إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

*رسالة من الإمام المهدي(عج/ص)*

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • *رسالة من الإمام المهدي(عج/ص)*

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد والشكر لله ربِّ العالمين على كل حال
    اللهمَّ صَلِّ على محمد وآل محمّد وعَجِّلْ فرجهم وفرجنا بهم وارحمنا بهم والعن أعداءهم
    أعزائي محبي آل محمد عليهم الصلاة والسلام
    وفقكم الله لكلِّ خير وأسعدكم في الدارين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد

    *رسالة من الإمام المهدي(عج/ص)*
    هذه مقتطفات من الرسالة الأولى التي وردت من سلطان الزمان الإمام المهدي (عجَّلَ الله فرجه الشريف) على الشيخ الجليل (المفيد) رضوان الله عليه وهو من أكبر علماء الطائفة الحقَّة وهو مدفون الآن في ضريح الإمامين الكاظِمَين الجَوادَينْ عليهما أفضل الصلاة والسلام في مدينة الكاظمية المشرّفة المقدّسة في بغداد
    ومكتوب على رُخامةٍ موجودة على قبره الشريف أبيات تُنسب إلى الإمام المهدي (عجَّلَ الله فرجه الشريف) يرثي فيها الشيخ رضوان الله عليه //
    لاصَوَّتَ الناعيْ بِفَقْدِكَ إنَّهُ ** يومٌ على آلِ الرسولِ عظيمُ
    إنْ كُنتَ قد غُيِّبْتَ في جَدَثِ الثرى ** فالعَدلُ والتوحيدُ فيهِ مُقيمُ
    والقائمُ المهديُّ يفرحُ كُلَّما ** تُلِيَتْ عليكَ مِنَ الدُروسِ عُلُومُ

    (يُستحب القيام لذكر الإمام بلقب القائم)
    فقوموا يرحمكم الله سبحانه وتعالى الآن وادعوا لإمامنا بتعجيل الفرج
    اللهمَّ صلِّ على محمد وعجِّلْفرجهم بقائمهم وارحمنا بهم وارزقنا خدمتهم وزيارتهم ورؤيتهم وشفاعتهم والعن أعداءهم
    *****
    وردَ في الرسالة الأولى قوله (عجَّلَ الله فرجه الشريف)/
    فاتَّقوا الله جَلَّ جلاله ،وظاهِرُونا (1) على انْتِياشِكُمْ (2) مِنْ فِتنةٍ قد أنافَتْ (3) يهلكُ فيها مَنْ حَمَّ أجَلُهُ (4) وَيُحْمى عنها مَنْ أدرَكَ أمَلُه (5) ، وهيَ إمارَةٌ 6 لأُزُوفِ (7) حَرَكَتِنا وَمُباثَّتِكُمْ بأمرِنا وَنهيِنا ، واللهُ مُتِمُّ نُورهِ ولَو كَرِهَ المُشركون ،
    إعتَصِمُوا بالتقِيَّةِ مِنْ شَـبِّ نارِ الجاهِلِيَّة 000
    فَلْيَعْمَلْ كُلُّ امرِئٍ منكمْ بِما يَقْرُبُ بِهِ مِنْ مَحَبَّتِنا ،ويَتَجَنَّبُ مايُدْنِيْهِ مِنْ كراهَتِنا وَسَخَطِنا فَإنَّ أمْرَنا بَغْتَةً (8) حِيْنَ لاتنفَعُهُ تَوبةٌ ولا يُنْجِيْهِ مِنْ عِقابِنا نَدَمٌ على حَوْبَة ،
    واللهُ يُلْهِمُكُمُ الرُّشْـدَ ويَلْطُفُ لكمْ في التوفيقِ بِرَحمته.
    *****

    الهامش/
    هـ(1) ظاهِرُونا : ساعِدونا
    هـ(2) انْتِياشِكُمْ : إنقاذِكم
    هـ(3) أنافَتْ : أطَلَّتْ وارتَفَعَتْ
    هـ(4) حَمَّ أجَلُهُ : قَرُبَ
    هـ(5) أدرَكَ أمَلُه : وَتُقرأ أيضاً أمَلَه بفتح اللام
    هـ 6 إمارَةٌ : علامةٌ
    هـ(7) لأُزُوفِ : إقترابِ
    هـ(8) بَغْتَةً : فجأةً (وهي واضحة المعنى) لكن ذكرتها في الهامش للتأكيد عليها لكي نتعامل مع الظهور الشريف على أنّه أقرب مايكون لنرى أينَ نحن مِنْ الإستعداد للظهور وهل نحن واثقون بأننا جاهزين لملاقاة الإمام عجَّل الله فرجه الشريف ؟!!
    نسأل الله صلاح الحال ظاهراً وباطناً بحق الإمام المهدي (عجَّلَ الله فرجه الشريف).


    والان أرجو أن لا أكون ثقيلاً على القارئ العزيز ببعض البيان المناسب لِما وَرَدَ من نور في الرسالة الشريفة /

    1-تذَكُّر الإمام عجَل الله فرجه الشريف دائما بصلاة نيابة عنه أو بدعاءٍ له لاسيما دعاء(اللهمَّ كن لوليك الحجةابن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كلِّ ساعة وليّاً وحافظا ، وقائداً وناصرا ، ودليلاً وعَينا ، حتى تُسكنهُ أرضكَ طوعاً ، وتمتعهُ فيها طويلا ، برحمتكَ يا أرحمَ الراحمين بمحمّدٍ وآلهِ صلى الله عليه وآله) والتصدُّق نيابة عنه لحفظه والدعاء له بالحفظ والنُصرَةِ والتأييد وكذلك التوسل به لقضاء حوائجنا عند الله سبحانه وتعالى بالقول مثلاً (يا أباصالح المهدي أدركني) والتوسل به مجرّب لقضاء الحوائج وأنا قُضِيَتْ لي ولغيري حوائج ببركة التوسل به روحي فداء لمقدمه الشريف .
    أن يكون المسلم على مستوى مايريده الإمام عجّل الله فرجه الشريف منه من إلتزام بالشريعة والأخلاق الفاضلة والآداب السامية والعقائد الصحيحة الواردة في روايات المعصومين عليهم الصلاة والسلام حتى يفخر بنا إمامنا عجَّل الله فرجه الشريف ويقول هؤلاء شيعتنا متأدّبون بأدبنا كما أوصى بذلك مولانا الصادق عليه وآله الصلاة والسلام بقوله /
    (كونوا لنا زَيْناً ولاتكونوا علينا شَيْناً)
    3-التمسّك بالحوزة الشريفة المتمثلة بعلمائها وفضلائها الواعين الذين لايَصُدّون عن الهدى ولايُورِدون الردى فإنّهم ورثة الأنبياء والرسُل عليهم الصلاة والسلام والأدِلاّءِ على طاعة الله سبحانه وتعالى وامتداد أهل بيت العصمة عليهم الصلاة والسلام وأهل البيت عليهم الصلاة والسلام كما يقول عنهم الإمام علي بي الحسين السَجّاد زين العابدين صلى الله عليه وآله وسلم /
    (المتقدّمُ لهم مارِق ، والمتأخِّرُ عنهم زاهِق ، واللازمُ لهم لاحِق)
    فالعلماء ورثة أهل البيت عليهم الصلاة والسلام علماً وعملاً وخِصالاً إن شاء الله سبحانه وتعالى فينبغي ملازمتهم وإطاعتهم وأن لانُخَلِّفَهم وراء ظهورنا فنهلك ولا ننساق وراء الأهواء وننشغل بالتفتيش عن عيوبهم ونقائصهم مادام خطَّهم العام هو حفظ الدين وهداية وإصلاح الناس .
    4-رفض التبعيَّة للغرب والمحافظة التامّة على شخصيتنا الأصيلة بكل عناصرها سواء في المظهر (كاللباس والشعر مثلاً) أو على مستوى العقيدة والثقافة والفكر ، وينبغي النظر إلى مايأتي من الغرب بعين البصيرة والإلتفات إلى مساوئه وعيوبه وقبائحه وملاحظة مجتمعات الغرب وكيف تغصُّ بالأمراض النفسية والأخلاقية والإجتماعية التي تعصِفُ بمجتمعاتهم والتي ستأتي على مجتمعاتهم من القواعد لأنّهم بلغوا الذروة في الفسادِ والإفساد فوعد الله سبحانه وتعالى سيتحقق عليهم عمّا قريب مالم يعودوا إلى طريق الصواب الذي بدأت الدعوات من مفكّريهم ومثقفيهم تتصاعد بالمطالبة به إلاّ أنّها لاتجد آذاناً صاغية بسبب طغيان المادة وإضلال المُضّلين واتِّباع الشهوات .
    5-الحفاظ على وحدة المجتمع الإسلامي والوقوف بوجه مَن يشق عصا المسلمين ويُلقي بينهم بذور الخِلاف لقوله تعالى /
    (واعتصموا بالله جميعاً ولاتفرَّقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذْ كنتم أعداءاً فألَّفَ بين قلوبكم فأصبحتم بنعمتهِ إخواناً وكنتم على شفا حفرةٍ من النارِ فأنقذكم منها كذلك يُبَيِّنُ الله لكم آياتهِ لعلَّكم تهتدون)
    6-الغيرة على الدين وعلى حُرُمات الله سبحانه وتعالى وأداء وظيفة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وكما قيل عنها في الحديث الشريف بما مضمونه بأنَّ كل أعمال البر مقابل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كنفثةٍ في بحرٍ لُجّي.
    7-بيان عظمة الإسلام في عقائده وآدابه وتشريعاته في المجالات الصحية والسياسية والإقتصادية والإجتماعية والأخلاقية والروحية والجسدية والجنسية ،وإبراز نقاط القوة في التشريعات وإبعاد الشبهات من خلال البحث في واقع المجتمعات الغربية وماوصلت إليه تبعاً لتشريعاتهم الوضعية وقوانينهم الأرضية المادية .
    وقد ورد في الحديث الشريف /
    (إنَّ لهذا الدين في كلِّ خَلَفٍ رجالٌ يَنفونَ عنه شُبُهاتِ المُضِلّين)
    8-العمل على تربية الأمة وتهذيبها وتوجيهها نحو طاعة الله وتثقيفها من خلال تكثير فُرص الطاعة أمام الناس وتقليل فرص المعصية واتّخاذ شتى الأساليب والوسائل لهذه الغرض الشريف لاسيما في مواسم التبليغ كشهر محرم وصفر ورمضان المبارك ومناسبات ولادات ووفيات المعصومين عليهم الصلاة والسلام.
    9-تجسيد واقع الإسلام في حياتهم عملياً وعدم الإكتفاء بالنظريات حتى يكون كل فرد أسوة حسنة لغيره فتقتدي الناس بالأفعال أكثر من الأقوال.


    # # # # #

    نسألكم الدعاء لإمامنا بتعجيل الفرج وقضاء حوائجه وحوائج محبّـيه

    صَلُّوا على محمد وآل محمّد ثلاثاً رحمكم الله ورحم الموالين أجمعين

    شـكري للقارئ العزيز لتفضله بالإطلاع وإعتذاري منه للإطالة .

    دعائي لكم بالتوفيق لكلِّ خير
    وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته وألطافه

  • #2
    احسنتم

    السلام عليكم
    اخي العزيز نحن من يجب ان نشكرك على هذا الموضوع المهم جدا والمميز
    شكرا لك وندعو الله ان يجعلنا واياكم من انصار وجنود الامام صاحب العصر والزمان (عج)
    كما وانوه بالبيانات التي تفضلتم بكتابتها لانها فعلا امور ضرورية على كل موال الالتزام بها
    دمتم اخي العزيز قلما معطاء" في اسرة منتدانا الحبيب
    والسلام عليكم
    اختكم حوراء

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      صلى الله على سادتنا محمد و آل محمد
      نسأل الله تعالى التوفيق لخدمة و نُصرة المهدي مِن وُلْدِ (علي و فاطمة ) عليهم الصلاة و السلام

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x

      اقرأ في منتديات يا حسين

      تقليص

      المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
      أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 06:35 AM
      ردود 0
      9 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة وهج الإيمان
      بواسطة وهج الإيمان
       
      أنشئ بواسطة مروان1400, 15-10-2019, 06:11 AM
      ردود 0
      19 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة مروان1400
      بواسطة مروان1400
       
      أنشئ بواسطة مروان1400, 14-10-2019, 05:10 AM
      ردود 0
      20 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة وهج الإيمان
      بواسطة وهج الإيمان
       
      أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 13-10-2019, 07:53 AM
      ردود 0
      51 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة ibrahim aly awaly
      بواسطة ibrahim aly awaly
       
      أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 04:10 AM
      ردود 0
      6 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة وهج الإيمان
      بواسطة وهج الإيمان
       
      يعمل...
      X