إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كانت العروبة .. ثمّ أعراب .. ثمّ غربـــــان ..؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كانت العروبة .. ثمّ أعراب .. ثمّ غربـــــان ..؟

    بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على المصطفى ألأمين وآله الأطهار المنتجبين ..

    أصحاب البصائر : سلام من الله تعالى ورحمة منه وبركات .


    كانت عروبة .. ثمّ أعراب ..ثمّ غربان ..؟؟؟

    .. مع نشأت الكيان الصهيوني في فلسطين ، رُفع شعار العروبة ونودي من خلالها يا لثارات أميّة ..؟ وجيء معها بشعارات فصل الدّين عن السياسة وألغي معه باب الجهاد ، والانتماء والأمّة الإسلامية الواحدة .. وكان البديل الأدنى قومية عنصرية عروبية مع شيوعية معلّبة فات تاريخ صلاحيتها ، وبعثٍ عفلقيّ إلحاديّ دمويّ .. أضف لها تلك الأخشاب المسندة من همس الملكيّة والإمارة والسلطة .. وما أنجبت لنا فقاقيع من الصمود والتصدّي والصاعقة والمرابطون والناصريون والوحدويون .. ولكلّ منهم إلهه دون العزيز المتعال ، وإمامه دون المنذر "ص" ، وكتابه غير الفرقان ..؟؟؟ والدّين والأدب ومعرفة الحقّ وأهله نتيجة العقل ... فبعدا لعقول السفهاء .
    فكانت للباطل صولات وجولات قد رفعت فيها صور وآيات .. دون مشيئة الله وإرادته ، ولا بأمر رسول الله "ص" وسنّته ما أنتج هزائم ونكسات يحتفل بذكراها اليوم الأبناء والأحفاد .. ومع كلّ تلكم المصائب والويلات لم نسمع بمقاضاة حاكم ولا أمير ، ولا مساءلة زعيم ولا مسئول ، وكيف يسأل من كان بكنف العصمة مجبول ..؟ هم أولاء النعم علينا والنقم بعد أن رفع عنهم القلم فلا يُسالون عمّا يفعلون بنا ، ولكن هل نسأل على ما فعلنا بأنفسنا اليوم وغدا.. وهل تتغاض عن أفعالنا محكمة التاريخ والأجيال .؟ وكلٌّ منّا يدّع لنفسه البراءة ممّا كان .؟؟؟ وعادة المنافقين تهزيع الأخلاق ...

    .. وهكذا أخذتنا أيّامنا التعيسة لتجعل منّا أعراب قد سٍيمتْ نواصيها بسياط الخصاصة والعمالة والذلّة .. نحن وأصحاب الجلالة والفخامة والسماحة والسمو .. من أولي الأمر منّا ، حتّى رأينا بأعينهم ونطقنا بألسنتهم ، فأصبح المعروف عندنا منكرا والمنكر معروفا ، وابتغينا للعزيز منّا الذلة حتّى يكتمل به النصاب وترتفع الملامة والعتاب من على كاهلنا الأحدب من ثقل الهزائم والمؤامرات والخيانة لله ولرسوله وتاريخنا الأنكد .. حتّى أصبحت كلمة عربي أو عروبة أو عرب صفة لكلّ خسيس وحقير وعميل .. إلاّ من شذّ منهم ، وهم الغرباء بيننا اليوم .؟؟؟ ولكن صاحب العقلاء تغنم ، وأعرض عن الدنيا تسلــم ...
    وكيف نلعن الزمان .. ولما نسبّ الأيام ..؟ ونحن أردناها عتماء عمياء ، بعد ما إستطبنا العمى ، ورضينا بالمهانة بدلا عن العزّة ، وبصحبة السفيه دون الكريم كان خيارنا .. حتّى أصبح المفكرون والمثقفون وأصحاب السعادة .. يرون في صحبة أولمرت النجاة .؟ فترى عبّاسنا وشاهنا ومباركنا .. وهم يوزع القبلات والإبتسمات في وجوه أعداء الأمّة والدّين وقد سبخت ملامحهم بعرق الذلّة والخسران ودون ذرة حياء .. وآخر منهم يرى أمن إسرائيل من أمن بلاده في مقابل التهديد الإيراني ..؟ وحقير يعتبر سلاح العزّة والمقاومة في لبنان وفلسطين والعراق .. أداة تعمل لمصلح بلاد فارس ..؟ وحفيد الفراعنة نبه قومه بالخطر الإيراني على الأمن القومي العربي ..؟؟؟ حقّا من أعظم الحمق مؤاخاة الفجّـــار ...
    وهل بقي من بعد هذا فخرُ الإنتماء ، أو عزّة الإنتساب .؟ وقد أصبح الشعار عندنا : بقدر ما تفجر وتكون معاديا للحياء والدّين .. تسود وتبجّل وتقام لك المآدب التفاخرعلى جماجم المحرومين والتعساء ، كما وتُكال لك أوسمة الخزي والعار .. لتصبح معها عمالتك لأمّتك حكمةً ..؟ وخيانتك وجُبنك تعقّلا ..؟ وقلّة دينك وحياءك إعتدالا ..؟؟؟ ولكن من أمن الزمان خانه ...

    .. وهكذا من كثرة سفههم إسترذلُوا .. حتّى أنّ أولياء نعمهتم وسادتهم إحتقروهم فأنكروهم ، ولم يعد لهم في سوق النخاسة قيمة ولا في مضمار العمالة سبق .. بعد أن باعوا دنياهم وشعوبهم وأخراهم ،.. بدنيا غيرهم وعروش من خيوط العنكبوت مطيتهم على الصراط غدا .. وكيف يكون لهم بعدها ذكر حميد ، أو تاريخ مجيد ..؟؟ وشرّ الإخوان الخاذل ...
    ومتى كان للغربان بين أصناف الطيور خُلق أو سجيّة ..؟ لا جمال في خلق ولا كمال في خليقة .. ذليل يقتات على الجيف ، لا حمية ولا شجاعة .. طباع حكّام العرب .
    وربّما قد نظلم الغربان أحيانا حين نشبهها بحال أمّة أراد بها الله العزّة والكرامة . ولكن إبتغت ما دون ذلك من سرابيل المهانة ومسالك الخيانة .. حتى أصبح العزيزة بينهم غريب ، والكريم مشتبه في تدبيره .. ولم يعد لهم من أمرهم إلاّ الشجب والتنديد والهذيان والثرثرة .. في حين أعراضنا تهتك و على مدى البسيطة ، ودماء زكيّ تهدر مع كلّ نبض قلب أفخمته الجراجات ، ودور عبادة تدنس بأيدي الصهاينة والصليبيون الجدد في حين نواصينا ملئ الثراء تعفّر نكالا وهوانا .؟؟؟ وآفة الخير قرين السوء ...
    ولكن إذا ما وقعت الواقعة بينهم يكون كيدهم وبأسهم شديد في نحر أنفسهم وهدم دورهم .. تشحذ عند ذلك السيوف والألسن ، والألكن يُصبح بليغا والجرذان من بينهم تستأسد .. والناظر في ما يجري بين حماس وفتح أو بين الطوائف العراقية أو ما نشهده اليوم في لبنان .. لخير دليل على شرّ البلية وعظم المأساة ..؟؟؟ كيف والإخوان في الله تدوم صداقتهم بدوام سببهـــــــــــا ...

    ولكن لله والمشتكى ومن فضله نلتمس الكرامة والعزّة .. لغد أفضل عسى أن نحيا من يومه مواقف إباء حيدرية ، ولحظات عزّة حسينية ، تكون لنا زادا قبل اللقاء .. وما ذلك على الله بعزيز .

    والسلام في البدء والختام ممن سيبقى على العهد مقيــمــــــــا
    أبو مرتضى عليّ
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x

اقرأ في منتديات يا حسين

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 08:46 PM
ردود 0
11 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 03:51 AM
ردود 0
12 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 19-10-2014, 07:04 PM
ردود 3
9,162 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 21-08-2019, 06:56 AM
ردود 2
62 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة ابوامحمد
بواسطة ابوامحمد
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
ردود 322
89,205 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
يعمل...
X