إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السيده الجليله زينب بنت علي بن أبي طالب وماقاله فيها شيوخ اهل السنه ومثقفوها

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #31
    وولدت السيدة زينب فشعت الأنوار

    الحمد لله وجدت المقطع اليوتيوبي في الموضوع المحذوف هنا

    نساء خالدات زينب بنت علي الطاهرة :

    https://youtu.be/fa6mwI7d7Mk

    تعليق


    • #32
      اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم

      بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف والعن اعداءهم اجمعين لعنة دائمة
      صلوات الله وسلامه على زينب بنت علي بن ابي طالب ع عقيلة بني هاشم

      تعليق


      • #33
        اللهم صل على محمد وال محمد
        السلام على السيدة الجليلة العقيلة
        حياكم الباري أخي الجودي

        ووفقكم وسدد خطاكم

        تعليق


        • #34
          سؤال وجه للشيخ الأزهري الدكتور سامي عوض العسالة في إذاعة القرآن الكريم - القاهرة في برنامج نساء مؤمنات
          :

          ضيفنا الكريم هل للسيدة زينب رضي الله عنها من مرويات موجودة في الكتب ؟


          روت عن أمها رضي الله عنها وروى عنها جابر وروى عنها عباد العامري ذكره في المشيخة في طريقه اسماعيل بن مهران ويقول أبوالفرج الأصفهاني في العقيلة : هي التي روى ابن عباس عنها كلام فاطمة فقال : حدثتنا عقيلتنا زينب بنت علي ،
          وعن بعض مانسب اليها من المواعظ والحكم ذكر في كتاب بلاغات النساء حدثني أحمد بن جعفر بن سليمان الهاشمي : كانت زينب بنت علي تقول : من أراد أن يكون الخلق شفعاءه إلى الله فليحمده ألم تسمع إلى قولهم سمع الله لمن حمده فخف الله لقدرته عليك واستح منه لقربه منك " انتهى كلام الشيخ الدكتور سامي العسالة
          أقول : وصحح السيد الخوئي طريق إسماعيل بن مهران للخطبة الفدكية عن سيدتنا زينب عليها سلام الله على ذمة الشيخ علي أكبر الترابي كما ذكر ذلك في الموسوعة الرجالية الميسرة

          تعليق


          • #35
            سبحان الله وبحمده

            تعليق


            • #36
              وأشرقت زينب فشعت الأنوار

              تعليق


              • #37
                الإعلاميه الباحثه السنية الأستاذة رولا خرسا تقر بإجهاض المحسن بعد رحيل المصطفى صلى الله عليه واله وسلم وبكاء الزهراء عليها السلام مع الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام لأنهما كانا يؤمنان أن عليآ عليه السلام هو الأولى بالخلافة



                قالت في مقالتها ( السند الأخت 1- السيدة زينب ) من صحيفة المصري اليوم أنقل منها موضع الشاهد :
                تربّت السيدة زينب فى بيت النبوة، وكانت أمها فاطمة حريصة على إعلامها بالنبوءة لتتأهل لما ينتظرها.. وما انتظرها كان كثيرا.. فى الخامسة من عمرها انتقل جدها إلى الرفيق الأعلى.. جدها سيد قومها والأقرب لقلب والدتها مات.. رأت دموع القوم ورأت دموع والدها ووالدتها بعد مبايعة الناس لأبى بكر، وكانا يؤمنان أن علياً هو الأولى بالخلافة. عاشت بعدها السيدة زينب تشهد حزن والدتها.. كيف أجهضت المحسن وكيف كانت لا تخرج من غرفتها إلا لزيارة قبر والدها عليه أفضل الصلاة والسلام.. كانت فاطمة تبكى دون توقف وكانت ابنتها زينب ترقبها فى صمت.. ثم ماتت فاطمة لتلحق بأبيها وتذهب للقاء ربها.. فتعيش زينب يتيمة حزينة."
                انتهى النقل

                تعليق


                • #38
                  جاء في مقالة السيدة زينب بنت سيدنا علي بن أبي طالب - إسلام يحيى سليم ، من صحيفة صدى العرب :

                  ولمّا خرج الإمام الحسين رضي اللّه عنه في جهاد
                  الغاصب الفاسد "يزيد بن معاوية" شاركته " زينب" في رحلته وقاسمته الجهاد ، فكانت تثير حمية الأبطال ، وتشجع الضعفاء ، وتخدم المقاتلين .. وقد كانت أبلغ وأخطب وأشعر
                  سيدة من أهل البيت خاصة والنساء عامة في عصرها .
                  لما قتل الحسين وساقوها أسيرة مع السبايا ، وقفت على ساحة المعركة تقول : » يا محمداه ، يا محمداه هذا الحسين في العراء .. مزمّل بالدماء ، مقطع
                  الأعضاء ، يا محمداه .. هذه بناتك سبايا ، وذريتك قتلى تسفي عليها الرياح « فلم تبق عين إلا
                  بكت ولا قلب إلا وجف .
                  كما كان لها مواقفها الجريئة الخالدة مع ابن زياد ، و مع يزيد ، و بها حمى اللّه فاطمة الصغرى بنت الحسين من السّبي والتسري ، وحمى اللّه عليّا الأصغر زين العابدين
                  من القتل ، فانتشرت به ذرية الإمام الحسين ، واستمرت الثورة على الفساد ، ولا تزال ، ولقبت زينب بلقب "بطلة كربلاء: زينب" .
                  ولما أعادوها رضي اللّه عنها إلى المدينة المنورة ، بعد أن استبقوا رأس الحسين بدمشق ليطوفوا به الآفاق إرهابا للنّاس ، أحسوا بخطرها الكبير على عرشهم ، فاضطروها إلى الخروج
                  " انتهى النقل

                  تعليق

                  المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                  حفظ-تلقائي
                  x
                  إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                  x

                  رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

                  صورة التسجيل تحديث الصورة

                  اقرأ في منتديات يا حسين

                  تقليص

                  المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                  أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 09:26 AM
                  ردود 0
                  8 مشاهدات
                  0 معجبون
                  آخر مشاركة وهج الإيمان
                  بواسطة وهج الإيمان
                   
                  أنشئ بواسطة مروان1400, 02-07-2020, 10:00 PM
                  ردود 3
                  24 مشاهدات
                  0 معجبون
                  آخر مشاركة مروان1400
                  بواسطة مروان1400
                   
                  يعمل...
                  X