إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الوصية التي يستدل بها اليمانيون على امامة احمد الحسن (عرض ومناقشة مضمونية)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الوصية التي يستدل بها اليمانيون على امامة احمد الحسن (عرض ومناقشة مضمونية)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد و ال محمد
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    روى الشيخ محمد بن الحسن الطوسي في كتابه (الغَيبة/ 150)، باب (أخبار الخاصة على إمامة الاثني عشر ـ عليهم السلام ـ)، ح 111، قال:

    أخبرنا جماعة، عن أبي عبد الله الحسين بن علي بن سفيان البزوفري، عن علي بن سنان الموصلي العَدل، عن علي بن الحسين، عن أحمد بن محمد بن الخليل، عن جعفر بن أحمد المصري، عن عمّه الحسن بن علي، عن أبيه، عن أبي عبد الله جعفر بن محمد (الصادق)، عن أبيه الباقر، عن أبيه ذي الثفنات سيّد العابدين، عن أبيه الحسين الزكي الشهيد عن أبيه أمير المؤمنين قال:


    "قال رسول الله في الليلة التي كانت فيها وفاته.. لعلي:
    يا أبا الحسن، أحضِر صحيفة ودواة.
    فأملى رسول الله وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع، فقال:
    يا علي، إنّه سيكون بعدي اثنا عشر إماماً، ومِنْ بعدهم اثنا عشر مهدياً، فأنت ـ يا علي ـ أول الاثني عشر إماماً، سمّاك الله تعالى في سمائه: علياً المرتضى، وأمير المؤمنين، والصدِّيق الأكبر، والفاروق الأعظم، والمأمون، والمهدي، فلا تصحّ هذه الأسماء لأحد غيرك.
    يا علي، أنت وصيي على أهل بيتي: حيّهم وميّتهم، وعلى نسائي: فمَن ثبّتَّها لقيتني غداً، ومَنْ طلقتَها فأنا بريء منها، لم ترَني، ولم أرَها في عرصة القيامة، وأنت خليفتي على أمتي مِنْ بعدي. فإذا حضرتكَ الوفاة فسلّمها إلى ابني الحسن البرّ الوصول، فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابني الحسين الشهيد الزكي المقتول، فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه سيّد العابدين ذي الثفنات علي، فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه محمد الباقر، فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه جعفر الصادق، فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه موسى الكاظم، فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه علي الرضا، فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه محمد الثقة التقي، فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه علي الناصح، فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه الحسن الفاضل، فإذا حضرته الوفاة فليسلّمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد .
    فذلك اثنا عشر إماماً، ثم يكون مِنْ بعده اثنا عشر مهدياً، (فإذا حضرته الوفاة) فليسلّمها إلى ابنه أول المقرّبين، له ثلاثة أسامي:
    ـ اسم كاسمي.
    ـ واسم أبي.
    وهو: عبد الله، وأحمد.
    ـ والاسم الثالث: المهدي، هو أول المؤمنين".

    يتبع...

  • #2
    المناقشة

    نشير ـ بدءاً ـ إلى أنّ مناقشتنا هذه ستنصبّ على جانب المتن والدلالة (المحتوى/ المضمون) وحده، ولن نتعرّض فيها للجانب السندي والرجالي، وما يتصل بتعديل رواتها أو تجريحهم، ومدى وثاقة الرواية.
    عندما نقرأ هذه الرواية المنقولة عن رسول الله سوف نجد فيها هاتين العبارتين الهامتين جداً:
    "يا علي، إنّه سيكون بعدي اثنا عشر إماماً، ومِنْ بعدهم اثنا عشر مهدياً".
    "فذلك اثنا عشر إماماً، ثم يكون مِنْ بعده اثنا عشر مهدياً، (فإذا حضرته الوفاة) فليسلّمها إلى ابنه أول المقرّبين، له ثلاثة أسامي....".

    ومن هاتين العبارتين ـ معاً ـ تظهر ستة أمور: الأول: متى سيظهر المهديون الاثنا عشر؟!

    إنّ الأوصياء الاثني عشر سيكونون ـ زماناً ـ بعد الأئمة الاثني عشر ـ عليهم السلام ـ، أي أنّهم لاحقون زمنياً لهم في ترتيب طولي عمودي، ولن يكونوا في فترة غياب الإمام المهدي، أو فترة التمهيد السابقة لظهوره المبارك الميمون؛ وذاك مفاد قول رسول الله عن الأئمة الاثني عشر الذين أولهم أمير المؤمنين، وآخرهم المهدي المنتظر: "ومِنْ بعدهم [أي الأئمة الاثني عشر] اثنا عشر مهدياً"، وقال عن الإمام المهدي، آخر الأئمة المعصومين الأطهار: "ثم يكون مِنْ بعده اثنا عشر مهدياً".
    فالمهديون سيكونون بعد زمان الأئمة، وبعد زمان الإمام الحجة المهدي.
    الثاني: متى ستبدأ الإمامة الفعلية لأول المهديين؟!

    إنّ أول المهديين هو ولد مباشر للإمام الحجة المهدي محمد ابن الإمام الحسن العسكري ـ كما تشير لذلك الرواية ـ، وفعلية مهدويته وإمامته ودوره المبارك سيكون بعد وفاة الإمام الحجة المهدي المنتظر؛ ولذلك قال رسول الله عن الإمام الحجة المنتظر (عج): "(فإذا حضرته الوفاة) فليسلّمها إلى ابنه أول المقرّبين".
    ونشدّد ـ بإلحاح ـ على الجملة الموجهة من رسول الله إلى حفيده الإمام المهدي القائم المنتظر، ويقول عنه فيها: "فإذا حضرته (أي الإمام المهدي (عج)) الوفاةُ، فليسلّمها إلى ابنه أول المقرّبين".
    يتبع

    تعليق


    • #3
      الثالث: أول المهديين هل هو اليماني الموعود؟!

      إنّ ابن الإمام المهدي (أول المهديين الاثني عشر) يختلف عن (اليماني) الموعود الممهِّد للظهور الشريف المبارك، وليسا شخصاً واحداً:
      أـ فاليماني يظهر قبل دولة الإمام المهدي، ويمهّد لبناء أركانها الوطيدة، ورايته أهدى الرايات وأوضحها؛ إذ يظهر هو والسفياني في سنة واحدة، في شهر واحد، في يوم واحد، وهما كخرز العقد أيّهما يظهر، فالآخر في إثره، ويتسابقان في الوصول إلى الكوفة والسيطرة عليها، وتنضمّ رايته المباركة مع راية الخراساني إلى نصرة الإمام المهدي المنتظر عند خروجه المبارك، كما تشير الروايات المباركة عن أهل بيت العصمة والطهارة.
      ومن هذه الروايات

      * روى الشيخ الطوسي في (الغَيبة/ 436)، باب (علائم ظهور الحجة ـ عجّل الله فرجه ـ)، ح 427):
      عن ابن فضّال، عن حمّاد، عن إبراهيم بن عمر، عن عمر بن حنظلة، عن أبي عبد الله (الصادق) قال: "خمسٌ قبل قيام القائم من العلامات: الصيحة، والسفياني، والخسف بالبيداء، وخروج اليماني، وقتل النفس الزكية".
      وواضح في هذه الرواية كلمة (قبل): "خمسٌ قبل قيام القائم من العلامات:....، وخروج اليماني"، فاليماني يظهر (قبل) ظهور الإمام المهدي، وهو من علامات ظهور، إلى جانب علامات الظهور الأخرى.
      * وروى الشيخ الطوسي ـ أيضاً ـ في (الغَيبة/ 447)، باب (علائم ظهور الحجة ـ عجّل الله فرجه ـ)، ح 443):
      عن الفضل، عن سيف بن عميرة، عن بكر بن محمد الأزدي، عن أبي عبد الله [الصادق] قال: "خروج الثلاثة: الخراساني، والسفياني، واليماني.. في سنة واحدة، في شهر واحد، في يوم واحد، وليس فيها راية بأهدى من راية اليماني، يهدي إلى الحقّ".
      ب ـ أما ابن الإمام المهدي (أول المقرّبين، وأول المهديين) ـ فوفقاً لرواية (الغَيبة) ـ سوف يسلّمه أبوه المهدي (عج) الوصية عند احتضاره، وإيذان مغادرته هذا العالم، وسيكون دور ابن الإمام المهدي بعد وفاة أبيه الإمام المهدي؛ ولذلك قال رسول الله ـ بعد أن عدَّد الأئمة الاثني عشر بأسمائهم الوضاءة النيّرة ـ: "فذلك اثنا عشر إماماً، ثم يكون مِنْ بعده اثنا عشر مهدياً، (فإذا حضرته الوفاة) فليسلّمها إلى ابنه أول المقرّبين".
      الرابع: على مَنْ يعود الضمير في قوله: "له"؟

      ورد في الرواية موضع المناقشة والبحث: "(فإذا حضرته الوفاة) فليسلّمها إلى ابنه أول المقرّبين، له ثلاثة أسامي: اسم كاسمي، واسم أبي. وهو: عبد الله، وأحمد. والاسم الثالث: المهدي، هو أول المؤمنين".
      يحتمل في مرجع الضمير (هاء الغيبة) في (له) أمران:
      أولهما: أن يعود الضمير في (له) على ابن المهدي:
      وهنا احتمالان:
      أـ أن تكون الجملة ـ كتابة وقراءة ومعنى ـ هكذا: "له (أي لابن المهدي) ثلاثة أسامي: اسم كاسمي واسم أبي، وهو عبد الله. وأحمد. والاسم الثالث: المهدي، هو أول المؤمنين".
      أي أنّ لابن الإمام المهدي (عج) ثلاثة أسماء هي:
      ـ محمد بن عبد الله.
      ـ أحمد.
      ـ المهدي.
      وبهذا يكون تطبيق الرواية على (أحمد الحسن) مشكلاً، فاسمه ـ كما يذكره أنصاره ـ: (أحمد بن إسماعيل بن صالح بن حسين بن سلمان ابن الإمام محمد المهدي ابن الإمام الحسن العسكري).
      فـ (أحمد الحسن): اسمه (أحمد)، وليس من أسمائه (محمد)!!
      ولو تسامحنا في تسمية (أحمد) و(محمد) في العربية ـ كما نقوله عن رسول الله ـ، فإنّ اسم والده (إسماعيل)، وليس (عبد الله)!!
      أي أنّه ـ مع التسامح ـ ينطبق عليه اسمان فقط، هما: (أحمد) و(محمد)، دون الثالث، وهو (محمد بن عبد الله)!!
      ب ـ أن تكون الجملة ـ كتابة وقراءة ومعنى ـ هكذا: "له (أي لابن المهدي) ثلاثة أسامي: اسم كاسمي، واسم أبي، وهو: عبد الله وأحمد. والاسم الثالث: المهدي، هو أول المؤمنين".
      أي أنّ لابن الإمام المهدي (عج) ثلاثة أسماء هي:
      ـ أحمد (على اسم النبي).
      ـ عبد الله (على اسم والد النبي).
      ـ المهدي.
      فهو ـ الآخر ـ لا ينطبق على (أحمد الحسن): فليس من أسمائه (عبد الله)!!
      فالاحتمال الأول يناقضه اسم والد (أحمد الحسن)، فاسمه (إسماعيل)، وليس (عبد الله).
      والاحتمال الثاني يناقضه اسم (أحمد الحسن) مباشرة، فليس من بين أسمائه (عبد الله)!!
      وثانيهما: أن يعود الضمير في (له) على الإمام المهدي المنتظر (عج):
      فتكون الجملة هكذا: "(فإذا حضرته الوفاة) فليسلّمها إلى ابنه أول المقرّبين، له (أي للمهدي (عج)) ثلاثة أسامي: اسم كاسمي، واسم أبي. وهو: عبد الله، وأحمد. والاسم الثالث: المهدي، هو أول المؤمنين".
      أي أنّ للإمام الحجة المهدي المنتظر نفسه ثلاثة أسماء هي:
      ـ اسم كاسمي (أحمد).
      ـ اسم أبي (عبد الله).
      ـ المهدي.
      فتكون جملة: "اسم كاسمي، واسم أبي" حاكية عن اسمين من أسمائه، وجملة: "وهو: عبد الله، وأحمد" توضيح لهذين الاسمين المباركين على نحو (اللفّ والنشر المشوش).
      وبذلك تكون هذه الأسماء الثلاثة التي ذكرتها هذه الرواية: (أحمد، عبد الله، المهدي)، بالإضافة إلى (محمد) ـ الذي ذكرته كثير من الروايات الأخر ـ أربعة أسماء تُطلق على المهدي، من بين أسمائه الشريفة.
      وهذا الاحتمال هو الأقوى، وهو مطابق لروايات كثر، أطلقت عليه هذه الأسماء الأربعة.
      يتبع..

      تعليق


      • #4
        ومن تلك الروايات

        ـ ما رواه الشيخ الطوسي نفسه، راوي الوصية، وفي كتاب (الغَيبة) نفسه: عن الفضل، عن إسماعيل بن عياش، عن الأعمش، عن أبي وائل، عن حذيفة قال: "سمعتُ رسول الله ـ صلى الله عليه وآله وسلم، وذكر المهدي ـ فقال: إنّه يبايع بين الركن والمقام، اسمه: أحمد، وعبد الله، والمهدي، فهذه أسماؤه ثلاثتها" 1.

        فالمنطوق الواضح البيّن لهذه الرواية يصرّح بأنّ الإمام الحجة القائم (عج): له ثلاثة أسماء هي: (أحمد، وعبد الله، والمهدي)، غير أنّ الاسمين الشريفين: (أحمد، وعبد الله) غير مشهورين في التداول.
        ـ ما رواه الشيخ الصدوق، في كتابه (كمال الدين وتمام النعمة)، الباب 57 (علامات خروج القائم )، ح 17:
        حدثنا علي بن أحمد بن موسى ـ رضي الله عنه ـ قال: حدثنا محمد بن أبي عبد الله الكوفي قال: حدثنا محمد بن إسماعيل البرمكي قال: حدثنا إسماعيل بن مالك، عن محمد بن سنان، عن أبي الجارود زياد بن المنذر، عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر، عن أبيه، عن جده ـ عليهم السلام ـ قال: قال أمير المؤمنين وهو على المنبر:
        "يخرج رجلٌ من ولدي في آخر الزمان: أبيض اللون، مشرب بالحمرة، مبدح البطن، عريض الفخذين، عظيم مشاش المنكبين، بظهره شامتان: شامة على لون جلده، وشامة على شبه شامة النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ، له اسمان: اسم يخفى، واسم يُعلن، فأما الذي يخفى فأحمد، وأما الذي يُعلن فمحمد، إذا هزّ رايته أضاء لها ما بين المشرق والمغرب".
        الخامس: اضطراب المتن

        ـ يقول صدر رواية (الغَيبة) التي نناقشها: "يا علي، إنّه سيكون بعدي اثنا عشر إماماً، ومِنْ بعدهم اثنا عشر مهدياً، فأنت ـ يا علي ـ أول الاثني عشر إماماً، سمّاك الله تعالى في سمائه: علياً المرتضى، وأمير المؤمنين، والصدِّيق الأكبر، والفاروق الأعظم، والمأمون، والمهدي، فلا تصحّ هذه الأسماء لأحد غيرك".
        ـ ويقول ذيل الرواية نفسها: "(فإذا حضرته الوفاة) فليسلّمها إلى ابنه أول المقرّبين، له ثلاثة أسامي: اسم كاسمي، واسم أبي. وهو: عبد الله، وأحمد. والاسم الثالث: المهدي، هو أول المؤمنين".
        وسواء أكانت هذه الأسماء للإمام المهدي بن الحسن (عج)، أم لابنه الأول (أول المقرّبين)، فنحن أمام تضاد بيّن في الرواية، فصدرها يرى أنّ (المهدي) من الأسماء الخاصة لأمير المؤمنين علي: "....، والمهدي، فلا تصحّ هذه الأسماء لأحد غيرك".
        بينما ذيل الرواية أطلق اسم (المهدي) على الحجة المنتظر المهدي بن الحسن أو ابنه، فقال: "له ثلاثة أسامي: اسم كاسمي، واسم أبي. وهو: عبد الله، وأحمد. والاسم الثالث: المهدي".
        السادس: لمَنْ سيسلم المهدي الوصية؟ ومَن الذي سيحكم بعده؟

        وهناك تضاد آخر في هذه الرواية وهو عن الشخص الذي سوف يسلّمه الإمام المهدي (عج) خاتمه والوصية، ومن ثم سيحكم العالم بعده:
        فالرواية موضع البحث ترى أنّ الإمام الحجة (عج) سوف يسلّم الراية إلى ولده: "(فإذا حضرته الوفاة) فليسلّمها إلى ابنه أول المقرّبين".
        بينما هناك كثير من الروايات الأخرى تقول بأنّه سيسلّم خاتمه ورايته إلى جده الإمام الحسين الشهيد، الذي يعيده الله في الرجعة، ويحكم العالم سنين طوال..
        ومن هذه الروايات

        ـ روى السيّد بهاء الدين علي بن عبد الحميد الحسيني بطريقه، عن أحمد بن محمد الأيادي يرفعه إلى أحمد بن عقبة، عن أبيه، عن أبي عبد الله (الصادق):
        "سُئل عن الرجعة: أحقّ هي؟
        قال: نعم..
        فقيل له: مَنْ أول مَنْ يخرج؟!
        قال: الحسين..، يخرج على أثر القائم.
        قلت: ومعه الناس كلّهم؟!
        قال: لا..، بل كما ذكر الله تعالى في كتابه: ﴿ يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَتَأْتُونَ أَفْوَاجًا ﴾ 2، قوم بعد قوم" 3.
        ـ وعن أبي عبد الله الصادق:
        "ويقبل الحسين في أصحابه الذين قتلوا معه، ومعه سبعون نبياً كما بعثوا مع موسى بن عمران، فيدفع إليه القائم الخاتم؛ فيكون الحسين هو الذي يلي غسله وكفنه وحنوطه، ويواريه في حفرته" 3.
        ـ وعن جابر الجعفي قال: سمعتُ أبا جعفر (الباقر) يقول:
        "والله، ليملكنّ منّا ـ أهلَ البيتِ ـ رجلٌ بعد موته ثلاث مئة سنة، ويزداد تسعاً..
        قلتُ: متى يكون ذلك؟
        قال: بعد القائم.
        قلتُ: وكم يقوم القائم في عالمه؟
        قال: تسع عشرة سنة.
        ثم يخرج (المنتصر) إلى الدنيا، وهو الحسين فيطلب بدمه ودم أصحابه، فيقتل ويسبي حتى يخرج (السفاح)، وهو أمير المؤمنين " 3.
        يتبع..

        تعليق


        • #5
          الجمع بين الروايات

          وللجمع بين رواية (الغَيبة) القائلة بتسليم المهدي الراية (لابنه): "(فإذا حضرته الوفاة) فليسلّمها إلى ابنه أول المقرّبين"، وبين الروايات الدالة على كون الإمام الحسين السبط الشهيد هو من يتولى الأمر والحكم بعد الإمام المهدي، قال الشيخ الحرّ العاملي:
          "وما تضمنه الحديث المروي في كتاب (الغَيبة) ـ على تقدير تسليمه في خصوص الاثني عشر بعد المهدي ـ لا ينافي هذا الوجه [عودة الإمام الحسين]؛ لاحتمال أن يكون لفظ (ابنه) تصحيفاً، وأصله (أبيه) ـ بالياء آخر الحروف ـ، ويُراد به (الحسين) ؛ لما روي ـ سابقاً ـ في أحاديث كثيرة من رجعة الحسين عند وفاة المهدي ليغسله" 4.
          اللَّهمّ أرِنا الحقّ حقّاً، وارزقنا اتّباعه،وأرنا الباطل باطلاً، وارزقنا اجتنابه،ولا تجعل الأمور علينا شبهات؛برحمتك يا أرحم الراحمين..5
          1. الشيخ الطوسي، الغَيبة/ 454، باب (علائم ظهور الحجة ـ عجل الله فرجه ـ)، ح 463.
          2. القران الكريم: سورة النبإ (78)، الآية: 18، الصفحة: 582.
          3. a. b. c. العلامة المجلسي، بحار الأنوار 52/ 103، باب (دعاء العهد الذي يُقرأ أربعين صباحاً)، ح 130.
          4. الحرّ العاملي، الإيقاظ من الهجعة: 370.
          5. نقلا عن شبكة مزن الثقافية - 23/1/2016م - 9:02 ص.
          المصدر .. مركز الاشعاع الا سلامي

          تعليق


          • #6
            ملاحظة فقط.
            ابو وائل شقيق بن سلمة من الخوارج المناهظين لأهل البيت سلام الله عليهم الكارهين لهم المؤلبين على علي سلام الله عليه.
            وهذا الرجل كما ذكر بعض الإخوة إردتد عن الإسلام ثم عاد إليه.

            تعليق


            • #7
              بسم الله . السلام عليكم . نحن في أخر الزمان لظهور الحدث الالهي الذي فيه كل الديانات تنتظر من المخلصين تنتظر منقذ عالمي الذين تربوآ بفطرتهم يبحثون على نظام تكون فيه العداله والمساوات بين البشر ويطبق دين الانبياء عليهم السلام ,انشاء الله نحن نعيش في عصر الظهور لان الواقع يتكلم عن ظهور تلك الشخصيات وكيف بعض المسلمين علنوا كيف هم مع القوى الكبرى الظاهره على العالم وهذه ذكرة برويات مضمونها كشف القناع الذين كانوا محافظين عليه طوال العقود السابقه لكن عندما قربت النهايه علنوا بها وهم يعلمون أن الله اكبر من قواهم وسوف يخسرون لكن تحدث القرآن الكريم وكيف يصف المعاندين حتى لو يعلموأ هم بأطل والقوه العالميه على باطل هنا أيات الله في هذا الزمان طبقت لمن يتمعن بالواقع ومنهم القوه الذي فرضت على المسلمين لكن لوكان لهم عقول ورجعوا الى التدبر علمائهم لقالوا نحن خاسرون مهما أعدوا من عده وتطور السلاح لأانهم يريدون يقاتلون قوة الله الكبرى . نحن نريد علوم أخر الزمان المرتبطه بظهور الامام المهدي عليه السلام لنكون على بينه وكيف ننصره ونأيده ونكون من أنصاره لأن الرويات التي جائت بها تحتاج الى بحوث ودقه ولانرفض شئ يدلنا الى ذلك التي لم يصل الباحث على الحقيقه لأن ترى المدرسه الشيعيه أنتهت على ثوابت بقضية الامام المهدي عليه السلام عند حدوثها وأعطت المضون وكيف يكون هو الامام عليه السلام عند الظهور ولذلك ترى لم تتحدث بجزئيات الروايات واختلافها وما هي الحقائق مكن ذلك الاختلاف وصلوا الباحثين والعلماء الى الاساسيات لظهور المقدس لكي يكون الظهور الاخير بقوة تغير العالم من قبل الله العظيم وهذ لايعني نتوقف على ظهور الشخصيات الرئيسيه وهم اليماني والخرساني والسفياني قبل الظهور ربما بأعتقادي أذا تيقن شخص من الر جال الصالحين أقصد الخرساني واليماني والتميمي وعرف شخص منهم هو المقصود على نفسه ليس بظهوره على الساحه وعنده قوه بل يعرف نفسه على يقين عن طريق علاقته مع رب العالمين وأنا على تفائل أن هذه الشخصيات تعرف الحقائق وقوة الروايات الصحيحه وكيف ظهور تلك الشخصيات وحقيقتها خاصه من اتبع نهج محمد وآل محمد في أخر الزمان نحن نتصور أن موضوع الامام المهدي عليه السلام والروايات الضعيفه والصحيحه هي غامضه لقضية الحقيقة بما أختلف من الامرلكن لها رجال وعلماء يعرفون بمعرفة الحقائق وحقيقة جميع الروايات صحيحها وضعيفها لأن الرب العظيم حتمآ يجعل لنا علماء وقادة يعلمون بحقيقة ما جاء على نهج محمد وعلي عليهم السلا ولذلك تهيأت تلك الشخصيات في هذا لعصر اللهم أجعلنا مع القادة المحاربين للظالمين وأجعلنا معهم لأخر نفس يارب بدون غداء الظهروبدون مراجعه

              تعليق


              • #8
                بسم الله . القضيه ليس معرفة الاشخاص بعينهم رب العالمين في لحظه من الحظات سيأتي أمره بغته ويحل ملائكته برجاله ويدمر الظالمين ويحق الحق بكلماته وهو العلي العظيم القادرويكون الدين القيم للعالم

                تعليق


                • #9
                  وما هو ذلك الدين القيم ؟هو الذي يجمد كل تلك الاعراف الماديه والتباهي بماخلفه لنا هبل وأقزامه الذي ترى العالم تعبده بألباطن وهم لايشعرون

                  تعليق


                  • #10
                    أذا أنا جعلني الرب العلي العظيم مع أنصار الامام المهدي عليه السلام عند ظهوره سأنادي مولاي ياصاحب الزمان لي طلب عندك يقو ل ماهوأقول له لاترحم الظالم لاترحم المكتبرلاترحم من رضى بظالم وطاعته مهما يكون أحرقهم الف مره لأنهم أذوا الانبياء والصالحين من بداية أنبيائك ورسلك وحاربوهم وأذوهم وبسبهم دخلوآ الناس من ذلك الزمن بعبادة الشيطان وهبل واقزامه مولاي أحرقهم مولاي الالاف المرات دنيا وفي الاخره يرونه بعيدآ ونرأه قريبآ*

                    تعليق


                    • #11
                      منتظر الشاي ولقهوه واحرق الظالمين قبل حرقهم صدقوني أنت وأنا مادمنا مع الحق الدعاء مستجاب عند الرب العلي العظيم دأئمآ هذة الايام ارفع يداي الى السماء وبحرقه أدعوا على الظالمين من ألاولين والاخرين

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة م10 مشاهدة المشاركة
                        ملاحظة فقط.
                        ابو وائل شقيق بن سلمة من الخوارج المناهظين لأهل البيت سلام الله عليهم الكارهين لهم المؤلبين على علي سلام الله عليه.
                        وهذا الرجل كما ذكر بعض الإخوة إردتد عن الإسلام ثم عاد إليه.
                        شكرا للمرور المبارك
                        تحياتي
                        إبراهيم علي عوالي العاملي

                        تعليق


                        • #13
                          الأخ سفر النور اعزكم الله
                          السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
                          اشكر لكم مشاركاتكم المتتالية و التي تصب في نفس الخانة و اساله تبارك و تعالى ان يكون الظهور المبارك قريبا جدا و ان نكون جميعا من أنصاره سلام الله عليه
                          بارك الله بكم
                          اللهم صل على محمد و ال محمد

                          تعليق


                          • #14
                            بسم الله النور . وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . الاخ العزيز ابراهيم علي عوالي العاملي . سأتكلم بايجاز عن قصه حدث من الماضي القريب وأرتباطها بالامام المهدي عليه السلام وهي مهداة لجنابكم الفاضل ولجميع االمؤمنين المنتظرين صاحب الزمان عليه السلام . القصه تكمن سنة 1991 م وكيف بدأت الشراره بعصر الانتفاضات لدى الشعوب وأولها في بلادي بعد ما ساد الخوف على الشباب الثائر وقمعهم بطرق كثيرة وصمتهم أصبح الواقع مخيف وكأنما لايوجد ثائرمتجدد بأسباب يعرفها التي تعايش مع الواقع فكان صمت العقول وصمت الشارع وتمر العمليه الثوريه في عملية تيه [اسباب كثيرة ومتعددة للذي عرف الواقع ومايدور بذلك الوقت لا أستطيع الوصف الدقيق لتلك الحاله بدقه ؟ قصه نقلها لي شخص شهيد وكنت على بينه من الامر لاني مواكب مع الحدث وقريب منه يقول كنا واقفين على شارع رئيسي في منتصف المدينه كنت أنظر لشهيد القائد ومعه مقرب لي وفجأه جاء شخص متجه علينا وقال ماذا تنتظرون قد ثار الامام المهدي عليه السلام هو لم يقل عليه السلام ويركض بسرعه ويكلمنا , لباسه عربي ليس كان هذا الزي يتردد في المنطقه ودخل باحد الأزقه وأختفى أنا أشاهد الموقف ثار أحد الاشخاص وأصبح يهتف بشعارات ثوريه في نصف الشارع والشهيد القائد لم يتحرك وأنا كذلك لأني مسالم نحن ننظر لشخص يهتف ويتقدم بشعاراته الحسينيه ويتقدم جاء شخصان احدهم ألآن في أمريكا ويعاود لاهله بزيارت والآخر صديقه وهم أكبر مني عمرآ أستشهد بيومها أنا أراقب واتتبع المشهد شخص واحد يهتف في حكومه صارمه وقويه يتقدم ولاأحد يعترضه وكان الذي سكن امريكا والشهيد التحقوآ مع الشخص الذي يهتف بألشارع وجائهم أحد الشخصيات التي كانت تعمل مع النظام ومعه كلاشنكوف وتقدموا بمسافات طويله ولا أحد يعترضهم اصبح الذي بيده كلاشنكوف يرمي على الاماكن التابع للدوله ولا أحد يرد بشئ حتى تقرب الغروب عندما أشتعلة الشراره بين الظهر والعصر كأنما كل الدوله في بنج عام أو نائمه يقص الرواي ومنها بدأت المدن والمحافظات بتلك الثورة ورغم انها لم تستمر لكن يقص الرواي جائت بألثورات مايسمى بالربيع العربي ؟ ما هو الدليل على محرك الانتفاضه هو الامام المهدي عليه السلام الرجل الذي جاء يركض وقال ثار الامام المهدي عليه السلام أختفى ولم يعرف من قبل الموجودين 2 بعد التمعن بالامروالمتابعه الدقيقه والدراسه بدقه لم يظهر صوت ظاهر قبل هذا الر جل العربي وهو يقول ثار الامام المهدي ع ومعه جماعه وكان لم يوجد حدث بألمره أن اقول نحن نعيش عصره بعد دراسه ومما حدث بعدها شكرآ

                            تعليق


                            • #15
                              وترى في ذلك الوقت لم يوجد شعور لدى االامم والشعوب عام بقضية الامام المهدي عليه السلام ولم توجد حركات تحفز العقول بانتظار ماتحدثت الروايات عن شخصه الكريم وكانما من اشياء نائمه بجه واحده ولم يعرفها العالم ولو تتبعت بما يحدث من أحداث عالميه بحركه سريعه لتقول كيف عرف الامام المهدي عليه السلام لدى الشعوب عامه وخاصة من المذاهب كأن شئ جديد تسمعه الامه الاسلاميه وقد امتلأت قلوبهم عشقآ بسرعه وجيزه لم تعقل بهذه السنوات القليله هل ياترى عندهم تواريخ وكذلك علماء الاديان والواقع الذي يحاكي الاحداث وكلها تصب في عصر الظهور وأقول مثل ماحرك ذلك بأذن الله تعالى عندما تكون الدنيا بحاجه سيظهره على الاديان كلها وتصبح كل القوه في حالة بنج ونائمون وتنصر أصحاب الحق بتدخل رباني واسباب بجنوده السائرون على نهج الحق وأن كان شخص وأحد يبقى فهم ينتصرون كيف وتعادلت القوه بألسلاح المتطور ياسبحان الخالق بما يصنع لظهور

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 02:47 PM
                              ردود 0
                              16 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة شعيب العاملي, 18-08-2019, 06:37 AM
                              ردود 0
                              33 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة شعيب العاملي  
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-08-2019, 05:20 AM
                              ردود 0
                              16 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 11-05-2010, 01:54 AM
                              ردود 27
                              12,817 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 27-02-2014, 10:32 PM
                              ردود 99
                              15,905 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X