إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إلى الأخ عبد *** العباس الجياشي : لماذا لم يطلق النبي الكريم عائشة وحفصة ؟؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    فوجدت وعيد رباني من الله تعالى لعائشة وحفصة بأنهما إن لم تتوبا فإن الله تعالى


    الحمد لله انك اعترفت ان الله سبحانه توعد عائشه وحفصه و لم يتوعدهما الا لامر شنيع صدر منهما و لكن ما يدريك ان عدم تطليقهما كان بسبب توبتهما .دون اثبات ذلك خرط القتاد.

    فهات لي دليل على إهلاك الله تعالى لعائشة وحفصة لعدم توبتهما ؟؟


    1- قال الله تعالى: و ماكان الله معذبهم و انت فيهم.
    فالعذاب مرتفع عن امة محمد مهما فعلوا من المنكرات و الشنائع.

    لكن ما يدريك ان الله سبحانه لم يهلك عائشه وحفصه.
    هل دخلت النار و لم تجدهما ؟؟؟
    ام دخلت الجنه فوجدت عائشه وحفصه على سرير من قصب؟؟

    الله سبحانه في كتابه الكريم جعل هاتين المرأتين في مقابلة المؤمنين يعني منافقتين و هذا يكفي لان نعلم انهما من الهالكين و انهما في النار خالدتين.

    تعليق


    • #17
      [quote=سلفي وأفتخر]
      ما زال السؤال مطروح عليك أخي عبد **** العباس الجياشي وعلى الإخوة الشيعة الكرام وهو : الله تعالى عاتب السيدة عائشة وحفصة على تظاهرهما على رسول الله صلوات ربي عليه وأمرهما بالتوبه وفي حالة عدم توبتهما فإنه عز وجل قد توعدهما بأنه سيطلقهما من النبي الكريم صلوات ربي عليه وسيبدله بزوجات أخريات خير منهما بنص الآية الشريفة.
      ان الله تعالى لم يأمر عاشة وحفصة بالتوبه لان الله تعالى قال في كتابه إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا ) من ذنبهما بل خيرهن بين امرين اما ان يتوبا واما ان تظاهرا على من الله هو مولاه و جبريل و صالح المؤمنين و الملائكة بعد ذلك أجمع ثم أظهر الرجاء إن طلقهن أن يرزقه الله نساء خيرا منهن.
      ثم أمر النبي أن يجاهد الكفار و المنافقين و يغلظ عليهم.
      و انتهى الكلام إلى ضربه تعالى مثلين مثلا للذين كفروا و مثلا للذين آمنوا.

      فيتضح هنا بان الله تعالى لم يامرهما بالتوبة من المعصية وايذاء الرسول والذي جزائه عند الله تعالى كما قال جل جلاله:«إن الذين يؤذون الله و رسوله لعنهم الله في الدنيا و الآخرة و أعد لهم عذابا مهينا»: الأحزاب: 57، و قال: «و الذين يؤذون رسول الله لهم عذاب أليم»: التوبة: 61.
      الشيء الاخر لم يتوعد الله عائشة وحفصة ان لم يتوبا بانه سوف يطلقهن

      فننصحك ان تفهم المعنى ثم اسأل

      تعليق


      • #18
        المشاركة الأصلية بواسطة عبد العباس الجياشي

        اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن من ظلمهم من الأولين والأخرين
        أخي شيعي منصف .
        هذا السلفي جاهل ومعاند فقط أنه يتصنع الأخلاق
        فهو لا يعرف أقل قواعد الحوار
        بل يتجاهل ويصر على الجهل
        وإلا هذا موضوعي
        (سؤال للسلفية هل عنكم آية تثبت توبة عائشة وحفصة كما ثبتت معصيهما في صريح القرآن)
        دخل على الخط بدل ما يجيب على السؤال
        هو يسأل
        على كل حال متى جأت على السؤال أعلاه وتقيد بأداب الحوار نحاوره إن شاء الله



        لا عزيزي أنا لست معاند وإنما أريد إجابات شافية على أسألتي ومن حقي عليكم أن تجيبوني على أسألتي والعكس صحيح هذا أولا ........ ثانيا قولك بأني لم أجيب على سؤالك فسبحان الله كيف لم أجيب على سؤالك وأنا قد أجبت عليك مرات عدة وقلت لك لا توجد آية تنص على ذلك ولكن هنالك قرآئن من الآية نفسها تثبت توبتهما وكذلك من السنة النبوية الطاهرة فهل حضرتك مع كامل إحترامي لك قرآني المنهج تأخذ فقط من القرآن وتتجاهل السنة النبوية الشريفة .......... ثالثا قولك عزيزي بأني أتصنع الأخلاق ولا أتقيد بالأخلاق فأقول لك والإخوه الشيعة قبل السنة شهود على بأني لم أتجاوز أبدا على أحد من الموجودين في هذا المنتدى لا بسب ولا بشتم بل أتحلى بأخلاق أهل البيت رضي الله عنهم الذين قالوا لا تكونوا سبابين ولا شتامين .......... اللهم صل على محمد وآل وصحب وذرية محمد وسلم تسليما كثيرا

        تعليق


        • #19
          المشاركة الأصلية بواسطة Muhannad

          الحمد لله انك اعترفت ان الله سبحانه توعد عائشه وحفصه و لم يتوعدهما الا لامر شنيع صدر منهما و لكن ما يدريك ان عدم تطليقهما كان بسبب توبتهما .دون اثبات ذلك خرط القتاد.



          1- قال الله تعالى: و ماكان الله معذبهم و انت فيهم.
          فالعذاب مرتفع عن امة محمد مهما فعلوا من المنكرات و الشنائع.

          لكن ما يدريك ان الله سبحانه لم يهلك عائشه وحفصه.
          هل دخلت النار و لم تجدهما ؟؟؟
          ام دخلت الجنه فوجدت عائشه وحفصه على سرير من قصب؟؟

          الله سبحانه في كتابه الكريم جعل هاتين المرأتين في مقابلة المؤمنين يعني منافقتين و هذا يكفي لان نعلم انهما من الهالكين و انهما في النار خالدتين.



          الله عز وجل يتوعد المؤمنين في آيات كثيرة في الكتاب الحكيم فكيف حكمت حضرتك على أن الوعيد الرباني يقع دوما ولزاما ؟؟ ......... أليس الله تعالى في محكم كتابه العزيز قد قال في حق سيد البشر صلوات ربي عليه في أول سورة الأحزاب (( يا أيها النبي إتقي الله ولا تطع الكافرين والمنافقين )) ........ صدق الله العظيم ......... فهل يقول عاقل بأن الله تعالى في عتابة له صلوات ربي عليه يكون النبي الأكرم وحاشاه لم يتقي ربه وأطاع الكافرين والمنافقين ؟؟ ....... عزيزي في وعيد من الله تعالى للمسلم في مقابل التوبة فكون المسلم يتوب من معصية فعلها فإن الله تعالى يغفر له ذلك ولكن حينما ينوعد الله تعالى المسلم بوعيد ما في الكتاب الحكيم فإن الوعيد يجري عليه حال عدم توبته فهذا ما قصدته أنا بارك الله فيك ........ وأما قولك بأن العذاب مرتفع عن أمة المصطفى صلوات ربي عليه فأقول لك بارك الله فيك لماذا أهلك الله تعالى الطواغيت في المعارك التي قادها رسول الله صلوات ربي عليه وكان معه أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وبقية الصحابة ؟؟ هذا تناقض عزيزي ......... أما قولك عزيزي ما يدريك بأن السيدة عائشة وحفصة قد دخلوا الجنه فأرد عليك بارك الله فيك برواية عن الإمام الصادق رحمة الله إذ قال بأن النبي الكريم قد خير نسائة بين يخترن الله ورسوله وأن يبقين معه صلوات ربي عليه أو أن يسرحهن ويخترن الحياة الدنيا وزينتها فكانت النتيجة من لسان الصادق رحمة الله تعالى أنهن قد إخترن الله ورسوله وتركن الحياة الدنيا وزينتها فكيف من تختار الله ورسوله وتترك الدنيا وملذاتها تكون في النار ؟؟ ........ وأخيرا قولك أن الله تعالى جعل السيدتين عائشة وحفصة في قبال المؤمنات فهذا غير صحيح عزيزي لأنك لو قرأت الآية الكريمة وهي في قوله تعالى (( عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا )) ......... صدق الله العظيم ........... فلو طبقنا الآية على عائشة وحفصة بنظرية المقابلة للزمك بأن عائشة وحفصة لم تكونا ثيبا ولم تكونا بكرا وهذا تناقض بارك الله فيك إذا أن الآية تشملهم ولكن الله تعالى توعدهم بأنهن إن لم تتوبا سيبدلهما بنساء أخريات تشملهم تلك المناقب والنتيجة الحتمية أن الله تعالى لم يبدلهما بأفضل منعهما وهذا يدل على أنهن رضي الله عنهما قد تابتا من فعلهما ............ اللهم صل على محمد وآل وصحب وذرية محمد وسلم تسليما كثيرا

          تعليق


          • #20
            المشاركة الأصلية بواسطة شيعي منصف
            اذا كان اسلوبك هكذا دوما فبارك الله فيك وكثر من امثالك
            واتمنى من الاخ عبد العباس الجياشي ان يفتح صدره للحوار معك ويقلل من التجاوز على الوهابية كوننا نتبع اهل البيت لا عمر وابو بكر
            متابع
            أحسنت عزيزي وهذا كل ما أتمناه أن يكون الحوار بأسلوب علمي وخالي من التجريح سواء كان المحاور سني أم شيعي

            تعليق


            • #21
              [QUOTE=طالب الكناني]
              المشاركة الأصلية بواسطة سلفي وأفتخر
              ان الله تعالى لم يأمر عاشة وحفصة بالتوبه لان الله تعالى قال في كتابه إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا ) من ذنبهما بل خيرهن بين امرين اما ان يتوبا واما ان تظاهرا على من الله هو مولاه و جبريل و صالح المؤمنين و الملائكة بعد ذلك أجمع ثم أظهر الرجاء إن طلقهن أن يرزقه الله نساء خيرا منهن.
              ثم أمر النبي أن يجاهد الكفار و المنافقين و يغلظ عليهم.
              و انتهى الكلام إلى ضربه تعالى مثلين مثلا للذين كفروا و مثلا للذين آمنوا.

              فيتضح هنا بان الله تعالى لم يامرهما بالتوبة من المعصية وايذاء الرسول والذي جزائه عند الله تعالى كما قال جل جلاله:«إن الذين يؤذون الله و رسوله لعنهم الله في الدنيا و الآخرة و أعد لهم عذابا مهينا»: الأحزاب: 57، و قال: «و الذين يؤذون رسول الله لهم عذاب أليم»: التوبة: 61.
              الشيء الاخر لم يتوعد الله عائشة وحفصة ان لم يتوبا بانه سوف يطلقهن

              فننصحك ان تفهم المعنى ثم اسأل



              طيب يا عزيزي أنت تناقضت في كلامك وقرأت حضرتك الآية الكريمة (( يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير )) ........... صدق الله العظيم .......... فالله عز وجل يأمر النبي الكريم صلوات ربي عليه بجهاد الكفار والمنافقين وأن يغلظ عليهم فكيف يخالف النبي الأكرم وحاشاه الله تعالى ويجعل بذمته كافرتين منافقين ويقرب أبويهما أبي بكر وعمر منه ويتصاهر معهما ويشركهما في المعارك معه لحرب المنافقين (( منافقين يحاربون منافقين )) !! بل ويزوج الإمام علي رضي الله عنه إبنته أم كلثوم من عمر وهو رأس من رؤوس المنافقين ؟؟ ....... والله عزيزي أنا فقط أريد أن أجد إجابة شافيه كافيه تخرجني من الحيرة التي أجدها في هذه المسألة وأكون لكم من الشاكرين .......... اللهم صل على محمد وآل وصحب وذرية محمد وسلم تسليما كثيرا

              تعليق


              • #22
                المشاركة الأصلية بواسطة سلفي وأفتخر
                أحسنت عزيزي وهذا كل ما أتمناه أن يكون الحوار بأسلوب علمي وخالي من التجريح سواء كان المحاور سني أم شيعي


                نعم اخي الكريم الفاضل
                فاختلاف الراي لا يفسد للود قضية وحسابنا على الله ويؤلمني حقيقة ان ارى سني او شيعي يسب احدهما الاخر ويتجاوز احدهما على الاخر ناسين او متناسين ان حسابنا على الله وان اهل البيت عليهم الصلاة والسلام لم يكونوا يجرحون المقابل ويتجاوزون عليه
                فان كان هذا اسلوبك فمكانك على الراس يا اخونا السني فخلقك يجبرني على فعل هذا
                بارك الله فيك وكثر من امثالك ووحد امة محمد وابعدهم عن طريق الباطل
                اخي الحبيب المحترم ماذا تقول في " عائشة لا تطيب نفسا لعلي " بحديث صحيح
                وماذا تقول في قول الرسول لها ولحفصة " انكن لصويحبات يوسف "
                وماذا تقول بخروجها لمعركة الجمل مع وجود " قرن في بيوتكن "
                وماذا تقول في اغتيابها لزوجات النبي
                لديها اخطا وكوارث حقيقة وكما نعلم فان العذاب لزوجات النبي يضاعف ضعفين
                وكانت سبب في هلاك الالاف من المسلمين الابرياء
                حتى لو كانت زوجة نبي فهي قد تدخل النار وكما قال عمار بن ياسر رضوان الله عليه في معركة الجمل
                " ولكن الله ابتلاكم ليعلم اياه تطيعوه ام هي "
                وهذا يعني ان طاعة عائشة فيها معصية لله جل وتعالى
                وبغضها لعلي عليه السلام لم يكن خفيا على الناس والا لما علم ابن عباس بذلك وحدث به
                ومن بغض علي عليه السلام فهو منافق والمنافقين في الدرك الاسف من النار
                اخالفك بالراي ولكنك تبقى اخي في الدين ان كان خلقك بهذا الرقي
                حفظك الله والموالين من كل شر

                تعليق


                • #23
                  اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن من ظلمهم من الأولين والأخرين
                  أخي شيعي منصف .
                  هذا السلفي جاهل ومعاند فقط أنه يتصنع الأخلاق
                  فهو لا يعرف أقل قواعد الحوار
                  بل يتجاهل ويصر على الجهل
                  وإلا هذا موضوعي
                  (سؤال للسلفية هل عنكم آية تثبت توبة عائشة وحفصة كما ثبتت معصيهما في صريح القرآن)
                  دخل على الخط بدل ما يجيب على السؤال
                  هو يسأل
                  على كل حال متى جأت على السؤال أعلاه وتقيد بأداب الحوار نحاوره إن شاء الله


                  اخي الحبيب عبد العباش الكريم الفاضل
                  انت اعلم وادرى مني بكيفية معاملة رسول الله للكفار والمنافقين فكيف بنا حين نعامل مسلمين يخالفونا بالعقيدة
                  رسول الله كان يعامل عبد الله بن سلول على انه مسلم مع انه يعلم بنفاقه
                  فان صدق ما قلت وكان الاخ يتصنع الخلق والادب
                  فوالله انني اتمنى ان يتخلق كل الوهابية بخلقه
                  لنتحاور بصورة علمية عقلانية منطقية حتى ولو لم يقتنع احدنا بالاخر
                  لكي نكون خير امة تامر بالمعروف وتنهى عن المنكر
                  لا ياكل ويقتل بعضنا الاخر ويتجاوز بعضنا على الاخر
                  عامل الاخ على ظاهره كما كان رسول الله وال بيته يفعلون صلوات الله عليهم اجمعين وسلامه
                  فان كان ظاهره غير باطنه فقد اتبعت سنة الرسول واهل البيت
                  وان كان ظاهره كباطنه فانك لم تخسر شيئا
                  واعذرني على التقصير يا اخي الحبيب

                  تعليق


                  • #24
                    وهي في قوله تعالى (( عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا )) ......... صدق الله العظيم ........... فلو طبقنا الآية على عائشة وحفصة بنظرية المقابلة للزمك بأن عائشة وحفصة لم تكونا ثيبا ولم تكونا بكرا وهذا تناقض بارك الله فيك



                    لا يا اخي الخلوق انا اخالفك في الراي
                    فالاية واضحة وهي تقول
                    عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا

                    وبمعنى اخر, فقط للتوضيح :
                    عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ فيهن ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا

                    وتخيل ان لديك خادم سرق منك شيئا وانت قلت له : ان طردتك من بيتي فساتي بخادم صادق خلوق وفي
                    فماذا يعني كلامك هذا ??
                    معناه انك تقول لخادمك : انك لست صادق ولا وفي ولا خلوق وسوف اتي بخادم اخر يملك هذه الصفات

                    الاية الكريمة تبين لنا ان عائشة وحفصة لم يكن " مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ "

                    وكان فيهن ثيبات وابكارا
                    والبديلات سيكن فيهن صفات معينة ( مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ )
                    فيهن ثيبات وابكارا

                    والحمد لله على كل شي

                    تعليق


                    • #25
                      [quote=سلفي وأفتخر]
                      المشاركة الأصلية بواسطة طالب الكناني




                      طيب يا عزيزي أنت تناقضت في كلامك وقرأت حضرتك الآية الكريمة (( يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير )) ........... صدق الله العظيم .......... فالله عز وجل يأمر النبي الكريم صلوات ربي عليه بجهاد الكفار والمنافقين وأن يغلظ عليهم فكيف يخالف النبي الأكرم وحاشاه الله تعالى ويجعل بذمته كافرتين منافقين ويقرب أبويهما أبي بكر وعمر منه ويتصاهر معهما ويشركهما في المعارك معه لحرب المنافقين (( منافقين يحاربون منافقين )) !! بل ويزوج الإمام علي رضي الله عنه إبنته أم كلثوم من عمر وهو رأس من رؤوس المنافقين ؟؟ ....... والله عزيزي أنا فقط أريد أن أجد إجابة شافيه كافيه تخرجني من الحيرة التي أجدها في هذه المسألة وأكون لكم من الشاكرين .......... اللهم صل على محمد وآل وصحب وذرية محمد وسلم تسليما كثيرا
                      لاتشرق و تغرب وتحاول ان تتملص مما وضعت نفسك فيه فما قلت اما جهل او افتراء على الله تعالى

                      لان الله تعالى لم يأمر عائشة وحفصة التان عصين واذين رسول الله بالتوبه ولم يقل تعالى وان لم يتوبا يطلقهن

                      وقد وضحنا ذلك لذا اترك الافتراء على الله تعالى من اجل نصرت عائشة وحفصة وتحسين صورتهن ولتعلم ان التوبه

                      للعاصي

                      تعليق


                      • #26
                        لسلفي يقول : ثانيا الرواية التي فيها بأن النبي الكريم سيتزوج بآسية بنت عمران مريم بنت عمران فهي من تفسير الكلبي وهو متروك الحديث متهم بالكذب ........ وأما إبن عساكر فليس له علاقة بالموضوع أصلا حتى تستشهد بها حضرتك على الآية ..
                        لکن عندما نبحث في کتب السنه نجد بان الحديث صحيح و حتي ابن کثير لم يستطيع ان يکذبه ويسکت تماما.
                        نصيحتي لک اقرا فتاوي شيوخک قبل ان تستنکر احاديثکم الصحيحه!
                        (( عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا ))
                        تفسير قوله تعالى (..ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَاراً)
                        الأحد 14 ذو الحجة 1423 - 16-2-2003
                        رقم الفتوى: 28502
                        ماهو مدى صحة ما يقال أن آسية زوجة فرعون ومريم بنت عمران هما زوجتا النبي في الجنة أيضا؟وجزاكم الله كل خير....
                        الإجابــة
                        الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
                        فقد نقل ابن كثير عند تفسير قوله تعالى: ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَاراً ، في سورة التحريم حديثاً أخرجه الطبراني في معجمه الكبير عن بريدة رضي الله عنه قال: وعد الله نبيه صلى الله عليه وسلم في هذه الآية أن يزوجه بالثيب آسية امرأة فرعون، وبالبكر مريم بنت عمران. قال ابن كثير: وذكر الحافظ ابن عساكر في ترجمة مريم عليها السلام من طريق سويد بن سعيد إلى ابن عمر قال: جاء جبريل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فمرت خديجة فقال: إن الله يقرؤها السلام ويبشرها ببيت في الجنة من قصب بعيد عن اللهب لا نصب فيه ولا صخب من لؤلؤة جوفاء بين بيت مريم بنت عمران وبيت آسية بنت مزاحم. وقد سكت الحافظ ابن كثير عن سند هذين الحديثين.. بينما نقل أحاديث وروايات أخرى وضعفها جميعاً.
                        والله أعلم.

                        تعليق


                        • #27
                          المشاركة الأصلية بواسطة شيعي منصف


                          نعم اخي الكريم الفاضل
                          فاختلاف الراي لا يفسد للود قضية وحسابنا على الله ويؤلمني حقيقة ان ارى سني او شيعي يسب احدهما الاخر ويتجاوز احدهما على الاخر ناسين او متناسين ان حسابنا على الله وان اهل البيت عليهم الصلاة والسلام لم يكونوا يجرحون المقابل ويتجاوزون عليه
                          فان كان هذا اسلوبك فمكانك على الراس يا اخونا السني فخلقك يجبرني على فعل هذا
                          بارك الله فيك وكثر من امثالك ووحد امة محمد وابعدهم عن طريق الباطل
                          اخي الحبيب المحترم ماذا تقول في " عائشة لا تطيب نفسا لعلي " بحديث صحيح
                          وماذا تقول في قول الرسول لها ولحفصة " انكن لصويحبات يوسف "
                          وماذا تقول بخروجها لمعركة الجمل مع وجود " قرن في بيوتكن "
                          وماذا تقول في اغتيابها لزوجات النبي
                          لديها اخطا وكوارث حقيقة وكما نعلم فان العذاب لزوجات النبي يضاعف ضعفين
                          وكانت سبب في هلاك الالاف من المسلمين الابرياء
                          حتى لو كانت زوجة نبي فهي قد تدخل النار وكما قال عمار بن ياسر رضوان الله عليه في معركة الجمل
                          " ولكن الله ابتلاكم ليعلم اياه تطيعوه ام هي "
                          وهذا يعني ان طاعة عائشة فيها معصية لله جل وتعالى
                          وبغضها لعلي عليه السلام لم يكن خفيا على الناس والا لما علم ابن عباس بذلك وحدث به
                          ومن بغض علي عليه السلام فهو منافق والمنافقين في الدرك الاسف من النار
                          اخالفك بالراي ولكنك تبقى اخي في الدين ان كان خلقك بهذا الرقي
                          حفظك الله والموالين من كل شر


                          أحسنت أخي بارك الله فيك فإنك بالفعل محاور طيب وتناقش بكل موضوعية فأنا أتشرف بمحاورتك ......... أخي العزيز يجب أن تعلم بأننا أي نحن أهل السنة والجماعة لا نعتقد بعصمة الصحابة ولا أمهات المؤمنين فهم بشر مثلنا يصيبون ويخطئون ولكن ما يميزهم عنا هو أن الله تعالى قد مدحهم في الكتاب الحكيم وترضى عليهم وأمرنا بإتباعهم هذا أولا ........ ثانيا وهو الأهم القول بأنها كانت تبغض عليا رضي الله عنه فهذا غير صحيح عزيزي ولو تصفحت حضرتك كتب أهل السنة والجماعة لوجدت الكم من الروايات المروية عن السيدة عائشة في فضل ومناقب الإمام علي رضي الله عنه وقولك بارك الله فيك بأنها قاتلت الإمام علي رضي الله عنه فهذا أيضا باطل لأنها لو أرادت حرب الإمام لذهبت إلى المدينة لا إلى البصرة ونحن نقول بأنها خرجت للإصلاح بين المسلمين ............ اللهم صل على محمد وآله وصحبة وذريته وسلم تسليما كثيرا

                          تعليق


                          • #28
                            المشاركة الأصلية بواسطة شيعي منصف



                            لا يا اخي الخلوق انا اخالفك في الراي
                            فالاية واضحة وهي تقول
                            عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا

                            وبمعنى اخر, فقط للتوضيح :
                            عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ فيهن ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا

                            وتخيل ان لديك خادم سرق منك شيئا وانت قلت له : ان طردتك من بيتي فساتي بخادم صادق خلوق وفي
                            فماذا يعني كلامك هذا ??
                            معناه انك تقول لخادمك : انك لست صادق ولا وفي ولا خلوق وسوف اتي بخادم اخر يملك هذه الصفات

                            الاية الكريمة تبين لنا ان عائشة وحفصة لم يكن " مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ "

                            وكان فيهن ثيبات وابكارا
                            والبديلات سيكن فيهن صفات معينة ( مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ )
                            فيهن ثيبات وابكارا

                            والحمد لله على كل شي



                            عزيزي مع كامل إحترامي وتقديري لك إلا أنك أدخلت تأويل أو تفسير ما في الآية وضربت مثال على ذلك ....... الإخوة الشيعة ومن خلال قراءتي لتعليقاتهم يقولون بأن الآية (( عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا )) بأن الآية تنفي الإسلام والإيمان عن السيدة عائشة وحفصة بالمقابلة فكيف إستثنيت حضرتك (( ثيبات وأبكارا )) وأخرجتها من سياقها الصحيح بضرب المثال الذي لم أجد حقيقة تفسير له في الكتب التفسيرية المعتمدة أو تأويل ما لا عند السنة ولا عند الشيعة فإن كان لديك تفسير ما لنفس تفسيرك وتأويلك فأعطني المصدر وأكون لك من الشاكرين هذا أولا ........ ثانيا عزيزي بارك الله فيك تقول بأن السيدة عائشة وحفصة لم تكونا مسلمات فأنا فقط أحببت أن أعرف كيف لم تكونا مسلمات والإمام الصادق رحمة الله قال بأن جميع زوجات النبي الكريم قد إخترن الله ورسوله وتركن الحياة الدنيا وزينتها ؟؟ ........ ثم عزيزي كيف تكون الكافرة أم للمؤمن ولا أقصد طبعا بأمومة النسب بل أمومة الكرامة والشرف ؟؟ ......... اللهم صل على محمد وآل وصحب وذرية محمد وسلم تسليما كثيرا

                            تعليق


                            • #29
                              [QUOTE=طالب الكناني]
                              المشاركة الأصلية بواسطة سلفي وأفتخر

                              لاتشرق و تغرب وتحاول ان تتملص مما وضعت نفسك فيه فما قلت اما جهل او افتراء على الله تعالى

                              لان الله تعالى لم يأمر عائشة وحفصة التان عصين واذين رسول الله بالتوبه ولم يقل تعالى وان لم يتوبا يطلقهن

                              وقد وضحنا ذلك لذا اترك الافتراء على الله تعالى من اجل نصرت عائشة وحفصة وتحسين صورتهن ولتعلم ان التوبه

                              للعاصي


                              طيب عزيزي لماذا النبي الأكرم لم يجاهدهم ولم يغلظ عليهم كما أمره الله تعالى ؟؟ ........... إخوتي الشيعة الكرام أنا محتار كيف يطلق النبي الكريم العامرية والكندية ولم يطلق عائشة ولا حفصة وهما عندكم رأسا البلاء لأمة محمد صلوات ربي عليه ؟؟

                              تعليق


                              • #30
                                المشاركة الأصلية بواسطة هادي شعبان
                                لسلفي يقول : ثانيا الرواية التي فيها بأن النبي الكريم سيتزوج بآسية بنت عمران مريم بنت عمران فهي من تفسير الكلبي وهو متروك الحديث متهم بالكذب ........ وأما إبن عساكر فليس له علاقة بالموضوع أصلا حتى تستشهد بها حضرتك على الآية ..
                                لکن عندما نبحث في کتب السنه نجد بان الحديث صحيح و حتي ابن کثير لم يستطيع ان يکذبه ويسکت تماما.
                                نصيحتي لک اقرا فتاوي شيوخک قبل ان تستنکر احاديثکم الصحيحه!
                                (( عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا ))
                                تفسير قوله تعالى (..ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَاراً)
                                الأحد 14 ذو الحجة 1423 - 16-2-2003
                                رقم الفتوى: 28502
                                ماهو مدى صحة ما يقال أن آسية زوجة فرعون ومريم بنت عمران هما زوجتا النبي في الجنة أيضا؟وجزاكم الله كل خير....
                                الإجابــة
                                الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
                                فقد نقل ابن كثير عند تفسير قوله تعالى: ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَاراً ، في سورة التحريم حديثاً أخرجه الطبراني في معجمه الكبير عن بريدة رضي الله عنه قال: وعد الله نبيه صلى الله عليه وسلم في هذه الآية أن يزوجه بالثيب آسية امرأة فرعون، وبالبكر مريم بنت عمران. قال ابن كثير: وذكر الحافظ ابن عساكر في ترجمة مريم عليها السلام من طريق سويد بن سعيد إلى ابن عمر قال: جاء جبريل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فمرت خديجة فقال: إن الله يقرؤها السلام ويبشرها ببيت في الجنة من قصب بعيد عن اللهب لا نصب فيه ولا صخب من لؤلؤة جوفاء بين بيت مريم بنت عمران وبيت آسية بنت مزاحم. وقد سكت الحافظ ابن كثير عن سند هذين الحديثين.. بينما نقل أحاديث وروايات أخرى وضعفها جميعاً.
                                والله أعلم.



                                إبن عساكر عزيزي هو من نقل ترجمة السيدة مريم عليها السلام وذكر الرواية وليس فيها أن النبي الكريم سيتزوجها في الجنة هذا ما قصدته أنا .......... أما القول بأن الحافظ إبن كثير سكت فهذا غير صحيح لأنه حينما ذكر الروايتين قال ما نصة في الرواية الأولى (( ضعيف )) وقال في الرواية الثانية (( و هذا أيضا ضعيف ، و روي مرسلاً عن ابن أبي داود )) ........ المصدر / تفسير إبن كثير 4 /391 ؟؟ ......... اللهم صل على محمد وآل وصحب وذرية محمد وسلم تسليما كثيرا

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 07:04 PM
                                ردود 0
                                7 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 10:05 PM
                                ردود 0
                                11 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 01:18 AM
                                ردود 0
                                10 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 13-06-2019, 06:11 PM
                                ردود 17
                                83 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 15-06-2019, 07:35 PM
                                ردود 0
                                15 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                يعمل...
                                X