إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خواطر في زمن الدكتاتور

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الخرافة غير متعلقة فقط بالعرب..بل بمجتمعات متقدمة كأمريكا

    تيار الصهيونية الأمريكي يروج لحرب آخر الزمان مع الرئيس ترامب، واستدل بتشكيل حكومة الحرب مؤخرا بتعيين "جون بولتون" مسئول الأمن القومي..

    ومن يشأ المراجعة وتفاصيل ذلك فليقرأ سفر حزقيال الإصحاحين 38: 39

    تعليق


    • انتهت الانتخابات وأصبحنا أمام سلطة أمر واقع بغض النظر عن نتائجها والخلاف في طبيعتها..

      الآن على النظام المصري أن يستمع لشعبه جيدا ولا تأخذه العزة بالإثم..وليعتبر أن قعود الناس ثم إجبارهم وترهيبهم على النزول ورشوتهم بالتموين.. وارتفاع بطلان الأصوات رسالة رفض وتمرد (مبطنة) وأن دعم المصريين للجيش ليس شيكا لك على بياض أن تفعل ما تريد دون مراعاة لحقوق الناس..

      المعارضة ليست خيانة..بل وسيلة تصويب وضغط مشروعة إنسانيا وقانونيا

      تعليق


      • تصريحين لبن سلمان يلخصوا حال المملكة

        قال: نسعى لانشقاق الحوثيين

        والآخر: حربنا في اليمن طويلة حتى يمل الحوثيين ويستسلموا..

        قيل لحكيم ما الحماقة؟

        قال: أن يعرف العدو خطتك ولا تبالي..يصبح عدوك بفضلها أكثر حرصا.. والحرص في المعارك شدة

        الرجل بجملتين اتنين قضى على احتمالات انشقاق الحوثي وجعلهم أكثر تقبلا وتكيفا مع معارك النفس الطويل..!

        تعليق


        • فائدة

          كراهية الشعوب للإسلاميين والجماعات تناسبت لزوميا مع مشاهد الذبح والتعذيب والتكفير في سوريا..

          مند ظهور هذه المشاهد في أواخر عام 2011 قلت انتظروا سنوات قليلة ستنتهي الظاهرة الدينية للإسلام السياسي من العالم..

          سوريا كانت القشة التي قسمت ظهر البعير الإخواني والوهابي..إنما التهديد بعودتهم مرتبط بعدم اندلاع حرب مذهبية كبرى

          تعليق


          • نظرية التحالف والعداء عند الأمريكان

            من بعد الحرب العالمية الثانية وخلال الحرب الباردة ظهرت قاعدة عند الأمريكيين وهي:

            " أن العداء والتحالف مبني على (شراء السلاح الأمريكي) فالحليف هو من يشتري كليا، والعدو هو من يقاطع كليا ، أما الصديق فهو من يعتمد جزئيا كدول أوروبا"

            هذا يفسر لماذا إسرائيل والسعودية حلفاء لأمريكا؟..لأن قوة جيوشهم قائمة على السلاح الأمريكي، بينما سوريا وإيران..أعداء لمقاطعتهم السلاح الأمريكي..وينسحب ذلك على من يصنع سلاحه بنفسه كروسيا والصين وكوريا الشمالية دوليا..

            ميزانية أمريكا العسكرية 700 مليار دولار في العام، هذا رقم ضخم يمثل ميزانيات قارة بأكملها، تخيل لو لم تجد هذه الميزانية سوق تصدير ماذا سيحدث للاقتصاد الأمريكي؟

            كلنا تابعنا ترامب وهو يعلن هذه السياسة أن تحالفه مع السعودية مرهون بشراء السلاح، وهناك شبه إجماع على هذه السياسة حتى الديمقراطيين، والمظاهرات الأخيرة ضد التسليح كانت موجهة للسلاح الشخصي للمواطن وليس الدولي..لعلم الأمريكيين أن السلاح هو مصدر دخل رئيسي للدولة.

            أما شئون التجارة والسياسة فهي علاقات ندية ومنافسة لا تدخل في حسابات الأمريكيين الأصلية..بل هي تابعة لنظرية التسليح فلسفيا، بمعنى أن اعتماد باكستان مثلا على السلاح الأمريكي هذا يجعلها صديق سياسي وتجاري فضلا عن حليف، نفس الشئ للهند، والمراقب لاتفاقيات أمريكا مع دول العالم وزياراتهم يلحظ إن السلاح جزء أساسي من الاتفاق.

            ماذا يعني ذلك؟

            مصر تعتمد بنسبة 80% على السلاح الأمريكي، وهذا اعتماد (شبه كلي) يجعل مصر حظيرة أمريكية أيا كان رئيسهم.

            السيسي يحاول كسر هذا الاعتماد بتنويع مصادر السلاح خصوصا من روسيا وأوروبا، وهذه حسنة بالطبع تثبت إن مستشاريه أوصوه بذلك لعدم الانصياع كليا لإرادة أمريكا، لكن في نفس الوقت يخدمهم (تجاريا وسياسيا) في اليمن والبنك الدولي..

            فلسفيا هذا الاتجاه صعب أفهمه إلا إنه (تخبط) إداري

            إنتوا عاوزين تخرجوا من النفوذ الأمريكي والا لأ؟

            أفهم بعض الأجوبة كقول أحدهم (هذه مناورة) ورأيي أن قوة المُناوِر في اعتماده الذاتي على نفسه، فهل حققت مصر نهضتها الصناعية والإنتاجية لتناور؟..أم كل هذا يدخل ضمن حسابات آنية ومصالح ضيقة تعلم أمريكا عنها كل شئ..وسايبة مصر براحتها حتى إشعار آخر؟

            تعليق


            • تُعرَف الدول العادلة بحرية وحقوق الأقليات الدينية والعرقية

              وتُعرَف الشعوب المثقفة بالتعليم المتطور

              وتُعرَف الدول القوية بالسلام والإدارة والاقتصاد الجيد

              وتُعرَف الشعوب الخطرة بإثارتها من أجساد النساء بينما لا يُبالون بدماء الأبرياء

              وتُعرَف الدول الضعيفة من اعتقادها أن القوة تعني السلاح

              وتُعرَف الثقافة المنحطة بدعمها الاستبداد

              ويُعرَف العلم النافع بحل مشكلات الحاضر والمستقبل

              تعليق


              • في الصحيحين أن النبي قال : الكافر يأكل في سبعة أمعاء، والمؤمن يأكل في معي واحد..

                دلالة إن الكافر (مفجوع) والمؤمن ما شاء الله (بالشوكة والسكينة)

                طب السؤال: لو واحد دخل الإسلام المفروض يعمل (ريجيم) ويخس..والا يفضل كافر احسن؟!..في المقابل : لو واحد ارتد عن الإسلام المفروض ياكل كتير ولا يفضل زي ما هو؟!

                تعليق


                • نشيد "قالوا إيه" للصاعقة جيد وحماسي

                  لكن

                  مكانه الحرب وقيم العسكرية والسمع والطاعة، أما إدراجه في المدارس خلط بين الوطنية والعسكرية، فالأولى تمس الحياه المدنية بصناعها ومنتجيها ومعلميها ومثقفيها ونسائها وأطفالها..إلخ..أما الثانية فهي شبابية ذكورية موجهة ضد الأعداء..

                  لم أستخرج قيمة أمن قومي في النشيد..هذا مدح لجنود بأسمائهم بشعور حربي، فيه شخصنة لا تليق بعموم الخطاب الوطني المخصص للأمن القومي.

                  نشيد بلادي بلادي..رائع وأفضل منه يحقق ضرورة الأمن القومي ويتناول مفهوم الوطنية بشكل جيد، لا أعلم الحقيقة من الذي قرر إدراج هذا النشيد في المدارس حتى أصبح سخرية مواقع التواصل...إما بآداء مفتعل خالي من الفنون..وإما بلحنه الذي لا يليق بالمجتمع المدني..

                  الله يرحمه ."عمار الشريعي"

                  كان أفضل موسيقي في الألحان الوطنية بمقامات (المارش العسكري) أو (توزيع البروجي) أو خلطه بالشجن الشرقي والكلمات دقيقة المعنى وسهلة الفهم..

                  انحدار شديد في الذوق الفني ..ليتهم كانوا استعانوا بفنانين حقيقيين وليس بضباط أصبحوا متخصصين في كل شئ...حتى الفن..!

                  لا يُفهَم من ذلك رفضا للنشيد، مجنون من لا يؤيد جيش وطنه ضد الأعداء

                  ولكن..أرجوكم..لا تجعلونا نكره كل شئ جميل في هذا البلد..

                  تعليق


                  • لمن لا يعلم

                    انسحاب الإرهابيين من الغوطة الشرقية هو (صدمة دينية وكارثة مذهبية عند السلفيين)

                    لماذا؟

                    الغوطة هي معقل المسلمين في فتن وملاحم آخر الزمان

                    روى ابن حماد عن النبي "معقل المسلمين من الملاحم مدينة يقال لها دمشق، أرض يُقال لها الغوطة"...(الفتن لنعيم بن حماد 1/ 255)

                    وروى ابن حنبل عن النبي "فسطاط المؤمنين في الملحمة، الغوطة مدينة يقال لها دمشق هي خير مدائن الشام"..(فضائل الصحابة 2/899)

                    منذ سنوات قلت ركزوا على الغوطة هي معقل التجمع السلفي ومركز ضخ الإرهابيين لكل أنحاء سوريا، والسبب (ديني) لكثرة أحاديث فضلها آخر الزمان، إضافة لأحاديث فضائل الشام وأنها محروسة من الملائكة وخير أراضي العالم.

                    قلت أيضا أن الجهاديين يحاولون تطبيق سيناريوهات الملاحم في كتب التراث، وأن عقليتهم (حديثية صرفة) لا علاقة لها بالقرآن، ويستمدون أصولهم من قدسية المذهب السني وانتشاره عند العرب.

                    طبعا كل هذه الأحاديث مكذوبة خرجت في العصر الأموي بعد نقل العاصمة من الكوفة لدمشق بعد عام الجماعة، وأغلبها كانت تحاكي حروب أهلية حدثت في هذا العصر أو ترمز للفتوحات التي توقفت في عهد سليمان بن عبدالملك، وإحياءها من جديد مرتبط بصراعات مشابهة، يكون فيها المسلم على مذهب بني أمية ثم يجري تصنيف كل مخالفيه وفق تصنيفات الأمويين لمخالفيهم..

                    يعني إيه؟

                    يعني الأمويين كانوا يحاربون الروم والفرس خارجيا، والشيعة والخوارج والزنادقة داخليا، فيكون المسلم وقتها مطالب بالعداء مع هذه الشعوب وتلك المذاهب فورا..ومن يُلاحظ أن نفسية الجهادي تأثرت بهذا الاتجاه بعد ظهورهم في الستينات فأعلنوا عدائهم لهؤلاء إنما لسطوة أمريكا على الشرق الأوسط ودعمها لإسرائيل أعلنوا أمريكا عدو أول باعتبارها الوريث الرسمي لامبراطورية الروم..

                    الآن بعدما اشتعلت ثورة سوريا أصبحت الفرصة مواتية لإحياء روايات الأمويين في الملاحم وفضائل الشام، وأحيوها على فضائياتهم السلفية طيلة عامي 2011 و 2012 حتى نجحوا في تشكيل وجذب أكبر حشد إرهابي للمتطوعين في التاريخ بلغ حسب بعض التقديرات 300 ألف مسلح..

                    أما هزيمتهم فهي صدمة جعلتهم في مواجهة مع مذهبهم السني السلفي، وكأي أزمة هوية تحدث يظهر وقتها زعماء وخطباء يقنعون المهزومين أن سبب هزيمتهم (تقصير) وليس (عيبا في النص) يعني الآن ينشط بين الإرهابيين من يقنعهم بتقصيرهم وأنهم لم يكونوا مخلصين كفاية، وأنهم انشقوا بفعل حظوظ النفس والدنيا، وبالتالي مطلوب المرة الجاية إخلاص أكبر وتشدد أكبر في تطبيق حرفية نصوص المذهب..

                    تعليق


                    • المجنون ترامب يوقع عقوبات تجارية ضد الصين

                      رفع الجمارك على واردات الصينيين وفرض قيود على استثماراتهم

                      القرار هو حرب اقتصادية بين الدولتين متوقعة منذ مجئ ترامب، فالرجل يرى إن الصين هي القطب الثاني مع أمريكا وليس روسيا، بالتالي إضعافها هو تقوية لأمريكا بالضرورة، رغم الظاهر يقول إن العقوبات ضرر لأمريكا أيضا باعتبار مبدأ "المعاملة بالمثل" اللي متوقع صدوره من الصين أسوة بمبدأ الأوربيين ضد قرارات ترامب ضدهم الأخيرة بشأن الغاز والصلب..

                      الصين بحاجة لأمريكا (كسوق) وأمريكا بحاجة للصين (كسلع ومواد رخيصة) يعني الحرب التجارية بينهم خسارة للدولتين.

                      ترامب عنده حجة قانونية وهي "سرقة الملكية الفكرية" باعتبار إن الصين تسرق أفكار وصناعات الأمريكيين وتعيد تقليدها، وهذا لو ثبت متوقع عقوبات من منظمة التجارة العالمية..إنما التقليد مش كله ممنوع خصوصا لو كان باتفاقات ثنائية أو عدم منافسته للمنتج الأصلي في نفس السوق..

                      الصين عندها نقطة قوة ضد أمريكا وهي "التخلي عن الدولار" بينما الاقتصاد الصيني الآن أصبح نمرة 1 في الناتج المحلي الإجمالي ب 23 تريليون دولار..يعني تحويل استثمارات الصين لليورو أو اليوان معناه (هبوط قاتل للدولار)..وفقدان أمريكا أهم مصدر لدخلها وهو "العملة"

                      في العدوان الثلاثي على مصر 56 كانت أمريكا هددت بريطانيا بسحب استثماراتها بالاسترليني وقتها، وكانت نقطة قوة ضد بريطانيا خضع فيها الإنجليز واضطروا لوقف الحرب..تدور الأيام وقد يستخدم الصينيون نفس الأداه

                      أما بالنسبة للعمل العسكري فمستبعد..الصين عارفة ورقة تايوان في يد ترامب.. وهي خنجر مغروس دائما في ظهر الصينيين، إضافة لورقة التبت..كذلك حلفاء أمريكا الخليجيون قد يشعلوا ورقة "الإيجور المسلمين" إضافة لبورما..يعني عمليا الصين محاصرة سياسيا بأكثر من ملف، ناهيك عن المشاكل بين فيتنام والصين..إنما رأيي ترامب أضعف من استخدام كل هذه الأوراق، أوباما (الله يرحمه) كان قادر على ذلك بحكم إنه سياسي، أما ترامب متعجرف أهوج ليس سياسيا بالمرة، وعاجز عن استثمار أي قوة سياسية له ضد الصين.

                      ستظل الحرب في نطاقها التجاري

                      الصين سترد ربما بالمثل..وربما بأقل أو بأكثر..حسب الاتجاه الصيني الجديد اللي أعلنوا فيه التحاشي عن دخول أي صراعات، إنما التجارة بالذات..هذه روح ورقبة الصين، والمساس بها يعني ربما نرى (نمر صيني) ينتفض ويتحكم في العالم لأول مرة..

                      تعليق


                      • في مصر تدفع الشركات ضرائب على أرباحها 25%

                        إذا أردتم الاستثمار فيجب تخفيض النسبة ل 15% على الأقل، وإعفاء ضريبي بمعدل زيادة الإنتاج، وإعفاء أكثر كلما ساهم المستثمر ببناء قوي في الناتج المحلي..

                        يجب إنشاء مناطق صناعية لمستثمرين حسب القانون الدولي، ويمنع منعا باتا تدخل الجيش في الاقتصاد ..ولو كمنافس، المستثمر وقتها يرى الجيش منافس غير نزيه يستغل نفوذه في إخضاع السوق بالقوة..وشعارات الأمن القومي..

                        لو أردتم مستثمرين في مصر فيجب منع الاحتكار، وسيادة القانون كي يأمن أثرياء العالم على أموالهم، لا بمجرد شكوى عبيطة تغلق شركات ويشرد آلاف وتفقد الدولة المليارات كما حدث مع أوبر وكريم

                        تعليق


                        • كيف تشهر أعمالك الرديئة بثلاثة خطوات:

                          أولا: العناوين تكون مثيرة..إفحام فلان، نسف كذا..فضيحة علان..

                          ثانيا: معلومات غزيرة عن خصمك تسئ إليه وتخرجه كشيطان..والعكس صحيح، أي معلومات غزيرة عن نفسك تظهرك كملاك، وهي طريقة البروباجاندا الشهيرة عند المستبدين..والفرق بينهما حرفين الحاء واللام.. (فضائح) (فضائل)

                          ثالثا: إذا اعترض عليك شخص أو انتقد أعمالك لا ترد عليه..وإذا استدعى الرد فعلى شاكلة (إنت مين ياض)..و (شوف مراتك وبنتك اللي بتلبس كذا) أو بمغالطة رجل القش الشهيرة..وهي أنك تفترض قناعته بشئ كاذب وتحاكمه عليه.

                          شخصيا لم أنتهج أي من الأساليب الثلاثة في أعمالي المكتوبة والمرئية..لذلك لم تشتهر شعبيا بما فيه الكفاية..إنما اشتهرت داخل إطار ثقافي معين

                          وأعدكم فور قراري بالشهرة الشعبية..ستكون عناويني كالتالي (فضائح السلفيين) (أسرار غرفة نوم السيسي) (نسف المشايخ) (الأزهر وال) (قصور أحمد الطيب في مارينا)..!

                          تعليق


                          • صلاح الدين الأيوبي لم يكن عربيا ولا يفهمها

                            كان كرديا من الأتابك

                            والأتابك هم ضباط معلمين للأمراء السلاجقة الأتراك كان صلاح الدين منهم مع نور الدين زنكي، وبالتالي لغة صلاح الدين الأصلية هي (الكردية –التركية)

                            شقيق صلاح الدين اسمه.."طغتكين"..وهذا اسم تركي
                            وله شقيق آخر اسمه.."شاهنشاه"..وهو اسم فارسي
                            وآخر اسمه.."تورانشاه"..فارسي أيضا

                            والتأثير الفارسي هذا بحكم نشأته الكردية وطغيان لغة الفارسيين على العراق وإيران وخراسان هذا التوقيت..


                            أما كلمة صلاح الدين هي (لقب) للاسم الحقيقي يوسف وهو اسم سامي منتشر في الشرق الأوسط وقتها..يهود ومسيحيين وعرب وترك وأكراد وسريان ومصريين..إلخ

                            المفاجأة أن كلمة الدين كذلك ليست عربية، إنما أصلها فارسي Daena وهي مجموعة تراتيل مقدسة من الأفيستا عند الزرادشتية مدلولها يعني "الوحي – المعرفة – البصيرة"

                            وعندما عُرّبت الكلمة في القرآن أطلقت على كل المعتقدات بمسمى .."دين"..وهذا يعني أن كلمة "صلاح الدين" جمعت بين التأثير الفارسي والنحو العربي..فأصبح تشريفا لأي مسلم كظاهرة هذا الزمان شاعت فيها استخدام هذه النوعية من الأسماء..

                            تعليق


                            • المسلمون مطالبون بالإجابة على هذا السؤال:

                              لماذا عندما يقول لكم مثقف أن هناك فتاوى إرهابية ونصوص خرافية في دينكم تتهموه بالعداء مع الإسلام..

                              بينما لو قال لكم شيخ نفس النصوص تقولون "الله أكبر وربنا يزيدك تقوى ياشيخ"..!

                              مع إن الكلام هو هو.

                              تعليق


                              • خذها قاعدة

                                من يُزايد عليك ويقول لك: لماذا لا تنتقد المسيحية كما تنتقد الشيوخ، ولماذا لا تنتقد الشيعة كما تنتقد السلفية..هو كالمغفل الذي يريدك أن تستقيل من شركة أخرى لا تعرفها ولم يسبق لك العمل بها...

                                أنا مالي ومال المسيحية والتشيع ياأخي؟..هؤلاء لديهم مُصلحين كما لدينا مصلحون، ولو فتحنا باب المزايدة على اتساعه فالنقد كله سيكون حرام ونعيش حياه عدمية

                                الأولى أن تنتقد الظواهر والمعتقدات السيئة في مجتمعك، أما المجتمعات الأخرى فيكفيك الدعوة للسلام والتعايش معهم بالوقوف على المشتركات الدينية والإنسانية ورفض كل خرافاتهم التي استنكرتها في دينك..عدا ذلك سيكون عبث والخضوع للمزايدين دائما نتيجته مأساوية..

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 03-12-2019, 10:48 PM
                                ردود 0
                                8 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 06:45 AM
                                ردود 0
                                9 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 02-12-2019, 10:47 PM
                                ردود 0
                                12 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:14 PM
                                ردود 0
                                6 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 12-11-2019, 01:29 AM
                                ردود 0
                                38 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X