إعـــــــلان

تقليص

للاشتراك في (قناة العلم والإيمان) عبر (الواتساب) إضغط هنا

وعبر (التلغرام) إضغط هنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

(( الليالي المقمرة )) !!! قصة مرعــــبة !!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (( الليالي المقمرة )) !!! قصة مرعــــبة !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ( الليالي المقمرة ) !!



    الليالي المقمرة عالمٌ ساحر... هذا بالطبع إذا تغاضينا عن الأشياء المفزعة التي يراها واسعوا الخيال... والليلية إكتمل القمر بدراً...
    الظلام والبرد وتلك المقبرة الموحشة... أنت هناك... لكن شيئاً آخر لا تدري كنهه يطاردك... شيئاً تخشاه أكثر من المقابر والظلام... ولهذا ستركض... لن تكف عن الركض... ولن تدير رأسك للوراء... لأنك لو فعلت... ستراه!


    وقعت هذه الحادثة في الخامس من مايو 1365م.
    في ليلة قمرية مظلمة لا ضوء فيها سوى ضوء القمر وضوء السيارة الخافت... الساعة الواحدة بعد منتصف الليل... البرد شديد والمطر يتساقط على الطريق كحبات لؤلؤ وسط هذا الظلام الدامس... فجأة تتعطل سيارتك بجانب مقبرة القرية البائسة... إنها مقبرة كئيبة ضخمة لكنها ليست بضخامة تلك الأساطير التي أثارت جدلاً كبيراً حول هذه المقبرة... فمن الأساطير أن أهل القرية رأوا حسناء كانت تبكي عند أحد القبور فلما سألوها عن سبب بكائها إلتفتت لهم بوجه شيطاني... عيون بيضاء وأنياب ذئب... يالها من حسناء!
    ولكن أبرز تلك الأساطير هي أسطورة الموتى الأحياء... إنهم من سكان القرية ذاتها وافتهم المنية وتقول الأسطورة أنهم كانوا يخرجون من قبورهم في الليالي المقمرة...

    والليلة إكتمل القمر بدراً...

    أنت طبعاً لا تصدق تلك الخرافات رغم أنك من سكان هذه القرية... تذكّر... سيارتك معطلة الآن وعليك أن تفعل شيئاً ما... أنت لا تستطيع النزول من السيارة لأن البرد يكاد يفتك بك... تنظر إلى اليمين وإلى الشمال لعلك ترى أحداً ما... نعم... ذلك شخصٌ قادم... لكنه قادم من ناحية المقبرة... يقترب ويقترب منك... تنظر إليه جيداً من خلف النافذة... وكذلك هو يبادلك نفس النظرة... بين وجهك ووجهه شبراً واحداً... وطبعاً تفصل بينكما النافذة... لكن... يا إلهي...

    إنه ...

    إنه ...

    إنه ميت حي ...

    اللون الرّمادي الغريب... الأنف المجدوع... الأسنان المتساقطة... وفي تجويف عينه اليسرى لم تكن هناك عينٌ على الإطلاق... الجسم المتآكل... هذه هي حالته... ياله من رعب... يكاد قلبك أن يقف من شدة الخوف... لا تستطيع الحراك... يدق النافذة ثم يمسك بمقبض الباب بيده المرتجفة البطيئة لكي يفتحه...

    آه...

    تذكرت أنك لم تقفل زر الباب وبسرعة خاطفة تقوم بضغطها فيحاول فتح الباب دون جدوى... وبقيت على تلك الحالة إلى أن...







    تستيقظ من النوم :p

    عليكم واحد


    أمانة النقل: القصة مأخوذة من إحدى القصص وقمت بكتابتها بإسلوبي

    تحياتي لكم وشكراً

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد

    مشكور اخوي (( جابر )) على القصة وايد اتخوف .. بس انا ما خفت <<<<< شجاعة

    واسلوبك كان حلوو اهوه اللي زاد القصة رعب

    يعطيك العافية والله يوفقك
    ونشوووف كل جديد منك ..


    اختك soosaa

    تعليق


    • #3
      أهلاً اخت soosaa

      حياج الله ومشكورة على المرور الجميل

      وأشكرك على الكلام الطيب

      وموفقة دنيا وآخرة إن شاء الله


      ==============
      ملاحظة -خطأ مطبعي-:
      كتبت في القصة
      وقعت هذه الحادثة في الخامس من مايو(( 1365م))

      والصحيح هو
      وقعت هذه الحادثة في الخامس من مايو (( 1965م))

      ومثل ما انتم عارفين عام 1365م ماكان في سيارات
      التعديل الأخير تم بواسطة jaber; الساعة 22-07-2005, 10:25 PM.

      تعليق


      • #4
        يعطيك العافيه . القصه حلوه ومرعبه بنفس الوقت . شكرا لك .

        تعليق


        • #5
          حياج الله أختي الحوراء التميمية

          والعفووووووو


          شكراً على المرور الطيب

          تعليق


          • #6
            تصدقون كنت مستغرب من التاريخ أصلاً السيارات بدأت من عام 1900 م تقريباً

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم
              اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين

              صدق حليوة ومرعبة و أني أحب الرعب

              و شوي و كنت أصيح لأني أقرأ و أسمع كلام العراقيين اللي في الفرات الله ينصرهم

              تحياتي أخي جابر

              تعليق


              • #8
                ويييييييييييييييييييييييييييييييي
                عن جد خفت لاني وحدي والساعة الان ب3 بعد منتصف الليل
                لكن طلعت تحلم

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم


                  شاكر لكم مروركم الكريم وتعليقاتكم الطريفة إخوتي الأعزاء

                  بوحسين1
                  المخلصة للعترة
                  sara_karbala

                  وإن شاء الله عجبتكم القصة


                  لكم تحياتي.

                  تعليق

                  المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                  حفظ-تلقائي
                  x
                  إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                  x

                  رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

                  صورة التسجيل تحديث الصورة

                  اقرأ في منتديات يا حسين

                  تقليص

                  المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                  أنشئ بواسطة شعيب العاملي, يوم أمس, 08:32 AM
                  استجابة 1
                  10 مشاهدات
                  0 معجبون
                  آخر مشاركة الصحيفةالسجادية  
                  أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 26-10-2020, 04:34 PM
                  ردود 0
                  16 مشاهدات
                  0 معجبون
                  آخر مشاركة وهج الإيمان
                  بواسطة وهج الإيمان
                   
                  أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 06-11-2019, 11:54 PM
                  استجابة 1
                  42 مشاهدات
                  0 معجبون
                  آخر مشاركة وهج الإيمان
                  بواسطة وهج الإيمان
                   
                  يعمل...
                  X