إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

س184 : نبذة عن السيد الاشكوري

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • س184 : نبذة عن السيد الاشكوري

    العضو السائل : رياض
    رقم السؤال : 184


    السؤال :

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    هل السيد نورالدين الاشكوري حى واذا كان كذلك اين يعيش
    ولو تتفضلون علينا بنبذه عن حياته؟



    الجواب :

    السيد نور الدين الإشكوري من قدامى تلاميذ أستاذنا الشهيد الصدر قدس سره ، فقد بدأ السيد الأستاذ بحث الخارج في سنة 1959ميلادية ، وكان تلامذته بضعة نفر ، ولم أكن أنا منهم فقد كنت أدرس الكفاية ، وأذكر منهم الشيخ مفيد الفقيه ، والشيخ عبد العال مظفر ، والسيد ذيشان حيدر جوادي ، ثم توسع درسه قليلاً فصار بضعة عشر نفراً ، منهم السيد عبد الغني الأردبيلي ، والسيد نور الدين الإشكوري ، وكان محباً للسيد الأستاذ منقطعاً اليه ، وقد أقنع السيد كاظم الشيرازي الحائري بحضور درسه ، ثم أقنع السيد محمود الهاشمي الشاهرودي . وكان السيد الأستاذ يحبه ويعتمد عليه في الإهتمام بحاجات طلبته المعنوية والمعيشية .

    ثم... كانت جلسة ليلة الخميس الخاصة للسيد الاستاذ مع تلاميذه في بيت السيد نور الدين أو السيد نوري ، وكنت أنا أكثر الذين يوجهون الأسئلة فيها ، وكانت تمتد الى وقت متأخر من الليل .
    وكان السيد يجيب فيها على الأسئلة ويشرح موضوعات عن الإسلام والعمل الإسلامي والتاريخ والمجتمع والمستقبل ، وأحياناً الفقه . ومازلت أذكر بعض الطرائف منها عن السيد نوري في تلك الجلسات .

    وعندما توفي آية الله السيد إسماعيل الصدر قدس سره أخ السيد الأستاذ ، اختارت الأسرة مكانه ولده السيد حسين الصدر الذي هو الآن من كبار علماء بغداد ، ليصلي مكان والده ، وبما أنه كان صغير السن ، كتبت للسيد الأستاذ قدس سره من الكويت رسالة فيها اعتراض على هذا العمل الأسري الذي يتنافى مع طرحه للمرجعية الموضوعية أو الرشيدة التي كان ينتقد المرجعيات الذاتية بسببها ، فأجابني برسالة مازالت بين أوراقي يبرر فيها ذلك بأنه اختار معه السيد نوري الإشكوري لكي يدرس في الحوزة التي كان أسسها المرحوم السيد اسماعيل ويدرِّس السيد حسين أيضاً .

    وقد غادر السيد نوري العراق ، في حملة التسفير للإيرانيين في نحو 1970 ميلادية ، واستقر في قم ، وشكل تلاميذ السيد وتلاميذهم مجموعة كان السيد الأشكوري بارزا فيهم ، وكذلك السيد كاظم الحائري والشيخ التسخيري والنعماني ، وكانوا يسمونهم خط الدعوة ، وكان بعضهم يتعاون مع دار التبليغ للسيد شريعتمداري ، فأوجب ذلك نظرة خاصة عنهم عند الثوريين جماعة الإمام الخميني قدس سره ، بقيت لسنوات بعد الثورة ، ثم زالت .

    وفي هذه المدة استقر السيد الاشكوري مدة في قزوين بصفته إمام جمعة ، وبعد الثورة عمل في القضاء وبعض المناصب الأخرى .

    وأخيراً ، اعتمده السيد كاظم الحائري وكيلاً عاماً في العراق ومسؤول مكتبه في النجف ، ولكنه لم يستطع مواصلة عمله بسبب الظروف هناك ، فعاد الى قم المشرفة وهو الىن كما يبدو في مكتب السيد الحائري .

    ومن الوفاء أن أذكر هنا أخاه السيد أحمد الإشكوري فهو خبير في كتب التراث والمخطوطات ، وله مؤلفات مفيدة ، وقد عمل في مكتبة السيد الحكيم العامة في النجف الأشرف ، ثم في مكتبة السيد المرعشي النجفي في قم ، ثم أسس مركز إحياء التراث الإسلامي في قم ، برعاية المرجع السيد السيستاني ، جمع فيه ألوف المخطوطات المهمة ، وهو يقدم خدمات مهمة للحوزة ، ويعطي صور المخطوطات والكتب النادرة بأسعار بسيطة .

اقرأ في منتديات يا حسين

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 09-06-2019, 10:31 PM
ردود 2
79 مشاهدات
1 معجب
آخر مشاركة ibrahim aly awaly
بواسطة ibrahim aly awaly
 
يعمل...
X