إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

9- وسيبقى (اللسان الشيعي) نظيفاً طاهراً مهذباً رغم الصعاب

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 9- وسيبقى (اللسان الشيعي) نظيفاً طاهراً مهذباً رغم الصعاب

    9- وسيبقى (اللسان الشيعي) نظيفاً طاهراً مهذباً رغم الصعاب

    أحداث جسام عصفت بالأمة الإسلامية بعد شهادة رسول الإنسانية الخاتم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم، كان أعظمها هتك حرمته وحرمة أهل بيته عليهم السلام، بدء بالهجوم على دار الزهراء، وليس انتهاء بسفك دماء عترته الطاهرة وسبي نسائها في أعظم جرائم التاريخ على الإطلاق.

    ثم أتبعت فئة من المسلمين ذلك بإعمال السيف في رقاب الموالين لهذه العترة، فأوغلت فيهم سفكاً للدماء وهتكاً للأعراض مرتكبة أشد المحرمات في الأديان السماوية، ولم يبق للشيعي إلا لسانه ليعبر به عن مظلوميته ويثبت به حقه.

    لكن تلك الفئة ساءها هذا المقدار اليسير أيضاً، فعمدت إلى قطع الألسن خوفاً من ظهور الحق بها، وما حجر بن عدي ورشيد الهجري وغيرهم عن هذا المثال ببعيد..

    لكن رغم ذلك.. ورغم ألم الجراح التي أثخن بها الكيان الشيعي، حافظ الشيعة بعلمائهم وعوامهم على أرقى نماذج الأخلاق على طول الخط..
    وكما لم يسمحوا لكل هذه الجرائم أن توثر في عقيدتهم وفكرهم وسلوكهم فحافظوا على تمايزهم عن الآخرين تبعاً لأئمتهم، لم يسمحوا لها أن تؤثر في (لسانهم) فكان لساناً نظيفاً مهذباً سامياً راقياً لا ترقى إليه أخلاق أئمة الأخلاق من سائر الفرق.

    فسطروا بذلك أروع ملحمة من ملاحم الصبر وحسن السيرة. دون أن يتزحزحوا قيد أنملة عن لبّ عقيدتهم، فلم يمنعهم حسن أخلاقهم وطيب سريرتهم وطهارة لسانهم من بيان الحق، بإظهار فضائل العترة الطاهرة عليها السلام وما وقع عليها من ظلامات، والبراءة ممن أسس أساس الظلم والجور عليهم.

    وقد رووا عن إمامهم الرضا (فإن الناس لو علموا محاسن كلامنا لاتبعونا)
    ورووا عن أمير المؤمنين في نهج البلاغة (إني أكره لكم أن تكونوا سبابين، ولكنكم لو وصفتم أعمالهم وذكرتم حالهم كان أصوب في القول وأبلغ في العذر...)

    ولئن خرج بعض الاخوة عن هذا الخط معذورين أو غير معذورين، فإنها كبوة جواد وهفوة حليم
    وما تلبث السحب أن تنقشع ويرجع للسماء الملبدة صفاؤها المعهود.. وتسطع شمس الولاية والموالين بعيداً عن كل شائبة علقت بها من أدران المخالفين وعقبات الزمن الكؤود

    اللهم لا تطل علينا هذه الغمة.. وادفع عنا كيد الكائدين وحسد الحاسدين بمحمد وآله الطاهرين، وعجل فرج وليك إنك أرحم الراحمين

  • #2
    لكن ما السبب في ما قلتم أنه هفوة وكبوة ؟
    فإنا نحس أنها أكبر من ذلك حيث تكاد تصبح منهجاً عند فئة من الشيعة.

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة زائر (غير مسجل)
      لكن ما السبب في ما قلتم أنه هفوة وكبوة ؟
      فإنا نحس أنها أكبر من ذلك حيث تكاد تصبح منهجاً عند فئة من الشيعة.
      على ما اعلم
      اغلب هؤلاء من المستبصرين
      المتأثرين سابقا بالمذهب السني ورواسبه فيهم

      تعليق


      • #4
        المشكلة اعتبار البعض سب و شتم ولعن أعداء الله سوء خلق .
        مع أن القرآن صريح بالعكس والآيات كثيرة ننتخب منها التالي .

        لَّا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَن ظُلِمَ ۚ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا

        إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَىٰ مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ ۙ أُولَٰئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ (159) إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَٰئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ ۚ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (160) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (161)

        وكما صحّ عن رسول الله "من تأثم أن يلعن من لعنه الله فعليه لعنة الله "
        فهذا الفكر الغريب الذي نشأ حديثاً بسبب التأثر بالغرب النصراني أن السب و الشتم و اللعن لأعداء الله سوء خلق يعتقد الآن أنه هو الأصل مع أننا لو فتحنا كتب العلماء لوجدنا العكس .
        الأصل في هذا الفكر ما في إنجيل متى كذباً على عيسى عليه السلام أو تغييراً لمعناه : واما انا فاقول لكم احبوا اعداءكم. باركوا لاعنيكم. احسنوا الى مبغضيكم. وصلّوا لاجل الذين يسيئون اليكم ويطردونكم .
        كيف يصح هذا والله قال في كتابه : لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَىٰ لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ۚ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ

        العجيب أننا كنا دائماً نشتم و نقذف و نلعن بني أمية لكن لم نسمع أحد يقول نفس الأمر أن هذا سوء خلق .

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم

          اخي الفاضل محب الغدير2
          نعم يجب لعن الظالم
          ولكن الوضع الحالي يجعل الإسلام (وليس الشيعة فقط) في خطر............
          ولقد قام علي سلام الله عليه بالدفاع عن المدينة المنوره مع تأكيده على ظلم أبي بكر وعمر له ولأله.......

          وهناك الكثير من السنة لا يعلمون شيئا البتة..........
          ودونك هذا الغبي أمير موسى الذي قال عن نفسه منافق الذي لم يعلم لا عن التشيع شيئا ولا حتى عن السنة شيئا فجاء يناقش 8 سنوات وهو يقول أنه يدافع عن الشيعة وعندما تقرأ ردوده تجده أن طالب الحضانة يعلم أكثر منه من شدة غباءه وبلاهته........

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة المعتمد في التاريخ
            السلام عليكم
            اخي الفاضل محب الغدير2
            نعم يجب لعن الظالم
            ولكن الوضع الحالي يجعل الإسلام (وليس الشيعة فقط) في خطر............
            ولقد قام علي سلام الله عليه بالدفاع عن المدينة المنوره مع تأكيده على ظلم أبي بكر وعمر له ولأله.......
            وهناك الكثير من السنة لا يعلمون شيئا البتة..........
            ودونك هذا الغبي أمير موسى الذي قال عن نفسه منافق الذي لم يعلم لا عن التشيع شيئا ولا حتى عن السنة شيئا فجاء يناقش 8 سنوات وهو يقول أنه يدافع عن الشيعة وعندما تقرأ ردوده تجده أن طالب الحضانة يعلم أكثر منه من شدة غباءه وبلاهته........
            نحن نجهر بعنف لأنهم لا يعلمون شيءاً .
            لم أفهم قصدك وضّح جاءاً .

            تعليق


            • #7
              لا أعتقد انه يوجد شخص شيعي واحد لا يحب لعنهم لأنهم ظلموا اهل البيت واتهموا النبي صلى الله عليه واله وسلم بأنه يهذي وحرفوا سنته واجروا سنتهم......
              وغالبية السنة تربوا في المدارس على تقديس أربابهم. حتى الشيعة الذين يدرسون في مدارسهم يتأثرون بهم.
              لماذا
              لأن ما يدرسونه في المدارس هو أنه بعد النبي صلى الله عليه واله وسلم اجتمع المسلمون على أبي بكر ثم عمر ثم شورى في عثمان ثم بيعة لعلي سلام الله عليه
              وعندهم ان أبا بكر حارب المرتدين وعمر نشر الإسلام وعثمان كانت تستحي منه الملائكة ولكنه احب ذوي القربى من أله........ز
              هذا ما يعلمه التلاميذ
              ولكنهم لا يعلمون ماذا كانوا يقولون لرسول الله صلى الله عليه واله وسلم وكيف كانوا يقفون بوجهه ليس لأنه نبي بل لأنهم عمومته تزوج بناتهم فهذا جرأهم اكثر..
              أنت تتكلم مع أناس يدرسون حوالي 16-20 سنة من حياتهم في تقديس أربابهم أبا بكر وعمر وعثمان
              فعندما نلعن ونشتم أربابهم من دون الله يقوم هؤلاء بجهل بتكفيرنا وإسعار نار الفتنه.

              وهذا ما يقوم به العالم الغربي الأن
              يفعلون المستحيل كي تنشأ حربا سنية شيعيه تقضي على الإسلام
              وأنا اعلم يقينا لأن الإسلام كان في خطر فضل الإمام علي سلام الله عليه أن لا يقاتل أربابهم
              وبسبب حفاظه على الإسلام قال (بما معناه) انه سيضع يده بيد معاوية إن حاول قيصر مهاجمة المسلمين..
              وحفاظا على الإسلام صالح الحسن سلام الله عليه معاوية كي لا يقتل شيعة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب سلام الله عليه......

              وما تراه في الشبكة هنا مني من هجوم عليهم ولعنه وسبهم وشتمهم لا افعله خارج الشبكة......
              لان الشبكة شبكة تحد

              وقدر المستطاع احاول إصلاح ذات البين التي هي أفضل من عامة الصيام والصلاة.....

              والغرب يريد إشغالنا ببعضنا كي يخلو له الجو........

              وأنا العن أبا بكر وعمر مليون مرة لأنهم ظالمين فلعنة الله على الظالمين ولأنهم سبب ضلال الأمة الإسلامية وكل خطيئة في رقبتهم إلى يوم القيامه....

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x

              رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

              صورة التسجيل تحديث الصورة

              اقرأ في منتديات يا حسين

              تقليص

              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
              أنشئ بواسطة مروان1400, 02-07-2020, 10:00 PM
              ردود 3
              22 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة مروان1400
              بواسطة مروان1400
               
              يعمل...
              X