إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

* ملف الإمام موسى بن جعفر الكاظم(ص) *

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • * ملف الإمام موسى بن جعفر الكاظم(ص) *


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد والشكر لله رب العالمين على كل حال
    اللهمَّ صَلِّ على محمدٍ وآل محمد الطيبين الطاهرين وعَجِّلْ فرجهم وفرجنا بهم وارحمنا بهم والعن
    أعداءهم والرحمة واللطف والكرم والكرامة على محبيهم الى يوم الدين
    سيداتي _ سادتي
    الكرام الأفاضل الأعزّاء
    رعاكم الله وحفظكم ووفقكم وقضى حوائجكم
    ســـــــلام الله عليكم ورحمته وبركاته
    وبعد
    * ملف الإمام موسى بن جعفر الكاظم(ص) *
    هنا ما يتعلق بالإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه وآله الصلاة والسلام) من قصائد
    (شعبية / فصيحة/عمودي/حر /لطمية/ إلقاء/ ولادة/وفاة)
    بعون الله سبحانه وتعالى ..
    وإن شاء الله سبحانه وتعالى يكون لكلٍّ من المعصومين موضوع مستقل به ..
    فأرجو أن ينتفع بها أحبّتي مقيمي المجالس عندكم ..
    و((رحمَ الله مَنْ أحيا أمرنا))
    وقد قال دعبل بن علي الخزاعي رضوان الله عليه/
    إنّي إذا قُلتُ بَيتاً ماتَ قائلُهُ**ومَنْ يُقالُ لهُ والبيتُ لمْ يَمُتِ
    هذا البيت سيتكرر بتكرار المواضيع بإذن الله سبحانه وتعالى إكراماً وإجلالاً لقائله راجياً منه أن يشفع لي وللقارئ العزيز ((لكل مؤمن شفاعة))وهو خادم أهل البيت (عليهم الصلاة والسلام) الذي نطق على لسانه روح القدس كما أخبر مولانا أبو الحسن علي بن موسى الرضا(صلى الله عليه وآله وسلم)..
    فعلى حب دعبل الخزاعي رضوان الله عليه وإهداءاً لروحه الطاهرة
    صلّوا على محمد وآل محمد ..

    #####
    أرجو أنْ أكون قريباً من مستوى خدمة أهل الولاء لمحمدٍ و آل محمد عليهم الصلاة والسلام
    أسألكم الدعاء والمعذرة
    وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته
    أخوكم
    علي الحمداني

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد والشكر لله رب العالمين على كل حال
    اللهمَّ صَلِّ على محمدٍ وآل محمد الطيبين الطاهرين وعَجِّلْ فرجهم وفرجنا بهم وارحمنا بهم والعن
    أعداءهم والرحمة واللطف والكرم والكرامة على محبيهم الى يوم الدين
    سيداتي _ سادتي
    الكرام الأفاضل الأعزّاء
    ســـــــلام الله عليكم ورحمته وبركاته
    وبعد
    *موسى الكاظم صلى الله عليه وآله وسلم*
    *****
    هُوَ مُوسى!
    هُوَ حِرْزٌ دَفَعَ الضُرَّ كَما ذادَ النُحُوسا
    هُوَ مَنْ ماكانَ فَضَّاً أو عَبوسا
    أَمَّلٌ كانَ لِمَنْ كانَ يَؤوسا
    هُوَ دَرْسٌ لِلَّذي رامَ دُرُوسا
    هُوَ مُوسى!
    *****
    هَوَ مَنْ قد صارَ بابَاً لِلْحَوائِجْ
    هُوَ مَنْ قد صارَ عِلْماً وَلِهذا اليَوْمِ رائِجْ
    صاحِبُ الأفْضالِ فاقَتْ رَمْلَ((عالِجْ))
    هُوَ مَنْ كانَ لأهْلِ الزُورِ وَالتَحْريفِ فالِجْ
    هُوَ مَنْ كانَ لأبوابِ عُلومِ اللهِ والِجْ
    هُوَ مَنْ ماكانَ ((للرأيِّ)) بِفَتْواهُ يُعالِجْ
    هُوَ مَنْ كانَ لِعِشْقِ اللهِ قَلْباً فِيهِ آلآفُ اللَّواعِجْ
    هُوَ مَنْ لمَْ يَـسْتَعِنْ بِالغَـيْرِ لِلْدِّينِ ولائِجْ
    مَنْهَجاً كانَ وَلا تَحْسَبُهُ باقيْ المَناهِجْ
    هُوَ مَنْ أَحْنـى على رَغْمٍ رُؤوسا
    هُوَ موسى!
    *****
    هُوَ مَنْ كانَ مثالَ الصالِحينْ
    هُوَ مَنْ كانَ وَلِيَّ المؤمنينْ
    هُوَ مَنْ كانَ لِعَهْدِ اللهِ مَنْصوباً أمينْ
    هُوَ مَنْ كانَ سِراجاً هادِياً للصابرينْ
    هُوَ مَنْ كانَ سَجِيناً مُرْعِبَاً للظالِمينْ
    هُوَ مَنْ كانَ سُجُوداً وَدُعاءً كُلَّ حِيْنْ
    هُوَ مَنْ كانَ جَواداً لِجَميعِ السائلينْ
    هُوَ مَنْ كانَ إذا مَرَّتْهُ رِيْحٌ
    مالَ مِنْ ضَعْفٍ يَسارأً ويَمينْ
    هُوَ مَنْ أحيا مِنَ المَوتِ نُفوسا
    هُوَ موسى
    *****
    هُوَ مَنْ كانَ أبا الأيتامِ في أرضِ المَدينةْ
    هُوَ مَنْ كانَ لأهْلِ الفَضْلِ زِينةْ
    هُوَ مَنْ كانَتْ لَهُ الدُنيا بِإيجادٍ مَدِينةْ
    هُوَ في الهَيْبَةِ لَيْثٌ في عَرِينه
    هُوَ مَنْ كانَ إذا صَلّى يَهُدُّ الرُّكْنَ مِنْ شَجْوِ حَنِينه
    هُوَ مَنْ كانَ بِشُكْرِ اللهِ قد أثْرى الحُبُوسا
    هُوَ موسى

    *****

    أسألكم الدعاء والمعذرة
    علي الحمداني

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      الحمد والشكر لله رب العالمين على كل حال
      اللهمَّ صلِّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجّل فرجهم وفرجنا بهم وارحمنا بهم والعن أعداءهم
      سيداتي _سادتي .. الكرام الأفاضل
      حفظكم الله ورعاكم وأثابكم بحسن ثوابه
      سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وألطافه
      وبعد

      أعظمَ الله الأجر لسيدنا ومولانا صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه الشريف) ولعلمائنا الأعلام ولكل الموالين الكرام بهذه المناسبة الأليمة باستشهاد مولانا العظيم باب الحوائج إلى الله موسى بن جعفر الكاظم المعذّب في السجون ذي الساق المرضوض بحلق القيود فلعن الله هارون الرشيد الذي سجنه واغتاله بالسم ..
      كتبنا الله وإياكم من المقبولين لخدمة ومشايعة ومحبة وشفاعة محمد وآل محمد عليهم الصلاة والسلام ..
      وأكرر لكم العزاء..


      *شهادة الإمام الكاظم صلى الله عليه وآله وسلم*
      *****
      نُحْ على الكاظمِ للغَيظِ الصبورْ
      غالَهُ في السجنِ هارونُ الفُجورْ
      *****
      غالَهُ في السجنِ شيطانُ الأنامْ
      في مَطاميرٍ شَديداتِ الظلامْ
      حارَبواْ اللهَ بِحَرْبٍ للإمامْ
      أصبحوا حِزباً لإبليسَ الكَفورْ
      *****
      أصبحوا حِزباً لهُ الكُفْرُ شِعارْ
      بادَلوا الجَنّاتَ عن عَمْدٍ بِنارْ
      هَتَكوا عن حُرْمَةِ الشعبِ السِّتارْ
      غَيَّبُوا الأحرارَ أشْباهَ البُدُورْ
      *****
      غَيَّبُوا الأحرارَ أصحابَ الضميرْ
      والذي نافَقَهُمْ أمسى وزيرْ
      سَكِروا مِنْ قَوْلِ (مَولايَ الأمير)
      عاقَروا السلطانَ مِنْ دَنِّ الخُمورْ
      *****
      عاقَروا السلطانَ خمراً وَدِماءْ
      أعلنوا اسْتِهْتارَهُمْ دُونَ اخْتِشاءْ
      أصبحوا إِلْبَاً على بابِ الرجاءْ
      سابعِ الهادينَ مَنْ يُفْدى نُحُورْ
      *****
      سابعِ الهادينَ عُنوانِ الصَلاحْ
      حُبُّهُ البُشرى لِمَنْ رامَ الفَلاحْ
      بُغْضُهُ الرِّدَّةُ وَالكُفْرُ البَواحْ
      والذي شايَعَهُ كانَ شَكُورْ
      *****
      والذي شايعَ موسى والهُداةْ
      فازَ بَلْ حازَ جميعَ المَكْرُماتْ
      وَمِنَ اللهِ عَليهِ صلواتْ
      فَوِلاءِ الآلِ نُورٌ فَوقَ نورْ
      *****
      والِ طهَ وَبَنيهِ الطاهرينْ
      دَعْ بَنيْ سُفيانَ وَاتْبَعْ للحُسينْ
      رُحْ لِـ(بغدادَ) وَطُفْ بالكاظِمينْ
      سترى جَنّاتَ عَدْنٍ لاقُبُورْ
      *****
      سترى الزُوّارَ أصنافَ العِبادْ
      مَلَكٌ_ جِنٌّ _ وَإنْسٌ بِازديادْ
      كلها تشكرُ للهِ الرشادْ
      سترى آنَئِذٍ دَمعَ السرورْ
      *****
      سَتَعيْ آنَئِذٍ معنى الأمانْ
      عندما تدخلُ هاتِيْكَ الجِنانْ
      وهناكَ اطْلِقْ لِدعْواكَ العِنانْ
      قد طَلَبْتَ الدُّرَّ مِنْ خَيْرِ بُحُورْ


      *****

      كُتِبَتْ صباح الخميس عند الساعة 9:09
      المصادف 23/ رجَبْ / 1425هج
      الموافق 9/ أيلول /2004م
      خادم الإمام موسى الكاظم (صلى الله عليه وآله وسلّم) باب الحوائج
      شهيد السجون وخادم محبيه
      علي الحمداني

      تعليق


      • #4

        بسم الله الرحمن الرحيم
        الحمد والشكر لله رب العالمين على كل حال
        اللهمَّ صلِّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجّل فرجهم وفرجنا بهم وارحمنا بهم والعن أعداءهم
        سيداتي _سادتي .. الكرام الأفاضل
        حفظكم الله ورعاكم وأثابكم بحسن ثوابه
        سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وألطافه
        وبعد

        أعظمَ الله الأجر لسيدنا ومولانا صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه الشريف) ولعلمائنا الأعلام ولكل الموالين الكرام بهذه المناسبة الأليمة باستشهاد مولانا العظيم باب الحوائج إلى الله موسى بن جعفر الكاظم المعذّب في السجون ذي الساق المرضوض بحلق القيود فلعن الله هارون الرشيد الذي سجنه واغتاله بالسم ..
        كتبنا الله وإياكم من المقبولين لخدمة ومشايعة ومحبة وشفاعة محمد وآل محمد عليهم الصلاة والسلام ..
        وأكرر لكم العزاء..
        *****
        هذه القصيدة لسان حال مولاتنا فاطمة الزهراء (عليها وآلها الصلاة والسلام) حيث أنه من الثابت في الروايات أنَّ محمد وآل محمد(عليهم الصلاة والسلام) يحضرون عند وفاة الناس (من مؤمنين ومنافقين) فمن كان مؤمنا يكونون سبباً في راحته ومن كان منافقاً يكونون سبباً في عذابه..
        وهنا وصف لحضور الزهراء لولدها الكاظم (عليهما وآلهما الصلاة والسلام) والعذر عن التقصير من سيدتي الزهراء (عليها وآلها الصلاة والسلام) حبيبة المصطفى وقرينة المرتضى ومن ولدها أبي الجوادين الشهيد المظلوم المسموم موسى بن جعفر عليهم الصلاة والسلام..
        واقسم عليهم بالله سبحانه وتعالى أن يقبلوننا خدماً لهم ويرضون عنّا
        وكما قال مولانا الحسن المجتبى (عليه وآله الصلاة والسلام //
        ((رضا الله رضانا أهل البيت)) ..



        *الزهراء عند الكاظم عليهما وآلهما الصلاة والسلام*
        *****
        جيتْ ابْدَمعيْ .. جيتْ ابْدَمعيْ
        للكاظمْ هَاَلْجيتْ ابْدَمعيْ
        اوْ كَسْــرَةْ ضِلعيْ .. اوْ كَسْــرَةْ ضِلعيْ
        فوگْ احْســينْ اوْ كَسْــرَةْ ضِلْعيْ
        *****
        چِنْتْ اسْــكِنْ يَمْ گبرِ الضاميْ ** وَابْچي اوْيَ الرايِحْ وِالرّادْ
        اوْشِفْتْ احْسينْ اوْ كافِلْ زينبْ ** وَاهْلَهْ اوْ أنْصارَهْ الأمْجادْ
        گصْدونيْ اوْ صاحَوْا يَاَلْزَهرَة ** بالكاظِمْ هَاَلْحِزْنِچْ عادْ
        اوْ جيْتَكْ يَوليديْ اوْ مَلْهُوفَه ** اوْ لَجْلَكْ مِتْعَنْيَه الـْ بَغدادْ
        تِعْرِفْ طَبعيْ .. تِعْرِفْ طَبعيْ
        بِالضيْجْ احْضَرْ تِعْرِفْ طَبعيْ

        *****
        يَالكاظِمْ يَبْنيْ اتْعَنّيْتَكْ ** وِالـْ سِجْنَكْ جيْتَكْ هَاَلْيومْ
        تِتْگَلَّبْ شِفْتَكْ يَوليديْ ** اتْلُوجْ اوْ تِتْلَوَّهْ اوْ مالُومْ
        اتْصِدْ لَيَّه اوْ تِهِمِلْ دَمْعاتَكْ ** مَطروحْ اوْ مابِيْكْ اتْگومْ
        يَوليديْ امْحَصَّنْ بِاْسْمَ اللهَ ** كِلْ شِيْ اوْ لا شُوفَكْ مَسْمومْ
        أَنْدِبْ وَانْعيْ .. أَنْدِبْ وَانْعيْ
        لَبْنيْ المَسمومْ اَنْدِبْ وَانْعيْ

        *****
        مَسمومْ الْگيْتَكْ يَوليديْ ** وَاْهَلَكْ كِلْهَاَ ابْسَمْ اوْ سيفْ
        لاچَنْ يَالكاظِمْ ماواحِدْ ** تَحْتِ الگاعْ اشْتاهِّ اوْ صيفْ
        وَحْدَكْ مَحبوسْ ابْزِنْزانَةْ ** كِلْ عُمْرَكْ خَلَّصْ ياحيفْ
        تَعذيبْ الـ(سِنْديْ) الـْ هَدْ حيْلَكْ ** مِنْ قيدْ اوْ ضَرْبَةْ اوْ تَعنيفْ
        أَشْـهَگْ وَادْعيْ .. أَشْـهَگْ وَادْعيْ
        مِنْ حَرْ حِزْنَكْ أَشْـهَگْ وَادْعيْ

        *****
        يَوليديْ اوْ يابْعْدِ اعْيُونيْ ** خَبِّرْنيْ ابْكِلْ شَيْ ماذِيْكْ
        لاتِخْفِيْ اعْلَهْ امَّكْ يَالغاليْ ** دَلِّيْنيْ ابْكِلْ جَرْحِ الـْ بِيْكْ
        مَسمومْ اَدْريْ بَكْ يَوليديْ ** لاچَنْ شُوْ (دَمْ) ابْرِجْليْكْ !!؟
        ساگَكْ مَرْضُوضَةْ امْدَمّايَةْ ** اوْ هذا اثارِ القيدْ اعْليْكْ
        يِصْعَبْ وَضْعيْ .. يِصْعَبْ وَضْعيْ
        يومْ امْصابَكْ يِصْعَبْ وَضْعيْ

        *****
        ياشِيْعَةْ اوْ مِنْهُوْ ايْواسِينيْ ** بِوليديْ الـْ گَلْبَه ابْسَمْ ذابْ
        بابْ الحاجاتْ ابْنيْ الكاظِمْ ** ضَنْوَةْ حيدَرْ داحِيْ البابْ
        هذا ابْنِ الصّادِقْ وِالباقِرْ ** إعْجازْ اوْ جُوْدْ اوْ مِحرابْ
        هذا المَوْلَىَ السّابِعْ هذا ** واَوْلادَهْ الـْ خَمْسَةْ الأطْيابْ

        حاكِمْ شَرعيْ .. حاكِمْ شَرعيْ
        ابْأَمْرِ الخالِقْ حاكِمْ شَرعيْ
        *****

        كُتِبَتْ صباح الخميس عند الساعة 7:30
        المصادف 23/ رجَبْ / 1425هج
        الموافق 9/ أيلول /2004م
        خادم الإمام موسى الكاظم (صلى الله عليه وآله وسلّم) باب الحوائج
        شهيد السجون وخادم محبيه
        علي الحمداني

        تعليق


        • #5
          وا كاظماه

          تعليق


          • #6
            اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم
            السلام على الامام الغريب موسى بن جعفر
            سلمت أناملك و بارك الله تعالى بك اخي الكريم علي الحمداني وسدد الله خطاك في خدمة اهل البيت الاطهار

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم
              أي واإماماه وسيداه ومظلوماه ومسجوناه وا كاظماه
              عظم الله أجزكم يا أشياع القائم
              السلام على المسجون المظلوم المسموم الإمام الكاظم روحي فداه

              وجزاءك الجنه إنشاء الله يا كاتب الموضوع
              المفتقر لرحمة الله

              تعليق


              • #8
                سلمت لنا الأنامل

                بنتظار المزيد ..........

                وشكرا

                زهرة الرمان

                تعليق


                • #9
                  بسمه تعالى


                  السلام عليكم

                  اخي الكريم علي الحمداني

                  جزاك الله خير الجزاء

                  ووفقك وحفظك لتكتب اكثر في حب اهل البيت عليهم السلام

                  فكرة رائعة جدا

                  رحم الله والديك

                  ونسألكم صالح الدعاء

                  تعليق


                  • #10
                    رب البشر...قصدك ولي امر البشر؟ام إلههم؟ اخي دوختني...شنو قصدك؟علي بن ابي طالب ولينه وأبونه وخليفتنه وولي امرنه وشفيعنه وكل شيء جميل ينطينه امل عدا كونه رسول او نبي او إله...واللي مايؤمن بهذا الشي فقد كفر بوجود الله وبرسول الله ...

                    تعليق


                    • #11
                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      الحمد والشكر لله رب العالمين على كل حال
                      اللهمَّ صلِّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجّل فرجهم وفرجنا بهم وارحمنا بهم والعن أعداءهم
                      سيداتي _سادتي .. الكرام الأفاضل
                      حفظكم الله ورعاكم وأثابكم بحسن ثوابه
                      سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وألطافه
                      وبعد

                      شاكر لكم مروركم اللطيف على الموضوع و ردودكم التي أنارت صفحتي ..

                      ولي مداخلة على سؤال الأخت (خادمة الأئمة _ص) بخصوص ما رأته في توقيع الأخ(abou maytham)
                      أنا أعرف الحديث كما يلي قالت عائشة قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم (عليٌّ خيرُ البشر فمن أبى فقد كفر) و بالمناسبة كنتُ في زيارة العتبات المقدسة في النجف الأشرف و كربلاء المقدسة و رأيت حديثاً مكتوباً على الباب الذهبية المقابلة لشباك الضريح للداخل من جهة رجلي الإمام أمير المؤمنين (ص) و بهذه الصيغة (من لم يقل علي خير الناس فقد كفر) و يمكنكم الإطلاع على الموضوع //

                      http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=28050

                      و لكم جزيل الشكر و التقدير

                      و سلام الله عليكم و رحمته و بركاته

                      تعليق


                      • #12
                        رد على الأخ

                        اخي العزيز
                        كلمة"رب"بوصف علي بصراحة اثارت حفيظتي...لا اله إلا الله محمد رسول الله علي وأولادة المعصومين حجج الله والله اكبر
                        هذا ما أؤمن به...
                        والظاهر انت فهمتني غلط...كلمة رب بصراحة خلتني اشك في ان الأخ يعبد علي صلّى الله عليه وآله بدل الله ...لذا قلت له ان كان قصدة سيد او ولي امر المسلمين لأن رب بمعنى اله وبمعنى سيد ناس او سيد اسرة او ولي امر...
                        واكيد انت متعرفني...
                        هذا الرابط فيه كتاب لي مكتوب بصيغة قصة...مشوقة ان شاء الله ...مليء بالأحاديث الصحيحة المعمول بها عند الجعفرية اي يشاد بصحتها وأنا من الجعفرية العلوية المهدوية المتعصبين بحب مذهبنا العلوي...
                        اتفضل اقرأ وتعرف على شخصيتي
                        عنوان القصة"بقية الله في ارضه"
                        تحياتي
                        http://www.ansarh.com/maaref.html

                        تعليق


                        • #13
                          شكرا جزيلا لك ...

                          ومن القصائد الاخرى ...


                          http://arabic.irib.ir/Pages/Eslamiyat/ahl-inc/anvarlist.asp?cprog=49





                          تعليق


                          • #14
                            دام المنتدى متألقاً بحب محمدٍ و آل محمد الطيبين الطاهرين ..... جميلٌ جداً تفاعل الأعضاء الكرام و تجاذب أطكراف الحديث النافع إن شاء الله تعالى

                            تعليق


                            • #15
                              السلام على المعذب في قعر السجون

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 19-08-2019, 02:47 PM
                              ردود 0
                              18 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة شعيب العاملي, 18-08-2019, 06:37 AM
                              ردود 0
                              53 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة شعيب العاملي  
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-08-2019, 05:20 AM
                              ردود 0
                              25 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 11-05-2010, 01:54 AM
                              ردود 27
                              12,826 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 27-02-2014, 10:32 PM
                              ردود 99
                              15,907 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X