إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أسئلــه ...و...أجوبــــــه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #46
    ترخيص الافطار

    1- من بلغ سن الشيخوخة من الرجال و النساء ، اذا كان الصوم عليهم متعذرا غير ممكن ، جاز لهم الافطار ، و لا يجب عليهم القضاء بعد ذلك اذا تمكنوا منه.

    اذا تمكن الشيخ او الشيخة من الصوم و لكن كان فيه حرج و مشقة عليهم ، جاز لهم الافطار ايضا ، و لكن يجب عليهم في هذه الحالة دفع الفدية الى الفقراء عن كل يوم يفطرون فيه ، و لا قضاء عليهم بعد ذلك .

    مقدار الفدية عن كل يوم هو (كيلو الا ربع) من الطعام (كالقمح و الارز و الشعير و غيرها من الحبوب) ، و لابد من دفع نفس الفدية الى الفقير و لا يكفي اشباعه او دفع القيمة اليه ، نعم يمكن دفع قيمة الفدية الى شخص موثوق و توكيله ليشتري الفدية و يسلمها الى الفقير .

    2- من به داء العطش اذا تعذر عليه الصوم ، جاز له الافطار ، و الاحوط وجوبا ان يقضيه بعد ذلك اذا تمكن منه .

    (السيستاني) لا يجب عليه القضاء بعد ذلك و ان كان احوط و افضل .

    ذو العطاش اذا امكنه الصوم و لكن بحرج و مشقة ، جاز له الافطار ايضا ، و لكن عليه الفدية عن كل يوم كما مر ، كما ان عليه القضاء كما مر .

    (السيستاني) لا يجب القضاء .

    3- المراة الحامل التي يضر بها الصوم يجوز لها الافطار ، ثم تقضيه بعد ذلك .

    تعليق


    • #47
      السؤال:
      كيف السبيل لنصل إلى حالة العارفين (العرفان)..؟؟ وما هي الضوابط التي يجب علينا أتباعها للوصول لذلك..؟؟

      سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

      الرد:

      بالنسبة للعرفان ، فإنني اولا اؤكد على حقيقة ان هذا التعبير لم يرد على لسان المعصومين (ع) ، وبالتالي فإنه ليس هنالك ما يقابل منهجهم في التقرب الى الله تعالى ، والكثير مما كتب في هذا المجال ، وخاصة من طرف المنحرفين عقائديا ، لا يعتد به كثيرا ، فإن كتاباتهم تشبه بعض من كتب في علم النفس حيث يخلط بين الفرضية والنظرية ، ولا شك ان موضوع هذا الامر هي النفس الغائبة عن الحواس ، ولا بد من وجود قدرة ذاتية لاقتحام حواجز الطبيعة للوصول الى ما وراءها ، وليس هذا بالامر الهين ، أو اكتساب هذه القدرة من الغير الذين وصلوا الى هذا المجال .. وعلى كل تقدير فإن الامر لا يتم الا بترشيح الهي في هذا المجال . اعتقد ان لب الامر ينحصر في تحقق هذا الحالة في النفس ، الا وهي أن يجد الانسان نفسه دائما بين يدي مولاه ، فإذا تحققت هذه الحالة فإن العبد لا يمكن ان يهم بمخالفة اوامره فضلا عن الشروع في مقدمات ذلك .. فضلا عن الممارسة العملية . ان هذا الشعور لا يتحقق الا من خلال مجاهدة متصلة في حقل مخالفة الهوى ، وإيحاء الشيطان ، وإلا فإن حالات الاقبال المرحلية ، وبعض التجليات الالهية الفصلية ، سواء في المشاهد او المواسم المباركة ، لا تكفي لتحقيق هذه الحالة ، والخطوة الاولى تبدأ بالعزم الراسخ على ترك الذنوب بكل صورها ، وبتعبير البعض الاعتقادية والسلوكية ، ثم اتقان اداء الواجبات تحقيقا للملكوت المستبطن فيها ، ثم المحاسبة والمراقبة الدقيقة لكل قول وفعل حتى الهواجس الباطنية ، ثم الجلوس بين يدي الله تعالى في اليوم والليلة من أجل استجلاب نظره ، ذلك النظر الذي تصرفه الذنوب والغفلات ، ومن منا يخلو في اغلب ساعاته من مخالفة لامر مولاه أو نسيان لذكره حين الاشتغال بالمباحات .. واخيرا ، الذي لا يحمل هم اصلاح نفسه ، كهم شاغل ، فإن هذه الكتابات بل الكتب ، بل المواعظ ، لا يمكن ان تغير من مجرى حياته سوى بعض الخلجانات العابرة التي ليست لها ثمرة في الخارج.




      السؤال: باي نية يكون الوضوء قبل وقت الصلاة ؟

      الرد: يمكن الوضوء بنية الطهارة .


      --------------------------------------------------------------------------------
      السؤال: إذا أفطر المريض أو المسافر في شهر رمضان .. فهل بجب عليه أن يمسك بعد أن يفطر؟ أو يمكنه أن يأكل ويشرب كأنه في الأيام الاعتيادية يطيب له ما يشتهي ؟

      الرد: لايجب على المسافر الإمساك وان كان ينبغي له الإمساك بقية يومه ، ولايجب للمريض ، ولكن التظاهر الذي يكون مصداقاً لهتك حرمة الشهر الشريف حرام وان كان معذوراً في إفطاره .. اللهم الا إذا كان انه معذور، كان يكون شيخاً كبيراً ، او مريضاً يظهر عليه المرض ، وأما المريض الذي لايبدو عليه العذر ، فلايجوز له ذلك .


      --------------------------------------------------------------------------------
      السؤال: هل تعد الأمور التالية الذكر من مفطرات الصائم : شم العطور المركبة والطبيعية استخدام فرشاة الأسنان ومعجون الأسنان المضمضة والغرغرة بمحلول مطهر للفم استنشاق الغبار الكثيف؟

      الرد: لا يفطر شيء من المذكورات إذا لم ينزل في الجوف ، نعم في الغبار الغليظ الاحوط وجوباً عدم استنشاقه مطلقاً .

      تعليق


      • #48
        السؤال:
        باختصار هو شاب فيه جميع الصفات التي تتمناها كل فتاه ، وانا لااريد ان اخسره .. ولكن لااعلم لماذا ينتابني هذا الشعور بالرفض والتردد في قبول الزواج منه ، مع اني اشعر بأني لازلت احبه واحترمه .. فمباذا تنصحوني ؟.. هل اوافق على الزواج منه ، وهل زواجي منه سيجعلني احبه ، لائني اخاف ان ارفض فأعذبه ، فهو انسان محترم وطيب ولايستحق مني ان اجرحه او اعذبه !!

        سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

        الرد:
        بعد ما ذكرت من المواصفات فإني لا ارى وجها للرفض ، فإن الزوج الصالح هذه الايام قليل .. وإن كانت الطريقة التي تمت سابقا من حيث التواصل ، والحديث الغرامي ، لم يكن صحيحا .. ولكن بعد ان تم التعرف وحصلت الموافقة بين الاهلين فلماذا تفويت هذا النصيب ؟.. واعلمى ان الخواطر والمشاعر التى ترد على القلب ليست رحمانية دائما ان لم يغلب الشيطامية منها ، فالحل الجامع فى هذا المورد وغيره من الموارد ، هو عرض الامر على ما ورد فى الشريعة ، فى طريقة التعامل مع الامور، وهى واضحة ، ومع الشك فارجعى الى الراسخين فى العلم .. وعليه ، فإني اعتقد انه ارجعي الى ما كنت عليه من المشاعر ، وخاصة ان الرفض - اذا لم يكن بوجه واوجب كسرا لذلك الشاب - فإنه قد ينعكس عليكم سلبيا على شكل عقوبات الهية ، و منها عدم تقدير الزوج الصالح بعد ذلك ..


        السؤال: إذا طلع الفجر والشخص يأكل ولا يعلم بذلك فما حكمه ؟

        الرد: إذا كان أكله حينئذٍ من دون فحص عن طلوع الفجر فانكشف طلوعه حين الأكل ، فإنه يجب عليه القضاء ويمسك بقية يومه برجاء المطلوبية على الأحوط وجوباً .


        --------------------------------------------------------------------------------
        السؤال: إذا أفطر المريض أو المسافر في شهر رمضان .. فهل بجب عليه أن يمسك بعد أن يفطر؟ أو يمكنه أن يأكل ويشرب كأنه في الأيام الاعتيادية يطيب له ما يشتهي ؟

        الرد: لايجب على المسافر الإمساك وان كان ينبغي له الإمساك بقية يومه ، ولايجب للمريض ، ولكن التظاهر الذي يكون مصداقاً لهتك حرمة الشهر الشريف حرام وان كان معذوراً في إفطاره .. اللهم الا إذا كان انه معذور، كان يكون شيخاً كبيراً ، او مريضاً يظهر عليه المرض ، وأما المريض الذي لايبدو عليه العذر ، فلايجوز له ذلك .


        --------------------------------------------------------------------------------
        السؤال: متى يمسك ومتى يفطر الصائم في البلاد التي لا تغيب بها الشمس أو يكون النهار بها اكثر من عشرين ساعة في اليوم ؟

        الرد: إذا كان هناك ليل ونهار كل اربع وعشرين ساعة وجب الصوم في النهار وإن طال, إلاّ إذا لم يتمكن فيسقط الاداء وعليه القضاء, وإذا لم يكن ليل اصلاً فان امكن وجب السفر الى مكان يمكنه فيه الصوم إما في رمضان او بعده للقضاء ، فان لم يتمكن فعليه الفدية عن كل يوم باطعام مُدّ من الطعام لفقير .

        تعليق


        • #49
          شكرا عل هذه الاسلة والاجوبة شيقة والمفيدة

          تعليق


          • #50
            السلام عليكم
            أما بعد
            سؤالي هو.....
            أنا طالبة جامعية أدرس الصيدلة وأضطلر يوميا" الى التعاطي مع الاخوان بشكل مستمر بحيث ندخل في معظم الاحيان في مواضيع اجتماعية و سياسية وغيرها...
            وهذا الامر جعل بعض الرفقة يوجهون لي الانتقادات وباني أختلط كثيرا" وما الى ذلك....
            والسؤال: ما هو الاختلاط علما انه لا تربطني اي شعور عاطفي غير اخوي مع احد من الزملاء
            أختكم العبدة الذليلة حوراء

            تعليق


            • #51
              المشاركة الأصلية بواسطة hawraa ali
              السلام عليكم
              أما بعد
              سؤالي هو.....
              أنا طالبة جامعية أدرس الصيدلة وأضطلر يوميا" الى التعاطي مع الاخوان بشكل مستمر بحيث ندخل في معظم الاحيان في مواضيع اجتماعية و سياسية وغيرها...
              وهذا الامر جعل بعض الرفقة يوجهون لي الانتقادات وباني أختلط كثيرا" وما الى ذلك....
              والسؤال: ما هو الاختلاط علما انه لا تربطني اي شعور عاطفي غير اخوي مع احد من الزملاء
              أختكم العبدة الذليلة حوراء
              ----

              الرد: لا بد من مراعاة الحسم فيما يختص بشؤون الاخرة .. فاذا كانت معاشرة الشباب لا يوجب لك وهنا في الدين فلا مانع من معاشرتهم بمقدار رفع الضيق في حركة الحياة اليومية.. واما اذا كنت تتاثرين بهم سلبيا - وهو الغالب على الشباب من دلالة بعضهم بعضا الى سبل الفساد و الغيبة وغير ذلك - فعليك بالابتعاد عنهم والبحث عن البديل الصالح ، فان الله تعالى لا يضيع من اعتصم به .. اوليس اهل الكهف اعتزلوا قومهم فابدلهم الله تعالى خيرا ، وربط على قلوبهم ، وجعل لهم من امرهم مرفقا . واعز ما يكون في اخر الزمان - كما ورد - درهم من حلال ، او اخ يوثق به . وان كان لابد من الاحتكاك ، فعليك بالاحتكاك الظاهري مع الابتعاد الروحي والشعوري .. بمعنى عدم الخوض في لغوهم لقوله تعالى : { فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين } .

              تعليق


              • #52
                السؤال:
                حينما اذهب الى الحسينيات لاستماع عزاء سيد الشهداء (ع) لا اتأثر بالمصيبه ، فهل يكفي التباكي ؟.. وهل يعد عدم البكاء من علامات البعد عنهم (ع) كما ذكر احدهم لي ؟..


                سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


                الرد:
                من قال لك بان الذي لا يبكي ليس مؤمنا بآل البيت (ع) ؟!.. فإن بعض الناس يتأثرون ولكن من دون جريان الدمع .. الا يحترق قلبك لذكر مصائبهم (ع) ؟.. ألا تنزجر من افعال الذين أوقعوا الظلم عليهم ؟.. فإذا كان الامر كذلك ، فيكفيك هذا المقدار من التفاعل ، إذ من لا يمكنه البكاء فإن عليه بالتباكي .. ولا تلقن نفسك انك بعيد عنهم ما دمت قد قطعت المسافات لحضور مجالسهم عن طوع وارادة .. ولكن كل ذلك بشرط عدم ارتكاب المعصية ، فقد ورد انه (ما جفت الدموع ، الا لقسوة القلوب .. وما قست القلوب ، إلا لكثرة الذنوب) . ارجو ان لا تكونوا من هذه الطائفة ، وخاصة اذا رأيت ان الحالة متكررة في اكثر من مجلس ، ومع اكثر من خطيب .. فإن هذا قد ينذر بشيء غير مطلوب في اعماق وجودك !..

                السؤال: ما حكم من يمارس التدخين عمداً في نهار شهر رمضان ، هل يعتبر مفطراً ؟.. وماذا يترتب على ذلك ؟

                الرد: يفطر على الاحوط إذا كان ينزل الجوف ، وعليه القضاء كذلك .


                --------------------------------------------------------------------------------
                السؤال: بعض المواد الغذائية حسب تركيبتها وتركيزها ، يؤدي تناولها إلى صبغ فضاء الفم بلونها ، وفي بعض الأحيان ببعض طعمها ، ولكن مع اللعاب ومرور الوقت ، يزول هذا اللون أو الطعم . وإذا تناولها الإنسان في وقت السحر ، يبقى أثرها إلى ما بعد طلوع الفجر ، وبالتالي زوال هذا اللون أو الطعم ، يحصل أثناء الصيام ، ويبتلعه الصائم من حيث يشعر أو لا يشعر.. فما هو حكم تناول هذه الأطعمة والأشربة ، في طعام السحور ؟

                الرد: لا يضر ذلك بالصوم .


                --------------------------------------------------------------------------------
                السؤال: هل الغش في شهر رمضان يعتبر مفطراً أم لا ؟

                الرد: لا يفطر وان كان حراماً في نفسه .

                تعليق


                • #53
                  السؤال:

                  انا متزوجة من زوج ارتكب بعض الاخطاء سابقا كالتعرف على البنات من خلال الانترنت ومحادثتهن والاتصال بهم بالهاتف .. وعندما اكتشفت انا الأمر طلب مني المسامحة واعتذر وابدى ندمه وتوبته ، وانا بدوري رضيت وابديت موافقتي واستعدادي لفتح صفحه جديدة معه على ان لايرجع للماضي .. الآن هو علاقته معي ممتازة ولكن مازال هناك بعض الشك يراودني من ناحيته ، وتبدي لي بعض تصرفاته انه مازال على خطئه السابق ومازالت تأتيه رسائل من بعض الفتيات في هاتفه الجوال ، ومازال يطفي جهازه عندما اقترب منه .. والآن انا في غاية التعب والشك يكاد يقتلني والغيرة هدتني . وكلما فاتحته بالموضوع وبينت له شكي وحزني يثور علي ويتهمني بالشك بلا سبب والتدخل بخصوصياته بلا داعي وانني اجلب المشاكل من دون سبب ويزعل مني !!! والآن ما العمل ؟؟ هل يحق لي ان اراقبه وانظر الى ما يفعل والى من يكلم من دون اذنه ؟ ام يعتبر هذا تجسس اعاقب عليه ؟ هذا من ناحية الشرع .. اما من الناحية الاجتماعية ألا يعتبر التجسس هنا محمود حتى اضمن ابتعاد زوجي عن كل ما يبعده عن البيت والاسرة ؟ مراقبة ومتابعة حتى لايقع بالخطا مرة أخرة ؟

                  سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

                  الرد:

                  لا شك أنك إمرأة عاقله ، والواجب عليك المحافظة على الحياة الزوجية وأسرار المنزل وأسرار زوجك . إن كانت لديه علاقة غير شرعيه فالواجب عليك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حسب القدرة والشروط في هذا الباب . ومن المؤكد أن الشك قاتل ويفتك بنفسك ، فتركه مهم والأفضل هنا هو المصارحة والكلام الطيب والدعوة الحسنى لعل الله يهديه ويصلح حاله . وأما التجسس فلا فائدة فيه أبدا وينتهي بدمارك قبل دماره ودمار الحياة الزوجية المقدسة . يمكن أن يقال أنه لا بد من مراجعة النفس والأوضاع بشكل عام لمعرفة سبب توجه الرجل إلى الحرام مع أنه متزوج وعندها يمكن إيجاد حلول أفضل . نحن نعتقد بأن همك للمحافظة على زوجك وإيجاد جو الحب والتفاهم كفيل بتغيير الإنسان مع الإستعانة بالدعاء وتوفيق الله عز وجل .



                  استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

                  السؤال: من أفطر في شهر رمضان على الحرام .. هل كفارته إطعام 60 مسكين فقط ، أو لا بد من الجمع في الكفارة ، لاني لا زلت مقلداً للسيد الخوئي قدس سره ، والمسألة احتياطية عنده ؟

                  الرد: يكفيك الاطعام فقط حتى في الافطار على محرم ، بأن ترجع في هذه المسألة التي هي إحتياطية عند المرحوم إلى سماحة السيد السيستاني حفظه الله الذي يكتفي بكفاية الاطعام مثلاً حتى في الافطار على محرم .


                  --------------------------------------------------------------------------------
                  السؤال: هل استخدام قطرات الانف أو العين ينزل الى فضاء الفم من المفطرات ، أم لا ؟

                  الرد: قطرة العين لاتفطر ، وأما قطرة الأنف ، فإن كانت تنزل الى الجوف وتعمد ذلك أفطر .


                  --------------------------------------------------------------------------------
                  السؤال: هل يجوز للمرضع أن تفطر في شهر رمضان خوفاً من جفاف حليبها أم لا ؟.. و ما حدود ذلك .. و ما حكم من أفطرت إعتمادا على بعض ما يتناقل بين النساء ؟

                  الرد: المريضة القليلة اللبن إذا خافت الضرر على نفسها ، أو على الطفل الرضيع جاز لها الافطار ، وعليها القضاء والتكفير عن كل يوم بمد ، والاحوط لزوماً الاقتصار في ذلك على ما إذا انحصر الارضاع بها بأن لم يكن هناك طريق آخر لارضاع الطفل ، ولو بالتبعيض من دون مانع ، وإلا لم يجز لها الافطار .

                  تعليق


                  • #54
                    السؤال: الطالب الذي يقطع مسافة لمحل الدراسة الغير يومية كأن يذهب يوما او يومين او اربعة فقط .. ما حكم صومه وصلاته ؟

                    الرد: إذا كان يسافر في كل شهر عشرة ايام بأن يتكرر منه السفر ولو مرتين ، او يسافر ثلاثة ايام في الاسبوع فهو كثير السفر، يتم في جميع اسفاره ويصوم .. نعم لو كان يبقى في محل دراسته اياماً من الاسبوع ويستمر ذلك لمدة سنتين ، فمحل دراسته يكون مقراً له فيتم هناك ، ويقصر في الطريق إلا إذا كان كثير السفر على ما مر .


                    --------------------------------------------------------------------------------
                    السؤال: ما حكم من اغتسل أحد الأغسال الواجبة في شهر رمضان ، وبعد شروق الشمس اكتشف وجود حائل يمنع وصول الماء نسي ازالته قبل الغسل ؟

                    الرد: صومه صحيح لعدم تعمده .


                    --------------------------------------------------------------------------------
                    السؤال: هناك شخص تقيأ بدون عمد في شهر رمضان .. فما حكم صيامه ؟

                    الرد: صومه صحيح .

                    تعليق


                    • #55
                      وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

                      اعلم انّه يستحبّ أن يصلّي في كلّ ليلة من اللّيالي البيض من هذه الاشهر الثّلاثة رجب وشعبان ورمضان اللّيلة الثالثة عشرة منها ركعتين، يقرء في كلّ ركعة فاتحة الكتاب مرّة، وسورة يس وتبارك الملك والتّوحيد، ويصلّي مثلها أربع ركعات بسلامين في الليلة الرّابعة عشرة، ويأتي ستّ ركعات مثلها يسلّم بين كلّ ركعتين منها في الليلة الخامسة عشرة، فعن الصّادق (عليه السلام) انّه من فعل ذلك حاز فضل هـذه الاشهر الثّلاثة، وغفر له كلّ ذنب سوى شرك .. فلا تفوتكم هذه الفرصة .!



                      ---------------

                      السؤال:
                      أرجو التفضل بالإجابة عن سؤالي فعسى الله أن يخفف عني وعن أمه الحنون شيئا من الألم .. ما ذنب الطفل يولد محروما من إحدى النعم وصفحته كبياض الثلج لم يدنسها أي جرم، أهو عقاب منه عز وجل لوالديه؟ أيعقل أن يعاقب الله من لا جرم له(الطفل) و يترك المذنبين( على افتراض ان الوالدين قد أجرم احدهما او كلاهما) ؟! وكيف نفسر وجود أبناء الخطيئة وهم بكامل صحتهم وعافيتهم، وكذلك أبناء المدمنين والمنحرفين ؟حاشاه سبحانه وتعالى من الظلم، فهو العادل .. العدل حكمه فينا، لكنه سؤال دوما يؤرقني ويقض مضجعي: لماذا رزقني الله بطفل معاق ؟؟ وكيف سيكون ردي لولدي غدا وهو يسألني وعيناه البريئتان مغرورقتان بالدمع ، أبي لم لا أستطيع المشي مثل ابن عمي ، لم لا أقف كأخي .. لم ولم و لم ....

                      سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

                      الرد:
                      بالنسبة إلى موضوع الأطفال المعاقين، فإن الكلمة الجامعة في هذا المجال، أن كل نقص في عالم الدنيا، لا يعود سببه إلى بني آدم، فإنه من مظان التعويض الإلهي العظيم بما لا يخطر على بال في يوم القيامة ، ومشكلتنا نحن البشر أننا نحصر الحياة بهذه الأيام الفانية في الحياة الدنيا .. وعليه فإن التعويض في الحياة الباقية قد لا يملأ نظرنا !! وهذا من باب قلة اليقين والاعتقاد بالحياة الباقية.. وقد ورد أن المؤمن في يوم القيامة، عندما يرى عظم التعويض لما لم يستجب له ، فإنه يتمنى أنه لو لم تستجب له دعوة واحدة في الحياة الدنيا ! ولا شك أن للوالدين الصابرين أجر عظيم .. وللناقمين فوات أجر الآخرة ، والعذاب النفسي في الدنيا .. فأيهما الأفضل ؟!!



                      استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

                      السؤال: إذا انتبه من منامه وأكل سحوره ، ثم تبين انه كان بعد طلوع الفجر .. فما حكم صومه ؟

                      الرد: يجب عليه امساك ذلك اليوم ثم قضاؤه .


                      --------------------------------------------------------------------------------
                      السؤال: إن زوجي لا يصوم شهر رمضان المبارك ، وليس لديه عذر شرعي ، وهو يجبرني على تهي وجبة الإفطار والغذاء ، وإن لم أفعل يقوم بضربي بقسوة ، وأنا لا أريد الطلاق منه لأجل أولادي .. فما حكم الشرع إذا أعددت له الطعام ليفطر شهر رمضان ؟

                      الرد: اطبخي الطعام ولكن لا تقدميه له ، إلا مع خوف ضرر أو حرج .


                      --------------------------------------------------------------------------------
                      السؤال: أيهما افضل الافطار قبل الصلاة ، أم الصلاة قبل الفطور ؟

                      الرد: الافضل التعجيل بصلاة المغرب قبل الافطار ، إلا في حق من تتوق نفسه الى الافطار ، او ينتظره أحد .

                      تعليق


                      • #56
                        السؤال:
                        انا في الحقيقة إنسان فاشل في حياتي .. فانا أدرس في الجامعة مع انني متأخر في دراستي ، إلا أن تخصصي ليس له مستقبل ، مع أنني في السنه الاخيره .. و قد أصابني اليأٍس ، فوالدي كانا وما زالا يفكران في أني سأتوظف بعد التخرج ، فهما يريدان أن أتزوج ، وانا أيضا أريد أن أتزوج ، فأنا منذ مدة طويلة وأنا أقاوم كل المغريات حتى لا أخوض في الحرام وابتعد عن الأشخاص السيئين . أنا في الحقيقة أريد أن أحصل على وظيفة جيدة .. ولكن لا تتوفر وظائف الا عن طريق الواسطة. مع العلم اني لا أتورع في خدمة الناس في الخير طبعا . أنا اريد ان اعمل حتى أخدم والدتي أكثر فأنا أريدها أن ترتاح .. أشيروا على ماذا أفعل ؟؟

                        سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

                        الرد:

                        رسالتكم مؤثرة ، وأرجو أن تشملكم دعواتنا هذه الليلة ليلة الجمعة إن شاء الله ، ولكن لا تهتم بالمستقبل ، فإن العبد الذي يسعى من أجل تحصيل المعاش والكدح في الحياة حتى يجتنب الحرام ، فإن الله عز وجل سوف يفتح له الأبواب المغلقة ، وقد سئل - بما مضمونه - الإمام الصادق (ع) عن الرزق : ما على المكتسب؟.. فقال: ما عليك إلا أن تفتح بابك ، وتبسط بساطك .. عليك أن تفتح لنفسك طريق الحياة ، ولو كان على كره و مضض ، فإن الله عز وجل سيبارك في وجودك إن شاء الله تعالى .. وفي أول فرصة يمكنكم الزواج عليكم بإحراز نصف الدين ، ولا تؤخـر ذلك أبداً ، فإن للشيطان مدخلاً في هذا المجال ، وعليكم بما يوجب توسعة الرزق ، من قراءة الواقعة ليلاً ، والبقاء مستيقظاً بين الطلوعين ، وأدم الوضوء والصلاة في أول أوقاتها ، فإنها تفتح لك الأبواب المغلقة إن شاء الله تعالى.



                        استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

                        السؤال: ماذا إذا سافرت بدون عقد نية ، أي في الوقت الذي أردت أن اسافر فيه .. هل يتم الصيام ، أم انه يستوجب الافطار ، علماً بأنه لا مشقة عليَّ في السفر ؟

                        الرد: تفطر ان سافرت قبل الظهر من دون نية العود قبله أيضاً ، وإلا فيمكنك البقاء على الامساك ، فان رجعت قبل الظهر نويت الصوم في بلدك .


                        --------------------------------------------------------------------------------
                        السؤال: هل ابر الانسولين تفطر ؟

                        الرد: لا تفطر .


                        --------------------------------------------------------------------------------
                        السؤال: امرأة كانت تفطر متعمدة في شهر رمضان المبارك عندما كانت صغيرة ، ولا تدري انها بلغت عندما كانت تفطر أم لا ؟ وإذا علمت أنها مكلفة وبلغت .. هل تجب عليها الكفارة وهي جاهلة ؟

                        الرد: لا تجب الكفارة ويكفي القضاء ، نعم الأحوط دفع كفارة تأخير القضاء عن السنة الاولى ، وهي إطعام مسكين واحد .

                        تعليق


                        • #57
                          السؤال:
                          كثيرا ً ما أجلس و أتحدث مع كبار العمر ، فأجدهم يذكرون أيام الشباب بكثير من الود و الحنين ، لكن الغالب أني أجدهم يتحسرون و يشعرون بالندم على ما أضاعوا من سنين الشباب الغالية ، و لعل هذا الشعور يغلب على الإنسان عندما يتقدم في السن ، فيقول كما قال الشاعر : ألا ليت الشباب يعود يوما .. مسألة الندم و الحزن على سنين الشباب ، هي مسألة تقلقني كثيرا ً و تشعرني بالخوف ، الخوف من أن يأتي يوم و أندم أنا أيضا ً على ما يفوتني من سنين الشباب ، خاصة أني الآن شاب في 23 من عمري ... فكيف يمكن أن أستفيد من عمر الشباب لكي لا أشعر بالندم مستقبلا ً ، هل عندكم توجيهات و نصائح تفيدونا بها
                          ؟؟

                          سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

                          الرد:
                          أبارك لكم هذه الهمة أولاً في الخروج من تأنيب الماضي ، و ما ذكرته هو الصحيح ، فالإنسان إذا لم يبرمج حياته الآن فسوف يبتلى بالندامة في الكبر ، كما اشتكيتم في رسالتكم الكريمة . لا بد الآن من الخطوة الأولى وهي معرفة قيمة الوقت ، وأن العمر الذي أعطاك الله عز وجل أمانة سوف تندم على كل ثانية منها ، ومن المعروف أن الذي يريد أن ينظم وقته فليبدأ من صلاة أول الوقت ، فإن هذه الحركة على بساطتها مفتاح كل خير ونجاح ، كما هو المجرّب والمعروف في هذا المجال ، يرجى مراجعة المحاضرات المبوبة على الموقع للاستفادة من المزيد بهذا الخصوص أن شاء الله.



                          استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

                          السؤال: ما حكم غسل الاسنان بالفرشاة والمعجون في نهار شهر رمضان المبارك ؟

                          الرد: لا يفطر إذا لم ينزل شيء في الجوف .


                          --------------------------------------------------------------------------------
                          السؤال: من أي سن يبدأ تعليم الصبي الصلاة والمواظبة عليها ؟

                          الرد: ورد في الاحاديث المعتبرة امر بالصلاة إذا بلغ سبع سنين .


                          --------------------------------------------------------------------------------
                          السؤال: هل يفطراستنشاق الأدوية ذات الرائحة القوية لمعالجة الزكام في نهار رمضان؟

                          الرد: لا يفطر .

                          تعليق


                          • #58
                            السلام عليكم
                            انا فتاة في 24 من العمر شيعيه ملتزمه بمذهبي ومتمسكه بيه والحمد الله على نعمته عليه
                            تقدم لخطبتي شاب معي في العمل والده شيعي وامه سنيه لكن الشاب متاثر جدا بمذهب والدته
                            وهو يصلي مثلها ولا يعرف شي عن مذهب والده الا القليل القليل حيث هو يصلي ويرجع باحكام دينه للمذهب السني ....سؤالي مارائ سماحه الشيخ بهذا الزواج وهل هو مكروه علما انني جدا تعبانه نفسيا من هذا الشي واخاف ان يبقى هذا الشاب هكذا على مذهب والدته ولا يتغير
                            علما انه شاب مواصفاته جيده واخلاقه حميده
                            افيدوني افادكم الله
                            والسلام عليكم

                            تعليق


                            • #59
                              المشاركة الأصلية بواسطة كوثر النجف
                              السلام عليكم
                              انا فتاة في 24 من العمر شيعيه ملتزمه بمذهبي ومتمسكه بيه والحمد الله على نعمته عليه
                              تقدم لخطبتي شاب معي في العمل والده شيعي وامه سنيه لكن الشاب متاثر جدا بمذهب والدته
                              وهو يصلي مثلها ولا يعرف شي عن مذهب والده الا القليل القليل حيث هو يصلي ويرجع باحكام دينه للمذهب السني ....سؤالي مارائ سماحه الشيخ بهذا الزواج وهل هو مكروه علما انني جدا تعبانه نفسيا من هذا الشي واخاف ان يبقى هذا الشاب هكذا على مذهب والدته ولا يتغير
                              علما انه شاب مواصفاته جيده واخلاقه حميده
                              افيدوني افادكم الله
                              والسلام عليكم
                              -------------

                              بسم الله الرحمن الرحيم
                              اللهم صل علي محمد و ال محمد
                              السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
                              لقد نقلت رسالتكم الي سماحه الشيخ الكاظمي و قد اتاني الرد عبر الايميل و هذه صوره عنه ...
                              -----



                              بسم الله الرحمن الرحيم

                              اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم

                              السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

                              لقد قمتم بإرسال رسالة إلى سماحة الشيخ حبيب الكاظمي .. كان نصها هو:

                              بسم الله الرحمن الرحيم
                              اللهم صل علي محمد و ال محمد
                              سماحه العلامه المحقق الشيخ حبيب الكاظمي حفظك الله و رعاك
                              انا ممن ينقلون كتاباتكم من موقع السراج في عده مواقع اسلاميه مواليه و احيانا ياتيني اسئله خاصه عن طريق الايميل خاصتي و يوجب علي الجواب و هذا ما دفعني لان اراسلكم مولاي الشيخ و اود منكم الاجابه علي هذه المشكله التي وصلتني عبر احد المواقع الذي اكتب فيه و بالطبع فانا دائما اقول من اين مصدر المعلومات التي انقلها ( اي من سماحتكم و عن طريق موقع السراج ) لذا ارجو منكم الان ان تتفضلوا بالرد علي ما وصلني و اليك مولاي المساله...

                              السلام عليكم
                              انا فتاة في 24 من العمر شيعيه ملتزمه بمذهبي ومتمسكه بيه والحمد الله على نعمته
                              عليه
                              تقدم لخطبتي شاب معي في العمل والده شيعي وامه سنيه لكن الشاب متاثر جدا بمذهب
                              والدته
                              وهو يصلي مثلها ولا يعرف شي عن مذهب والده الا القليل القليل حيث هو يصلي ويرجع
                              باحكام دينه للمذهب السني ....سؤالي ما! رائ سماحه الشيخ بهذا الزواج وهل هو مكروه
                              علما انني جدا تعبانه نفسيا من هذا الشي واخاف ان يبقى هذا الشاب هكذا على مذهب
                              والدته ولا يتغير
                              علما انه شاب مواصفاته جيده واخلاقه حميده
                              افيدوني افادكم الله
                              والسلام عليكم

                              انني ارجو منكم الرد باسرع وقت ممكن لكي انقل ردكم الكريم عبر الموقع المذكور
                              تحياتي مولاي و كل عام و انتم بخير


                              وإليكم هذا الجواب:

                              بسم الله الرّحمن الرّحيم
                              لا يجوز الزواج معه اذا كان فيه خوف احتمال تأثيرعقيدته الفاسدة فيك او في اولادك .
                              والله العالم
                              سيد هادي
                              009652574952
                              009659687761
                              seyyed@hotmail.com


                              ونأسف إن كان هناك أي تأخير في الرد على سؤالكم من جهتنا

                              هذا .. والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

                              تعليق


                              • #60
                                السؤال:
                                أشعر دائماً اني لم أعمل عملاً أستحق به الجنة والنجاة من النار..أشعر بالتذبذب والتشويش في التفكير وأني أريد الوصول لشيء لا أعرفه..فأنا أتمنى القرب من الله وتطهير نفسي من الخطايا والذنوب القلبية .. بدأت بقراءة كتاب القلب السليم للسيد دستغيب ، فقمت بمحاولة نشر ما أقرأه ، وذلك لعلمي أن الكثير من بنات عائلتي لديهن نفس المشاكل .. فقمت بإقامة إجتماع عائلي أنشر فيه ذلك ...وأملى أن يكون عملي قربة لله تعالى ..ولكن أحياناً أشعر أني خطوت خطوة متقدمة جداً فأنا غير مؤهلة لذلك ، ويمكن أن تتغير نيتي..وأحياناً أشعر أني أقوم بشيء لم أخطط له مسبقاً ، وأني أتخبط في الطريق المجهول.. فأنا أحياناً أعجز عن السيطرة على أفكاري ، فكل شيء اشعر أنه معقد وأخاف الفشل في هذا الطريق...


                                سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


                                الرد:

                                هذه المشاعر مشاعر طيبة ، وتنم عن نفس تريد أن تصل إلى شيء من درجات التكامل والعروج إلى الله سبحانه وتعالى، ولكن كما ذكرتم فان المشكلة في عدم وجود خطة للعمل وعدم وجود مرب صالح ، وأما خطة العمل: فلا ينبغي الذهاب يميناً وشمالاً ، فإن العمل بالواجبات المعروفة وترك المحرمات كذلك، هى الخطوة الأولى للسير في هذا المجال، فالذي يرتكب شيئاً من الحرام لا ينطبق عليه عنوان السير أبداً، ولا أعني ترك الحرام في ظرف أو في حالة، وإنما الترك المطلق.. وأما الأستاذ: فإن الله عز وجل إذا رأى صدقا في نية عبده، وإصراراً في متابعة الطريق، فإنه سيفتح له أبواب الخير من حيث لا يحتسب، فإنه هو المهتم بأمر عبده حتى أكثر من نفسه ، بما يفوق تصوره !!.. أو ليس هو الذى كفل زكريا (ع) مريم ، رغم اختلاف الجنسين، وذلك عندما رأى مريم تستحق كفيلاً مثل نبي من أنبياء الله عز و جل، وعليه فالإصرار في هذا المجال ومتابعة الأحكام الشرعية التفصيلة مما يوجب انفتاح باب الإلهام والتسديد الغيبي، وهذا أمر مجرب فلا داعي للقلق أبداً في هذا المجال .



                                استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

                                السؤال: شخص أفطرفي شهر رمضان قبل أذان المغرب ب 15 دقيقة تقريبا ، معتقدا حلول وقت الافطار، وبعد الافطار، تبين أن الوقت لم يحن للافطار ، وأمسك بعد ذلك الى الافطار.. فما حكم صيامه ؟

                                الرد: إذا قطع بدخول الليل من دون علة في السماء ، ثم تبين عدمه ، كفاه القضاء . وإذا أفطر مع الشك أو الظن ، فعليه الكفارة أيضا ، إلا إذا كان جاهلا بعدم جوازالافطار ، ولم يكن مترددا . وإن كان مترددا ، فالأحوط الكفارة . وإذا ظن الليل لعلة ، فالأحوط وجوبا القضاء .


                                --------------------------------------------------------------------------------
                                السؤال: ما حكم الدخول على المعقود بها ( زفاف الزوجين ) في ليالي شهر رمضان المبارك ، وهل توجد أي كراهة ؟

                                الرد: لا مانع منه .


                                --------------------------------------------------------------------------------
                                السؤال: ما هو تكليف ذات العادة الشهرية خلال شهر رمضان ؟.. وهل من المستحب لها أن تأكل او تمسك عنه ؟

                                الرد: يكره لها ولمن يجوز له الإفطار التملي من الطعام والشراب .

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 16-05-2019, 10:16 PM
                                ردود 2
                                30 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-05-2019, 06:34 PM
                                ردود 0
                                14 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 31-07-2011, 12:18 AM
                                ردود 39
                                9,253 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-03-2014, 04:19 AM
                                ردود 160
                                109,436 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
                                ردود 312
                                88,944 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X