إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وفاة السيدة زينب بنت الإمام أمير المؤمنين ( عليهما السلام )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وفاة السيدة زينب بنت الإمام أمير المؤمنين ( عليهما السلام )

    اسمها ونسبها :
    زينب بنت الإمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) ، أمّها سيّدة نساء العالمين فاطمة ( عليها السلام ) بنت النبي ( صلى الله عليه وآله ) .

    ولادتها :
    ولدت بالمدينة المنوّرة في الخامس من جمادى الأوّل عام 5 هـ .

    ولمّا ولدت ( عليها السلام ) جاءت بها أمّها الزهراء ( عليها السلام ) إلى أبيها أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، وقالت : ( سمّ هذه المولودة ) .

    فقال : ( ما كنت لأسبق رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ) ، وكان في سفر له ، ولمّا جاء وسأله علي ( عليه السلام ) عن اسمها .

    فقال : ( ما كنت لأسبق ربّي تعالى ) ، فهبط جبرائيل ( عليه السلام ) يقرأ السلام من الله الجليل ، وقال له : ( سمّ هذه المولودة : زينب ، فقد اختار الله لها هذا الاسم ) .

    ثمّ أخبره بما يجري عليها من المصائب ، فبكى ( صلى الله عليه وآله ) ، وقال : ( من بكى على مصائب هذه البنت ، كان كمن بكى على أخويها : الحسن والحسين ) .

    سيرتها وفضائلها :
    كانت ( عليها السلام ) عالمة غير معَلّمة ، وفهِمة غير مفهمة ، عاقلة لبيبة ، جزلة ، وكانت في فصاحتها وزهدها وعبادتها كأبيها أمير المؤمنين وأمّها الزهراء ( عليهما السلام ) .

    اتّصفت ( عليها السلام ) بمحاسن كثيرة ، وأوصاف جليلة ، وخصال حميدة ، وشيم سعيدة ، ومفاخر بارزة ، وفضائل طاهرة .

    حدّثت عن أمّها الزهراء ( عليها السلام ) ، وكذلك عن أسماء بنت عميس ، كما روى عنها محمّد بن عمرو ، وعطاء بن السائب ، وفاطمة بنت الإمام الحسين ( عليه السلام ) ، وجابر بن عبد الله الأنصاري ، وعَبَّاد العامري .

    عُرفت زينب ( عليها السلام ) بكثرة التهجّد ، شأنها في ذلك شأن جدّها الرسول ( صلى الله عليه وآله ) ، وأهل البيت ( عليهم السلام ) .

    وروي عن الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) قوله : ( ما رأيت عمّتي تصلّي الليل عن جلوس إلاّ ليلة الحادي عشر ) ، أي أنّها ما تركت تهجّدها وعبادتها المستحبّة حتّى تلك الليلة الحزينة ، بحيث أنّ الإمام الحسين ( عليه السلام ) عندما ودّع عياله وداعه الأخير يوم عاشوراء قال لها : ( يا أختاه لا تنسيني في نافلة الليل ) .

    وذكر بعض أهل السِيَر : أنّ زينب ( عليها السلام ) كان لها مجلس خاص لتفسير القرآن الكريم تحضره النساء ، وأنّ دعاءها كان مستجاباً .

    أم المصائب :
    سُمّيت أم المصائب ، وحق لها أن تسمّى بذلك ، فقد شاهدت مصيبة وفاة جدّها النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، وشهادة أمّها الزهراء ( عليها السلام ) ، وشهادة أبيها أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، وشهادة أخيها الحسن ( عليه السلام ) ، وأخيراً المصيبة العظمى ، وهي شهادة أخيها الحسين ( عليه السلام ) ، في واقعة الطف مع باقي الشهداء ( رضوان الله عليهم ) .

    أخبارها في كربلاء :
    كان لها ( عليها السلام ) في واقعة كربلاء المكان البارز في جميع المواطن ، فهي التي كانت تشفي العليل وتراقب أحوال أخيها الحسين ( عليه السلام ) ساعةً فساعة ، وتخاطبه وتسأله عند كل حادث ، وهي التي كانت تدبّر أمر العيال والأطفال ، وتقوم في ذلك مقام الرجال .

    والذي يلفت النظر أنّها في ذلك الوقت كانت متزوّجة بعبد الله بن جعفر ، فاختارت صحبة أخيها على البقاء عند زوجها ، وزوجها راضٍ بذلك ، وقد أمر ولديه بلزوم خالهما والجهاد بين يديه ، فمن كان لها أخ مثل الحسين ( عليه السلام ) ، وهي بهذا الكمال الفائق ، فلا يستغرب منها تقديم أخيها على بعلها .

    وروي أنّه لمّا كان اليوم الحادي عشر من المحرّم ، بعد مقتل الإمام الحسين ( عليه السلام ) حمل عمر بن سعد النساء ، فمرّوا بهنّ على مصرع الحسين ( عليه السلام ) فندبت زينب ( عليها السلام ) أخاها وهي تقول : ( بأبي مَن فسطاطه مقطع العُرى ، بأبي مَن لا غائب فيُرتجى ، ولا جريح فيُداوى ، بأبي مَن نفسي له الفدا ، بأبي المهموم حتّى قضى ، بأبي العطشان حتّى مضى ، بأبي مَن شيبته تقطر بالدما ، بأبي مَن جدّه رسول إله السما ، بأبي مَن هو سبط نبي الهدى ) .

    أخبارها في الكوفة :
    لمّا جيء بسبايا أهل البيت ( عليهم السلام ) إلى الكوفة بعد واقعة الطف ، أخذ أهل الكوفة ينوحون ويبكون ، فقال بشر بن خزيم الأسدي : ونظرتُ إلى زينب بنت علي ( عليهما السلام ) يومئذ ، فلم أرَ خَفِرة ( عفيفة ) أنطق منها ، كأنّها تفرغ عن لسان أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، وقد أومأتْ إلى الناس أن اسكتوا فارتدتْ الأنفاس ، وسكنتْ الأجراس ، ثمّ قالت :

    ( الحمد الله والصلاة على محمّد وآله الطاهرين ، يا أهل الكوفة يا أهل الختل والغدر ، أتبكون ؟ فلا رقأت الدمعة ، ولا قطعت الرنة ، إنّما مثلكم كمثل التي نقضت غزلها من بعد قوّة ، أنكاثاً تتّخذون أيمانكم دخلاً بينكم ، ألا وهل فيكم إلاّ الصلف النطف ... ) إلى آخر الخطبة الشريفة ، وهي معروفة .

    أخبارها في الشام :
    أرسل عبيد الله بن زياد والي الكوفة السيّدة زينب ( عليها السلام ) مع سبايا آل البيت ( عليهم السلام ) ـ بناءً على طلب يزيد ـ ومعهم رأس الحسين ( عليه السلام ) وباقي الرؤوس إلى الشام ، فعندما دخلوا على يزيد دعا برأس الحسين ( عليه السلام ) فوضع بين يديه ، فلمّا رأت زينب ( عليها السلام ) الرأس الشريف بين يديه صاحت بصوت حزين يقرح القلوب : ( يا حسيناه ، يا حبيب رسول الله ، يا ابن فاطمة الزهراء ) ، فأبكت جميع الحاضرين في المجلس ويزيد ساكت .

    وروي أنّ يزيد عندما أخذ ينكث ثنايا الإمام الحسين ( عليه السلام ) بقضيب خيزران ، قامت ( عليها السلام ) له في ذلك المجلس ، وخطبت قائلة :

    ( الحمد لله رب العالمين ، وصلّى الله على رسوله وآله أجمعين : أظننت يا يزيد حيث أخذت علينا أقطار الأرض ، وآفاق السماء ، فأصبحنا نُساق كما تُساق الإماء ، إن بنا هواناً على الله ، وبك عليه كرامة ، وإنّ ذلك لعظم خطرك عنده ، فشمخت بأنفك ونظرت في عطفك جذلان مسروراً ، أمِنَ العدل يا ابن الطلقاء تخديرك حرائرك وإمائك ، وسوقك بنات رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) سبايا ، قد هَتكتَ ستورهنّ ، وأبدَيتَ وجُوههُن ، تحدو بهن الأعداء من بلد إلى بلد ) .

    وفاتها :
    توفّيت أم المصائب زينب ( عليها السلام ) في الخامس عشر من شهر رجب عام 62 هـ ، واختُلِفَ في محل دفنها ، فمنهم من قال : في مصر ، ومنهم من قال : في الشام ، ومنهم من قال : في المدينة .

  • #2
    وصلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
    عظم الله اجورنا و اجوركم بذكرى استشهاد السيدة زينب عليها السلام

    حشركم الله جل جلاله مع محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعظم الله أجوركم وأجورنا في إستشهاد مولاتنا وسيدتنا الحوراء عليها الصلاة والسلام ،،،
    وعظم الله لك الأجر يا مولانا وسيدنا ومقتدانا الإمام صاحب العصر والزمان عجل الله فرجك الشريف وسهل مخرجك بحق محمد وآل محمد ،،،


    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليك يا بنت رسول الله ، السلام عليك يا بنت أمير المؤمنين ، السلام عليك يا بنت سيد الوصيين ، السلام عليك يا بنت فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين ، السلام عليك وعلى جدك محمد المختار ، السلام عليك وعلى أبيك حيدر الكرار ، السلام عليك يا أخت الحسن الشهيد المسموم ، السلام عليك يا أخت الحسين الشهيد المظلوم ، السلام عليك أيتها الصابرة المجاهدة ، السلام عليك وعلى جدك وأبيك وأمك وأخويك ، السلام عليك وعلى الأئمة المعصومين من ذرية أخيك الحسين ورحمة الله وبركاته ، طبتم وطابت الأرض التي فيها دفنتم وفزتم فوزا عظيما فيا ليتني كنت معكم وتحت لوائكم ، أسأل الله الذي رزقنا في الدنيا زيارتكم أن يرزقنا في الآخرة شفاعتكم وأن يحشرنا معكم وتحت لوائكم وأن يسقينا من حوضكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، اللهم إني أستودعك شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا صلى الله عليه وآله وسلم عبدك ورسولك وأن عليا أمير المؤمنين عبدك ووليك فاكتب لي هذه الشهادة عندك حتى ألقاك برحمتك يا أرحم الراحمين ،،،




    التعديل الأخير تم بواسطة نور الزهراء 78; الساعة 20-08-2005, 09:12 PM.

    تعليق


    • #3
      البكاء يخجل من ألمها أرواحنا لها الفداء

      بسمه تعالى

      عظم الله لك الأجر يا مولانا يا صاحب العصر و الزمان و عجل الله بفرجك

      الشريف يا امامنا وو لي أمرنا..العجل العجل يا مولانا العجل..

      عظم الله لكم الأجر يا مؤمنين و يا مؤمنات و رزقنا الله و اياكم في

      الدنيازيارة العقيلة زينب عليها أفضل الصلاة و أزكى التسليم و في

      و في الآ؟خرة شفاعتها أرواحنا فداء لتراب أقدامها.



      [poem font="Simplified Arabic,5,red,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
      و سبية باتت بأفعى الهم مهجتها لسيعة=سلبت محامدعزيهاغرالبديعة

      و كرائم التنزيل بين أمية برزت مروعة=تدعو و من تدعو تلك كفاة دعوتها صريعة[/poem]

      نستشهد بهذا الدعاء من خطبتها عليها أفضل الصلاة و السلام في مجلس

      اللعين ابن اللعناء يزيد عليه و على من تبعه لعائن الله الى يوم

      الدين:

      اللهم خذ بحقنا و انتقم من ظالمنا و أحلل غضبك بمن سفك دمائنا و

      قتل حماتنا .


      السلام عليك يا بنت رسول الله السلام عليك يا بنت أمير المؤمنين السلام

      عليك يا بنت سيد الوصيين السلام عليك يا بنت فاطمة الزهراء سيدة

      نساء العالمين السلام عليك وعلى جدك محمد المختار السلام عليك وعلى

      أبيك حيدر الكرار السلام عليك يا أخت الحسن الشهيد المسموم السلام

      عليك يا أخت الحسين الشهيد المظلوم السلام عليك أيتها الصابرة

      المجاهدة السلام عليك وعلى جدك وأبيك وأمك وأخويك السلام عليك وعلى

      الأئمة المعصومين من ذرية أخيك الحسين ورحمة الله وبركاته طبتم وطابت

      الأرض التي فيها دفنتم وفزتم فوزا عظيما فيا ليتني كنت معكم وتحت

      لوائكم أسأل الله الذي رزقنا في الدنيا زيارتكم أن يرزقنا في الآخرة

      شفاعتكم وأن يحشرنا معكم وتحت لوائكم وأن يسقينا من حوضكم والسلام

      عليكم ورحمة الله وبركاته اللهم إني أستودعك شهادة أن لا إله إلا الله

      وأن محمدا صلى الله عليه وآله وسلم عبدك ورسولك وأن عليا أمير

      المؤمنين عبدك ووليك فاكتب لي هذه الشهادة عندك حتى ألقاك برحمتك

      يا أرحم الراحمين .

      تعليق


      • #4
        السلام عليك يا مولاتي زينب يا بطلة كربلاء يا صرخة الحق في وجه

        الطغاة و الظلمة لعنة الله على من سلبكم حقكم و آذاكم .


        الملفات المرفقة

        تعليق


        • #5
          ورحلت سيدتنا مظلومه مفجوعه السلام على بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

          تعليق


          • #6
            مأجووووووووووووووووووورين

            تعليق


            • #7
              [SIZE=20px][SIZE=20px][COLOR="Red"]عظم الله لكم الاجر بمناسبة وفاة جبل الصبر زينب بت علي عل
              التعديل الأخير تم بواسطة حازم الاوسي; الساعة 05-05-2015, 10:32 AM.

              تعليق


              • #8
                هدية للاخ الطبيب علي..

                وهدية وشكر للاخت وهج الايمان ل"انتشال" الموضوع من بين الكتب القديمة!

                سلام على السيدة زينب بنت علي المرتضى


                ***
                * نص شعري مشترك في حضرة السيدة زينب (ع)

                محبةً لزينبَ عليها السلام وتماشياً مع الحزن يُسجل الشعراءُ والشاعرات من خُدامِها حضوراً شعرياً في حضرتِها عبر نصٍ مُشتركٍ يحمل نكهةَ حزنِهم وطعمَ آهاتِهم
                والموسوم بـ :


                ▪(( آهات زينـبيَّـةٌ )) ▪

                صَلَّـى جَلالُ الحُبِّ عند جلالِها
                وبكى لعظمِ مُصابِها ونِضالِها
                العَرشُ والكُرسيُّ باسمِ كمالِها
                لا تـعـجـبـوا فلـزيـنـبٍ أســرارُ

                عقيل اللواتي / عُمان

                أنا مُذْ خُلِقتُ لأقتفي أرزاءَهـا
                آمنتُ أنّي لستُ أبلغُ "زاءَهـا"
                وعزاءُ شِعري كي أَطولَ عزاءَها
                أحتاجُ بحـراً.. موجُـهُ الكـرّارُ


                سيد علوي الغريفي / البحرين

                الحِلْمُ بعضٌ من عبيقِ خصالِها
                عجزتْ جبالُ الصّبرِ عن أحمالِها
                قالتْ، فكانَ السّيفُ في أقوالِها
                وقد اهتدى من نهجِها الأحرارُ


                أمل طنانة / لبنان

                عَيْنايَ جُرْحٌ و النَّزيفُ دُموُعُها
                ذابَتْ لِزَيْنَبَ بِالْبُكاءِ شُـموعُـها
                لَمَّا يَـمُـرُّ كـما الطُّيوفِ رُجوعُها
                و لِـرَكْـبِهـا ما حَـفَّـتِ الأَقْـمـارُ


                علي المؤلف / البحرين

                أنا ذلك الموجودُ من أرزائِها
                لا طينَ فيَّ سوى رماد خبائِها
                ووهبت عمري كلَّهُ لعزائِها
                فلها تهونُ الروحُ والأعمارُ


                السيد حسين العبدالعال / القطيف

                بالـ(مغزلِ) الموروثِ منْ زَهرائِها
                غزلتْ يدُ القـرآنِ صــبرَ ردائِـها
                فإذا استباحَ الجيشُ حدَّ خبائها
                عقرَ الخيولَ فؤادُهـــا الجــبّارُ

                علي عسيلي / لبنان

                قدْ دُسّتِ الجوزاءُ وسطَ رحالِها
                فـ علتْ وهامتْ في رفيفِ كمالِها
                حيثُ الحُسين يهزُّ حقلَ خصالِها
                فالصبرُ زينبُ والجوى أوتارُ


                أمل الفرج / القطيف

                الصبرٌ ملَّ فأقرضتهُ سِلالَها
                والوردُ ناموسٌ يَخيطُ جَلالَها
                كيما تُوزَّعُ للسماء خصالَها
                واليومَ قد رحلتْ بها الأسرارُ


                مهدي اللواتي / عُمان

                هيَ كربلاءُ، وكربلاءُ عطاؤها
                لازال تهمي بالسخاءِ سماؤها
                أحيى القلوبَ على الزمانِ نداؤها
                مَنْ مثلها للسَّالكين شعـارُ


                مبارك النجادة / الكويت

                عشقي يحطُ على ربى أعتابها
                ويذوب قلبيَ من شجي عتابها
                الله أيُ أساً يضجُ ببابها
                من صبرها يتعجبُ الإصرارُ


                السيد عبدالمجيد الموسوي / الأحساء

                الصّبرُ يكبو لو أفاء ضياؤها
                والحُسنُ منها يصطفيه حياؤها
                بنت الوصي عفافُها وبهاؤها
                منها استقت عذبَ المنى أعمارُ


                نادية الملاح / البحرين

                للعرش سقفٌ بابه من بابِـها
                ويداهُ ما عثرا على اترابِـها
                يا خافقي لو صرتَ من حجّابِها
                هطلتْ على اعتابِكَ الأنوارُ


                السيد حسن المرتضى / اليمن

                كُلّ الجُروحِ تهون عنْد جُروحِها
                كَم طعنةٍ من كربلا فِي روحِها
                لكِن بَنَت بالصَّبرِ كلّ صُـروحِها
                قربانــَها يتقــبَّل الجـــبَّـارُ


                زينب التاجر / البحرين

                الحزنُ مُكتَشَفٌ على أطلالِـها
                هل ثَـمَّ حُـزنٌ ما أطَــلَّ بحالِـها
                تُلقِي على كسَفِ البكاءِ بشالِها
                فتُطِيب سلـواها وتـبـرد نـارُ


                علي النمر / الدمام

                القَلبُ ذَابَ على هَوى أحلامِـهَا
                حُزنَاً .. تَأصّلَ من سَمَا آلامِـهَا
                الجُرحُ أبلغُ شامةٍ في شَـامِهَا
                والكَـونُ في تِـذكَارِهَـا يَـنهَـارُ


                آلاء الغريفي / البحرين

                صلّتْ قوافي الشِعرِ تحمَدُ صبرَها
                ولها الشِـــدادُ الســبعُ ألقتْ أمرَها
                فـــتكَ الزمـــانُ بها وأعـــلنَ غدرَها
                يَــوْمَ الطـــفوفِ وكـــانتِ الأقــــدارُ


                الشيخ إحسان الحكيمي / العراق

                أرج الكرامة من ذيول جلالِها
                يكفي اتساع الكون بعض نوالِها
                هي باء حيدرَ في اكتمال خصالِها
                كالنور ينسجُ ذاتَه النوّارُ


                رائد أنيس الجشي / القطيف

                أنى تُترجَـمُ في المدى أقداسُها
                هي لاتُضام وفي الوغى حُراسُها
                يغفو على شطِ الأسى عباسُها
                عجباً تُهانُ وجــدُّها المختـارُ


                حوراء الهميلي / الأحساء

                الزايُ زَهـرةُ فاطـمٍ ومثالُـها
                والياءُ يَعْبـَقُ من عليِّ جَمالُها
                والنونِ والقلمِ، استطالَ كمالُها
                بالبـاءِ بَـسْـمَـلَ بحـرُهُ الزخّـارُ


                الشيخ أركان التميمي / العراق

                لمَّا مَقامُ الطفِّ غصَّ بـ لُجِّةٍ
                وعلىٰ حطيمِ الصَّدرِ طِفتِ بـ ضجَّةٍ
                قد جِئتِ في وادي الطُّفوفِ بـ حجَّةٍ
                نحرُ الحُسين لقُبلتيكِ مزارُ


                حسن الفضلي / الكويت

                هي زينبٌ والحادثاتُ ودمعُها
                هَطَلَتْ ظلالاً والقيامةُ ضلعُها
                فَوْقَ الحسينِ وسالَ منها نبعُها
                يسقيهِ ماءُ حياتِها الهدّارُ


                باسم العيثان / الأحساء

                هِيَ كَربَلاءُ بِـ ذاتِـها و عُـلاهـا
                خَطَّتْ مَلاحِمَ للـوفـا بـ هُـداهـا
                و هِي ابنةُ الكرارِ ليسَ سِواها
                صَـلَّتْ عَلىٰ أوجاعِها الأقــدارُ


                بتول الوداعي / البحرين

                والسِّبطُ طول العمر في أحزانِها
                نسجَـتْـهُ آيـات علـى أكْـفـانِـها
                حملته في الشكوى إلى ديَّـانِها
                فلأُمِّـها يوم القيـامِ شِـعـارُ


                عادل درويش / عُمان

                ***
                صور من مرقد السيدة زينب بنت علي عليهما السلام


                نقلا عن:

                http://www.eslam.de/arab/bildergaler...dergalerie.htm






































                تعليق


                • #9

                  بسم الله الرحمن الرحيم


                  السلام عليك يا بنت رسول الله ، السلام عليك يا بنت أمير المؤمنين ، السلام عليك يا بنت سيد الوصيين ، السلام عليك يا بنت فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين ، السلام عليك وعلى جدك محمد المختار ، السلام عليك وعلى أبيك حيدر الكرار ، السلام عليك يا أخت الحسن الشهيد المسموم ، السلام عليك يا أخت الحسين الشهيد المظلوم ، السلام عليك أيتها الصابرة المجاهدة ، السلام عليك وعلى جدك وأبيك وأمك وأخويك ، السلام عليك وعلى الأئمة المعصومين من ذرية أخيك الحسين ورحمة الله وبركاته ، طبتم وطابت الأرض التي فيها دفنتم وفزتم فوزا عظيما فيا ليتني كنت معكم وتحت لوائكم ، أسأل الله الذي رزقنا في الدنيا زيارتكم أن يرزقنا في الآخرة شفاعتكم وأن يحشرنا معكم وتحت لوائكم وأن يسقينا من حوضكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، اللهم إني أستودعك شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا صلى الله عليه وآله وسلم عبدك ورسولك وأن عليا أمير المؤمنين عبدك ووليك فاكتب لي هذه الشهادة عندك حتى ألقاك برحمتك يا أرحم الراحمين ،

                  تعليق


                  • #10
                    السلام على الشهيدة المروعه

                    السلام على المظلومه المكروبه

                    ماأعظم الرزيه بإستشهادك

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x

                    رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

                    صورة التسجيل تحديث الصورة

                    اقرأ في منتديات يا حسين

                    تقليص

                    لا توجد نتائج تلبي هذه المعايير.

                    يعمل...
                    X