إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين ..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين ..















    السلام عليك يا اباعبد الله
    وعلى الارواح التي حلت بفنائك ,
    عليك مني سلام الله ابدا مابقيت وبقي الليل والنهار ولاجعله الله اخر العهد مني لزيارتكم ,
    السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.













  • #2






    الظليمة الظليمة من امة قتلت ابن بنت نبيها












    عندها ضرب الحسين (عليه السلام) يده (على لحيته وجعل يقول :

    « اشتد غضب الله على اليهود إذ جعلوا له ولداً ،

    واشتد غضبه على النصارى إذ جعلوه ثالث ثلاثة ،

    واشتد غضبه على المجوس إذ عبدوا الشمس والقمر دونه ،

    واشتد غضبه على قوم اتفقت كلمتهم على قتل ابن بنت نبيهم.
    أما والله لا اجيبنهم إلى شيء مما يريدون حتى ألقى الله تعالى وأنا مخضب بدمي ».










    التعديل الأخير تم بواسطة مروان1400; الساعة 13-09-2018, 03:37 AM.

    تعليق


    • #3

      السلام عليك ياسفير الامام ع
      السلام عليك يا مسلم بن عقيل ,

      السلام عليك يا هاني بن عروة

      السلام على غريب الكوفة
















      ان كنت لا تدرين ما الموت فانظرى * إلى هانئ في السوق وابن عقيل



      إلى بطل قد هشم السيف وجهه * وآخر يهوى من طمار قتيل

      اصابهما امر الامير فاصبحا * احاديث من يسرى بكل سبيل

      ترى جسدا قد غير الموت لونه * ونضح دم قد سال كل مسيل

      فتى هو احيى من فتاة حيية * واقطع من ذي شفرتين صقيل

      ايركب اسماء الهما ليج آمنا * وقد طلبته مذحج بذخول

      تطيف حواليه مراد وكلهم * على رقبة من سائل ومسول

      فان انتم لم تثأروا باخيكم * فكونوا بغايا ارضيت بقليل









      التعديل الأخير تم بواسطة مروان1400; الساعة 13-09-2018, 03:39 AM.

      تعليق


      • #4




        قام الحسين (ع) بذي حسم فحمدالله و اثنى عليه ثم قال:
        انه قد نزل من الامر قد ترون،

        وان الدنيا قد تغيرت وتنكرت وأدبر معروفها واستمرت جدا،

        فلم يبق منها الاصبابة كصبابة الاناء،

        وخسيس عيش كالمرعى الوبيل.

        الا ترون أن الحق لا يعمل به، وأن الباطل لا يتناهى عنه، ليرغب المؤمن في لقاء الله محقا فاني لا ارى الموت الا شهادة ولا الحياة مع الظالمين الا برما.


        .............

        فقام زهير بن القين البجلى فقال لاصحابه: تكلمون أم أتكلم،

        قالوا: لا بل تكلم فحمدالله واثنى عليه ثم قال:
        قد سمعنا هداك الله يابن رسول الله مقالتك، والله لو كانت الدنيا لنا باقية وكنا فيها مخلدين الا ان فراقها في نصرك ومواساتك لاثرنا الخروج معك على الاقامة فيها،
        قال:

        فدعى الحسين له ثم قال له خيرا.




















        التعديل الأخير تم بواسطة مروان1400; الساعة 13-09-2018, 03:47 AM.

        تعليق


        • #5








          ..........................
          ولما كان في آخر الليل.........
          أمر الحسين ع بالاستقاء من الماء، ثم أمرنا بالرحيل ففعلنا، قال: فلما ارتحلنا من قصر بنى مقاتل وسرنا ساعة خفق الحسين برأسه خفقة ثم انتبه وهو يقول:
          انا لله وانا اليه راجعون والحمد لله رب العالمين. قال: ففعل ذلك مرتين أو ثلاثا.
          قال: فأقبل اليه ابنه علي بن الحسين على فرس له فقال: انا لله وانا اليه راجعون والحمد لله رب العالمين، يا أبت جعلت فداك مم حمدت الله واسترجعت؟
          قال:
          يأبنى اني خفقت برأسى خفقة، فعن لي فارس على فرس، فقال: القوم يسيرون والمنايا تسرى اليهم، فعلمت أنها أنفسنا نعيت الينا، قال له: يا أبت لا أراك الله سوء‌ا ألسنا على الحق؟ قال: بلى والذي اليه مرجع العباد، قال: يا أبت اذا لا نبالى نموت محقين،
          فقال ع له:

          جزاك الله من ولد خير ما جزى ولدا عن والده








          ................





          تعليق


          • #6


            ثم ان عمر بن سعد لعنه الله تعالى, نادى يا خيل الله اركبى وابشرى فركب في الناس ثم زحف نحوهم بعد صلوة العصر،
            وحسين ع جالس امام بيته محتبيا بسيفه اذ خفق برأسه على ركبتيه، وسمعت أخته زينب الصيحة فدنت من أخيها فقالت:
            يا أخي اما تسمع الاصوات قد اقتربت؟
            قال: فرفع الحسين راسه فقال:

            اني رأيت رسول الله ص في المنام
            فقال لي: انك تروح الينا،

            قال: فلطمت اخته وجهها وقالت: يا ويلتى،
            فقال ليس
            لك الويل يا اخية، اسكتى رحمك الرحمان
            وقال العباس بن علي:
            يا اخي اتاك القوم،

            قال: فنهض ثم قال:
            يا عباس اركب بنفسى انت يا اخي حتى تلقاهم فتقول لهم:

            ما لكم وما بدالكم؟







            عن على بن الحسين ع قال جمع الحسين ع اصحابه بعد ما رجع عمر بن سعد وذلك عند قرب المساء،
            قال على بن الحسين ع: فدنوت منه لاسمع وانا مريض فسمعت ابى وهو يقول لاصحابه:
            اثني على الله تبارك وتعالى احسن الثناء، واحمده على السراء والضراء، اللهم اني احمدك على ان اكرمتنا بالنبوة، وعلمتنا القرآن، وفقهتنا في الدين، وجعلت لنا اسماعا وابصارا وافئدة ولم تجعلنا من المشركين، اما بعد فاني لا اعلم اصحابا اولى ولا خيرا من اصحابى، ولا اهل بيت ابر ولا اوصل من اهل بيتي، فجزاكم الله عنى جميعا خيرا، الاوانى اظن يومنا من هؤلاء الاعداء غدا، الاوانى قد رايت لكم، فانطلقوا جميعا في حل ليس عليكم منى ذمام، هذاليل قد غشيكم فاتخدوه جملا.


            فقالوا:
            والله لا نفارقك ولكن انفسنا لك الفداء نقيك بنحورنا وجباهنا وايدينا فاذا نحن قتلنا كنا وفينا وقضينا ما علينا.




            - عن علي بن الحسين بن علي ع قال: اني جالس في تلك العشية التي قتل ابي صبيحتها وعمتي زينب عندي تمرضني اذ اعتزل ابي باصحابه في خباء له وعنده حوى مولى ابي ذر الغفاري وهو يعالج سيفه ويصلحه وابي يقول


            يا دهرأف لك من خليل * كم لك بالاشراق والاصيل

            من صاحب او طالب قتيل * والدهر لا يقنع بالبديل

            وانما الامر إلى الجليل * وكل حي سالك السبيل

            قال:
            فأعادها مرتين او ثلاثا حتى فهمتها فعرفت ما أراد فخنقتني عبرتي فرددت دمعي ولزمت السكون فعلمت ان البلاء قد نزل!
















            تعليق


            • #7




              لما أصبح الحسين ع يوم عاشوراء،
              وصلّى بأصحابه صلاة الصبح، قام خطيباً فيهم، حمدَ الله وأثنى عليه، ثم قال:
              إن الله سبحانه وتعالى قد أذن في قتلكم وقتلي في هذا اليوم، فعليكم بالصبر والقتال.
              ثم صفهم للحرب،
              وكانوا 77 سبعة وسبعين
              مابين فارس وراجل،

              فجعل زهير بن القين في الميمنة، وحبيب بن مظاهر في الميسرة، وأعطى رايته أخاه العباس، وثبت هو عليه السلام وأهل بيته في القلب وأقبل عمر بنُ سعد نحو الحسين في
              30 ثلاثين ألفاً!




















              فرفع الحسين ع يديه فقال:
              اللهم انت ثقتي في كل كرب، ورجائي في كل شدة وانت لي في كل امر نزل بي ثقة وعدة، كم من هم يضعف فيه الفؤاد وتقل فيه الحيلة، ويخذل فيه الصديق، ويشمت فيه العدو،
              انزلته بك وشكوته اليك رغبة مني اليك عمن سواك
              ففرجته وكشفته
              فأنت ولي كل نعمة وصاحب كل حسنة ومنتهى كل رغبة












              تعليق


              • #8





                قال: فأخذ (الحر بين يزيد الرياحي) يدنو من حسين ع قليلا قليلا، فقال له رجل من قومه يقال له المهاجر بن الاوس:


                ما تريد يابن يزيد؟ اتريد ان تحمل؟
                فسكت واخذه مثل العرواء،

                فقال له: يابن يزيد والله ان أمرك لمريب، والله ما رأيت منك في موقف قط مثل شئ أراه الان، ولو قيل لي من أشجع اهل الكوفة رجلا ما عدوتك، فما هذا الذي ارى منك،







                قال الحر:
                اني والله اخير نفسي بين الجنة والنار!








                ثم ضرب فرسه قاصداً إلى الحسين (عليه السلام) ويده على رأسه وهو يقول
                : اللهم إني تبت إليك فتب علي ، فقد أرعبت قلوب أوليائك وأولاد بنت نبيك.
                وقال للحسين : جعلت فداك أنا صاحبك الذي حبسك عن الرجوع وجعجع بك ، والله ما ظننت أن القوم يبلغون بك ما أرى ، وأنا تائب إلى الله ، فهل ترى لي من توبة ؟
                فقال الحسين (عليه السلام) :



                « نعم يتوب الله عليك فانزل ». !!!












                التعديل الأخير تم بواسطة مروان1400; الساعة 13-09-2018, 04:15 AM.

                تعليق


                • #9




                  وزحف عمر بن سعد نحوهم
                  ثم نادى: يا زويد أدن رايتك،
                  قال: فادناها ,
                  ثم وضع سهمه في كبد قوسه ثم رمى
                  فقال:
                  اشهدوا (للامير) اني أول من رمى.!!







                  تعليق


                  • #10






                    ثم خرج مسلم بن عوسجة ،

                    فبالغ في قتال الأعداء ، وصبر على أهوال البلاء ، حتى سقط إلى الأرض وبه رمق ،

                    فمشى إليه الحسين (عليه السلام) ومعه حبيب بن مظاهر.
                    فقال له الحسين (عليه السلام) :

                    « رحمك الله يا مسلم ، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلو تبديلاً ».
                    ودنا منه حبيب ، فقال :

                    عز والله علي مصرعك يا مسلم أبشر بالجنة.

                    فقال له بصوت ضعيف :

                    بشرك الله بخيرٍ.
                    ثم قال له حبيب : لولا أنني أعلم أني في الأثر لأحببت أن توصي إلي بكل ما أهمك.
                    فقال له مسلم :

                    فإني أوصيك بهذا ـ

                    وأشار بيده إلى الحسين (عليه السلام) ـ

                    فقاتل دونه حتى تموت.
                    فقال له حبيب : لأنعمنك عيناً.















                    تعليق


                    • #11




                      ............................فأخذت امراته عموداً واقبلت نحوه ,

                      وهي تقول: وهب
                      فداك ابي وامي , قاتل دون الطيبين حرم رسول الله ,
                      فقال لها:

                      الان كنت تنهيني عن القتال والان جئت تقاتلين معي!
                      قالت:

                      يا وهب لا تلمني ان واعية الامام الحسين كسرت قلبي.

                      فقال لها:

                      ما الذي سمعت منه.
                      قالت: يا وهب!

                      رايته بباب الخيمة وهو ينادي:
                      و اقلة ناصراه!.



                      ................



                      ولما قتل وهب , ذهبت امراته تمسح الدم عن وجهه فبصر بها شمر ,

                      فقال لغلامه رستم: ان يضربها ,
                      فضربها بعمود كان معه فشدخها وقتلها.

                      ثم قطع راسه ورمي به الى عسكر الامام الحسين ع







                      تعليق


                      • #12


                        أخرجت زينب ع الصبي وقالت :
                        يا أخي ، هذا ولدك له ثلاثة أيام ما ذاق الماء ،

                        فاطلب له شربة ماء.
                        فأخذه ع على يده وقال :

                        « يا قوم قد قتلتم شيعتي وأهل بيتي ،
                        وقد بقي هذا الطفل يتلظى عطشاً ،

                        فاسقوه شربةً من الماء ».
                        فبينما هو يخاطبهم

                        إذ رماه رجل منهم

                        بسهم

                        فذبحه.


















                        التعديل الأخير تم بواسطة مروان1400; الساعة 13-09-2018, 04:53 AM.

                        تعليق


                        • #13




                          ثم اقتطعوا العباس عنه ،
                          وأحاطوا به من كل جانب ومكان ،
                          حتى قتلوه قدس الله روحه ،

                          فبكى الحسين (عليه السلام) بكاءً شديداً .

















                          تعليق


                          • #14








                            - وخرجت امرأة الكلبي تمشى إلى زوجها حتى جلست عند رأسه تمسح عنه التراب وتقول: هنيئا لك الجنة، فقال شمر بن ذي الجوشن لغلام يسمى رستم: اضرب راسها بالعمود،
                            فضرب رأسها فشدخه فماتت مكانها.
                            قال: وحمل شمر بن ذي الجوشن حتى طعن فسطاط الحسين برمحه ونادى على بالنار حتى احرق هذا البيت على أهله، قال فصاح النساء وخرجن من الفسطاط، قال: وصاح به الحسين يابن ذي الجوشن انت تدعو بالنار لتحرق بيتي على اهلي حرقك الله بالنار.




                            ثم قال: سلوهم ان يكفوا عنا حتى نصلى، فقال لهم الحصين بن تميم: انها لا تقبل، فقال له حبيب بن مظاهر لا تقبل، زعمت الصلوة من آل رسول الله ص لا تقبل وتقبل منك يا حمار، قال: فحمل



                            عليهم حصين بن تميم، وخرج اليه حبيب بن مظاهر فضرب وجه فرسه

                            بالسيف فشب ووقع عنه وحمله اصحابه فاستنقذوه واخذ حبيب بقول:

                            انا حبيب وابى مظاهر * فارس هيجاء وحرب تسعر

                            انتم اعد عدة واكثر * ونحن اوفى منكم واصبر

                            وقاتل قتالا شديدا فحمل عليه رجل من بني تميم فضربه بالسيف على رأسه فقتله

                            لما قتل حبيب بن مظاهر هد ذلك حسينا وقال عند ذلك: احتسب نفسي وحماة اصحابي،


                            واخذ الحر يرتجز ويقول:



                            آليت لا اقتل حتى اقتلا * ولن اصاب اليوم الا مقبلا

                            اضربهم بالسيف ضربا مقصلا * لانا كلا عنهم ولا مهلل

                            فقاتل هو وزهير بن القين قتالا شديدا، فكان اذا شد احدهما فان استلحم شد الاخر حتى يخلصه، ففعلا ذلك ساعة.


                            ثم ان رجالة شدت على الحر بن يزيد فقتل!




                            وقاتل زهير بن القين قتالا شديدا وأخذ يقول:

                            أنا زهير وأنا ابن القين * أذودهم بالسيف عن حسين

                            قال وأخذ يضرب على منكب حسين ويقول:

                            أقدم هديت هاديا مهديا * فاليوم تلقى جدك النبيا

                            وحسنا والمرتضى عليا * وذاالجناحين الفتى الكميا

                            وأسد الله الشهيد الحيا قال فشد عليه كثير بن عبدالله الشعبى ومهاجر بن أوس فقتلاه








                            قال عابس بن ابي شبيب:
                            يا أبا عبدالله اما والله ما امسى على ظهر الارض قريب ولا بعيد اعز على ولا احب إلى منك، ولو قدرت على ان ادفع عنك الضيم والقتل بشئ اعز على من نفسي ودمي لفعلته، السلام عليك يا ابا عبدالله اشهد الله اني على هديك وهدى ابيك،
                            ثم مشى بالسيف مصلتا نحوهم وبه ضربة على جبينه.
                            فقال عمر بن سعد:
                            ارضخوه بالحجارة،
                            قال: فرمى بالحجارة من كل جانب، فلما رأى ذلك القى درعه ومغفره، ثم شد على الناس فوالله لرأيته يكرد اكثر من مأتين من الناس، ثم انهم تعطفوا عليه من كل جانب فقتل



                            عذرا ..لانقطاع النت صارت الوقائع غير متتابعة








                            التعديل الأخير تم بواسطة مروان1400; الساعة 13-09-2018, 05:10 AM.

                            تعليق


                            • #15






                              وكان اول من قتل بالطف من بني هاشم بعد انصار الحسين عليه السلام علي بن الحسين، فانه لما نظر إلى وحدة ابيه تقدم اليه وهو على فرس له يدعى ذا الجناح، فاستاذنه في البراز، وكان من اصبح الناس وجها واحسنهم خلقا فارخى عينيه بالدموع واطرق ثم قال: اللهم اشهدانه قد برز اليهم غلام اشبه الناس خلقا وخلقا ومنطقا برسولك، وكنا اذا اشتقنا إلى نبيك نظرنا اليه، ثم صاح: يابن سعد قطع الله رحمك كما قطعت رحمى

                              انا علي بن حسين بن علي * نحن ورب البيت أولى بالنبي

                              تالله لا يحكم فينا ابن الدعي


                              .........................

                              حمل عبدالله بن قطبة الطائي ثم النبهاني على عون بن عبدالله بن جعفر بن جعفر بن ابي طالب فقتله


                              ( وهو عون بن عبد الله بن جعفر بن علي بن ابي طالب وامه الصديقة العقيلة زينب بنت امير المؤمنين)
                              وهو القائل :
                              ان تنكرونى فانا بن جعفر * شهيد صدق في الجنان ازهر
                              يطير فيها بجناح أخضر * كفى بهذا شرفا في المحشر



                              وانجلت الغبرة فاذا أنا بالحسين ع قائم على رأس الغلام والغلام يفحص برجليه
                              وحسين يقول بعدا لقوم قتلوك ومن خصمهم يوم القيامة فيك جدك.
                              ثم قال: عزوالله على عمك أن تدعوه فلا يجيبك أو يجيبك ثم لا ينفعك صوت،
                              والله كثر واتره وقل ناصره، ثم احتمله فكأني أنظر إلى رجلى الغلام يخطان في الارض، وقد وضع حسين صدره على صدره
                              قال: فقلت في نفسى: ما يصنع به؟
                              فجاء به حتى ألقاه مع ابنه على بن الحسين وقتلى قد قتلت حوله من أهل بيته. فسألت عن الغلام
                              فقيل:
                              هو القاسم بن الحسن
                              بن أمير المؤمنين وامه رملة

















                              ياعيني جودى بعبرة وعويل * واندبى ان بكيت آل الرسول

                              ستة كلهم لصلب علي * قد اصيبوا وسبعة لعقيل
                              واندبى ان ندبت عونا اخاهم * ليس فيما ينوبهم بخذول
                              فلعمرى لقد اصيب ذوو القر * بى فبكى على المصاب الطويل















                              التعديل الأخير تم بواسطة مروان1400; الساعة 13-09-2018, 05:17 AM.

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:29 AM
                              ردود 0
                              7 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 08-12-2019, 04:03 AM
                              ردود 0
                              25 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 06-12-2019, 01:03 PM
                              ردود 0
                              32 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X