إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ألدليل المنطقي على خلافة الامام علي عليه السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ألدليل المنطقي على خلافة الامام علي عليه السلام


    بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين والصلاة و السلام على سيدنا محمد و اله الطاهرين
    اتخذ المسلمون سنة و شيعه الروايات و الاحاديث فضلا عن الايات القرانيه دليلا على تأكيد أو بطلان ولاية امير المؤمنين (ع) و خلافته بعد رسول الله صلى الله عليه و اله و كل يشرح وجهة نظره و يتمسك بها ( عنادا أحيانا و حقيقة أحيانا أخرى ) مما جعل هذه القضية من القضايا الخلافية بامتياز بينهم.
    هنا لن ارجع الى الروايات او الاحاديث او أي شيئ اخر بل الى المنطق الذي يحكم الأمور من خلال العقل كما التاريخ الإسلامي و غيره و بشكل موجز جدا..
    1. كل الأنبياء الذين سبقوا النبي الأعظم (ص) كان لهم وصي أوأوصياء.
    2.لم نر حاكما منذ فجر التاريخ ليس له نائبا او اثنين او وليا للعهد و ربما اثنين و لكم ان تنظروا في تاريخ الملوك و الامراء و الحكام على مستوى العالم كله ...
    3.قيادات الأحزاب و الجمعيات فضلا عن المؤسسات و الشركات و غيرها لها نائب رئيس و ربما اثنين .
    4. الحملات العسكرية دائما لها قيادة و لها أيضا من يقوم مقام القيادة في حال شغورها
    5.انك ترى دائما من خلال الشركات او المصانع او غيرها مدراء عامين و نوابا لهم .
    6. وصف العقلاء وجود (ولي العهد أو النائب الخ ) واجبا عقلائيا حتى لا تشغر المواقع و تنتشر الفوضى بل حتى في بعض الدول يعتبرون هذا من ضرورات الامن القومي للدولة.
    7. مسارعة كافة الدول الى انتخاب بديل ( في حال موت المسؤول الأول ) ملكا كان او رئيسا الخ خوفا من الفوضى..
    لن استفيض اكثر من ذلك و لكن أقول ..
    ان النبي الأعظم صلى الله عليه و اله مؤيد بالوحي ولا يمكن ان يترك هذه الامة للفراغ ( كما استشهد بعضهم ... و امرهم شورى بينهم ) فالدين دين الله و الامر امر الله وليس للإنسان اختصاص في هذا الامر الا من ضمن كونه ( نبيا أو وصي نبي ) و كلاهما اصطفاء الهي و ليس لاحد الاختيار مهما علا شأنه بل عليه الامتثال لامره تبارك و تعالى .
    ان خليفة النبي (أي نبي ) لا يمكن ان يكون انسانا عاديا حيث من واجبه الاستمرار في دعوة النبي و تبليغها للناس مما يجعله ضمن نطاق (الاصطفاء الإلهي ) فالنبي لا يفعل شيئا الا بامر الله . فضلا عن جعل الوصي معصوما كالنبي تماما ولكن بدون ان يوحى اليه.
    ان مسألة الاصطفاء (للنبي او الوصي) ليس لها مكان ابدا من خلال الناس بل هي الهيه بامتياز بمعنى ان الاختيار هنا لا يرجع الى الانسان بل هو امر إلهي وعلى الانسان الطاعة.. (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا 36 الأحزاب ) ..
    بنهاية المطاف إذا قرأنا التاريخ الإسلامي بشكل مسهب سوف نرى ان كافة المسلمين من كل المذاهب يقولون بأفضلية الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب على كافة الصحابة بل المسلمين جميعا فضلا عن غير المسلمين منذ فجر الدعوة الإسلامية والى يومنا هذا وهو الوحيد في التاريخ الإسلامي الذي انتخب (اميرا للمؤمنين) وكان يقول للناس انا لكم وزيرا خير مني اميرا.
    لقد اثبت التاريخ انه لا يوجد ولم يوجد شخص مثل الامام علي عليه السلام نعم يوجد افضل منه و هو النبي الأعظم صلى الله عليه و اله .
    و للبحث صلة ان شاء الله
    إبراهيم علي عوالي العاملي



  • #2
    بسم الله . عزيزي أبراهيم شكرآ لماذكرت وتكلمت علميآ وبالدليل وما دون التاريخ عن مفاخرورمز الاسلام الاول امير المؤمنين علي عليه السلام نحن في شهر رمضان ولابد للمسلم أن يكون صادقآ في أي وقت عندما قرأت كتابتكم نظرت بتأمل عن عمق وشخصية أمير المؤمنين عليه السلام بالدليل العلمي ونظرت بنظره للفضاء وقلت لأنفسي ماأعظم صنع الله تعالى ومنه كوكبنا المعلق بالفضاء والشمس كذلك معلقه وهي أكبر من الكوكب فأذا أراد أي باحث ومتدبر ومفكر أن يتمعن بصنع الله تعالى يحتارفي عظمة الخالق ؟ كيف لايجعل الرب شئ يدلل على وجوده أي صنع الله ودلائله قسمآ بألله عرفت الله عن طريق علي عليه السلام كيف أردت أن لا أعلق وأكتب لكن نور الله علي ظهر جدحات بالنور ودوائر بألنور لذلك علقت فكيف لانصدق بتلك الانوار الازليه وكيف نقل عنهم وقالوا عن انفسم وكيف عرفناهم بالنور خاصة امير المؤمنين علي عليه السلام قسمآ بألله ونحن في شهر رمضان أن عليآ قال صادقآ وتحدث عن نفسه أنه نور وهو موجود أراه وأنا قليل العبادة والتبحر بمقام أمير الامؤمنين فكيف عزيزي حتى نكون معتدلين وليس مغالين أن لانذكرنور علي ع وهو حقيقه شكرآ

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة ibrahim aly awaly مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين والصلاة و السلام على سيدنا محمد و اله الطاهرين
      اتخذ المسلمون سنة و شيعه الروايات و الاحاديث فضلا عن الايات القرانيه دليلا على تأكيد أو بطلان ولاية امير المؤمنين (ع) و خلافته بعد رسول الله صلى الله عليه و اله و كل يشرح وجهة نظره و يتمسك بها ( عنادا أحيانا و حقيقة أحيانا أخرى ) مما جعل هذه القضية من القضايا الخلافية بامتياز بينهم.
      هنا لن ارجع الى الروايات او الاحاديث او أي شيئ اخر بل الى المنطق الذي يحكم الأمور من خلال العقل كما التاريخ الإسلامي و غيره و بشكل موجز جدا..
      1. كل الأنبياء الذين سبقوا النبي الأعظم (ص) كان لهم وصي أوأوصياء.
      2.لم نر حاكما منذ فجر التاريخ ليس له نائبا او اثنين او وليا للعهد و ربما اثنين و لكم ان تنظروا في تاريخ الملوك و الامراء و الحكام على مستوى العالم كله ...
      3.قيادات الأحزاب و الجمعيات فضلا عن المؤسسات و الشركات و غيرها لها نائب رئيس و ربما اثنين .
      4. الحملات العسكرية دائما لها قيادة و لها أيضا من يقوم مقام القيادة في حال شغورها
      5.انك ترى دائما من خلال الشركات او المصانع او غيرها مدراء عامين و نوابا لهم .
      6. وصف العقلاء وجود (ولي العهد أو النائب الخ ) واجبا عقلائيا حتى لا تشغر المواقع و تنتشر الفوضى بل حتى في بعض الدول يعتبرون هذا من ضرورات الامن القومي للدولة.
      7. مسارعة كافة الدول الى انتخاب بديل ( في حال موت المسؤول الأول ) ملكا كان او رئيسا الخ خوفا من الفوضى..
      لن استفيض اكثر من ذلك و لكن أقول ..
      ان النبي الأعظم صلى الله عليه و اله مؤيد بالوحي ولا يمكن ان يترك هذه الامة للفراغ ( كما استشهد بعضهم ... و امرهم شورى بينهم ) فالدين دين الله و الامر امر الله وليس للإنسان اختصاص في هذا الامر الا من ضمن كونه ( نبيا أو وصي نبي ) و كلاهما اصطفاء الهي و ليس لاحد الاختيار مهما علا شأنه بل عليه الامتثال لامره تبارك و تعالى .
      ان خليفة النبي (أي نبي ) لا يمكن ان يكون انسانا عاديا حيث من واجبه الاستمرار في دعوة النبي و تبليغها للناس مما يجعله ضمن نطاق (الاصطفاء الإلهي ) فالنبي لا يفعل شيئا الا بامر الله . فضلا عن جعل الوصي معصوما كالنبي تماما ولكن بدون ان يوحى اليه.
      ان مسألة الاصطفاء (للنبي او الوصي) ليس لها مكان ابدا من خلال الناس بل هي الهيه بامتياز بمعنى ان الاختيار هنا لا يرجع الى الانسان بل هو امر إلهي وعلى الانسان الطاعة.. (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا 36 الأحزاب ) ..
      بنهاية المطاف إذا قرأنا التاريخ الإسلامي بشكل مسهب سوف نرى ان كافة المسلمين من كل المذاهب يقولون بأفضلية الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب على كافة الصحابة بل المسلمين جميعا فضلا عن غير المسلمين منذ فجر الدعوة الإسلامية والى يومنا هذا وهو الوحيد في التاريخ الإسلامي الذي انتخب (اميرا للمؤمنين) وكان يقول للناس انا لكم وزيرا خير مني اميرا.
      لقد اثبت التاريخ انه لا يوجد ولم يوجد شخص مثل الامام علي عليه السلام نعم يوجد افضل منه و هو النبي الأعظم صلى الله عليه و اله .
      و للبحث صلة ان شاء الله
      إبراهيم علي عوالي العاملي

      عزيزي الاستاذ ابراهيم علي أردت أن أعطي لكم أعجاب وأشرت خرج غير أعجاب ألآن أصوت 1000 أعجاب لكم خادم أهل البيت سفر النور يعني فقط ما كتبت 1000 بارك الله بكتابتكم الراقيه والروعه والمفيدة

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة سفرالنور مشاهدة المشاركة
        بسم الله . عزيزي أبراهيم شكرآ لماذكرت وتكلمت علميآ وبالدليل وما دون التاريخ عن مفاخرورمز الاسلام الاول امير المؤمنين علي عليه السلام نحن في شهر رمضان ولابد للمسلم أن يكون صادقآ في أي وقت عندما قرأت كتابتكم نظرت بتأمل عن عمق وشخصية أمير المؤمنين عليه السلام بالدليل العلمي ونظرت بنظره للفضاء وقلت لأنفسي ماأعظم صنع الله تعالى ومنه كوكبنا المعلق بالفضاء والشمس كذلك معلقه وهي أكبر من الكوكب فأذا أراد أي باحث ومتدبر ومفكر أن يتمعن بصنع الله تعالى يحتارفي عظمة الخالق ؟ كيف لايجعل الرب شئ يدلل على وجوده أي صنع الله ودلائله قسمآ بألله عرفت الله عن طريق علي عليه السلام كيف أردت أن لا أعلق وأكتب لكن نور الله علي ظهر جدحات بالنور ودوائر بألنور لذلك علقت فكيف لانصدق بتلك الانوار الازليه وكيف نقل عنهم وقالوا عن انفسم وكيف عرفناهم بالنور خاصة امير المؤمنين علي عليه السلام قسمآ بألله ونحن في شهر رمضان أن عليآ قال صادقآ وتحدث عن نفسه أنه نور وهو موجود أراه وأنا قليل العبادة والتبحر بمقام أمير الامؤمنين فكيف عزيزي حتى نكون معتدلين وليس مغالين أن لانذكرنور علي ع وهو حقيقه شكرآ
        اللهم صل على محمد و ال محمد
        عزيزي سفر النور
        كل التحية و الاحترام لشخصكم الكريم و انا افتخر بما تفضلتم به مما يدل على الايمان الراسخ و الحب لاهل بيت النبوة لا سيما امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه و عليهم افضل الصلاة و السلام .
        أيها العزيز
        ان جذوة الحب و التقوى و الايمان الموجودة داخلك هي نعمة الله الكبرى عليك كما بقية المؤمنين و من يؤمن بالله و يأتمر بأوامره و نواهيه فهو القريب من النبي و اله صلى الله عليه و اله و القريب من رحمة الله تبارك و تعالى فهنيئا لك و لكل مؤمن و مؤمنة على الافضال العظيمة التي تفضل الله علينا بها ( ولاية محمد و ال محمد عليهم الصلاة و السلام ) و لولا توفيقه لنا لكنا في خبر كان.
        شكرا لمروركم المبارك
        احترامي
        إبراهيم علي عوالي العاملي

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x

        اقرأ في منتديات يا حسين

        تقليص

        لا توجد نتائج تلبي هذه المعايير.

        يعمل...
        X