إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مثالب عائشة بنت أبي بكر لعنهما الله

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مثالب عائشة بنت أبي بكر لعنهما الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن عدوهم
    اللهم أللعن أبا بكر وعمر وعائشة وحفصة ومن تبعهم


    ننقل في هذا الموضوع إن شاء الله بعض من مثالب عائشة لعنها الله وكلام علماء الإمامية حولها.

    يقول الشيخ علي بن الحسين الكركي "المحقق الثاني" :
    من كان منهم عدوا لأهل البيت عليهم السلام، فلا حرج في ذكر معايبهم وقبائحهم، والقدوح في أنسابهم وأعراضهم بما هو صحيح مطابق للواقع تصريحا وتعريضا.
    - ولا حرج في تكرار ذلك والاكثار منه في المجالس لتنفير الناس منهم، وتطهير قلوب الخلق من الاعتقاد فيهم، والموالاة لهم بحيث يبرؤون منهم.
    وكذا لعنهم والطعن فيهم على مرور الأوقات.




    صفحة ما تدع عائشة عداوتنا أهل البيت

    https://telegram.me/AishaTheEnemy

    .

  • #2
    عن محمد بن مسلم قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: لما احتضر الحسن بن علي عليهما السلام قال للحسين ع:
    واعلم أنه سيصيبني من الحميراء ما يعلم الناس من صنيعها وعداوتها لله ولرسوله صلى الله عليه وآله وعداوتها لنا أهل البيت.




    .....

    العلامة المجلسي : وبالجملة بغضها (أي عائشة) لأمير المؤمنين ع اولاً واخراً هو أشهرُ مِن كفر ابليس.
    وكفى حجة قاطعة عليه قتالها وخروجها عليه كما أنه كاف في الدلالة على كفرها و نفاقها.


    تعليق


    • #3
      جاءت عائشة إلى عثمان، فقالت: أعطني ما كان يعطيني أبي وعمر،
      قال عثمان: لا أجد له موضعا في الكتاب ولا في السنة، ولكن كان أبوك وعمر يعطيانك عن طيبة أنفسهما وأنا لا أفعل،

      قالت: فأعطني ميراثي من رسول الله صلى الله عليه وآله،

      قال: أو لم تجئ فاطمة عليها السلام تطلب ميراثها من رسول الله صلى الله عليه وآله فشهدت أنت ومالك بن أوس البصري: أن النبي صلى الله عليه وآله لا يورث، وأبطلت حق فاطمة عليها السلام، وجئت تطلبينه؟!! لا أفعل.

      تقريب المعارف ,ص 286
      ...............

      ((لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ))



      https://www.facebook.com/Aisha.enemy...type=3&theater

      تعليق


      • #4
        ((لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ))

        تعليق


        • #5
          روي عن مسروق أنه قال: دخلت على عائشة فجلست إليها فحدثني واستدعت غلاما لها أسود يقال له: عبد الرحمن حتى وقف، فقالت: يا مسروق أتدري لم سميته عبد الرحمن ؟

          فقلت: لا

          فقالت: حبا مني لعبد الرحمن بن ملجم.

          كتاب الشافي في الامامة ,ص356

          لعن الله عائشة وعبد الرحمن بن ملجم
          .................

          فرح عائشة لعنها الله وسجودها حين سماعها خبر إستشهاد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه.




          https://www.facebook.com/Aisha.enemy...type=3&theater

          تعليق


          • #6

            السيد نعمة الله الجزائري قد : أول عداوة خربت الدنيا وبني عليها جميع الكفر والنفاق إلى يوم القيامة هي عداوة عائشة لمولاتها الزهراء ع ,

            على ما روي عن الطاهرين عليهم السلام وذلك لما رُوي من ان النبي ص وآله كان يحبها حبباً مفرطاَ, وكان إذا اشتاق إلى الجنة وثمارها اتى إلى فاطمة وقبلها وما كان ينام ليلة إلا بعد أن يأتي إليها ويشمها ويقبلها وذلك أنه ص وآله لما عرج إلى السماء ودخل الجنة ناوله جبرائيل ع تفاحة من تفاحها فأكلها ولما نزل إلى الأرض واقع خديجة فكانت النطفة من تلك التفاحة فأكلها ومن ثم كان حمرة وجهها منها, وقد أنتقت إلى الأئمة عليهم السلام فكانت في وجوههم فغارت عائشة وبغضت مولاتها الزهراء ع لهذا وسرت هذه العداوة من عائشة إلى أبي بكر فعادا مولاه أمير المؤمنين علي ع ,و عمر كان من أحباب أبي بكر لجامع النفاق فشركه في العداوة فأستمرت إلى يوم القيامة.




            https://www.facebook.com/Aisha.enemy...type=3&theater

            تعليق


            • #7
              عن رافع مولى عائشة قال: كنت خادما لعائشة وأنا غلام أعاطيهم إذا كان رسول الله - صلى الله عليه وآله - عندها، فبينا رسول الله - صلى الله عليه وآله - عند عائشة إذ جاء جاء فدق الباب، فخرجت إليه فإذا جارية معها إناء مغطى فرجعت إلى عائشة فأخبرتها. فقالت: أدخلها. فدخلت فوضعته بين يدي عائشة، فوضعته عائشة بين يدي رسول الله - صلى الله عليه وآله - فمد يده يأك، ثم قال: ليت أمير المؤمنين وسيد المسلمين يأكل معي. قالت عائشة: ومن أمير المؤمنين ؟ فسكت، ثم أعادت فسألت ؟ فسكت، ثم جاء جاء فدق الباب، فخرجت إليه فإذا علي بن أبي طالت - عليه السلام - فرجعت إلى النبي - صلى الله عليه وآله - فأخبرته، فقال: أدخله، فدخل فقال: مرحبا وأهلا ! لقد تمنيتك حتى لو أبطأت علي لسألت الله أن يجئ بك، اجلس فكل. فجلس فأكل،
              فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): قاتل الله من يقاتلك ومن يعاديك. فسكت ثم أعادها،
              فقالت عائشة: من يقاتله ومن يعاديه ؟
              قال رسول الله ص وآله: أنت ومن معك، أنت ومن معك.


              https://telegram.me/AishaTheEnemy



              https://www.facebook.com/Aisha.enemy...type=3&theater

              تعليق


              • #8
                عن محمد بن بشر الهمداني قال: ورد كتاب أمير المؤمنين - عليه السلام - مع عمرو بن سلمة الأرحبي إلى أهل الكوفة، فكبر الناس تكبيرة سمعها عامة الناس، واجتمعوا لها في المسجد ونودي: الصلاة جمعا، فلم يتخلف أحد وقرئ الكتاب فكان فيه:

                بسم الله الرحمن الرحيم من عبد الله أميرالمؤمنين إلى قرظة بن كعب ومن قبله من المسليمن، سلام عليكم فإني أحمد إليكم الله الذي لا إله وإلا هو. أما بعد، فإنا لقينا القوم النكاثين لبيعتنا والمفارقين لجماعتنا الباغين علينا في أمتنا، فحججناهم فحاكمناهم إلى الله، فأدالنا عليهم، فقتل طلحة والزبير وقد تقدمت إليها بالمعذرة وأقبلت إليهما بالنصيحة، واستتشهدت عليهما صلحاء الامة، فما أطاعا المرشدين ولا أجابا الناصحين.

                ولاذ أهل البغي بعائشة، فقتل حولها من أهل البصرة عالم جم، وضرب الله وجه بقيتهم فأدبروا. فما كانت ناقة الحجر بأشأم عليهم منها على أهل ذلك المصر، مع ما جاءت به من الحوب الكبير في ب معصيتها ربها ونبيها، واغترارها في تفريق المسلمين وسفك دماء المؤمنين، بلا بينة ولا معذرة ولا حجة ظاهرة...

                الكافئة للشيخ المفيد ,ص28

                تعليق


                • #9
                  عن أبي بصير، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال:
                  كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) عند عائشة ذات ليلة فقام يتنفل فاستيقظت عائشة فضربت بيدها فلم تجده، فظنت أنه قد قام إلى جاريتها، فقامت تطوف عليه فوطئت على عنقه وهو ساجد باك يقول: " سجد لك سوادي وخيالي، وآمن بك فؤادي، أبوء إليك بالنعم، وأعترف لك بالذنب العظيم، عملت سوءا وظلمت نفسي فاغفر لي إن لا يغفر الذنب العظيم إلا أنت، أعوذ بعفوك من عقوبتك، وأعوذ برضاك من سخطك، و أعوذ برحتمك من نقمتك، وأعوذ بك منك، لا أبلغ مدحك والثناء عليك، أنت كما أثنيت على نفسك، أستغفرك وأتوب إليك " فلما انصرف قال: يا عائشة لقد أوجعت عنقي، أي شئ خشيت؟ أن أقم إلى جاريتك ؟!.



                  https://www.facebook.com/Aisha.enemy...type=3&theater

                  تعليق


                  • #10
                    فقام غلام حدث السن من مجاشع، يقال له (مسلم) عليه قباء أبيض، فقال له: أنا آخذه يا أمير المؤمنين.
                    فقال له: " يا فتى! إن يدك اليمنى تقطع، فتأخذه بيدك اليسرى فتقطع اليسرى، ثم تضرب عليه بالسيف حتى تقتل ".

                    فقال الفتى: لأصبر على ذلك.

                    فنادى الإمام ثانية، فقام الفتى ثانية، فأعاد عليه مقالته، فقال الفتى: لا عليك، فهذا قليل في ذات الله، فأخذ المصحف ووقف أمام الصفوف، وقال: هذا كتاب الله، وأمير المؤمنين يدعوكم إلى ما فيه.

                    فأمرت عائشة بإعدامه، فقطعوا يديه، ثم أحاطوا به وطعنوه بالرماح من كل جانب.

                    وكانت أمه واقفة تنظر فصاحت فطرحت نفسها على ولدها.

                    ثم عُقر الجمل وترك ما ترك للحاج حسين الشاكري ,ص60




                    https://www.facebook.com/Aisha.enemy...type=3&theater

                    تعليق


                    • #11
                      فخرجت (اي عائشة) مبادرة على بغل بسرج, فكانت أول إمرأة ركبت في الإسلام سرجاً, فوقفت فقالت : نحوا ابنكم عن بيتي, فإنه لا يدفن فيه شيء, ولا يهتك على رسول الله (صلى الله عليه وآله) حجابه .

                      فقال لها الامام الحسين بن علي ( عليهما السلام ) : قديماً هتكت أنت وأبوك حجاب رسول الله (صلى الله عليه وآله), وأدخلت بيته من لا يحب رسول الله (صلى الله عليه وآله) قربه, وإن الله سائلك عن ذلك يا عائشة,

                      https://telegram.me/AishaTheEnemy


                      https://www.facebook.com/Aisha.enemy...type=3&theater

                      .

                      تعليق


                      • #12
                        وأستدعت _ عائشة_ من مروان قوساً وسهماً ورمت بالنشاب إلى جنازته ع _ الامام الحسن_ ثم رشـق عـسـكر الشام بمتابعتهم !





                        https://www.facebook.com/Al.imam.Has...type=3&theater

                        تعليق


                        • #13
                          فصاح الإمام علي ع اقطعوا البطان. فقطعه محمد بن أبي بكر أخو عائشة وكان من أصحاب الإمام، وأخرج الهودج فقالت عائشة : من أنت ؟
                          فقال محمد بن أبي بكر : أبغض أهلك إليك.
                          فقالت عائشة: ابن الخثعمية ؟
                          فقال محمد: نعم، ولم تكن دون أمهاتك.
                          فقالت عائشة: لعمري بل هي شريفة، دع عنك هذا، الحمد الله الذي سلمك.
                          فقال محمد: قد كان ذلك ما تكرهين.

                          ثم عقر الجمل .ص 65
                          https://telegram.me/AishaTheEnemy


                          تعليق

                          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                          حفظ-تلقائي
                          x
                          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                          x

                          اقرأ في منتديات يا حسين

                          تقليص

                          المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                          أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 16-10-2019, 06:35 AM
                          ردود 0
                          42 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة وهج الإيمان
                          بواسطة وهج الإيمان
                           
                          أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 16-10-2019, 04:10 AM
                          ردود 0
                          21 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة وهج الإيمان
                          بواسطة وهج الإيمان
                           
                          أنشئ بواسطة مروان1400, 15-10-2019, 06:11 AM
                          ردود 0
                          52 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة وهج الإيمان
                          بواسطة وهج الإيمان
                           
                          أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 22-10-2018, 01:15 PM
                          ردود 0
                          1,242 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة وهج الإيمان
                          بواسطة وهج الإيمان
                           
                          أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 13-12-2014, 04:40 AM
                          ردود 5
                          4,526 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة وهج الإيمان
                          بواسطة وهج الإيمان
                           
                          يعمل...
                          X