إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف تكاثر الجنس البشري منذ بدء الخليقة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف تكاثر الجنس البشري منذ بدء الخليقة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سؤالي حول
    كيف تكاثر البشر من ادم وحواء او اي مسمى اخر
    بعيدا عن الروايات المتردية والنطيحة لدى الشيعة والسنة

  • #2
    بسم الله .. السلام عليكم . أحببت أفتتح موضوعكم بكتابه بأيجاز لانستطيع استغناء عن الروايات وبحثها في الاشياء المهمه وأن كانت تصح مع الفكر والعقل بصوره يقبلها العقل نأخذ بها وأن كانت من غير المسلمين لأان حسب أطلاعي على الاديان وأن كانت قليلة وجد ت علوم صحيحه وكيف أختلطت بصراع ألاديان ولم تستفيد منه المسلمين لأنها من غيرهم بينما الاسلام أين ماوجد الحق والمعرفه ياخذ منها وكذالك صراع المذاهب ولم نتمعن بما وجد عند الاخر من شئ صحيح لكي يوصلنا للحقائق لان من الجميع ليس كل شئ عليه التزوير وتغير الحقائق مثل المعرفه عند الانبياء وعلاقتها بالاديان الرئيسيه مامكن كله حرف لابد من ثقاة حفظوها من الجميع واذا شخصيه علميه تبحث من خلال الموروث لدى الاديان والمذاهب لتوصلت حقائق كثيرة في العلوم .. أخي العزيز في فهمي القاصر سأوضح مطلب سؤالك كيف تكاثرت البشريه . بعض الاراء معلقه بذاكرتي من الذي طرح قديمآ أو حاضرآ .. الاول نزول نساء لأولاد ابينا أدم وأمنا حواء كما أنزل أمنا حواء لأبينا أدم عليه السلام وتكون المسأله شرعيه . وهذا الرأي صحيح في اعتقادي ومما ذكره قوم وقوم أخر قال أن أمنا حواء هي من ضلع ابينا أدم ع وهذا لايقبل كيف يعني تصح الولاده وربما كان التعبير صحيح يقصدون من نفسه أوروحه الملكوتيه يعني من جنسها وخلقت بصوره كما خلق أبينا أدم ع كذلك موضوع تكاثر البشريه يجب ان يكون بصوره لاتمس أشياء أساسيه مثل زواجهما من الاخوات وهذا شئ وهو الرأي الثاني وهذا بحاله أنا لاأستيع لفضه والقارء يشمأز عندما يسمع مثل زواج هكذا أذن الرأي الصائب للعقل هو خلق زوجات لأولاد هما كما خلق للأب

    تعليق


    • #3
      يحمل الابناء صفات ابائهم وامهاتهم فيرثوا نوع الدم

      ولون البشرة والعينين ...الخ وباقي الصفات ..

      هل هناك علاقة في الشبه بين
      الصيني والسويدي والافريقي؟؟؟
      الاختلاف في المظهر واللون وشكل الوجه والجسم اختلاف كبير.
      اختلاف (قد) يدل على اختلاف الصفات الوراثية التي ورثها الابناء عن آبائهم..
      فهل حمل آدم ع وحواء صفات مختلفة ليورثوها لابنائهم ؟
      حتى ولد منهم الصيني والاشقر والاسود ؟؟
      ربما ..
      ولكن علم الوراثة يبين انه من شبه المستحيل ان
      يولد انسان ابيض اشقر من والدين سود البشرة من افريقيا ,
      او يولد انسان ابيض ولدا اصفرا من الجنس الصيني..
      لان الصفات البينة الواضحة لم يحملها الوالدين,
      فمن اين اتت اذن ؟

      الاختلافات الكبيرة في الشكل والهيئة واللون
      وحتى قابلية الاصابة بالامراض والمناعة
      المختلفة باختلاف الاجناس,
      قد تدل وتؤيد ان اولاد آدم اقترنوا بنساء لاتحمل
      نفس الصفات الوراثية التي يحملها آدم ع وحواء..
      اي ان اولئك الزوجات لسن من اولاد آدم قطعا
      لاختلاف لون البشرة والعين ونوع الدم وتركيبة الجسم ...الخ..
      فظهر هذا التنوع (اسود اصفر ابيض اشقر اسمر ...الخ)
      من تلك الزيجات..

      واذن يمكن القول علميا وبعيدا عن الروايات
      ان اولاد آدم ع اقترنوا
      بنساء لم يكن من بنات آدم ..
      اي لم يتزوجوا باخواتهن كما هو المتعارف
      في بعض الرويات,
      لانهم لو تزوجوا بهن لكان الجنس البشري متشابه
      اما اسمر او اشقر او صيني او اسود
      او نوعين فقط اسود وابيض
      ولكنه غير ذلك ,
      اختلاف كبير وكبير جدا بين الاجناس
      لايحتمل ان هذا الاختلاف الكبير اتى من والدين

      (آدم ع وحواء) فقط ,
      بل اتى من تزواج مع جنس آخر ليس من ولد آدم..
      ولذلك صار التنوع في الجنس البشري اليوم ..


      مجرد رأي ...





      ؟






      التعديل الأخير تم بواسطة مروان1400; الساعة 22-12-2018, 08:54 AM.

      تعليق


      • #4
        عندما نقرا في القرآن ياأيها الذين آمنوا ... فإن الخطاب للمسلمين
        وعندما نقرأ ياأيها الناس فإن الخطاب للناس كافة مؤمنهم وكافرهم ..
        كل النظريات التي تتعارض مع القرآن لاقيمة لها ...
        قال تعالى :

        يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا (1) سورة النساء

        وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ (22) سورة الروم

        فلا يوجد آدم قبل آدم .. ولا زوجات غير آدميات
        هو آدم واحد فقط عليه الصلاة والسلام

        تعليق


        • #5
          ليبق الحوار بالقرآن الكريم كما طلب الاخ اميري حسين من دون الاستعانة بالروايات ..




          (ياأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء) ( النساء 1)
          خلقكم من نفس واحدة قد تعني من نوعية واحدة تحمل ذات السنخ والنوع بدليل
          ان القرآن الكريم يخاطب الناس ايضا كجماعة كقوله تعالى
          (و من آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها و جعل بينكم مودة و رحمة) ( الروم 21)

          الخطاب اعلاه للناس ولايعني به آدم وحواء كما يبدو جليا ,

          فكل انسان يتزوج انما يتزوج زوجة من نفسه

          وكذلك الزوجة تتزوج رجلا من نفسها

          أي من ذات النوع الانساني,
          ولاتعني ان الزوجة مخلوقة من الزوج ,

          لاننا رجالا ونساء نتزوج

          فهل يعني هذا ان الزوجة اليوم مخلوقة من الزوج ؟
          بالطبع لا انما تعني انهما من نفس واحدة ومن نوعية واحدة ..
          فالزوجة من نفس نوع الزوج والزوج من نفس نوعية الزوجة ,

          ومثله كذلك لاحظ ان الخطاب جماعي وليس محصورا بآدم ع وحواء..
          (فاطر السموات و الأرض جعل لكم من أنفسكم أزواجا) (الشورى 11 )
          فقوله تعالى

          ( من نفس واحدة ) و ( من انفسكم ) تعني ان نوعية (النفس واحدة) ولاتعني بالضرورة انه خلقها منها

          وكذلك قوله تعالى
          (و الله جعل لكم من أنفسكم أزواجا و جعل لكم من أزواجكم بنين و حفدة) (النحل 72)
          اذن من نفس واحدة تعني من سنخية واحدة قد تكون تحمل الجينات الصفراء او البيضاء او السمراء ..الخ
          اما قوله في الاية الكريمة ( وبث منهما رجالا كثيرا ونساء) فاذا اردنا تحميلها على آدم وحواء
          فلن يغير هذا شيئا , لان الاية تخبر ان آدم وحواء ولدوا رجالا كثيرا ونساء ,
          وهو امر لايخالف ان اولئك الذرية تزوجوا ايضا زوجات تحمل نفس نوعية الجنس البشري ..
          اما الاية الكريمة ( ومن اياته خلق السماوات والارض واختلاف السنتكم والوانكم ان في ذلك لايات للعالمين ) (الروم 22)
          فلا تدل او تجزم على ان الخلقة من آدم وحواء فقط ,
          انما هي تسرد خلق الله تعالى شأنه وتبين الاختلافات في الالسنة والالوان وهو مانراه واقعا ..


          فآدم عليه السلام وعلى نبينا الكريم هو اصل الخلقة لا اختلاف في ذلك ,
          ولذلك يحمل بنو البشر النسب الى ادم ع..
          ولايمنع هذا ان اولاد آدم تزوجوا من نساء بشريات ,
          خلقهم الله بعد ذلك بقدرته تعالى حملن من اولاد آدم ,

          وخلقهن تعالى شأنه من نفس طينة آدم كما خلق حواء من طينته او من ضلعه على اختلاف الروايات..


          واذن بقي النسب يعود الى والد البشر وهو سيدنا آدم وهو ما يتفق عليه ,

          فكل البشر يعودون الى آدم لانهم حملوا جيناته الوراثية الابوية فهو ابو البشر ..


















          التعديل الأخير تم بواسطة مروان1400; الساعة 23-12-2018, 06:24 AM.

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة سفر النور
            بسم الله .. السلام عليكم . أحببت أفتتح موضوعكم بكتابه بأيجاز أخي العزيز في فهمي القاصر سأوضح مطلب سؤالك كيف تكاثرت البشريه . بعض الاراء معلقه بذاكرتي من الذي طرح قديمآ أو حاضرآ .. الاول نزول نساء لأولاد ابينا أدم وأمنا حواء كما أنزل أمنا حواء لأبينا أدم عليه السلام وتكون المسأله شرعيه . وهذا الرأي صحيح في اعتقادي ومما ذكره قوم [/COLOR]
            وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
            حياك الله واهلا وسهلا بك
            عزيزي اولا
            حواء لم تنزل بل خلقت من حقيقة واحدة وهي نفس حقيقة ادم
            خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا
            اي من حقيقة واحدة
            الاشكال ليس هنا
            بل كيف تم التزاوج من ابناء ادم ياحبذا توضح اكثر معنى ومقصد كلامك في {{{ نزول نساء لأولاد ابينا أدم }}}
            هل كما ذهبت الروايات
            انزل الله حورية وجنية وهي مرفوضة
            ام لديك معنى اخر

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة مروان1400
              يحمل الابناء صفات ابائهم وامهاتهم فيرثوا نوع الدم

              ولون البشرة والعينين ...الخ وباقي الصفات ..

              هل هناك علاقة في الشبه بين
              الصيني والسويدي والافريقي؟؟؟
              الاختلاف في المظهر واللون وشكل الوجه والجسم اختلاف كبير.
              اختلاف (قد) يدل على اختلاف الصفات الوراثية التي ورثها الابناء عن آبائهم..
              فهل حمل آدم ع وحواء صفات مختلفة ليورثوها لابنائهم ؟
              حتى ولد منهم الصيني والاشقر والاسود ؟؟
              ربما ..
              ولكن علم الوراثة يبين انه من شبه المستحيل ان
              يولد انسان ابيض اشقر من والدين سود البشرة من افريقيا ,
              او يولد انسان ابيض ولدا اصفرا من الجنس الصيني..
              لان الصفات البينة الواضحة لم يحملها الوالدين,
              فمن اين اتت اذن ؟
              الاختلافات الكبيرة في الشكل والهيئة واللون
              وحتى قابلية الاصابة بالامراض والمناعة
              المختلفة باختلاف الاجناس,
              قد تدل وتؤيد ان اولاد آدم اقترنوا بنساء لاتحمل
              نفس الصفات الوراثية التي يحملها آدم ع وحواء..
              اي ان اولئك الزوجات لسن من اولاد آدم قطعا
              لاختلاف لون البشرة والعين ونوع الدم وتركيبة الجسم ...الخ..
              فظهر هذا التنوع (اسود اصفر ابيض اشقر اسمر ...الخ)
              من تلك الزيجات..

              واذن يمكن القول علميا وبعيدا عن الروايات
              ان اولاد آدم ع اقترنوا
              بنساء لم يكن من بنات آدم ..
              اي لم يتزوجوا باخواتهن كما هو المتعارف
              في بعض الرويات,
              لانهم لو تزوجوا بهن لكان الجنس البشري متشابه
              اما اسمر او اشقر او صيني او اسود
              او نوعين فقط اسود وابيض
              ولكنه غير ذلك ,
              اختلاف كبير وكبير جدا بين الاجناس
              لايحتمل ان هذا الاختلاف الكبير اتى من والدين

              (آدم ع وحواء) فقط ,
              بل اتى من تزواج مع جنس آخر ليس من ولد آدم..
              ولذلك صار التنوع في الجنس البشري اليوم ..
              مجرد رأي ...


              ؟




              حياك الله عزيزي مروان وبارك بك
              فريضتات كثيرة وعديدة لا تكاد تصل الى النظرية فكيف بالحقيقة
              وتعدد الوان البشر حسب المشهور اربعة
              الابيض والاسود والاحمر والاصفر
              كيف ذلك الله اعلم
              ولكن ممكن القول ان الواضح للعيان هو جنس الابيض والاسود
              واخيرا ماهي المحصلة من كل ذلك
              كيف تاكثر البشر وفي الكون لا يوجد الا اب وام واحدة وانجبا اولاد ذكور واناث
              كيف تكاثروا؟؟

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة زهير بن أبي سلمى
                عندما نقرا في القرآن ياأيها الذين آمنوا ... فإن الخطاب للمسلمين
                وعندما نقرأ ياأيها الناس فإن الخطاب للناس كافة مؤمنهم وكافرهم ..
                كل النظريات التي تتعارض مع القرآن لاقيمة لها ...
                قال تعالى :

                يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا (1) سورة النساء

                وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ (22) سورة الروم

                فلا يوجد آدم قبل آدم .. ولا زوجات غير آدميات
                هو آدم واحد فقط عليه الصلاة والسلام
                جميل في اغلب ما ذهبت اليه
                ولكنك لم تذكر كيف تكاثر النسل الادمي او البشري وفي الخليقة رجل وامراة فقط
                ملاحظة خارج البحث
                ارجو ان تصغي لما تشاهد الشيخ الشعراوي رحمه الله ماذا يقول
                ولا تحتم الامر
                فلا يوجد آدم قبل آدم
                .
                https://www.youtube.com/watch?v=Es2XEt9tmG4

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة مروان1400
                  ليبق الحوار بالقرآن الكريم كما طلب الاخ اميري حسين من دون الاستعانة بالروايات ..



                  (ياأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء) ( النساء 1)
                  خلقكم من نفس واحدة قد تعني من نوعية واحدة تحمل ذات السنخ والنوع بدليل
                  ان القرآن الكريم يخاطب الناس ايضا كجماعة كقوله تعالى
                  (و من آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها و جعل بينكم مودة و رحمة) ( الروم 21)

                  الخطاب اعلاه للناس ولايعني به آدم وحواء كما يبدو جليا ,

                  فكل انسان يتزوج انما يتزوج زوجة من نفسه

                  وكذلك الزوجة تتزوج رجلا من نفسها

                  أي من ذات النوع الانساني,
                  ولاتعني ان الزوجة مخلوقة من الزوج ,

                  لاننا رجالا ونساء نتزوج

                  فهل يعني هذا ان الزوجة اليوم مخلوقة من الزوج ؟
                  بالطبع لا انما تعني انهما من نفس واحدة ومن نوعية واحدة ..
                  فالزوجة من نفس نوع الزوج والزوج من نفس نوعية الزوجة ,

                  ومثله كذلك لاحظ ان الخطاب جماعي وليس محصورا بآدم ع وحواء..
                  (فاطر السموات و الأرض جعل لكم من أنفسكم أزواجا) (الشورى 11 )
                  فقوله تعالى

                  ( من نفس واحدة ) و ( من انفسكم ) تعني ان نوعية (النفس واحدة) ولاتعني بالضرورة انه خلقها منها

                  وكذلك قوله تعالى
                  (و الله جعل لكم من أنفسكم أزواجا و جعل لكم من أزواجكم بنين و حفدة) (النحل 72)
                  اذن من نفس واحدة تعني من سنخية واحدة قد تكون تحمل الجينات الصفراء او البيضاء او السمراء ..الخ
                  اما قوله في الاية الكريمة ( وبث منهما رجالا كثيرا ونساء) فاذا اردنا تحميلها على آدم وحواء
                  فلن يغير هذا شيئا , لان الاية تخبر ان آدم وحواء ولدوا رجالا كثيرا ونساء ,
                  وهو امر لايخالف ان اولئك الذرية تزوجوا ايضا زوجات تحمل نفس نوعية الجنس البشري ..
                  اما الاية الكريمة ( ومن اياته خلق السماوات والارض واختلاف السنتكم والوانكم ان في ذلك لايات للعالمين ) (الروم 22)
                  فلا تدل او تجزم على ان الخلقة من آدم وحواء فقط ,
                  انما هي تسرد خلق الله تعالى شأنه وتبين الاختلافات في الالسنة والالوان وهو مانراه واقعا ..
                  فآدم عليه السلام وعلى نبينا الكريم هو اصل الخلقة لا اختلاف في ذلك ,
                  ولذلك يحمل بنو البشر النسب الى ادم ع..
                  ولايمنع هذا ان اولاد آدم تزوجوا من نساء بشريات ,
                  خلقهم الله بعد ذلك بقدرته تعالى حملن من اولاد آدم ,

                  وخلقهن تعالى شأنه من نفس طينة آدم كما خلق حواء من طينته او من ضلعه على اختلاف الروايات..

                  واذن بقي النسب يعود الى والد البشر وهو سيدنا آدم وهو ما يتفق عليه ,

                  فكل البشر يعودون الى آدم لانهم حملوا جيناته الوراثية الابوية فهو ابو البشر ..




                  نعم عزيزي مروان من نفس واحدة اي من حقيقة واحدة
                  ولكن مازلنا نبحث عن كيفية تكاثر الجنس البشري بشكل قاطع دليله و اكيد

                  تعليق


                  • #10
                    [quote=أميري حسين-5]
                    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                    حياك الله واهلا وسهلا بك
                    عزيزي اولا
                    حواء لم تنزل بل خلقت من حقيقة واحدة وهي نفس حقيقة ادم
                    خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا
                    اي من حقيقة واحدة
                    الاشكال ليس هنا
                    بل كيف تم التزاوج من ابناء ادم ياحبذا توضح اكثر معنى ومقصد كلامك في {{{ نزول نساء لأولاد ابينا أدم }}}
                    هل كما ذهبت الروايات
                    انزل الله حورية وجنية وهي مرفوضة
                    ام لديك معنى اخر بسم الله .. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. جواب اخي أميري حسين .. اسف لعدم الرد في حينه لاني لم أتواجد أولم أنتبه .. يعني خلق الله تعالى نساء لأولاد ادم ع مثل ماخلق ادم وحواء عليهم السلام حواء ع خلقت نفس خلق ادم ع في نفس أرضنا أم ارض جنه ليس بعلمنا وبعدها اصبحوا بأرضنا أما هي حقيقة أدم ع يعني روح مشتركه وبثت منه كيف وأصبحت في جسد لماذا مانقول خلقت من تلك الروح الواحده وخلقت في جسد لأن كيف يتصور شخص أمرأة تخرج من رجل ولماذا مثل هكذا تشخيص خلق طبيعي ..... النقطه الاخرى التكاثر نحن نحلل وليس جازمين بألامر كيفت الزواج وأختلاف الالوان .. حقيقه بالطريقه العقليه وبعلم الجينات تحير بها أصحاب العقول والعلماء لان هل رأيت أبوين نفس اللون ينجبون خلاف ذلك وأذا وجدت بطفره ربمانفس العله وبالاستمرارالانجاب تتكاثر عندما يلتقون نفس الطفرات الوراثيه والتقاء بمرور الزمان يثبت الشكل وتسمتر المواصفات بشكل واحد .. أما اولاد أدم ع والتحليل الاخر يكمن بعدد الاولاد مثلآ اذاكانو خمسه اوأربعه ولم توجد نساء كلهم ذكورمن اولاد ادم وحواء ع هنا يبسط الاختلاف بألون وتشكيل المولود لابد من وجود زوجات لهم لكي تتم تكاثرالبشريه " ركزهنا بما أقوله .... خلق الله تعالى زوجات تختلف الوانهم وكل شخص تزوج من أمرأة تشبه بالجينات من زوجها وتكاثرت البشريه بهذه الطريقه رأي والله أعلم

                    تعليق


                    • #11
                      نعم عزيزي مروان من نفس واحدة اي من حقيقة واحدة
                      ولكن مازلنا نبحث عن كيفية تكاثر الجنس البشري بشكل قاطع دليله و اكيد
                      اخي اميري حسين انت طلبت ان يكون الموضوع من دون الروايات ,
                      حيث في المشاركة الاولى قولك

                      كيف تكاثر البشر من ادم وحواء او اي مسمى اخر
                      بعيدا عن الروايات المتردية والنطيحة لدى الشيعة والسنة

                      فالذي يبدو انك لاتريد الخوض في الروايات عند الفريقين ,
                      اذن ليس للباحث سوى القرآن الكريم وتنقيبات الاثار والبحوث الحديثة..
                      القرآن الكريم لايفصل في الموضوع حسب فهمنا القاصر للكتاب المجيد ,
                      فمثلا القرآن لم يذكر حتى اسم حواء,
                      ولم يذكر كيف تزوج اولاد ادم ,
                      وآية تقبل القربان من احد ولد آدم يقال انها من اجل الزواج ويقول
                      غيرهم انها قربان لله تعالى ليس له علاقة بالتزوج ,
                      وكما تفضلت لاتريد الخوض في الرويات..
                      اذن القرآن الكريم لايفصل وانما يقول (بث منها رجالا كثيرا ونساء)
                      ولم يقل تزوجوا ببعضهم( اخ تزوج اخته) ولم يقل تزوجوا حوريات او بشر آخر..
                      اذن الوصول الى معرفة ذلك لايعدو اكثر من ترجيحات تقبل الخطأ والصواب..
                      وقوله تعالى ( وخلق منها زوجها ) يبين ان البشر تكاثروا فيما بينهم ,
                      فهم من نفس واحدة وليس هناك جنية قطعا لان الجان ليسوا
                      من صنف البشر ونفسهم غير نفس البشر كما اتفقنا وبينت الايات الكريمة ..

                      اذن لابد من الرجوع الى الروايات ,

                      فمقولة (حسبنا كتاب الله ) ,

                      تُظهر بجلاء فساد المقولة في هذا الموضوع وفي غيره ..
                      لابد من الرجوع الى الروايات ..






                      .




                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة سفر النور
                        . يعني خلق الله تعالى نساء لأولاد ادم ع مثل ماخلق ادم وحواء عليهم السلام حواء ع
                        " ركزهنا بما أقوله .... خلق الله تعالى زوجات تختلف الوانهم وكل شخص تزوج من أمرأة تشبه بالجينات من زوجها وتكاثرت البشريه بهذه الطريقه رأي والله أعلم
                        [/color][/center]
                        [/color][/size][/b][/center]

                        نعم العقل يقول هذا
                        ويشجب روايات التزاوج من الاخوات
                        ولكن هل من دليل
                        ام فقط استنتاج
                        يعني لدينا نبي عاش من بعد الدعوة 23 عاما الم يساله احد عن كيفية تزاوج ابناء ادم لكي يفسح المجال لغزو الاسرائليات والخرافات في الموروث الروائي بهذا المجال خاصة

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة مروان1400
                          اخي اميري حسين انت طلبت ان يكون الموضوع من دون الروايات ,
                          حيث في المشاركة الاولى قولك

                          فالذي يبدو انك لاتريد الخوض في الروايات عند الفريقين ,
                          اذن ليس للباحث سوى القرآن الكريم وتنقيبات الاثار والبحوث الحديثة..
                          القرآن الكريم لايفصل في الموضوع حسب فهمنا القاصر للكتاب المجيد ,
                          فمثلا القرآن لم يذكر حتى اسم حواء,
                          ولم يذكر كيف تزوج اولاد ادم ,
                          وآية تقبل القربان من احد ولد آدم يقال انها من اجل الزواج ويقول
                          غيرهم انها قربان لله تعالى ليس له علاقة بالتزوج ,
                          وكما تفضلت لاتريد الخوض في الرويات..
                          اذن القرآن الكريم لايفصل وانما يقول (بث منها رجالا كثيرا ونساء)
                          ولم يقل تزوجوا ببعضهم( اخ تزوج اخته) ولم يقل تزوجوا حوريات او بشر آخر..
                          اذن الوصول الى معرفة ذلك لايعدو اكثر من ترجيحات تقبل الخطأ والصواب..
                          وقوله تعالى ( وخلق منها زوجها ) يبين ان البشر تكاثروا فيما بينهم ,
                          فهم من نفس واحدة وليس هناك جنية قطعا لان الجان ليسوا
                          من صنف البشر ونفسهم غير نفس البشر كما اتفقنا وبينت الايات الكريمة ..
                          اذن لابد من الرجوع الى الروايات ,

                          فمقولة (حسبنا كتاب الله ) ,

                          تُظهر بجلاء فساد المقولة في هذا الموضوع وفي غيره ..
                          لابد من الرجوع الى الروايات ..




                          .

                          عزيزي مروان قولي بعيدا عن الروايات كالنطيحة والمتردية لا يدل على عدم قبولها
                          ان جائت رواية صحيحة السند والمتن ومقبولة عقلا
                          فانا لا ارفض الرواية وبالاخص لو تم عرضها على القران ووافقته
                          ولست مع من قال حسبنا كتاب الله
                          وعليه ارجع واقول رفض الرواية على نمط
                          من يقول بتزاوج الاخوة من الاخوات
                          او نزول حورية وجنية وتم التزاوج
                          وعلى هذه الشاكلة
                          وعليه طالما متفقين ان السنة تبين القران
                          فنريد فعلا حقيقة التزاوج التي لم يذكرها القران بتفصيلها ابدا
                          فياترى هل من رواية للنبي الاعظم صلى الله عليه واله وسلم
                          او المعصوم بهذا الشان

                          تعليق


                          • #14
                            سلام عليكم ,
                            الروايات عن الائمة ع متضاربة وهو اصل المشكل في الموضوع ,
                            اما قوة السند في الروايات او ضعفه فهو بحث خارج عن معرفتي الحقيرة..

                            وربما لهذا السبب اختلف الجميع في الموضوع.
                            وعقلا
                            ان نصوص الشرع لايمكن ان تتغير,
                            فالقائلون بالضرورة لادامة النسل جعلهم يحللون زواج الاخوات ,

                            ولكن اذا كان الامر كذلك لكان لآدم ع ان يتزوج بناته ايضا ,
                            او حواء تتزوج اولادها والعياذ بالله تعالى ولكن ذلك لم يحصل ولايقبله حتى القائلون بجواز زواج الاخوات ,
                            فمثلما نستقبح زواج الاب من ابنته حري ان نستقبح زواج الاخوة من اخواتهم ..
                            واذن القائلون بجواز زواج الاخوة والاخوات لادامة النسل يبهتون امام جواز زواج ادم من ابنته لان ذلك مفاجأة لم يتوقعوها..



                            تأمل الاية الكريمة

                            (قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون

                            واذن خلق بشر من غير أب ومن غير نطفة جائز اذا قضى الله تعالى امرا وقد وقع في عيسى عليه وعلى نبينا الكريم الصلاة والسلام ,
                            وكذلك خلق آدم ع نفسه لم يولد من احد..

                            ووقوع هذا الامر وبالنص القرآني يعني جوازية وقوعه في حادثة اخرى ولكن القرآن لم يأت بها .
                            وربما قد وقع في عهد آدم كغيرها من معجزات ولم يسردها القرآن الكريم او حتى تتطرق اليها الروايات لكثرة الحوادث وطول زمن آدم ع, فلايمكن تغطية كل تلك التفاصيل, وكم من قضية وقضية لم يتطرق اليها القرآن الكريم , وربما تطرق اليها ولكن قصورنا العقلي والشرعي لايمكننا من استشفاف او تقصي حقائق عميقة في كتاب الله تعالى..



                            الروايات عندنا تقول ان الذين أتى منهم نسل البشر لم يكونوا قابيل او هابيل كما هو متعارف عليه عند المخالفين , بل هو من اولاد آدم الاخرين وهم شيث هبة الله ووصي آدم ع , وكذلك من ولده الاخر يافث.. وتقول انهما تزوجا حوريات انزلهما الله تعالى ,
                            وهو امر لايخالف العقل والواقع لان المؤمنين يتزوجون في الجنة من الحوريات فما هو المانع لان يتزوجوا منهن في الدنيا ؟؟؟
                            حتى علميا اليوم يجوز لرجل ان يجعل نطفته في رحم امرأة غير زوجته لتُلقح ثم تُحول الى رحم زوجته ,
                            واذن يجوز ان تزوجوا من حوريات وولدن لهم اولاد وبنات ورُفعت الحورية لتعود الى الجنة او تموت كباقي البشر !



                            وهناك رواية تقول ان احد اولاد ادم تزوج جنية والاخر حورية ,

                            ويمكن حمل ذلك ادبيا ولغويا على الجنية انما كناية عن سوء اخلاقها ,

                            والحورية كناية عن حسن اخلاقها , واذن صحت رواية الجنية والحورية بالتأويل..

                            كما ترى الروايات قابلة للظن وربما للطعن في السند ,

                            وقابلة للتحوير والتأويل

                            وهذا الذي يجعل الموضوع مشكل..


                            -زواج احد ابناء آدم من حورية او خلقة بشرية خلقها الله تعالى كما خلق عيسى ع , يُبقي نسل البشر يعود لآدم ع , فتأمل في هذه النقطة.
                            فقول النبي ص ( كلكم لادم وادم من تراب ) لايخالف ان احد اولاده تزوج من حورية ,
                            وبقي النسل يعود لادم ..تأمل!
                            اما الزواج من جنية فممكن حمله على ان طباعها كطباع الجن منفرة ..تأمل التأويل!


                            -الاختلاف الكبير في الشكل لبني البشر اليوم وقبلا
                            (واختلاف السنتكم والوانكم)الروم.
                            يحتم اختلاف الجين الوراثي ,

                            فهل تصدق ان افريقي يتزوج افريقية يكون ولدهم او ابنتهم من ذوات البشرة البيضاء شقر زرق العيون؟؟؟ بالطبع لا

                            لابد ان الجينات اتت من غيرهم ..
                            وقانون الوراثة العلمي لايقبل الخطأ مطلقا , حتى الطفرات الوراثية لها سبب ويمكن تقصي اصلها ..

                            وهذا يفسر قوله تعالى (واختلاف السنتكم والوانكم)
                            اعجاز لايفسره الا علم الجينات والوراثة ..
                            فكيف لادم ع ان كان اسمرا ولنقل ان حواء كانت شقراء ان يصير لهم نسلا اصفر (صيني) ؟؟ او نسلا اسود(افريقي)

                            لابد من وجود جينات اخرى باعجاز الله تعالى ..


                            واذن لابد من حدوث تزواج بين اولاد آدم ونساء آخريات , ربما خلقهن الله تعالى شأنه كما خلق عيسى ع,

                            او كما خلق حواء (من ضلع آدم عند السنة)

                            او خلق حواء ( من نفس طينة آدم عند الشيعة)..
                            ويبقى النسل يعود لادم ع وتبقى الاية الكريمة في السياق (وبث منهما رجالا كثيرا ونساء)
























                            تحية


                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة مروان1400
                              سلام عليكم ,
                              تأمل الاية الكريمة

                              (قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون
                              واذن خلق بشر من غير أب ومن غير نطفة جائز اذا قضى الله تعالى امرا وقد وقع في عيسى عليه وعلى نبينا الكريم الصلاة والسلام ,
                              وكذلك خلق آدم ع نفسه لم يولد من احد..

                              ووقوع هذا الامر وبالنص القرآني يعني جوازية وقوعه في حادثة اخرى ولكن القرآن لم يأت بها .
                              وربما قد وقع في عهد آدم كغيرها من معجزات ولم يسردها القرآن الكريم او حتى تتطرق اليها الروايات لكثرة الحوادث وطول زمن آدم ع, فلايمكن تغطية كل تلك التفاصيل, وكم من قضية وقضية لم يتطرق اليها القرآن الكريم , وربما تطرق اليها ولكن قصورنا العقلي والشرعي لايمكننا من استشفاف او تقصي حقائق عميقة في كتاب الله تعالى..



                              الروايات عندنا تقول ان الذين أتى منهم نسل البشر لم يكونوا قابيل او هابيل كما هو متعارف عليه عند المخالفين , بل هو من اولاد آدم الاخرين وهم شيث هبة الله ووصي آدم ع , وكذلك من ولده الاخر يافث.. وتقول انهما تزوجا حوريات انزلهما الله تعالى ,
                              وهو امر لايخالف العقل والواقع لان المؤمنين يتزوجون في الجنة من الحوريات فما هو المانع لان يتزوجوا منهن في الدنيا ؟؟؟
                              حتى علميا اليوم يجوز لرجل ان يجعل نطفته في رحم امرأة غير زوجته لتُلقح ثم تُحول الى رحم زوجته ,
                              واذن يجوز ان تزوجوا من حوريات وولدن لهم اولاد وبنات ورُفعت الحورية لتعود الى الجنة او تموت كباقي البشر !



                              [/COLOR][/COLOR][/FONT][/COLOR][/SIZE]





















                              تحية

                              وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته عزيزي مروان وحياك الله وبارك بك
                              التفافة جميلة ورائعة لقصة مريم سلام الله عليها
                              ولكن لما نريد ان نطابقها مع ارض الواقع
                              مع شيث ويافث فهذا ممتنع اصلا
                              كونها انثى تحمل
                              وهذين لا يصح منهما ابدا
                              واما ان يكون انه تم فعل ذلك مع اخوات يافث وشيث فهذا معنى البشرية لا تنحدر من نسلهما فوجودهما كعدمه
                              وهنا تكون البشرية ترجع الى بنات ادم من اباء مجهولين كعيس وادم
                              ياترى هل قال بهذا احد ؟
                              اما بقية الروايات فكلها مرفوضة وغير مقبولة عقلا ومنطقا وتكوينا
                              وهناك فارق كبير بين الحاضنة وبين ان تكون هي اصل الانجاب
                              والعديد ردوا روايات الجنية والحورية لكونها تخالفنا تكوينا وخلقة ولا تتجانس مع البشر
                              ولا علاقة بالتزاوج في الاخرة من الحور
                              وان ظهرت بيانات اخر تنفي وجود اصلا حور عين في الجنة
                              من بعد ما تبين ان معنى حور لغوية
                              هو احور للذكر وحوراء للانثى
                              والمجموع حور
                              وهناك من ردم مفهوم حور العين اصلا
                              وهذا ليس مجال بحثنا
                              واما التعليل لعل او ممكن او يمكن او ربما هذه لا تنفع في الاستدلال
                              ونحن نريد ان نقترب من اصل الحقيقة
                              انا معك الله قادر على كل شيء
                              ان يخلق بنات من حقيقة خلق ادم
                              ويتم التزاوج من قبل اولاد ادم منهن ايا كانوا وتكثر البشرية
                              لكن من يقول بذلك وما هو دليله
                              فهذا اقرب للعقل والقلب
                              ولا ادري اكنت تتباع فقه المراة للسيد الحيدري فقد تطرق لهذا الامر وللاسف لم يحالفه الامر والحظ بالنسبة لي على الاقل وهذا راي وان كنت لا اتي ظفر السيد لانه لم يخرج من دائرة تزاوج المحارم في النهاية
                              تحياتي عزيزي وفقك الله

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 08:41 AM
                              استجابة 1
                              1 مشاهدة
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 05:12 AM
                              ردود 0
                              2 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 21-05-2019, 10:47 PM
                              ردود 0
                              10 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 21-05-2019, 10:34 PM
                              ردود 0
                              11 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 21-05-2019, 08:13 PM
                              ردود 0
                              7 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X