إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حكيم بن حزام لم يولد في الكعبة و هذا هو الدليل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حكيم بن حزام لم يولد في الكعبة و هذا هو الدليل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أشارت خمس من المصادر لولادة حكيم بن حزام في الكعبة ألا وهي اخبار مكة للازرقي ، وجمهرة النسب لابن بكار ، والمحبر لابن حبيب ، واخبار مكة للفاكهي ، والمستدرك على الصحيحين للحاكم النيسابوري ، أما المصادر الأخرى فهي مجرد ناقلة رواية ابن بكار أو الحاكم.

    وألان لنتناول هذه الروايات بالدراسة حسب علم الجرح والتعديل :

    اولاً : اخبار مكة اللازرقي .

    هو أبو الوليد محمد بن عبد الله بن احمد بن محمد بن الوليد بن عقبة بن عثمان الملقب الأزرق من أسرة أبي شمر الغساني ( 219 ) .
    قال بصدد ولادة حكيم : " حدثني محمد بن يحيى ، حدثنا عبد العزيز بن عمران عن عبد الله بن أبي سليمان عن أبيه : إن فاختة بنت زهير بن الحارث بن أسد بن العزى وهي أم حكيم بن حزام دخلت الكعبة وهي حامل فأدركها المخاض ( 220 ) فيها فولدت حكيما في الكعبة ، فحملت في نطع ( 221 ) واخذ ما تحت مثبرها ( 222 ) فغسل عند حوض زمزم ، وأخذت ثيابها التي ولدت فيها فجعلت لقاً ـ واللقا انه لم يكن يطوف احد بالبيت إلا عرياناً إلا الحمس فإنهم كانوا يطوفون بالبيت وعليهم ـ الثياب ـ ( 223 )

    والآن لنلقي نظرة في مؤلفات الجرح والتعديل لنرى أحكامها في سلسلة السند :

    أولا : أبو غسان محمد بن يحيى بن علي بن عبد الحميد بن عبيد الكناني .

    قال أبو حاتم : شيخ . ( 224 ) وقال السليماني : حديثه منكر ( 225 ) . وقال ابن حجر : " قال النسائي : ليس به باس . وذكره ابن حبان في الثقات وقال : ربما خالف ، وقال عمر بن شبه : كان كاتبا وأبوه وجداه كاتبين ، وكان عمه كاتباً ، وقال الحافظ أبو بكر بن مفوز الشاطبي : كان احد الثقات المشاهير يحمل الحديث ولأدب والتفسير ، ومن بيت علم ونباهة .
    قلت : هذا الكلام راد على ابن حزم في دعواه إن ابن غسان مجهول ، ولفظ ابن حزم : ( محمد بن يحيى الكتاني مجهول ) .
    فلعله ظنه آخر وقد قال السليماني : حديثه منكر ، ولم يتابع السليماني على هذا . وقال الدارقطني : ثقة " ( 226 )

    ثانياً : أبو ثابت عبد العزيز بن عمران بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف الزهري المدني .

    قال فيه ابن أبي حاتم ( . . . قال انا عبد الله بن احمد بن محمد بن حنبل فيما كتب إلي .
    قال : سالت أبي عن عبد العزيز بن عمران . فقال : ما كتبت عنه شيء . . . انا اسحق بن يعقوب الهروي فيما كتب إلي.
    قال : أنا عثمان بن سعيد . فقال : يحيى بن معين : ابن أبي ثابت عبد العزيز بن عمران من ولد عبد الرحمن بن عوف . ما حاله ؟ قال ليس بثقة . إنما كان صاحب شعر . أنا عبد الرحمن . قال : سالت أبي عبد العزيز بن عمران الذي يروي عنه يعقوب الزهري وغيره . فقال : متروك الحديث ، ضعيف الحديث ، منكر الحديث جدا . قلت : يكتب حديثه ، قال : على الاعتبار . قال أبو محمد : كان في كتابنا عن أبي زرعة أحاديث لمحمد بن إسماعيل الجعفري عن عبد العزيز بن عمران ، فامتنع أبو زرعة من قراءته وترك الرواية عنه ) ( 227 )
    وقال ابن عدي : ( قلت ليحيى بن معين : فابن أبي ثابت عبد العزيز بن عمران . . . قال : ليس بثقة . إنما كان صاحب شعر . سمعت ابن حماد يقول : قال البخاري : عبد العزيز بن عمران أبو ثابت لا يكتب حديثه ، منكر الحديث ) ( 228 )
    . وقال الذهبي : ( قال البخاري : لا يكتب حديثه ، وقال النسائي وغيره : متروك ( 229 ) ، وقال الهيثمي : ( عبد العزيز بن ثابت ضعيف جداً ) ، ( وقد ضعفه البخاري وجماعة وذكره ابن حبان في الثقات ) ( 230 ) .

    وقال ابن حجر : ( متروك ، احترقت كتبه ، فحدث من حفظه ، فاشتد غلطه ، وكان عارفاً بالأنساب ، مات سنة سبع وتسعين ومائة ) ( 231 ) وقال أيضا : ( قال معاوية بن صالح عن يحيى بن معين : كان صاحب نسب ولم يكن من أصحاب الحديث . وقال عثمان الدارمي عن يحيى : ليس بثقة ، إنما كان صاحب شعر . وقال الحسين بن حبان عن يحيى : قد رأيته ببغداد كان يشتم الناس ويطعن في احسابهم ، ليس حديثه بشيء ، وقال محمد بن يحيى الذهلي : علي بدنة إن حدثت عنه حديثاً ، وضعفه جدا ، وقال البخاري : منكر لا يكتب حديثه . وقال النسائي : متروك الحديث . وقال مرة : لا يكتب حديثه . قال خليفة وغيره : مات سنة سبعة وتسعون ومائه . قلت : وقال : ابن حبان : يروي المناكير عن المشاهير . وقال أبو حاتم : ضعيف الحديث ، منكر الحديث جداً . قيل له يكتب حديثه ، قال : على الاعتبار ، وقال ابن أبي حاتم : امتنع أبو زرعة من قراءة حديثه ، وترك الرواية عنه . وقال الترمذي والدارقطني : وقال عمر بن شبه في إخبار المدينة : كان كثير الغلط في حديثه لأنه احترقت كتبه ، فكان يحدث من حفظه ) . ( 232 ) .

    ثالثاً : ابو ايوب عبد الله بن أبي سليمان

    الأموي بالولاء مولى الخليفة عثمان بن عفان ، ويقال إن اسمه سليمان . قال ابن أبي حاتم : ( روي عن أبي هريرة . . . وروي أبو سلمة عن خزرج بن عثمان السعدي عن ابي ايوب سليمان مولى عثمان عن أبي هريرة ، والصحيح عبد الله بن أبي سليمان كما قال حماد بن سلمة . قال : عبد الرحمن. . قال : سمعت أبي يقول ذلك .
    وسألته عنه فقال : كان من اكابر اصحاب حماد بن سلمة . قلت ايش حاله ؟ فقال : شيخ ) ( 233 ) .
    وقال ابن حجر : ( عبد الله بن أبي سليمان الأموي مولى عثمان ابو ايوب ، ويقال اسمه سليمان ، روي عن جبير بن مطعم حديث : ليس منا من دعا إلى عصبية . وعن أبي هريرة في تعظيم القطيعة . . . قال ابن أبي حاتم : سالت أبي عنه فقال : كان من أكابر أصحاب حماد بن سلمة يعني مشائخه . قلت ما حاله ؟ قال شيخ . وذكره ابن حبان في الثقات . وقال أبو داود عقب حديثه : هذا مرسل عبد الله بن سليمان لم يسمع من جبير ) ( 234 ) .
    الملاحظ على السلسلة أعلاه : ان محمد بن يحيى قد اختلف في توثيقه والطعن فيه ، في الوقت الذي اجمع الكل على تجريح عبد العزيز بن عمران .
    أما الثالث فهو عبد الله بن أبي سليمان ، فقد اختلف في اسمه ، هل هو عبد الله أم سليمان ؟ ولا نعرف عنه سوى انه مولى للخليفة عثمان .
    فمن هو الذي اخبر عبد الله بخبر الولادة ؟ الرواية تشير انه أبيه ؟ هذا ما لم تشير إليه المصادر .
    ولا ننسى هنا الإشارة إلى إن حكيماً كان احد أربعة قاموا بدفن الخليفة عثمان ( 235 ) .

    ثانياً : جمهرة النسب للزبير ابن بكار ت 256هـ .

    لمؤلفه ابو عبد الله الزبير بن بكر ( بكار ) بن عبد الله بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير بن العوام ثم لأكبر أولاده عبد الله الذي اعلن نفسه خليفة في الحجاز اثر وفاة الخليفة يزيد بن معاوية .
    وكان لعبد الله عدة أولاد منهم ثابت الذي ولد له نافع ومصعب ، وقد أشار علماء الجرح والتعديل لمكانته مصعب هذا باعتباره احد الرواة ، فقال فيه ابن أبي حاتم : ( . . . قال احمد بن حنبل : مصعب بن ثابت أراه ضعيف الحديث . . قال يحيى بن معين : أنا عبد الرحمن . قال : سألت أبي عن مصعب فقال : صدوق كثير الغلط ليس بالقوي . قال أبو زرعة : مصعب بن ثابت ليس بالقوي ) ( 236 ) .
    قال الذهبي ( ضعفه يحيى بن معين واحمد ، وقال أبو حاتم : لا يحتج به ، وقال النسائي : ليس بالقوي . . . قيل : الزبير : وكان مصعب من اعبد أهل زمانه . قيل : كان يصوم الدهر ويصلي في اليوم والليلة ألف ركعة ( 237 ) حتى يبس من العبادة ، وعاش إحدى وسبعين سنة ) ( 238 ) . وقال ابن حجر : ( لين الحديث ، وكان عابداً ) ( 239 ) .
    أما ولده عبد الله بن مصعب فكان على علاقة وثيقة بالخلافة العباسية حيث كان من أصحاب الخليفة محمد المهدي ( 240 ) ثم الهادي ثم الرشيد .
    يقول مصعب الزبيري : ( كان عبد الله بن المصعب بن ثابت في أصحابه المهدي ، صحبة سنتين حين قدم المهدي المدينة ، وجلس للناس يعطيهم الأموال ، يعطي الرجل من قريش ثلاثمائة دينار ويكسوه سبعة أثواب . فأصبح ذلك العام عبد الله بن المصعب ، فلم يزل في صحبته ، وصحابة هارون الرشيد ، حتى مات سنة أربع وثمانين ) ( 241 )
    وكان المهدي قد ولاه اليمامة ، في حين ولاه الرشيد المدينة ثم اليمن ، ولما جاء أمر توليه اليمن بعث عبد الله بن مصعب إمامه الضحاك بن عثمان بن خالد بن حزام ( 242 ) حتى يقدم اليمن ( 243 ) قال ابن النديم : وكان عبد الله من أشرار الناس متحاملاً على ولد علي عليه السلام ، وخبره مع يحيى بن عبد الله ( 244 ) معروف ( 245 ) . وكان متهماً في نسبه حتى إن مصعب بن ثابت نفاه عن نفسه مراراً ( 246 ) وقد خلف عبد الله من الأولاد مصعب المعروف بالزبير ، وأبي بكر ( بكار ) والد الزبير بن بكار ، فاما مصعب الزبيري فكان راوياً أديباً محدثاً شاعراً ، واستوطن بغداد حتى وفاته في 233 أو 236 هـ وله 96 سنة وله مؤلفات أهمها ( نسب قريش ) ( 247 ) .
    قال فيه ابن أبي حاتم ( روي عن مالك. . . روى عنه أبو زرعه ، كتب عنه يحيى بن معين ، وحدث عنه أبي ) ( 248 ) وقال الذهبي ) : قال ابن معين ثقة ، وقال الدارقطني : ثقة ( 249 ) وقال ابن حجر ( صدوق عالم بالنسب ) ( 250 )
    اما ابو بكر وهو بكار والد الزبير فقد خلف والده في ولاية المدينة أيام هارون الرشيد لمدة ثلاث عشر سنة ( 251 ) وكان قد تعرض لهجاء الشعراء هو وأخيه مصعب الزبيري وفي الشعر أدناه إشارة لتهمة عبد الله بن مصعب في نسبه :

    تعي حواري رسول الله تكذباً وأنت لوردان الحمير سليل
    ولو لا سعايات بال محمد لألفى أبوك العبد وهو ذليل
    ولكنه باع القلـيل بـدينه فطال له وسط الجحيم عويل
    فنال منه مالا وجاها ومنكحا وذلك خزي في المعاد طويل ( 252 )

    ونأتي الان لولده الزبير بن بكار : فكان من أهل المدينة ، وهو إخباري نسابة ، وشاعر صدوق ، وراوي نبيل القدر ، كان دائب السفر إلى بغداد ، وتولى قضاء مكة حتى وفاته سنة 256هـ ، وحضر جنازته محمد بن عيسى بن المنصور ، ودفن إلى جانب قبر علي بن عيسى الهاشمي ، وفي هذا دلالة على وثاقة علاقته بالخلافة العباسية ، وله من الكتب نسب قريش والذي لم يصل إلينا إلا قطعه عن آل الزبير نشر جاسم جمهرة نسب قريش ، وكتاب الموفقيات ( 253 ) ألفه للموفق العباسي .
    اخذ الزبير عن عمه مصعب الزبيري ، وعن محمد الضحاك بن عثمان من اَل حزام ( 254 ) ، وعن عبد العزيز بن عبد الله ( 255 ) . قال ابن أبي حاتم عن الزبير بن بكار : ( كتب عنه أبي بمكة ، ورايته ولم اكتب عنه ) ( 256 ) . ووصفه السليماني في عداد من يضع الحديث . وقال مرة: منكر الحديث ( 257 ) . وقال عنه الذهبي ( الإمام صاحب النسب قاضي مكة ، ثقة من أوعية العلم ، لا يلتفت إلى قول احمد بن علي السليماني ) ( ( 258 ) . وقال ابن حجر : ( قاضي المدينه ، ثقة ، اخطأ السليماني في تضعيفه ) ( ( 259 ) . وقال ابن أبي الحديد إن الزبير بن بكار لا ينسب للشيعة ( لما هو معلوم من حاله من مجانبة علي عليه السلام والانحراف عنه ) ( 260 ) .
    روى الزبير خبر ولادة حكيم في الكعبة قائلاً : ( حدثني مصعب بن عثمان قال : دخلت ام حكيم بن حزام الكعبة مع نسوة من قريش ، وهي حامل متم بحكيم بن حزام فضربها المخاض في الكعبة ، فأتيت بنطع حيث أعجلها الولادة فولدت حكيم بن حزام في الكعبة على نطع ) ( 261 ) .
    ان مصدر الزبير اعلاه هو مصعب بن عروه بن الزبير بن العوام ، فسلسلة نسبه تعود للابن الأصغر للزبير وأخ عبد الله بن الزبير وهو عروة ابن الزبير الذي كان على علاقة ودية مع الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان ( 64 ـ 86 هـ ) خاصة بعد مقتل اخيه عبد الله ابن الزبير ( 262 ) .
    وقد ولد له عدة اولاد أصغرهم مصعب الذي كان صغيراً يوم مات والده فلم يأخذ عنه شيئا ( 263 ) .
    وأولد مصعباً ولداً اسمه عثمان الذي لم أجد له ترجمة .
    ثم ولد لعثمان مصعباً راوي ولادة حكيم أعلاه الذي لا نعرف عنه إلا انه كان ساعياً لدى أبي بكر بن عبد الله والد الزبير بن بكار ، حينما كان والياً على المدينة .
    والساعي هو الذي يجمع الصدقات والزكاة .
    وقد أشار إليه ـ ابن بكار ـ بكونه عالماً بإخبار قريش ( 264 ) ، لذا اعتمد الكثير من الروايات ( 265 ) ، ولم أجد لمصعب بن عثمان ذكر في كتب الجرح والتعديل ليتسنى لنا معرفة درجة وثاقته ، وقد اعتمده الطبري في روايتين مرسلتين من محمد ( 266 ) ذي النفس الزكية ( 267 ) .
    وتبقى المسالة الأهم وهي وجود إرسال بين مصعب بن عثمان وهو في النصف الأول من القرن الثالث الهجري ، وبين ولادة حكيم التي كانت قبل الهجرة بنحو ست وستين سنة إذا صحت ولادته قبل الإسلام بستين سنة .

    ثالثاً : المحبر لابن حبيب .

    لمؤلفه جعفر محمد بن حبيب صاحب كتابي المحبر والمنمق المطبوعان ، كان إخباريا لذا نجد كتبه تخلو من الإسناد ( 268 ) .
    اشار ابن حبيب إلى ولادة حكيم في الكعبة حينما تحدث عن الندماء من قريش قال : ( كان الحارث بن هشام بن المغيرة ( 269 ) نديما لحكيم بن حزام بن خويلد بن أسد ـ وحكيم هذا ولد في الكعبة ، وذلك إن امه دخلت الكعبة وهي حامل به ، فضربها المخاض فيه ، فولدته هناك ـ اسلما جميعا ) ( 270 ) .

    يلاحظ في الرواية أعلاه :
    1 ـ الرواية تأتي تحت عنوان ( الندماء من قريش ) فتشير الرواية إلى منادمة الحارث بن هشام لحكيم بن حزام ثم تأتي جملة عرضية الا وهي ( وحكيم هذا ولد في الكعبة . . . فولدته هناك ) .
    ثم بعد ذلك تأتي عبارة ( اسلما جميعا ) والتي يفترض إن تأتي مباشرة بعد ذكر الحارث وحكيم ! ! .
    2 ـ الملاحظ إن هذه الإضافة ترجع إلى راوي كتاب المحبر وهو ابو سعيد الحسن ابن الحسن السكري المولود سنة 112هـ ، والذي كان عارفاً بالنحو والأدب وتتلمذ على شيوخ منهم محمد بن حبيب الذي روى له كتاب المحبر ، وروى عنه كتاب النسب لابن الكلبي ، وقد وصف السكري من قبل الخطيب بأنه ثقة دينا صادقاً يقرئ القرآن ( 271 ) .
    وقال عنه الحموي بأنه الراوي الثقة المكثر ( 272 ) ، وقد اختلف في وفاته بين سنتي 275 ــ 290 هـ ، ( 273 ) والأخير أرجح .
    ومما يؤكد كلامنا أعلاه ما جاء لدى ابن حبيب في ذات فصل ( الندماء من قريش ) قوله : ( وكان حمزة بن عبد المطلب نديما لعبد الله بن السائب المخزومي ، اسلما جميعا ) ( 274 ) فهنا عبارة ( اسلما جميعا ) جاءت مباشرة بعد ذكر حمزة وعبد الله.
    ومما يزيد الأمر وضوحاً إن أبا سعيد السكري أحيانا يشير لإضافاته صراحة ، فعلى سبيل المثال في القول ابن حبيب لما تحدث عن أسلاف ( 275 ) النبي ( ص ) قال : ( وسالفه صلى الله عليه سعيد بن الاخنس ـ قال أبو سعيد السكري : سعيد هذا هو الذي قال النبي ( ص ) ( أبعده الله ) فانه كان يبغض قريشاً ـ ابن شريف بن وهب . . . ) ( 276 ) .
    فنلاحظ هنا الشبه بين قوله ( سعيد هذا ) بقوله السابق ( حكيم هذا ) والشبه بين الفاصلة هنا ( ابن الاخنس . . . بن شريف ) بالفاصلة هناك .
    3 ـ إن شهادات التوثيق الصادرة بحق السكري من الخطيب والحموي ، لا تعف السكري كم مسالة إضافة هذه الإضافات ، خاصة إذا علمنا إن السكري قد أضاف إضافة كثيرة لمتن كتاب المهجر ( 277 ) ، وقد أبدى محقق كتاب المحبر تعليلا لذلك ( 278 ) .
    4 ـ والاهم من ذلك إن الرواية مرسلة ما بين حبيب ت بعد 279هـ ، وما بين ولادة حكيم قبل الإسلام بست وستين سنة ، أي وجود فارق بين زمني مقداره ( 345 ) سنة !! .

    رابعاً : أخبار مكة للفاكهي .

    هو أبو عبد الله محمد بن إسحاق بن عباس الفاكهي ( 121 ـ 275 ) ( 279 ) وضع مؤلفاً عن مكة اسماه ( أخبار مكة في قديم الدهر وحديثه ) .
    وقد أشار لولادة حكيم في الكعبة في روايتين ، الأولى: ( حدثنا إبراهيم بن أبي يوسف . قال حدثنا يحيى بن سليمان إسماعيل بن أميه . قال : سمعت عطاء بن أبي رباح . يقول : سمعت عبيد بن أبي عمير يقول : سمعت عمر بن الخطاب يقنت ها هنا في الفجر بمكة . وأول من شرب من ماء زمزم مسلماً ابو ذر الغفاري ( رض الله عنه ) . وأول بئر كانت بمكة زمزم ، وأول من أجرى عيناً بمكة معاوية . وأول من ولد بمكة حكيم بن حزام . وأول من احرق الكعبة الحصين بن نمير في زمن ابن الزبير . وأول من ولد في الكعبة من بني هاشم من المهاجرين علي بن أبي طالب رضي الله عنه ) ( 280 ) .

    الملاحظ على الرواية .
    1 ـ ان الرواية خاصة بسماع عبيد بن عمير لعمر بن الخطاب ، يقنت في الفجر بمكة .
    2 ـ أما باقي الرواية فلا علاقة لها بالسند وبسماع عبيد بن عمر لعمر ابن الخطاب ، وإنما تتحدث عن موضوع الأوائل ، وبعض من هؤلاء الأوائل جاءوا متأخرين كما في ( وأول من أجرى عينا بمكة معاوية ، وأول من احرق الكعبة الحصين ابن نمير في زمن ابن الزبير ) فهذه من إضافات الرواة .
    3 ـ إن الرواية تشير إلى أول من ولد في الكعبة هو حكيم . فهل هناك من ولد في الكعبة غيره ؟؟
    4 ـ تشير الرواية إن المولود الأخر في الكعبة هو علي ابن أبي طالب ( ع ) ولكنها تعده أول مولود من بني هاشم فهل هناك من ولد في الكعبة من بني هاشم خلا الإمام علي ( ع ) ثم إنها تحدده بالمهاجرين ، فهل هناك أنصار من بني هاشم !!

    أما الرواية الثانية .
    ( حدثنا احمد بن حميد عن الأصمعي عن أبي الزناد عن أبي إبراهيم بن عقبة . قال سمعت أم خالد بنت خالد بن سعيد بن العاص ، تقول : كان أبي أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم ، وأول امرأة ضربها الطلق وهي متعلقة بأستار الكعبة أخت عمر ابن الخطاب ، وأول من ولد في الكعبة حكيم بن حزام ( 281 ) .

    يلاحظ على هذه الرواية :

    1 ـ المعروف إن أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم هو النبي سليمان . سورة النمل الآية 30 .

    2 ـ الرواية تشير لأولوية حكيم في الولادة في الكعبة ، هذا يعني هناك من ولد في الكعبة غيره ( 282 ) .

    3 ـ لا يمكن القول إن أم خالد كانت تعدد الأوائل لان فكرة كتابة الأوائل جاءت متأخرة ، والظاهر أنها أشارت لأولوية أبيها ـ إن صحت ـ أما الباقي فهو إضافات .

    خامساً : المستدرك على الصحيحين ت405هـ .

    لمؤلفه الحافظ أبو عبد الله محمد بن عبد الله الضبي النيسابوري المعروف بالحاكم ، يوصف بأنه صاحب التصانيف وانه إمام صدق ، ومن أكابر حفاظ الحديث .
    ولد في نيسابور سنة 321هـ ، ورحل إلى العراق وجال البلاد وسمع من ألفي شخص وتولى قضاء نيسابور ، وكان سفيراً بين البويهيين والسامانيين وأحسن السفارة ، وكانت له معرفة بصيغ الحديث ومعرفة صحيحة وسقيمة ، وصنف مؤلفات أهمها المستدرك على الصحيحين ( 283 ) .
    قال فيه الذهبي : ( إمام صادق ولكنه يصحح في مستدركه أحاديث ساقطة ، ويكثر من ذلك ، فما ادري هل خفيت عليه ؟ فما هو من يجهل ذلك !! وان علم فهذه خيانة عظيمة !! ثم هو شيعي مشهور بذلك من غير تعرض للشيخين . وقد قال ابن طاهر : سالت أبا إسماعيل عبد الله الأنصاري عن الحاكم أبي عبد الله. فقال إمام في الحديث رافضي ( 284 ) .خبيث . قلت : الله يحب الانصاف .ما الرجل برافضي ! ! بل شيعي فقط.
    ومن شقاقاته قوله : أجمعت الامة أن الضبي كذاب .
    وقوله : ان المصطفى صلى الله عليه وسلم ولد مسروراً مختوناً ( ( 285 ) قد تواتر هذا . وقوله ان علياً وصي ( 286 ) .
    فأما صدقه في نفسه ومعرفته بهذا الشأن فأمر مجمع عليه ) ( 287 ) .

    تجدر الملاحظة إن الذهبي قام بتلخيص المستدرك وقد نشر التلخيص مع إحدى طبعات المستدرك وهي الكعبة التي استخدمناها

    لقد أشار الحاكم لولادة حكيما في الكعبة بروايتين .
    الأولى : ( سمعت أبا الفضل الحسن بن يعقوب ، سمعت أبا احمد محمد عبد الوهاب ، يقول : سمعت علي بن عثام العامري ، يقول : ولد حكيم بن حزام في جوف الكعبة ، دخلت أمه الكعبة فمخضت فيها فولدت في البيت ) ( 288 ) .
    يلاحظ على الرواية أعلاه :
    1 ـ إن جميع الرواة اخذوا الرواية بطرق السماع .
    2 ـ لننظر الان في رواة الرواية :

    الأول : أبو الفضل الحسن بن يعقوب البخاري النيسابوري الشيخ الصدوق النبيل . قال الحاكم : هو أبو الفضل العدل ، كان هو وأبوه من ذوي اليسار والثروة . له خطة ومسجد وبساتين ، فانفق هذه الأموال على العلماء والصالحين ، وبقي يأوي إلى مسجد توفي سنة 342هـ ( ( 289 ) .

    الثاني : أبو احمد محمد بن عبد الوهاب بن حبيب بن مهران الفراء ألعبدي النيسابوري . روى عن احمد بن حنبل والازرقي والأصمعي وعلي بن عثام العامري وغيرهم . قال النسائي : ثقة وذكره ابن حبان في كتاب الثقات . وقال فيه الحاكم : الأديب الفقيه المحدث المعروف بالفراء ، وكان من اعقل مشايخنا وتوفي سنة 272هـ ( 290 ) .

    ثالثا : أبو الحسن علي بن عثام بن علي العامري الكلابي الكوفي . نزيل نيسابور روى عن احمد بن حنبل وسفيان بين عينيه وابن المبارك والأصمعي ومالك وروى عنه الكثير . وكان راويته محمد بن عبد الوهاب ـ انف الرازي : قال أبو الحاتم الرازي : ثقة . وقال الحاكم : أديب فقيه حافظ زاهد وأحد عصره ، وكان لا يحدث إلا بعد الجهد ، وأكثر ما اخذ عنه الحكايات والزهديات والأشعار والتفسير وأقاويله في الجرح والتعديل .
    وقد ذكر الحاكم بعضاً من هذه الروايات ، توفي بطرسوس ( 291 ) سنة 228 هـ ( 292 ) .

    يلاحظ على الأمر :
    1 ـ إن رواة الرواية موصوفون بالثقة .
    2 ـ إن وصف الشخص بالثقة لايعني صحة ما يرويه ، فالمعروف إن الكذب أكثر ما يوجد عند الصالحين الذين يرون إن هدفهم من الكذب لأغراض ايجابية ( 293 ) .
    3 ـ إن مصدر الرواية وهو علي بن عثام كان يهتم بالحكايات ، والمعروف إن من يهتم بذلك يكون لديه تساهل ومبالغة . فهل يا ترى الإشارة لولادة الحكيم من هذه الحكايات .
    4 ـ إن الذهبي ( ( 294 ) الذي لخص المستدرك أهمل هذه الرواية ولم يخرجها ، لان منهجه في التلخيص قائم على ما يراه موضوعا .
    5 ـ الأهم من كل ذلك إن الرواية مرسلة فبين علي بن عثام ت228هـ ، وبين ولادة حكيم قبل الهجرة بست وسيتين سنة ما يقارب ( 296 ) سنة ، فمن هو مصدر علي بن عثام ؟ ! ! .

    الرواية الثانية : ( اخبرنا أبو بكر محمد بن احمد بن بالويه ، حدثنا إبراهيم بن اسحق الحربي ، حدثنا مصعب بن عبد الله فذكر نسب حكيم بن حزام . وزاد فيه : وأمه فاختة بنت زهير بن أسد بن عبد العزى ، وكانت ولدت حكيماً في الكعبة وهي حامل فضربها المخاض وهي في جوف الكعبة ، فولدت فيها فحملت في نطع وغسل ما كان تحتها من الثياب عند حوض زمزم ولم يولد قبله ولأبعده في الكعبة احد . قال الحاكم : وهم مصعب في الحرف الأخير ، فقد تواترت ( ( 295 ) الأخبار إن فاطمة بنت أسد ولدت أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب كرم الله وجهه في جوف الكعبة ) ( 296 ) .

    لنرى الان ما يقوله علماء الجرح والتعديل في سند الرواية.
    الأول : ابو بكر محمد بن احمد بن بالويه النيسابوري ، يعد من أعيان المحدثين والرؤساء قال عنه البرقاني : ثقة توفي 340هـ ( 297 ) .
    الثاني : أبو اسحق إبراهيم بن إبراهيم بن بشير بن عبد الله بن ديسم الحربي .
    ولد سنة 198هـ ، وكانت أمه تغلبية وأهلها يعتنقون النصرانية ( ( 298 ) ، وسمي بالحربي ، لأنه اجتاز قنطرة العتيقة في الكرخ ، ومن يجتاز هذه القنطرة يعد حربياً . سمع من مشايخ عدة ، وقد وصف الخطيب بأنه ( كان إماماً في العلم رأساً في الزهد عارفاً في الفقه بصيراً بالإحكام حافظا للحديث مميزا لعلله قيما بالأدب جماعا للغة. الثالث: 285 هـ ( 299 ) .

    الثالث : مصعب بن عبد الله بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير بن العوام . وقد لاحظنا انه صاحب كتاب ( نسب قريش ) ورأينا انه وصف بأنه ( كان راوياً أديبا محدثا شاعر ) . وقد استوطن بغداد حتى وفاته في 233 أو 236 هـ وله 96سنة ( 300 ) .

    يلاحظ على ما مر :
    1 ـ إن رواة الرواية يوصفون بالثقة .
    2 ـ قلنا إن وصف الشخص بالثقة لايعني صحة ما يرويه ، وخاصة وان المحدثين يتساهلون في الروايات التي لا تخص الأحكام الشرعية .
    3 ـ إن الحاكم كان هادئاً فيما يرويه عن الحكيم ، ولكنه رد على مصعب حينما أشار الأخير لانفراد حكيم بالولادة في الكعبة ، فرد عليه ، فرد الحاكم قائلا : ( وهم مصعب في الحرف الأخير ، فقد تواترت الأخبار إن فاطمة بنت أسد ولدت أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب كرم الله وجهه في جوف الكعبة ) .

    إن الحاكم أعلاه لم يقدم لنا رواية تفيد ولادة الإمام علي ( ع ) بالكعبة ، وكأنه أمر شائع للخاص والعام لذا جاء بلفظة ( تواترت ) وهو نقل رواية لرواية يصعب تواطؤهم على الكذب .
    وإذا كان الحاكم في كتابه المستدرك اكتفى بذلك ، لكننا نجده في مناسبة أخرى ينفي ولادة الحكيم في الكعبة . إذ نقل الكنجي الشافعي ت658هـ قول الحاكم : ( ولد أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب بمكة في بيت الله الحرام ليلة الجمعة لثلاث عشر ليلة خلت من رجب سنة ثلاثين من عام الفيل ، ولم يولد قبله ولا بعده مولود في بيت الله الحرام سواه ، إكراماً له بذلك ، وإجلالاً لمحله في التعظيم ) ( 301 ) .
    4 ـ إن الرواية تنتهي بمصعب بن عبد الله ت 233 أو 236 هـ أي إن هناك فارق زمني بين مصعب وبين ولادة حكيم مقداره ( 299 ) سنة ، حيث لم يشر مصعب لمصدره ، فهل هو مصعب بن عثمان ؟ أو أبيه عبد الله بن مصعب ، وكلاهما اشرنا لحالهم قبلاً !
    5 ـ أن مصعب له تأليفاً عن نسب قريش ذكر فيه حكيم بن حزام لكنه لم يشر إلى ولادته في الكعبة ، فهل هذا يعني عدم ثقته بالرواية . أم انه رواها حينما كبر سنه وبلغ التسعين .
    6 ـ هل جاءت هذه الرواية خضم في الصراع الفكري بين آل علي وآل الزبير ؟ وهل تأثر مصعب بهذا الصراع ، حيث كان اَل الزبير قد اتخذو موقفاً سلبياً من الإمام علي ( ع ) منذ معركة الجمل ، وقد اتخذت بعض الشخصيات الزبيرية موقفاً سلبياً من الإمام علي واَل بيته كعبد الله بن الزبير ( 302 ) وعبد الله بن مصعب ( 303 ) .
    ومن الأمثلة على تأثره بهذا الصراع انه حينما ألف كتاب نسب قريش قدم اَل العباس على آل أبي طالب ( ( 304 ) ، وهو أمر لا يطابق الواقع لان أبا طالب هو الأكبر .
    أما المصادر الباقية فهي مجرد ناقلة لرواية الزبير بن بكار أو الحاكم كابن عبد البر ( ( 305 ) ، وابن الجوزي ( 306 ) ، وابن الأثير ( 307 ) ، والمزي ( 308 ) والذهبي ( 309 ) وابن كثير ( 310 ) وابن حجر ( 311 ) وزين الدين العراقي ( 312 ) والصفوري ( 313 ) الذي اشار انها حدثت اتفاقاً وليس قصداً على العكس من ولادة الإمام علي ( ع ) حيث يرى الصفوري إن فاطمة بنت أسد أم الإمام علي ( ع ) قصدت الولادة في الكعبة ، والحلبي ( 314 ) .

    وقد شك ابن أبي الحديد ( 315 ) في ولادة حكيم في الكعبة ، فيما نفي الالوسي ( 316 ) ولادة حكيم في الكعبة حيث قال في معرض حديثه عن ولادة الإمام علي ( ع ) في الكعبة ( وفي كون الأمير كرم الله وجهه ولد في البيت أمر مشهور في الدنيا وذكر في كتب الفريقين السنة والشيعة . . . ولم يشتهر وضع غيره كرم الله وجهه كما اشتهر وضعه ) .

    يتضح من كل ما مر :

    1 ـ إن روايات ولادة حكيم مرسلة بأكملها ، فلا توجد هناك رواية واحدة كاملة الإسناد .
    2 ـ لو قلنا صحة الولادة مع ضعف روايتها فإنها جاءت مصادفة وليست نتيجة قصد من أم حكيم بن حزام .


    لقرآءة البحث كاملاً "الاستاذ جواد كاظم النصر الله" :
    http://www.basracity.net/pather/report/01.html


    أخوكم
    نزار قاسم

    (منقول)

  • #2
    لا يوجد مولود ولد في الكعبة المشرفة الا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله و سلامه عليه.

    و لكن بني أمية بما انهم دأبوا على تزوير الحقائق لكي يستنقصوا من فضائل أميرالمؤمنين علياً عليه السلام , ألصقوا هذه الفضيلة الى شخص آخر اسمه حكيم بن حزام .

    و حكيم هذا كان من أعداء الامام علي عليه السلام و قريب من بني أمية , و كانوا يغدقون عليه الاموال الكثيرة , فكان من الأثرياء و ثراءه كان فاحشا.

    و أم حكيم بن حزام كانت هي المرأة الوحيدة التى قاتلت في صفوف كفار و مشركين قريش في معركة الاسلام الكبرى بدر ضد النبي و المسلمين. فلذا كانت محببة اليهم جدا.

    و من يقرأ التاريخ سوف يرى أن لا كرامة لحكيم بن حزام و لا لأمه حتى يحضيا بتشريف و كرامة الباري عزوجل لكي يولد في الكعبة المشرفة .

    كيف و أن نبي الله عيسى و هو من أولوا العزم و أمه الصديقة مريم سلام الله عليها لم تحضى و لم يسمح الباري تعالى ان تضع مولودها العظيم في البيت المقدس، و على هذا الاساس كيف بأمثال الحكيم من المنحرفين يمكن لهم ان يولدوا في الكعبة!!!!!!!!!


    فحكيم بن حزام كان مشركا محاربا لنبي الاسلام صلى الله عليه وآله فترة طويلة من حياته ، وقد شارك مع امه في معركة بدر ضد النبي صلى الله عليه وآله ، ولم يعتنق الاسلام إلا عند فتح مكة سنة ثمان للهجرة ، وبعد ان اسلم كان من المؤلفة قلوبهم ...

    والذي روى هذه الاسطورة هو مصعب بن عثمان ، وهو وان كان ثقة عند أهل السنة ، إلا انه يتحدث عن أمر لم يعاصره ، واليك التفصيل:

    قال ابن حجر في تهذيب التهذيب جزء 10 صفحة 147 ترجمة 311
    مصعب بن عبدالله بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير بن العوام الاسدي ، أبو عبد الله الزبيري المدني سكن بغداد .......

    وقال الزبير بن بكار: كان أوجه قريش مروة وعلما وشرفا وبيانا وقدرا .
    وذكر فيه مدائح لابن صبيح وغيره .
    قال: وتوفي ليومين خلوا من شوال سنة ست وثلاثين ومائتين ، وهو ابن ثمانين سنة ، وكذا ذكر الحسين بن فهم وفاته وزاد كان إذا سئل عن القرآن يقف ويعيب من لا يقف .


    - فاذا كان مصعب توفي سنة 236 هـ وهو ابن 80 سنة ، فهذا يعني ان مولده كان سنة 156 هـ
    - واذا كان حكيم بن حزام ولد قبل عام الفيل بـ 13 سنة .
    - عام الفيل هو العام الذي ولد فيه النبي صلى الله عليه وآله ، وكان قبل الهجرة بـ 53 سنة .

    النتيجة تكون ان ولادة حكيم بن حزام كانت قبل ولادة مصعب بـ 222 سنة .

    ولهذا السبب عبر ابن حجر عن هذه القصة بالحكاية عندما ترجم حكيم بن حزام في الإصابة ، قال:
    وحكى الزبير بن بكار أن حكيما ولد في جوف الكعبة ... الخ

    اذا فهي مجرد حكاية !

    تعليق


    • #3
      و قد حاول الامويون (القدماء منهم و المعاصرون) و غيرهم ممن اشتهر بعداءه للامام علي بن أبي طالب بأن يسلبوا هذه الفضيلة العظيمة للامام علي عليه السلام حسدا منهم له و بغضا. فقالوا ان عليا لم يولد في الكعبة انما الذي ولد هو شخص اسمه حكيم بن حزام !
      و لكن بعد ان تواترت أخبار ولادة الامام علي بن ابي طالب في جوف الكعبة و أدرك أعداء الامام علي بن ابي طالب أنهم لا يستطيعون تكذيب هذه الفضيلة الفريدة من نوعها ذهبوا لحيلة اخرى و هي عن طريق نسج الروايات و اختلاق القصص على ولادة الامام علي بن ابي طالب لا تعد فضيلة لأن كان هناك غيره قد ولد في الكعبة أيضا !!

      السيد جعفر مرتضى - الصحيح من السيرة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 161 )
      لماذا حكيم بن حزام ؟! ( يعني لماذا اثبتها الامويون لحكيم بن حزام و نفوها عن علي بن ابي طالب ؟)
      - وإنما اثبتت هذه الفضيلة لحكيم بن حزام (يعني أثبتها الامويون لحكيم بن حزام و لم يثبتوها لعلي بن أبي طالب) ، لانه كان للزبيريين فيه هوى ، فإنه ابن عم الزبير ، وابن عم اولاده ، فهو حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى ، والزبيريون ينتهون أيضا إلى أسد بن عبد العزى . ولم يسلم حكيم إلا عام الفتح ، وهو من المؤلفة قلوبهم . وكان يحتكر الطعام على عهد رسول الله ( ص ) .


      وعن المامقاني : نقل الطبري :
      أنه كان عثمانيا متصلبا تلكأ عن علي ، ولم يشهد شيئا من حروبه . وإذن فمن الطبيعي أن يروي الزبير بن بكار ، ومصعب بن عبد الله ، وهما لا شك في كونهما زبيري الهوى : أنه لم يولد في جوف الكعبة سواه ، وذلك على خلاف جميع الاخبار المتواترة ، ومخالفة لكل من نص على أنه لم يولد فيها سوى أمير المؤمنين علي بن ابي طالب ( عليه السلام ) لا قبله ولا بعده ؟!


      و من هذه الأخبار المتواترة التى تنص و تؤكد ان الامام علي فقط هو من ولد في الكعبة و لم يولد احد سواه لا قبله و لا بعده:


      « لم يولد قبله ولا بعده مولود في بيت الله الحرام سواه ، إكراما له بذلك وإجلالا لمحله في التعظيم » .

      رواها الحافظ أبو عبد الله محمد بن يوسف القرشي الكنجي الشافعي (ت 658 هـ ) عن الحاكم أبي عبد الله النيشابورى (321 ـ 405 هـ) (12) .

      وقالها أيضا :
      ـ الشيخ أبو عبد الله محمد بن محمد بن النعمان البغدادي ، الشيخ المفيد (ت 413) (13) .
      ـ الحافظ يحيى بن الحسن الاسدي الحلي ، المعروف بابن البطريق ( 533 ـ 600 هـ) (14) .
      ـ الشيخ الثبت أبو علي محمد بن الحسن الواعظ الشهيد النيسابوري ، المعروف بابن الفتال ، من علماء القرن السادس (15) .
      ـ الشيخ الوزير بهاء الدين أبو الحسن علي بن عيسى الاربلي (ت 693 هـ) (16) .
      ـ الامام جمال الدين أبو منصور الحسن بن يوسف بن المطهر الحلي (648 ـ 726 هـ) (17) .
      ـ السيد المحدث جلال الدين عبد الله بن شرفشاه الحسيني ، المتوفى نيف وثمانمائة من الهجرة (18) .
      ـ الشيخ المحدث الحسن بن أبي الحسن الديلمي ، من أعلام القرن الثامن الهجري (19) .
      ـ الشيخ المؤرخ النسابة جمال الدين أحمد بن علي الحسني ، المعروف بابن عنبة (ت 828 هـ) (20) .
      ـ العلامة المحدث السيد ولي الله بن نعمة الله الحسيني الرضوي ، من أعلام القرن التاسع الهجري (21) .
      ـ العالم اللغوي الشيخ فخر الدين الطريحي (979 ـ 1087 هـ) (22) .
      ـ العلامة محمود بن محمد بن علي الشيخاني القادري الشافعي المدني ، من أعلام القرن الحادي عشر (23) .




      « ولد بمكة في البيت الحرام ، ولم يولد قط في بيت الله تعالى مولود سواه ، لا قبله ولا بعده ، وهذه فضيلة خصه الله تعالى بها ، إجلالا لمحله ومنزلته ، وإعلاء لقدره » .

      قالها :
      ـ أمين الاسلام الشيخ المفسر أبو علي الفضل بن الحسن الطبرسي (ت 548 هـ) (24) .
      ـ الحافظ محمد بن معتمد خان البدخشاني الحارثي ، من أكابر علماء العامة في القرن الثاني عشر (25) .



      « ولد بداخل البيت الحرام ، ولم يولد في البيت الحرام قبله أحد سواه ، وهي فضيلة خصه الله تعالى بها اجلالا له ، وإعلاء لمرتبته ، وإظهارا لتكرمته » .

      قالها :
      ـ الحافظ نور الدين علي بن محمد بن الصباغ المكي المالكي (784 ـ 855 هـ) (26) .
      وحكاها عنه :
      ـ الفقيه المؤرخ نور الدين علي بن عبد الله الشافعي السمهودي (844 ـ 911 هـ) في « جواهر العقدين في فضل الشرفين العلم الجلي والنسب العلي » .
      ـ الشيخ علي بن برهان الدين الحلبي (975 ـ 1044 هـ) في « إنسان العيون » (27) .
      ـ الشيخ مؤمن بن حسن مؤمن الشبلنجي ، من علماء القرن الثالث عشر (28) .



      « ولد في البيت الحرام ، ولا نعلم مولودا في الكعبة غيره » .

      قالها نقيب الطالبيين الاديب الفقيه أبو الحسن محمد بن الحسين الموسوي ، المعروف بالشريف الرضي (359 ـ 406 هـ) (29) .



      « ولدته ـ أمه ـ في الكعبة ، ولا نظير له في هذه الفضيلة » .

      قالها علم الهدى ذو المجدين علي بن الحسين الموسوي ، المعروف بالشريف المرتضى (355 ـ 436 هـ) (30) .



      « لم يولد في الكعبة إلا على » .

      قالها :
      ـ الحافظ الفقيه محمد بن علي القفال الشاشي الشافعي (ت 365 هـ) (31) .
      ـ شيخ الاسلام الحافظ المحدث إبراهيم بن محمد الجويني الشافعي (644 ـ 730 هـ) .



      « ولدت ـ فاطمة بنت أسد ـ عليا عليه السلام في الكعبة ، وما ولد قبله أحد فيها » .

      نص على ذلك السيد الشريف النسابة نجم الدين أبو الحسن علي بن محمد العلوي العمري ، من علماء القرن الخامس الهجري .



      « لقد ولد عليه السلام في بيت الله الحرام ، ولم يولد فيه أحد غيره قط » .

      قالها الشيخ الفقيه أبو الحسين سعيد بن هبة الله ، المعروف بقطب الدين الراوندي (ت 573 هـ) (34) .



      « مولده عليه السلام في الكعبة المعظمة ، ولم يولد بها سواه » .

      قالها العلامة عمر بن محمد بن عبد الواحد (35) .



      « . . . فالولد الطاهر ، من النسل الطاهر ، ولد في الموضع الطاهر ، فأين توجد هذه الكرامة لغيره !
      فأشرف البقاع : الحرم ، وأشرف الحرم ، المسجد ، وأشرف بقاع المسجد : الكعبة ، ولم يولد فيه مولود سواه ................... فالمولود فيه يكون في غاية الشرف ، فليس المولود في سيد الايام (يوم الجمعة) في الشهر الحرام ، في البيت الحرام سوى أمير المؤمنين عليه السلام » .

      قالها الحافظ المؤرخ أبو عبد الله محمد بن علي بن شهرآشوب السروي المازندراني (ت 588 هـ) بعد أن ذكر عدة أحاديث في ولادة علي عليه السلام في الكعبة (36) .



      « ولد في الكعبة بالحرم الشريف ، فكان شرف مكة وأصل بكة لامتيازه بولادته في ذلك المقام المنيف ، فلم يسبقه أحد ولا يلحقه أحد بهذه الكرامة » .

      قالها المحدث الجليل السيد حيدر بن علي الحسيني الآملي من علماء القرن الثامن الهجري (37) .



      « كانت ولادته بالكعبة المشرفة ، وهو أؤل من ولد بها ، بل لم يعلم أن غيره ولد بها » .

      قالها العلامة صفي الدين أحمد بن الفضل بن محمد باكثير الحضرمي الشافعي ، من أعلام القرن الحادي عشر (38) .



      « ولد عليه السلام بمكة داخل الكعبة على الرخامة الحمراء ، ولم ينقل ولادة أحد قبله ولا بعده في الكعبة ، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء » .

      قالها كل من :
      ـ العالم المحدث الفقيه السيد تاج الدين بن علي بن أحمد الحسيني العاملي ، من علماء القرن الحادي عشر (39) .
      ـ العالم الفاضل محمد بن رضا القمي ، من علماء القرن الحادي عشر (40) .



      « ولادة معدن الكرامة في جوف الكعبة ، ولم يولد أحد فيها غيره ، وقد خصه الله تعالى بهذه الفضيلة ، وشرف الكعبة بهذا الشرف » .

      قالها العلامة الفاضل محمد مبين بن محب الله بن أحمد اللكهنوي الانصاري الحنفي (ت 1225 هـ ) (41) .



      « ولادته في مكة المكرمة في جوف بيت الله الحرام ، ولم يولد أحد غيره في هذا المكان المقدس » .

      قالها العلامة الشيخ محمد صديق خان الحسيني البخاري القنوجي (1248 ـ 1307 هـ) (42) .



      « كانت ولادته عليه السلام في جوف الكعبة ، ولم تتح هذه السعادة لائ أحد منذ بدء الخليقة إلى الغاية ، وإن لصحة هذا الخبر بين المؤرخين المتحفظين على الفضائل صيت لا تشوبه شبهة ، وتجاوز عن أن يصحبه الشك والترديد » .

      قالها المؤرخ الشهير محمد بن خاوند شاه بن محمود (ت 903 هـ) (43) .



      « من المتفق عليه أن غيره صلوات الله عليه لم يولد هناك » .

      قالها المؤرخ العالم زين العابدين الشيرواني ، من علماء القرن الثاني عشر (44) .



      ---------------
      مصادر و معلومات أخرى

      تعليق


      • #4
        الامام علي هو أول من صدق رسول الله و هو أول من أسلم و لم يسلم أحد قبله من الناس، و صلى و لم يصلي أحد قبله من الناس،


        سنن ابن ماجه:

        حدثنا محمد بن إسماعيل الرازي . ثنا عبيد الله بن موسى . أنبأنا العلاء إبن صالح ، عن المنهال ، عن عباد بن عبد الله ، قال : قال على : أنا عبد الله ، وأخو رسوله (ص) . وأنا الصديق الاكبر . لا يقولها بعدى إلا كذاب ، صليت قبل الناس لسبع سنين .

        (وفي الزوائد قلت هذا إسناد صحيح رجاله ثقات رواه الحاكم في المستدرك عن المنهال وقال صحيح على شرط الشيخين والجملة الأولى في جامع الترمذي من حديث إبن عمر مرفوعا أنت أخي في الدنيا والآخرة وقال حديث حسن غريب انتهى ‏- قلت فكأن من حكم بالوضع حكم عليه لعدم ظهور معناه لا لأجل خلل في إسناده وقد ظهر معناه بما ذكرنا - راجع شرح سنن ابن ماجه للسندي)

        نعم، فبعد ثلاثين سنة من عام الفيل، و تحديدا في الثالث عشر من شهر رجب، و في جوف الكعبة المشرفة، ولدت فاطمة بنت أسد مولودها المبارك الطهر المطهر سيدنا و مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله و سلامه عليه و آله. سيد الأوصياء، و أبو الائمة الانقياء.

        و قد تواتر هذا الأمر في مصادر المسلمين سنة و شيعة، أنقل لكم بعضا منها:



        مستدرك الحاكم - كتاب معرفة الصحابة - ذكر مناقب حكيم - رقم الحديث : ( 6044 )
        - أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ، ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ، ثنا مصعب بن عبد الله : (فذكر نسب حكيم بن حزام و زاد فيه و أمه فاختة بنت زهير بن أسد بن عبد العزى و كانت ولدت حكيماً في الكعبة و هي حامل فضربها المخاض وهي جوف الكعبة فولدت فيها فحملت في نطع و غسل ما كان تحتها من الثياب عند حوض زمرم و لم يولد قبله و لا بعده في الكعبة أحد . قال الحاكم : و هم مصعب في الحرف الأخير فقد تواترت الأخبار أن فاطمة بنت أسد ولدت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه في جوف الكعبة .



        العقاد - عبقرية علي ( ع ) - رقم الصفحة : ( 43 ) - طبعة بيروت
        - ولد علي في داخل الكعبة ، وكرم الله وجهه عن السجود لأصنامها ، فكأنما كان ميلاده ثمة إيذانا بعهد جديد للكعبة وللعبادة فيها ، وكاد علي أن يولد مسلما ، بل لقد ولد مسلما على التحقيق إذا نحن نظرنا إلى ميلاد العقيدة والروح ، لأنه فتح عينيه على الأسلام ، ولم يعرف قط عبادة الأصنام ، فهو قد تربى في البيت الذي خرجت منه الدعوة الأسلامية .


        الحلبي - السيرة الحلبية - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 139 ) - طبعة بيروت
        - .....لأنه عليه السلام ولد في الكعبة ، وعمره ( يعني النبي ) صلى الله عليه واله وسلم ثلاثون سنة.


        المسعودي - مروج الذهب - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 349 ) - طبعة دار الأندلس ببيروت
        - قال : بويع علي بن أبي طالب في اليوم الذي قتل فيه عثمان بن عفان . إلى أن قال : وكان مولده في الكعبة .


        الدهلوي - إزالة الخفاء عن خلافة الخلفاء - رقم الصفحة : ( 251 ) - طبعة باكستان
        - قال المحدث الدهلوي ، والد عبد العزيز الدهلوي مصنف ( التحفة الاثنا عشرية في الرد على الشيعة ) : تواترت الأخبار أن فاطمة بنت أسد ولدت أمير المؤمنين عليا في جوف الكعبة .


        إبن صباغ المالكي - الفصول المهمة - رقم الصفحة : ( 30 )
        - ولد علي عليه السلام بمكة المشرفة بداخل البيت الحرام ، في يوم الجمعة الثالث عشر من شهر الله الأصم رجب الفرد ، سنة ثلاثين من عام الفيل ، قبل الهجرة بثلاث وعشرين سنة . . . وقيل بعشر سنين ، ولم يولد في البيت الحرام قبله أحد سواه ، وهي فضيلة خصه الله تعالى بها إجلالا له ، و إعلاء لمرتبته ، وإظهارا لتكرمته .


        الشبلنجي - نور الأبصار - رقم الصفحة : ( 85 )
        - علي بن أبي طالب ابن عم الرسول ، و سيف الله المسلول ، ولد - رضي الله عنه - بمكة داخل البيت الحرام على قول ، يوم الجمعة ثالث عشر رجب الحرام سنة ثلاثين من عام الفيل ، قبل الهجرة بثلاث وعشرين سنة ، وقيل : بخمس وعشرين ، وقبل المبعث باثني عشرة سنة ، وقيل : بعشر سنين ، ولم يولد في البيت أحد قبله سواه .


        الكنجي الشافعي - كفاية الطالب - رقم الصفحة : ( 407 )
        - ولد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب بمكة في بيت الله الحرام ليلة الجمعة لثلاث عشرة ليلة خلت من رجب سنة ثلاثين من عام الفيل ، ولم يولد قبله ولا بعده مولود في بيت الله الحرام سواه إكراما له بذلك ، وإجلالا لمحله في التعظيم .


        الصفوري - نزهة المجالس - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 454 ) - طبعة بيروت
        - إن عليا ولدته امه بجوف الكعبة - شرفها الله تعالى - وهي فضيلة خصه الله تعالى بها .


        إبن البطريق - العمدة - رقم الصفحة : ( 8 )
        - وقال الحاكم النيشابوري : وقد تواترت الاخبار ان فاطمة بنت اسد ولدت امير المؤمنين على بن ابى طالب كرم الله وجهه ، في جوف الكعبه .
        - وقال شهاب الدين أبو الثناء السيد محمود الالوسى : " وفى كون الامير كرم الله وجهه ولد في البيت امر مشهور في الدنيا ولم يشتهر وضع غيره كرم الله وجهه ، كما اشتهر وضعه " .


        الحافظ محمد بن علي القفال الشافعي - فضائل أمير المؤمنين - مخطوط
        - روى أنه لما ضربها ( أي فاطمة بنت أسد ) المخاض اشتد وجعها فأدخلها أبو طالب الكعبة بعد العتمة فولدت فيها عليا ، وقيل : لم يولد في الكعبة إلا علي .


        العلامة السكتواري البسنوي الحنفي - محاصرة الأوائل - رقم الصفحة : ( 79 ) - طبع الآستانة
        - قال : أول من لقب في صباه باسم الأسد في الاسلام من الصحب الكرام وهو الحيدر من أسماء الأسد سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه كان أبو أمه غائبا حين ولدته داخل الكعبة وهي فاطمة بنت أسد لقبته أمه تفاؤلا باسم أبيه .


        العلامة البدخشي - مفتاح النجا - رقم الصفحة : ( 20 ) - مخطوط
        - قال : ثم إنه لم يولد في بيت الحرام أحد سواه قبله ولا بعده وهي فضيلة خصه الله بها .


        العلامة التستري - أرجح المطالب - رقم الصفحة : ( 388 ) - طبعة لاهور
        - قال : ولد علي بالكعبة وكان مولوده قبل أن يزوج رسول الله خديجة بثلاث سنين .


        العلامة اللكنهوي - مرآة المؤمنين - رقم الصفحة : ( 21 ) - طبعة الهند
        - قال : أخرج الحاكم قول مصعب فيه ( أي علي ) لم يولد قبله ولا بعده في الكعبة أحد . ثم قال : فقد تواترت الأخبار أن فاطمة بنت أسد ولدت أمير المؤمنين عليا في جوف الكعبة ، وهي فضيلة خصه الله تعالى إجلالا له وأعلاء لمرتبته وإظهارا لتكرمه .


        العلامة أبو زكريا الأزدي - تاريخ الموصل - رقم الصفحة : ( 58 ) - طبعة الدكتور علي حبيبة بالقاهرة
        - قال : ولم يولد في الكعبة خليفة غير أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام .


        إبن مغازلي الشافعي - المناقب - رقم الصفحة : ( 6 ) - طبعة طهران
        - قال : أخبرنا أبو طاهر محمد بن علي بن محمد البيع ، قال أخبرنا أبو عبد الله أحمد بن محمد بن عبد الله بن خالد الكاتب ، قال حدثنا أحمد بن جعفر بن محمد ابن سلم الخنلي ، قال حدثني عمر بن أحمد بن روح الساجي ، حدثني أبو طاهر يحيى بن الحسن العلوي ، قال حدثني محمد بن سعيد الدارمي ، حدثنا موسى ابن جعفر ، عن أبيه ، عن محمد بن علي ، عن أبيه ، عن علي بن الحسين قال : كنت جالسا مع أبي ونحن زوار قبر جدنا وهناك نسوان كثيرة إذ أقبلت امرأة منهن فقلت : من أنت رحمك الله ؟ قالت : أنا زيدة بنت قريبة من بني العجلان من بني ساعدة . فقلت لها : هل عندك شئ تحدثي بنا . قالت : أي والله حدثتني أمي أم عمارة بنت عبادة بن نضلة بن مالك بن العجلان الساعدي أنها كانت ذات يوم في نساء من العرب إذ أقبل أبو طالب كئيبا حزينا ، فقلت : ما شأنك يا أبا طالب . فقال : إن فاطمة بنت أسد في شدة المخاض . ثم وضع يده على وجهه ، فبينا هو كذلك إذ أقبل محمد صلى الله عليه وسلم ، فقال له : ما شأنك يا عم ؟ فقال : إن فاطمة بنت أسد تشتكي المخاض ، فأخذ بيده وأخذ بيدها وجاء وهي معه ، فجاء بها إلى الكعبة فأجلسها في الكعبة ثم قال : اجلسي على اسم الله . فقال : فطلقت طلقة فولدت غلام مسرورا نظيفا منظفا لم أر كحسن وجهه ، فسماه أبو طالب عليا ، وحمله النبي صلى الله عليه وسلم حتى أتاه إلى منزلها . قال علي ابن الحسين : فوالله ما سمعت بشئ قط إلا وهذا أحسن منه .


        علي الحسيني القاهري - أحسن القصص - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 178 ) - طبعة بيروت
        فمنهم الشريف علي فكري الحسيني القاهري في " أحسن القصص " ( ج 3 ص 178 ط بيروت ) - قال : ولد بمكة داخل البيت الحرام في السنة الثانية والثلاثين من ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم ، وشب في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم متحليا بمكارم الأخلاق ، / صفحة 34 / مقتديا به في أقواله وأفعاله ، فنشأ عف اللسان ، قوي العزيمة ، طاهر العقيدة ، لم يتدنس بدنس الجاهلية ، ولم يعبد وثنا قط ، ولم يسجد لصنم ، ولذا قيل : علي كرم الله وجهه ..



        الشريف الرضي المتوفى 406 (المترجم في ج 4 ص 181 - 221) ذكرها في خصائص الأئمة
        - و قال: لم نعلم مولودا في الكعبة غيره.



        شيخ الأمة معلم البشر أبو عبد الله المفيد المتوفى 413 في المقنع، ومسار الشيعة ص 51 مصر، والارشاد ص 3
        - وقال: لم يولد قبله ولا بعده مولود في بيت الله سواه، إكراما من الله جل اسمه بذلك، وإجلالا لمحله في التعظيم.



        الشريف المرتضى المتوفى 436 (مرت ترجمته في ج 4 ص 264 - 299) ذكرها في شرح القصيدة البائية للحميري ص 51 ط مصر
        - وقال: لا نظير له في هذه الفضيلة.



        أمين الاسلام الفضل بن الحسن الطبرسي المتوفى 548 صاحب " مجمع البيان " في (إعلام الورى) ص 93
        - وقال: لم يولد قط في بيت الله تعالى مولود سواه لا قبله ولا بعده.



        ابن البطريق شمس الدين أبو الحسين يحيى بن الحسن الحلي المتوفى 600 في كتابه (العمدة)
        - وقال: لم يولد قبله ولا بعده مولود في بيت الله سواه.

        نجم الدين الشريف أبو الحسن علي بن أبي الغنائم محمد المعروف بابن الصوفي ذكرها في كتابه (المجدي) المخطوط.



        الشيخ أبو الفتح الكراجكي المتوفى 449 في " كنز الفوائد " ص 115.




        شيخ الطائفة محمد بن الحسن الطوسي المتوفى 460 في التهذيب ج 2، ومصباح المتهجد ص 560، والأمالي ص 80 - 82.



        و غيرهم و غيرهم من العلماء المسلمين من السنة و الشيعة..


        (منقول)

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          اللهم صل على محمد و آل محمد الأطيبين الأطهرين
          و اللعنة الدآئمة الوبيلة على أعدائهم و ظالميهم آجمعين
          جزاك الله الف الف خير شكرالله سعيك
          تسجيل متابعة

          تعليق


          • #6
            شكرا للاخ جعفر الحر على هذا الموضوع القيم


            والذي روى هذه الاسطورة هو
            مصعب بن عثمان
            وهو وان كان ثقة عند أهل السنة
            إلا انه يتحدث عن أمر لم يعاصره

            واليك التفصيل:


            قال ابن حجر في تهذيب التهذيب جزء 10 صفحة 147 ترجمة 311

            مصعب بن عبدالله بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير بن العوام الاسدي أبو عبد الله الزبيري المدني سكن بغداد

            وقال الزبير بن بكار:
            كان أوجه قريش مروة وعلما وشرفا وبيانا وقدرا .
            وذكر فيه مدائح لابن صبيح وغيره .

            قال:
            وتوفي ليومين خلوا من شوال
            سنة ست وثلاثين ومائتين( 236)
            وهو ابن ثمانين سنة (80سنة )
            وكذا ذكر الحسين بن فهم وفاته وزاد كان إذا سئل عن القرآن يقف ويعيب من لا يقف .



            - فاذا كان مصعب توفي سنة 236 هـ وهو ابن 80 سنة
            فهذا يعني ان مولده كان سنة 156 هـ

            - واذا كان حكيم بن حزام ولد قبل عام الفيل بـ 13 سنة .
            - عام الفيل
            هو العام الذي ولد فيه النبي صلى الله عليه وآله
            وكان قبل الهجرة بـ 53 سنة .


            النتيجة تكون :

            ان ولادة حكيم بن حزام كانت قبل ولادة مصعب بـ 222 سنة .



            ولهذا السبب عبر ابن حجر عن هذه القصة بالحكاية عندما ترجم حكيم بن حزام في الإصابة
            قال:

            وحكى الزبير بن بكار أن حكيما ولد في جوف الكعبة ... الخ


            اذا فهي مجرد حكاية !

            تعليق


            • #7
              لم ار قوماً اشد حسداً لأهل البيت مثل الوهابية

              تعليق


              • #8
                قصة ولادة السيدة فاطمة بنت أسد لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام في جوف الكعبة:[/color]

                عندما جاء الطلق للسيدة فاطمة بنت أسد، جاءت متعلِّقة بأستار الكعبة الشريفة ، من شدة المخاض ، مستجيرة بالله وَجِلةً ، خشية أن يراها أحد من الذين اعتادوا الاجتماع في أُمسياتهم في أروقة البيت أو في داخله، فانحازت ناحية وتوارت عن العيون خلف أستار البيت، واهِنةً مرتعشة أضنتها آلام المخاض؛

                فألصقت نفسها بجدار الكعبة وأخذت تقول:
                « يا ربِّ ، إنِّي مؤمنة بك وبما جاء من عندك من رسل وكتب ، وإنِّي مصدِّقة بكلام جدِّي إبراهيم وأنَّه بنى البيت العتيق ، فبحقِّ الذي بنى هذا البيت وبحقِّ المولود الذي في بطني الا ما يسرت عليَّ ولادتي ».

                قال يزيد بن قعنب :
                فرأيت البيت قد انشقَّ عن ظهره ، ودخلت فاطمة فيه ، وغابت عن أبصارنا وعاد إلى حاله ، فرمنا أن ينفتح لنا قفل الباب فلم ينفتح ، فعلمنا أنَّ ذلك من أمر الله تعالى ، ثُمَّ خرجت في اليوم الرابع وعلى يدها أمير المؤمنين عليُّ بن أبي طالب عليه السلام

                من المعلوم:
                أن للكعبة باباً يمكن منه الدخول والخروج، ولكن الباب لم ينفتح، بل انشق الجدار ليكون أبلغ وأوضح وأدل على خرق العادة، وحتى لا يمكن إسناد الأمر إلى الصدفة.

                والغريب:
                أن الأثر لا يزال موجوداً على جدار الكعبة حتى اليوم بالرغم من تجدد بناء الكعبة في خلال هذه القرون، وقد ملأوا أثر الانشقاق بالفضة والأثر يرى بكل وضوح على الجدار المسمى بالمستجار، والعدد الكثير من الحجاج يلتصقون بهذا الجدار ويتضرعون إلى الله تعالى في حوائجهم.

                روى الشيخ الطوسي عليه الرحمة ـ في أماليه ـ عن الإمام الصادق (عليه السلام):
                كان العباس بن عبد المطلب ويزيد بن قعنب جالسين ما بين فريق بني هاشم إلى فريق بني عبد العزى إزاء بيت الله الحرام، إذ أتت فاطمة بنت أسد بن هاشم، وكانت حاملة بأمير المؤمنين (عليه السلام) لتسعة أشهر، وكان يوم التمام، فوقفت إزاء البيت الحرام، وقد أخذها الطلق، ورمت بطرفها نحو السماء وقالت...إلى آخر كلامها الذي تقدم.
                ووصل الخبر إلى أبي طالب، فأقبل هو وجماعة وحاولوا ليفتحوا باب الكعبة حتى تصل النساء إلى فاطمة ليساعدنها على أمر الولادة، ولكنهم لم يستطيعوا فتح الباب، فعلموا أن هذا الأمر من الله سبحانه وتعالى.

                وحدثت السيدة فاطمة بما جرى عليها في الكعبة، قالت:
                فجلست على الرخامة الحمراء ساعة، وإذا أنا قد وضعت ولدي علي بن أبي طالب ولم أجد وجعاً ولا ألماً.
                وبقيت السيدة في الكعبة ثلاثة أيام، وانتشر الخبر في مكة، وجعل الناس يتحدثون به حتى النساء، وازدحم الناس في المسجد الحرام، ليشاهدوا مكان الحادثة، حتى كان اليوم الثالث، وإذا بفاطمة قد خرجت ـ من الموضع الذي كان قد انشق لدخولها ـ وعلى يدها صبي كأنه فلقة قمر وأسرعت الجماهير المتجمهرة إليها فقالت:
                معاشر الناس، إن الله عز وجل اختارني من خلقه وفضلني على المختارات ممن مضى قبلي، وقد اختار الله آسية بنت مزاحم فإنها عبدت الله سراً في موضع لا يحب أن يعبد الله فيه إلا اضطراراً، ومريم بنت عمران، حيث هانت ويسرت ولادة عيسى فهزت الجذع اليابس من النخلة في فلاة من الأرض حتى تساقط عليها رطباً جنياً وإن الله تعالى اختارني (فضلني) عليها وعلى كل من مضى قبلي من نساء العالمين لأني ولدت في بيته العتيق، وبقيت فيه ثلاثة أيام آكل من ثمار الجنة وأرزاقها...الخ

                وبعد هذا كله لم يبق مجال للشك في هذه الحادثة والاستبعاد من قدرة الله تعالى وإرادته، وما المانع أن يختار الله لمولد وليه أشرف بقاع الأرض حتى يكون مولده في ذلك المكان من مزاياه التي تفرد بها عن الخلق أجمعين؟؟ وما المانع أن يمنح الله عباده المقربين هذه العطايا والمنح كي تكون لهم دليلاً على كرامتهم عند الله.

                وان كثير من الشعراء ومحبي أهل البيت عليهم السلام قد عبروا عن فرحتهم بهذا المولد العظيم وأنشدوا الأشعار الجميل لمولد الإمام علي عليه السلام ونذكر منها:
                وَلدَتْهُ في حرم الإلـه وأمنـه * والبيت حيـث فناؤه والمسجد
                بيضاء طاهرة الثياب كريمـة * طابت وطاب وليدهـا والمولد
                ما لُفَّ في خِرَقِ القوابِل مِثلُه * إلاّ ابــن آمنةَ النبـيِ محمّد

                وكذلك الشاعر محمد بن منصور السرخسي، وهو من شعراء القرن السادس أشار إلى هذه الفضيلة بقوله:
                ولدته منجبة وكان ولادهـــــا في جوف كعبة أفضل الأكنان

                ولم ينفرد أساطين الشيعة وعلماؤهم بذكر هذه المأثرة، بل شاركهم الكثير من علماء السنة، كالمسعودي في مروج الذهب وإثبات الوصية وعبد الحميد خان الدهلوي، في سيرة الخلفاء وغيرهما من المحدثين.

                وأشار عبد الباقي العمري وعبد المسيح الأنطاكي أيضاً وأنها من الأمور المتفق عليها، وأنها من خصائص الإمام ولم يشاركه أحد قبله ولا بعده في هذه المكرمة، حتى قال محمود الآلوسي في شرح قصيدة عبد الباقي العمري ما هذا نصه: ( وفي كون الأمير كرم الله وجهه ولد في البيت أمر مشهور في الدنيا وذكر في كتب الفريقين السنة والشيعة...ولم يشتهر وضع غيره كرم الله وجهه كما اشتهر وضعه، وأحرى بإمام الأئمة أن يكون وضعه فيما هو قبلة للمؤمنين، سبحان من يضع الأشياء في مواضعها وهو أحكم الحاكمين )

                وصلى الله على محمد وعلى آل محمد الطيبين الطاهرين

                -------------------------------
                المصادر:
                إعلام الورى 1 : 306 ،
                إرشاد المفيد 1 : 5 ،
                saعليٌّ وليد الكعبة الأوردبادي : 3 منشورات مكتبة الرضوي
                كشف الغمَّة - العلأَمة المحقِّق الأربلي 1 : 5.
                الإصابة | ابن حجر 2 : 507.
                كشف الغمَّة 1 : 59.
                كشف الغمَّة 1 : 60.
                البحار ـ ج9.

                منقول من هذا المصدر

                تعليق


                • #9
                  أنا ساووك بمن ناواك ابا حسن وما ساووا نعلي قنبر

                  تعليق


                  • #10
                    الشق الذي في جدار الكعبة يضطر الخبراء لاستخدام مواد خاصة و مسامير فولاذية لسده حيث ان الشق يتجدد كل عام !












                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x

                    اقرأ في منتديات يا حسين

                    تقليص

                    المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                    أنشئ بواسطة مروان1400, 15-11-2019, 05:37 AM
                    ردود 0
                    8 مشاهدات
                    0 معجبون
                    آخر مشاركة مروان1400
                    بواسطة مروان1400
                     
                    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 12-11-2019, 01:29 AM
                    ردود 0
                    30 مشاهدات
                    0 معجبون
                    آخر مشاركة وهج الإيمان
                    بواسطة وهج الإيمان
                     
                    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 04-01-2015, 08:03 PM
                    ردود 15
                    4,363 مشاهدات
                    0 معجبون
                    آخر مشاركة وهج الإيمان
                    بواسطة وهج الإيمان
                     
                    يعمل...
                    X