إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

التمتع بالزانية والعاهرة عند الروافض

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التمتع بالزانية والعاهرة عند الروافض


    التمتع بالعاهرة والزانية بتغطية دينية نشرا للدعارة ليس منهجا إسلاميا

    لكن عند الرافضة هذا هو الحال باسم محمد وآل محمد



    نأتي على ما يقوله الرافضة حول جواز التمتع بالزانية


    الاستبصار للطوسي ج3 ص143
    فأما ما رواه محمد بن أحمد يحيى عن أحمد بن محمد عن علي بن حديد عن جميل عن زرارة قال: سأل عمار وأنا عنده عن الرجل يتزوج الفاجرة متعة قال: لا بأس وإن كان التزويج الآخر فليحصن بابه.

    الاستبصار للشيخ الطوسي ج3 ص143-144
    عنه عن سعدان عن علي بن يقطين قال قلت لأبي الحسن عليه السلام نساء أهل المدينة قال: فواسق قلت فأتزوج منهن؟ قال: نعم.
    فالوجه هذين الخبرين وما جرى مجراهما أن نحملهما على الجواز والاخبار الأولة على الفضل والاستحباب

    رياض المسائل لعلي الطباطبائي ج10 ص274
    والنهي فيه للكراهة، لفحوى ما مر من جواز العقد دائما بالزانية ولو كانت مشهورة، مضافا إلى الخبرين المرخصين للتمتع منها.
    ففي أحدهما: عن الرجل يتزوج الفاجرة متعة، قال: لا بأس، وإن كان التزويج الآخر فليحصن بابه.
    وفي الثاني: نساء أهل المدينة، قال: فواسق، قلت: فأتزوج منهن؟ قال: نعم ، فتأمل.


    الخميني في تحرير الوسيلة مسألة 18
    يجوز التمتع بالزانية على كراهية خصوصا لو كانت من العواهر والمشهورات بالزنا


    يقول عز وجل في كتابه
    الزَّانِي لَا يَنْكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنْكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ ۚ وَحُرِّمَ ذَٰلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ.

    اذن الرافضة بنص محكم القرآن الكريم بين
    زناة
    أو
    غير مؤمنين





  • #2
    أكمل السورة
    ولماذا لا تضع هذا في قسم العقائد ؟

    مع العلم من أفتى بالجواز قال بالكراهة و بعضهم الشديدة
    والآخرين أفتوا بالحرمة إلى ظهور ما يؤكّد التوبة

    وهناك من جوّز هذا من علمائك استناداً لحديث عائشة " لا يحرّم الحرام حلالاً "
    (المجموع, شرح المهذب للنووي 17/384)

    ولو تكلّمنا عن فضائح فتاواكم لانخرستم لكن النقل من مواقع النواصب أسهل لكم

    تعليق


    • #3
      الآية كاملة
      الذي أفتى هو إمامك المعصوم ومن افتى بالكراهة من مراجعك فهذا جيد لكنه لم يقل يحرم بل قال يجوز
      أريد أقوال علمائي في المسألة بالحرف الواحد
      فتاوينا افتح لها مواضيع منفردة

      يقول تعالى أن الزانية لا ينكحها الا زاني أو مشرك واذا بكم تجيزون التمتع بالزانية باسم محمد وآل محمد
      فأنت بين زاني أو مشرك غير مؤمن

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة أبو عبد الرحمان
        الآية كاملة
        الذي أفتى هو إمامك المعصوم ومن افتى بالكراهة من مراجعك فهذا جيد لكنه لم يقل يحرم بل قال يجوز
        أريد أقوال علمائي في المسألة بالحرف الواحد
        فتاوينا افتح لها مواضيع منفردة

        يقول تعالى أن الزانية لا ينكحها الا زاني أو مشرك واذا بكم تجيزون التمتع بالزانية باسم محمد وآل محمد
        فأنت بين زاني أو مشرك غير مؤمن
        كراهة شديدة يعني عدم حصول على نص صريح يؤكد الحرمة لأن الأصل الإباحة مع تعارض الأدلة
        والتمتع بالمشهورة له شروط فلو حصل على الشروط جاز على كراهة وبعضهم مثل السيد المرجع أفتى بأنها شديدة
        وهناك من أفتى بالحرمة سواء احتياطية أو بفتوى

        افتح الكتاب واقرأه ؟
        مضمونه أن من أفتى بجواز الزواج من المشهورة بالزنا دائما استدلّ على حديث عائشة
        وهذا القول أشنع من القول بالتمتع لأن الذي يتزوج بمشهورة بالزنا دائماً لا غيرة له و ديوث فبعض علمائك أحلوا هذا

        لا حبيبي تهاجمنا فقهياً نهاجمك فقهياً هذا فقه مو نسخ على الكيبورد

        أنتم من أحللتم الزواج بمشهورة الزنا دائما لا نحن فتكونون أنتم المشركين و الذين لستم بمؤمنين


        ثم أكمل السورة أذكر الآيات الخمس بعدها
        التعديل الأخير تم بواسطة محب الغدير 2; الساعة 12-05-2014, 02:24 AM.

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة محب الغدير 2
          كراهة شديدة يعني عدم حصول على نص صريح يؤكد الحرمة لأن الأصل الإباحة مع تعارض الأدلة
          والتمتع بالمشهورة له شروط فلو حصل على الشروط جاز على كراهة وبعضهم مثل السيد المرجع أفتى بأنها شديدة
          وهناك من أفتى بالحرمة سواء احتياطية أو بفتوى

          افتح الكتاب واقرأه ؟
          مضمونه أن من أفتى بجواز الزواج من المشهورة بالزنا دائما استدلّ على حديث عائشة
          وهذا القول أشنع من القول بالتمتع لأن الذي يتزوج بمشهورة بالزنا دائماً لا غيرة له و ديوث فبعض علمائك أحلوا هذا

          لا حبيبي تهاجمنا فقهياً نهاجمك فقهياً هذا فقه مو نسخ على الكيبورد

          أنتم من أحللتم الزواج بمشهورة الزنا دائما لا نحن فتكونون أنتم المشركين و الذين لستم بمؤمنين


          ثم أكمل السورة أذكر الآيات الخمس بعدها
          هذه فتوى امامك المعصوم : عن الرجل يتزوج الفاجرة متعة قال: لا بأس
          لا كراهة ولا كراهة شديدة وهذا كلام إمامك المعصوم الراد عليه راد على الله

          ومع الكراهة فإنه يجوز ولا يحرم
          يجوز التمتع بالزانية على كراهية خصوصا لو كانت من العواهر والمشهورات بالزنا
          الكلام واضح للعقلاء بالإفتاء بالجواز على كراهية وليس الحرمة

          اذا كان لديك شيء من كتب أهل السنة يتعلق بهذا الموضوع فلتنقل كلام العالم حرفيا هنا مع المصدر كما فعلت أنا في الموضوع
          فلا أعلم من أفتى عندنا بالتمتع بالزانية والعاهرة على سنة الله ورسوله
          هذه دعارة فاضحة ومخالفة لشرع الله

          الله تعالى يقول :
          بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ سُورَةٌ أَنْزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنْزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ﴿ 1 ﴾ الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ﴿ 2 ﴾ الزَّانِي لَا يَنْكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنْكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ ۚ وَحُرِّمَ ذَٰلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ ﴿ 3 ﴾ وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴿ 4 ﴾ إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَٰلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴿ 5 ﴾ وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ شُهَدَاءُ إِلَّا أَنْفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ ۙ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ ﴿ 6 ﴾ وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِنْ كَانَ مِنَ الْكَاذِبِينَ ﴿ 7 ﴾ وَيَدْرَأُ عَنْهَا الْعَذَابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ ۙ إِنَّهُ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ ﴿ 8 ﴾ وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِنْ كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ ﴿ 9 ﴾ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ حَكِيمٌ ﴿ 10 ﴾



          تعليق


          • #6
            يقول عز وجل في كتابه
            الزَّانِي لَا يَنْكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنْكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ ۚ وَحُرِّمَ ذَٰلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ.

            اذن الرافضة بنص محكم القرآن الكريم بين
            زناة
            أو
            غير مؤمنين
            اللهم صل على محمد واله
            ان شاء الله ساحرق موضوعا واجعله قاعا صفصفا
            اولا يا مدلس: الاية الكريمة ليست نصا محكما كما ادعيت وانما هي اية مشكلة
            قد اختلف فيها علماؤكم قديما وحديثا على اقوال وصلت الى ستة
            ثانيا : ان كلامك يتم لو كان المراد بالنكاح هو العقد بحيث لا يوجد احتمال اخر
            غيره مع انه يوجد احتمال اخر وهو الوطيء والجماع وهذا القول لابن عباس
            كما ورد في مصادركم وهو القول الصحيح فيكون معنى الاية الزاني لا يزني الا بزانية
            او مشركة والزانية لا يزني بها الا زان او مشرك فهي على غرار القول المشهور
            (ان الطيور على اشكالها تقع ) ومما يقوي هذا الاحتمال ان هذه الاية
            وردت في سياق الاية التي قبلها الزانية والزاني فاجلدوا كل منهما مئة جلدة ..........
            ومن الواضح ان هذه الاية تتحدث عن الوطيء والزنا فالاية التي بعدها بقرينة السياق
            تكون ايضا عن الوطي والزنا
            وثالثا : حتى على قول من يقول بان المراد من النكاح هو العقد فان هذه الاية قد نسخت
            بقوله تعال وانكحوا الايامي منكم فان الايامي مطلقة شاملة للعفيفية والزانية فيجوز النكاح بهن

            تعليق


            • #7
              هذه فتوى امامك المعصوم : عن الرجل يتزوج الفاجرة متعة قال: لا بأس
              لا كراهة ولا كراهة شديدة وهذا كلام إمامك المعصوم الراد عليه راد على الله

              ومع الكراهة فإنه يجوز ولا يحرم
              يجوز التمتع بالزانية على كراهية خصوصا لو كانت من العواهر والمشهورات بالزنا
              الكلام واضح للعقلاء بالإفتاء بالجواز على كراهية وليس الحرمة
              وهل نحن نعمل بالخبر الآحاد أم نجمع بين الأخبار بعد فحص سندها ؟
              لا تأتي لي برواية و تقول لي هذا رإي المعصوم فأنا نقلت رواية عائشة فهذا رأي الصُحب !
              كلام متهابط يدل على الجهل الذي تتلقونه من مواقعكم نحن نجمع بين الأخبار على عكسكم

              أنا قلت كراهة شديدة على رأي السيد المرجع .
              وقال غيره بمجرّد الكراهة
              والرأي السائد هو الحرمة لضعف هذه الروايات أو معارضتها بغيرها عند البعض

              اذا كان لديك شيء من كتب أهل السنة يتعلق بهذا الموضوع فلتنقل كلام العالم حرفيا هنا مع المصدر كما فعلت أنا في الموضوع
              فلا أعلم من أفتى عندنا بالتمتع بالزانية والعاهرة على سنة الله ورسوله
              هذه دعارة فاضحة ومخالفة لشرع الله
              المشكلة كتبكم ليست منشورة لأنكم لا تهتمون بها على عكسنا !
              وأنا لم أقل تمتّع أنا قلت زواج دائم من مشهورة بالزنا
              فلا تفتح موضوعاً عن التمتع بالعاهرة و أنتم عندكم الزواج الدائم بالمشهورة بالزنا لا بأس فيه
              وسأنقل المصدر عندما أجد الكتاب لكن أنا نقلت المضمون لك

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة ابو احمد العاملي
                اللهم صل على محمد واله
                ان شاء الله ساحرق موضوعا واجعله قاعا صفصفا
                اولا يا مدلس: الاية الكريمة ليست نصا محكما كما ادعيت وانما هي اية مشكلة
                قد اختلف فيها علماؤكم قديما وحديثا على اقوال وصلت الى ستة
                ثانيا : ان كلامك يتم لو كان المراد بالنكاح هو العقد بحيث لا يوجد احتمال اخر
                غيره مع انه يوجد احتمال اخر وهو الوطيء والجماع وهذا القول لابن عباس
                كما ورد في مصادركم وهو القول الصحيح فيكون معنى الاية الزاني لا يزني الا بزانية
                او مشركة والزانية لا يزني بها الا زان او مشرك فهي على غرار القول المشهور
                (ان الطيور على اشكالها تقع ) ومما يقوي هذا الاحتمال ان هذه الاية
                وردت في سياق الاية التي قبلها الزانية والزاني فاجلدوا كل منهما مئة جلدة ..........
                ومن الواضح ان هذه الاية تتحدث عن الوطيء والزنا فالاية التي بعدها بقرينة السياق
                تكون ايضا عن الوطي والزنا
                وثالثا : حتى على قول من يقول بان المراد من النكاح هو العقد فان هذه الاية قد نسخت
                بقوله تعال وانكحوا الايامي منكم فان الايامي مطلقة شاملة للعفيفية والزانية فيجوز النكاح بهن
                يا جهبذ لا تتفلسف كثيرا
                لو كان قصدك الزواج من الزانية او الزاني بعد توبتهما فلهذا الموضوع خلاف عندنا صحيح

                لكن هذا لا ينطبق على فتاوى مراجعكم وأئمتكم بجواز التمتع بالزانية والفاسقة والعاهرة المعلوم حالها والمشهورة به

                الآن تذهب الى اي عاهرة معروفة
                أي زانية مشهورة
                وتتزوج بها على سنة محمد وآل محمد
                هل وصل أحد الى هذا المستوى من تحليل الدعارة باسم أي دين فضلا على دين الإسلام ؟

                يعني ما شاء الله غيرتها كلمتين تقولها للمؤمن وليس للزاني ؟؟


                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة محب الغدير 2
                  وهل نحن نعمل بالخبر الآحاد أم نجمع بين الأخبار بعد فحص سندها ؟
                  لا تأتي لي برواية و تقول لي هذا رإي المعصوم فأنا نقلت رواية عائشة فهذا رأي الصُحب !
                  كلام متهابط يدل على الجهل الذي تتلقونه من مواقعكم نحن نجمع بين الأخبار على عكسكم

                  أنا قلت كراهة شديدة على رأي السيد المرجع .
                  وقال غيره بمجرّد الكراهة
                  والرأي السائد هو الحرمة لضعف هذه الروايات أو معارضتها بغيرها عند البعض


                  المشكلة كتبكم ليست منشورة لأنكم لا تهتمون بها على عكسنا !
                  وأنا لم أقل تمتّع أنا قلت زواج دائم من مشهورة بالزنا
                  فلا تفتح موضوعاً عن التمتع بالعاهرة و أنتم عندكم الزواج الدائم بالمشهورة بالزنا لا بأس فيه
                  وسأنقل المصدر عندما أجد الكتاب لكن أنا نقلت المضمون لك
                  دروح بابا دروووووووووح
                  انقل لك فتاوى ائمتك وعمل علمائك ومراجعك بها
                  فتقول لي رواية عائشة !!!

                  ما شاء الله عائشة الان صار كلامها فوق كلام الائمة والعلماء ؟
                  وهل هي أفتت بالمتعة أصلا ؟؟

                  لو كان عندك كلام علمي لنقلت اقوال العلماء
                  اما تكرار كلام على غرار:
                  خبر آحاد
                  معارضة
                  الرأي السائد
                  لتمررها كما تمرر المسلمات .. هذا تهريج
                  من أنت أمام الطوسي، علي الطباطبائي، الخميني ....... وغيرهم الكثير

                  وأنتظر من أفتى بجواز التزوج بالمشهورة بالزنا من علمائنا
                  لكن وإياك ان أجد أنها تائبة
                  وأريد مصادر

                  تعليق


                  • #10
                    { وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (24) وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ } [النساء: 24، 25]
                    النكاح يعني الزواج وهذا معناه في القرآن وهو المجمع عليه عند المفسرين
                    وهنا فالزواج بالزانية لايجوز على المؤمنين خاصة
                    وبما ان المتعة ليست زواجا اذا لامشكلة في نكاح الزانية
                    فأنت تخرجها من الحرام وتدخلها بالحلال

                    احترق موضوعك اخينا

                    تعليق


                    • #11
                      لماذا تسمون ابنائكم بأسم عبد الرحمن وتكثرون من ذلك مع ان لله 99 اسما اخر لاتسمون فيها دنمى وجه للمقارنة
                      لماذا هذا البغض لأمير المؤمنين علي ابن ابي طالب عليه السلام الذي جمع الفضائل كلها لايسبقه فيها سابق ولا يلحقه فيها لاحق .
                      الاتستحون منه الا تستحون من رسول الله ابن عمه وزوج ابنته الا تستحون من رب العالمين الذي اولده في بيته واماته في محرابه وفي بيته ايضا .
                      لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياء ولا حياة لمن تنادي

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة علي ذو الشوكة
                        { وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (24) وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ } [النساء: 24، 25]
                        النكاح يعني الزواج وهذا معناه في القرآن وهو المجمع عليه عند المفسرين
                        وهنا فالزواج بالزانية لايجوز على المؤمنين خاصة
                        وبما ان المتعة ليست زواجا اذا لامشكلة في نكاح الزانية
                        فأنت تخرجها من الحرام وتدخلها بالحلال

                        احترق موضوعك اخينا
                        الأول محب الغدير يقول ان التمتع بالزانية ليس موجود عندهم عن طريق الكلام المرسل
                        الثاني اعترف ضمنيا بان الزواج من العاهرة جائز لديهم ودافع عنه
                        الثالث أيضا اقر بما جاء في الموضوع فأحرقه لقوله بان المتعة ليست زواجا أصلا

                        هذه تناقضات ثلاث روافض في موضوع واحد دفاعا عن الدعارة التي يحلها لهم مذهبهم باسم الإسلام
                        والإسلام بريئ من هذا
                        ﴿ 27 ﴾ وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا ۗ قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ ۖ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿ 28 ﴾

                        ﴿ 2 ﴾ الزَّانِي لَا يَنْكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنْكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ ۚ وَحُرِّمَ ذَٰلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ ﴿ 3 ﴾

                        ممكن سؤال لو سمحت يا علي ؟
                        هل تسمى المتمتعة زوجة أو لا ؟

                        تعليق


                        • #13
                          كتاب : الحاوي في تفسير القرآن


                          الحكم الثالث عشر: هل يصح الزواج بالزانية؟
                          اختلف علماء السَّلف في هذه المسألة على قولين:
                          الأول: حرمة الزواج بالزانية، وهو منقول عن علي والبراء وعائشة وابن مسعود.
                          الثاني: جواز الزواج بالزانية وهو منقول عن أبي بكر وعمر وابن عباس وهو مذهب الجمهور. وبه قال الفقهاء الأربعة من الأئمة المجتهدين.

                          شكرا على الموضوع القيم ,




                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة أبو عبد الرحمان
                            الأول محب الغدير يقول ان التمتع بالزانية ليس موجود عندهم عن طريق الكلام المرسل
                            الثاني اعترف ضمنيا بان الزواج من العاهرة جائز لديهم ودافع عنه
                            الثالث أيضا اقر بما جاء في الموضوع فأحرقه لقوله بان المتعة ليست زواجا أصلا

                            هذه تناقضات ثلاث روافض في موضوع واحد دفاعا عن الدعارة التي يحلها لهم مذهبهم باسم الإسلام
                            والإسلام بريئ من هذا
                            ﴿ 27 ﴾ وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا ۗ قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ ۖ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿ 28 ﴾

                            ﴿ 2 ﴾ الزَّانِي لَا يَنْكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنْكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ ۚ وَحُرِّمَ ذَٰلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ ﴿ 3 ﴾

                            ممكن سؤال لو سمحت يا علي ؟
                            هل تسمى المتمتعة زوجة أو لا ؟
                            من قال انها زوجة فهو قول اعتباري للمواجهة وليس على وجه الدقة والحق انها ليست زوجة لأعتبارات كثيرة نحن في غنى عنها ويكفي ان اثبت ذلك بأن الذي يطلق امرأته ثلاثا لاترجع امرأته اليه اذا نكحها احدهم متعة الا بالزواج وهذا معلوم في فقه اهل البيت عليهم السلام
                            لأن الزوج من المزاوجة التي تدل على الاستمرارية والمرافقة في الحياة وهذا يعني ان نكاح المتعة ليست به اهم صفاة الزواج وهي الترافق الزوجي في الحياة . فنكاح المتعة ليس زواجا وان ادعى احدهم انه زواجا اعتباري اصطلاحي .
                            اذا فهو نوع من انواع النكاح وهي نكاح الزواج ونكاح ملك اليمين ونكاح المتعة ونكاح متعة الحج

                            وبعد اجابتنا على سؤالك لم يبق لك حجة الا التسليم بأحتراق موضوعك ونسفه
                            التعديل الأخير تم بواسطة علي ذو الشوكة; الساعة 12-05-2014, 11:13 AM.

                            تعليق


                            • #15
                              اخونا الجابي احسنت على المشاركة التي فقأت عينه

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

                              صورة التسجيل تحديث الصورة

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 10:00 PM
                              استجابة 1
                              5 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 30-06-2020, 04:51 AM
                              ردود 0
                              11 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X