إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

النار التي وقودها الناس والحجارة أعدت للكافرين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • النار التي وقودها الناس والحجارة أعدت للكافرين

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    يقول تعالى: (فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة أعدت للكافرين) [البقرة : 24]

    هناك نار لا توقد إلا بالناس والحجارة
    فليتقي الكافرون من الجنة والناس تلك النار!


    هل فهمي صحيح؟

  • #2
    بسم الله .. عزيزي مكتشف بدات ان أقرء من بداية السورة حتى وصلت للآية 24 وبعدها لكي نعرف المضمون المبارك لانك تعلم ان كلام الله تعالى مكمل لبعضه حتى يصل القارء للمضمون من خلال كلمات وايات الله تعالى قلت جنابكم هناك نارلاتوقد إلا بالناس والحجارة .. من كلام الله تعالى فهي نار من الحجاره والناس ومن اي شئ يعذب بها الكافر توقد النارليزداد الاحتراق والعذاب للكافر بأي شئ فهو القادر .. قال جنابكم فليتقي الكافرون من الجنة والناس تلك النار.. وهذا ليس صحيح نحن معاكم نريد ان نعرف المقصود ويتم الصحيح ولك ولنا الاجر عند الله تقدست اسمائه وآياته الخطاب هنا ليس للكافرين وإنما للذي يقول امنت واسلمت لرب العالمين وهو لم يؤمن ويسلم لرب العالمين بما اتت الانبياء والرسل بألايمان والتسليم الحقيقي وانما تسليم سطحي فهو خطاب للذين لايتفاعلون ويؤمنون بحقيقة الانبياء والرسل وكأنما نعبد الله سطحي ولانؤمن بحقيفة أياته وفيوضاته للمؤمنين المستمره لكي يبلغوها للناس فهوخطاب للمسلم الذي يصلي ويمنع ويتصدى لمعاني الفيوضات المستمره فهو يتصدى لها ويريد عباده سطحيه وليس معرفيه فهو خطاب نهي للمسلم وليس للكافر لكي لايتصدى المسلم للذين امنوا وعرفوا الله بفيوضاته

    تعليق


    • #3
      حياكم الله

      ظاهر الآية الكريمة أن الناس والحجارة هي علة لتوقد نار شديدة الحر واللهب فهي لاتتوقد إلا بهم فهم مادتها وأصلها

      تعليق


      • #4
        شكرآ للأيضاح اخت وهج الايمان

        تعليق


        • #5
          تحية طيبة لأخينا سفر النور،، وأشكر لكم مشاركتكم الكريمة

          المشاركة الأصلية بواسطة سفرالنور مشاهدة المشاركة
          بسم الله .. عزيزي مكتشف بدات ان أقرء من بداية السورة حتى وصلت للآية 24 وبعدها لكي نعرف المضمون المبارك لانك تعلم ان كلام الله تعالى مكمل لبعضه حتى يصل القارء للمضمون من خلال كلمات وايات الله تعالى قلت جنابكم هناك نارلاتوقد إلا بالناس والحجارة .. من كلام الله تعالى فهي نار من الحجاره والناس ومن اي شئ يعذب بها الكافر توقد النارليزداد الاحتراق والعذاب للكافر بأي شئ فهو القادر .. قال جنابكم فليتقي الكافرون من الجنة والناس تلك النار.. وهذا ليس صحيح نحن معاكم نريد ان نعرف المقصود ويتم الصحيح ولك ولنا الاجر عند الله تقدست اسمائه وآياته الخطاب هنا ليس للكافرين وإنما للذي يقول امنت واسلمت لرب العالمين وهو لم يؤمن ويسلم لرب العالمين بما اتت الانبياء والرسل بألايمان والتسليم الحقيقي وانما تسليم سطحي فهو خطاب للذين لايتفاعلون ويؤمنون بحقيقة الانبياء والرسل وكأنما نعبد الله سطحي ولانؤمن بحقيفة أياته وفيوضاته للمؤمنين المستمره لكي يبلغوها للناس فهوخطاب للمسلم الذي يصلي ويمنع ويتصدى لمعاني الفيوضات المستمره فهو يتصدى لها ويريد عباده سطحيه وليس معرفيه فهو خطاب نهي للمسلم وليس للكافر لكي لايتصدى المسلم للذين امنوا وعرفوا الله بفيوضاته
          هناك آية أخرى يمكن أن نفهم منها أن تلك النار التي وقودها الناس والحجارة
          ليست خاصة بذلك السياق بل هي عامة لجميع المكلفين من الجن والإنس الذكور والإناث وعلى الجميع اتقاء هذه النار.

          تقول الآية: (يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون) [التحريم : 6]
          كما نعلم أن الذين آمنوا لفظ عام يمكن أن يشمل جميع المكلفين من الجنة والناس أجمعين، سواء كان أولئك الذين آمنوا مؤمنين على الحقيقة أو على الظاهر بما يشمل المنافقين والضالين.

          لذلك نأخذ في الحسبان هذا المعنى..
          يا أيها الذين آمنوا (من الجنة والناس) (ذكورا وإناث)
          قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة

          ومع الجمع بين الآيتين والأخذ في الحسبان قوله تعالى (أعدت للكافرين)
          نصل لنتيجة أن الإتقاء مطلوب من جميع الخلق مؤمنين وكافرين،،

          هل اتضحت الصورة ؟

          وهل هناك اعتراض على هذا الفهم؟

          تعليق


          • #6
            تحية طيبة لأختنا الكريمة وهج الإيمان

            المشاركة الأصلية بواسطة وهج الإيمان مشاهدة المشاركة
            حياكم الله

            ظاهر الآية الكريمة أن الناس والحجارة هي علة لتوقد نار شديدة الحر واللهب فهي لاتتوقد إلا بهم فهم مادتها وأصلها
            برأيكم ما هو سبب عدم ذكر الجن في مكونات تلك النار التي يجب الحذر والإتقاء منها؟
            هل لأن جميع الجن متأثرين بعذاب تلك النار وليسوا أساس في أصل العذاب الذي أعده الله للكافرين؟
            أم أن هناك سبب آخر لعدم ذكرهم..

            تعليق


            • #7
              =مكتشف;تحية طيبة لأختنا الكريمة وهج الإيمان :


              برأيكم ما هو سبب عدم ذكر الجن في مكونات تلك النار التي يجب الحذر والإتقاء منها؟
              هل لأن جميع الجن متأثرين بعذاب تلك النار وليسوا أساس في أصل العذاب الذي أعده الله للكافرين؟
              أم أن هناك سبب آخر لعدم ذكرهم..

              تحيه طيبه للأخ مكتشف ..نستأذن من الأخت وهج الأيمان بألاجابه .. كلام الله جلت قدرته عام للانس والجن وكل من يشهد على نفسه وهو يرى ويسمع قدرة الله وأستيقنوها بالحقيقه ولم يرجعوا بعصيانهم ولان الجن له القابليه وبما شاهد أثار الغيب عن شهود فهويعتبر عن اصرار في عصيانه لانه على بينه بأمره ؟ لوكانوا متأثرين بالناربسبب عذابهم الاني لرجعوا من عصيانهم اما الجن الصالح فهو يرى ايات الغيب عن بينه اكثر من عامة الناس فيكون شاهد ومشهود على وجود الحق وعند ذكرهم في أيات أخرى هو خطاب تشمل في احداث أنيه وحاضره ومستقبليه في زجر وترغيب والله أعلم

              تعليق


              • #8
                حياكما الباري أخي مكتشف وأخي سفر النور

                هذه الآية الكريمة تثبت دخول الجن في آية وقودها الناس والحجارة :

                قال تعالى : ( وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا ) [الْجِنِّ: 15]


                تعليق


                • #9
                  =مكتشف; تحية طيبة لأخينا سفر النور،، وأشكر لكم مشاركتكم الكريمة ::


                  هناك آية أخرى يمكن أن نفهم منها أن تلك النار التي وقودها الناس والحجارة
                  ليست خاصة بذلك السياق بل هي عامة لجميع المكلفين من الجن والإنس الذكور والإناث وعلى الجميع اتقاء هذه النار.

                  تقول الآية: (يا أيها الذين آمنواقوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون) [التحريم : 6
                  كما نعلم أن الذين آمنوا لفظ عام يمكن أن يشمل جميع المكلفين من الجنة والناس أجمعين، سواء كان أولئك الذين آمنوا مؤمنين على الحقيقة أو على الظاهر بما يشمل المنافقين والضالين.

                  لذلك نأخذ في الحسبان هذا المعنى..
                  يا أيها الذين آمنوا (من الجنة والناس) (ذكورا وإناث)
                  قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة

                  ومع الجمع بين الآيتين والأخذ في الحسبان قوله تعالى (أعدت للكافرين)
                  نصل لنتيجة أن الإتقاء مطلوب من جميع الخلق مؤمنين وكافرين،،

                  هل اتضحت الصورة ؟ :

                  وهل هناك اعتراض على هذا الفهم؟

                  تحيه طيبه عزيزي اتضحت الصوره .. كلمة ..أمنوا .. بالجمع تطلق عام على من أمن بالحق ومن أمن بالباطل وهم يعلمون الحقائق كلآ بما عرف وأمن بما شاهد وعرف الحق من الباطل كلأ من أمن بالشئ واتجه نحوه وتتفاوت درجة المؤمنين فهو خطاب للحث على العمل وعدم الانزواء وترك بمايدورحولهم من عوائلهم ومن يحيط
                  من حولهم الذي نسىوا الحق فألله تعالى يذكر المؤمنين بخطاب لاتتكاسلو عن نشر الموعظه وأرشاد الناس وتحذيرهم من جهنم بخصوص المقربين ومن لم يقرأ ويعرف ايات الحق من عامة الناس الذي يتقبلون النصيحة بحسب ظروف معينه فهو خطاب شبه أمر للمؤمنين الذين أمنوا بالحق ولم يبلغوا بما عرفوا ولن يعملوا بتحذير المقربين ومن يقبل الحق وترى المؤمن لايتقرب الا للمؤمن اولايتقرب من للفقير اولشباب ضاعين منغمسين في الشهوات حتى اصبحوا بعضهم من ملحدين وهذا لايقبله رب العاملين ونتركهم يخوضون ويلعبون في الظلمات فعلى الذين أمنوا أن يحذروا ابنائهم وغيرهم ويأتوا بطرق يقبلها الاخر وينزل بمستواه لكي يسمع منه لايتجنب من يحتاج نصيحه وليس له راعي يوعضه فهو خطاب عام لنفس المؤمن وغيره والموضوع يطول في معاني القرآن الكريم شكرآ

                  التعديل الأخير تم بواسطة سفرالنور; الساعة 02-07-2020, 04:36 PM.

                  تعليق


                  • #10
                    أهلاً بالجميع، المشاركين والمتابعين،،

                    الأخ سفر النور:
                    الحمد لله لاتضاح الصورة
                    وشكراً على هذه الإضافة التي تؤيد ما ذكرته..
                    (كلمة آمنوا بالجمع تطلق عام على من آمن بالحق ومن آمن بالباطل وهم يعلمون الحقائق ..وتتفاوت درجة المؤمنين)
                    (فهو خطاب عام لنفس المؤمن وغيره)

                    الأخت وهج الإيمان:
                    نعم أختي أعلم أن الجن وقود للنار ويمكن استنتاج هذا من آيات أخرى مثل..
                    (إن الذين كفروا لن تغني عنهم أموالهم ولا أولادهم من الله شيئا وأولئك هم وقود النار) [آل عمران : 10]
                    فلفظ الذين كفروا يمكن أن تشمل الجميع الجن والإنس وأولئك هم وقود النار.
                    الإشكال ليس في هذا، الإشكال هو هل هناك أصل للوقود يحافظ على اتقاد النار وتابع يؤثر عليه
                    أم أن الجميع مستقل في عذابه فلا تأثير لأحد على أحد.
                    للتوضيح نذكر هذه الآية..
                    يقول تعالى: (ومن يهد الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد لهم أولياء من دونه ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عميا وبكما وصما مأواهم جهنم كلما خبت زدناهم سعيرا) [الإسراء : 97]
                    يتضح من هذه الآية أن جهنم تخبوا ولكن الذي يحافظ على بقائها واستعارها هو وادي في جهنم يسمى سعير كما ورد في الروايات
                    لذلك فالسعير بمن فيه من المعذبين أصل وجهنم ومن فيها تابع ومتأثر
                    وكما لا يخفى فإن جهنم بجميع أرجائها ممتلئة بالمعذبين (لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين)
                    بما فيها السعير (وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير)

                    هل هناك ما هو أسوأ وأشد من نار السعير ؟!
                    نعم يوجد
                    وأساس وقود تلك النار من (الناس) وهم أصل العذاب! وغيرهم تابعين ومتأثرين
                    بما يشبه فكرة الأئمة (أئمة النار)
                    وفي بعض الروايات فإن إبليس بايع أبا بكر!

                    سأذكر بعض الروايات التي تؤيد هذا المعنى في المشاركات القادمة،،

                    تعليق


                    • #11
                      بسم الله النور .. قلنا الموضوع يطول في معاني القرآن الكريم وكيف أن ايات القرآن يحتاج لها مطهرون كما جاء مضمون الايه لايمسه الا المطهرون وهي محمد وآل محمد عليهم السلام وهي الحقيقة المحمدية والعلي الكريم الذي سقى كل القلوب النورانيه لكي تعرف حقيقة نور الله تقدست اسمائه عزيزي القارئ نحن نريد ان نزرع الاعتقاد عن حقيقة وليس خلق الانسان في هذة الدنيا وهو لايعلم ولايعرف الحقيقه الالهيه والحقيقه المحمديه المسقاة من نور الكريم للانسان في عالمه الاول قبل نزوله لعالم الارض فنحن خلق الله كنا ليس مخلوقين وهذا يتفق عليه كل عاقل متعلم ونحن اقصد انا ابحث عن معرفة خالقي ومن انا وكيف جعل لي كتاب عظيم هو القرآن الكريم الذي انزله على قلب نبينا محمد ص من العلي الكريم هو الله قبل جميع الكتب والصحف المقدسه فكانت الحقيقه المحمديه اول خلق من العلي الكريم وهومشتق من نوره لان الله وحده في الوجود الذاتي وعند خلق النور المحمدي ما الغايه من خلق النور المحمدي ومالغايه من خلق الناس والجان والسموات والارضين العظيمه هي لمعرفة الذات الالهيه من خلال هذا الخلق وإلا لماذا من هذا الخلق العظيم إلا لمعرفته يعني غاية الله النور من كل الخلق إلا معرفته فكيف تكون معرفته الاعن الحقيقيه المحمديه المسقاة من نوره الاعلى فكل اصحاب القلوب النورانيه عرفة نور الله

                      تعليق


                      • #12
                        عزيزي مكتشف كتبنا في انآ وأحد اسف

                        تعليق


                        • #13
                          بسم الله النور .. وكنت أقرء سورة النور حتى وصلت للايه 39 اقرء الايه التي قبلها ( والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعه يحسبه الظمئان ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئآ .... تدبر .. ووجد الله عنده .. هل هوتفسير مجازي وجد الله عنده .. فوقاه حسابه .. والله سريع الحساب ) هل هنا مشهدين مشهد للكفا ر ومشهد للذي وجد الله فوفاه حسابه وهو سريع الحساب .. الايه التي تليها وهي ( أو كظلمات في بحر لجى يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده . لم يكد يراها ....... هل هو كلام عام للذي لم يجعل له نور .. تكملت الآيه ومن لم يجعل الله له نور فماله من نور ) يأخواني نحن عرب ونفهم بالغه العربيه ما تكون هذه الايه هل هي واضحه ام ليس كذلك أسف لخروجي عن سياق الموضوع

                          تعليق


                          • #14
                            أخي مكتشف لانريد أن ندخل في المذاهب نريد معرفة القران لكي نعرف معاني اياته لكي لايخرج بحثكم عن مضمون النقاش اذا قبلتم شكرآ لكي نستمر معكم

                            تعليق


                            • #15
                              أخي الكريم سفر النور
                              إن كنت تريد الحديث عن النور -كما هي العادة- فأرجو أن تتحدث عنه في موضوع آخر مستقل
                              هذا الموضوع عن (النار) وليس عن (النور) ،،

                              أرجو منكم التفّهم والتعاون
                              وعدم الإستمرار بالكلام عن النور في هذا الموضوع

                              وشكراً،،

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

                              صورة التسجيل تحديث الصورة

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 10-07-2020, 10:38 PM
                              ردود 2
                              21 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, 03-01-2009, 07:30 AM
                              ردود 443
                              134,975 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة سفرالنور
                              بواسطة سفرالنور
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 08-07-2020, 10:28 PM
                              ردود 0
                              22 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              يعمل...
                              X