إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا دفن الإمام الحسن المجتبى عليه السلام في البقيع!

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا دفن الإمام الحسن المجتبى عليه السلام في البقيع!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف



    لماذا دفن الإمام الحسن المجتبى عليه السلام في البقيع!

    روى الشيخ المفيد (رحمه الله) في سبب دفن الإمام الحسن المجتبى عليه السلام في البقيع ، وما صاحب دفنه من أحداث ومواجهة مع بني أمية :
    لما حضرت الحسن عليه السلام الوفاة استدعى الحسين عليه السلام وقال: يا اخي اني مفارقك ولا حق بربي عز وجل ، وقد سقيت السم ورميت بكبدي في الطست ، وإني لعارف بمن سقاني السم وأنا أخاصمه إلى الله تعالى ، فبحقي عليك إن تكلمت في ذلك بشيء، وانتظر ما يحدث الله عزوجل فيّ، فإذا قضيت فغمضني وغسلني وكفني واحملني على سريري إلى قبر جدي رسول الله صلى الله عليه وآله لأجدد به عهدا، ثم ردني إلى قبر جدتي فاطمة بنت اسد رضى الله عنها فادفني هناك .
    وستعلم يا ابن ام ان القوم يظنون انكم تريدون دفني عند رسول الله صلى الله عليه وآله فيجلبون في منعكم عن ذلك، وبالله اقسم عليك ان تهريق في أمري محجمة دم .
    ثم وصى عليه السلام اليه بأهله وولده وتركاته، وما كان وصي به اليه أمير المؤمنين عليه السلام حين استخلفه وأهله لمقامه، ودل شيعته على استخلافه ونصبه لهم علما من بعده.
    فلما مضى لسبيله غسله الحسين عليه السلام وكفنه وحمله على سريره ولم يشك مروان ومن معه من بني امية انهم سيدفنونه عند رسول الله صلى الله عليه وآله، فتجمعوا له ولبسوا السلاح فلما توجه به الحسين عليه السلام إلى قبر جده رسول الله صلى الله عليه وآله ليجدد به عهدا أقبلوا اليهم في جمعهم، ولحقتهم عايشة على بغل وهي تقول : مالي ولكم تريدون أن تدخلوا بيتي من لا أحب . وجعل مروان يقول : " يارب هيجا هي خيرا من دعة " أيدفن عثمان في أقصى المدينة ويدفن الحسن مع النبى صلى الله عليه وآله . لايكون ذلك أبدا وأنا احمل السيف .
    وكادت الفتنة تقع بين بنى هاشم وبين بنى امية، فبادر ابن عباس إلى مروان فقال له : ارجع يا مروان من حيث جئت فانا ما نريد دفن صاحبنا عند رسول الله صلى الله عليه وآله لكنا نريد أن نجدد به عهدا بزيارته ، ثم نرده إلى جدته فاطمة فندفنه عندها بوصيته بذلك، ولو كان أوصى بدفنه مع النبي صلى الله عليه وآله لعلمت انك أقصر باعا من ردنا عن ذلك، لكنه عليه السلام كان أعلم بالله وبرسوله وبحرمة قبره من أن يطرق عليه هدما، كما طرق ذلك غيره ودخل بيته بغير اذنه .
    ثم أقبل على عايشة وقال لها: واسوأتاه ! يوما على بغل، ويوما على جمل تريدين ان تطفئي نورالله وتقاتلى أولياء الله، ارجعي فقد كفيت الذي تخافين، وبلغت ما تحبين والله تعالى منتصر لأهل هذا البيت ولو بعد حين .
    وقال الحسين عليه السلام: والله لولا عهد الحسن عليه السلام إلي بحقن الدماء وان لا أهريق في امره محجمة دم لعلمتم كيف تأخذ سيوف الله منكم مأخذها، وقد نقضتم العهد بيننا و بينكم، وأبطلتم ما اشترطنا عليكم لأنفسنا .
    ومضوا بالحسن عليه السلام فدفنوه بالبقيع عند جدته فاطمة بنت اسد بن هاشم بن عبد مناف رضى الله عنها(1).

    الهوامش
    ـــــــــــــــ
    1- الإرشاد – للشيخ المفيد / ص279 .

    ونسألكم الدعاء.

  • #2
    ما هذا التهريج !! ........ إمرأة واحده تمنع إبن بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من أن يدفن بجوار جده ولا كأن في الأمة آنذاك رجال يرغمونها ويوقفونها عند حدها ؟؟ .......... الله المستعان على هذه العقول



    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وذريته وسلم تسليما كثيرا

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة سلفي وأفتخر
      ما هذا التهريج !! ........ إمرأة واحده تمنع إبن بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من أن يدفن بجوار جده ولا كأن في الأمة آنذاك رجال يرغمونها ويوقفونها عند حدها ؟؟ .......... الله المستعان على هذه العقول
      اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وذريته وسلم تسليما كثيرا
      حرضت جيش على جملها في الجمل و تستغرب من هذا
      للعلم معركة الجمل 8 أيام كانت عائشة القائدة 7 منها لأن طلحة و الزبير قتلو في أول يوم

      تعليق


      • #4
        آنذاك رجال يرغمونها ويوقفونها عند حدها ؟؟ ......
        كانوا يخافون ان عارضوها ان تمنع عنهم حليبها الدسم.

        تعليق


        • #5
          الرواية موضوعة مكذوبة لعن الله من وضعها وكذبها وسأثبت لكم ذلك بسؤالين اريد جوابا لهما:
          اين يقع قبر رسول الله ؟
          اين كانت عائشة ام المؤمنين تعيش؟

          تعليق


          • #6
            لعنك الله يا ذليل الباطل أين في كل الرواية أن عائشة سكنت هناك ؟
            نفس الرواية تقول ذهبت

            ما هذه المهازل لا تقرأون و تتكلمون

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة سلفي وأفتخر
              ما هذا التهريج !! ........ إمرأة واحده تمنع إبن بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من أن يدفن بجوار جده ولا كأن في الأمة آنذاك رجال يرغمونها ويوقفونها عند حدها ؟؟ .......... الله المستعان على هذه العقول
              اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وذريته وسلم تسليما كثيرا

              أنا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر نا هاشم بن عاصم عن المنذر بن جهضم قال لما اختلفوا في دفن حسن بن علي نزل سعد بن أبي وقاص وأبو هريرة من ارضهما فجعل سعد يكلم حسينا يقول الله الله فلم يزل بحسين حتى ترك ما كان يريد قال وأنا ابن سعد أنا محمد بن عمر نا علي بن محمد العمري عن عيسى بن معمر عن عباد بن عبد الله بن الزبير قال سمعت عائشة تقول يومئذ هذا الأمر لا يكون أبدا يدفن ببقيع الغرقد ولا يكون لهم رابعا والله انه لبيتي اعطانيه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في حياته وما دفن فيه عمر وهو خليفة إلا بأمري وما آثر علي عندنا بحسن........



              تاريخ مدينة دمشق
              ابن عساكر ج 13 ص 293


              الذهبي في سير أعلام النبلاء 3 / 276

              تاريخ اليعقوبي 2 /
              214

              تعليق


              • #8

                هذا دليل قاطع قاصم لظهر الوهابية أن عائشة لم تكن تأذن لأحد بعد دفن عمر

                صحيح البخاري :
                7328 - وَعَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ عُمَرَ أَرْسَلَ إِلَى عَائِشَةَ ائْذَنِى لِى أَنْ أُدْفَنَ مَعَ صَاحِبَىَّ فَقَالَتْ إِى وَاللَّهِ . قَالَ وَكَانَ الرَّجُلُ إِذَا أَرْسَلَ إِلَيْهَا مِنَ الصَّحَابَةِ قَالَتْ لاَ وَاللَّهِ لاَ أُوثِرُهُمْ بِأَحَدٍ أَبَدًا .





                هل عرفتم الآن من الذي لم يكن يأذن ؟؟؟
                ومن بخاريكم ؟




                قال ابن عبد البر المالكي شيخ إسلامهم :
                لما مات الحسن أرادوا أن يدفنوه في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأبت ذلك عائشة وركبت بغلة وجمعت الناس، فقال لها ابن عباس: كأنك أردت أن يقال: يوم البغلة كما قيل يوم الجمل؟!
                ابن عبد البر النمري القرطبي المالكي، ابوعمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر (متوفاى 463هـ)، بهجة المجالس وأنس المجالس، الجزء الأول من قسم الأول، ص100، باب من الأجوبة المسكتة وحسن البديهة، تحقيق: محمد مرسي الخوئي، ناشر: دار الكتب العلمية ـ بيروت، الطبعة: الثانية، 1981م.


                روايات منع عائشة لدفن مولانا الإمام الحسن عليه الصلاة والسلام جوار جده صلى الله عليه وآله وسلم:

                روى ابن عساكر عن عباد بن عبد الله بن الزبير قال: "سمعت عائشة تقول يومئذ: هذا الأمر لا يكون أبدا! يُدفن (الحسن) ببقيع الغرقد ولا يكون لهم (للرسول وأبي بكر وعمر) رابعا، والله إنه لبيتي أعطانيه رسول الله في حياته وما دفن فيه عمر وهو خليفة إلا بأمري وما آثر علي عندنا بحسن"! (تاريخ دمشق ج13 ص293).

                ومنها ما رواه أبو الفرج الأصفهاني عن علي بن طاهر بن زيد: "لما أرادوا دفنه ركبت عائشة بغلا واستنفرت بني أمية ومروان بن الحكم ومن كان هناك منهم ومن حشمهم وهو القائل: فيوما على بغل ويوما على جمل"! (مقاتل الطالبيين ص82).
                ومنها ما رواه أبو الفداء: "وكان الحسن قد أوصى أن يُدفن عند جده رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما توفي أرادوا ذلك، وكان على المدينة مروان بن الحكم من قبل معاوية فمنع من ذلك وكاد يقع بين بني أمية وبين بني هاشم بسبب ذلك فتنة، فقالت عائشة رضي الله عنها: البيت بيتي ولا آذن أن يدفن فيه! فدفن بالبقيع، ولما بلغ معاوية موت الحسن خر ساجدا"! (المختصر ج1 ص255).

                جاء في تاريخ اليعقوبي 2 / 225 :
                وقيل : إن عائشة ركبت بغلة شهباء ، وقالت : بيتي لا آذن فيه لأحد . فأتاها القاسم بن محمد بن أبي بكر ، فقال لها : يا عمّة ! ما غسلنا رؤوسنا من يوم الجمل الأحمر ، أتريدين أن يقال يوم البغلة الشهباء ؟ فرجعت .
                التعديل الأخير تم بواسطة شعیب_بن_صالح; الساعة 28-09-2014, 02:40 PM.

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة هدى شوشو
                  كانوا يخافون ان عارضوها ان تمنع عنهم حليبها الدسم.


                  التهكم والسخريه والإستهزاء لا يجدي نفعاً في مبحث الحوارات العلمية وأنا أستطيع ان أقلب عليك الطاوله وأقول لك هل كان الحسين رضي الله عنه من هؤلاء الرجال الذين خافوا من أن تمنع عنهم الحليب إن أردت أن أطعن به وحاشاه بأبي هو وأمي رضي الله عنه ؟؟ .......... يعني رجاءاً إرتقي بالحوار وحاوري بعلم وإنصاف هداني الله وإياك لسواء السبيل




                  اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وذريته وسلم تسليما كثيرا
                  التعديل الأخير تم بواسطة سلفي وأفتخر; الساعة 28-09-2014, 07:57 PM.

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة الصدري2

                    أنا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر نا هاشم بن عاصم عن المنذر بن جهضم قال لما اختلفوا في دفن حسن بن علي نزل سعد بن أبي وقاص وأبو هريرة من ارضهما فجعل سعد يكلم حسينا يقول الله الله فلم يزل بحسين حتى ترك ما كان يريد قال وأنا ابن سعد أنا محمد بن عمر نا علي بن محمد العمري عن عيسى بن معمر عن عباد بن عبد الله بن الزبير قال سمعت عائشة تقول يومئذ هذا الأمر لا يكون أبدا يدفن ببقيع الغرقد ولا يكون لهم رابعا والله انه لبيتي اعطانيه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في حياته وما دفن فيه عمر وهو خليفة إلا بأمري وما آثر علي عندنا بحسن........

                    تاريخ مدينة دمشق
                    ابن عساكر ج 13 ص 293
                    الذهبي في سير أعلام النبلاء 3 / 276
                    تاريخ اليعقوبي 2 /
                    214




                    الرواية لم تصح وبها علتان :




                    الأولى : علي بن محمد العمري مجهول وليس له ترجمه

                    الثاني : محمد بن عمر الواقدي أجمع أهل العلم على تضعيفة




                    ثم ألم يقل بعضكم بأن بيت السيدة عائشة رضي الله عنها هو مطلع قرن الشيطان ومكمن رأس الكفر !! ............ طيب إذا كان بيتها على هذا الحال والعياذ بالله فالماذا أراد الحسين رضي الله عنه أن يدفن أخيه الحسن رضي الله عنه في هذا المكان وهو يعلم بحال هذا المكان فضلا عن وجود أبي بكر وعمر المدفونين أصلا في نفس المكان فيزداد المكان بؤساً ؟؟ ........... أعيد وأكرر الله المستعان على هذه العقول




                    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وذريته وسلم تسليما كثيرا

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة سلفي وأفتخر
                      الرواية لم تصح وبها علتان :
                      الأولى : علي بن محمد العمري مجهول وليس له ترجمه
                      الثاني : محمد بن عمر الواقدي أجمع أهل العلم على تضعيفة
                      [/CENTER]

                      اما الرواية فقد رواها حافظكم وإمامكم ابن سعد وبسنده .....
                      وابن سعد صاحب الطبقات معروف عندكم ... ولم ينقل هذه الرواية ابن عساكر اعتباطا ... وهذه رواية تاريخية ليس لها نفس احكام الروايات التشريعية او ما يشابهها ...
                      وهذه الرواية من ابي الفداء
                      أبو الفداء: "وكان الحسن قد أوصى أن يُدفن عند جده رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما توفي أرادوا ذلك، وكان على المدينة مروان بن الحكم من قبل معاوية فمنع من ذلك وكاد يقع بين بني أمية وبين بني هاشم بسبب ذلك فتنة، فقالت عائشة رضي الله عنها: البيت بيتي ولا آذن أن يدفن فيه! فدفن بالبقيع، ولما بلغ معاوية موت الحسن خر ساجدا"! (المختصر ج1 ص255).
                      ثم ألم يقل بعضكم بأن بيت السيدة عائشة رضي الله عنها هو مطلع قرن الشيطان ومكمن رأس الكفر !! ............ طيب إذا كان بيتها على هذا الحال والعياذ بالله فالماذا أراد الحسين رضي الله عنه أن يدفن أخيه الحسن رضي الله عنه في هذا المكان وهو يعلم بحال هذا المكان فضلا عن وجود أبي بكر وعمر المدفونين أصلا في نفس المكان فيزداد المكان بؤساً ؟؟ ........... أعيد وأكرر الله المستعان على هذه العقول
                      اولا من اين لها هذا البيت ؟؟
                      هل ورثته من النبي صلى الله عليه وآله وسلم ؟؟؟
                      ممكن الاجابة ؟
                      وثانيا ، الم تبع عائشة بيتها الى معاوية :
                      معاوية أرسل إلى عائشة أنت أحق بالشفعة وبعث إليها بالشراء واشترى من عائشة منزلها يقولون بمائة وثمانين ألف درهم ويقال بمائتي ألف درهم وشرط لها سكناها حياتها وحمل إلى عائشة المال فما رامت من مجلسها حتى قسمته ويقال اشتراه بن الزبير من عائشة بعث إليها يقال خمسة أجمال بخت تحمل المال فشرط لها سكناها حياتها فما برحت حتى قسمت ذلك فقيل لها لو خبأت لنا منه درهما فقالت عائشة لو ذكرتموني لفعلت
                      الطبقات الكبرى ابن سعد ج8 ص165
                      كيف تبيع عائشة بيتها والرسول مدفون في غرفتها كما تزعمون ؟؟
                      واذا ورثت من النبي هذه الغرفة فلها الثمن من التسع اي اقل من متر في متر ؟؟
                      واصلا عندكم ان النبي لا يورث ؟؟ظ
                      وصدقت حين قلت الله المستعان على هذه العقول .

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة محب الغدير 2
                        لعنك الله يا ذليل الباطل أين في كل الرواية أن عائشة سكنت هناك ؟
                        نفس الرواية تقول ذهبت

                        ما هذه المهازل لا تقرأون و تتكلمون
                        ارد الله لعنتك عليك ولعنك بها
                        سالتك سؤالا واضحا
                        اين كانت امنا ام المؤمنين عائشة تعيش؟
                        واين تمت الصلاة على الحسن رضي الله عنه وهل منعتهم عائشة ايضا من الصلاة عليه في المسجد ام انهم صلوا عليه في مكان اخر؟
                        هل تستطيعون الجواب
                        التعديل الأخير تم بواسطة العزة للحق; الساعة 03-10-2014, 01:24 AM.

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة سلفي وأفتخر
                          ما هذا التهريج !! ........ إمرأة واحده تمنع إبن بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من أن يدفن بجوار جده ولا كأن في الأمة آنذاك رجال يرغمونها ويوقفونها عند حدها ؟؟ .......... الله المستعان على هذه العقول
                          اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وذريته وسلم تسليما كثيرا
                          التهريج صفة ملازمة لكل وهابي ضال وناصبي لانه لايملك عقل

                          احترم نفسك لكي تحترم فصن لسانك وتكلم بالدليل لا بالكلام البذيء ايها المنحرف

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة شعیب_بن_صالح

                            هذا دليل قاطع قاصم لظهر الوهابية أن عائشة لم تكن تأذن لأحد بعد دفن عمر

                            صحيح البخاري :
                            7328 - وَعَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ عُمَرَ أَرْسَلَ إِلَى عَائِشَةَ ائْذَنِى لِى أَنْ أُدْفَنَ مَعَ صَاحِبَىَّ فَقَالَتْ إِى وَاللَّهِ . قَالَ وَكَانَ الرَّجُلُ إِذَا أَرْسَلَ إِلَيْهَا مِنَ الصَّحَابَةِ قَالَتْ لاَ وَاللَّهِ لاَ أُوثِرُهُمْ بِأَحَدٍ أَبَدًا .






                            هل عرفتم الآن من الذي لم يكن يأذن ؟؟؟
                            ومن بخاريكم ؟





                            قال ابن عبد البر المالكي شيخ إسلامهم :
                            لما مات الحسن أرادوا أن يدفنوه في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأبت ذلك عائشة وركبت بغلة وجمعت الناس، فقال لها ابن عباس: كأنك أردت أن يقال: يوم البغلة كما قيل يوم الجمل؟!
                            ابن عبد البر النمري القرطبي المالكي، ابوعمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر (متوفاى 463هـ)، بهجة المجالس وأنس المجالس، الجزء الأول من قسم الأول، ص100، باب من الأجوبة المسكتة وحسن البديهة، تحقيق: محمد مرسي الخوئي، ناشر: دار الكتب العلمية ـ بيروت، الطبعة: الثانية، 1981م.





                            روايات منع عائشة لدفن مولانا الإمام الحسن عليه الصلاة والسلام جوار جده صلى الله عليه وآله وسلم:

                            روى ابن عساكر عن عباد بن عبد الله بن الزبير قال: "سمعت عائشة تقول يومئذ: هذا الأمر لا يكون أبدا! يُدفن (الحسن) ببقيع الغرقد ولا يكون لهم (للرسول وأبي بكر وعمر) رابعا، والله إنه لبيتي أعطانيه رسول الله في حياته وما دفن فيه عمر وهو خليفة إلا بأمري وما آثر علي عندنا بحسن"! (تاريخ دمشق ج13 ص293).

                            ومنها ما رواه أبو الفرج الأصفهاني عن علي بن طاهر بن زيد: "لما أرادوا دفنه ركبت عائشة بغلا واستنفرت بني أمية ومروان بن الحكم ومن كان هناك منهم ومن حشمهم وهو القائل: فيوما على بغل ويوما على جمل"! (مقاتل الطالبيين ص82).
                            ومنها ما رواه أبو الفداء: "وكان الحسن قد أوصى أن يُدفن عند جده رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما توفي أرادوا ذلك، وكان على المدينة مروان بن الحكم من قبل معاوية فمنع من ذلك وكاد يقع بين بني أمية وبين بني هاشم بسبب ذلك فتنة، فقالت عائشة رضي الله عنها: البيت بيتي ولا آذن أن يدفن فيه! فدفن بالبقيع، ولما بلغ معاوية موت الحسن خر ساجدا"! (المختصر ج1 ص255).


                            جاء في تاريخ اليعقوبي 2 / 225 :
                            وقيل : إن عائشة ركبت بغلة شهباء ، وقالت : بيتي لا آذن فيه لأحد . فأتاها القاسم بن محمد بن أبي بكر ، فقال لها : يا عمّة ! ما غسلنا رؤوسنا من يوم الجمل الأحمر ، أتريدين أن يقال يوم البغلة الشهباء ؟ فرجعت .

                            كلها روايات مكذوبة موضوعة لعن الله من وضعها لايصدق بها الا الاخباريين الذين لايبالوا من اينما اخذوا رواياتهم

                            تعليق


                            • #15
                              نضيف هذه الآثار


                              في تهذيب الکمال( ج6 ص254 ) في ترجمة الإمام الحسن عليه السلام
                              وَقَال أبو عوانة ، عن حصين ، عَن أبي حازم : لما حضر الحسن قال للحسين : ادفنوني عند أبي ، يعني : النبي صلى الله عليه وسلم - إلا أن تخافوا الدماء ، فإن خفتم الدماء فلا تهريقوا في دما ، ادفنوني عند مقابر المسلمين. قال : فلما قبض تسلح الحسين ، وجمع مواليه ، فقال له أبو هُرَيْرة : أنشدك الله وصية أخيك ، فإن القوم لن يدعوك ، حتى يكون بينكم دماء ، قال : فلم يزل به حتى رجع ، قال : ثم دفنوه في بقيع الغرقد ، فقال أبو هُرَيْرة : أرأيتم لو جئ بابن موسى ليدفن مع ابيه فمنع ، أكانوا قد ظلموه ؟ قال : فقالوا : نعم ، قال : فهذا ابن نبي الله قد جئ به ليدفن مع ابيه.


                              صحيح البخاري :
                              7328 - وَعَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ عُمَرَ أَرْسَلَ إِلَى عَائِشَةَ ائْذَنِى لِى أَنْ أُدْفَنَ مَعَ صَاحِبَىَّ فَقَالَتْ إِى وَاللَّهِ . قَالَ وَكَانَ الرَّجُلُ إِذَا أَرْسَلَ إِلَيْهَا مِنَ الصَّحَابَةِ قَالَتْ لاَ وَاللَّهِ لاَ أُوثِرُهُمْ بِأَحَدٍ أَبَدًا .

                              أنساب الأشراف البلاذري (المتوفى : 279هـ)
                              حدثنا حفص بن عمر الدوري المقرئ عن عباد بن عباد عن هشام بن عروة عن أبيه قال قال الحسن حين حضرته الوفاة: ادفنوني عند قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا أن تخافوا أن يكون في ذلك شر، فإن خفتم الشر فادفنوني عند أمي.
                              وتوفي فلما أرادوا دفنه أبى ذلك مروان وقال: لا يدفن عثمان في حش كوكب ويدفن الحسن ههنا. فاجتمع بنو هاشم وبنو أمية فأعان هؤلاء قوم وهؤلاء قوم، وجاؤوا بالسلاح فقال أبو هريرة لمروان: يا مروان أتمنع الحسن أن يدفن في هذا الموضع وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول له ولأخيه حسين: هما سيدا شباب أهل الجنة. فقال مروان: دعنا عنك، لقد ضاع حديث رسول الله ان كان لا يحفظه غيرك وغير أبي سعيد الخدري إنما أسلمت أيام خيبر، قال: صدقت، أسلمت أيام خيبر، إنما لزمت رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم أكن أفارقه، وكنت أسأله وعنيت بذلك حتى علمت وعرفت من أحب ومن أبغض ومن قرب ومن أبعد، ومن أقر ومن نفى، ومن دعا له ومن لعنه.
                              فلما رأت عائشة السلاح والرجال، وخافت أن يعظم الشر بينهم وتسفك الدماء قالت: البيت بيتي ولا آذن أن يدفن فيه أحد



                              تاريخ دمشق المؤلف: أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله المعروف بابن عساكر (المتوفى: 571هـ)
                              حدثني محمد بن الضحاك الحرامي (3) قال لما بلغ مروان بن الحكم انهم قد اجمعوا أن يدفنوا الحسن بن علي مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) جاء إلى سعيد بن العاص وهو عامل المدينة فذكر ذلك له فقال ما أنت صانع في أمرهم فقال لست منهم في شئ ولست حائلا بينهم وبين ذلك قال فخلني واياهم فقال أنت وذاك فجمع لهم مروان من كان هناك من بني أمية وحشمهم ومواليهم وبلغ ذلك حسينا فجاء هو ومن معه في السلاح ليدفن حسنا في بيت النبي (صلى الله عليه وسلم) واقبل مروان في اصحابه وهو يقول: * يا رب هيجاء هي خير من دعة (4)
                              ايدفن عثمان بالبقيع ويدفن حسن في بيت النبي (صلى الله عليه وسلم) والله لا يكون ذلك أبدا وأنا احمل السيف فلما صلوا على حسن خشي عبد الله بن جعفر أن يقع في ذلك ملحمة عظيمة فأخذ بمقدم السرير ثم مضى نحو البقيع فقال له حسين ما تريد قال عزمت عليك بحقي أن لا تكلمني كلمة واحدة فصار به إلى البقيع فدفنه هناك رحمه الله وانصرف مروان ومن معه وبلغ معاوية ما كانوا أرادوا في دفن حسن في بيت النبي (صلى الله عليه وسلم) فقال ما انصفتنا بنو هاشم حين يزعمون انهم يدفنون حسنا مع النبي (صلى الله عليه وسلم) وقد منعوا عثمان أن يدفن إلا في اقصى البقيع أن يك ظني بمروان صادقا لا يخلصون إلى ذلك وجعل يقول ويها مروان أنت لها

                              اخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري أنا أبو محمد الحسن بن علي الشيرازي أنا أبو عمر محمد بن العباس أنا احمد بن معروف بن بشر أنا الحسين بن محمد بن فهم نا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر نا عبيد الله بن مرداس عن أبيه عن الحسن بن محمد بن الحنفية قال لما مرض حسن بن علي مرض أربعين ليلة فلما استعز (1) به وقد حضرت بنو هاشم فكانوا لا يفارقونه يبيتون عنده بالليل وعلى المدينة سعيد بن العاص وكان سعيد يعوده فمره يؤذن له ومرة يحجب عنه فلما استعز به بعث مروان بن الحكم رسولا إلى معاوية يخبره بثقل الحسن بن علي وكان حسن رجلا (2) قد سقي وكان مبطونا إنما كان تختلف امعاؤه فلما حضر كان عنده اخوته عهد أن يدفن مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أن استطيع ذلك فإن حيل بينه وبينه وخيف أن يهراق فيه محجمة من دم دفن مع امه بالبقيع وجعل حسن يوعز إلى الحسين يا اخي اياك أن تسفك الدماء في فإن الناس سراع إلى الفتنة فلما توفي الحسن ارتجت المدينة صياحا فلا تلقى احدا إلا باكيا وابرد مروان إلى معاوية يخبره بموت حسن وانهم يريدون دفنه مع النبي (صلى الله عليه وسلم) وانهم لا يصلون إلى ذلك أبدا وأنا حي
                              فانتهى حسين بن علي إلى قبر النبي (صلى الله عليه وسلم) فقال احفروا ها هنا فنكب (1) عنه سعيد بن العاص وهو الأمير فاعتزل ولم يحل بينه وبينه وصاح مروان في بني أمية ولفها وتلبسوا السلاح وقال مروان لا كان (2) هذا أبدا فقال له حسين يا ابن الزرقاء ما لك ولهذا اوال (3) أنت قال لا كان هذا ولا يخلص إليه وأنا حي فصاح حسين (4) بحلف الفضول (5) فاجتمعت بنو هاشم وتيم وزهرة وأسد وبنو جعونة بن شعوب من بني ليث قد تلبسوا السلاح وعقد مروان لواء وعقد حسين بن علي لواء فقال الهاشميون يدفن مع النبي (صلى الله عليه وسلم) حتى كانت بينهم المراماة بالنبل وابن جعونة بن شعوب يومئذ شاهر سيفه فقام في ذلك رجال من قريش عبد الله بن جعفر بن أبي طالب والمسور بن مخرمة بن نوفل وجعل عبد الله بن جعفر يلح على حسين وهو يقول يا ابن عم الم تسمع إلى عهد اخيك أن خفت أن يهراق في محجمة من دم فادفني بالبقيع مع أمي اذكرك الله أن تفسك الدماء وحسين يأبى دفنه إلا مع النبي (صلى الله عليه وسلم) وهو يقول ويعرض مروان لي ماله ولهذا قال فقال المسور بن مخرمة يا أبا عبد الله اسمع مني قد دعوتنا بحلف الفضول واجبناك تعلم أني سمعت اخاك يقول قبل أن يموت بيوم يا ابن مخرمة أني قد عهدت إلى اخي أن يدفنني مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أن وجد إلى ذلك سبيلا فإن خاف أن يهراق في ذلك محجم من دم فليدفني مع أمي بالبقيع وتعلم أني اذكرك الله في هذه الدماء إلا ترى ما ها هنا من السلاح والرجال والناس سراع إلى الفتنة قال وجعل الحسين يأبى وجعلت بنو هاشم والحلفاء يلغطون ويقولون لا يدفن إلا مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال الحسن بن محمد سمعت أبي يقول لقد رأيتني يومئذ وإني لأريد أن اضرب عنق مروان ما حال بيني وبين ذلك أن لا أكون أراه مستوجبا لذلك إلا أني سمعت اخي يقول أن خفتم أن يهراق في محجم من دفم فادفنوني بالبقيع فقلت لأخي يا أبا عبد الله وكنت ارفقهم به أنا لا ندع قتال هؤلاء جبنا عنهم ولكنا إنما نتبع وصية أبي محمد انه لو قال والله ادفنوني مع النبي (صلى الله عليه وسلم) لمتنا من آخرنا أو ندفنه مع النبي (صلى الله عليه وسلم) ولكنه خاف ما قد ترى فقال أن خفتم أن يهراق في محجم من دم فادفنوني مع أمي فإنما نتبع عهده وننفذ آمره قال فأطاع حسين بعد أن ظننت انه لا يطيع فاحتملناه حتى وضعناه بالبقيع

                              أنا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر نا هاشم بن عاصم عن المنذر بن جهضم قال لما اختلفوا في دفن حسن بن علي نزل سعد بن أبي وقاص وأبو هريرة من ارضهما فجعل سعد يكلم حسينا يقول الله الله فلم يزل بحسين حتى ترك ما كان يريد
                              قال وأنا ابن سعد أنا محمد بن عمر نا علي بن محمد العمري عن عيسى بن معمر عن عباد بن عبد الله بن الزبير قال سمعت عائشة تقول يومئذ هذا الأمر لا يكون أبدا يدفن ببقيع الغرقد ولا يكون لهم رابعا والله انه لبيتي اعطانيه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في حياته وما دفن فيه عمر وهو خليفة إلا بأمري وما آثر علي عندنا بحسن

                              أنا ابن سعد أنا محمد بن عمر نا عبد الله بن نافع عن أبيه قال سمعت ابان بن عثمان يقول أن هذا لهو العجب يدفن ابن قاتل عثمان مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وأبي بكر وعمر ويدفن أمير المؤمنين الشهيد المظلوم ببقيع الغرقد

                              وأنا ابن سعد أنا محمد بن عمر نا أبو بكر بن عبد الله بن أبي سبرة عن مروان بن أبي سعيد عن نملة بن أبي نملة قال اعظم الناس يومئذ أن يدفن معهم أحد وقالوا لمروان يا أبا عبد الملك لا يكون معهم رابع أبدا

                              إبراهيم بن يحيى بن زيد قال سمعت خارجة بن زيد يقول صوب الناس يومئذ مروان وزعموا انه حيل بحق لا يكون معهما يعني أبا بكر وعمر ثالث أبدا




                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة مروان1400, اليوم, 12:41 AM
                              استجابة 1
                              6 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, اليوم, 12:15 AM
                              استجابة 1
                              2 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, اليوم, 12:03 AM
                              ردود 2
                              5 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 06:56 AM
                              ردود 0
                              12 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 19-08-2019, 02:47 PM
                              ردود 0
                              22 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X