إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة حدثت لفتاة تقشعر منها الأبدان

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة حدثت لفتاة تقشعر منها الأبدان

    قصه حقيقيه حصلت لفتاة في لندن

    هذه قصة حقيقية حدثت فعلاً في لندن أحداثها تقشعر لها الأبدان .........
    خرجت فتاة عربية (مسلمة) من النوع الملتزم بتعاليم الدين الحنيف إلى عزيمة لأحدى صديقاتها وأمضت معظم الليل عندهم، ولم تدرك ذلك إلا عندما دقت الساعة مشيرة إلى أن الوقت قد تعدى منتصف الليل، الآن هي متأخرة عن المنزل والذي هو بعيد عن المكان الذي هي فيه.

    نصحت بأن تذهب إلى بيتها بالحافلة مع أن القطار (subway) قد يكون أسرع ، وتعلمون أن لندن (مدينة الضباب) مليئة بالمجرمين والقتلة وخاصة في مثل ذلك الوقت!! وبالأخص محطات القطارات فحاولت أن تهديء نفسها وأن تقتنع بأن ليس هناك أي خطر.

    وقررت الفتاة أن تسلك طريق القطار لكي تصل إلى البيت بسرعة ، وعندما نزلت إلى المحطة والتي عادة ما تكون تحت الأرض استعرضت مع نفسها الحوادث التي سمعتها وقرأتها عن جرائم القتل التي تحدث في تلك المحطات في فترات ما بعد منتصف الليل ، فما أن دخلت صالة الإنتظار حتى وجدتها خالية من الناس إلا ذلك الرجل ، خافت الفتاة في البداية لأنها مع هذا الرجل لوحديهما ، ولكن استجمعت قواها وحاولت أن تتذكر كل ما تحفظه من القرآن الكريم ، وظلت تمشي وتقرأ حتى مشت من خلفه وركبت القطار وذهبت إلى البيت.

    وفي اليوم التالي كان الخبر الذي صدمها.....

    قرأت في الجريدة عن جريمة قتل لفتاة حدثت في نفس المحطة وبعد خمسة دقائق من مغادرتها إياها، وقد قبض على القاتل.

    ذهبت الفتاة إلى مركز الشرطة وقالت بأنها كانت هناك قبل خمسة دقائق من وقوع الجريمة ، وطلب منها أن تتعرف على القاتل فتعرفت عليه وهو ذاك الرجل الذي كان معها بالمحطة.

    هنا طلبت الفتاة أن تسأل القاتل سؤالا ، وبعد الإقناع قبلت الشرطة الطلب.

    سألت الفتاة الرجل: هل تذكرني ؟

    رد الرجل عليها : هل أعرفك ؟

    قالت : أنا التي كنت في المحطة قبل وقوع الحادث!!

    قال : نعم تذكرتك.

    قالت : لم لم تقتلني بدلا عن تلك الفتاة؟؟!!

    قال : كيف لي أن أقتلك , وإن قتلتك فماذا سيفعل بي الرجلان الضخمان اللذان كانا خلفك؟؟

    ----------------------------------

    سبحااااااااان الله فقد كان يحرسها بملكان وهي لم تراهم ....

    اقتربوا من الله فأنه قريب ولكن ينتظر تقربكم منه ....

  • #2
    قشعرتي بدني أيتها الغالية ..

    بارك الله بك أختي المؤمنة على ايرادكِ هذه القصة الرائعة ..

    والله الموفق...

    تعليق


    • #3
      ياسبحان الله ماشالله

      الي يكون قريب من الله في كل امور حياته الله يحفظه ويستر عليه..

      يالله احفظنا وستر علينا يارب وهدنا

      مشكوره اخيتي وبارك الله فيك

      تعليق


      • #4
        اللهم صلى على محمد وآل محمد الطيبن الطاهرين

        ياعلي

        احسست يالقشعريرة وأنا أقرا قصتك عزيزتي سديم
        أحسنت في إيراد هذه القصة بارك الله فيك

        فمان الله

        تعليق


        • #5
          لا اله الا الله
          اللهم صل على محمد و آل محمد
          قصة مؤثرة
          شكرا اختي على القصة

          تعليق


          • #6
            اللهم ثلي على محمد و آل محمد


            شكرا لك عزيزتي سديم العتيبي على نقل هذه القصة
            بالفعل إنها قصة لا تقشعر لها الأبدان فقط بل إن العين تدمع لهول ما بها
            سلمت يداك ودمت في حفظ الله ورعايته دوماً



            تحياتي ..
            نسألكم الدعاء

            تعليق


            • #7
              إحفظ الله يحفظك سبحان الله الكريم

              تعليق


              • #8
                قل ادعوني اجيب دعوة الداعي اذا دعاني


                قصة مفيدة ومعبرة مشكورة عليها اختي


                تحياتي

                تعليق


                • #9
                  اشكرك اختي الغالية على هذه القصة الجميلة والرائعة

                  تعليق


                  • #10
                    قصة حلوة

                    المشاركة الأصلية بواسطة سديم العتيبي
                    قصه حقيقيه حصلت لفتاة في لندن
                    قصة حلوة الله يوفقك يا اخي او اختي

                    هذه قصة حقيقية حدثت فعلاً في لندن أحداثها تقشعر لها الأبدان .........
                    خرجت فتاة عربية (مسلمة) من النوع الملتزم بتعاليم الدين الحنيف إلى عزيمة لأحدى صديقاتها وأمضت معظم الليل عندهم، ولم تدرك ذلك إلا عندما دقت الساعة مشيرة إلى أن الوقت قد تعدى منتصف الليل، الآن هي متأخرة عن المنزل والذي هو بعيد عن المكان الذي هي فيه.

                    نصحت بأن تذهب إلى بيتها بالحافلة مع أن القطار (subway) قد يكون أسرع ، وتعلمون أن لندن (مدينة الضباب) مليئة بالمجرمين والقتلة وخاصة في مثل ذلك الوقت!! وبالأخص محطات القطارات فحاولت أن تهديء نفسها وأن تقتنع بأن ليس هناك أي خطر.

                    وقررت الفتاة أن تسلك طريق القطار لكي تصل إلى البيت بسرعة ، وعندما نزلت إلى المحطة والتي عادة ما تكون تحت الأرض استعرضت مع نفسها الحوادث التي سمعتها وقرأتها عن جرائم القتل التي تحدث في تلك المحطات في فترات ما بعد منتصف الليل ، فما أن دخلت صالة الإنتظار حتى وجدتها خالية من الناس إلا ذلك الرجل ، خافت الفتاة في البداية لأنها مع هذا الرجل لوحديهما ، ولكن استجمعت قواها وحاولت أن تتذكر كل ما تحفظه من القرآن الكريم ، وظلت تمشي وتقرأ حتى مشت من خلفه وركبت القطار وذهبت إلى البيت.

                    وفي اليوم التالي كان الخبر الذي صدمها.....

                    قرأت في الجريدة عن جريمة قتل لفتاة حدثت في نفس المحطة وبعد خمسة دقائق من مغادرتها إياها، وقد قبض على القاتل.

                    ذهبت الفتاة إلى مركز الشرطة وقالت بأنها كانت هناك قبل خمسة دقائق من وقوع الجريمة ، وطلب منها أن تتعرف على القاتل فتعرفت عليه وهو ذاك الرجل الذي كان معها بالمحطة.

                    هنا طلبت الفتاة أن تسأل القاتل سؤالا ، وبعد الإقناع قبلت الشرطة الطلب.

                    سألت الفتاة الرجل: هل تذكرني ؟

                    رد الرجل عليها : هل أعرفك ؟

                    قالت : أنا التي كنت في المحطة قبل وقوع الحادث!!

                    قال : نعم تذكرتك.

                    قالت : لم لم تقتلني بدلا عن تلك الفتاة؟؟!!

                    قال : كيف لي أن أقتلك , وإن قتلتك فماذا سيفعل بي الرجلان الضخمان اللذان كانا خلفك؟؟

                    ----------------------------------

                    سبحااااااااان الله فقد كان يحرسها بملكان وهي لم تراهم ....

                    اقتربوا من الله فأنه قريب ولكن ينتظر تقربكم منه ....
                    القصة حلوة

                    تعليق


                    • #11
                      قصة أكثر من رائعة و شكرا على طرحها

                      تعليق


                      • #12
                        اللهم صل على محمد و ال محمد


                        مشكوره اختى على هذى القصه

                        ادعونى استجيب لكم


                        حارق الاعداء

                        تعليق


                        • #13
                          شكرا على القصة الجميلة
                          ولكن هناك تعديل بسيط على القصة لأن لي معرفة بسيطة بانسانة تعرف صاحبة القصة معرفة شخصية
                          ان أذنتم لي صححته
                          والا تركته فالمعنى لا يتغير

                          تقبلوا تحياتي

                          تعليق


                          • #14
                            أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ((

                            تعليق


                            • #15
                              قصة رائعة ..

                              حنين ..

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 08:26 AM
                              ردود 0
                              15 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 15-07-2019, 07:45 AM
                              ردود 2
                              39 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 15-07-2019, 07:33 AM
                              ردود 0
                              48 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
                              ردود 320
                              89,107 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X