إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فضائل الخليفة معاوية رضي الله عنه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فضائل الخليفة معاوية رضي الله عنه

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اليوم موضوعنا يبين فضائل الخليفة معاوية بن ابي سفيان رضي الله عنه

    1- ابوه هو ابو سفيان داهية العرب في وقته وهو من قاتل الرسول الاعظم بابي وامي ودخل الاسلام مجبرا


    وعندما ولي عثمان الخلافة دخل عليه أبو سفيان ، فقال : يا معشر بني أمية ! إن الخلافة صارت في تيم وعدي حتى طمعت فيها ، وقد صارت إليكم فتلقفوها بينكم تلقف الصبي الكرة ، فوالله ما من جنة ولا نار ، فصاح به عثمان : " قم عني ، فعل الله بك وفعل "

    الاغاني 6 / 355 356 ، والاستيعاب ص 690 . راجع النزاع والتخاصم للمقريزي ص 20 ط . النجف





    وفي رواية أخرى أنه قال : يا بني أمية ! تلقفوها تلقف الكرة ، فوالذي يحلف به أبو سفيان(الله هو الذي يعلم ما يحلف به ابو سفيان) مازلت أرجوها لكم ، ولتصيرن إلى صبيانكم وراثة ، فانتهره عثمان وساءه ما قال مروج الذهب بهامش ابن الاثير 5 / 165 166









    وطاف رسول الله صلى الله عليه وآله بالبيت ولما رأى أبو سفيان الناس يطأون عقب رسول الله صلى الله عليه وآله قال في نفسه : لو عاودت الجمع لهذا الرجل ! فضرب رسول الله في صدره ثم قال : إذا يخزيك الله ، فقال : أتوب إلى الله وأستغفر الله والله ما تفوهت به إلا شيئا حدثت به نفسي .
    وقال مرة أخرى في نفسه : ما أدري بما يغلبنا محمد ؟ ! فضرب ظهره وقال : بالله يغلبك . فقال أبو سفيان : أشهد أنك رسول الله






    بترجمة صخر من تهذيب ابن عساكر 6 / 404 والاصابة 2 / 172

    والان ناتي الى فضل ام معاوية رضي الله عنه
    وهي هند وقد اكلت رضي الله عنها كبد الحمزة عم الرسول حتى يقال ان الرسول عندما راى الحمزة قد بدا يشهق في البكاء بابي وامي
    وقد اهدر دمها الحبيب المصطفى حتى تنكرت بزي رجل لكي تصل الى الرسول وتصبح عنده امنة وحين ارادت اعلان اسلامها ادار الرسول الحبيب صلى الله عليه واله وسلم وجهه فقالت له هند أنبي وحقود
    فعندها ادار الرسول الرحيم وجهه لهند رضي الله عنها

    والان ناتي الى ابنه المبارك (ابن معاوية )يزيد رضي الله عنه
    كان رضي الله عنه شارب للخمر مجنونا وقد كان من اشهر الافعال التي قام بها وخلدها التاريخ حتى يومنا هذا هو محاربة احد سيدا شباب اهل الجنة وريحانة الرسول صلى الله عليه واله وسلم وهو الحسين عليه السلام وقتله والتمثيل به وحمل راسه مفتخرا به.

    والان ناتي الى معاوية نفسه رضي الله عنه
    فقد فعل افعالا وحدت المسلمين وابعدت الفتنة حين حارب الامام علي عليه السلام لكي يبين له خطاه الا انه تبين فيما بعد ان معاوية اجتهد ولكنه اخطا ولكنه لم يخرج فارغ اليدين فكان له اجر واحد ولكن الامام علي عليه السلام خرج باجرين لانه اصاب فكان له اجرين
    ولايهمنا ان كان عدد القتلى في واقعة صفين بين الامام علي عليه السلام ومعاوية عليه السلام قد تجاوز العشرون الف قتيلا فهذا ليس مهما ولكن المهم عندنا هو ان يحصل معاوية رضي الله عنه اجره من الاجتهاد الخاطئ فالحمد لله على كل شيء

    ولمعاوية رضي الله عنه حبا مشهورا للامام علي عليه السلام مذكورا في كتب صحيحة مثل بعض الاحاديث التي نراها الان
    سنن الترمذي كما في صحيح سنن الترمذي للألباني (3/214): عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال (عامر): أمر معاوية سعداً فقال : ما منعك أن تسب أبا تراب (ابا تراب يعني الامام علي عليه السلام )..
    الحديث قال الألباني :صحيح

    فهكذا والحمد له قد عرفنا فضائل الخليفة الاموي معاوية بن ابي سفيان رضي الله عنه


    اخوكم شيعي منصف

    اللهم صلي على محمد وال محمد






    التعديل الأخير تم بواسطة شيعي منصف; الساعة 01-08-2007, 12:29 PM.

  • #2
    هههههههههههههههههههه

    الله يجازيك حياوي.... خوش موضوع والله

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك مولاي الغالي تركماني موالي
      لعل الله يري الناس حقيقة بعض الخلفاء الذين حاولوا اخفاء حقيقتهم عن العالم والناس اجمعين
      ولكن هيهات ان يخفى الحق
      لان الله مظهره دوما ان شاء الله

      اخوكم شيعي منصف
      اللهم صلي على محمد وال محمد

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خير عن الخليفة معاوية رضي الله عنااااااا

        استأذنك في نقل الموضع

        هل تأذن لي؟؟

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة شيعي منصف

          سنن الترمذي كما في صحيح سنن الترمذي للألباني (3/214): عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال (عامر): أمر معاوية سعداً فقال : ما منعك أن تسب أبا تراب (ابا تراب يعني الامام علي عليه السلام )..







          هذا الحديث موجود في(((صحيح)))مسلم

          http://www.al-eman.com/hadeeth/viewc...D=1&CID=132#s5

          حديث رقم 6373

          اضمن علشان مايطولونها لأنه((( صحيح ))) مسلم

          تعليق


          • #6
            جزاك الله خير عن الخليفة معاوية رضي الله عنااااااا

            استأذنك في نقل الموضع


            هل تأذن لي؟؟


            انت تامرني امر اخي الفاضل
            تفضل وعلى الرحب والسعة
            اخوك شيعي منصف
            اللهم صلي على محمد وال محمد

            تعليق


            • #7
              مشكور حبيبي

              جاري النقل

              تسلم

              تعليق


              • #8
                مشكور حبيبي

                جاري النقل

                تسلم

                تدلل مولاي الجليل
                وبارك الله فيك

                اللهم صلي على محمد وال محمد
                اخوك شيعي منصف

                تعليق


                • #9
                  ومن فضائل معاوية خال الوهابية ؟؟؟؟؟؟؟
                  الرسول يقول ؟؟؟؟؟؟؟؟
                  ( لا أشبع الله بطن معاوية )



                  عدد الروايات : ( 6 )



                  صحيح مسلم - البر والصلة والآداب - من لعنه النبي ( ص ) أو سبه أو دعا - رقم الحديث : ( 4713 )



                  ‏- حدثنا ‏ ‏محمد بن المثنى العنزي ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏إبن بشار ‏ ‏واللفظ ‏ ‏لابن المثنى ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏أمية بن خالد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حمزة القصاب ‏ ‏عن ‏ ‏إبن عباس ‏ ‏قال : ‏ كنت ألعب مع الصبيان فجاء رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فتواريت خلف باب قال فجاء ‏ ‏فحطأني ‏ ‏حطأة وقال ‏‏ اذهب وادع لي ‏ ‏معاوية ‏ ‏قال فجئت فقلت هو يأكل قال ثم قال ‏ ‏لي اذهب فادع لي ‏ ‏معاوية ‏ ‏قال فجئت فقلت هو يأكل فقال لا أشبع الله بطنه ‏قال ‏ ‏إبن المثنى ‏ ‏قلت ‏ ‏لأمية ‏ ‏ما حطأني قال ‏ ‏قفدني ‏ ‏قفدة ‏ ‏حدثني ‏ ‏إسحق بن منصور ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏النضر بن شميل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏أبو حمزة ‏ ‏سمعت ‏ ‏إبن عباس ‏ ‏يقولا ‏ ‏كنت ألعب مع الصبيان فجاء رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فاختبأت منه فذكر ‏ ‏بمثله. ‏



                  الرابط :

                  http://hadith.al-islam.com/Display/D...num=4713&doc=1

                  تعليق


                  • #10
                    عافاك الله أخي شيعي منصف على الموضوع....

                    حنين

                    تعليق


                    • #11
                      عافاك الله أخي شيعي منصف على الموضوع....

                      حنين

                      لك مني جزيل الشكر اختي الجليلة الفاضلة حنين على دعائك لي فبارك الله فيك وحشرك مع العترة الطيبة الطاهرة ان شاء الله العلي القدير

                      اخوك شيعي منصف
                      اللهم صلي على محمد وال محمد

                      تعليق


                      • #12
                        إن من المسلم به أن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه كان من كبار الصحابة

                        و كان كاتب الوحـي الذي قال عنه النبي صلى الله عليه وآله وسلم(( اللهم اجـعله هادياً

                        مهدياً واهد به ))(*) . و أخرج مسلم في صحيحه عن ابن عباس أن أبا

                        سفيان طلب من النبي صلى الله عليه وآله ثلاثة مطالب (( فقال للنبي : يا نبي الله

                        ثلاثٌ أعطينـهن قـال: نعـم ـ منـها ـ قال: معـاوية، تجعله كاتباً بين يديك،

                        قال: نعـم ...))(9).

                        عندما ولي معاوية الشام كانت سياسته مع رعيته من أفضل السياسات

                        وكانت رعيته تحبه ويحبُّهم (( قال قبيصة بن جابر: ما رأيت أحداً

                        أعظم حلماً ولا أكثر سؤدداً ولا أبعد أناة ولا ألين مخرجاً، ولا أرحب

                        باعاً بالمعروف من معاوية. وقال بعضهم: أسمع رجل معاوية كلاماً

                        سيئاً شديداً، فقيل له لو سطوت عليه؟ فقال: إني لأستحي من الله أن

                        يضيقَ حلمي عن ذنب أحد رعيتي. وفي رواية قال له رجل: يا أمير

                        المؤمنين ما أحلمك؟ فقال: إني لأستحي أن يكون جرم أحد أعظم من

                        حلمي )) البداية النهاية جـ8 ص (138).

                        لذلك استجابوا له عندما أراد المطالبة بدم عثمان وبايعوه

                        على ذلك ووثقوا له أن يبذلوا في ذلك أنفسهم وأموالهم، أو يدركوا بثأره

                        أو ينفي الله أرواحهم قبل ذلك.
                        المصدر السابق جـ8 ص (131).

                        و معاوية ما أراد الحكم ولا اعترض على إمامة عليّ بن أبي طالب

                        رضي الله عنه بل طالب بتسليمه قتلة عثمان ثم يدخل في طاعته بعد

                        ذلك، فقد أورد الذهبي في ( السير ) عن يعلى بن عبيد عن أبيه قال

                        (( جاء بو مسلم الخولاني وناس معه إلى معاوية فقالوا له: أنت تنازع

                        علياً أم أنت مثله؟ فقال معاوية: لا واللـه إني لأعلم أن علياً أفضل مني،

                        وإنه لأحق بالأمر مني، ولكن ألستم تعلمون أنّ عثمان قتل مظلومـا،

                        وأنا ابن عمه، وإنمـا أطلب بدم عثمان، فأتوه فقولوا له فليدفـع إليّ قتلة

                        عثمـان وأسلّم لـهُ فأتوْا علياً فكلّموه بذلك فلم يدفعهم إليه ))
                        سير أعلام النبلاء جـ3 ص (140) وقال المحقق: رجاله ثقات.

                        طالمـا أكّد معـاوية ذلك بقولـه (( ما قاتلت علياً إلا في أمر عثمان )) ، وهذا هو ما

                        يؤكده عليّ ومن مصادر الشيعة الاثني عشرية أنفسهم، فقد أورد

                        الشريف الرضي في كتاب نهج البلاغة في خطبة لعليّ قوله (( وبدء

                        أمرنا أنا التقينا والقوم من أهل الشام، والظاهر أن ربنا واحد ونبينا

                        واحد، ودعوتنا في الإسلام واحدة، ولا نستزيدهم في الإيمان بالله

                        والتصديق برسوله، ولا يستزيدوننا، الأمر واحد إلا ما اختلفنا فيه من

                        دم عثمان ونحن منه براء )) نهج البلاغة جـ3 ص (648).

                        فهذا مولانا عليّ رضي الله عنه يؤكد أن الخلاف بينه وبين

                        معاوية هو مقتل عثمان وليس من أجل الخلافة أو التحكم في رقاب

                        المسلمين كما يدعي غلاة الرافضة و يقرر أن عثمان وشيعته هم أهل

                        إسلام وإيمان ولكن القضية اجتهادية كل يرى نفسه على الحق في

                        مسألة عثمان.


                        إن معاوية رضي الله عنه كان من كتاب الوحي ، و من أفضل

                        الصحابة و أصدقهم لهجة و أكثرهم حلماً فكيف يعتقد أن يقاتل الخليفة

                        الشرعي و يهرق دماء المسلمين من أجل ملك زائل ، و هو القائل :

                        والله لا أخير بين أمرين ، بين الله و بين غيره إلا اخترت الله على

                        سواه .[15]

                        و روى الترمذي في فضائل معاوية أنه لما تولى أمر الناس كانت

                        نفوسهم لا تزال مشتعلة عليه ، فقالوا كيف يتولى معاوية و في الناس

                        من هو خير مثل الحسن و الحسين . قال عمير و هو أحد الصحابة : لا

                        تذكروه إلا بخير فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

                        اللهم اجعله هادياً مهدياً و اهد به.[16]

                        و أخرج الإمام أحمد ، عن العرباض بن سارية رضي الله عنه قال :

                        سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : اللهم علِّم معاوية الكتاب

                        و قِهِ العذاب .[17]

                        و أخرج أبو داود و البخاري في الأدب المفرد من طريق أبي مجلز

                        قال : خرج معاوية على ابن الزبير و ابن عامر ، فقام ابن عامر و

                        جلس ابن الزبير ، فقال معاوية لابن عامر : اجلس فإني سمعت رسول

                        الله صلى الله عليه وسلم يقول : من أحب أن يتمثل له الرجال قياماً

                        فليتبوأ مقعده من النار .[18]

                        و أخرج ابن كثير في البداية والنهاية بسند صحيح ، أن معاوية رضي

                        الله عنه ، كان إذا لقي الحسن بن علي رضي الله عنهما قال : مرحباً

                        بابن رسول الله وأهلاً ، و يأمر له بثلاثمائة ألف ، و يلقى ابن الزبير

                        رضي الله عنه فيقول : مرحباً بابن عمة رسول الله وابن حواريه ،

                        ويأمر له بمئة ألف .[19]

                        و أخرج الآجري عن الزهري قال : لما قتل علي بن أبي طالب رضي

                        الله عنه و جاء الحسن بن علي رضي الله عنهما إلى معاوية ، فقال له

                        معاوية : لو لم يكن لك فضل على يزيد إلا أن أمك من قريش و أمه

                        امرأة من كلب ، لكان لك عليه فضل ، فكيف و أمك فاطمة بنت رسول

                        صلى الله عليه وسلم ؟! . [20]

                        و الذين لا يعرفون سيرة معاوية يستغربون إذا قلت لهم بأنه كان من

                        الزاهدين و الصفوة الصالحين ، روى الإمام أحمد بسنده إلى علي بن

                        أبي حملة عن أبيه قال : رأيت معاوية على المنبر بدمشق يخطب

                        الناس و عليه ثوب مرقوع . [21]

                        و أخرج ابن كثير عن يونس بن ميسر الزاهد - و هو أحد شيوخ الإمام

                        الأوزاعي - قال : رأيت معاوية في سوق دمشق و هو مردف وراءه

                        وصيفاً و عليه قميص مرقوع الجيب و يسير في أسواق دمشق . [22]

                        و قد أوردت هذه الأمثلة ليعلم الناس أن الصورة الحقيقية لمعاوية

                        تخالف الصورة المكذوبة التي كان أعداؤه و أعداء الإسلام يصورونه

                        بها ، فمن شاء بعد هذا أن يسمي معاوية خليفة ، أو أمير المؤمنين ، فإن

                        سليمان بن مهران - الأعمش - و هو من الأئمة الأعلام الحفاظ كان

                        يسمى بالمصحف لصدقه ، كاد يفضل معاوية على عمر بن عبد العزيز

                        حتى في عدله . و من لم يملأ - أمير المؤمنين - معاوية عينه ، و أراد

                        أن يضن عليه بهذا اللقب ، فإن معاوية مضى إلى الله عز وجل بعدله و

                        حلمه و جهاده و صالح عمله ، وكان و هو في دنيانا لا يبالي أن يلقب

                        بالخليفة أو الملك . [23]

                        و ذكر ابن العربي في كتابه العواصم أنه دخل بغداد و أقام فيها زمن

                        العباسيين و المعروف أن بين بني العباس و بني أمية ما لا يخفى على

                        الناس ، فوجد مكتوباً على أبواب مساجدها خير الناس بعد رسول الله

                        صلى الله عليه وسلم أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي ثم معاوية خال

                        المؤمنين رضي الله عنهم أجمعين . [24]

                        و قد سئل عبد الله بن المبارك ، أيهما أفضل : معاوية بن أبي سفيان ،

                        أم عمر بن عبد العزيز ؟ فقال : و الله إن الغبار الذي دخل في أنف

                        معاوية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل من عمر بألف مرة ،

                        صلى معاوية خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : سمع الله

                        لمن حمده ، فقال معاوية : ربنا ولك الحمد . فما بعد هذا؟[25]

                        و أخرج الآجري بسنده إلى الجراح الموصلي قال : سمعت رجلاً يسأل

                        المعافى بن عمران فقال : يا أبا مسعود ؛ أين عمر بن عبد العزيز من

                        معاوية بن أبي سفيان ؟! فرأيته غضب غضباً شديداً و قال : لا يقاس

                        بأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أحد ، معاوية رضي الله عنه

                        كاتبه و صاحبه و صهره و أمينه على وحيه عز وجل . [26]

                        و كذلك أخرج الآجري بسنده إلى أبو أسامة ، قيل له : أيما أفضل

                        معاوية أو عمر بن عبد العزيز ؟ فقال : أصحاب رسول الله صلى الله

                        عليه وسلم لا يقاس بهم أحد . [27]

                        فوائد .. قال محب الدين الخطيب رحمه الله : سألني مرة أحد شباب

                        المسلمين ممن يحسن الظن برأيي في الرجال ما تقول في معاوية ؟

                        فقلت له : و من أنا حتى اسأل عن عظيم من عظماء هذه الأمة ، و

                        صاحب من خيرة أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ، إنه مصباح

                        من مصابيح الإسلام ، لكن هذا المصباح سطع إلى جانب أربع شموس

                        ملأت الدنيا بأنوارها فغلبت أنوارها على نوره . [28]

                        و قبل أن أختم ، أورد رأياً طريفاً للمؤرخ العلامة ابن خلدون في

                        اعتبار معاوية من الخلفاء الراشدين فقد قال : إن دولة معاوية و أخباره

                        كان ينبغي أن تلحق بدول الخلفاء الراشدين و أخبارهم ، فهو تاليهم في

                        الفضل والعدالة والصحبة . [29]

                        و ما ضر المسك – معاوية – عطره ، أن مات من شمه الزبال

                        والجعل. رغم أنف من أبى.


                        (*) سنن الترمذي كتاب المناقب باب مناقب معاوية برقم (3842) وانظر صحيح الترمذي رقم (3018).
                        (9) مسلم مع الشرح كتاب فضائل الصحابة ـ باب ـ فضائل أبي سفيان جـ16 برقم (2501).

                        (5) البداية النهاية جـ8 ص (138).

                        (6) المصدر السابق جـ8 ص (131).

                        (7) سير أعلام النبلاء جـ3 ص (140) وقال المحقق: رجاله ثقات.

                        (8) نهج البلاغة جـ3 ص (648).

                        (9) البداية والنهاية جـ8 ص (236).

                        (2) سنن ابن ماجة ، المقدمة ـ باب ـ فضائل أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم برقم (112) وراجع صحيح ابن ماجة برقم (90).

                        (3) أخرجه الترمذي عن أبي الأشعث الصنعاني كتاب الفضائل برقم (3704) وراجع صحيح الترمذي برقم (2922).

                        (4) فضائل الصحابة لأحمد جـ1 ص (449 ـ 450) برقم (720) وقال المحقق: اسناده صحيح.

                        (5) راجع منهاج السنة جـ4 ص (384).

                        (15) باعتراف التيجاني راجع ثم اهتديت ص (171).

                        (16) البخاري كتاب الفتن برقم (6629) جـ6.

                        (17) روضة الكافي ص (177) جـ8.

                        [15] سير أعلام النبلاء للذهبي (3/151).

                        [16] رواه الإمام أحمد في المسند (4/216) و صححه الألباني في صحيح سنن الترمذي (3/236) . و زاد الآجري في كتاب الشريعة لفظة : ولا تعذبه . كتاب الشريعة للآجري (5/2436-2437) إسناده صحيح .

                        [17] فضائل الصحابة (2/913) إسناده حسن .

                        [18] سنن أبي داود (5/398) و الأدب المفرد (ص339) ، الشريعة للآجري (5/2464) .

                        [19] البداية والنهاية (8/137) .

                        [20] إنظر كتاب الشريعة (5/2469-2470) إسناده حسن .

                        [21] كتاب الزهد (ص172) .

                        [22] البداية و النهاية (8/134) .

                        [23] انظر حاشية محب الدين الخطيب على العواصم من القواصم (ص217) .

                        [24] العواصم من القواصم (ص229-230) .

                        [25] وفيات الأعيان ، لابن خلكان (3 /33) ، و بلفظ قريب منه عند الآجري في كتابه الشريعة (5/2466) .

                        [26] كتاب الشريعة للآجري ( 5/2466-2467) شرح السنة لللالكائي ، برقم (2785) . بسند صحيح .

                        [27] كتاب الشريعة (5/2465-2466) بسند صحيح ، و كذلك أخرج نحوه الخلال في السنة ، برقم (666) .

                        [28] حاشية محب الدين الخطيب على كتاب العواصم من القواصم ( ص95) .

                        [29] إنظر هذا القول في العواصم من القواصم ( ص213) .

                        وأخيراً ـ إذا لم يقتنع الشيعة بذلك فسنضطر لكي نستقي من مصادر

                        الإثني عشرية ما يثبت أن علي ومعاوية على حق ومأجورين على

                        اجتهادهما فقد ذكر الكليني في كتابـه ( الروضة من الكافي ) ـ و هو

                        أهم كتاب في أصول وفروعمذهب الإثني عشرية ـ عن محمـد

                        بن يحيى قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول (( اختلاف بني

                        العباس من المحتوم والنداء من المحتوم وخروج القائم من المحتوم،

                        قلت: وكيف النداء؟ قال: ينادي مناد من السماء أول النهار: ألا إن علياً

                        وشيعته هم الفائزون، وقال: وينادي مناد في آخر النهار: ألا إن عثمان

                        وشيعته هم الفائزون ))




                        التوقيع :



                        قال الإمام اللالكائي رحمه الله : فهذا دين أُخذ أوله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مشافهة ، لم يشبه لبس و لا شبهة ، ثم نقلها العدول عن العدول من غير تحامل و لا ميل ، ثم الكافة عن الكافة ، و الصافة عن الصافة ، و الجماعة عن الجماعة ، أخذ كف بكف ، و تمسك خلف بسلف ، كالحروف يتلو بعضها بعضاً ، و يتسق اخراها على أولاها ، رصفاً ونظماً [ شرح اصول اعتقاد أهل السنة ]. ا.هـ

                        المحب لكم الخير أبو جعفر السلفي الفارسي حفيد الامام الكسروي رحمه الله

                        تعليق


                        • #13
                          أستاذ محب الإمام الكسروي :

                          تأكيدا لفضائل معاوية فقد ظلمه التاريخ حينما لم يجعله من الخلفاء الراشدين .. فإكتفى بهم أربعة وليته جعلهم

                          على الأقل خمسة كأصابع اليد الواحدة على الأقل .. إلا أنه ولسبب ما بتر الإصبع الأخير ممن يعدد الخلفاء الراشدين .

                          وإن تنكر التاريخ لفضائل معاوية وأنكرها الروافض فلن ينكر أحد أثبت فضائل الخليفة المظلوم حينما قال النبي

                          بحقه :

                          لا أشبع الله بطنه ..

                          يكفي معاوية فضيلة أنه تفرد بلقب خال المؤمنين في الوقت الذي حرم منه بقية إخوة زوجات النبي كمحمد ابن

                          أبي بكر .. يكفي معاوية فضيلة أنه إستقتل حبا في ذي النورين فأرخص الدماء لأخذ ثأره وإن إضطر لإقتحام الجحيم


                          يكفي معاوية شرفا أنه نال شرف الأجر في إجتهاده الخاطيء بقتال عليا وقتل شيعته وعلى رأسهم حجر بن عدي

                          ولوسمح للتاريخ بأن ينطق بفضائل معاوية لعجز أن يتكلم .. ولربما سيذكر رأس عمرو بن الحمق الخزاعي لينطق

                          ببعض فضائل معاوية خال المؤمنين الوحيد بلا منازع .وهل للمؤمنين خال غير معاوية لاأشبع الله بطنه ؟؟

                          ختاما :

                          نود أن نشرككم بدعاء النبي لمعاوية ونقول لكم :

                          لا أشبع الله بطونكم .. فهل تقولوا آميييييييييييييين ؟؟

                          همسة :

                          أتمنى عزيزي ألا تذكر يا أبو جعفر بأنك فارسي .. فقد يرميك أحبابك بالمجوسية .. إلا أن تكون السلفية هي

                          الذريعة التي تشفع لك عندهم وتخزم ألسنتهم فيمتنعوا من نسبتك للمجوسية ..

                          سددك الله ووفقك لما يحب ويرضى .
                          التعديل الأخير تم بواسطة نسيم الكويت; الساعة 01-08-2007, 09:43 PM.

                          تعليق


                          • #14
                            وناتي الان الى فضيلة اخرى من فضائل الخليفة معاوية بن ابي سفيان رضي الله عنه وهي من الفضائل التي لا تعد ولا تحصى
                            ومنها


                            - صحيح البخاري – الحديث رقم 2601
                            (( حدثنا ‏ ‏إبراهيم بن موسى ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏عبد الوهاب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏خالد ‏ ‏عن ‏ ‏عكرمة ‏ ‏أن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال له ‏ ‏ولعلي بن عبد الله ‏ ‏ائتيا ‏ ‏أبا سعيد ‏ ‏فاسمعا من حديثه فأتيناه وهو وأخوه في ‏ ‏حائط ‏ ‏لهما يسقيانه فلما رآنا جاء فاحتبى وجلس ‏ ‏فقال ‏ كنا ننقل ‏ ‏لبن ‏ ‏المسجد ‏ ‏لبنة ‏ ‏لبنة ‏ ‏وكان ‏ ‏عمار ‏ ‏ينقل ‏ ‏لبنتين ‏ ‏لبنتين ‏ ‏فمر به النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ومسح عن رأسه الغبار وقال ‏ ‏ويح ‏ ‏عمار ‏ ‏تقتله الفئة ‏‏ الباغية ‏ ‏عمار ‏ ‏يدعوهم إلى الله ويدعونه إلى النار)) انتهى



                            وبما ان عمار بن ياسر الصحابي الجليل رضي الله عنه
                            قد قتل في معركة صفين والرسول قال صلى الله عليه واله ان عمار تقتله الفئة الباغية
                            اذن فئة الخليفة معاوية رضي الله عنه هي الفئة الباغية
                            وهذه فضيلة اخرى وحسنة اخرى تضاف الى الخليفة المبارك
                            معاوية ابن ابي سفيان رضي الله عنه


                            اخوكم شيعي منصف

                            اللهم صلَّ على محمد وال محمد

                            تعليق


                            • #15
                              لعنة الله عليه

                              ما هذا العنوان

                              كيف تترضى عنه لعنه الله

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, اليوم, 04:54 AM
                              ردود 0
                              6 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ابو محمد العاملي  
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 19-04-2019, 06:49 AM
                              ردود 0
                              13 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة شعيب العاملي, 18-04-2019, 08:49 AM
                              ردود 0
                              31 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة شعيب العاملي  
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 18-04-2019, 10:31 PM
                              استجابة 1
                              19 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-03-2014, 04:19 AM
                              ردود 155
                              109,045 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X