باختصار
لماذا شنت الحرب الظالمة على اليمن ؟
لا يمكن فهم اهداف الحرب على اليمن الا اذا ادركنا ما جرى قبل ذلك على العراق وسوريا ولبنان منذ عام ٢٠٠٣ ومحطات الحرب على المنطقة في لبنان سنة ٢٠٠٦ وصولا الى ما سمي (بالربيع العربي) والحرب على سوريا سنة ٢٠١١
كان المفروض ان تسقط سوريا سنة ٢٠١٣ ثم تسقط المقاومة في لبنان بعد محاصرتها من الشمال والشرق والجنوب وتحويل خطوط النفط والغاز في الخليج الى البحر المتوسط عبر مشروع نوبوكو الذي كان لتركيا حصة فيه وطمعا بغاز سوريا في البحر المتوسط ولنقل الغاز الى اوروبا عبر اراضيها ايضا ليتم بعد ذلك الاستغناء عن خط الغاز الروسي الى اوروبا ومحاصرة روسيا ايضا وهذا كان سببا رئيسيا لدخول الروسي الى سوريا كي يحمي نفسه ومصالحه بالدرجة الاولى

فشل مشروع الحرب على سوريا ولبنان هو الذي اجبر المحور الامريكي الاسرائيلي السعودي على فتح الحرب على اليمن للسيطرة على البر اليمني وللسيطرة على كل الخط البحري من خارج مضيق هرمز الى بحر العرب الى باب المندب وصولا الى البحر الاحمر لاعادة تحويل كل خطوط النفط والغاز في الخليج الى الشواطىء اليمنية وشواطىء البحر الاحمر ثم مد خطوط الغاز الى الكيان الصهيوني ، وبذلك يصبح بحر الخليج لا قيمة استراتيجية له حتى لو اقفلت ايران مضيق هرمز وليتم بعدها اطباق الحصار البحري كليا على ايران .
هذا هو المشروع البديل الذي اشتغلوا لتحقيقه في اليمن بعد فشلهم في العراق وسوريا ولبنان ولم ينجح معهم رغم التدمير الوحشي الذي تعرض له اليمن ولذلك فشلت صفقة القرن وفشل مشروع نيوم لان اليمن لم يسقط ولن يسقط .
ما يجري الان هو محاولة الاكتفاء بعزل اليمن الجنوبي حتى لا تخسر اميركا وحلفاءها كل اوراقها والذهاب الى طرح التفاوض لكسب الوقت والحد من الخسائر الاستراتيجية
بالنهاية من يظن ان الحرب على المنطقة منفصلة عن بعضها البعض واهم ومشتبه ، ومن يظن ان ما جرى يجري في اليمن لا علاقة له بما جرى في العراق وسوريا ولبنان يكون غبياً او متورطاً .

الحاج مروان رحمه العاملي