إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عجائب الدهر في فلتات عمر ج 2

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16




    العجيبة التاسعة والستون :


    عمر بن الخطاب يغتاب المؤمنين .



    - كانت العربُ تخدِمُ بعضُها بعضًا في الأسفارِ ، وكان مع أبِي بكرٍ وعمرَ رجلٌ يخدِمُهما ، فناما ، فاستيقظا ، ولم يُهيِّئْ لهما طعامًا ، فقال أحدُهما لصاحبِه : إنَّ هذا لَيوائمُ نومَ نبيِّكم صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ [ وفي روايةٍ : لِيوائِمَ نومَ بيتِكم ] فأيقَظاه فقالا : ائتَ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقُلْ له : إنَّ أبا بكرٍ وعمرَ يُقرئانِكَ السَّلامَ ، وهما يستأدِمانِك ، فقال : أَقرِهِما السَّلامَ ، وأخْبِرْهما أنهما قد ائتدَما ، ففزِعا ، فجاءا إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقالا : يا رسولَ اللهِ بعثْنا إليك نستأدمُك ، فقلتَ : قدِ ائتدَما فبأيِّ شيءٍ ائتدَمْنا ؟ قال : بلحمِ أخيكما ، والذي نفسي بيدِه إني لأرى لحمَه بين أنيابِكما ، يعني لحمَ الذي استغاباه ، قالا : فاستغفِرْ لنا ، قال : هو فلْيستغفِرْ لكما
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 6/211

    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


    الرابط :

    هنا



    لفظ آخر للرواية :



    الكتاب: نوادر الأصول في أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم
    المؤلف: محمد بن علي بن الحسن بن بشر، أبو عبد الله، الحكيم الترمذي (المتوفى: نحو 320هـ)
    المحقق: عبد الرحمن عميرة
    الناشر: دار الجيل - بيروت

    ج 1 ص 283

    عن يحيى بن أبي كثير رضي الله عنه أن نبي الله كان في سفر ومعه أبو بكر وعمر رضي الله عنهما فأرسلو إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يسألونه لحما فقال أو ليس قد ظللتم من اللحم شباعا قالوا من أين فوالله ما لنا باللحم عهد منذ أيام فقال من لحم صاحبكم الذي ذكرتم قالوا يا نبي الله إنما قلنا والله إنه لعفيف ما يعيننا على شيء قال وذاك فلا تقولوا فرجع إليهم الرجل فأخبرهم بالذي قال فجاء أبو بكر رضي الله عنه فقال يا نبي الله طأ على صماخي واستغفر لي ففعل وجاء عمر رضي الله عنه فقال يا نبي طأ على صماخي واستغفر لي ففعل فهذا تكون اللدغة ألجأته الخطيئة إلى أن فزع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وألقى نفسه في التراب تذللا وأن يطأ بقدمه على صماخه فهذا شأن المؤمن البالغ وأما الذي يلزمه اسم المؤمن فيحرم ماله ودمه وعرضه فهم الموحدون




    لفظ ثالث للرواية :


    الكتاب: الترغيب والترهيب
    المؤلف: إسماعيل بن محمد بن الفضل بن علي القرشي الطليحي التيمي الأصبهاني، أبو القاسم، الملقب بقوام السنة (المتوفى: 535هـ)
    المحقق: أيمن بن صالح بن شعبان
    الناشر: دار الحديث - القاهرة
    الطبعة: الأولى 1414 هـ - 1993 م

    ج 3 ص 133

    فصل في الترغيب في الذب عن عرض أخيك المسلم

    2231- أخبرنا أبو الفضل بن جهار ختان، حدثنا علي بن ماشاذة حدثنا أبو علي: أحمد بن محمد بن إبراهيم، حدثنا جعفر بن محمد الصائغ، حدثنا عفان، حدثنا حماد بن سلمة، ثنا ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى: [ص:134] ((أن العرب كانت تخدم بعضهم بعضاً في الأسفار فكان مع أبي بكر وعمر -رضي الله عنهما- رجلٌ يخدمهما فاستيقظ ذات يوم فلم يهيئ لهما طعاماً -وفي رواية وهو نائم لم يهيئ لهما طعاماً- فقال أحدهما لصاحبه: إن هذا ليوائم بينكم فانعطاه، فقالا: اذهب إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأقرئه السلام واستأدمه لنا: فأتاه فقال: إن أبا بكر وعمر يقرئانك السلام وهما يستأذنانك فأدمهما. قال: اذهب فأخبرهما أنهما قد ائتدما. فأخبرهما فقالا: ما ائتدمنا. فأتياه فقالا: يا رسول الله بعثنا إليك نستأدمك فزعمت أنا قد ائتدمنا. فبم ائتدمنا؟ قال: بلحم أخيكما! والذي نفسي بيده إني لأرى لحمه بين ثناياكما! قالا: فاستغفر لنا يا رسول الله. قال: هو فليستغفر لكما)) .



    لفظ رابع للرواية :

    التوبيخ والتنبيه لأبي الشيخ الأصبهاني

    ص 107

    249 - حدثنا الوليد ، نا الحسين بن علي ، قال : قرئ على عامر ، عن أسباط ، عن السدي ، قال : زعم أن سلمان كان مع رجلين من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في سفر يخدمهما ، ويخف بهما ، وينال من طعامهما ، وأن سلمان لما سار الناس ذات يوم ، بقي سلمان نائما ، لم يسر معهم ، فنزل صاحباه ، فطلباه ، فلم يجداه ، فضربا الخباء ، فقالا : ما يريد هذا العبد إلا أن يجيء إلى طعام معد ، وخباء مضروب ؟ فلما جاء سلمان ، أرسلاه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومعه قدح ، فقال : يا رسول الله ، بعثني أصحابي لتؤدمهم إن كان عندك ، قال : « ما يصنع أصحابك بالأدم ؟ قد ائتدموا » ، فرجع سلمان فأخبرهما فانطلقا حتى أتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالا : لا ، والذي بعثك بالحق ، ما أصبنا طعاما منذ نزلنا ، قال : « إنكما قد ائتدمتما بسلمان بقولكما » ، فنزلت : ( أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا ) « إنه كان نائما »



    (الجابري اليماني ) : خلفاء مغتابون للمؤمنين ..!

    تعليق


    • #17


      العجيبة السبعون :


      عمر بن الخطاب يرتجف خوفا لحد الرعب لانه أسلم



      صحيح البخاري ج 5 ص 48


      3864 - حدثني يحيى بن سليمان قال: حدثني ابن وهب، قال: حدثني عمر بن محمد قال: فأخبرني جدي زيد بن عبد الله بن عمر، عن أبيه قال: بينما هو في الدار خائفا، إذ جاءه العاص بن وائل السهمي أبو عمرو، عليه حلة حبرة وقميص مكفوف بحرير، وهو من بني سهم، وهم حلفاؤنا في الجاهلية، فقال له: ما بالك؟ قال: " زعم قومك أنهم سيقتلوني إن أسلمت، قال: لا سبيل إليك، بعد أن قالها أمنت، فخرج العاص فلقي الناس قد سال بهم الوادي، فقال: أين تريدون؟ فقالوا: نريد هذا ابن الخطاب الذي صبا، قال: لا سبيل إليه فكر الناس "



      لفظ آخر للرواية :



      3865 - حدثنا علي بن عبد الله، حدثنا سفيان، قال: عمرو بن دينار، سمعته قال: قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: " لما أسلم عمر اجتمع الناس عند داره، وقالوا: صبا عمر وأنا غلام، فوق ظهر بيتي، فجاء رجل عليه قباء من ديباج، فقال: قد صبا عمر فما ذاك، فأنا له جار، قال: فرأيت الناس تصدعوا عنه فقلت: من هذا؟ قالوا: العاص بن وائل "


      ثم يأتي البخاري لينقل لنا رواية مضحكة :

      صحيح البخاري ج 5 ص 48


      3863 - حدثني محمد بن كثير، أخبرنا سفيان، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن قيس بن أبي حازم، عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، قال: «ما زلنا أعزة منذ أسلم عمر»



      (الجابري اليماني): لطالما ادعوا ان عمر بن الخطاب هذا خرج علانية وتحدى صناديد قريش صارخا ان من يتبعه فسيّتم عياله ..!

      مرعوب ابو حفص لحد الموت خوفا من القتل ، قال ايش كانوا اعزة منذ اسلم عمر ؟!!


      تعليق


      • #18


        العجيبة الواحدة والسبعون :


        هروب عمر بن الخطاب يوم حنين



        صحيح البخاري ، تحقيق : د. مصطفى ديب البغا ج 3 ص 1144

        2973 - حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن يحيى بن سعيد عن ابن أفلح عن أبي محمد مولى أبي قتادة عن أبي قتادة رضي الله عنه قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم عام حنين فلما التقينا كانت للمسلمين جولة فرأيت رجلا من المشركين علا رجلا من المسلمين فاستدرت حتى أتيته من ورائه حتى ضربته بالسيف على حبل عاتقه فأقبل علي فضمني ضمة وجدت منها ريح الموت ثم أدركه الموت فأرسلني فلحقت عمر بن الخطاب فقلت ما بال الناس ؟ قال أمر الله ثم إن الناس رجعوا وجلس النبي صلى الله عليه و سلم فقال ( من قتل قتيلا له عليه بينة فله سلبه ) . فقمت فقلت من يشهد لي ثم جلست ثم قال ( من قتل قتيلا له عليه بينة فله سلبه ) . فقمت فقلت من يشهد لي ثم جلست ثم قال الثالثة مثله فقمت فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( ما بالك يا أبا قتادة ) . فاقتصصت عليه القصة فقال رجل صدق يا رسول الله وسلبه عندي فأرضه عني فقال أبو بكر الصديق رضي الله عنه لاها الله إذا لا يعتمد إلى أسد من أسد الله يقاتل عن الله ورسوله صلى الله عليه و سلم يعطيك سلبه . فقال النبي صلى الله عليه و سلم ( صدق ) . فأعطاه فبعت الدرع فابتعت به مخرفا في بني سلمة فإنه لأول مال تأثلته في الإسلام

        [ ر 1994 ]
        [ ش أخرجه مسلم في الجهاد والسير باب استحقاق القاتل سلب القتيل رقم 1751 . ( جولة ) دوران واضطراب . ( حبل عاتقه ) هو موضع الرداء من العنق أو هو عرق أو عصب في العنق . ( ريح الموت ) أي كدت أموت منها . ( ما بال الناس ) ما حالهم منهزمين . ( أمر الله ) قدره وإرادته لحكمة يعلمها . ( سلبه ) ما على المقتول من سلاح وغيره . ( بينة ) علامة أو شهود . ( من يشهد لي ) أني قتلت ذلك الرجل المذكور أول الحديث . ( لاها الله ) لا والله لا يكون ذلك . ( أسد ) رجل كالأسد في الشجاعة يقاتل في سبيل الله تعالى ونصرة دينه . ( مخرفا ) بستانا لأنه يخترف منه الثمر أي يجتنى . ( تأثلته ) تكلفت جمعه ]



        ورد في نفس المصدر ج 4 ص 4066 برقم 4066
        صحيح ابن حبان تحقيق : شعيب الأرنؤوط ج 11 ص 131 وص 167 حديث برقم 4805و 4837 قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين
        سنن أبي داود ج 3 ص 22 حديث برقم 2719 قال الألباني : صحيح.
        مشكاة المصابيح – التبريزي ج 2ص 406 ح برقم 3986 قال الالباني ( متفق عليه )




        وورد في صحيح مسلم ج 3 ص 1370

        ( 1751 ) - وحدثنا أبو الطاهر وحرملة ( واللفظ له ) أخبرنا عبدالله بن وهب قال سمعت مالك بن أنس يقول حدثني يحيى بن سعيد عن عمر بن كثير بن أفلح عن أبي محمد مولى قتادة عن أبي قتادة قال
        : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم عام حنين فلما التقينا كانت للمسلمين جولة قال فرأيت رجلا من المشركين قد علا رجلا من المسلمين فاستدرت إليه حتى أتيته من ورائه فضربته على حبل عاتقه وأقبل على فضمني ضمة وجدت منها ريح الموت ثم أدركه الموت فأرسلني فلحقت عمر بن الخطاب فقال ما للناس ؟ فقلت أمر الله ثم إن الناس رجعوا وجلس رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال ( من قتل قتيلا له عليه بينة فله سلبه ) قال فقمت فقلت من يشهد لي ؟ ... الخ




        وورد بلفظ آخر في صحيح البخاري ج 4 ص 1570

        4067 - وقال الليث حدثني يحيى بن سعيد عن عمر بن كثير بن أفلح عن أبي محمد مولى أبي قتادة قال لما كان حنين نظرت إلى رجل من المسلمين يقاتل رجلا من المشركين وآخر من المشركين يختله من ورائه ليقتله فأسرعت إلى الذي يختله فرفع يده ليضربني وأضرب يده فقطعتها ثم أخذني فضمني ضما شديدا حتى تخوفت ثم ترك فتحلل ودفعته ثم قتلته وانهزم المسلمون وانهزمت معهم فإذا بعمر بن الخطاب في الناس فقلت له ما شأن الناس ؟ قال أمر الله .... الخ



        (الجابري اليماني) : شجاعة عمر بالفرار من الحروب أظنها ما يقصده الوهابية ..!

        تعليق


        • #19

          العجيبة الثانية والسبعون :


          هروب عمر بن الخطاب في يوم الخندق .


          صحيح بن حبان ج 15 ص 498


          7028 - أخبرنا عمران بن موسى بن مجاشع، حدثنا عثمان بن أبي شيبة، حدثنا يزيد بن هارون، أخبرنا محمد بن عمرو، عن أبيه، عن جده، عن عائشة، قالت: خرجت يوم الخندق أقفو أثر الناس، فسمعت وئيد الأرض من ورائي، فالتفت فإذا أنا بسعد بن معاذ ومعه ابن أخيه الحارث بن أوس يحمل مجنه، فجلست إلى [ص:499] الأرض، فمر سعد وعليه درع قد خرجت منها أطرافه، فأنا أتخوف على أطراف سعد، وكان من أعظم الناس وأطولهم، قالت: فمر وهو يرتجز ويقول:

          لبث قليلا يدرك الهيجا حمل ... ما أحسن الموت إذا حان الأجل

          قالت: فقمت فاقتحمت حديقة، فإذا فيها نفر من المسلمين فيهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فقال عمر: ويحك ما جاء بك لعمري والله إنك لجريئة، ما يؤمنك أن يكون تحوز أو بلاء، قالت: فما زال يلومني حتى تمنيت أن الأرض قد انشقت فدخلت فيها، وفيهم رجل عليه نصيفة له، فرفع الرجل النصيف عن وجهه، فإذا طلحة بن عبيد الله، فقال: ويحك يا عمر، إنك قد أكثرت منذ اليوم، وأين الفرار إلا إلى الله؟، قالت: ورمى سعدا رجل من المشركين يقال له: ابن العرقة، بسهم قال: خذها وأنا ابن العرقة فأصاب أكحله فقطعها، فقال: اللهم لا تمتني حتى تقر عيني من قريظة، وكانوا حلفاءه ومواليه في الجاهلية، فبرأ كلمه، وبعث الله الريح على المشركين، فكفى الله المؤمنين القتال، وكان الله قويا عزيزا، فلحق أبو سفيان بتهامة، ولحق عيينة ومن معه بنجد، ورجعت بنو قريظة، فتحصنوا [ص:500] بصياصيهم، فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، وأمر بقبة من أدم فضربت على سعد في المسجد ووضع السلاح.
          ، قالت: فأتاه جبريل، فقال: أوقد وضعت السلاح، فوالله ما وضعت الملائكة السلاح، اخرج إلى بني قريظة فقاتلهم، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالرحيل، ولبس لأمته، فخرج فمر على بني غنم وكانوا جيران المسجد، فقال: «من مر بكم»؟ قالوا: مر بنا دحية الكلبي، فأتاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فحاصرهم خمسا وعشرين يوما، فلما اشتد حصرهم، واشتد البلاء عليهم قيل لهم انزلوا على حكم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاستشاروا أبا لبابة، فأشار إليهم أنه الذبح، فقالوا: ننزل على حكم سعد بن معاذ، فنزلوا على حكم سعد، وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى سعد، فحمل على حمار وعليه إكاف من ليف وحف به قومه، فجعلوا يقولون: يا أبا عمرو، حلفاؤك ومواليك وأهل النكاية ومن قد علمت، فلا يرجع إليهم قولا، حتى إذا دنا من ذراريهم التفت إلى قومه، فقال: قد آن لسعد أن لا يبالي في الله لومة لائم، فلما طلع على رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «قوموا إلى سيدكم فأنزلوه»، قال عمر: سيدنا الله، قال: «أنزلوه»، فأنزلوه، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: «احكم فيهم»، قال: فإني أحكم فيهم أن تقتل مقاتلتهم، وتسبى ذراريهم، وتقسم أموالهم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لقد حكمت فيهم بحكم الله ورسوله» [ص:501] ثم دعا الله سعد، فقال: اللهم إن كنت أبقيت على نبيك صلى الله عليه وسلم من حرب قريش شيئا، فأبقني لها، وإن كنت قطعت بينه وبينهم، فاقبضني إليك، فانفجر كلمه، وكان قد برأ منه حتى ما بقي منه إلا مثل الحمص، قالت: فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورجع سعد إلى بيته الذي ضرب عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، قالت: فحضره رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر، قالت: فوالذي نفسي بيده، إني لأعرف بكاء أبي بكر من بكاء عمر وأنا في حجرتي، وكانوا كما، قال الله: {رحماء بينهم} [الفتح: 29]، قال علقمة: فقلت أي أمه، فكيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع؟ قالت: كان عيناه لا تدمع على أحد، ولكنه إذا وجد إنما هو آخذ بلحيته

          رقم طبعة با وزير = (6989)
          __________

          [تعليق الألباني]
          حسن - «الصحيحة» (67).

          [تعليق شعيب الأرنؤوط]
          حديث حسن



          (الجابري اليماني) : سيقول الوهابية ان هروبه اجتهاد وهو مأجور عليه ، او اي عذر فاشل آخر مما لايقبله العقل ولا المنطق .

          تعليق


          • #20
            العجيبة الثالثة والسبعون :



            ثبوت مقام النبوة لعمر ولم يثبت لابي بكر بنص صريح



            مستدرك الحاكم

            ج 3 ص 92

            4495 - أخبرني عبد الله بن محمد بن إسحاق الخزاعي بمكة ثنا أبو يحيى ابن أبي ميسرة ثنا عبد الله بن يزيدالمقري ثنا حيوة بن شريح عن بكر بن عمرو عن مشرح بن هاعان عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول لو كان بعدي نبي لكان عمر بن الخطاب

            هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
            تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح


            وورد في سنن الترمذي في ج 5 ص 619 ، ح برقم (3686) ، قال عنه الترمذي قال هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث مشرح بن هاعان - قال الشيخ الألباني : حسن
            مسند أحمد بن حنبل ج 4 ص 154 ، ح برقم (17441) ، تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن
            السلسلة الصحيحة للالباني ح برقم (327) قال عنه الالباني : هذا سند حسن رجاله كلهم ثقات
            مشكاة المصابيح – التبريزي ج 3 ص 316 ، ح برقم ( 6038 ) ، المكتب الإسلامي – بيروت ، الطبعة الثالثة - 1405 – 1985 قال عنه الالباني : حسن
            صحيح الجامع الصغير ، ح برقم (5284) قال عنه الالباني : حسن
            منهاج السنة النبوية - ابن تيمية ج 6 ص 68 وقال عنه ابن تيميه : ثابت

            تعليق


            • #21

              العجيبة الرابعة والسبعون :






              هروب الشيطان من عمر بن الخطاب وهذا لم يثبت لأبي بكر


              صحيح البخاري ج 3 ص 1199


              3120 - حدثنا علي بن عبد الله حدثنا يعقوب بن إبراهيم حدثنا أبي عن صالح عن ابن شهاب قال أخبرني عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد أن محمد بن سعد بن أبي وقاص أخبره أن أباه سعد بن أبي وقاص قال
              : استأذن عمر على رسول الله صلى الله عليه و سلم وعنده نساء من قريش يكلمنه ويستكثرنه عالية أصواتهن فلما استأذن عمر قمن يبتدرن الحجاب فأذن له رسول الله صلى الله عليه و سلم ورسول الله صلى الله عليه و سلم يضحك فقال عمر أضحك الله سنك رسول الله قال ( عجبت من هؤلاء اللاتي كن عندي فلما سمعن صوتك ابتدرن الحجاب ) . قال عمر فأنت يا رسول الله كنت أحق أن يهبن ثم قال أي عدوات أنفسهن أتهبنني ولا تهبن رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ قلن نعم أنت أفظ وأغلظ من رسول الله صلى الله عليه و سلم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( والذي نفسي بيده ما لقيك الشيطان قط سالكا فجا إلا سلك فجا غير فجك )



              واورده البخاري في صحيحه ج 3 ص 1347 ، ح برقم (3480 ) واروده في ج 5 ص 2259 ، ح برقم (5735)
              مسند أبي يعلى ج 2 ص 132 ، ح برقم ( 810 ) ، قال حسين سليم أسد : إسناده صحيح
              مسند أحمد بن حنبل ج 1 ص 171 ، ح برقم ( 1472 ) ، تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين
              واروده في ج 1 ص 182 ، ح برقم (1581) ، تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين
              صحيح ابن حبان ج 15 ص 316 ، ح برقم (6893) ، قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين
              صحيح مسلم ج 4 ص 1863 ، ح برقم (2396)
              مشكاة المصابيح – التبريزي ، ج 3 ص 314 ، ح برقم (6027) ، قال الالباني : متفق عليه
              صحيح وضعيف الجامع الصغير ج 10 ص 379 ، ح برقم (4432) ، تحقيق الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 2667 في صحيح الجامع .
              مسند الإمام أحمد بن حنبل ج 2 ص 222 ، ح برقم (1472) ، قال احمد شاكر : إسناده صحيح
              واروده في ج 2 ص 268 ، ح برقم (1581) ، قال احمد شاكر : إسناده صحيح





              ابو بكر لايفر منه الشيطان بل يحضر ويقعد معه

              مسند أحمد بن حنبل ج 2 ص 436

              9622 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا يحيى عن بن عجلان قال ثنا سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة : أن رجلا شتم أبا بكر والنبي صلى الله عليه و سلم جالس فجعل النبي صلى الله عليه و سلم يعجب ويتبسم فلما أكثر رد عليه بعض قوله فغضب النبي صلى الله عليه و سلم وقام فلحقه أبو بكر فقال يا رسول الله كان يشتمني وأنت جالس فلما رددت عليه بعض قوله غضبت وقمت قال انه كان معك ملك يرد عنك فلما رددت عليه بعض قوله وقع الشيطان فلم أكن لأقعد مع الشيطان ثم قال يا أبا بكر ثلاث كلهن حق ما من عبد ظلم بمظلمة فيغضي عنها لله عز و جل ألا أعز الله بها نصره وما فتح رجل باب عطية يريد بها صلة إلا زاده الله بها كثرة وما فتح رجل باب مسألة يريد بها كثرة الا زاده الله عز و جل بها قلة

              تعليق شعيب الأرنؤوط : حسن لغيره

              وورد في السلسلة الصحيحة – الألباني برقم (2231) وقال عنه الالباني : إسناده جيد





              تعليق


              • #22
                العجيبة الخامسة والسبعون :



                ثالثا : قوة عمر على الحوض وضعف ابي بكر الشديد


                صحيح مسلم ج 4 ص 1860


                18 - ( 2392 ) حدثني أحمد بن عبدالرحمن بن وهب حدثنا عمي عبدالله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث أن أبا يونس مولى أبي هريرة حدثه عن أبي هريرة : عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال بينا أنا نائم أريت أني أنزع

                على حوضي أسقي الناس فجاءني أبو بكر فأخذ الدلو من يدي ليروحني فنزع دلوين وفي نزعه ضعف والله يغفر له فجاء ابن الخطاب فأخذ منه فلم أر نزع رجل قط أقوى منه حتى تولى الناس والحوض ملآن يتفجر

                تعليق


                • #23
                  العجيبة السادسة والسبعون :




                  رابعاً : فضل علم النبي صار الى عمر دون ابي بكر


                  صحيح البخاري ج 1 ص 43

                  82 - حدثنا سعيد بن عفير قال حدثني الليث قال حدثني عقيل عن ابن شهاب عن حمزة بن عبد الله بن عمر أن ابن عمر قال
                  : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ( بينا أنا نائم أتيت بقدح لبن فشربت حتى إني لأرى الريح يخرج في أظفاري ثم أعطيت فضلي عمر بن الخطاب ) . قالوا فما أولته يا رسول الله ؟ قال ( العلم )



                  لفظ آخر في البخاري :


                  ج 6 ص 2571


                  6605 - حدثنا علي بن عبد الله حدثنا يعقوب بن إبراهيم حدثنا أبي عن صالح عن ابن شهاب حدثني حمزة بن عبد الله بن عمر أنه سمع عبد الله بن عمر رضي الله عنهما يقول
                  : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( بينا أنا نائم أتيت بقدح لبن فشربت منه حتى إني لأرى الري يخرج من أطرافي فأعطيت فضلي عمر بن الخطاب ) . فقال من حوله فما أولت ذلك يا رسول الله ؟ قال ( العلم )



                  ورد في مسند أحمد بن حنبل ج 2 ص 108 ، ح برقم ( 5868 ) ، ج 2 ص 130 ،ح برقم (6142) ، ج 2 ص 147 ، ح برقم ( 6343) ، تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين

                  مشكاة المصابيح - التبريزي ، 3 ص 315 ، ح برقم (6030) ، قال الالباني : ( متفق عليه )

                  صحيح وضعيف الجامع الصغير ، ص 517 ، ح برقم ( 5170 ) ، قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 2859 في صحيح الجامع

                  صحيح وضعيف سنن الترمذي ، ج 5 ص 284 ، ح برقم (2284) ، تحقيق الألباني : صحيح


                  الجابري اليماني : ولا أدري أي علم لعمر بن الخطاب هذا ؟!!

                  تعليق


                  • #24
                    العجيبة السابعة والسبعون :



                    سابعاً : إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه ولم يكن لابي بكر

                    صحيح وضعيف سنن الترمذي ج 8 ص 182

                    ( سنن الترمذي )

                    3682 حدثنا محمد بن بشار حدثنا أبو عامر العقدي حدثنا خارجة بن عبد الله عن نافع عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه و قال ابن عمر ما نزل بالناس أمر قط فقالوا فيه وقال فيه عمر أو قال ابن الخطاب فيه شك خارجة إلا نزل فيه القرآن على نحو ما قال عمر وفي الباب عن الفضل بن العباس وأبي ذر وأبي هريرة قال أبو عيسى وهذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه وخارجة بن عبد الله الأنصاري هو ابن سليمان بن زيد بن ثابت وهو ثقة .

                    تحقيق الألباني : صحيح ، ابن ماجة ( 108 )


                    ورد في مستدرك الحاكم ج 3 ص 93 ، ح برقم (4501) قال الحاكم :هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و لم تخرجاه بهذه السياقة
                    تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط مسلم
                    ورد في مسند أحمد بن حنبل ج 2 ص 53 ، ح برقم ( 5145 ) ، تعليق شعيب الأرنؤوط : صحيح وهذا إسناد جيد رجاله ثقات رجال الشيخين غير نافع بن أبي نعيم
                    وورد في ج 2 ص 401 ، ح برقم ( 9202 ) ، تعليق شعيب الأرنؤوط : صحيح وهذا إسناد ضعيف لضعف عبدالله بن عمر العمري وجهم بن أبي الجهم من عداد المجهولين
                    ورد في صحيح ابن حبان ج 15 ص 312 ، ح برقم ( 6889 ) ، قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط مسلم
                    وورد في ج 15 ص 318 ، ح برقم ( 6895 ) ، قال شعيب الأرنؤوط : حديث صحيح وإسناده حسن لغيره
                    ورد في مشكاة المصابيح – التبريزي ج 3 ص 315 ، ح برقم (6033) ، قال الالباني : حسن
                    صحيح الترمذي ج 3 ص 204 ، ح برقم (2908) ، قال الالباني : صحيح



                    (الجابري اليماني) : ولانعلم الشكوك التي عرفت عن عمر مصدرها من أين اذا كان الحق جعل على لسانه وقلبه ؟

                    تعليق


                    • #25


                      العجيبة الثامنة والسبعون


                      دين عمر بن الخطاب أفضل من دين ابي بكر


                      صحيح البخاري ج 1 ص 17

                      23 - حدثنا محمد بن عبيد الله قال حدثنا إبراهيم بن سعد عن صالح عن ابن شهاب عن أبي أمامة بن سهل أنه سمع أبا سعيد الخدري يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
                      : ( بينا أنا نائم رأيت الناس يعرضون علي وعليهم قمص منها ما يبلغ الثدي ومنها ما دون ذلك وعرض علي عمر بن الخطاب وعليه قميص يجره ) . قالوا فما أولت ذلك يا رسول الله ؟ قال ( الدين )
                      [ 3488 ، 6606 ، 6607 ]


                      ولفظ الحديث برقم (3488) في ج 3 ص 1349 : [وعرض علي عمر وعليه قميص اجتره]

                      وورد في ح رقم (6607) في ج 6 ص 2572 : [وعرض علي عمر بن الخطاب وعليه قميص يجتره]



                      وورد في مسند أبي يعلى ج 2 ص 467 ، ح برقم (1290) ، قال حسين سليم أسد : إسناده صحيح
                      ورد في مسند أحمد بن حنبل ج 3 ص 86 ، ح برقم (11832) ، تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين
                      وورد في نفس المصدر ج 5 ص 373 ، ح برقم (23220) ، تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح رجاله ثقات رجال الشيخين
                      ورد في سنن النسائي ج 8 ص 113 ، ح برقم (5011) ، قال الشيخ الألباني : صحيح
                      ورد في صحيح مسلم ج 4 ص 1859 ، ح برقم (2390)
                      ورد في السلسلة الصحيحة – الألباني ج 10 ص 161 ، ح برقم (3612)
                      ورد في مشكاة المصابيح – التبريزي ج 3 ص 314 ، ح برقم (6029) ، قال الالباني : متفق عليه
                      ورد في سنن الترمذي ج 4 ص 539 ، ح برقم (2285) ، قال الشيخ الألباني : صحيح
                      ورد في سنن الدارمي ج 2 ص 170 ، ح برقم (2151) ، قال حسين سليم أسد : إسناده ضعيف لضعف عبد الله بن صالح ولكن الحديث متفق عليه


                      (الجابري اليماني) : اي دين كان لجاهل بالاحكام الشرعية والشك لايفارقه ..!

                      تعليق


                      • #26
                        العجيبة التاسعة والسبعون :




                        السادس عشر : عمر بن الخطاب يدير المعارك عن بعد (ولاية تكوينية)



                        - أنَّ عمرَ وجَّهَ جيشًا ورأَّسَ عليهم رجلًا يقال له : ( ساريةُ ) ، قال : فبينما عمرُ يخطبُ ، فجعل يُنادي : يا ساريةُ الجبلَ ، يا ساريةُ الجبلَ ( ثلاثًا ) ، ثم قدم رسولُ الجيشِ فسألَه عمرُ ؟ فقال : يا أميرَ المؤمنين ! هُزِمْنَا ، فبينما نحنُ كذلك إذ سمعنا مناديًا : يا ساريةُ الجبلَ ( ثلاثًا ) ، فأسنَدْنا ظُهورنا بالجبلِ ، فهزمَهُمُ اللهُ . قال : فقيل لعمرَ : إنك كنتَ تصيحُ بذلكَ

                        الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : الألباني | المصدر : الآيات البينات

                        الصفحة أو الرقم: 93 | خلاصة حكم المحدث : إسناده جيد حسن



                        ورد في الإصابة لابن حجر العسقلاني 2/3 قال : إسناده حسن
                        ورد في كشف الخفاء للعجلوني 2/515 قال : إسناده حسن
                        ورد في السلسلة الصحيحة للالباني 3/101 قال : إسناده جيد حسن
                        ورد في البداية والنهاية لابن كثير 7/135 قال : إسناده جيد حسن


                        (الجابري اليماني) : لطالما كان فرار في الحروب فقعد يديرها عن بعد ولم يجرؤ على الحضور في ساحة المعركة ولو لمسافة قصيرة عنها ..!

                        تعليق


                        • #27


                          العجيبة الثمانون :


                          عمر بن الخطاب يلح على النبي الاكرم بإسلوبه الحقير المعتاد


                          صحيح مسلم ج 1 ص 441


                          218 - (638) وحدثنا عمرو بن سواد العامري، وحرملة بن يحيى، قالا: أخبرنا ابن وهب، أخبرني يونس، أن ابن شهاب، أخبره، قال: أخبرني عروة بن الزبير، أن عائشة، زوج النبي صلى الله عليه وسلم، قالت: أعتم رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة من الليالي بصلاة العشاء، وهي التي تدعى العتمة، فلم يخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى قال عمر بن الخطاب: نام النساء والصبيان، فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال لأهل المسجد حين خرج عليهم: «ما ينتظرها أحد من أهل الأرض غيركم»، وذلك قبل أن يفشو الإسلام في الناس زاد حرملة في روايته، قال ابن شهاب: وذكر لي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: وما كان لكم أن تنزروا رسول الله صلى الله عليه وسلم على الصلاة، وذاك حين صاح عمر بن الخطاب،
                          __________

                          [شرح محمد فؤاد عبد الباقي]
                          [ ش (أعتم) أي أخرها حتى اشتدت عتمة الليل وهي ظلمته (نام النساء والصبيان) أي من ينتظر الصلاة منهم في المسجد (أن تنزروا) أي لا تلحوا عليه]



                          (الجابري اليماني) : لاحظوا قول عمر ورفع صوته من خارج بيت النبي وفي مسجده ( حتى قال عمر بن الخطاب: نام النساء والصبيان ) !! ، كأن النبي الاكرم لا يعلم الوقت وعمر كان احرص منه عليها ..!

                          وما ذكره الزهري تام في المقام كدلالة متممه لحال عمر ووقاحته المعتاده مع النبي الاكرم

                          تعليق


                          • #28


                            العجيبة الواحدة والثمانون :


                            التصرف بأموال المسلمين من قبل ابني عمر بن الخطاب في حكومة عمر



                            - خرج عبدُ اللهِ وعُبيدُ اللهِ ابنا عمرَ بنِ الخطابِ في جيشٍ إلى العراقِ فلما قفلا مرَّا على أبي موسى الأشعريِّ وهو أميرٌ على البصرةِ فرحَّب بهما وسهَّل ثم قال لو أقدرُ لكما على أمرٍ أنفعُكما به لفعلتُ ثم قال بلى هاهنا مالٌ من مالِ اللهِ أريد أن أبعثَ به إلى أميرِ المؤمنين فأُسلفُكما فتبتاعانِ به متاعًا من متاعِ العراقِ ثم تبيعانِه بالمدينةِ فتؤَدِّيان رأسَ المالِ إلى أميرِ المؤمنين ويكون الربحُ لكما فقالا ودِدْنا ذلك ففعل وكتب إلى عمرَ بنِ الخطابِ أن يأخذ منهما المالَ فلما قدِما باعا فأَربَحا فلما دفعا ذلك إلى عمرَ قال أَكُلَّ الجيشِ أسلفَه مثلَ ما أسلفَكما قالا لا فقال عمرُ بنُ الخطابِ ابنا أميرِ المؤمنين فأسلفَكما أدِّيا المالَ وربحَه فأما عبدُ اللهِ فسكتَ وأما عُبيدُ اللهِ فقال ما ينبغي لك يا أميرَ المؤمنين هذا لو نقَص هذا المالُ أو هلك لضَمِنَّاه فقال عمرُ أدِّياهُ فسكت عبدُ اللهِ وراجعَه عُبيدُ اللهِ فقال رجلٌ من جلساءِ عمرَ يا أميرَ المؤمنينَ لو جعلتُه قِراضًا فقال عمرُ قد جعلتُه قِراضًا فأخذ عمرُ رأسَ المالِ ونصفَ ربحِه وأخذ عبدُ اللهِ وعُبيدُ اللهِ ابنا عمرَ بنِ الخطابِ نصفَ ربحِ المالِ

                            الراوي : أسلم مولى عمر بن الخطاب | المحدث : الألباني | المصدر : إرواء الغليل

                            الصفحة أو الرقم: 5/291 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح وهو على شرط الشيخين


                            الرابط :

                            هنا


                            (الجابري اليماني) : المتاجرة بأموال المسلمين من قبل خليفة الوهابية هو من سمات حكومة عمر ..!


                            تعليق


                            • #29

                              العجيبة الثانية والثمانون :


                              عمر يقر بنقص القرآن


                              سنن ابن ماجه ج 2 ص 853


                              2553 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، ومحمد بن الصباح قالا: حدثنا سفيان بن عيينة، عن الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله، عن ابن عباس قال: قال عمر بن الخطاب: لقد خشيت أن يطول بالناس زمان حتى يقول قائل: ما أجد الرجم في كتاب الله، فيضلوا بترك فريضة من فرائض الله، ألا وإن الرجم حق، إذا أحصن الرجل وقامت البينة، أو كان حمل أو اعتراف، وقد قرأتها الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة «رجم رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجمنا بعده»


                              [حكم الألباني]
                              صحيح



                              لفظ آخر للرواية :


                              صحيح مسلم ج 3 ص 1317


                              15 - (1691) حدثني أبو الطاهر، وحرملة بن يحيى، قالا: حدثنا ابن وهب، أخبرني يونس، عن ابن شهاب، قال: أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، أنه سمع عبد الله بن عباس، يقول: قال عمر بن الخطاب وهو جالس على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن الله قد بعث محمدا صلى الله عليه وسلم بالحق، وأنزل عليه الكتاب، فكان مما أنزل عليه آية الرجم، قرأناها ووعيناها وعقلناها، فرجم رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورجمنا بعده، فأخشى إن طال بالناس زمان أن يقول قائل: ما نجد الرجم في كتاب الله فيضلوا بترك فريضة أنزلها الله، وإن الرجم في كتاب الله حق على من زنى إذا أحصن من الرجال والنساء، إذا قامت البينة، أو كان الحبل، أو الاعتراف "،


                              تعليق


                              • #30


                                العجيبة الثالثة والثمانون :


                                عمر بن الخطاب يجلد الحد بالتعريض


                                - أنَّ رَجُلَينِ استبَّا في زمانِ عمرِ بنِ الخطَّابِ فقال أحدُهما للآخرِ واللهِ ما أبي بزانٍ ولا أُمِّي بزانيةٍ فاستشار في ذلك عمرَ بنَ الخطَّابِ فقال قائلٌ مدَح أباه وأُمَّه وقال آخرون قد كان لأبيه وأمِّه مدحٌ غيرُ هذا نرى أن تجلدَه الحدَّ فجلدَه عمرُ الحدَّ ثمانينَ

                                الراوي : عمرة بنت عبدالرحمن | المحدث : الألباني | المصدر : إرواء الغليل

                                الصفحة أو الرقم: 8/39 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح



                                موطأ مالك برواية محمد بن الحسن الشيباني

                                ص 247

                                - أخبرنا مالك، أخبرنا أبو الرجال محمد بن عبد الرحمن، عن أمه عمرة بنت عبد الرحمن، أن رجلين في زمان عمر استبا، فقال أحدهما: ما أبي بزان، ولا أمي بزانية، فاستشار في ذلك عمر بن الخطاب، فقال قائل: مدح أباه وأمه، وقال آخرون: وقد كان لأبيه وأمه مدح سوى هذا، نرى أن تجلده الحد، فجلده عمر الحد ثمانين.
                                قال محمد: قد اختلف في هذا على عمر بن الخطاب أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، فقال بعضهم: لا نرى عليه حدا، مدح أباه وأمه، فأخذنا بقول من درأ الحد منهم، وممن درأ الحد وقال ليس في التعريض جلد علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وبهذا نأخذ وهو قول أبي حنيفة، والعامة من فقهائنا



                                (الجابري اليماني) : عمر يجهل الحكم الشرعي فيضطر الى الالتجاء للحكم بآراء الصحابة الذين اختلفوا في هذه المسألة وتركوا الاعلم بعد النبي وهو الامام علي "صلوات الله عليه" .

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

                                صورة التسجيل تحديث الصورة

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 03:11 AM
                                ردود 0
                                6 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, 03-01-2009, 07:30 AM
                                ردود 443
                                134,992 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة سفرالنور
                                بواسطة سفرالنور
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 25-05-2020, 08:10 AM
                                ردود 2
                                44 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 06-04-2019, 08:47 AM
                                استجابة 1
                                32 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 27-10-2018, 03:13 PM
                                ردود 5
                                1,158 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X