إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

*وداع الأمير علي بن أبي طالب ص*

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • *وداع الأمير علي بن أبي طالب ص*

    بسم اللهِ الرحمنِ الرحيم
    الحَمْدُ وَالشُّـكْرُ للهِ رَبِّ العالمين على كُلِّ حال
    اللهُمَّ صَلِّ على مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وَعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وَفَرَجَنا بِهِمْ وَالْعَنْ أعداءهُمْ
    الكرام الأفاضل رعاكم الله
    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وألطافه
    أعظمَ الله الأجر لمولانا و مقتدانا صاحب العصر وسلطان الزمان(عجَّلَ الله فرجه الشريف) وللعلماء الأعلام ولجميع الموالين ولكم بشهادة
    الأمير علي بن أبي طالب شهيد المحراب صلى الله عليه وآله وسلّم
    وبعـد

    *وداع الأمير علي بن أبي طالب ص*
    *****
    قلبيْ غَدا اليَوم بَعْدَ الأَمْنِ مُخْتَطَفا ** لِوالِدٍ ضاعِنٍ قد يَمَّمَ النَّجَفا

    هاجَ الغَرامُ ونارُ الوَجْدِ تَلْذَعُنيْ ** حُبّاً بِحَيْدَرَ فَخْرِ السَّادَةِ الخُلَفا

    طالَ السُّهادُ وَبانَ السِّرُّ في مَلأٍ ** فَبانَ هَتْكُ فُؤاديْ بَعْدَما شَغَفا

    فَقِيْلَ صارَ طِلابَ الهازِئينَ بِهِ ** فَقُلْتُ عَنّيْ اغْرُبُوا ما تَعْرِفُونَ وَفا

    وَقُلْتُ هَلْ في الوِدادِ المَحْضِ سُخْرِيَةٌ ** مَنْ قالَ هذا لَعَمْريْ آنَسَ الخَرَفا
    *****
    نَدْبُ الحَبيبِ حبيباً سُنَّةُ النُّجَبا ** وَالقَلْبُ عِنديْ قَويْمَ العِشْقِ مَا انْحَرَفا

    وَالخِلُّ لِلْخِلِّ دَمْعٌ_لَوْعَةٌ_سَقَمٌ ** شَوْقٌ_هُيامٌ_قَريضٌ_حَسْرَةٌ وَشِفا

    يا عاذِليْ أَبِعِلْمٍ أَنْتَ تَعْذِلُنيْ ** أَمْ كُنْتَ عَنْ حِزْبِ أَهْلِ الوِدِّ مُنْحَرِفا؟

    هذا الغَرامُ فَهَلْ آنَسْتَ جَمْرَتَهُ ** أَمْ كانَ قَوْلُكَ قَولاً رافَقَ السَّخَفا؟

    دَعِ الوِدادَ لأَهْلِ الوِدِّ تَعْرِفُهُ ** فَأَهْلُهُ بِضَميرٍ عَنْهُ ماصَدَفا
    *****
    دَعِ الدُّمُوعَ لِمَنْ قد فَكَّ شَفْرَتَها ** وَلا تَكُنْ خِدْنَ جَهْلٍ بِالذيْ هَرَفا

    إنَّ القُلوبَ لآليْ في نَضارَتِها ** هَلْ أَنْتَ مِمَّنْ رَأى أوْ كاشَفَ الصُّدَفا؟

    جَرَّبْتَ أَمْ لَمْ تُجَرِّبْ وِدَّ حَيْدَرَةٍ ** فَهْوَ النَّعيمُ بِنَصٍّ ثابِتٍ وَكفى

    هذا القَسِيْمُ قَسيمُ النارِ يَسْهِمُها ** نَصٌّ بِإجْماعِ أَهْلِ العِلْمِ وَالشُّرَفا

    هذا السُّمَيْدَعُ في الهَيجاءِ زَلْزَلَةٌ ** تَدَعُ الحُصُونَ رُكاماً هُدَّ وَانْجَرَفا
    *****
    هذا ابْنُ عَمِّ رَسُولِ اللهِ لَيْسَ لَهُ ** مِنْ مُشْبِهٍ لِمَزاياهُ إِذا وُصِفا

    هذا السَّماحَةُ والأَفْضالُ أَجْمَعُها ** لُطْفُ الإلهِ(عليٌّ)عِنْدَما لَطَفا

    شاءَ الإلهُ بِمَنٍّ أَنْ يُقيمَ لَنا ** مَوْلَىً بِأَفْضالِهِ قد زَيَّنَ الصُحُفا

    مَوْلَىً يَسُوسُ عِبادَ اللهِ يُصْلِحُهُمْ ** لا يِعْرِفُ الظُلْمَ والإجْحافَ وَالسَّرَفا

    بَلْ كانَ بِالوَصْفِ كُلُّ الناسِ تَعْرِفُهُ ** على العَدالَةِ وَالإيثارِ قد عَكَفا
    *****
    هذا عليٌّ فَجِئْنيْ لا بِمُشْبِهِهِ ** بَلْ شِبْهُ خادِمِهِ في القَوْمِ قد سَلَفا

    يا لَلأَحِبَّةِ مَولانا غَدا أَرِقاً ** مِنْ شِدَّةِ السّمِّ ضَعْفَاً جِسْمُهُ رَجَفا

    فَصارَ يَرْفَعُ رِجْلاً ثُمَّ يُنْزِلُها ** وَلِلْحُسينِ بِحَنْوٍ صارَ مُنْعَطِفا

    كَأَنَّهُ إذْ يَراهُ بانَ مَصْرَعُهُ ** في كَرْبلاء فَسالَ الدَّمْعُ مانَشَفا

    وَكانَ قَبْلُ نَعى لِلْمُجتبى حَسَنٍ ** وَكَيْفَ سَمُّ الحَشا يُرْدِيهِ مُخْتَطَفا
    *****
    وَصارَ يَرْنُو بِطَرْفِ الحُزْنِ غايَتُهُ ** بَدْرُ الهَواشِمِ حَتَّى بِاْسِمِهِ هَتَفا

    فَقالَ أَيْنَ عَزيزيْ عُمْدَتيْ ثِقَتيْ ** عَبّاسُ شِبْليْ لِيَحْميْ الخِدْرَ وَالشَّرَفا

    أَعْطاهُ أَغلى كُنُوزِ الآلِ يَكْنِزُها ** بِنْت البَتُولَةِ وَالعَبّاسُ رَمْزُ وَفا

    أَكْرِمْ بِداعٍ وَمَدْعُوٍّ لَهُ وَبِمَنْ ** قد أُوْدِعَتْ إِنَّها ما قُوْرِنَتْ شَرَفا

    خَصِيْصَةٌ خَصَّ عَبّاساً بِها ثِقَةً ** في بَذْلِهِ لِبَنيْ الزَّهْراءِ ما كَنَفا
    *****
    وَبَعْدَ هذا وَذاكَ الحالُ دارَ على ** أَبْنائِهِ بِعُيُونِ العَطْفِ ثُمَّ غَفا

    فَضَجَّتْ الأَهْلُ وَالأَشياعُ مُذْ عَرَفَتْ ** أَنَّ السُّمَيْدَعَ في المَيْدانَ قَدْ دَلَفا

    وَغَدا اليَتامى على بابِ الأَميرِ لَهُمْ ** نَدْبٌ يَفُتُّ قُلُوبَ الكُمَّلِ الشُّرَفا

    وَثَمَّ ساروا بِنَعْشِ الطُّهْرِ في سَحَرٍ** يُخْشى علىَ القَبْرِ إِنْ أَبْدَوْهُ أَوْ كُشِفا

    وَ غابَ عَنّا عَليُّ(الجِسْمُ) في جَدَثٍ** وَقامَ فِيْنا عَلِيُّ(الفِكْرُ) قد هَتَفا


    *****


    فَجرَ الخميس قبل صلاة الصُبح الساعة 4:58
    في 20/رمضان المُبارك/1425هج
    4/تشرين ثان/2004م
    خادم الأميرعلي بن أبي طالب(عليه وآله الصلاة والسلام) وأبنائه ومُحبّـيهم أجمعين
    علي الحمداني

  • #2
    طيب الله انفاسك اخي

    ببسمة الامل وبسمة الملتقي بالحزين وبسمة ال
    مواسي لاخي ولابيه ولامه ولبيه
    ببسمة من قرة عينه بجميل الكلمات وجميل التعبير فيها وجمال صورها
    لا هي بسمة فرح ولا هي بسمة لقاء التي ارتسمت على وجهي وانا امعن النظر في الحروف والكلمات وقلبي يطير معها للنجف الاشرف وتحلق روحي هناك من الحمام التي وفدة لضيافة وعزء مولاي وسيدي امير المؤمنين عليه افضل الصلاة والسلام.

    بسمة الحزن التي يراها على وجهي قارئها وهي تبعد سيل الدموع لكي لا تدخل للفم فتارا تميل ملامح الوجه لليمي واخرا لليسار . وشعور الغبطة ينتابني لما اراه من تالق قد تميز به حبيب الشاعر خادم اهل البيت عليهم السلام علي الحمداني.

    تحياتي ودعائي لك بنيل الشفاعة يوم القيامة بما تقدمه من كلمات تظهر حبك لهم عليهم صلوات الله.


    استودعك الله واسالك الدعاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ..

      عظم الله لنا ولكم الآجر ..

      احسنت مولانا ..بارك الله فيك وجعله من في ميزان اعمالك ..

      اعجز والله ..كلما قرأت من كلماتك ..أعجز ان اصفها ..أو اصف صدقها وحلاوتها وعذوبة معانيها ..


      أجرك على رسول الله مولانا ...لك منه اوفى وافضل الجزاء إن شاء الله ..









      أختكم ..أكره الظلم واهله

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد واله الاخيار وعجل فرجهم


        الاخ المحترم .. علي الحمداني
        كم تسعدنا كاتبتك الولائيه
        حقا يعجز القلم ويجف الحبر لهذا العطاء الجميل الولائي
        لا حرمنا الله منك ومن قلمك
        مع تنياتنا لك بالمزيد من التوفيق وتقبله الله في ميزان الاعمال

        السلام عليك يا أمير المؤمنين وسيد الوصيين
        سلاما سرمدا دائما الى قيام الدين
        وعظم الله اجورنا واجوركم ورزقنا الله واياكم زيارته قبل الممات

        نسألكم الدعاء

        تعليق


        • #5
          واسوا حبيب الله محمد بأخيه شهيد المحراب

          تعليق


          • #6
            بكيت يارسول الله صلى الله عليك والك بحرقه على ناصرك الذي ستخضب لحيته بدم رأسه

            يالها من فجيعة ولد في الكعبة وحلف بربها بفوزه عند طعنه

            السلام على الشيب الخضيب السلام على صاحب اليوم الكئيب

            جزاكم الله خيرا على ماسطرتم

            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x

            رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

            صورة التسجيل تحديث الصورة

            اقرأ في منتديات يا حسين

            تقليص

            المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
            أنشئ بواسطة ابوامحمد, 30-05-2020, 12:55 PM
            استجابة 1
            16 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة وهج الإيمان
            بواسطة وهج الإيمان
             
            أنشئ بواسطة ابوامحمد, 30-05-2020, 01:01 PM
            ردود 0
            6 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة ابوامحمد
            بواسطة ابوامحمد
             
            أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-05-2020, 02:21 AM
            استجابة 1
            31 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة وهج الإيمان
            بواسطة وهج الإيمان
             
            أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 24-07-2017, 02:23 AM
            ردود 8
            1,258 مشاهدات
            0 معجبون
            آخر مشاركة وهج الإيمان
            بواسطة وهج الإيمان
             
            يعمل...
            X