إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حول التطبير

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حول التطبير

    العضو السائل : makki
    رقم السؤال : 20


    السؤال :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نشكر منتديات | يا حسين | لاستضافة سماحة آية الله العظمى .. الحاج السيد محمد صادق الحسيني الروحاني حفظه الله ورعاه ..
    1. ما هو رأي سماحتكم بمسألة التطبير ؟
    2. وماهو رأي سماحتكم في قضية ضرب السيدة زينب (ع) لرأسها بمقدمة المحمل ؟
    هذا وصلى الله على محمد وآلة الطيبين الطاهريين وجعلكم ذخرا للأمة الاسلامية ..



    الجواب :

    بسمه جلّت اسماؤه

    قام الإسلام بثورة النبي العظيم عليه صلوات المصلين، واستمر بثورة الإمام الحسين الشهيد سلام الله عليه، واستمرت الثورة بالشعائر الحسينية التي اعتاد الشيعة اقامتها، ومن تلكم الشعائر التطبير، فخشي الإستعمار على مصالحه من الإسلام، فحاول القضاء عليه بالقضاء على الشعائر الحسينية.

    وعلى الجملة، إن التطبير غير المؤدي إلى الهلاك من أعظم الشعائر، ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب، وهو راجح مستحب، ووسيلة من الوسائل الحسينية، وباب من أبواب سفينة النجاة، ولنعم ما أفاده بعض الأعاظم أن في التطبير وغيره من ما يصنع في مقام تعزية الحسين عليه السلام جوابٌ عن نداء الحسين عليه السلام يوم عاشوراء : هل من ناصر ينصرني، بل لو أفتى فقيه متبحر بوجوب التطبير وغيره من الشعائر كفاية _في مثل هذه الازمنة التي صمم فيها جمعٌ على إطفاء نور أهل البيت عليهم السلام_ لا يمكن تخطئته، جزى الله من انشأ التطبير ونحوه خيراً عن الإسلام.

    وأما ضرب السيدة زينب عليها السلام لرأسها بمقدمة المحمل :فبما أن زينب قد حازت من الصفات الحميدة ما لم يحزها بعد أمها أحد حتى حقّ أن يقال : هي الصديقة الصغرى، هي في الحجاب والعفاف فريدة، وفي الصبر والثبات والتقوى وقوة الإيمان وحيدة، وفي الفصاحة والبلاغة كأنها تفرغ عن لسان أمير المؤمنين عليه السلام، ولو قلنا بعصمتها لم يكن لأحد أن ينكر إن كان عارفاً بأحوالها في الطف وما بعده، كيف ولولا ذلك لما حمّلها الحسين عليه السلام مقداراً من ثقل الإمامة أيام مرض السجاد عليه السلام، ولما أنابها السجاد عليه السلام نيابة خاصة في بيان الأحكام وجملة أخرى من آثار الولاية، كما في خبر رواه الصدوق في إكمال الدين، والشيخ في كتاب الغيبة مسنداً عن أحمد بن إبراهيم، فنفس فعلها دليل الجواز سيما مع تقرير الإمام السجاد عليه السلام.


    الثالث من جمادى الأولى، لعام 1423 هـ
    محمد صادق الحسيني الروحاني

اقرأ في منتديات يا حسين

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 08:13 PM
ردود 0
3 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-05-2019, 06:34 PM
ردود 0
25 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 16-05-2019, 10:16 PM
ردود 2
34 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 31-07-2011, 12:18 AM
ردود 39
9,268 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 17-04-2017, 11:27 PM
ردود 155
28,663 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
يعمل...
X