إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حديث المعرفة بالنورانية ...حديث جميل عن فضائل أمير المؤمنين

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حديث المعرفة بالنورانية ...حديث جميل عن فضائل أمير المؤمنين

    روي عن محمد بن صدقة أنه قال : سأل أبوذر الغفاري سلمان الفارسي رضي الله عنهما يا أباعبدالله ما معرفة الامام أمير المؤمنين عليه السلام بالنورانية ؟ قال : يا جندب فامض بنا حتى نسأله عن ذلك ، قال : فأتيناه فلم نجده .
    قال : فانتظرناه حتى جاء قال صلوات الله عليه : ما جاء بكما ؟ قالا
    جئناك يا أمير المؤمنين نسألك عن معرفتك بالنورانية قال صلوات الله عليه : مرحبا بكما من وليين متعاهدين لدينه لستما بمقصرين ،
    لعمري أن ذلك الواجب على كل مؤمن ومؤمنة ،
    ثم قال صلوات الله عليه : ياسلمان ويا جندب قالا : لبيك يا أمير المؤمنين ، قال عليه السلام : إنه لا يستكمل أحد الايمان حتى يعرفني كنه معرفتي بالنورانية فاذا عرفني بهذه المعرفة فقد امتحن الله قلبه للايمان وشرح صدره للاسلام وصار عارفا مستبصرا ، ومن قصر عن معرفة ذلك فهو شاك ومرتاب .
    ياسلمان ويا جندب قالا : لبيك ياأمير المؤمنين ، قال عليه السلام : معرفتي بالنورانية معرفة الله عزوجل ومعرفة الله عزوجل معرفتي بالنورانية وهو الدين الخالص الذي قال الله تعالى : " وما امروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة " (.سورة البينة)
    يقول : ماامروا إلا بنبوة محمد صلى الله عليه وآله وهو الدين الحنيفية المحمدية السمحة ، وقوله : " يقيمون الصلاة " فمن أقام ولايتي فقد أقام الصلاة وإقامة ولايتي صعب مستصعب لا يحتمله إلا ملك مقرب أو نبي مرسل أو عبد مؤمن امتحن الله قلبه للايمان ،فالملك إذا لم يكن مقربا لم يحتمله ، والنبي إذا لم يكن مرسلا لم يحتمله والمؤمن إذا لم يكن ممتحنا لم يحتمله ،

    قلت : يا أمير المؤمنين من المؤمن وما نهايته وما حده حتى أعرفه ؟ قال عليه السلام : يا أبا عبد الله قلت : لبيك يا أخا رسول الله ، قال : المؤمن الممتحن هو الذي لا يرد من أمرنا إليه بشئ إلا شرح صدره لقبوله ولم يشك ولم يرتب ( في نسخة لم يرتد ) .

    اعلم يا باذر أنا عبدالله عزوجل وخليفته على عباده لا تجعلونا أربابا وقولوا في فضلنا ما شئتم فانكم لا تبلغون كنه ما فينا ولا نهايته ، فان الله عزوجل قد أعطانا أكبر وأعظم مما يصفه واصفكم أو يخطر على قلب أحدكم فاذا عرفتمونا هكذا فأنتم المؤمنون .

    قال سلمان : قلت : ياأخا رسول الله ومن أقام الصلاة أقام ولايتك ؟ قال : نعم يا سلمان تصديق ذلك قوله تعالى في الكتاب العزيز : " واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين " ( سورة البقرة /45 )

    فالصبر رسول الله صلى الله عليه وآله والصلاة إقامة ولايتي ، فمنها قال الله تعالى : " وإنها لكبيرة " ولم يقل : وإنهما لكبيرة لان الولاية كبيرة حملها إلا على الخاشعين ، والخاشعون هم الشيعة المستبصرون ، وذلك لان أهل الاقاويل من المرجئة والقدرية والخوارج وغيرهم من الناصبية يقرون لمحمد صلى الله عليه وآله ليس بينهم خلاف وهم مختلفون في ولايتي منكرون لذلك جاحدون بها إلا القليل .
    وهم الذين وصفهم الله في كتابه العزيز فقال : " إنها لكبيرة إلا علي الخاشعين " وقال الله تعالى في موضع آخر في كتابه العزيز في نبوة محمد صلى الله عليه وآله وسلم وفي ولايتي فقال عزوجل : " وبئر معطلة وقصر مشيد " ( الحج /15 ) فالقصر محمد والبئر المعطلة ولايتي عطلوها وجحدوها ، ومن لم يقر بولايتي لم ينفعه الاقرار بنبوة محمد صلى الله عليه وآله وسلم ألا إنهما مقرونان .
    وذلك أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم نبي مرسل وهو إمام الخلق ، وعلي من بعده إمام الخلق ووصي محمد صلى الله عليه وآله ، كما قال له النبي صلى الله عليه وآله : " أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي " وأولنا محمد وأوسطنا محمد وآخرنا محمد ، فمن استكمل معرفتي فهو على الدين القيم كما قال الله تعالى : " وذلك دين القيمة " ( البينة/5) وسابين ذلك بعون الله وتوفيقه .
    يا سلمان ويا جندب قالا : لبيك يا أمير المؤمنين صلوات الله عليك .
    قال : كنت أنا ومحمد نورا واحدا من نور الله عزوجل ، فأمر الله تبارك وتعالى ذلك النور أن يشق فقال للنصف : كن محمدا وقال للنصف : كن عليا ، فمنها قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " علي مني وأنا من علي ولا يؤدي عني إلا علي ".
    وقد وجه أبا بكرببراءة إلى مكة فنزل جبرئيل عليه السلام فقال : يا محمد قال : لبيك ، قال : إن الله يأمرك أن تؤديها أنت أو رجل عنك ، فوجهني في استرداد أبي بكر فرددته فوجد في نفسه وقال : يا رسول الله أنزل في القرآن ؟ قال : لا ولكن لا يؤدي إلا أنا أو علي .
    يا سلمان ويا جندب قالا : لبيك يا أخا رسول الله ، قال عليه السلام : من لا يصلح لحمل صحيفة يؤديها عن رسول الله صلى الله عليه وآله ، كيف يصلح للامامة ؟

    يا سلمان ويا جندب فأنا ورسول الله صلى الله عليه وآله ، كنا نورا واحدا صار رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم محمد المصطفى ، وصرت أنا وصيه المرتضى ، وصار محمد الناطق ، وصرت أنا الصامت ، وإنه لا بد في كل عصر من الاعصار أن يكون فيه ناطق وصامت ،
    يا سلمان صار محمد المنذر وصرت أنا الهادي ، وذلك قوله : عزوجل : " إنما أنت منذر ولكل قوم هاد " (الرعد/7) فرسول الله صلى الله عليه وآله المنذر وأنا الهادي .


    " الله يعلم ما تحمل كل انثى وما تغيض الارحام وما تزداد وكل شئ عنده بمقدار عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال سواء منكم من أسر القول ومن جهر به و من هو مستخف بالليل وسارب بالنهار له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله " (الرعد/8-11 ) .
    قال : فضرب عليه السلام بيده على الاخرى وقال : صار محمد صاحب الجمع وصرت أنا صاحب النشر ، وصار محمد صاحب الجنة وصرت أنا صاحب النار ، أقول لها : خذي هذا وذري هذا ، وصار محمد صلى الله عليه وآله صاحب الرجفة وصرت أنا صاحب الهدة ، أنا صاحب اللوح المحفوظ ألهمني الله عزوجل علم ما فيه .

    ثم قال عليه السلام :
    "نعم يا سلمان ويا جندب وصار محمد" يس والقرآن الحكيم .."(سورة يس)، وصار محمد" ن والقلم .."(سورة القلم)، وصار محمد" طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى.."(سورة طه) ، وصار محمد صاحب الدلالات ، وصرت أنا صاحب المعجزات والآيات ، وصار محمد خاتم النبيين وصرت أنا خاتم الوصيين .

    وأنا الصراط المستقيم(الفاتحة) وأنا النبأ العظيم الذي هم فيه مختلفون ( سورة النبأ ) ولا أحد اختلف إلا في ولايتي ، وصارمحمد صاحب الدعوة وصرت أنا صاحب السيف ، وصار محمد نبيا مرسلا وصرت أنا صاحب أمر النبي صلى الله عليه وآله ، قال الله عزوجل : " يلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده " ( المؤمن : 15 )
    وهو روح الله لا يعطيه ولا يلقي هذا الروح إلا على ملك مقرب أو نبي مرسل أو وصي منتجب ، فمن أعطاه الله هذا الروح فقد أبانه من الناس وفوض إليه القدرة وأحيى الموتى وعلم بما كان وما يكون وسار من المشرق إلى المغرب ومن المغرب إلى المشرق في لحظة عين ، وعلم ما في الضمائر والقلوب وعلم ما في السموات والارض .

    يا سلمان ويا جندب وصار محمد الذكر الذي قال الله عزوجل : " قد أنزل الله إليكم ذكرا رسولا يتلو عليكم آيات الله " (الطلاق : 10 و 11 ).
    إني اعطيت علم المنايا والبلايا وفصل الخطاب ، واستودعت علم القرآن وما هو كائن إلى يوم القيامة ، ومحمد صلى الله عليه وآله أقام الحجة حجة للناس ، وصرت أنا حجة الله عزوجل ، جعل الله لي ما لم يجعل لاحد من الاولين والآخرين لا لنبي مرسل ولا لملك مقرب .

    يا سلمان ويا جندب قالا : لبيك يا أمير المؤمنين ، قال عليه السلام : أنا الذي حملت نوحا في السفينة بأمر ربي ، وأنا الذي أخرجت يونس من بطن الحوت باذن ربي وأنا الذي جاوزت بموسى بن عمران البحر بأمر ربي ، وأنا الذي أخرجت إبراهيم من النار باذن ربي ، وأنا الذي أجريت أنهارها وفجرت عيونها وغرست أشجارها باذن ربي .
    وأنا عذاب يوم الظلة ، وأنا المنادي من مكان قريب قد سمعه الثقلان : الجن والانس وفهمه قوم .
    إني لاسمع كل قوم : الجبارين والمنافقين بلغاتهم ، وأنا الخضر عالم موسى ،وأنا معلم سليمان بن داود ، وأنا ذو القرنين ، وأنا قدرة الله عزوجل .
    يا سلمان ويا جندب أنا محمد ومحمد أنا وأنا من محمد ومحمد مني ، قال الله تعالى : " مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان " ( الرحمن/19-20 ) .
    يا سلمان ويا جندب قالا : لبيك يا أمير المؤمنين ، قال : إن ميتنا لم يمت وغائبنا لم يغب وإن قتلانا لن يقتلوا .
    يا سلمان ويا جندب قالا : لبيك صلوات الله عليك ، قال : عليه السلام : أنا أمير كل مؤمن ومؤمنة ممن مضى وممن بقي ، وايدت بروح العظمة ، وإنما أنا عبد من عبيد الله لا تسمونا أربابا وقولوا في فضلنا ما شئتم فإنكم لن تبلغوا من فضلنا كنه ما جعله الله لنا ، ولا معشار العشر .
    لانا آيات الله ودلائله ، وحجج الله وخلفاؤه وامناؤه وأئمته ، ووجه الله وعين الله ولسان الله ، بنا يعذب الله عباده وبنا يثيب ومن بين خلقه طهرنا واختارنا واصطفانا ، ولو قال قائل : لم وكيف وفيم ؟ لكفر وأشرك ، لانه لا يسأل عما يفعل وهم يسألون .
    يا سلمان ويا جندب قالا : لبيك يا أمير المؤمنين صلوات الله عليك ، قال عليه السلام : من آمن بما قلت وصدق بما بينت وفسرت وشرحت وأوضحت ونورت وبرهنت فهو مؤمن ممتحن امتحن الله قلبه للايمان وشرح صدره للاسلام وهو عارف مستبصر قد انتهى وبلغ وكمل ، ومن شك وعند وجحد ووقف وتحير وارتاب فهو مقصر وناصب .
    يا سلمان ويا جندب ، قالا : لبيك يا أمير المؤمنين صلوات الله عليك ، قال عليه السلام : أنا احيي واميت باذن ربي ، أنا انبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم باذن ربي ، وأنا عالم بضمائر قلوبكم والائمة من أولادي عليهم السلام يعلمون ويفعلون هذا إذا أحبوا وأرادوا لانا كلنا واحد ، أولنا محمد وآخرنا محمد وأوسطنا محمد وكلنا محمد ، فلا تفرقوا بيننا ، ونحن إذا شئنا شاء الله وإذا كرهنا كره الله ، الويل كل الويل لمن أنكر فضلنا وخصوصيتنا ، وما أعطانا الله ربنا لان من أنكر شيئا مما أعطانا الله فقد أنكر قدرة الله عزوجل ومشيته فينا .
    يا سلمان ويا جندب ، قالا : لبيك يا أمير المؤمنين صلوات الله عليك ، قال عليه السلام : لقد أعطانا الله ربنا ما هو أجل وأعظم وأعلى وأكبر من هذا كله قلنا : يا أمير المؤمنين ما الذي أعطاكم ما هو أعظم وأجل من هذا كله ؟ قال : قد أعطانا ربنا عزوجل علمنا للاسم الاعظم الذي لو شئنا خرقت السماوات والارض والجنة والنار ونعرج به إلى السماء ونهبط به الارض ونغرب ونشرق وننتهي به إلى العرش فنجلس عليه بين يدي الله عزوجل ويطيعنا كل شئ حتى السموات والارض والشمس والقمروالنجوم والجبال والشجر والدواب والبحار والجنة والنار ، أعطانا الله ذلك كله بالاسم الاعظم الذي علمنا وخصنا به ، ومع هذا كله نأكل ونشرب ونمشي في الاسواق ونعمل هذه الاشياء بأمر ربنا ونحن عباد الله المكرمون الذين لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون .
    وجعلنا معصومين مطهرين وفضلنا على كثير من عباده المؤمنين ، فنحن نقول : الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله وحقت كلمة العذاب على الكافرين ، أعني الجاحدين بكل ما أعطانا الله من الفضل والاحسان ،
    ياسلمان ويا جندب فهذا معرفتي بالنورانية فتمسك بها راشدا فانه لا يبلغ أحد من شيعتنا حد الاستبصار حتى يعرفني بالنورانية فاذا عرفني بها كان مستبصرا بالغا كاملا قد خاض بحرا من العلم ، وارتقى درجه من الفضل ، واطلع على سر من سر الله ، ومكنون خزائنه .


    ملحوظة هنالك مقاطع يلزم فيها التأويل
    التعديل الأخير تم بواسطة محب الغدير 2; الساعة 19-02-2014, 01:30 AM.

  • #2
    المصدر بحار الأنوار ج 26

    تعليق


    • #3
      انشاء الله سوف أنشر زيارة آل ياسين لما فيها من عقائد في صميم الدين و فضائل هذا الأسبوع ...(مع الضبط)

      تعليق


      • #4
        اللهم صلي على محمد وآل محمد

        تعليق


        • #5
          اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وفرجنا بفرجهم يا الله

          بسم الله الرحمن الرحيم

          ظهور الصورة الانزعية:

          قال تعالى:

          (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ ۖ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)

          قال الأمام الصاق إليهِ التسليم للمفضّل:

          اعلم یا مقضّل إن ظهور مولاك بین خلقه عجیب لا یعلم ذلك إلا عالمٌ خبیر ولكنه شاء أن یُعرّف نفسه من شاء من عباده فأشرق من نور ذاته نوراً شعشعانیاً وأظهر النور ضیاء والضیاء ظلاً فأقام صورة الوجود بالنور والضیاء والظل وجعل الظل باطنه الضیاء والضیاء باطنه النور والذات قائمةٌ بذاتها فالظل ظاهر الضیاء والنور والذات وهو قوله تعالى:
          ألم ترَ إلى ربك كیف مدّ الظل ولو شاء لجعله ساكناً ثم جعلنا الشمس علیه دلیلاً ثم قبضناه إلینا قبضاً یسیراً...

          مما تقدم من قول الأمام إليهِ التسليم فأن المعنى عزّ عزّه شأنه إذا ظهر لخلقه بدا بثلاثة حجب منها:

          یحجب ذاته بنوره ویحجب نوره بضیائه ویحجب ضیاءه بظله وهي أنوار لا أجسام ولا أبشار...

          إن الذات لا تُحد ولا توصف ولا تُضرب بها الأمثال ولا فیها للقائل مقال وإنما یقع هذا المثل بالحُجُب والأبوب والأيتام فإن النور هو الاسم العظیم، والضیاء هو الباب الكریم، والظل هو الكوكب الدري الألف الیتیم...

          دليل ذلك قول الأمام أَبِي جَعْفَرٍ إِلِيِهِ التَسلِيمُ:
          خَلَقَ اللَّهُ نُوراً...
          فَخَلَقَ مِنْ ذَلِكَ النُّورِ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ...
          وَ خَلَقَ لَهَا أَلْفَ‏ جَنَاحٍ‏ مِنْ نُورٍ...
          وَ أَهْبَطَهُ إِلَى أَرْضِهِ مَعَ أُمَنَائِهِ مِنَ الْمَلَائِكَةِ...
          لَا يَمُرُّونَ بِمَلَإٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ إِلَّا خَضَعُوا لَهُ وَ قَالُوا...
          نِـــسْـــبَــــةُ رَبِّــــنَــــا، نِــــسْـــبَـــةُ رَبِّـــنَـــا..

          والمعنى سبحانه يُري ذاته في هذه الصفات وهو یُجِل عن الصفة والمثل ثم قال:

          وهذه المظاهر الثلاثة یعني النور والضیاء والظل الذین هم الاسماء والأبواب والأيتام كلٌّ منهم یشاهد الذات في كونه ویراها بما لا یراها من هو دونه لأنها تُعطي كل تجلّي كصفته وكل مظهر كظهوره كطبعة فص الخاتم یرى أنه یؤثر ولا یؤثر به ولكن بظهور الحق جل وعلا كصفة الشيء یقع اسم ذلك المظهر علیه...

          كما أنه لما أرانا ذاته بصفاتنا وقع علیه اسم الناسوت وهو قبل الاسم والصفة الموجودة...

          لكنه جل وعز یظهر الشيء ویبدو كصفته من غیر حلولٍ به ومن ثم أظهر ما قدمنا شرحه وتَمَثّل به من النور والضیاء والظل فكان یتجلى بالصفات الثلاث كل صفةٍ منها دالةٌ على كل عالم بحسبه...

          وهو قبل المَمثول وأجل منه بل یُري ذاته في عیون الناظرین إلیها كصفة ما أحدثه وأبداه من غیر ممازجة لأنه لا یمازِج المحدثات لكونه محدِثها ومبدیها فهي محدثة وهو قدیم وهي مخلوقة وهو خالق...

          وإذا كان من لطفه بنا ورأفته علینا أرانا ذاته بصفة المُحدثین فیجب أن لا نثبت تلك الصفة علیه إذ هي صفتنا لا صفته وعلتنا لا علیته وشاهده قوله تعالى:

          هذه ناقةٌ لها شربٌ ولك شرب یومٍ معلوم ولا تمسوها بسوءٍ فیأخذكم عذاب یومٍ عظیم فعقروها فأصبحوا نادمین...

          فقوله هذه ناقةٌ: إشارة إلى وجود الذات وإشراق نورها في كون الضیاء الذي هو كون الباب ، لها شربٌ ولكم شربٌ..

          أي لها وجود ولكم وجود وإن شوهدت بصفات العجز عند إیجادها في وجودكم كهیئاتكم فهي أعظم مما شاهدتموها...

          ولا تمسوها بسوءٍ أي لا تجحدوا وجودها ولا تنسبوها إلى ما شاهدتم من صفات العجز التي هي علتكم فیأخذكم عذاب یوم عظیم فعقروها أي انكروا وجودها وجحدوا ظهورها فأصبحوا نادمین...

          أن اكمل كنه المعرفة بالنورانية به لأهل المزاج نفي خط الخیال العارض في الوهم لذاته ونفي حدّه عند تجلیه كالشجرة المباركة الطالعة من طور سیناء المنعوتة بالخروج عن حدود الجهات بقوله تعالى:

          (شجرةٍ مباركةٍ زیتونةٍ لا شرقیة ولا غربیة)

          بإثبات القدرة الظاهرة وتحقیق الحق ووجود العیان ورفع الحصر عن الصفة المشهودة من غیر إثباتها ولا إثبات ما هو سواها هي هو ولا هو هي فمن حلّ هذا الرمز ظفِر من المعرفة بالكنز ولم یبلغ قرار المعرفة بالنورانية...

          قال العالم منه السلام:

          ( من عرف مواقع الصفة بلغ قرار المعرفة)

          ومما یشید ما أشرنا إلیه في إثبات وجوده تجلّیه بكون الموجودات قوله عن الحق تعالى:

          ولم یزل متجلیاً یراه أهل خاصته في الأكوان الستة وهي الكون النوراني والكون الجوهري والكون الهوائي والكون المائي والكون الناري والكون الترابي...

          يراه كل شخص منهم بما استحق من رؤیته إلى أن ظهر لهم بالبشریة بالصورة المرئیة ولم یزل سبحانه مشاهداً في جمیع الأكوار والأدوار...

          وهو لا یتغیر ولا یحول ولا یزول عن كیانه وإن ظهر لعیانه وهو مشاهدٌ بالصفة البشریة كما هومشهود بالصفة النورانیة...

          إنه هو أحديُّ الذات كليّ الصفات وقد تقرر في كتبٍ كثیرة وروایات غزیرة...

          أن الله تعالى خلق من هذه الأكوان المذكورة نشآت وعوالم وجعل من كل كون آدام سبعة...

          ومكث كل آدمٍ وذریته كوراً ودوراً ورجعةً مع وجود ذاته تعالى بأعیانهم يراه كلُ منهم بقدر الاستطاعة...

          لا یستوي اثنان بالنظر إلیه إلى أن كوّن آدم الطیني من حمَأٍ مسنونٍ وجعله من صلصالٍ كالفخار فاجتمع في كونه إشراقات الأكوان الستة...

          فمن إشراق الكون النوراني النور الذي في ناظره فهو یبصر به كل شيءٍ في الكون فلولا ذلك الإشراق لم یكن
          یبصر شیئاً إذ لا نور فیه...

          ومن إشراق الكون الجوهري تجوهر قلبه فأشرق عنه الفهم والحفظ والتمییز والإدراك وهو ملك بلا عینین ولا أذنین ولا فم بل بجوهره یُدرك الأشیاء ویحیط بها علماً فهو ملك الجسد وسائر الحواس رعیته ومؤتمرون بأمره...

          ومن إشراق الكون الهوائي حركته وسیره وقوّته وأنفاسه التي تتردد في جسده وهو هواءٌ داخلٌ خارجٌ قابضٌ باسطٌ باردٌ ممتزجٌ باعتداله تُمَد الروح بالراحة وتنشط البدن...

          ومن إشراق الكون المائي رطوبة جسده ولینه وتعطسه ودموعه...

          ومن إشراق الكون الناري الناریة التي في جسده فهي تُنضِج مآكله ومشاربه وتنقذها بالحرارة وتسلّس جسده...

          ومن إشراق الكون الترابي إقامة جسده ولحمه وعظامه وعروقه وجلده وشعره وهو تراقٌ...

          والكون السابع الذي هو عبارة عن الرجعة البیضاء والكَرّة الزهراء فهو یشرق على المؤمنین والكافرون معدومون إشراقةٌ...

          ویسمّى (قدس المعرفة) إذ عنه إشراقها وقوتها...

          وإنما أوردت هذا الشرح لإثبات وجود الباري بالصورة المرئیة كجنس الآدمیین الذین كملت فیهم إشراقاً الأكوان الستة التي يراه بها أهل خاصته...

          وأهل خاصته هم أهل معرفته بالنورانية الذین أفاض علیهم إشراق الكون السابع فدلّ بهذا أنه ظاهرٌ بهذه الأكوان وأنه لا یعرفه بتلك الصور الظاهر بها في هذه الأكوان غیر أهل خاصته تعالى عن الحلول في الأكوان وعن أن یحویه مكان وإن أوجد الظهور والعیان بصفات خلقه فهو مباین لهم بإظهار القدرة...

          وإظهار القدرة یوجب نفي الصورة والصفة وذلك من غیر إبطال الوجود وعدم الرؤیة...

          (بقية الله خير لكم إن كنتم مؤمنين وما أنا عليكم بحفيظ)

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x

          اقرأ في منتديات يا حسين

          تقليص

          المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
          أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 07:25 AM
          استجابة 1
          11 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة ibrahim aly awaly
          بواسطة ibrahim aly awaly
           
          أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:32 AM
          ردود 0
          7 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة ibrahim aly awaly
          بواسطة ibrahim aly awaly
           
          أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 09:11 PM
          ردود 0
          7 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة ibrahim aly awaly
          بواسطة ibrahim aly awaly
           
          أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:40 PM
          استجابة 1
          12 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة ibrahim aly awaly
          بواسطة ibrahim aly awaly
           
          أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 07:10 AM
          ردود 0
          6 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة ibrahim aly awaly
          بواسطة ibrahim aly awaly
           
          يعمل...
          X