إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يوم عاشوراء أعظم مصيبة من يوم قبض الرسول (ص) وعلي (ع) ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يوم عاشوراء أعظم مصيبة من يوم قبض الرسول (ص) وعلي (ع) ...

    عن عبد الله بن الفضل قال قلت لأبي عبد الله (ع): يا ابن رسول الله كيف صار يوم عاشوراء يوم مصيبة و غم و جزع و بكاء دون اليوم الذي قبض فيه رسول الله (ص) و اليوم الذي ماتت فيه فاطمة (ع) و اليوم الذي قتل فيه أمير المؤمنين (ع) و اليوم الذي قتل فيه الحسن (ع) بالسم؟ فقال: إن يوم قتل الحسين (ع) أعظم مصيبة من جميع سائر الأيام و ذلك أن أصحاب الكساء الذين كانوا أكرم الخلق على الله كانوا خمسة فلما مضى عنهم النبي بقي أمير المؤمنين و فاطمة و الحسن و الحسين (ع) فكان فيهم للناس عزاء و سلوة فلما مضت فاطمة (ع) كان في أمير المؤمنين و الحسن و الحسين (ع) للناس عزاء و سلوة فلما مضى منهم أمير المؤمنين كان للناس في الحسن و الحسين (ع) عزاء و سلوة فلما مضى الحسن (ع) كان للناس في الحسين عزاء و سلوة فلما قتل الحسين صلى الله عليه لم يكن بقي من أصحاب الكساء أحد للناس فيه بعده عزاء و سلوة فكان ذهابه كذهاب جميعهم كما كان بقاؤه كبقاء جميعهم فلذلك صار يومه أعظم الأيام مصيبة. قال عبد الله بن الفضل الهاشمي فقلت له يا ابن رسول الله فلم لم يكن للناس في علي بن الحسين ع عزاء و سلوة مثل ما كان لهم في آبائه (ع)؟ فقال: بلى، إن علي بن الحسين كان سيد العابدين و إماما و حجة على الخلق بعد آبائه الماضين و لكنه لم يلق رسول الله (ص) و لم يسمع منه و كان علمه وراثة عن أبيه عن جده عن النبي ص و كان أمير المؤمنين و فاطمة و الحسن و الحسين (ع) قد شاهدهم الناس مع رسول الله (ص) في أحوال تتوالى فكانوا متى نظروا إلى أحد منهم تذكروا حاله من رسول الله (ص) و قول رسول الله (ص) له و فيه فلما مضوا فقد الناس مشاهدة الأكرمين على الله عز و جل و لم يكن في أحد منهم فقد جميعهم إلا في فقد الحسين (ع) لأنه مضى في آخرهم فلذلك صار يومه أعظم الأيام مصيبة. قال عبد الله بن الفضل الهاشمي فقلت له: يا ابن رسول الله فكيف سمت العامة يوم عاشوراء يوم بركة؟ فبكى (ع) ثم قال: لما قتل الحسين (ع) تقرب الناس بالشام إلى يزيد فوضعوا له الأخبار و أخذوا عليها الجوائز من الأموال فكان مما وضعوا له أمر هذا اليوم و أنه يوم بركة ليعدل الناس فيه من الجزع و البكاء و المصيبة و الحزن إلى الفرح و السرور و التبرك و الاستعداد فيه حكم الله بيننا و بينهم ، ثم قال (ع) يا ابن عم و إن ذلك لأقل ضررا على الإسلام و أهله مما وضعه قوم انتحلوا مودتنا و زعموا أنهم يدينون بموالاتنا و يقولون بإمامتنا زعموا أن الحسين (ع) لم يقتل و أنه شبه للناس أمره كعيسى ابن مريم فلا لائمة إذا على بني أمية و لا عتب على زعمهم يا ابن عم من زعم أن الحسين لم يقتل فقد كذب رسول الله و عليا و كذب من بعده من الأئمة (ع) في إخبارهم بقتله و من كذبهم فهو كافر بالله العظيم و دمه مباح لكل من سمع ذلك منه.

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عظم الله اجورنا واجوركم
    واحسن الله ولكم العزاء

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x

    رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

    صورة التسجيل تحديث الصورة

    اقرأ في منتديات يا حسين

    تقليص

    المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
    أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 10:28 PM
    ردود 0
    8 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة مروان1400
    بواسطة مروان1400
     
    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-07-2020, 09:26 AM
    ردود 0
    19 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    يعمل...
    X