إعـــــــلان

تقليص

للاشتراك في (قناة العلم والإيمان) عبر (الواتساب) إضغط هنا

وعبر (التلغرام) إضغط هنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

الى اتباع التيار الصدري أو المتعاطفين معهم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الى اتباع التيار الصدري أو المتعاطفين معهم

    السلام عليكم

    أولا أنا لست عراقي حتى لايتهمني البعض بأني منحاز الى طرف دون أخر ولكني نعم شيعي من اتباع العترة الطاهرة عليهم السلام وهذا هو الفخر والكرامة والعزة في الدنيا والاخرة ولكني أستنكر وبشدة ماحدث في كربلاء المقدسة في يوم ذكرى مولد المنقذ والمخلص الامام الحجة بن الحسن عليه السلام روحي وأرواح المؤمنين له الفداء 0
    ثانيا مايثير الاستغراب والدهشة والحزن مايقوم به اتباع السيد مقتدى الصدر من هدر لحرمة المكان الطاهر في يوم مولد الامام الطاهر عليه السلام حيث مازال التيار الصدري يهدد ويتوعد بأنه سيقوم بعمل لاتتوقعه الحكومة العراقية اذا لم تقم بعمل تحقيق مستقل وسريع !!! لا أدري لماذا هذا التحقيق في الوقت الذي قام به اتباع الصدر بالمجازر في حق زوار سيد الشهداء عليه السلام وتخريب حرم الامام الحسين عليه السلام !!

    ثالثا بعد أن هدأت الاحداث حتى راجت في الافق مسميات انطوت على الناس البسطاء وكل حسب سريرته مفاد هذه الاوقاويل ان الصدر اراد ان يطهر العتبة من بدر وكانت كلمات المحمداوي المسؤول عن مكتب الصدر في شارع المخيم كربلاء من على راديو سوا لها علاقة بهذا الموضوع واعطى الحل الخطير والمرعب الا وهو ان تكون ادارة الروضتين الحسينية والعباسية بالتساوي بين كل التيارات الاسلامية !!

    رابعا منذ ان اصبح للمزارات الشيعية مراقد وكيان يعتد به من قبل الشيعة وتحديدا منذ الفترة التي تلت الغيبة الصغرى كان للمراجع الكرام القسط الاكبر من المسؤولية والجهد في الاعتناء بهذه المراقد ، ولا يحق لاحد لا من بدر او الصدر يعترض على هذه الالية !!

    هل عادت كربلاء من جديد ؟؟؟؟؟؟؟؟ هذا السؤال يوجه لكل المتعاطفين لتيار السيد الصدر ؟؟؟؟!!!

  • #2
    السلام عليكم

    هل هذه المناظر البشعة والمحزنة والتي لم تحدث مثلها الا في عهد صدام الطاغية تسر قلب الامام المنتظر عليه السلام روحي فداه ؟؟؟؟؟
    وهل من قام بهذه الاعمال الوحشية والغير أخلاقية والتي لاتسر قلوب المحبين وأتباع العترة الطاهرة عليهم السلام هو من أنصار الامام المنتظر ؟؟؟؟؟
    http://www.burathanews.com/media/pics/1188652647.jpg

    http://www.burathanews.com/media/pics/1188652355.jpg
    التعديل الأخير تم بواسطة طالب الثارات; الساعة 03-09-2007, 03:26 PM.

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم

      تعليق


      • #4
        ما جرى ويجري في العراق ليس بجديد فمند اربع سنوات دخل هدا البلد في متاهات خطيرة من العنف الطائفي والقتل وصار اشبه ما يكون بعهد ملوك الطوائف بالاندلس الدي كان كل حاكم منهم يستولي على مدينة او بلدة ويجعلها مملكة خالصة له ويحارب اخوته واقرب الناس اليه من اجل الاحتفاظ بها حتىتمكن الافرنج منهم واحدا واحدا وازالوا ملكهم وقضوا على الحضارة الاسلامية التي كانت ملء السمع والبصر .
        فملوك الطوائف الجدد في العراق لايقلون عن اسلافهم الاندلسيين فكل منهم صنع له مملكة انزوى اليها وجعل فيها مليشيات مجرمة تستهدف كل من يعارض سلطانه ففي كردستان تقاسم البرزاني والطالباني الامارة وجعل كل منهم ادارة مستقلة في مدينة محصنة(اربيل والسليمانية) اما في غرب العراق فالقاعدة اسست دولتها الاسلامية والزمت كل المسلمين ببيعة اميرها المجهول وراحت تصفي كل من يعارض بيعة اميرها المفدى اما في جنوب العراق فهناك مملكة الحكيم وبجانبها امارة الصدر ونتيجة ان هده الممالك والامارات قامت على التسلط والدكتاتورية فكل من يريد ان يزعزع عروش سلاطينها فالسيف نازل على رقبته.
        فهكدا وضع لا تتوقع منه غير مزيد من الاحتراب والقتال حول الغنائم والسبايا وما جرى في كربلاء لا يخرج عن هدا السياق وليس الصدر بافضل من الحكيم ولا الحكيم افضل من ابي عمر البغدادي ولا جميعهم خير من مام جلال والرئيس المبجل مسعود دون ان ننسى الصنديد الهمام اياد علاوي الدي يبحث عن مملكته هو الاخر اعتمادا على ندهة بوش وعزيمة نيو يورك تايمز.
        وفي الاخير لا يسعني القول الا كما قال الله تعالى في كتابه العزيز/وكدلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون

        تعليق


        • #5
          نعم وقال تعالى (أن الله لايغير مابقوما حتى يغيروا ما بانفسهم )

          تعليق


          • #6
            (أن الله لايغير مابقوما حتى يغيروا ما بانفسهم

            تعليق


            • #7
              كيف ماتكونوا يولى عليكم

              تعليق


              • #8
                لماذا تتهمون اتباع الصدر مسؤليه الامر والفتنه التي حصلت اتقو ربكم
                انا لله وانا اليه راجعون على الرغم من مجموعه.....لااريد ان اقول بأسماهم هم الذين افتعلوا الفتنه و الله والحسين شاهد عليهم الا انكم تتهمون التيار الصدري
                لكن الله سوف يظهر الحق وان شاء الله قريب

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة مسلم مجروح
                  ما جرى ويجري في العراق ليس بجديد فمند اربع سنوات دخل هدا البلد في متاهات خطيرة من العنف الطائفي والقتل وصار اشبه ما يكون بعهد ملوك الطوائف بالاندلس الدي كان كل حاكم منهم يستولي على مدينة او بلدة ويجعلها مملكة خالصة له ويحارب اخوته واقرب الناس اليه من اجل الاحتفاظ بها حتىتمكن الافرنج منهم واحدا واحدا وازالوا ملكهم وقضوا على الحضارة الاسلامية التي كانت ملء السمع والبصر .
                  فملوك الطوائف الجدد في العراق لايقلون عن اسلافهم الاندلسيين فكل منهم صنع له مملكة انزوى اليها وجعل فيها مليشيات مجرمة تستهدف كل من يعارض سلطانه ففي كردستان تقاسم البرزاني والطالباني الامارة وجعل كل منهم ادارة مستقلة في مدينة محصنة(اربيل والسليمانية) اما في غرب العراق فالقاعدة اسست دولتها الاسلامية والزمت كل المسلمين ببيعة اميرها المجهول وراحت تصفي كل من يعارض بيعة اميرها المفدى اما في جنوب العراق فهناك مملكة الحكيم وبجانبها امارة الصدر ونتيجة ان هده الممالك والامارات قامت على التسلط والدكتاتورية فكل من يريد ان يزعزع عروش سلاطينها فالسيف نازل على رقبته.
                  فهكدا وضع لا تتوقع منه غير مزيد من الاحتراب والقتال حول الغنائم والسبايا وما جرى في كربلاء لا يخرج عن هدا السياق وليس الصدر بافضل من الحكيم ولا الحكيم افضل من ابي عمر البغدادي ولا جميعهم خير من مام جلال والرئيس المبجل مسعود دون ان ننسى الصنديد الهمام اياد علاوي الدي يبحث عن مملكته هو الاخر اعتمادا على ندهة بوش وعزيمة نيو يورك تايمز.
                  وفي الاخير لا يسعني القول الا كما قال الله تعالى في كتابه العزيز/وكدلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون
                  أخي الفاضل لا أحد ينكر ان في العراق اختلط الحابل بالنابل ولاندري من المصح ومن المخطيء فليتناحروا كيفما أرادوا ولكن ان يتم التعدي على الارض المقدسة التي تحوي الجثمان الطاهر لمولانا الامام الحسين عليه السلام روحي فداه فهذا مالانقبله ولانرضاه فقد تم تخريب الحرم وقتل الزوار الابرياء من المستضعفين من أتباع أهل البيت عليهم السلام 0
                  والله ان القلب يتفطر ألما وحسرة لما جرىء في كربلاء المقدسة !! هل عادت كربلاء من جديد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة نور الكمال
                    لماذا تتهمون اتباع الصدر مسؤليه الامر والفتنه التي حصلت اتقو ربكم
                    انا لله وانا اليه راجعون على الرغم من مجموعه.....لااريد ان اقول بأسماهم هم الذين افتعلوا الفتنه و الله والحسين شاهد عليهم الا انكم تتهمون التيار الصدري
                    لكن الله سوف يظهر الحق وان شاء الله قريب
                    كلمات المحمداوي المسؤول عن مكتب الصدر في شارع المخيم كربلاء من على راديو سوا لها علاقة بهذا الموضوع واعطى الحل الخطير والمرعب الا وهو ان تكون ادارة الروضتين الحسينية والعباسية بالتساوي بين كل التيارات الاسلامية !!
                    الا يعتبر هذا التصريح دليل على أن التيار الصدري له علاقة مباشرة بماحدث في كربلاء المقدسة ؟؟؟؟؟؟

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة مسلم مجروح
                      ما جرى ويجري في العراق ليس بجديد فمند اربع سنوات دخل هدا البلد في متاهات خطيرة من العنف الطائفي والقتل وصار اشبه ما يكون بعهد ملوك الطوائف بالاندلس الدي كان كل حاكم منهم يستولي على مدينة او بلدة ويجعلها مملكة خالصة له ويحارب اخوته واقرب الناس اليه من اجل الاحتفاظ بها حتىتمكن الافرنج منهم واحدا واحدا وازالوا ملكهم وقضوا على الحضارة الاسلامية التي كانت ملء السمع والبصر .
                      فملوك الطوائف الجدد في العراق لايقلون عن اسلافهم الاندلسيين فكل منهم صنع له مملكة انزوى اليها وجعل فيها مليشيات مجرمة تستهدف كل من يعارض سلطانه ففي كردستان تقاسم البرزاني والطالباني الامارة وجعل كل منهم ادارة مستقلة في مدينة محصنة(اربيل والسليمانية) اما في غرب العراق فالقاعدة اسست دولتها الاسلامية والزمت كل المسلمين ببيعة اميرها المجهول وراحت تصفي كل من يعارض بيعة اميرها المفدى اما في جنوب العراق فهناك مملكة الحكيم وبجانبها امارة الصدر ونتيجة ان هده الممالك والامارات قامت على التسلط والدكتاتورية فكل من يريد ان يزعزع عروش سلاطينها فالسيف نازل على رقبته.
                      فهكدا وضع لا تتوقع منه غير مزيد من الاحتراب والقتال حول الغنائم والسبايا وما جرى في كربلاء لا يخرج عن هدا السياق وليس الصدر بافضل من الحكيم ولا الحكيم افضل من ابي عمر البغدادي ولا جميعهم خير من مام جلال والرئيس المبجل مسعود دون ان ننسى الصنديد الهمام اياد علاوي الدي يبحث عن مملكته هو الاخر اعتمادا على ندهة بوش وعزيمة نيو يورك تايمز.
                      وفي الاخير لا يسعني القول الا كما قال الله تعالى في كتابه العزيز/وكدلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون
                      اخي انا معك في كل تحليلك الا في الفقرة الاخيرة التي تساوي فيها بين كل الجماعات.
                      لان بعضهم جيد يدافع عن الجيدين والباقي شرير ............. وهذه طبيعة الحياة .......... اذ ليس الكل اشرار.

                      ولكن برائي المتواضع ان مشكلة العراق حلها هو......... يد صارمة لدولة حازمة .......... واظن ان الصرامة هنا لا تعني الظلم بل الشدة في الاحكام بما يردع الهمج الرعاع الذين يشكلون كثيرا كثيرا كثيرا من الشعب العراقي.

                      ان الاحداث دلتنا على ان شعبنا هذا لا يليق معه ان تعامله بحرية او لين او حقوق مواطنة عادية........... واليكم التاريخ فاقراؤه........ ولقد كنت قبل ايام مع عمي وذكر لي ما كان يجري بالخمسينات والستينات (اي في السنين التي نظن ان الشعب العراقي كان فيها برئ ونضرب بها لمثل) فذكر لي ما كان من نزاعات بين الاحزاب ....الشيوعي والقومي والبعثي والاسلامي السني والشيعي وغيرها...لتروا كيف كان القتل يحدث في الشوارع وكذلك السحل والتمثيل بالجثث وغيرها مما ترونه اليوم.... ياريتكم سمعتم معي لتعلموا كم الحرية مضرة لشعبنا العراقي وانا ابن هذا البلد واعرف.

                      واذا فلا تلوموا صدريا او بدريا او كرديا او رعاشا او حزبيا اسلاميا او قاعديا ولا حامضيا.


                      اذا الحل واضح وبسيط وعلاج شعبنا معروف وما تراه الان هو ثمرة لعدم تطبيق العلاج.
                      التعديل الأخير تم بواسطة مسلم69; الساعة 04-09-2007, 12:00 PM.

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة مسلم69
                        اخي انا معك في كل تحليلك الا في الفقرة الاخيرة التي تساوي فيها بين كل الجماعات.
                        لان بعضهم جيد يدافع عن الجيدين والباقي شرير ............. وهذه طبيعة الحياة .......... اذ ليس الكل اشرار.

                        ولكن برائي المتواضع ان مشكلة العراق حلها هو......... يد صارمة لدولة حازمة .......... واظن ان الصرامة هنا لا تعني الظلم بل الشدة في الاحكام بما يردع الهمج الرعاع الذين يشكلون كثيرا كثيرا كثيرا من الشعب العراقي.

                        ان الاحداث دلتنا على ان شعبنا هذا لا يليق معه ان تعامله بحرية او لين او حقوق مواطنة عادية........... واليكم التاريخ فاقراؤه........ ولقد كنت قبل ايام مع عمي وذكر لي ما كان يجري بالخمسينات والستينات (اي في السنين التي نظن ان الشعب العراقي كان فيها برئ ونضرب بها لمثل) فذكر لي ما كان من نزاعات بين الاحزاب ....الشيوعي والقومي والبعثي والاسلامي السني والشيعي وغيرها...لتروا كيف كان القتل يحدث في الشوارع وكذلك السحل والتمثيل بالجثث وغيرها مما ترونه اليوم.... ياريتكم سمعتم معي لتعلموا كم الحرية مضرة لشعبنا العراقي وانا ابن هذا البلد واعرف.

                        واذا فلا تلوموا صدريا او بدريا او كرديا او رعاشا او حزبيا اسلاميا او قاعديا ولا حامضيا.


                        اذا الحل واضح وبسيط وعلاج شعبنا معروف وما تراه الان هو ثمرة لعدم تطبيق العلاج.
                        اخي انا لا انكر وجود الشرفاء في هدا السعب العراقي الاصيل ولكن اقصد ان الحاكمين الجدد كلهم سواء عندي ولا تاخدني باحدهم شفقة او رحمة فانا انحاز للمواطنين الابرياء الدين هم ضحايا اولئك السياسيين الانتهازيين والظلمة
                        فهم متربعون على كراسيهم الوثيرة وابناء الشعب الابرياء يقتلون بالمفخخات والدريل وعلى اعتاب مراقد الائمة كما حصل في كربلاء

                        تعليق


                        • #13
                          فاجعة شعبانية كربلاء

                          الى كربلاء... وفي كربلاء ... في اقدس مكان... و في افضل ليلة بعد ليلة القدر... وعند ولادة اشرف الخلق بعد الرسول الأعظم وآله الأطهار ...وفي حالة حضور ملايين الاجساد الطاهرة والأرواح المقدسة والنفوس العلوية للأنبياء والمرسلين والأولياء الصالحين......
                          وفجأة وليس بمفاجأة ان ينقلب ذلك الفرح والسرور والامل الى خصام وصراع وتخريب وقتال وسفك دماء وزهق أرواح وحزن وألم واكتئاب ........
                          وبعد كل ذلك ومهما تعددت واختلفت الاسباب فلابد من القول والنداء بصوت صادح واضح مبين ان كل الاسباب ترجع الى سبب وأصل رئيس وأساس : هو المسلمون والإسلاميون وليس الإسلام , هو الرموز والمراجع الدينية وليست مرجعية الاسلام....
                          فنحن الرموز والمراجع الدينية ( من السنة والشيعة ) بمواقفنا باقوالنا أو أفعالنا أو إمضائنا أو سكوتنا..... صرنا ألعوبة بيد آخرين وشماعة تعلق عليها وتبرر بها أعمالهم ومواقفهم...., فبأسمنا وبدعوى موافقتنا وامضائنا تصدى الكثير لتأسيس وتشكيل قوى ومجاميع إرهاب وميليشيات وكيانات مسلحة وعصابات كلها غير منضبطة تحت قانون ... مما أدى إلى مآسي وويلات وكوارث كثيرة وكثيرة ... منها , تحويل المراقد والبقع والروضات المقدسة للمعصومين (عليهم السلام) إلى ثكنات عسكرية ومخازن عتاد ومعتقلات ومراكز تغييب وتعذيب , واستخدام واستغلال اموال تلك المراقد والمراكز الدينية واموال الله والاولياء والصالحين والمؤمنين والمسلمين للتجييش والتسليح والضغط والقهر والابتزاز ....حتى وصل بنا الحال الى ما نحن فيه وبصدده .
                          فلابد ولابد ولابد.. ويجب عقلاً وشرعاً وأخلاقاً وتاريخاً علينا الرموز ومراجع الدين :
                          أولاً : التحلي بالشجاعة والشعور بالمسؤولية القانونية والشرعية والتاريخية والاخلاقية والانسانية والاعتراف بالخطأ الجسيم الخطير المهلك الذي حصل بسبب مواقفنا من قول أو فعل أو إمضاء أو سكوت أو عدم ردع .....
                          ثانياً : تجسيد ذلك بالردع والردع والردع الصريح الواضح الجلي لكل من يستغل اسم المرجعية والمراجع .
                          ثالثاً : تقديم واعلان الاعتذار والاعتذار والاعتذار الى العراق الحبيب وشعبه العزيز الحزين .
                          رابعاً : معاهدة الله تعالى ورسوله الكريم وأهل بيته الطاهرين والأولياء والأخيار والصالحين والعراق وشعبه المظلوم... معاهدتهم على عدم التدخل في شؤون العراق والعراقيين السياسية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية حتى لا يتكرر الفشل والخطأ والمأساة .
                          خامساً : يجب ترك الساحة والفرصة للوطنيين المخلصين الصادقين للعمل بجد وإخلاص للعمل من أجل العراق كل العراق وشعبه الطيب المظلوم المهضوم...
                          سادساً : لابد من الإعلان وبكل وضوح إننا لا نريد من يترأس ويحتمي بالمقدسات والمراقد المشرفة بل نريد من يخدم ويحمي تلك البقع والرياض المباركة بجسده وروحه .
                          سابعاً : وعليه لابد أن تتصدى الدولة ومؤسساتها بصورة مستقلة لذلك العمل في الحماية والخدمة ولابد أن تكون تلك المشاهد والمراقد منزوعة السلاح بصورة مطلقة حفاظاً على مكانتها وقدسيتها وحفاظاً وصيانة لمشاعر الزائرين الكرام .
                          ثامناً : وكذلك لابد ان تتصدى الحكومة وبكل أطرافها ومكوناتها لتشكيل لجنة مستقلة من الأشراف والأخيار ورؤساء العشائر والإعلاميين والقانونيين ومؤسسات المجتمع المدني وغيرهم , تشرف على أموال المراقد المقدسة وتوزيعها بما يرضي الله ورسوله وآله الأطهار في شؤون أعمار وتجديد تلك البقاع وفي شؤون المهاجرين والمهجرين وفي شؤون الأيتام والأرامل ضحايا الاحتلال والإرهاب .

                          ومع كل ذلك... يجب ان نساعد ونواسي عوائل شهداء تلك الاحداث ونسأل الله تعالى ان يسكن ارواحهم في عليين وجنات النعيم ....
                          كذلك لا يفوتني تقديم كل عناوين ومعاني الشكر والتقدير والاعجاب والاحترام لكل الاعزاء الكرماء من افراد وبيوتات وعشائر وهيئات اجتماعية وكوادر طبية وقوات عسكرية عملت وسهرت وجاهدت في الخدمة للزائرين وحمايتهم وتامين الطرق والسبل لهم فجزاهم الله خير جزاء المحسنين ووفقهم وسددهم ورضي عنهم في الدنيا والاخرة .
                          والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                          والحمد لله رب العالمين والعاقبة للشهداء والمتقين
                          السيد الحسني
                          شعبان1428هـ

                          تعليق


                          • #14
                            السلام عليكم


                            منع دخول الاسلحة الى منطقة ما بين الحرمين الشريفين هو من دفع العصاب البعثية المقنعة الى استعجال الكشف عن مخططها، فباشرت بالاندفاع نحو المرقدين المقدسين وما بينهما مستعملة العصي وقضبان الحديد، وعند مقاومة العصابات السائبة والمسعورة بدأت زخات الرصاص تستهدف الزائرين ولا تفرق بين رجل وامرأة او طفل أوشيخ طاعن في السن.. وكان هدف القتلة والمجرمين الارهابيين هو تصعيد القتل العشوائي الى أعلى الارقام وتحميل القوات الحكومية مسؤولية ذلك..
                            فالشعارات والصور التي كان يرفعها هؤلاء المخربون والقتلة المجرمين قد دلت على المجرمين والخارجين عن القانون والفوضى والدمار لم يكن محصورا فقط في كربلاء بل كان سيمتد الى النجف الاشرف وغيرها وماقتل وكلاء المرجع الامام السيد السيستاني في الفترة الاخيرة الا برهان ودليل على أن المجرمون والقتلة معرفون ويعرفهم الشعب العراقي بكل تأكيد وستظهر الايام القادمة ان شاء الله تعالى صدق هذا القول !!

                            تعليق


                            • #15
                              السلام عليكم














                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

                              صورة التسجيل تحديث الصورة

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 06:05 AM
                              استجابة 1
                              16 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 08-01-2022, 08:42 AM
                              ردود 10
                              105 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة الصحيفةالسجادية  
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 19-01-2022, 03:46 PM
                              ردود 0
                              12 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 19-01-2022, 03:39 PM
                              ردود 0
                              6 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 31-03-2021, 06:55 PM
                              ردود 3
                              50 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              يعمل...
                              X