بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد


اعترف الشيخ الازهري حسن الجنايني بما اعترف غيره من أعلام أهل السنه (1) أن عمر في رزية الخميس عندما أراد رسول الله صلى الله عليه واله ان يوصي قال أن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يهجر وسبب الاختلاف وقال لهم صلى الله عليه واله وسلم اخرجوا عني وقال أنه لاينبغي هذا الفعل لأن الله عزوجل قال : " وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا " (36)- الأحزاب
https://youtu.be/93OGa0cme5w

دمتم برعاية الله
كتبته : وهج الإيمان
ــــــــــــــــــــــــــ
(1) تصريح الامام حجة الاسلام أبي حامد الغزالي في كتابه سر العالمين وكشف مافي الدارين ص 40 من طبعة دار الآفاق العربية في مصر : " : ولما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قبل وفاته ائتوا بدواة وبيضاء لأزيل لكم اشكال الامر واذكر من المستحق لها بعدي فقال عمر رضي الله عنه دعوا الرجل فإنه ليهجر "اهـ
- قال العلامه الأديب المحدث أبو البقاء العكبري في شرح ديوان المتنبي ج1 ص9 :
"الهجر القبيح من الكلام والقبح وهجر إذا هذى وهو مايفر له المحموم عند الحمى ومنه قول عمر بن الخطاب رضي الله عنه عند مرض رسول الله إن الرجل ليهجر" اهـ
وجاء في نسيم الرياض في شرح شفاء القاضي عياض-أحمد محمد عمر الخفاجي المصري شهاب الدين- ج1ص411 ." : وأما الاختلاف الذي وقع عنده صلى الله عليه (وآله) وسلم كما ورد في الأحاديث الصحيحة , من أن النبي صلى الله تعالى عليه ( وآله ) وسلم قال في مرضه ( أيتوني بدواة أكتب لكم كتابا لا تضلون به من بعدي )) فقال عمر رضي الله تعالى عنه : إن الرجل ليهجر حسبنا كتاب الله , فلغط الناس , فقال : اخرجوا عني لا ينبغي التنازع لدي " اهـ