إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

س279: عن كتاب الخزاز القمي

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • س279: عن كتاب الخزاز القمي

    العضو السائل : فائق عبدالجليل

    السؤال :
    تحياتى لسماحة السيد الشاهرودى حفظة الله
    سؤالى هو/ سماحة العلامة انا لا افهم من اين أتى الخزاز القمى فى كتابة النصوص على كل هذة الروايات فى النص على الائمة ع والمعروف انة تلميذ الشيخ الصدوق ولم يأتى بها الشيخ الصدوق بل والذى يثير الغرابة من اين أتى بهذة الروايات عن كبار اصحاب المصطفى كابى هريرة وابوذر وسلمان وغيرهم بينما نرى اصحاب الائمة لايعرفون من الامام اللاحق للسابق؟!
    وكلنا يعرف ان الكلينى قضى عشرون عاما من حياتة فى جمع كل الروايات لتأليف كتابة ولم نراه يورد شيئآ مما اوردة الخزاز
    سؤال آخر هل هو كتاب معتمد؟ لاننى قرأت انه مختلف فية وسامحونا على الاطالة


    الجواب :
    أولاً : قد روى الصدوق رحمه الله في كتبه خصوصاً اكمال الدين روايات كثيرة وبعضها نفس الروايات التي ذكرها الخزاز في امامة الائمة عليهم السلام، وكذلك الكليني روى أحاديث كثيرة منها حديث لوح فاطمة الذي رواه جابر، كما رواه الصدوق في عيون اخبار الرضا عليه السلام، وراه الشيخ في الغيبة، والطبرسي في الاحتجاج واعلام الورى، والنعماني في كتاب الغيبة، والمفيد في الاختصاص، الحر العاملي في اثبات الهداة، والديلمي في الارشاد وغيرهم.

    قال الصدوق في الفقيه : وقد وردت الأخبار الصحيحة بالاسانيد القوية ان رسول الله (ص) اوصى بامر الله تعالى ذكره الى علي بن ابي طالب واوصى علي الى الحسن واوصى الحسن الى الحسين ...
    ثم قال : وقد أخرجت الاخبار المسندة الصحيحة في هذا المعنى في كتاب اكمال الدين واتمام النعمة في اثبات الغيبة وكشف الحيرة.

    وعلى اساس ذلك نقول : ان الخزاز جمع هذه الاحاديث من مختلف الكتب والاصول المتفرقة واضاف اليها ما وصل اليه باسناده الى المعصومين عليهم السلام، والظاهر ان جلّ اعتماده على كتب الصدوق والكليني، فراجع اثبات الهداة من ص 424 الى آخر الكتاب.

    وأما الخزاز القمي فهو علي بن محمد بن علي الخزاز الرازي القمي، كان فقيهاً فاضلاً ثقةً جليلاً بالاتفاق، له كتاب الايضاح في اصول الدين على مذهب أهل البيت عليهم السلام، وكتاب الاحكام الدينية على مذهب أهل البيت، وكتاب كفاية الاثر في النصوص على الائمة الاثني عشر صلوات الله عليهم، وهو من تلامذة الصدوق قدس سره.
    قال النجاشي علي بن محمد بن علي الخزاز : ثقة من اصحابنا ابو القاسم وكان فقيهاً وجيهاً ..

    وقد اعتمد على هذا الكتاب جميع من تأخر عنه من العلماء والمصنفين وجعلوه من مصادرهم، وقد عبّر عنه الحرّ العاملي في مقدّمة كتابه : كتاب الكفاية في النصوص على عدد الأئمة عليهم السلام للشيخ الصدوق علي بن محمد (بن) الخزاز القمي.

    وعبّر عنه المجلسي قدس سره في مصادر كتابه بحار الانوار : وكتاب كفاية الأثر في النصوص على الأئمة الاثني عشر للشيخ السعيد علي بن محمد بن علي الخزاز القمي.

    فلا شكّ في وثاقة الكتاب ومؤلفه الكريم.

    وأما نقل الأخبار عن الصحابة وغيرهم من التابعين سواء من طرف علماء أهل السنة ومن طرق الرواة من الشيعة فليس بعزيز، وقد صدر ذلك من الشيخ الصدوق والطوسي والمفيد وغيرهم كثيراً، فراجع الامالي للصدوق والطوسي وغيرهما.

اقرأ في منتديات يا حسين

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:47 PM
ردود 0
3 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:34 PM
ردود 0
4 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 08:13 PM
ردود 0
4 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-05-2019, 06:34 PM
ردود 0
26 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 09:48 PM
ردود 0
4 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
يعمل...
X