيره اما غيرها لأن هذا الماء ملون, اما الماء بما هو فليس بملون، وهذا مثال لبسيط الحقيقة كل الاشياء وليس بشيء منها.

          نقول: هذا الكلام يستلزم احد امرين على سبيل البدل جدلا والا في الواقع وعلى مبنى أصالة الوجود يستلزم الاول فقط قطعا: اما ان يستلزم ان كل شيء بتمامه هو عين الله تعالى عن ذلك واما ان يكون كي شيء مركباً من شيئين احدهما الله والثاني غير الله.

          فنقول للفيلسوف: ماذا تعني ببسيط الحقيقة كل الاشياء وليس بشيء منها لأنه بظاهره تناقض!

          فيجيب الفيلسوف: بسيط الحقيقة كل الاشياء بلحاظ وجوداتها، وليس بشيء منها بلحاظ ماهياتها!

          فنسأله: هل الماهية موجودة او معدومة، وهو القائل باصالة الوجود؟

          فيقول: لا شيء وراء الوجود وأما الماهية فهي حد الوجود، فوجودي عندما ينعدم اي لا يمتد أكثر من سعتي الوجودية، أكون عندئذ أنا! لكن الوجود بنفسه مستمر وممتد مثل الماء الاحمر لما ينتهي ينعدم الماء الاحمر لكن الماء الاصلي (أي الماء نفسه) ليس فيه هذا الحد فالماء هو الجوهر واللون صفة عارضة عليه، فاذا قلنا ان هذا الماء الاحمر جزء الماء وعينه فإنه يعني تركبه من شيئين الماء واللون لكن الأمر في الماهية اسوأ فإن اللون له وجود آخر غير وجود الماء فإنه من الأعراض أما الماهية فإنها على أصالة الوجود لا شيء أي أمر اعتباري غير موجود في الخارج، والا لزم أصالة الوجود والماهية معاً وهو مما يرفضه الفلاسفة قطعاً، إذن لا يعقل تركب حقيقي للمخلوقات من الوجود والماهية، بل هو وجودات حقيقية فإذا كان الله (أي بسيط الحقيقة) كل الأشياء فهو كل الوجودات فهي عينه! بعبارة أخرى في الانسان مثلاً نقول الماهية حد الوجود فهل الماهية امرا اخرا حقيقي في الخارج؟ اذن انا مركب من الله وامر اخر لأنه يقول بسيط الحقيقة كل الاشياء من جهة وجودها وليس بشيء منها من جهة ماهيتها وان كنت فقط وجوداً والماهية صرف أمرٍ منتزع ولا شيء في الخارج اسمه الماهية فانا عين الله بكل وجودي!

          ونقول اعرف الحق تعرف اهله ولا يمنعني تقديس هذا الفيلسوف أو ذاك من إنكار الشرك بالله فانه يقول (الوحدة في عين الكثرة) فنسأله كيف؟ فيقول: الوحدة بلحاظ الوجود والكثرة بلحاظ الماهية

          فنقول : انت تقول باصالة الوجود ولا شيء وراء الوجود اذن الكثرة موهومة، فالوحدة على هذا حقيقة والكثرة موهومة، فجوهر كلامه إذن هو (الوحدة في عين الوحدة) وقوله في عين الكثرة مجرد تمويه لأن الكثرات نابعة من الماهية وهي ليست امرا اصيلا في الخارج باعتقاده بل الفلاسفة يستهزئون بمن يقول بوجود اصلين اصيلين في الخارج

          والنتيجة على قولهم: ان وجودي هذا اذا انقطع هنا لكن وجود الله لم ينقطع بل يستمر مع كل شيء فلا يشذ عن سعة وجوده شيء ونص عبارته (وانما ينشأ ذلك من كون الفاعل بسيط الحقيقة وان بسيط الحقيقة كل الاشياء) أي بلحاظ وجوداتها فإن حقيقة الشيء بوجوده (فكما ان وجوده تعالى وتقدس مع وحدته) لأن هذه الكثرات موهومة (كل الوجودات)اي عينها لا خالقها كما هو نص القران ولا داخل في الاشياء كما يقول الامام علي عليه السلام(بحيث لا يشذ عن سعة وجوده وجود) لأن وجوده واسع كما في مثال البحر وموج البحر او مثال الماء الملون والماء

          ان قلت : ان الوجود واجب وممكن

          قلت:هذا التقسيم خطا على ما التزموه من (بسيط الحقيقة كل الأشياء) لأنه يقول ان الوجود واحد ممتد وهو عين الاشياء وانه عين الوجودات ولكنه ليس بشيء منها بلحاظ الحد وحيث ان الماهية موهومة عندهم اذن لا يوجد ممكن الوجود بل كله واجب الوجود إذ أنهم لا يقولون بأن الوجودات حقائق متباينة بل الوجود حقيقة تشكيكية واحدة، وأما الامكان الفقري فمرادهم به نفس الوجود لكن الوجود الضعيف لكنه على تشكيكية الوجود فإنه متضمن في الوجود القوي مما يعني أنني مرتبة ضعيفة من مراتب وجود الله وهذا عمق كلامهم فهم يقولون(نحن مراتب وجود الحق ) فالوجود الضعيف "الامكان الفقري"هو عين الله بلحاظ الوجود، وحيث أن حقيقة الشيء بوجوده، وإن مغايرته لله إنما هي بلحاظ الضعف او الماهية، وحيث أن كليهما لا شيء اذن ملاك الغيرية صار اللاشيء!! وللكلام صلة تأتي ان شاء الله تعالى وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين ...

          ====

          [1] - هو: العلم السابق على الفعل في الفاعل بالرضا الذي هو عين الفاعل ، اجمالى لا غير، وفي الفاعل بالتجلي يكون تفصيليا اي انه اجمالى في عين الكشف التفصيلي .
          [2] فالله تعالى على زعمهم وجود أقوى مشتمل على كل الوجودات الأضعف وهي من مراتبه، فهو كل الأشياء وعينها لأنها مراتب له.
          [3] مثل صدر المتألهين لذلك بالمقدار المتصل القار كالخط المستقيم.
          [4] سأل احد الطلبه بعد هذا الكلام ان امير المؤمنين عليه السلام يقول(داخل في الاشياء) فما الفرق ؟واجاب السيد دام ظله: نعم هو داخل في الاشياء والامام عليه السلام لم يقل عين الاشياء، وهنا وجه الخلط وكلام الامام عليه السلام دقيق فانه لا يقول بسيط الحقيقة كل الاشياء بل (داخل في الاشياء) اذن هو غيرها فان الداخل غير المدخول فيه وللتقريب نمثل بالهواء الداخل في بدني فانه غير بدني اذن (داخل في الاشياء لا بالممازجة وخارج عنها لا بالمزايلة) فكلامه عليه السلام جدا دقيق وهذا الفيلسوف وغيره مطلع على كلامه عليه السلام ومطلع على القران اذ يقول (قل الله خالق كل شيء) ولا يقول (عين كل شيء) فاحرى الوجودات ان يصف نفسه بصفة دقيقة هو الله فلماذا لم يقل (قل الله عين كل شيء) كما قال الفلاسفة بل قال(قل الله خالق كل شيء) و(يا ايها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم ) ولم يقل (اعبدوا ربكم الذي هو عينكم) وكلام الامام عليه السلام (لا بالممازجة)اذن لا امتزاج فكيف بالعينية، فكلمة داخل تدل على الغيرية، ونحن وإن كنا لا نعرف حقيقة الله لكن نعلم انه ليس عيننا ولا نعرف نحو الدخول لكن نعرف اصل الانية وان هذا ليس عين الله دون شك.
          [5] هم مثلوا بالبحر وموج البحر.

          http://www.m-alshirazi.com/subject.php?id=392

          تعليق


          • #35
            هو يقول بهذا اخي يقول خميني في شرحه على الفصوص : هذا من الأسرار التي لا يمكن افشاء حقيقتها والتصريح بها فالعالم خيال في خيال ووهم في وهم ليس في الدار غيره ديار .

            كيف من الاسرار التي لا يمكن افشاء حقيقتها من جهة .. وها انت تنقل انه يقول عنها هذا من جهة اخرى !



            ليس عندي تاريخ كل طبعة (إلا شرحه على الفصوص 1406هـ وهذا بعد استشهاد السيد بأربع سنوات) وهل إذا طبعت في حياة السيد الصدر رضوان الله عليه وإذا طبعت هل وصلت له وإذا وصلت له هل قرأها (بالنهاية سيد بعلمه مشغول بالبحوث الاصولية وما شاكل وليس هذه الكتب) وإذا قرأها هل انتبه لهذه الفقرات بين الأسطر أم لا .
            والنقول ان الأمر كان سرّي كثيرة -ولا يخفى ان السيد استشهد بعد حوالي سنة واحدة من نجاح الثورة فقط فلا استغراب ان لا تصل له هذه الامور-

            ليس عندك تاريخ الطبعة , ولا تعلم تاريخ نشر كل كتاب , ولا تعلم ان كانت طبعت اولا , واذا ما طبعت هل وصلت الى يد السيد محمد الصدر ام لا , وهل تفطن مثلك الى فقرات ما بين السطور ام لا ... ثم تفتي بغير علم ٍ , وتقحم انفك بما ليس لك منه فهم ! .. هل تعي ما تقول ام لا ؟!!


            مثلا : يقول الشيخ اليزدي: «كان (الخميني) يقوم..بتدريس الكتب العرفانية ولكن في مجالس خاصة»! (قبسات من سيرة الخميني، ميدان التعليم، 163).

            جميع الناس تدرس كتبها في مجالس خاصة , حتى معلم الابتدائية يدرس طلابه صفاً صفاً .. اي جديدٍ في ذلكـ ؟!



            وأيضاً : يذكر غلام الرجائي في كتابه قبسات من سيرة الخميني: قالت السيدة الطباطبائي يوماً: «كنت أدرس يوماً عند الإمام كتاب (الفصوص)، فدخل السيد أحمد، فالتفت إليه الإمام وقال: «لقد قمنا بالثورة من أجل أن ندرّس وندرس كتاب (الفصوص) قبل كتاب (جامع المقدمات)». (قبسات من سيرة الإمام الخميني الحالات العبادية والمعنوية، الفصل الثاني عشر، ص315)
            هل تريدني فعلاً ان اصدق ان الامام قام بكل هذه الجلبة والثورة من اجل ان يدرس كتاب الفصوص وحده !!

            تعليق


            • #36
              هذه "وليس بشيء منها" تقية لأن الفروق اعتبارية وليس له وجود في الواقع فالآملي عند نقله للقاعدة لم يذكر هذه التكملة أصلاً

              اولا يا عبيط لنفرض جدلا انه لم يقلها (جدلا)
              هل هذا دليل كافى لكى تتعمد انت بترها بتر الله عمرك ؟

              ثانيا اين لم يذكرها ،،،، دروس الفلسفه كما نعلم هى دروس طويله
              فعندما يكون الاملى يشرح القسم الاول فى سلسلة دروس وياتى عبيط مثلك او مثل مرتضى الشيرازي ويدعى انه لم يذكرها بل ويدعى انه لم يذكرها للتقيه
              نقول له يا عبيط عدم الذكر فى الدرس لا يعنى الانكار او الخوف

              الان يا عبيط راسل كبيركم فى العبط وسأله اين ومتى لم ذكر الاملى هذه التكلمه
              هل كانت فى سلسلة من الدروس ؟

              نعم ولا وجود في الواقع لماديات عند اتباع وحدة الوجود فالعالم خيال في خيال وليس في الدار غيره ديّار


              وقال الخميني : إن المقيّد (الموجودات) ظهور المطلق(الله) بل عينه والمقيد أمر اعتباري... والعالم هو التعين الكل فهو اعتبار وخيال في خيال عند الاحرار !!!
              المصدر: مصباح الهداية , الخميني , 81.


              ههههه
              الحمدلله الذى جعل اعدائنا من الحمقى والتافهين
              ان كنا نقول ان العالم خيال ولا مخلوقات (لا وجود للاشياء وللماده) فكيف تدعى اننا نقول ان الله سبحانه وتعالى ومخلوقاته هم شى واحد والمخلوقات لا وجود لها ؟

              وايضا لاننسى ان نصفع وجهك القبيح مرى اخرى بهذه الاسألة التى تبين معنى الخيال والوهم المقصودين من كلام الامام الخمينى
              .................................................

              العالم كله وهم وخيال ولا يوجد غيره فى الدار ديار

              - من هو الضار و النافع فى هذه الدنيا ؟
              1- الله
              2- غير الله
              3- الله وغيره

              -المال الذى عندك الان من أعطاك اياه
              1- الله الذى أعطاك
              2- غير الله هو من أعطاك
              3- الله وغيره هم من أعطوك

              -القوة التى تقوم بها وتقد وتكتب وتنهق وترفس كالحمار
              1- هل هى قوتك
              2- هى قوة الله
              3- هى قوة الله وقوتك

              من يعطى الحياة لكل حى
              1- الله
              2- الطعام (الاكل والشرب)
              3- الله والطعام
              .................................................

              لا ننفي التوحيد الأحدي بل ننفي ان يكون كل الأشياء هي الله بينما يقول سبحانه "ليس كمثله شيء" أي يوجد أشياء غير الله أي توجد اثنينية وليس وحدة وجود .

              فيقول صاحبك : فعلم الواجب بالأشياء تفصيلاً قبل الإيجاد وهو المبدأ الفياض بجميع الحقائق والمهيات، فيجب أن يكون ذاته تعالى مع بساطته وأحديته كل الأشياء. وعلمنا أن البسيط الحقيقي من الوجود يجب أن يكون كل الأشياء. فإذن لما كان وجوده تعالى وجود كل الأشياء، فمن عقل ذلك الوجود عقل جميع الأشياء، وذلك ولوجود هو بعينه عقل لذاته وعاقل .
              يعني باختصار كل شي الله وطلع مضحوك علينا فلا عابد ولا معبود ولا آكل ولا مأكول ولا ساجد ولا مسجود


              طبعا اذا قارنا كلامك هنا الذى هو عباره عن نقل لكلام الحمقى من بيت الشيرازي وامثالهم وبين كلام غيرهم نصل الى هذه النتيجه

              هل يعقل ان شخص كالملاصدرا او الامام الخمينى او السيد الطباطبائى او الحيدرى
              قالو او قصدوا هذه الترهات ؟

              حتى الطفل الصغير لا يتفوه بمثل هذا المعنى التافه الاحمق
              ولكن مع هذا ياتى شخص تجمع حوله الحمقى مثل مرتضى الشيرازي
              فيتهمهم بهذه الترهات ،،،،، على العموم سوف ننقل كلام غيره ونقارن بين هذا الفهم السقيم والتافه وبين فهم وتفسير غيره

              وهذا شرح الملا صدرا نفسه لتلك القاعدة
              .................................................. ................................................

              لمّا كان وجوده تعالى وجود كلّ الأشياء ـ لما حققنا سابقاً من أنّ البسيط الحقيقي من الوجود يجب أن يكون كلّ الأشياء ـ فمن عقل ذلك الوجود عقل جميع الأشياء ، وذلك الوجود هو بعينه عقل لذاته ، وعاقل ، فواجب الوجود عاقل لذاته بذاته ، فعقله لذاته عقل لجميع ما سواه ، وعقله لذاته مقدّم على وجود جميع ما سواه ، فعقله لجميع ما سواه سابق على جميع ما سواه ، فثبت أنّ علمه تعالى بجميع الأشياء حاصلة في مرتبة ذاته بذاته قبل وجود ما عداه فهذا هو العلم الكمالي التفصيلي بوجه والاجمالي بوجه ، وذلك لأنّ المعلومات على كثرتها وتفصيلها

              .................................................. ................................................

              سؤال يا تافه يا احمق يا امعه
              هذا الوجود من الذره الى المجره الى الجنه الى النار (الاشياء)

              اين يقع هذا الوجود (الاشياء)؟
              فى وجود الله او خارج وجود الله(منفصل) او مع وجود الله جنب بجنب (وجودين)

              طبعا انت لن تجيب فما انت لا تعرف ولا تحسن الا النهيق كالحمار

              أنا لم أقل أن وحدة الوجود معناها ان الله ومخلوقاته شيء وحد ويكون مركب من بعض الأجزاء بل معناها ان كل شيء الله وليس معناها انه يوجد غير الله بل كل شي عين الله والفروق اعتبارية يعني الخنزير و غائط الخنزير في الواقع عين الذات الإلهية


              ههههه ومن طلب رايك يا عبيط
              طلبنا منك ان تاتى لنا بقول لاحد الفقهاء المعتبرين من من اعترض ورفض وحدة الوجود
              وان معناها هو الله سبحانه والخنزير (اعوذ بالله من هذه التجرؤ) ناقل الكفر ليس بكافر

              هل فهمت الطلب يا بهيمه ؟
              نريد كلام لاحد الفقهاء فسر وحدة الوجود كما فسرتها انت بهذه الحماقه

              والفرق بين غائط الخنزير و الخنزير مجرد خيال في خيال والموجود في الواقع فقط الذات الإلهية ليس في الدار غيره ديّار


              ههههه
              تافه وحقير
              لم يقل بهذا المعنى احد الا انت يا تافه

              كلام الامام الخمينى كان عن الفاعليه فى هذا الكون فهى لله واحد
              وان توهمنا ان الدواء يشفى او ان النار تحرق او ان الاكل والشرب هما من يعطونا الحياة

              وان الله هو المعطى وان توهمنا ان فلان هو الذى اعطانا المال
              والله هو الضار والنافع وان توهمنا ان الحاكم الظالم بيد النفع والضر

              بل لا دليل ان علم الله حضوري فالعلم من صفات الذات و عقولنا لا تستطيع الإحاطة بصفاته إلا بمعنى نفي العدم عن الصفة


              والنتيجه ماهى يا تافه ؟
              هل نقول ان علم الله شى زائد على ذاته ؟
              يالك من امعه هذا اولا

              ثانيا يا حقير ويا عبيط لم يكن خلافنا هل علم الله حضورى الا غير حضورى
              بل كان الكلام فقط عن القصد من بسيط الحقيقة كل الاشياء

              ما الدليل أصلاً ان كل مزحة كذب وما الدليل على الصغرى


              لعنة الله على من علمك الكبرى والصغرى و بلانا فيك يا تافه

              يا تافه لو كان الكلام موجه لك وانت ركبت راسك وادعيت ان الكلام لم يكن دعابه ومزحه
              ونطبق عليك القول (حدث العاقل بما لا يليق فان صدق فلا عقل له)

              لقلنا تبا لك والى عقل التافه
              ولكن الكلام لم يكن موجه لك ،،،، ومن وجه له الكلام فهم منه انه للدعابه والمزح

              مو شرط هو منعه بل الحوزة التي كانت تؤذي و تمنع معاشات من يدرّس هذه الأمور كما فعل السيد البروجردي وغيره


              ههههه
              نيال امك فيك والله ،،،،،،،،، انت المفروض يعمل لك تمثال على ذكائك الخارق

              الحوزه تمنعه من شى
              فيقوم ويعمل ثوره ضد الشاه الذى لا دخل له بالموضوع

              تعليق


              • #37
                كيف من الاسرار التي لا يمكن افشاء حقيقتها من جهة .. وها انت تنقل انه يقول عنها هذا من جهة اخرى !
                العرفاء لا يقولون علناً نحن عين الله لكن في كتبهم يضعون ما لازمه هذا واحيانا تزل ألسنتهم و يصرّحون بعقائدهم اخي .
                وهذا الكتاب -شرح الفصوص- هدفه شرح عقائدهم لهذا يقولها .


                ليس عندك تاريخ الطبعة , ولا تعلم تاريخ نشر كل كتاب , ولا تعلم ان كانت طبعت اولا , واذا ما طبعت هل وصلت الى يد السيد محمد الصدر ام لا , وهل تفطن مثلك الى فقرات ما بين السطور ام لا ... ثم تفتي بغير علم ٍ , وتقحم انفك بما ليس لك منه فهم ! .. هل تعي ما تقول ام لا ؟!!
                هذا مجرد استبعاد عاطفي والسيد بعدالته نحمله انه لم يعرف بعقيدة خميني كيف لا وهو في العروة حاكم بكفرها وكفر من يعتقد بها لانكار اصحابها الاثنينية . (مع العلم نقلت ان كتاب شرحه على الفصوص بعد استشهاد السيد بأربع سنوات)
                طبعاً إلا أن يقول شخص أن السيد خالف ما كتبه في العروة في بحث الكافر>وحدة الوجود .



                جميع الناس تدرس كتبها في مجالس خاصة , حتى معلم الابتدائية يدرس طلابه صفاً صفاً .. اي جديدٍ في ذلكـ ؟!
                المجلس الخاص يكون مسموح لأناس معينين بدخوله ونحن نعطف هذا الكلام على الكلام الآخر أنه أراد الثورة لتدريس الفصوص .

                هل تريدني فعلاً ان اصدق ان الامام قام بكل هذه الجلبة والثورة من اجل ان يدرس كتاب الفصوص وحده !!
                ليس في الكلام تخصيص ب"وحده" حتى تستغرب وهذا ليس كلامي .

                تعليق


                • #38
                  أولاً حاول الطعن في توحيد السيد
                  وعندما لم يستطع حاول الطعن في هل يكفر القائلين بالوحدة ام لا
                  وأخيراً يحاول القول العرفاء لا يقولون بوحدة الوجود وكلماتهم لها معاني باطنية لم يفطن لمعرفتها إلا هو وكأن كلماتهم نصوص مرسلة حتى نؤوّلها و نحسن الظن بأصحابها
                  وتجاهل كلامنا عن كون كلام خميني سر لا يمكن الافصاح به وانه دال بظهوره انه يخفي عقيدة فأتى باصطلاح لم يسبقه إليه الأولون ولا الآخرون دون مصدر .

                  اولا يا عبيط لنفرض جدلا انه لم يقلها (جدلا)
                  لا حاجة لتسليم جدلي والكلام منقول بالمصدر فهذا تشكيك ضعيف .


                  هل هذا دليل كافى لكى تتعمد انت بترها بتر الله عمرك ؟
                  إذا مو موجودة إذا ماكو بتر يا بتري .


                  ثانيا اين لم يذكرها ،،،، دروس الفلسفه كما نعلم هى دروس طويله
                  العبارة الواردة في التعليقة على المنظومة للفيلسوف المعاصر الشيخ محمد تقي الآملي في مبحث (غرر في التعريف والتقسيم) في الفريدة السابعة في العلة والمعلول

                  بل ويدعى انه لم يذكرها للتقيه
                  انا لم ادعي انه لم يقلها للتقية بل أن الآخرين يقولونها للتقية .


                  ان كنا نقول ان العالم خيال ولا مخلوقات (لا وجود للاشياء وللماده) فكيف تدعى اننا نقول ان الله سبحانه وتعالى ومخلوقاته هم شى واحد والمخلوقات لا وجود لها ؟
                  لا تحاول السفسطائية أنت وخميني وباقي العرفاء قائلون بالوحدة (الوجود) في عين الكثرة (الماهيات) فالموجود واقعاً هو فقط الوجود البسيط (بسيط الحقيقة كل الأشياء) أما هذه الاختلافات بين الأمور التي يمكن احساسها بالحواس الخمس وتخيّلها بالعقل خيال في خيال فليس في الدار غيره ديّار حتى قال قائلكم "سبحاني سبحاني ما أعظم شأني" .
                  فعندما أقول أنكم تجعلون الخنزير عين الله أقصد وجود الخنزير وليس الماهية الخيالية له التي لا وجود خارجي -حسب زعمكم- له .

                  فهاهنا نسأل : هل وجودك ووجود الله ووجود الخنزير ;
                  1-متباين (اثنينية وجود و موجود)
                  2-عينه (وحدة وجود و موجود)

                  وايضا لاننسى ان نصفع وجهك القبيح مرى اخرى بهذه الاسألة التى تبين معنى الخيال والوهم المقصودين من كلام الامام الخمينى
                  ظهور كلام خميني واضح لا يحتاج خلط بين وحدة شهودية (كل خير ينتهي لله) ووحدة شخصية (كل شيء الله) وهذه السفسطائيات .


                  هل يعقل ان شخص كالملاصدرا او الامام الخمينى او السيد الطباطبائى او الحيدرى
                  قالو او قصدوا هذه الترهات ؟
                  ظهور بل صريح كلامهم في هذا و أمثلتهم كالموج والبحر ثم يأتي ويقول هل يعقل محاولة لخداع السذج !
                  نعم يعقل فهؤلاء سفسطائية يخالفون البداهة وكما ان النصراني يعتقد بأن 1=3 القائل بوحدة الوجود يعتقد بأن واحد = لامتناهي


                  اين يقع هذا الوجود (الاشياء)؟
                  فى وجود الله او خارج وجود الله(منفصل) او مع وجود الله جنب بجنب (وجودين)
                  يا الله قاتل الله السفسطائية
                  وجوده غير الله بالله وليس عينه .


                  طلبنا منك ان تاتى لنا بقول لاحد الفقهاء المعتبرين من من اعترض ورفض وحدة الوجود
                  وان معناها هو الله سبحانه والخنزير (اعوذ بالله من هذه التجرؤ) ناقل الكفر ليس بكافر

                  كون كل شيء الله يشمل هذا الكلام مو لازم الفقيه يقول اللازم الجزئي مادام ذكر الكلي وهو انكار الاثنينيةو جعل بسيط الحقيقة كل الأشياء إلخ من كفريات .

                  كمثال ليفهم السفسطائي :
                  قال فلان أن الكفار كافرون بالله و رسله و ملائكته و حججه
                  هذا عنوان كلي الرسل و الملائكة و الحجج
                  هل يجب أن يقول الكفار كافرون بعيسى وإلا هم ليسوا كافرون به ؟ لا لأن العنوان الكلي (الكفر بالرسل) يشمل هذه الجزئية (عيسى من الرسل) ولو بالتضمن.


                  وانا اتعمد استخدام هذه امثلة ليفهم القارئ معنى عقيدتك ومخالفتها للبداهة بل للإسلام

                  تافه وحقير
                  لم يقل بهذا المعنى احد الا انت يا تافه
                  يقول خميني في شرحه على الفصوص : هذا من الأسرار التي لا يمكن افشاء حقيقتها والتصريح بها فالعالم خيال في خيال ووهم في وهم ليس في الدار غيره ديار .


                  وقال الخميني : إن المقيّد (الموجودات) ظهور المطلق(الله) بل عينه والمقيد أمر اعتباري... والعالم هو التعين الكل فهو اعتبار وخيال في خيال عند الاحرار !!!
                  المصدر: مصباح الهداية , الخميني , 81.


                  قال الخميني أيضاً : أنّ تعيّنات الوجود المطلق، المعبّر عنها بـ"الماهيات" و"العوالم" أيّة عوالم كانت، إعتبار وخيال؛ ولذا قيل: العالم عند الأحرار خيال في خيال .…وقال الشيخ الكبير محيي الدين : العالم غيب ما ظهر قطّ ؛ والحقّ ظاهر ما غاب قطّ . إنتهى. ثم يقول الخميني :فما كان في دار التحقّق والوجود ومحفل الغيب والشهود إلا الحقّ، ظاهراً وباطناً، أولاً وآخراً. وما وراءه من تلبيسات الوهم واختراعات الخيال!!
                  المصدر: مصباح الهداية , الخميني , 112.



                  ويقول الخميني أيضاً : ولا تتوهمن من هذا التعبير أن ظهور الحقّ وبطونه تبع ظهوره وبطونه! فإن ذلك توهّم فاسد وظنّ في سوق اليقين والمعرفة كاسد. بل الأصل في الظهور والإظهار هو الحق. بل لا ظهور ولا وجود إلاّ له تبارك وتعالى، والعالم خيال في خيال عند الأحرار!!
                  المصدر: مصباح الهداية , الخميني , 123.


                  كلام الامام الخمينى كان عن الفاعليه فى هذا الكون فهى لله واحد
                  هذا تبرير آية الحمير للتقية بعدما لم يقدر أن يمنع تكفير الشهيد الصدر الأول لمن يعتقد بكلام خميني


                  لعنة الله على من علمك الكبرى والصغرى و بلانا فيك يا تافه

                  يا تافه لو كان الكلام موجه لك وانت ركبت راسك وادعيت ان الكلام لم يكن دعابه ومزحه
                  ونطبق عليك القول (حدث العاقل بما لا يليق فان صدق فلا عقل له)

                  لقلنا تبا لك والى عقل التافه
                  ولكن الكلام لم يكن موجه لك ،،،، ومن وجه له الكلام فهم منه انه للدعابه والمزح
                  الكلام هدفه فضحك وفضح مشاغباتك و سفسطائياتك حتى لا يبقى لك باقية
                  ومادام بطلت قرينتك اليتيمة العاجزة السخيفة في حمل الكلام على المزاح بالكذب إذا تعيّن بقاءه على ظهوره

                  الحوزه تمنعه من شى
                  فيقوم ويعمل ثوره ضد الشاه الذى لا دخل له بالموضوع
                  حتى يصبح في السلطة ويقدر .

                  تعليق


                  • #39
                    فعلاً العالم خيال في خيال , اذ ما نحن الا تجلي من تجليات الله , وظل لوجوده تعالى ...هذه الحقيقة لم تصعب حتى على شاعر البدو في الجاهلية الاولى اذ قال في شعره :

                    الا كل شيء ما خلا الله بــــــاطل ُ *** وكــــل نعــــيم لا محالة َ زائـــل ُ

                    تعليق


                    • #40
                      المشاركة الأصلية بواسطة ابو درع العكراوي
                      فعلاً العالم خيال في خيال , اذ ما نحن الا تجلي من تجليات الله , وظل لوجوده تعالى ...هذه الحقيقة لم تصعب حتى على شاعر البدو في الجاهلية الاولى اذ قال في شعره :
                      الا كل شيء ما خلا الله بــــــاطل ُ *** وكــــل نعــــيم لا محالة َ زائـــل ُ
                      اخي , ما تعنيه انت بكلامك غير ما يقصده الصوفية بكلامهم
                      إن كلماتهم تبدو جميلة للوهلة الأولى و قد يوجد لها تبرير لكن جمع اقوالهم كلها يتبيّن أنهم لا يقصدون هذه المعاني


                      قال الخميني : إن المقيّد (الموجودات) ظهور المطلق(الله) بل عينه والمقيد أمر اعتباري... والعالم هو التعين الكل فهو اعتبار وخيال في خيال عند الاحرار !!! (أصرح من هكذا عبارة لا يمكن ان نجد)
                      المصدر: مصباح الهداية , الخميني , 81.

                      والسيد الخوئي و الشهيد الصدر الاول كلاهما يكفّران هذه العقيدة في شرحهم على العروة الوثقى , وخميني يقول بصراحة أن الوجود المقيّد عين الوجود المطلق وأن الوجود المقيّد مجرد امر اعتباري ففي الواقع لا وجود إلا للمطلق وهذا ما حكما بكفره .

                      يعني الخنزير وفرعون (من أمثلة الوجود المقيّد) عين الذات الإلهية وكونها مقيّدة مجرد امر اعتباري يعني خيال في خيال وإلا الموجود فقط الله ليس في الدار غيره ديّار والعياذ بالله .
                      وفوق هذا -وهنا الطامة الكبرى- يعتبرون منكر هذه العقيدة مشركاً كما يقول الآملي في الوثيقة التي نقلناها في الصفحة الأولى , وملا صدرا يسمي منكر عقيدته بعابد الأوهام يعني نحن كلنا لأننا لا نعتقد أن الخنزير هو الله مشركون عندهم فنحن نؤمن بالإثنينية التي كل عاقل يؤمن بها وليس بالوحدة غاية ما في الأمر يستخدمون التقية ولا يجرؤون ان يقولوها فبالكاد يجرؤون على قول اعتقادهم الحقيقي فكيف بنسبة الشرك لمن ينفيه .

                      تعليق


                      • #41
                        ومازال هذا الاحمق مقتع انه حصان
                        ما زال هذا الاحمق يتصور ان الجميع هم مثله حمقى ينطلى عليهم اى كلام وان كان كلام لا معنى له

                        تعليقات سريعه
                        يقول خميني في شرحه على الفصوص : هذا من الأسرار التي لا يمكن افشاء حقيقتها والتصريح بها فالعالم خيال في خيال ووهم في وهم ليس في الدار غيره ديار .


                        هذا الاهبل ومن خلفه من الشيرازيه من احمد الشيرازي الى مرتضى الشيرازي
                        يريدون ان يتمسكوا بضاهر المفردات حتى ولو كان لهذه المفردات معنى اخر غير الظاهر
                        وهذا المعنى المقصود والغير ظاهر
                        تقره اللغه العربيه
                        ويقره القران
                        ويقره العقل

                        مثلا القران ذكر ان لمس النساء يستوجب الطهاره
                        (
                        (وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا))

                        فما معنى اللمس هنا ؟
                        هل معناه هو ما قاله اخوان هذا المعتوه واخوان الشيرزية من الوهابيه والحشويه
                        ان اللمس هنا هو المس باليد ؟
                        ((
                        الجواب: أما قوله تعالى: (أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ) [سورة النساء:43]؛ فإن من العلماء من يرى أن المراد منها مجرد اللمس ورأى أن ملامسة النساء من نواقض الوضوء ))
                        نقلا من موقع الوهابى اخو الشيرازيه فى الرضاعه والعقل والتفكيرابن باز
                        http://www.mufti.af.org.sa/node/2969

                        نرجع الى كلام الامام الخمينى الذى كان يطبل عليه وكانه اكتشف امرا خطيرا لم يفطن له كبار الفقهاء المعترضين او الرافضين لنظريه وحدة الوجود
                        نرجع فقط سطر واحد لنعرف القصد الذى اراده الامام الخمينى من هذه الجمله

                        ((
                        إنّه تعالى في ظهوره الأسمائي بل الأفعالي لا يفتقر إلى شيء بل الحقائق في ظهوراتها تحتاج إليه تعالى ))

                        اولا منهم هؤلا المقصودين بانهم محتاجين اليه ؟

                        ثانيا الكلام كان عن ماذا ؟
                        عن ظهور اسماء الله وافعال الله فى هذا الوجود
                        ماهى اسماء الله وماهى افعاله ؟
                        من افعاله وما تشاؤون الا ان يشاء الله كل ما يقع فى هذا الكون يرجع الى اشاءة الله

                        من اسماء الله المحيى والمميت
                        ليس الاكل والشرب هو الذى يحيينا او المرض هو الذى يميتنا
                        لا الله هو المحيى لنا وهو المميت

                        النتيجه ماهى ؟
                        ان كل من يعتقد ان الخير هو بيد فلان الغنى او الحاكم
                        هو يعيش الوهم والخيال
                        كل من يعتقد ان احد منع عنه مال او جاه او منصب
                        فهو يعيش فى الوهم والخيال

                        وقال الخميني : إن المقيّد (الموجودات) ظهور المطلق(الله) بل عينه والمقيد أمر اعتباري... والعالم هو التعين الكل فهو اعتبار وخيال في خيال عند الاحرار !!!
                        المصدر: مصباح الهداية , الخميني , 81.


                        الرحمه التى عند الناس هى عينها رحمة الله ظهرة فى الام
                        الفرق ان رحمة الله لا حدود لها (مطلقه) وان رحمة الام هى رحمة محدوده (مقيده)
                        اين الكفر او الاشكال ؟

                        العزة التى عند الناس هى عينها عزة الله الفرق ان عزة الله لا حود لها (مطلقه) وان عزة الانسان محدود (مقيده)

                        القوة هى قوة الله لكنها محدوده (مقيده) (بحول الله نقوم ونقعد)


                        ويقول الخميني أيضاً : ولا تتوهمن من هذا التعبير أن ظهور الحقّ وبطونه تبع ظهوره وبطونه! فإن ذلك توهّم فاسد وظنّ في سوق اليقين والمعرفة كاسد. بل الأصل في الظهور والإظهار هو الحق. بل لا ظهور ولا وجود إلاّ له تبارك وتعالى، والعالم خيال في خيال عند الأحرار!!


                        (
                        أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ )
                        من يقول يعقتد انه هو الذى يزرع يكون متوهم ويعيش فى الخيال الذى صنعه هو بنفسه

                        واساسا الامام كان يخاب من ؟
                        (
                        ولا تتوهمن من هذا التعبير ......)
                        هل تراه يخاطب شى غير موجود ؟
                        هذه السفسطه والسفاله ليست بغيربه على من تربى تحت منبر الشيرازية





                        التعديل الأخير تم بواسطة العقيق اليمنى; الساعة 09-11-2016, 10:23 AM.

                        تعليق


                        • #42
                          يريدون ان يتمسكوا بضاهر المفردات حتى ولو كان لهذه المفردات معنى اخر غير الظاهر
                          وهذا المعنى المقصود والغير ظاهر
                          الظهور حجّة عند العقلاء ولا قرينة لحرفه عن معناه وسيرة العلماء على تكفير المنحرفين بمجرد ظهور ما يدل على الكفر منهم .
                          وهؤلاء الصوفية كُفِّروا من قِبل المتكلمين و الفقهاء فلا معنى من ان يبقوا على استخدام هكذا مصطلحات يكفّرهم الفقهاء و المتكلمون عليها وأنا اعلم هذه ليست مصطلحات عرفانية سرية بل انت تخترع هذا لتبرر لخوميني ولو سألناك من اي كتاب نقلت هذه "المصطلحات" لما استطعت ان تجيب .



                          ((إنّه تعالى في ظهوره الأسمائي بل الأفعالي لا يفتقر إلى شيء بل الحقائق في ظهوراتها تحتاج إليه تعالى ))
                          انا لم انقل هذه العبارة لإمكان اللعب بتفسيرها عكس التي بعدها .

                          النتيجه ماهى ؟
                          ان كل من يعتقد ان الخير هو بيد فلان الغنى او الحاكم
                          هو يعيش الوهم والخيال
                          كل من يعتقد ان احد منع عنه مال او جاه او منصب
                          فهو يعيش فى الوهم والخيال
                          تفسير عجيب لاثبات الوهية فرعون والخنزير وغائطه
                          بل انا موجود وإذا سببتك ليس هذا خيال بل تكون مسبوب من المسبّة خاصتي بفعلي أنا الساب وتكون مستحق للمسبة .

                          الرحمه التى عند الناس هى عينها رحمة الله ظهرة فى الام
                          الفرق ان رحمة الله لا حدود لها (مطلقه) وان رحمة الام هى رحمة محدوده (مقيده)
                          اين الكفر او الاشكال ؟

                          العزة التى عند الناس هى عينها عزة الله الفرق ان عزة الله لا حود لها (مطلقه) وان عزة الانسان محدود (مقيده)

                          القوة هى قوة الله لكنها محدوده (مقيده) (بحول الله نقوم ونقعد)
                          1-اين قال رحمة او قوة او عزة هذا تخصيص بلا مخصص بل مصطلح الوجود المقيّد و الوجود المطلق مصطلح مشهور عن الصوفية .
                          حتى ان السيد الصدر استخدمه وكفّر القائل به لشيوع الاصطلاح ووضوح معناه .
                          قال السيد الصدر : يدعى أنه لا فرق بينهما إلا بالاعتبار واللحاظ، لأن الحقيقة إن لوحظت مطلقة كانت هي الواجب، وإن لوحظت مقيدة كانت هي الممكن. والاحتمال الأخير في تسلسل هذه التشقيقات هو الموجب للكفر .


                          2-هذا تشبيه بل ليس كمثله شيء يا مشبّه والعياذ بالله من زندقة قول ان صفاتنا عين صفاة الله .
                          3-القوة و القدرة عين الذات الإلهية فقولك يرجع بالنهاية لوحدة الوجود بجعلك قدرتنا عين القدرة الإلهية والعياذ بالله .

                          (أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ )
                          من يقول يعقتد انه هو الذى يزرع يكون متوهم ويعيش فى الخيال الذى صنعه هو بنفسه
                          ليس عندك إلا حجية الظهور وأتت الروايات لتفسر معنى نسبة هذه الامور لله عز وجل فلا تتعب نفسك .

                          هذه السفسطه والسفاله ليست بغيربه على من تربى تحت منبر الشيرازية
                          بل هذه السفسطائيات و الحمل على المجاز بلا قرائن و التخصيص بلا مخصص وأن يأتي شخص بمصطلحات لم يسبقه إليها لا الأوّلون ولا الآخرون ليس غريب على مدفوع من الخماينة معتنقي ديانة وحدة الوجود الكفرية .

                          تعليق


                          • #43
                            طبعا لأن العاجز يعلم ان السيد الصدر الاول يكفّره ويكفر خميني ومن يعتقد بعقيدته يحاول ان يكرر "ألشيرازيه الشيرازيه" حتى يوهم أن تكفير معتقد هذه العقيدة بدعة اتوا بها وانفردوا بها بينما هذا كلام الشهيد الصدر لكن لأنه لا يستطيع الطعن به وسبّه فيحاول توجيه الكلام على الشيرازية املا في محاولة لتغيير الموضوع

                            ونلاحظ ان المعتقد بألوهية نفسه تجاهل هذا السؤال لأنه لا يستطيع استخدام التورية في الفرار من اجابته كما يفعل هاهنا في محاولة لخداع القارئ بكلامه .


                            فهاهنا نسأل : هل وجودك ووجود الله ووجود الخنزير ;
                            1-متباين (اثنينية وجود و موجود)
                            2-عينه (وحدة وجود و موجود)

                            تعليق


                            • #44
                              من الاشياء المترتبة على انكار التثنية بين الخالق والمخلوق هو سقوط كل شيء في الدين لاننا في الحقيقة غير موجودين فعلياً كأن الله يخاطب نفسه بالوحي والوعد والوعيد والجنة والنار والرسول والوحي كلها امور لا وجود لها والعياذ بالله من هذا الفكر كأن الله يخاطب نفسه ولا يعرف ان الخلق كله خيال في خيال !!!

                              ام كلام القيئ اليمني ان المقصود بالسر انه غامض وانه لا يقدر احد على صياغته بعبارات صحيحة فسبحان الله اصبحتم مثل النصارى عندما نسئلهم عن الفرق بين الاب والابن والروح القدس يقولون هذه عقيدة غامضة لا يقدر احد على صياغتها بجملة !!!

                              تعليق


                              • #45
                                ومازالوا يتصورون انهم يصهلون

                                ومازالوا يضنون ان الردود علي ترهاتهم هى لكى يغيروا من حكمهم الاهبل

                                الظهور حجّة عند العقلاء ولا قرينة لحرفه عن معناه وسيرة العلماء على تكفير المنحرفين بمجرد ظهور ما يدل على الكفر منهم .

                                نفس حجة الحشويه (اخوان الشيرازيين)
                                فهم ايضا يقولون ان لمس النساء باليد يبطل الوضوء
                                وهم ايضا يقولوا ان لله يد تليق به وساق تليق به وعين تليق به
                                ودليلهم هو ايات القران


                                وأنا اعلم هذه ليست مصطلحات عرفانية سرية بل انت تخترع هذا لتبرر لخوميني ولو سألناك من اي كتاب نقلت هذه "المصطلحات" لما استطعت ان تجيب .


                                يالك من اجهل ارعن
                                اولا كيف تقول ان هذه ليست مصطلحات عرفانيه
                                ومن ثم تتحدانى ان اتى لك بالكتاب الذةى نقلت منه هذه المصطلحات

                                ثانيا ما قلته هو تفسير للمعنى الذين يقره العقل السليم لا اكثر ولا اقل

                                انا لم انقل هذه العبارة لإمكان اللعب بتفسيرها عكس التي بعدها

                                هههه
                                كذاب سافل حقير
                                اولا انت لم تنقل شى ،،،،، كل الذي عملته انت يا تافه هو نسخ ما كتبه السفيه التافه
                                المدعو ابو مهدى (طالب علم) طالب السفه

                                ثانيا هذه العبار هى متصله ومفسر وشارحه للعبارات التى بعدها

                                تفسير عجيب لاثبات الوهية فرعون والخنزير وغائطه
                                بل انا موجود وإذا سببتك ليس هذا خيال بل تكون مسبوب من المسبّة خاصتي بفعلي أنا الساب وتكون مستحق للمسبة .


                                مع ان محاولة ربط لهذا الكلام بألوهية فرعون ماهى الا للتعميه والتدليس
                                ولكن سوف نبقى على مثالك يا ارعن

                                الخيال المقصود هنا ليس متعلق (بك) وبـ (وجودك) وبـ المسبوب و وجوده
                                الخيال هنا متعلق بتوهمك بانك تملك هذا الفعل وهو (السباب)
                                الخيال متعلق بالمسبوب اذا توهم ان سباب لم يكن بيد الله

                                هل مجرد نيتك ورغبتك للقيام بالسباب(الفعل) هى من اوجدت هذا(الفعل) السباب ؟
                                حقيقة الامر فى هذا وجود هذا الفعل (السباب) هو الله

                                فهو من اعطى القوه والامكانيه ابتدا
                                وهو من سمح لوقوع هذا الفعل (السباب) بعد ذالك

                                1-اين قال رحمة او قوة او عزة هذا تخصيص بلا مخصص بل مصطلح الوجود المقيّد و الوجود المطلق مصطلح مشهور عن الصوفية .


                                تافه ويا امعه هذه المصطلحات ليست من اختراع الصوفيه كما تدعى

                                حتى ان السيد الصدر استخدمه وكفّر القائل به لشيوع الاصطلاح ووضوح معناه .
                                قال السيد الصدر : يدعى أنه لا فرق بينهما إلا بالاعتبار واللحاظ، لأن الحقيقة إن لوحظت مطلقة كانت هي الواجب، وإن لوحظت مقيدة كانت هي الممكن. والاحتمال الأخير في تسلسل هذه التشقيقات هو الموجب للكفر .

                                اولا اترك عنك الكذب والتلفيق يا فاجر
                                فالسيد الصدر لم يشكل على هاذين المصطلحين بتاتا

                                ثانيا كلامه منحصر فيمن يدعى انه ( لا فرق ) الا بالاعتبار ولم يقل ان كل من يقول ان
                                المقيد امر اعتبارى هو كافر

                                ثالثا يا حقير كل هذه الكلام له شرط وهو انكار الاثنينيه وينتفى الاشكال ان راى الانثنينيه باى شكل كان وهذا نص كلامه

                                ((
                                فالقول بوحدة الوجود إن كان بنحو يوجب عند القائل بها رفض تلك الثنائية فهو كفر، وأما إذا لم ير القائل تنافيا بين وحدة الوجود ومرتبة معقولة من الثنائية المذكورة فلا كفر في قوله، ))

                                ليس عندك إلا حجية الظهور وأتت الروايات لتفسر معنى نسبة هذه الامور لله عز وجل فلا تتعب نفسك .


                                هههه الان رفضت حجية الظهور يا امعه
                                الم تقل ان حجية الظهور هى حجه عند العقلاء ؟

                                هاهو القران يقول ان الله هو الذى يزرع الزرع وليس الزارع

                                بل هذه السفسطائيات و الحمل على المجاز بلا قرائن و التخصيص بلا مخصص وأن يأتي شخص بمصطلحات لم يسبقه إليها لا الأوّلون ولا الآخرون ليس غريب على مدفوع من الخماينة معتنقي ديانة وحدة الوجود الكفرية .


                                كيف بلا حجه يا امعه يا احمق
                                تفسيرك وفهمك يا غبى لا يقوله حتى المجنون الذي بلا عقل
                                فضلا عن انسان عاقل

                                فكيف بالانسان العالم ؟









                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة شعيب العاملي, اليوم, 06:37 AM
                                ردود 0
                                23 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة شعيب العاملي  
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 15-08-2019, 03:10 AM
                                ردود 0
                                42 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 05:20 AM
                                ردود 0
                                6 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 15-08-2019, 12:39 AM
                                ردود 0
                                25 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 27-02-2014, 10:32 PM
                                ردود 99
                                15,894 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X