إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حشر المتنطــــــع الفرار عند استشهاده في ايه الغـــــار

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حشر المتنطــــــع الفرار عند استشهاده في ايه الغـــــار




    بعد الحمد لله العزيز الرحيم والصلاه والسلام على اشرف الخلق اجمعين اقول كثير من المتنطعين من المخالفين دوما يستشهد بهذه الايه المباركه على فضل من كان مع النبي-ص- في الغار ويعتبر هذا الامر من افضل الامور فاليوم نبين بعض الفتات على هذا الموضوع لكي نبين ان استشهادهم بهذا الامر باطل وانه يعود عليهم بالخسران فنقول لنبدا اولا بكتابه الايه المبارركه ونبين موضوع الضمائر

    قال تعالى-اِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ? فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ

    فلو نلاحظ الضمائر في الايه المباركه حيث انه عبر وبين المقصود في هذه الايه هو النبي-ص- حيث قال
    الا تنصروه-النبي--فقد نصره--النبي--اذ اخرجه--النبي--سكينته عليه--النبي-وايده--النبي
    لو لاحظتم ان الضمائر في كل الايه وهو الهاء كله يرجع الى رسول الله-ص- وهذا الامر يبين ان الله سبحانه لم يهتم بوجود من كان مع النبي-ص-ولم يشر اليه الا ان عبر انه صاحبه ولفظه صاحب وردت في القران ولا فضيله فيها حيث قال تعالى في ايات الكتاب في عده ايات فقال

    وقوله: ( وَمَا صَاحِبُكُمْ بِمَجْنُونٍ )
    ( فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ )
    ( أولم يتفكروا ما بصاحبهم من جنة إن هو إلا نذير مبين ( 184 )
    وقوله-ماضل صاحبكم وما غوى
    وقوله-يا صاحبي السجن أأرباب متفرقون خير أم الله الواحد القهار ( 39 )

    ففي كل هذه الايات المباركه لانجد فضيله للصاحب فممكن ان يكون الصاحب نبي والاخر كافر او صالح والاخر فاسق كافر فاين الفضيله في كل هذا وهذا من القران الكريم لاغير فهلا تتفكرون

    اما اننا لو اتينا الى المعاني البقيه في الايه المباركه حيث ان الله سبحانه نصر نبيه فقط وهو يقول في القران الكريم
    ( والله يؤيد بنصره من يشاء إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار ( 13 ) )

    وقال تعالى : إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم ولهم اللعنة ولهم سوء الدار ولقد آتينا موسى الهدى وأورثنا بني إسرائيل الكتاب هدى وذكرى لأولي الألباب .

    وقال تعالى-و لقد أرسلنا من قبلك رسلا إلى قومهم فجاءوهم بالبينات فانتقمنا من الذين أجرموا و كان حقا علينا نصر المؤمنين

    هنا نجد ان الله ينصر المؤمنين فاين نجد اشاره لابوبكر

    ومن ثم قال الله وايده-يعني النبي-ص- ولكن عند الرجوع الى القران في ايات اخر نجد التالي
    وَاذْكُرُواْ إِذْ أَنتُمْ قَلِيلٌ مُّسْتَضْعَفُونَ فِي الأَرْضِ تَخَافُونَ أَن يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُم بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (27)

    فهنا الله ايد المؤمنين ونصرهم من قبل لماذا لانرى ابوبكر مؤيد ايضا في هذه الايه
    فهذه دعوه للعقلاء

    ولو قال احدهم ان الضمائر تعود لابوبكر مع النبي -ص- نقول لهم تفضلوا مااورده مفسريكم

    تفسير التحرير والتنوير-لابن عاشور-الجزءالعاشر-ص203
    http://www.alshiaclubs.net/upload/do.php?img=12642
    وَالضَّمِيرُ الْمَنْصُوبُ بِـ ( تَنْصُرُوهُ ) عَائِدٌ إِلَى النَّبِيءِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَإِنْ لَمْ يَتَقَدَّمْ لَهُ ذِكْرٌ ; لِأَنَّهُ وَاضِحٌ مِنَ الْمَقَامِ .

    الى ان يصل الى
    فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
    التَّفْرِيعُ مُؤْذِنٌ بِأَنَّ السَّكِينَةَ أُنْزِلَتْ عَقِبَ الْحُلُولِ فِي الْغَارِ ، وَأَنَّهَا مِنَ النَّصْرِ ، إِذْ هِيَ نَصْرٌ نَفْسَانِيٌّ ، وَإِنَّمَا كَانَ التَّأْيِيدُ بِجُنُودٍ لَمْ يَرَوْهَا نَصْرًا جُثْمَانِيًّا . وَلَيْسَ يَلْزَمُ أَنْ يَكُونَ نُزُولُ السَّكِينَةِ عَقِبَ قَوْلِهِ : لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا بَلْ إِنَّ قَوْلَهُ ذَلِكَ هُوَ مِنْ آثَارِ سَكِينَةِ اللَّهِ الَّتِي أُنْزِلَتْ عَلَيْهِ ، وَتِلْكَ السَّكِينَةُ هِيَ مَظْهَرٌ مِنْ مَظَاهِرِ نَصْرِ اللَّهِ إِيَّاهُ ، فَيَكُونُ تَقْدِيرُ الْكَلَامِ : فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ حِينَ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ، وَحِينَ كَانَ فِي الْغَارِ ، وَحِينَ قَالَ لِصَاحِبِهِ : لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا . فَتِلْكَ [ ص: 204 ] الظُّرُوفُ الثَّلَاثَةُ مُتَعَلِّقَةٌ بِفِعْلِ " نَصَرَهُ " عَلَى التَّرْتِيبِ الْمُتَقَدِّمِ ، وَهِيَ كَالِاعْتِرَاضِ بَيْنَ الْمُفَرَّعِ عَنْهُ وَالتَّفْرِيعِ ، وَجَاءَ نَظْمُ الْكَلَامِ عَلَى هَذَا السَّبْكِ الْبَدِيعِ لِلْمُبَادَأَةِ بِالدَّلَالَةِ عَلَى أَنَّ النَّصْرَ حَصَلَ فِي أَزْمَانٍ وَأَحْوَالٍ مَا كَانَ النَّصْرُ لِيَحْصُلَ فِي أَمْثَالِهَا لِغَيْرِهِ لَوْلَا عِنَايَةُ اللَّهِ بِهِ ، وَأَنَّ نَصْرَهُ كَانَ مُعْجِزَةً خَارِقًا لِلْعَادَةِ .

    وَبِهَذَا الْبَيَانِ تَنْدَفِعُ الْحَيْرَةُ الَّتِي حَصَلَتْ لِلْمُفَسِّرِينَ فِي مَعْنَى الْآيَةِ ، حَتَّى أَغْرَبَ كَثِيرٌ مِنْهُمْ فَأَرْجَعَ الضَّمِيرَ الْمَجْرُورَ مِنْ قَوْلِهِ : فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ إِلَى أَبِي بَكْرٍ ، مَعَ الْجَزْمِ بِأَنَّ الضَّمِيرَ الْمَنْصُوبَ فِي أَيَّدَهُ رَاجِعٌ إِلَى النَّبِيءِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَنَشَأَ تَشْتِيتُ الضَّمَائِرِ ، وَانْفِكَاكُ الْأُسْلُوبِ بِذِكْرِ حَالَةِ أَبِي بَكْرٍ ، مَعَ أَنَّ الْمَقَامَ لِذِكْرِ ثَبَاتِ النَّبِيءِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَتَأْيِيدِ اللَّهِ إِيَّاهُ ، وَمَا جَاءَ ذِكْرُ أَبِي بَكْرٍ إِلَّا تَبَعًا لِذِكْرِ ثَبَاتِ النَّبِيءِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَتِلْكَ الْحَيْرَةُ نَشَأَتْ عَنْ جَعْلِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ مُفَرَّعًا عَلَى إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ وَأَلْجَأَهُمْ إِلَى تَأْوِيلِ قَوْلِهِ : وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا إِنَّهَا جُنُودُ الْمَلَائِكَةِ يَوْمَ بَدْرٍ ، وَكُلُّ ذَلِكَ وُقُوفٌ مَعَ ظَاهِرِ تَرْتِيبِ الْجُمَلِ ، مَعَ الْغَفْلَةِ عَنْ أُسْلُوبِ النَّظْمِ الْمُقْتَضِي تَقْدِيمًا وَتَأْخِيرًا .


    والمصيبه اننا وجدنا في كتبهم ان حفصه حرفت القران حفاظا لخليفتهم فقد ورد في تفسير البحر المحيط-لابن حيان الاندلسي-الجزءالخامس-ص45-يقول
    ويؤيده أن في مصحف حفصـــــــــــــــــــــه (فانزل الله سكينته عليهـــــــــــــــــــــما وايدهمــــــــــــــا)والوثيقه


    فالعجب كل العجب من حفصه كيف حرفت القران حفاظا على ماء وجه الصاحب المذموم



    همسه في اذان الاحبه ابوبكر كان اصلا في قباء فكيف كان مع النبي-ص- هل سابق الريح تفضلوا

    (( حدثنا عثمان بن صالح حدثنا عبد الله بن وهب قال أخبرني ابن جريج ان نافعا أخبره ان ابن عمر رضي الله عنهما أخبره قال كان سالم مولى أبي حذيفة يؤم المهاجرين الأولين وأصحاب النبي في مسجد قباء فيهم أبو بكر وعمر وأبو سلمة وزيد وعامر بن ربيعة )) (صحيح البخاري ج 8 ص 115 كتاب الأحكام، باب استقضاء الموالي واستعمالهم).

    فنقول للوهابيه المتنطعين نصيحه اتركوا الاستشهاد بهذه الايه في فضيله الصاحب الغير معلوم

    صفعات الطالب313

  • #2
    يكفي صاحب الغار فخرا :
    1- ان رسول الله اختاره ليكون صاحبه بالهجرة دون غيره من الصحابة
    2- قول رسول الله له ماظنك باثنين ثالهما الله
    3- قول رسول الله له لاتحزن ان الله معنا وكلمة لاتحزن في القران لم يقلها الله الا لخلص المؤمنين

    فلا قيمة لتنطعات البشر بعد قول الله ورسوله

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة سيدونس
      يكفي صاحب الغار فخرا :
      1- ان رسول الله اختاره ليكون صاحبه بالهجرة دون غيره من الصحابة
      2- قول رسول الله له ماظنك باثنين ثالهما الله
      3- قول رسول الله له لاتحزن ان الله معنا وكلمة لاتحزن في القران لم يقلها الله الا لخلص المؤمنين
      فلا قيمة لتنطعات البشر بعد قول الله ورسوله
      صاحب الغار لافخر له :
      1- ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يختاره للهجره معه :
      - إنِّي لجالسٌ إلى ابنِ عباسٍ إذْ أتاهُ تسعةُ رهطٍ فقالوا : يا أبا عباسٍ إمَّا أن تقومَ معنا وإمَّا أن تخْلونا هؤلاءِ قال : فقال ابنُ عباسٍ : بلْ أقومُ معكم قال : وهوَ يومئذٍ صحيحٌ قبلَ أن يَعْمَى قال : فابتدأوا فتحدَّثوا فلا نَدري ما قالوا قال : فجاءَ يَنْفُضُ ثوبَهُ ويقولُ : أُفَّ وتَفَّ وقعوا في رجلٍ لهُ عشرٌ وقعوا في رجلٍ قال لهُ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : لأبعثنَّ رجلًا لا يُخزيهِ اللهُ أبدًا يُحِبُّ اللهَ ورسولَه قال : فاستشرفَ لها من استشرفَ قال : أينَ عليٌّ قال : هو في الرَّحْلِ يطحَنُ قال : وما كان أحدُكم ليَطحَنَ قال : فجاءهُ وهو أرمدٌ لا يكادَ يُبصرُ قال : فنفثَ في عينَيهِ ثم هزَّ الرايةَ ثلاثًا فأعطاها إياهُ فجاءَ بصفيةَ بنتِ حُيَيٍّ قال : ثم بعثَ فلانًا بسورةِ التوبةِ فبعثَ عليًّا خلفَهُ فأخذها منهُ قال : لا يذهبُ بها إلا رجلٌ منِّي وأنا منهُ قال : وقال لبَنِي عمِّهِ : أيُّكم يُواليني في الدنيا والآخرةِ قال : وعليٌّ معهُ جالسٌ فَأَبَوا فقال عليٌّ : أنا أُواليكَ في الدنيا والآخرةِ قال : أنتَ وليِّي في الدنيا والآخرةِ قال : فتركهُ ثم أقبلَ على رجلٍ منهم فقال : أيُّكم يُواليني في الدنيا والآخرةِ فأَبَوا قال : فقالَ عليٌّ : أنا أُواليكَ في الدنيا والآخرةِ فقال : أنتَ وليِّي في الدنيا والآخرةِ قال : وكان أولَ من أسلمَ من الناسِ بعدَ خديجةَ قال : وأخذَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ثوبَه فوضعهُ على عليٍّ وفاطمةَ وحسَنٍ وحسينٍ فقالَ : { إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } قال : وشَرَى علِيٌّ نفسَه لبِسَ ثوبَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ثم نامَ مكانَهُ قال : وكان المشركونَ يرمونَ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فجاءَ أبو بكرٍ وعليٌّ نائمٌ قال : وأبو بكرٍ يحسبُ أنهُ نبيُّ اللهِ قال : فقال : يا نبيَّ اللهِ قال : فقال له عليٌّ : إنَّ نبيَّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قد انطلقَ نحوَ بئرِ ميمونٍ فَأَدْرِكْهُ قال : فانطلقَ أبو بكرٍ فدخلَ معَهُ الغارَ قال : وجعلَ عليٌّ يُرمى بالحجارةِ كما كان يُرمى نبيُّ اللهِ وهو يتضوَّرُ قد لفَّ رأسَهُ في الثوبِ لا يُخرجُه حتى أصبحَ ثم كشفَ عن رأسِه فقالوا : إنكَ للئيمٌ كان صاحبُكَ نُراميهِ فلا يتضوَّرُ وأنتَ تتضوَّرُ وقد استنْكَرْنَا ذلكَ قال : وخرجَ بالناسِ في غزوةِ تبوكٍ قال : فقالَ له عليٌّ : أخرجُ معكَ قال : فقالَ لهُ نبيُّ اللهِ : لا فَبَكَى عليٌّ فقالَ لهُ : أما ترضَى أن تكونَ منِّي بمنزلةِ هارونَ من موسى إلا أنكَ لستَ بنبيٍّ إنهُ لا ينبغي أن أذهبَ إلا وأنتَ خليفتي قال : وقال لهُ رسولُ اللهِ : أنت وليِّي في كلِّ مؤمنٍ بعدي وقال : سُدُّوا أبوابَ المسجدِ غيرَ بابِ عليٍّ فقالَ : فيدخلُ المسجدَ جُنُبًا وهو طريقُهُ ليسَ لهُ طريقٌ غيرهُ قالَ : وقال مَن كنتُ مولاهُ فإنَّ مولاهُ عليٌّ قال : وأَخْبَرَنَا اللهُ عزَّ وجلَّ في القرآنِ أنهُ قد رضيَ عنهم عن أصحابِ الشجرةِ فعَلِمَ ما في قلوبِهِمْ هل حدَّثَنَا أنه سخطَ عليهم بعدُ قال : وقال نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ لعمرَ حينَ قال : ائذنْ لي فلأضربَ عنقَه قال : أوكنتَ فاعلًا وما يُدريكَ لعلَّ اللهَ قد اطَّلعَ إلى أهلِ بدرٍ فقال : اعملوا ما شئتم
      الراوي : عمرو بن ميمون | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : مسند أحمد
      الصفحة أو الرقم: 5/25 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح
      2- الله عزوجل مع كل الناس محيط بهم عالم بتحركاتهم ولاينبغي لمن يؤمن بهذا أن يشك ويخاف فيحتاج للتنبيه
      3- لم تنزل عليه السكينه كما قال ابن عاشور وغيره فكيف يكون من خلص المؤمنين !

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة سيدونس
        يكفي صاحب الغار فخرا :
        1- ان رسول الله اختاره ليكون صاحبه بالهجرة دون غيره من الصحابة
        2- قول رسول الله له ماظنك باثنين ثالهما الله
        3- قول رسول الله له لاتحزن ان الله معنا وكلمة لاتحزن في القران لم يقلها الله الا لخلص المؤمنين

        فلا قيمة لتنطعات البشر بعد قول الله ورسوله
        الآية واضحة
        بعد قوله تعالى (إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا)
        فقال لهم (إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ)
        كما في تفسير الطبري الله سبحانه اعلم أصحاب محمد بانه هو المتوكّل بنصر رسوله على أعداء دينه وإظهاره عليهم دونهم، أعانوه أو لم يعينوه،
        وذكرهم حيث نصره الله وحده يوم لا ناصر له
        ( وكان ثاني اثنين)
        وهذا دليل واضح على ان ابوبكر هو الوحيد الذي كان معه ولم ينصره بالغار
        لكن الله نصر بجنود لم يروها وكذلك بنسيج العنكبوت ، وبالسكينة
        وافرد الله نبينا عن صاحبه وصفح عن صاحبه(ابوبكر) فلم تنزل عليه السكينة ولم يؤيده بجنده ولا بنصره
        فاي فضل لأبوبكر بيّن القران انه لم ينصر رسول الله لذلك هددهم اذا لم ينصروه في تبوك ينصره الله كما لم ينصره ابوبكر في الغار ونصره الله
        وقد تركه الله سبحانه مستغنيا عنه فلم ينزل عليه السكينة ولم يؤيده بجنده ولا بنصره
        لذلك كان خائف ورسول الله الذي نزلت عليه السكينة يطمئن به فلم يتطمئن

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة وهج الإيمان
          صاحب الغار لافخر له :
          1- ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يختاره للهجره معه :
          - إنِّي لجالسٌ إلى ابنِ عباسٍ إذْ أتاهُ تسعةُ رهطٍ فقالوا : يا أبا عباسٍ إمَّا أن تقومَ معنا وإمَّا أن تخْلونا هؤلاءِ قال : فقال ابنُ عباسٍ : بلْ أقومُ معكم قال : وهوَ يومئذٍ صحيحٌ قبلَ أن يَعْمَى قال : فابتدأوا فتحدَّثوا فلا نَدري ما قالوا قال : فجاءَ يَنْفُضُ ثوبَهُ ويقولُ : أُفَّ وتَفَّ وقعوا في رجلٍ لهُ عشرٌ وقعوا في رجلٍ قال لهُ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : لأبعثنَّ رجلًا لا يُخزيهِ اللهُ أبدًا يُحِبُّ اللهَ ورسولَه قال : فاستشرفَ لها من استشرفَ قال : أينَ عليٌّ قال : هو في الرَّحْلِ يطحَنُ قال : وما كان أحدُكم ليَطحَنَ قال : فجاءهُ وهو أرمدٌ لا يكادَ يُبصرُ قال : فنفثَ في عينَيهِ ثم هزَّ الرايةَ ثلاثًا فأعطاها إياهُ فجاءَ بصفيةَ بنتِ حُيَيٍّ قال : ثم بعثَ فلانًا بسورةِ التوبةِ فبعثَ عليًّا خلفَهُ فأخذها منهُ قال : لا يذهبُ بها إلا رجلٌ منِّي وأنا منهُ قال : وقال لبَنِي عمِّهِ : أيُّكم يُواليني في الدنيا والآخرةِ قال : وعليٌّ معهُ جالسٌ فَأَبَوا فقال عليٌّ : أنا أُواليكَ في الدنيا والآخرةِ قال : أنتَ وليِّي في الدنيا والآخرةِ قال : فتركهُ ثم أقبلَ على رجلٍ منهم فقال : أيُّكم يُواليني في الدنيا والآخرةِ فأَبَوا قال : فقالَ عليٌّ : أنا أُواليكَ في الدنيا والآخرةِ فقال : أنتَ وليِّي في الدنيا والآخرةِ قال : وكان أولَ من أسلمَ من الناسِ بعدَ خديجةَ قال : وأخذَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ثوبَه فوضعهُ على عليٍّ وفاطمةَ وحسَنٍ وحسينٍ فقالَ : { إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } قال : وشَرَى علِيٌّ نفسَه لبِسَ ثوبَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ثم نامَ مكانَهُ قال : وكان المشركونَ يرمونَ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فجاءَ أبو بكرٍ وعليٌّ نائمٌ قال : وأبو بكرٍ يحسبُ أنهُ نبيُّ اللهِ قال : فقال : يا نبيَّ اللهِ قال : فقال له عليٌّ : إنَّ نبيَّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قد انطلقَ نحوَ بئرِ ميمونٍ فَأَدْرِكْهُ قال : فانطلقَ أبو بكرٍ فدخلَ معَهُ الغارَ قال : وجعلَ عليٌّ يُرمى بالحجارةِ كما كان يُرمى نبيُّ اللهِ وهو يتضوَّرُ قد لفَّ رأسَهُ في الثوبِ لا يُخرجُه حتى أصبحَ ثم كشفَ عن رأسِه فقالوا : إنكَ للئيمٌ كان صاحبُكَ نُراميهِ فلا يتضوَّرُ وأنتَ تتضوَّرُ وقد استنْكَرْنَا ذلكَ قال : وخرجَ بالناسِ في غزوةِ تبوكٍ قال : فقالَ له عليٌّ : أخرجُ معكَ قال : فقالَ لهُ نبيُّ اللهِ : لا فَبَكَى عليٌّ فقالَ لهُ : أما ترضَى أن تكونَ منِّي بمنزلةِ هارونَ من موسى إلا أنكَ لستَ بنبيٍّ إنهُ لا ينبغي أن أذهبَ إلا وأنتَ خليفتي قال : وقال لهُ رسولُ اللهِ : أنت وليِّي في كلِّ مؤمنٍ بعدي وقال : سُدُّوا أبوابَ المسجدِ غيرَ بابِ عليٍّ فقالَ : فيدخلُ المسجدَ جُنُبًا وهو طريقُهُ ليسَ لهُ طريقٌ غيرهُ قالَ : وقال مَن كنتُ مولاهُ فإنَّ مولاهُ عليٌّ قال : وأَخْبَرَنَا اللهُ عزَّ وجلَّ في القرآنِ أنهُ قد رضيَ عنهم عن أصحابِ الشجرةِ فعَلِمَ ما في قلوبِهِمْ هل حدَّثَنَا أنه سخطَ عليهم بعدُ قال : وقال نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ لعمرَ حينَ قال : ائذنْ لي فلأضربَ عنقَه قال : أوكنتَ فاعلًا وما يُدريكَ لعلَّ اللهَ قد اطَّلعَ إلى أهلِ بدرٍ فقال : اعملوا ما شئتم
          الراوي : عمرو بن ميمون | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : مسند أحمد
          الصفحة أو الرقم: 5/25 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح
          2- الله عزوجل مع كل الناس محيط بهم عالم بتحركاتهم ولاينبغي لمن يؤمن بهذا أن يشك ويخاف فيحتاج للتنبيه
          3- لم تنزل عليه السكينه كما قال ابن عاشور وغيره فكيف يكون من خلص المؤمنين !
          لا شك ان هذا الحديث موضوع اراد واضعه ان يرتبه بهذا الشكل فلم يفلح
          وانظري الى هذا الجزء من الحديث
          (: وشَرَى علِيٌّ نفسَه لبِسَ ثوبَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ثم نامَ مكانَهُ قال : وكان المشركونَ يرمونَ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فجاءَ أبو بكرٍ وعليٌّ نائمٌ قال : وأبو بكرٍ يحسبُ أنهُ نبيُّ اللهِ قال : فقال : يا نبيَّ اللهِ قال : فقال له عليٌّ : إنَّ نبيَّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قد انطلقَ نحوَ بئرِ ميمونٍ فَأَدْرِكْهُ قال : فانطلقَ أبو بكرٍ فدخلَ معَهُ الغارَ قال : وجعلَ عليٌّ يُرمى بالحجارةِ كما كان يُرمى نبيُّ اللهِ وهو يتضوَّرُ قد لفَّ رأسَهُ في الثوبِ لا يُخرجُه حتى أصبحَ ثم كشفَ عن رأسِه فقالوا : إنكَ للئيمٌ كان صاحبُكَ نُراميهِ فلا يتضوَّرُ وأنتَ تتضوَّرُ وقد استنْكَرْنَا ذلكَ)
          المشركون محيطين ببيت رسول الله وخرج الرسول من بينهم وهم لم يرونه وعلي نائم في فراش النبي وهم يرمون عليه الحجارة ثم ياتي ابو بكر ويقف بين المشركين او يمر من بينهم ويسأل علي اين رسول الله فيقول له في بئر ميمون ثم يعود علي للنوم ويعود المشركون برميه بالحجارة حتى الصباح

          هل يعقل هذا ؟؟؟
          ثانيا لماذا ياتي ابو بكر الى بيت الرسول بعد منتصف الليل كيف علم ان النبي سيهاجر في هذه اليلة وهو امر لم يعلم به الا جبريل والرسول
          ثالثا يفترض بعلي ان يعلم ان ابا بكر من المنافقين فكيف يخبر علي بسر النبي الذي استسره عليه ليخبر ابا بكر بهذا السر الخطير الم يخف ان يدل ابو بكر على رسول الله ويخبر المشركين بمكان رسول الله وهم قريبين منه ومحيطين بالبيت
          رابعا كيف سمح المشركون لابي بكر ان يدخل بيت رسول الله وهم يفترض انهم يخططون لقتل الرسول الم يخافوا ان يخبر رسول الله بامرهم فينكشف امرهم

          حديث مكذوب كله ثغرات

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة سيدونس
            لا شك ان هذا الحديث موضوع اراد واضعه ان يرتبه بهذا الشكل فلم يفلح
            وانظري الى هذا الجزء من الحديث
            (: وشَرَى علِيٌّ نفسَه لبِسَ ثوبَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ثم نامَ مكانَهُ قال : وكان المشركونَ يرمونَ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فجاءَ أبو بكرٍ وعليٌّ نائمٌ قال : وأبو بكرٍ يحسبُ أنهُ نبيُّ اللهِ قال : فقال : يا نبيَّ اللهِ قال : فقال له عليٌّ : إنَّ نبيَّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قد انطلقَ نحوَ بئرِ ميمونٍ فَأَدْرِكْهُ قال : فانطلقَ أبو بكرٍ فدخلَ معَهُ الغارَ قال : وجعلَ عليٌّ يُرمى بالحجارةِ كما كان يُرمى نبيُّ اللهِ وهو يتضوَّرُ قد لفَّ رأسَهُ في الثوبِ لا يُخرجُه حتى أصبحَ ثم كشفَ عن رأسِه فقالوا : إنكَ للئيمٌ كان صاحبُكَ نُراميهِ فلا يتضوَّرُ وأنتَ تتضوَّرُ وقد استنْكَرْنَا ذلكَ)
            المشركون محيطين ببيت رسول الله وخرج الرسول من بينهم وهم لم يرونه وعلي نائم في فراش النبي وهم يرمون عليه الحجارة ثم ياتي ابو بكر ويقف بين المشركين او يمر من بينهم ويسأل علي اين رسول الله فيقول له في بئر ميمون ثم يعود علي للنوم ويعود المشركون برميه بالحجارة حتى الصباح

            هل يعقل هذا ؟؟؟
            ثانيا لماذا ياتي ابو بكر الى بيت الرسول بعد منتصف الليل كيف علم ان النبي سيهاجر في هذه اليلة وهو امر لم يعلم به الا جبريل والرسول
            ثالثا يفترض بعلي ان يعلم ان ابا بكر من المنافقين فكيف يخبر علي بسر النبي الذي استسره عليه ليخبر ابا بكر بهذا السر الخطير الم يخف ان يدل ابو بكر على رسول الله ويخبر المشركين بمكان رسول الله وهم قريبين منه ومحيطين بالبيت
            رابعا كيف سمح المشركون لابي بكر ان يدخل بيت رسول الله وهم يفترض انهم يخططون لقتل الرسول الم يخافوا ان يخبر رسول الله بامرهم فينكشف امرهم

            حديث مكذوب كله ثغرات
            الحديث كما ترى إسناده صحيح وفيه يظهر أن أبابكر لم يصطحبه المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم معه في الغار ولم يختاره وفيه أيضآ خفاء أمر الامام علي عليه السلام على أبي بكر فظن أنه المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم ولم
            يقل للمشركين ليس هو حتى يصرفهم عنه من البدايه وهو يعلم محبة الامام علي عليه السلام له وإستعداده أن يفديه بروحه وفيه يظهر توكل الامام علي عليه السلام على الله وأن الله سينصر نبيه صلى الله عليه وآله وسلم عليه فلن يخاف
            اذا قال له إن المشركين لو نظروا أسفل أرجلهم لأبصرونا وفعلآ كان المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم متوكلآ على الله غير خائف بل ونزلت عليه السكينه ولم تنزل على ابي بكر وهذا من نصر الله له على أبي بكر وعلى المشركين

            تعليق


            • #7
              احذت بشرح الحديث المكذوب وتجنبت الاجابة على اشكالاتي

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة سيدونس
                احذت بشرح الحديث المكذوب وتجنبت الاجابة على اشكالاتي
                المكذوب لديك صح سنده عندكم والاجابه على اشكالاتك في نفس ردي فراجع فالنصره على المشركين وعلى أبي بكر أيضآ فلقد ادى دوره في التخويف للمصطفى صلى الله عليه واله وسلم ومعاونة المشركين ولم يفلح ولم تنزل عليه السكينه
                وأيضآ رد على اشكالات الأخ الطالب فقد ورد لديكم أن أبابكر كان في المدينه فكيف يكون في الغار

                تعليق


                • #9
                  لا توجد اي فضيلة كون الانسان صاحب انسان اخر

                  الله يقول

                  أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِهِمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ مُبِينٌ

                  وقال ايضاً

                  قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ

                  كون صاحب ليس فيه اي فضيلة تأمل

                  فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا

                  السكينة انما تنزل على المؤمنين

                  هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا

                  فلماذا نزلت على النبي فقط دون صاحبكم ؟

                  اما انه مؤمن

                  او انه ليس مؤمن

                  ان كان مؤمن فلماذا نزلت على النبي فقط

                  ان لم يكن مؤمن فماهو وجه الفضيلة التي تزعمونها له

                  وانتهى

                  تعليق


                  • #10
                    قول رسول الله له ماظنك باثنين ثالهما الله
                    وما هي الفضيلة في هذه والله يقول في كتابه الكريم

                    أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة وهج الإيمان
                      المكذوب لديك صح سنده عندكم والاجابه على اشكالاتك في نفس ردي فراجع فالنصره على المشركين وعلى أبي بكر أيضآ فلقد ادى دوره في التخويف للمصطفى صلى الله عليه واله وسلم ومعاونة المشركين ولم يفلح ولم تنزل عليه السكينه
                      وأيضآ رد على اشكالات الأخ الطالب فقد ورد لديكم أن أبابكر كان في المدينه فكيف يكون في الغار
                      لايكون الحديث صحيحا الا اذا كان صحيح المتن والسند من غير شذوذ
                      وفي الحديث البطلان الواضح والشذوذ في متن الحديث يغنينا عن البحث في سنده
                      وقد بينا ان المتن باطل فحاولي ان تثبتي عدم بطلان المتن قبل البحث في صحة السند

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة الصحيفةالسجادية
                        لا توجد اي فضيلة كون الانسان صاحب انسان اخر

                        الله يقول

                        أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِهِمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ مُبِينٌ

                        وقال ايضاً

                        قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ

                        كون صاحب ليس فيه اي فضيلة تأمل

                        فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا

                        السكينة انما تنزل على المؤمنين

                        هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا

                        فلماذا نزلت على النبي فقط دون صاحبكم ؟

                        اما انه مؤمن

                        او انه ليس مؤمن

                        ان كان مؤمن فلماذا نزلت على النبي فقط

                        ان لم يكن مؤمن فماهو وجه الفضيلة التي تزعمونها له

                        وانتهى
                        عدم الذكر لايعني عدم النزول
                        لان ذلك يعتمد على الحاجة والمناسبة للذكر من عدم الحاجة له وبما الاية كان تركزوتتحدث عن رسول الله ومعاتبة الله لبعض الصحابة من استصعابهم المشاركة في غزوة تبوك لبعدها ولانها كان في موسم حرشديد
                        فالحاجة والمناسبة كانت تحتاج لذكر نزول السكينة على رسول الله فقطدون الحاجة الى ذكر نزول السكينة على ابي بكر كون المناسبة لاتحتاج لذكر ذلك

                        ففي سورة فتح الحديبية ذكر الله نزول السكينة على المؤمنين ولم يذكر الرسول بينهم
                        فهل هذا يعني ان السكينة لم تنزل على رسول الله في صلح الحديبية؟؟

                        { إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُّبِيناً } * { لِّيَغْفِرَ لَكَ ٱللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً } * { وَيَنصُرَكَ ٱللَّهُ نَصْراً عَزِيزاً } * { هُوَ ٱلَّذِيۤ أَنزَلَ ٱلسَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ ٱلْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوۤاْ إِيمَٰناً مَّعَ إِيمَٰنِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ وَكَانَ ٱللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً } * { لِّيُدْخِلَ ٱلْمُؤْمِنِينَ وَٱلْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا ٱلأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَيُكَفِّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَكَانَ ذَلِكَ عِندَ ٱللَّهِ فَوْزاً عَظِيماً } * { وَيُعَذِّبَ ٱلْمُنَافِقِينَ وَٱلْمُنَافِقَاتِ وَٱلْمُشْرِكِينَ وَٱلْمُشْرِكَاتِ ٱلظَّآنِّينَ بِٱللَّهِ ظَنَّ ٱلسَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَآئِرَةُ ٱلسَّوْءِ وَغَضِبَ ٱللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَآءَتْ مَصِيراً } * { وَلِلَّهِ جُنُودُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ وَكَانَ ٱللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً }

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة الصحيفةالسجادية
                          لا توجد اي فضيلة كون الانسان صاحب انسان اخر

                          الله يقول

                          أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِهِمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ مُبِينٌ

                          وقال ايضاً

                          قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ

                          كون صاحب ليس فيه اي فضيلة تأمل

                          فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا

                          السكينة انما تنزل على المؤمنين

                          هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا

                          فلماذا نزلت على النبي فقط دون صاحبكم ؟

                          اما انه مؤمن

                          او انه ليس مؤمن

                          ان كان مؤمن فلماذا نزلت على النبي فقط

                          ان لم يكن مؤمن فماهو وجه الفضيلة التي تزعمونها له

                          وانتهى
                          عدم الذكر لايعني عدم النزول
                          لان ذلك يعتمد على الحاجة والمناسبة للذكر من عدم الحاجة له وبما الاية كان تركزوتتحدث عن رسول الله ومعاتبة الله لبعض الصحابة من استصعابهم المشاركة في غزوة تبوك لبعدها ولانها كان في موسم حرشديد
                          فالحاجة والمناسبة كانت تحتاج لذكر نزول السكينة على رسول الله فقطدون الحاجة الى ذكر نزول السكينة على ابي بكر كون المناسبة لاتحتاج لذكر ذلك

                          ففي سورة فتح الحديبية ذكر الله نزول السكينة على المؤمنين ولم يذكر الرسول بينهم
                          فهل عدم ذكر النبي يعني ان السكينة لم تنزل على رسول الله في صلح الحديبية؟؟
                          ام عدم الحاجة للذكر هي ما منعت ذكر نزول السكينة على رسول الله ايضا


                          { إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُّبِيناً } * { لِّيَغْفِرَ لَكَ ٱللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً } * { وَيَنصُرَكَ ٱللَّهُ نَصْراً عَزِيزاً } * { هُوَ ٱلَّذِيۤ أَنزَلَ ٱلسَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ ٱلْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوۤاْ إِيمَٰناً مَّعَ إِيمَٰنِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ وَكَانَ ٱللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً } * { لِّيُدْخِلَ ٱلْمُؤْمِنِينَ وَٱلْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا ٱلأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَيُكَفِّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَكَانَ ذَلِكَ عِندَ ٱللَّهِ فَوْزاً عَظِيماً } * { وَيُعَذِّبَ ٱلْمُنَافِقِينَ وَٱلْمُنَافِقَاتِ وَٱلْمُشْرِكِينَ وَٱلْمُشْرِكَاتِ ٱلظَّآنِّينَ بِٱللَّهِ ظَنَّ ٱلسَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَآئِرَةُ ٱلسَّوْءِ وَغَضِبَ ٱللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَآءَتْ مَصِيراً } * { وَلِلَّهِ جُنُودُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ وَكَانَ ٱللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً }

                          تعليق


                          • #14
                            والنبي صلى الله عليه واله من المؤمنين

                            وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ

                            تعليق


                            • #15
                              لاشك بان المعتمد هو صحة السند ،

                              ولا شك بان المتن صحيح عند الامام احمد على الاقل وإلا لم يورده في مسنده والذي لم يورد فيه إلا ما صح عنده ،

                              فلا فائدة من تسقيط الحديث بعد هذا ،

                              فالقول ما قال به ائمتكم لا ما دونهم ،

                              ثانيا : لم ترد على ما نقله الاخ طالب من ان ابا بكر كان في المدينة قبل قدوم النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ،

                              فمن كان مع النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) إذا صح هذا الخبر إلا ن تكذب ما جاء في البخاري فهذا شأنه آخر ،

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 05:10 AM
                              ردود 0
                              13 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 13-10-2019, 07:53 AM
                              ردود 0
                              38 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, اليوم, 06:11 AM
                              ردود 0
                              6 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 04:26 AM
                              ردود 0
                              2 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 03:45 AM
                              ردود 0
                              0 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X