إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

* ملف السيدة خديجة الكبرى (ص) *

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • * ملف السيدة خديجة الكبرى (ص) *


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد والشكر لله رب العالمين على كل حال
    اللهمَّ صَلِّ على محمدٍ وآل محمد الطيبين الطاهرين وعَجِّلْ فرجهم وفرجنا بهم وارحمنا بهم والعن أعداءهم
    والرحمة واللطف والكرم والكرامة على محبيهم الى يوم الدين
    سيداتي _ سادتي
    الكرام الأفاضل الأعزّاء
    رعاكم الله وحفظكم ووفقكم وقضى حوائجكم
    ســـــــلام الله عليكم ورحمته وبركاته
    وبعد

    * ملف السيدة خديجة الكبرى (ص) *

    هنا ما يتعلق بالسيدة المجاهدة خديجة الكبرى (ناصرة الإسلام كما يقول جبرئيل ) ..
    والمرأة التي إفتخر بها وبإبنتها مولانا العظيم أبو الحسن علي السجّاد زين العابدين (عليه وآله الصلاة والسلام) على منبر الشام وهو يعيش المحنة والفاجعة ..عندما قال
    (أنا ابنُ نقِيّات الجيوب) ..
    من قصائد
    (شعبية / فصيحة/عمودي/حر /لطمية/ إلقاء)
    بعون الله سبحانه وتعالى ..
    وإن شاء الله سبحانه وتعالى يكون لكلٍّ من أهل البيت عليهم الصلاة والسلام موضوع مستقل به ..

    هذه المرأة التي لم تُعْطَ من الإهتمام ما أُعطي لغيرها ممن ليس لهنَّ من الفضل عُشْرُ سهمها في بناء الدين وتشييده ..
    بل على العكس صارت التي تهدمُ الدين وتشق عصا الطاعة على إمام زمانها مقدمَّةٌ على السيدة خديجة وهي التي ما قام الإسلام إلاً بسيف علي وأموال خديجة وحماية أبي طالب ..عليهم الصلاة والسلام ..

    هذه المرأة التي رب العزّة والجلالة كافأها في الدنيا قبل الآخرة ففي الدنيا أعطى لابنتها فاطمة أرض فدك التي صُودِرَتْ ظلماً وعدوانا كتعويض لأموال الأم خديجة(ص) لأن البنت من المعروف أنها تأخذ ما كان لأمها من مال ولم يبقَ شيء لفاطمة(ص) من أموال أمها التي أنفقتها لبناء الدين ..
    هذا في الدنيا ..


    وفي الآخـرة ..
    (إنَّ خديجة في الجنة في بيتٍ من قصب لاتعَبَ فيهِ ولا نَصَبْ)


    قال الله سبحانه وتعالى في سورة الرحمن:
    (هل جزاءُ الإحسانِ إلاّ الإحسان؟)

    وقد ورد عن مولانا أبي الحسن موسى الكاظم (ص) بما مضمونه :
    أنَّ الجزاء بالإحسان حتى للكافرِ المُحسن عليك ... وذكر الآية أعلاه يحتج بها لإثبات قوله هذا .

    ومن لم يشكر المخلوق لم يشكر الخالق ..

    وقد كان الحبيب المصطفى (ص) يحبها الحب الجم ..
    حتى إنه كان يعطي الهدايا لصديقاتها بعد وفاتها حتى عندما يذبح شاة يقول خذوا لبيت فلان وبيت فلان تلك صاحبة خديجة تلك تحبها خديجة
    فاغتاظت عائشة قالت للرسول الأكرم (ص) مازلتَ تذكرها وقد أبدلك الله خيراً منها فغضب (ص) وكان إذا غضب (ص) يقف شعر رأسه وتنتفخ أوداجه (ص) وقال بما مضمونه :
    (آمنت بي إذ كذبني الناس أعطتني إذ منعني الناس رزقني الله وُلْدَها)

    وهذا ما تَيَسَّـرَ من فضل الله ربي سبحانه وتعالى من أبيات ..
    فأرجو أن ينتفع بها أحبّتي مقيمي المجالس عندكم ..
    و((رحمَ الله مَنْ أحيا أمرنا))
    وقد قال دعبل بن علي الخزاعي رضوان الله عليه/
    إنّي إذا قُلتُ بَيتاً ماتَ قائلُهُ**ومَنْ يُقالُ لهُ والبيتُ لمْ يَمُتِ

    هذا البيت سيتكرر بتكرار المواضيع بإذن الله سبحانه وتعالى إكراماً وإجلالاً لقائله راجياً منه أن يشفع لي وللقارئ العزيز ((لكل مؤمن شفاعة))وهو خادم أهل البيت (عليهم الصلاة والسلام) الذي نطق على لسانه روح القدس كما أخبر مولانا أبو الحسن علي بن موسى الرضا(صلى الله عليه وآله وسلم)..
    فعلى حب دعبل الخزاعي رضوان الله عليه وإهداءاً لروحه الطاهرة
    صلّوا على محمد وآل محمد ..

    #####
    أرجو أنْ أكون قريباً من مستوى خدمة أهل الولاء لمحمدٍ و آل محمد عليهم الصلاة والسلام
    أسألكم الدعاء والمعذرة
    وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته
    أخوكم
    علي الحمداني

  • #2
    بسم اللهِ الرحمنِ الرحيم
    الحَمْدُ وَالشُّـكْرُ للهِ رَبِّ العالمين على كُلِّ حال
    اللهُمَّ صَلِّ على مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وَعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وَفَرَجَنا بِهِمْ وَالْعَنْ أعداءهُمْ
    الكرام الأفاضل رعاكم الله وأسعدكم
    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وألطافه
    وبعد
    *راعِيَةُ الإسلام الكُبرى*
    *****
    هَلْ مِنْ مُعينٍ ليْ على أشجانيْ ** كَيما نُواسيْ خِيْرَةَ النِّسْوانِ
    يالَلأَحِبَّةِ أَيْنَ عَهْدُ وِدادِكُمْ ** فَلَقَدْ غَرِقْتُ بِلُجَّةِ الأحزانِ
    هاجَتْ وَماجَتْ لَوْعَتيْ حَتّى غَدَتْ ** رُوْحيْ تَحِنُّ لِهَجْعَةِ الأَكْفانِ
    ماذا أَقُولُ وَقَدْ قَضَتْ مَحْزُونةً ** أُمُّ البَتُولِ بِحُرْقَةِ الوَلْهانِ
    هَدَأَتْ على فَرْشِ المَنُونِ مِنَ الأسى**وَالطَّرْفُ مَشْبُوحٌ إلى الخِلاّنِ
    *****
    لَمْ تُغْضِ عَنْ زَهْرائِها وَحَبيبِها ** لكِنّها رَضِيَتْ عَنْ الرحمنِ
    قد أَسْلَمَتْ للرُوحِ صابِرَةً وَقَد ** عانَتْ مِنَ الأَحقادِ وَالشَّنَآنِ
    قد ناصَرَتْ لِنَبِيِّها حَتّى غَدَتْ ** نِعْمَ النَّصِيرِ لِشِرْعَةِ الدَّيّانِ
    أَمْوالُها شادَتْ فِخاراً راسِيَاً ** مِثْلَ الجِبالِ الشُّمِّ في القِيعانِ
    أَفْضالُها ذاعَتْ وَشاعَتْ كُلَّما ** ذُكِرَتْ مآثِرُ قادَةِ الإيْمانِ
    *****
    وَغَدَتْ خَديجةُ أُمَّنا أَكْرِمْ بِها ** مِنْ بَرَّةٍ ما شُوبِهَتْ بِحَنانِ
    فَهِيَ الكَريمَةُ وَالشُّهُوْدُ بِفَضْلِها ** حَتّى الأقاصيْ بَعْدَ قَوْلِ الدّانِ
    قَصَدَتْ رَسُولَ اللهِ حُبَّاً بِالهُدى ** وَتَحَمَّلَتْ ماكانَ مِنْ هِجْرانِ
    وَقَدْ اسْتَعاضَتْ بالنَّبيِّ عَنِ المَلا ** هُوَ أَهْلُها وَالإِلْفُ إِلْفٌ حانيْ
    هذيْ هِيَ الكُبْرى تَعالَتْ في الثَّنا ** وَمَكانُها فيْ الخُلْدِ خَيْرَ مَكانِ
    *****
    بَيْتٌ مِنَ القَصَبِ اللطيفِ مَحِلُّها**قَصَبٌ مِنَ الياقُوتِ وَالعِقْيانِ(1)
    ياشِعْبَ مَكَّةَ هَلْ بَكِيْتَ لِفَقْدِها**كَمْ أتْحَفَتْ بِالفَضْلِ فِيْكَ العانيْ(2)
    إنِّيْ لأَذْكُرُها على أَوْصافِها ** فَأَتِيْهُ في وَصْفٍ وَلُطْفِ مَعانِ
    وَأَقُولُ ياعَيْنُ اسْعِدِيْنا بالبُكا ** لاتَبْخَليْ ياعَيْنُ بِالهِمْلانِ
    فَلَقَدْ قَضَتْ أُمُّ البَتُولِ بِشَجْوِها ** بِالقَهْرِ تُشْبِهُ ذابِلَ الرَّيْحانِ
    *****
    إنَّ القَوافيْ نازَعَتْنيْ نَوْحَها ** كُلٌّ تُرِيْدُ كِتابَةً بِمَكانِ
    أَدَبُ الحديثِ اليومَ يَنْدِبُ حظَّه**في فَقْدِ مَنْ حازَتْ لَطِيْفَ بَيانِ(3)
    وَمُحَمَّدٌ فَقَدَ النَّصيرَ بِفَقْدِها ** وَغَدا المُهاجِرَ بَعْدُ في البُلدانِ
    وَالبِضْعَةُ الزَّهراءُ تَنْدِبُ فَقْدَها ** وَلِفَقْدِها الأضلاعُ صِرْنَ حَوانيْ
    وَاسْتَرْجَعَتْ أُمُّ الحُسينْ وَرَدَّدَتْ ** كُلُّ الذي فَوقَ البسيطةِ فانِ

    *****

    صَباح الأحـد الساعة 8:35
    9/رمضان المُبارَك/1425هج
    23/تشرين أول /2004م
    خادم السيدة خديجة(عليها وآلها الصلاة والسلام) ومُحبّيها
    علي الحمداني
    الهامش/
    (1)العِقيان : الذهب الخالص
    (2) العاني : الأسـير _ إشارةً إلى المُحتَجَزين في شِعْبِ أبي طالب عليه وآله الصلاة والسلام
    (3) حازت لطيف بيان : عندما تقدّم النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) لخطبتها ألقى أباطالب (عليه وآله أفضل الصلاة والسلام) الخطبة المتعارَف عليها وانتظر الردَّ من قبيلة (زُهْرَة) أهل السيدة خديجة(عليها وآلها أفضل الصلاة والسلام) فكان الأكثر عِلماً وثقافة في بني زُهرة هو (وَرَقَة بن نَوْفَل) فصار (يُتأتِئْ) هكذا (تْأْ تْأ...إلخ) ولم يتمكّن من النُطق فقالت من وراء السِّتار (ياعمُّ أنا أَولى بأمرِ نفسي واشهدوا أني قَبِلْتُ بِمحمّدٍ زَوجاً وجَعلتُ المَهرَ مِنْ ماليَ الخاص) هذا جانب من لطيف بيانها و فصاحتها وقوة شخصيّتها لاسيما إذا أخذنا بنظر الإعتبار سحق وهدر كل حقوق المرأة في ذلك العصر فتأَمّلْ ! .

    *

    تعليق


    • #3
      بسم اللهِ الرحمنِ الرحيم
      الحَمْدُ وَالشُّـكْرُ للهِ رَبِّ العالمين على كُلِّ حال
      اللهُمَّ صَلِّ على مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وَعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وَفَرَجَنا بِهِمْ وَالْعَنْ أعداءهُمْ
      الكرام الأفاضل رعاكم الله و وقضى حوائجكم
      سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وألطافه
      وبعد
      *وفاة السيدة خديجة الكُبرى*
      *****
      بالعَزا واسِ لِمَولانا الرَّسُولْ
      قد مَضَتْ مقهورةٌ أُمُّ البتولْ
      *****
      قد مَضَتْ والِدَةُ خَيْرِ النِساءْ
      مَنْ سَمَتْ جُوْدَاً وَفَخراً وَعَلاءْ
      قد بَكَتْهاَ الأرضُ حُزْنَاً وَالسَّماءْ
      وبكى الهاديْ لها دَمْعَاً هَطُولْ
      *****
      قد مَضَتْ فَاَنْهَدَّ للهاديْ عِمادْ
      فَلَقَدْ كانَتْ نَصيرَاً للرَّشادْ
      كانَتْ العَوْنُ لِمَنْ يَرْجُوْ السَّدادْ
      دُوْنَكَ التأريخُ طُرَّاً والنُّقُولْ
      *****
      فَهْيَ خَيْرُ أُمَّهاتِ المُؤمنينْ
      فَضْلُها قد عَمَّ كُلَّ المُسلمينْ
      إلْفُ مَولانا خِتامِ المُرسلينْ
      حَيَّرَتْ بالفَضْلِ أربابَ العُقُولْ
      *****
      غالَها وا أَسَـفيْ صَرْفُ الرَّدى
      لَيْتَ شِعْريْ لَيْتَـنيْ كُنْتُ الفِدا
      ما عَسَى أُرْثِيكِ يا أُمَّ النَّدى !!؟
      ماعَسَى في فادِحِ الخَطْبِ أقُولْ!!؟
      *****
      إنَّهَاَ فيْ الدِّيْنِ أُوْلَىَ المُسْلِماتْ
      وَهِيَ القُدْوَةُ عِنْدَ التَضْحِياتْ
      فَهْيَ جُوْدٌ وَاصْطِبارٌ وَثَباتْ
      وَهِيَ القَصْدُ لِمَنْ رامَ السُّؤولْ
      *****
      إنَّها أُمُّ نَقِيّاتِ الجُيُوبْ
      إنَّها تَفْريْجُ هَمّيْ وَالكُرُوبْ
      وَمَعِيْنُ الجُوْدِ لايَدْريْ النُّضُوبْ
      جِئْتُها وَالقَصْدُ تَكْفينيْ المَهُولْ
      *****
      كانَتْ العَوْنُ لِشَخْصِ المُصْطَفى
      أُمُّ آلِ البَيْتِ أرْبابِ الوَفا
      فَرْقَدَاً كانَتْ وَأمْسَى كاسِفا
      قَدْ مَضَتْ عَنَّا وَهَيْهاتَ القُفُولْ!!

      *****

      كُتِبَتْ عصر الجُمعة الساعة 3:15
      المصادف 12/رمضان المبارك/1424هج
      الموافق7/تشرين ثان/2003م
      خادم السيدة خديجة(عليها وآلها الصلاة والسلام) ومُحبّيها
      علي الحمداني

      تعليق


      • #4
        اعزكـــــــــــــــــــم الله

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله بركاتة
          الله اكبر ولله الحمد
          اللهم اهدنا واهدي بنا واجعلنا سببا لمن اهتدي

          تعليق


          • #6
            زيارة السيدة خديجة سلام الله عليها
            اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا أمَّ الْمُؤْمِنِينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا زَوْجَةَ سَيِّدِ الْمُرْسَلِينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا أمَّ فاطِمَةَ الزَّهْراءِ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمِينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا أَوَّلَ الْمُؤْمِناتِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا مَنْ أَنْفَقَتْ مالَها فِي نُصْرَةِ سَيِّدِ الأنْبِياءِ، وَنَصَرَتْهُ مَا اسْتَطاعَتْ وَدافَعَتْ عَنْهُ الأعْداءَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا مَنْ سَلَّمَ عَلَيْها جَبْرَئيلُ، وَبلَّغَهَا السَّلامَ مِنَ اللهِ الْجَلِيلِ، فَهَنِيئاً لَكِ بِما أَوْلاكِ اللهُ مِنْ فَضْل، وَالسَّلامُ عَلَيْكِ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ

            http://www.yahosain.com/vb/showthread.php?t=173106

            تعليق


            • #7
              السلام على السيدة الجليلة السلام عليك ياأم المؤمنين ومن سلم عليها الباري الجليل السلام على من بكاها المصطفى صلى الله عليه واله وسلم ماأعظم الرزيه بشهادتك

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x

              اقرأ في منتديات يا حسين

              تقليص

              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 07:25 AM
              استجابة 1
              11 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
              بواسطة ibrahim aly awaly
               
              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:32 AM
              ردود 0
              7 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
              بواسطة ibrahim aly awaly
               
              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 09:11 PM
              ردود 0
              7 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
              بواسطة ibrahim aly awaly
               
              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:40 PM
              استجابة 1
              12 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
              بواسطة ibrahim aly awaly
               
              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 07:10 AM
              ردود 0
              6 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
              بواسطة ibrahim aly awaly
               
              يعمل...
              X