إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

《الشيخ يبكي لمشهد أمٍّ طردها ابنها من بيته+قرآن، أحاديث عن بِرّ الوالدين وعدم إيذائهما》

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 《الشيخ يبكي لمشهد أمٍّ طردها ابنها من بيته+قرآن، أحاديث عن بِرّ الوالدين وعدم إيذائهما》

    بسم الله الرحمن الرحيم

    《الشيخ يبكي لمشهد أمٍّ طردها ابنها من بيته》
    https://youtu.be/PbqVwG4EEIE

    أَلْحَثْ علَى الإحسان إلَى الوالِدَيْن وعَدَم إيذَائِهِمَا
    {ـ قَالَ سُبْحَانَهُ فِي مُحْكَمِ كَتَابِهِ الكَرِيم :}
    ( وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلا كَرِيمًا ﴿٢٣﴾وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ﴿٢٤﴾ )﴿سورة الإسراء﴾
    (1)ـ الإمام الصادق عليه السلام - في قوله تعالى: <إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ ...> - : ( إِنْ أضْجَرَاكَ فلا تَقُلْ لَهُمَا : اُفٍّ، ولا تَنْهَرْهُمَا إِنْ ضَرَبَاكَ )<أضجراك: حَمَلاكَ على القلق من غمّ وضِيق نفس>
    (2)ـ عنه عليه السلام : ( لَوْ عَلِمَ اللهُ شَيئاً أَدْنَى مِنْ【 اُفٍّ】 لَنَهَى عَنْهُ ، وهُو مِنْ أَدْنَى العُقوق ) .
    (3)ـ عنه عليه السلام : - في قوله تعالى < وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ > - : ( لا تَمْلأ عَيْنَيْكَ مِنَ النَّظَرِ إِلَيْهِمَا إلا بِرحمةٍ ورِقَّةٍ ، ولا تَرْفَعْ صَوتَكَ فَوقَ أصواتِهِما ، ولا يَدَكَ فَوْقَ أَيْديهِما ، ولا تَقَدَّمْ قُدَّامَهُمَا )
    (4)ـ الإمام الصادق عليه السلام - في قوله تعالى :< وَقُل لَّهُمَا قَوْلا كَرِيمًا > - : ( إِنْ ضَرَباكَ فَقُلْ لَهُما : غَفَرَ اللهُ لَكُمَا ).
    (5)ـ رسولُ الله صلّى اللهُ عليه وآله: ( مِنَ الكَبائرِ شَتْمُ الرَّجُلِ وَالِدَيْه، يَسُبُّ الرَّجُلُ أَبَا الرَّجُلِ فَيَسُبُّ أَبَاهُ ، ويَسُبُّ اُمَّهُ فَيَسُبُّ اُمَّهُ ).
    (6)ـ رسول الله صلى الله عليه وآله - لَمَّا سُئِلَ عَنْ حَقِّ الوَالِدَيْنِ عَلَى وَلَدِهِمَا - : ( هُمَا جَنَّتُكَ وَنَارُك .)
    (7)ـ الإمام الصادق عليه السلام - في قوله تعالى: < وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا > - : ( الإحسانُ أن تُحْسِنَ صُحْبَتَهُمَا ، وأَنْ لا تُكَلِّفَهُمَا أن يَسْأَلاكَ شيئاً مِمَّا يَحتاجانِ إليهِ وإِنْ كانا مُسْتَغْنِيَيْن )
    (8)ـ رسولُ الله صلى الله عليه وآله: ( مَنْ سَرَّهُ أن يُمَدَّ لَهُ في عُمُرِهِ ويُزَادَ في رزقه فَلْيَبَرَّ والِدَيْهِ، ولْيَصِلْ رَحِمَهُ )
    (9)ـ الإمام علي عليه السلام : ( بِرُّ الوالدَيْن أَكْبَرُ فريضة ).
    (10)ـ الإمام الصادق عليه السلام : ( بَرُّوا آباءكم يَبَرَّكُم أبناؤكم )
    (11)ـ رسول الله صلى الله عليه وآله - وقد سأله ابنُ مَسعود عَن أحَبِّ الأعمالِ إلى الله تعالى - : ( الصلاةُ على وقتها ) قلتُ: ثُمَّ أيُّ ؟ قال: ( بِرُّ الوالِدَين )
    (12)ـ عنه صلى الله عليه وآله - لِرَجُلٍ قال لَهُ: جِئْتُ اُبايِعُكَ على الهجرة، وتَرَكْتُ أَبَوَيَّ يَبْكِيان -: ( إِرْجِعْ إِلَيْهِمَا، فَإَضْحِكْهُمَا كَمَا أَبْكَيْتَهُمَا )
    (13)ـ عنه صلى الله عليه وآله : ( رِضا اللهِ في رِضا الوالِد ، وسَخَطُ اللهِ في سَخَطِ الوالِد )


    ألحث علَى بِرِّ الوالدَين وإِنْ كانا فاجِرَيْن
    (14)ـ الإمام الباقر عليه السلام : ( ثلاثٌ لَمْ يَجعلِ اللهُ عزَّ وجلَّ لأَحدٍ فيهِنَّ رُخصةً : اداءُ الأمانة إلى البَرِّ والفاجر، والوفاء بالعَهدِ للبَرِّ والفاجر، وبِرُّ الوالدَين بَرَّيْنِ كانا أو فاجِرَيْن )
    (15)ـ الإمام الرضا عليه السلام : ( بِرُّ الوالدَينِ واجبٌ وإِنْ كانا مُشْرِكَيْن، ولا طاعةَ لَهُمَا في معصيةِ الخالق )


    الحث على بِرِّ الوالدين بَعدَ موتهما
    (16)ـ رسول الله صلى الله عليه وآله : ( سَيِّدُ الأَبْرَارِ يومَ القيامة رَجُلٌ بَرَّ وَالِدَيْهِ بَعْدَ مَوْتِهِمَا )
    (17)ـ عنه صلى الله عليه وآله: ( ووالِدَيْكَ فأَطِعْهُمَا وبَرَّهُمَا حَيَّيْنِ كانا أو مَيِّتَيْنِ، وإِنْ أَمَرَاكَ أنْ تَخرُجَْ مِنْ أهلكَ ومالِكَ فافْعَلْ، فإِنَّ ذلك مِن‌َ الإيمان )
    (18)ـ الإمام الباقر عليه السلام: ( إنَّ العبدَ لَيَكونُ بارّاً بِوالدَيهِ في حياتِهِما، ثُمَّ يَموتانِ فلا يَقْضي عنهما دُيونَهُما ولا يَستغفر لهما فيَكْتُبُهُ اللهُ عاقّاً. وإِنَّه لَيكونُ عاقّاً لَهُما في حياتِهما غَيرَ بارٍّ بِهِمَا، فإذَا ماتا قضى دَيْنَهُما واستغفرَ لَهُما فيَكْتُبُهُ اللهُ عزَّ وجلَّ بارّاً )
    (19)ـ الإمام الصادق عليه السلام : ( ما يَمنعُ الرَّجُلَ مِنكم أن يَبَرَّ والدَيه حيَّيْن أو مَيِّيتَين: يصلّي عنهما، ويتصدَّق عنهما، ويحجّ عنهما، ويصوم عنهما، فيَكُونُ الذي صَنَعَ لهُمَا، ولَهُ مِثْلُ ذلك، فيَزيدُهُ اللهُ عزَّ وجَلَّ بِبِرِّهِ وصِلَتِهِ خيراً كثيراً ؟! )
    (20)ـ رسول الله صلى الله عليه وآله - لمّا سُئلَ عن بِرِّ الوالدَين بَعد موتهما - : ( نَعَم، الصلاة عليهما، والاستغفار لهما، وإنفاذُ عَهْدِهِمَا مِن بَعدِهما، وصِلَةُ الرَّحِمِ التي لا تُوصَلَ إلا بِهِما، وإكرامُ صَدِيقِهِمَا )


    عَظَمَةُ الأمَّهَات
    (21)ـ رسول الله صلى الله عليه وآله : ( الجنَّة تحت أقدام الأمَّهات )
    (22)ـ الإمام الصادق عليه السلام : ( جاءَ رَجُل إلى النبي صلى الله عليه وآله فقال: يا رسول الله، مَنْ أبَرُّ < أي مَنْ اُطيع > ؟ قال:اُمَّكَ، قال : ثُمَّ مَنْ ؟ قال : أمك، قال: ثم من؟ قال أمك ، قال: ثم من ؟ قال : أباك . )
    (23)ـ الإمام زَيْنُ العابدين عليه السلام: ( أَمّا حَقُّ اَمِّكَ فأَنْ تَعلَمَ أَنَّها حَمَلَتْكَ حَيثُ لا يَحتَمِلُ أحَدٌ أحداً، وأعْطَتْكَ مِنْ ثمرةِ قَلبها ما لا يُعطي أحدٌ أحداً، وَوَقَتْكَ بجميعِ جوارِحِها، ولَمْ تُبالِ أن تَجوعَ وتُطْعِمَكَ، وتَعْطَشَ وتَسْقِيَكَ، وتَعَرَى وتَكسُوَكَ، وتَضحى وتُظِلَّكَ، وَتهجُرَ النَّومَ لأجلِكَ، ووَقَتْكَ الحَرَّ والبَردَ، لِتَكونَ لَها، فإِنَّكَ لا تُطيقُ شُكْرَها إلا بِعَونِ اللهِ وتَوفيقِهِ. )
    (24)ـ { سأل النبي صلى الله عليه وآله شاباً يرعى غَنماً } :يا شابُّ، هَلْ لَكَ مَنْ تَعُولُ؟<تَكْفي مَعَاشَهُ؟> قالَ: نَعَمْ، قالَ: مَن ْ؟ قال: اُمّي، فقال النبي صلى الله عليه وآله: ( إِلْزَمْها فإِنَّ عِنْدَ رِجْلَيْها الجَنَّة )
    (25)ـ رسول الله صلى الله عليه وآله - لِرَجُلٍ يُريدُ الجِهادَ واُمُّهُ تَمْنَعُهُ -: ( عِنْدَ اُمِّكَ قَرَّ< أي اُثْبُتْ > ، وإِنَّ لَكَ مِنَ الأجرِ عندها مِثل‌َ ما لَكَ في الجهاد ).
    (26)ـ كنزُ العمّال عن إبراهيم بنِ مهزمٍ: خَرَجْتُ مِن عِندِ أبي عبد الله عليه السلام ليلةً مُمسِياً، فأَتَيْتُ منزلي بالمدينة، وكانتْ اُمِّي معي، فَوَقَعَ بَيني وبَينها كَلامٌ فأَغْلَظْتُ لَها< أَغْلَظَ لَهَا أي عَنَّفَهَا بِشَديدِ الكلام >.
    ـ فلَمَّا أَنْ كانَ مِنَ الغَد صلَّيْتُ الغَداة وأتَيتُ أبا عبد الله عليه السلام، فلمّا دخلتُ عليه فقال لي مُبْتَدِئاً: ( يا أبا مهزمٍ، مالَكَ ولِلْوالِدَةِ أغلَظْتَ في كلامها البارحة؟! أَمَا علمتَ أنَّ بَطْنَها مَنْزِلٌ قد سَكَنْتَهُ، وأَنَّ حِجْرَها مَهْدٌ قَدْ غَمَزْتَهُ، وثَدْيَها وِعاءٌ قد شَرِبْتَهُ؟ ! ) قالَ: قلتُ :بَلَى، قال: ( فلا تَغْلُظْ لَها ).
    (27)ـ رسول الله صلى الله عليه وآله - لِرَجُلٍ قالَ لَهُ: ما مِنْ عَمَلٍ قبيحٍ إلا قد عَمِلْتُهُ، فَهَل لي مِنْ توبةٍ؟ - : ( فَهَل مِنْ والِدَيَكَ أَحَدٌ حَيٌّ؟ ) قالَ: أبي، قَال: ( فاذْهَبْ فَبَرَّهُ ) ، قالَ: فلمَّا ولَّى، قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ( لَوْ كَانَتْ اُمُّهُ ! )

    عُقوقُ الوَالِدَين
    (28)ـ رسول الله صلى الله عليه وآله: - مِنْ كِتابٍ لَهُ إلى أهلِ اليَمَن - : ( إِنَّ أكبَرَ الكبائر عندَ الله يومَ القيامة: الإشراكُ بالله، وقَتْلُ النَّفْسِ المؤمنة بغيرِ الحَقّ، والفِرارُ في سبيلِ الله يومَ الزحف، وعُقوقُ الوالِدَين )
    (29)ـ عنه صلى الله عليه وآله: ( يَقَالُ لِلْعاقِّ : إعملْ ما شِئتَ، فإِنّي لا أَغْفِرُ لَكَ )
    (30)ـ الإمام الصادق عليه السلام : ( عُقوقُ الوالِدَيْن مِنَ الكَبائر، لأَنَّ اللهَ تعالى جعلَ العاقَّ عَصِيّاً شَقِيًاً )

    مِنَ العُقُوق
    (31)ـ الإمام الصادق عليه السلام : ( مِنَ العُقوق أنْ يَنْظُرَ الرَّجُلُ إلى والِدَيْهِ فَيُحِدَّ النظرَ إلَيْهِما )
    (32)ـ عنه عليه السلام: ( مَنْ نَظَرَ إلى أَبَوَيْهِ نَظَرَ مَاقِتٍ < أي مُبْغِض > وهُما ظالمانِ لَهُ، لَمْ يَقبَلِ اللهُ لَهُ صلاةً )
    (33)ـ رسول الله صلى الله عليه وآله : ( مَنْ أَحزَنَ والِدَيْه فقد عَقَّهُمَا )

    حَقُّ الوالد على الولد
    (34)ـ رسول الله صلى الله عليه وآله - لمَّا سُئلَ عَن حَقِّ الوالد على وَلَدِهِ - : ( لا يُسَمِّيهِ باسمِهِ، ولا يَمشي بَينَ يَدَيْهِ، ولا يَجِلِسُ قَبْلَهُ، ولا يَسْتَسِبُّ لَهُ < أي يُعَرِّضُهُ للسَّبّ ويَجُرُّهُ إِلَيْه > )
    (35)ـ عنه صلى الله عليه وآله : ( مِنْ حَقِّ الوالِدِ على وَلَدِهِ أَنْ يَخْشَعَ لَهُ عِندَ الغضب )

    《 عن كتاب ميزان الحكمة. تأليف محمد الريشهري. جزء11 - ( صفحة 4883.....4891 ) 》

    ـ ملاحظة : الكلمات التي بَيْنَ { } أو < >إضافةً مِنِّي .
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x

رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

صورة التسجيل تحديث الصورة

اقرأ في منتديات يا حسين

تقليص

لا توجد نتائج تلبي هذه المعايير.

يعمل...
X