إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

موشح عن الأمام موسى الكاظم عليه السلام

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • موشح عن الأمام موسى الكاظم عليه السلام

    تحفة رائعة من اشعار شاعرنا ابو كرار الأحسائي
    [frame="7 80"]موشح[/frame]

    عيوني ماتنشف ولاجف ماها ........ وروحي من جمر المصاب اغطاها

    & & & &

    تغطت الدنيه بحزن واصبح حداد ........ وبالنحيب اِتْلَبست ثوب السواد

    غاب هالليله ضوه العز والرشاد ........ والسمه تواسي الأرض بلجـّاها

    & & & &

    تنحب السبع الشداد اعله اللي صار ........ والفلك هالليله مـكّلوب المدار

    وعالوجود الليله بادي الإنكسار ........ الدمعه للكاظم نهر مجراها

    & & & &

    تجري دمعات الوجود الحالته ........ وروحي ناحلها الولم لمصيبته

    آه عالذابت يوسفه رويحته ........ من كثر همها وهضم بلواها

    & & & &

    بلوه منها ظامري فتَّه الحزن ........ يالعشت كل عمرك ابهم ممتحن

    بين غربه ونايبه وضيم وسجن ........ روحك الطيبه الكدر يبراها

    & & & &

    ياشبل عَمر العله وذاك العميد ........ياللي لولاك الأرض كادت تميد

    يِغْدِرَك ياوسفه هارون الرشيد ........ وروحك ابظلمه وسف لاواها

    & & & &

    حيف بدرك سيدي بالدنيه غاب ........وجـبدك بسم الغدر ياوسفه ذاب

    ياشمس وتوسدت بطن التراب ........ جثتك جّـف الأجل واراها

    & & & &

    أذكر صوابك واظل بين النحيب ........ شلون مثلك يبـكّـه مقهور وغريب

    نعشك اصبح ماإله كّـوم وصحيب ........ يحمله وجنازتك ينعاها

    & & & &

    روحي يالكاظم تون لمصيبتك ........ أذكر احوال الطفوف ابحالتك

    بالحديد إنته تِـكّيدت ركّبتك ........ وركّـبة السجاد كّـيد احناها

    & & & &

    وشابهت جدك أبواليمه لَمن ........ ظل ثلث تيام لاغسل وجّـفن

    عالجسر خلوك يالمالك وطن ........ جثتك كّـلب القهر ينعاها


    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]شاعرنا الرادود الرائع ابو كرار الأحسائي[/grade]

    منقوووووووووول
    الملفات المرفقة

  • #2
    اولا نشكرك اخي عبق الحسين لأمانتك الشعريه
    ونشكرك ايضا لذوقك العالي في اختيارك لهذه القصيدة الرائعه لأنك عدت بنا بقطار الخيال الى الشعر العراقي في الستينيات واود ان اذكر هنا بأن الرادود العراقي حمزه الزغيــّـر قد قرأها ايضا وان لم تخالفني الذاكره فهذه القصيدة للشاعر العراقي حسين صبره رحمه الله
    شكرا لكم مرة ثانيه وجعل نقلك لها هنا في ميزان حسناتك

    تعليق


    • #3
      اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَاَهْلِ بَيْتِهِ، وَصَلِّ عَلى مُوسَى بْنِ جَعْفَر وَصِيِّ الاَْبْرارِ، وَاِمامِ الاَْخْيارِ، وَعَيْبَةِ الاَْنْوارِ، وَوارِثِ السَّكِينَةِ وَالْوَقارِ وَالْحِكَمِ وَالاْثارِ الَّذي كانَ يُحْيِي اللَّيْلَ بِالسَّهَرِ اِلَى السَّحَرِ بِمُواصَلَةِ الاْسْتِغْفارِ، حَليفِ السَّجْدَةِ الطَّويلَةِ، وَالدُّمُوعِ الْغَزيرَةِ، وَالْمُناجاةِ الْكَثيرَةِ، وَالضَّراعاتِ الْمُتَّصِلَةِ، وَمَقَرِّ النُّهى وَالْعَدْلِ وَالْخَيْرِ وَالْفَضْلِ وَالنَّدى وَالْبَذْلِ، وَمَألَفِ الْبَلْوى وَالصَّبْرِ، وَالْمُضْطَهَدِ بِالظُّلْمِ، وَالْمَقْبُورِ بِالْجَوْرِ، وَالْمُعَذَّبِ في قَعْرِ السُّجُونِ، وَظُلَمِ الْمَطاميرِ ذِي السّاقِ الْمَرْضُوضِ بِحَلَقِ الْقُيُودِ، وَالْجِنازَةِ الْمُنادى عَلَيْها بِذُلِّ الاِْسْتِخْفافِ، وَالْوارِدِ عَلى جَدِّهِ الْمُصْطَفى وَاَبيهِ الْمُرْتَضى وَاُمِّهِ سَيِّدَةِ النِّساءِ بِإرْث مَغْصُوب وَوَلاء مَسْلُوب وَاَمْر مَغْلُوب وَدَم مَطْلُوب وَسَمٍّ مَشْرُوب، اَللّـهُمَّ وَكَما صَبَرَ عَلى غَليظِ الِْمحَنِ وَتَجَرَّعَ غُصَصَ الْكُرَبِ، وَاسْتَسْلَمَ لِرِضاكَ وَاَخْلَصَ الطّاعَةَ لَكَ، وَمَحَضَ الْخُشُوعَ، وَاسْتَشْعَرَ الْخُضُوعَ، وَعادَى الْبِدْعَةَ وَاَهْلَها وَلَمْ يَلْحَقْهُ في شَيء مِنْ اَوامِرِكَ وَنَواهيكَ لَوْمَةُ لائِم، صَلِّ عَلَيْهِ صَلاةً نامِيَةً مُنْيفَةً زاكِيَةً تُوجِبُ لَهُ بِها شَفاعَةَ اُمَم مِنْ خَلْقِكَ، وَقُرُون مِنْ بَراياكَ، وَبَلِّغْهُ عَنّا تَحِيَّةً وَسَلاماً، وَآتِنا مِنْ لَدُنْكَ في مُوالاتِهِ فَضْلاً وَاِحْساناً وَمَغْفِرَةً وَرِضْواناً، اِنَّكَ ذُوا الْفَضْلِ الْعَميمِ، وَالتَّجاوُزِ الْعَظيمِ، بِرَحْمَتِكَ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ

      تعليق


      • #4
        السلام على المعذب في قعر السجون

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x

        اقرأ في منتديات يا حسين

        تقليص

        المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
        أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 02:47 PM
        ردود 0
        16 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة وهج الإيمان
        بواسطة وهج الإيمان
         
        أنشئ بواسطة شعيب العاملي, 18-08-2019, 06:37 AM
        ردود 0
        46 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة شعيب العاملي  
        أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-08-2019, 05:20 AM
        ردود 0
        17 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة وهج الإيمان
        بواسطة وهج الإيمان
         
        أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 11-05-2010, 01:54 AM
        ردود 27
        12,820 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة وهج الإيمان
        بواسطة وهج الإيمان
         
        أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 27-02-2014, 10:32 PM
        ردود 99
        15,905 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة وهج الإيمان
        بواسطة وهج الإيمان
         
        يعمل...
        X