إعـــــــلان

تقليص

للاشتراك في (قناة العلم والإيمان) عبر (الواتساب) إضغط هنا

وعبر (التلغرام) إضغط هنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

في رحاب مولد امير المؤمنين عليه السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في رحاب مولد امير المؤمنين عليه السلام


    في رحاب مولد امير المؤمنين عليه السلام
    بعض من خصائصة الخَلقية واختيار النبي له صلوات الله وسلامه عليهم
    بعيدا عن تزوير بني امية وبني العباس لشخصية امير المؤمنين عليه السلام لان التزوير بلغ حد الاساءة الى صفات علي الجسمانية صلوات الله وسلامه عليه
    اولا اختار النبي ص علي ع ليربيه وطلبه من عمه ابي طالب رض وعلي ع في عمر السنتين وليس صحيحا ان ابو طالب كان فقيرا كما يروي العامة
    ابو طالب كان يصرف على سقاية الحجيج واطعامهم كل سنة ثلاثين الف درهم (اي ما يعادل بقيمة صرف اليوم ثلاثة مليون دولار )
    وروايات ائمة اهل البيت عليهم السلام واضحة ان النبي صلى الله عليه واله قال لعمه ابي طالب يا عم لقد اويت ونصرت وزوجت فهبني ولدا من اولادك يكون عضدا لي فاختار علي عليه السلام وهو ابن سنتين ورباه في بيته ص وبيت خديجة رضوان الله عليها
    من صفاته عليه السلام انه كان معتدل الطول مربوع لا بالطويل ولا بالقصير عظيم المشاشة عريض المنكبين ساعده وعضده كأنما ادمجا ادماجاً اي كأنهما بحجم بعضهما انزع بطين من غير بطنة (اي من غير كرش او انتفاخ ) لان صدره واسع وعريض ما بين الكتفين بالتالي بطنه عليه السلام بوسع صدره ملائمة ومتناسبة مع حجم صدره عليه السلام وليس كما يفتري رواة العامة
    والانزع ليس بالاصلع كما تصف بعض رواياتهم انما هو من انحسر الشعر عن جانبي جبهته، أي لم يكن على جانبي جبهته شعر ، ولكل إنسان نزعتان وناصية، فالناصية هي الشعر الذي يكون في مقدم الرأس محاذيًا للجبهة التي تتوسط الجبينين، والنزعتان هما الموضعان اللذان يكونان عن يمين الناصية وشمالها في مقدم الرأس، فمن لم يكن على نزعتيه شعر يُقال له الأنزع ويُقابله الأغم، وهو من كان شعر رأسه بالغًا حد جبينه. وامير المؤمنين عليه السلام لم يكن اصلعاً بل انزعاً كما وصفه النبي صلى الله عليه وآله وأئمة اهل بيته
    وكذا فخذيه وساقيه سلام الله عليه متناسبان مع جسمه الشريف وليس كما يذكر بعضهم انه كان دقيق الساقين (المهم عند رواة بني امية تشويه اخصامهم)
    ومن صفاته ايضا سلام الله عليه انه أدعج العينين عظيمهما، حسن الوجه كأنه القمر ليلة البدر حسنا ، ضخم ، عريض المنكبين ، ششن الكفين ، كأن عنقه إبريق فضة
    الادعج : صاحب العيون الواسعة شديدة السواد والبياض مع ثنية تتوسط الجفون العليا ، هذا هو الادعج
    مشيه كمشي رسول الله صلوات الله وسلامه عليهما
    اما عن شجاعته وقوته وفروسيته فحدث ولا حرج يكفيه عليه السلام وصفاً واحدا ان ضربات سيفه كانت بكراً "اي ضربة واحدة ولا يثني" سريع في سحب السيف من غمده كالبرق هذا لان اهل البيت عليهم السلام كان لهم مدرسة قتالية خاصة بهم وبمواليهم لم يعلموا فنونها لاخصامهم (شي مرة منحكي عنها) اذ كان احدهم يقاتل كتيبة لوحده وهذا ظهر في عدة معارك في الخندق وخيبر الجمل وصفين وكربلاء حتى مسلم ابن عقيل رضوان الله عليه قاتل جيشا في ازقة الكوفة لوحده وقتل منهم مقتلة عظيمة حتى طلبوا المدد من ابن زياد لولا او رضخوه بالحجارة من اسطح البيوت كما يفعل الجبناء
    سلام الله على امير المؤمنين وجعلنا واياكم من شيعته ومحبيه والمتعلقين بولايته
    ومبارك لكم ايام ولادته الميمونة
    اللهم انا نسألك رفع البلاء والوباء ونستشفع اليك بوليك واخ وليك صلى الله عليه وآله وابناء وليك علي بن ابي طالب صلواتك وسلامك عليهم
    الملفات المرفقة

  • #2
    متباركين بمولد الإمام علي عليه السلام في الكعبة المشرفه
    هناك عدة مغالطات كما تفضلتم ينبغي معالجتها

    تعليق


    • #3

      احسنتم النشر,

      للاسف انتشرت هذه المغالطات في تشويه امير المؤمنين ع , مثلما سرقوا لقب الصديق والفاروق منه عليه السلام
      وانتحل اللقب غيره , كذلك شوهوا حتى صفاته الجسمانية

      روي ابن شهرآشوب في المناقب أن عمرو بن العاص لما قرأ ماكتبه ثبيت خادم الامام في أوصاف علي مزق الورقة وكتب غيرها وكما يلي : (فأخذها عمرو بن العاص ، فزمّ بأنفه فقطّعها ، وكتب : إنّ أبا تراب كان شديد الاُدمة ، عظيم البطن ، حمش الساقين ، ونحو ذلك ، فلذلك وقع الخلاف فى حليته) ( موسوعة الامام علي للريشهري نقلا عن كتاب المناقب لابن شهر آشوب ج3 ص 306)

      اما نشرهم بأنه اصلع فتكذبه رواياتهم كذلك
      فقد قيل في وصفه :
      (انصرف على
      من صفّين وكأنّه رأسه ولحيته قطنة ، فقيل له : يا أمير المؤمنين ، لو غيّرت ، فقال : إنّ الخضاب زينة ، ونحن قوم محزونون).( موسوعة الامام للريشهري ج1 ص 90 ونقله عن كتاب نثر الدرّ ج1 ص307, الرياض النضرة للطبري ج3 ص 108) ,
      النص يتحدث عن إنصراف الامام ع من معركة صفين وفي تلك السنة كانت شهادته عليه السلام , إذن الواصف نقل لنا صورة الامام وهو في آخريات أيامه حيث يقول: ( وكأنه رأسه ولحيته قطنة) ,ويعني هذا أن الامام له شعر وليس أصلعاً ,فلو كان أصلعا لقال الواصف ( وكأن لحيته قطنة ) لكنه قال وكأنه رأسه ولحيته قطنة كناية عن بياض لحيته وشعره ...


      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x

      رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

      صورة التسجيل تحديث الصورة

      اقرأ في منتديات يا حسين

      تقليص

      المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
      أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 07:45 AM
      ردود 0
      4 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة ibrahim aly awaly
      بواسطة ibrahim aly awaly
       
      أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 07:39 AM
      ردود 7
      29 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة الصحيفةالسجادية  
      أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 02:06 AM
      ردود 5
      20 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة مروان1400
      بواسطة مروان1400
       
      أنشئ بواسطة مروان1400, 15-04-2021, 05:01 AM
      ردود 17
      92 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
      أنشئ بواسطة شعيب العاملي, يوم أمس, 11:15 AM
      ردود 0
      45 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة شعيب العاملي  
      يعمل...
      X