إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تعالوا جميعا نعزي أم البنين عليها السلام واطلب مرادك منها

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    بسم الله الرحمن الرحيم

    عضم الله اجورنا واجوركم بمصاب السيده الجليله فاطمه الكلابيه ام البنين رحمها الله
    وبهذه المناسبه نعزي مولانا صاحب العصر والزمان بمصاب الحجه المنتظر عج بهذا المصاب الجلل ونعزي الامه لاسلاميه جمعاء بوفاتها سلام الله عليها

    ولا حول ولاقوه الا بالله

    تعليق


    • #17
      ذكرى وفاة أم البنين زوجة ولي الله الأعظم

      بسمه تعالى
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


      ذكرى وفاة أم البنين عليها السلام

      إخواني وأخواتي المؤمنين والمؤمنات
      بمناسبة ذكرى وفاة زوجة ولي الله الأعظم الأمين أم البنين
      فاطمة بنت حزام الكلابي (ع)
      نرفع أحر التعازي لمقام سيد الوصيين وقائد القر المحجلين
      أمير المؤمنين الإمام علي عليه السلام
      وإلى مقام أبي الفضل العباس (ع)
      وإلى مقام صاحب العصر والزمان أروحنا لمقدمه الفداء
      كما نعزي مراجعنا العظام والعلماء الأعلام
      والأمة الإسلامية كافة
      وأعضاء ومنتدى ياحسين عليه السلام خاصة
      فعظم الله أجورنا وأجوركم جميعاً بذكرى هذا المصاب الجلل ،،

      تلك السيدة الجليلة،، السيدة العظيمة التي سطّرت لها في التأريخ مكاناً عظيماً، في بيت فاطمة الزهراء عليها الســلام،،
      السيدة الفاضلة، أم البنين الأربعة ،، أم العباس قطيع الكفين عليه السلام،،



      هي زوجة ولي الله الإمام علي بن ابي طالب (عليه السلام) فاطمة بنت حزام الكلابية, المشهورة بلقب أم البنين..

      تلك المرأة العظيمة امتازت بالشجاعة والتضحية ومحامد الأخلاق, فمنذ زواجها بالإمام علي (عليه السلام) كانت نعم الزوجة ونعم الأم لأولاده حيث زرعت في نفوسهم الشجاعة والتضحية وربتهم لليوم الذي أدخرهم له الإمام علي ليقفوا بجانب الإمام الحسين ويشاركوا بإنقاذ الدين بدمائهم وأرواحهم.

      عظم الله لنا ولكم الأجر برحيل الطاهرة أم الأربعة الأمجاد الذين نصروا الحسين عليه السلام .. اليكم هذا المقال المنقول عن موقع المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي.


      13 جمادي الثاني ذكرى وفاتها .. السيدة ام البنين رمز التضحية والعطاء


      لقد شاء الله ان تأتي إلى هذه الدنيا السيدة الفاضلة زوجة مولى الموحدين الإمام علي بن أبي طالب (ع)، السيدة ام البنين، تأتي لتكون على رأس قافلة حاملة لأثقال المعاني وأعباء المسؤولية وأرجاء القيم، تأتي لتصافح بيديها، كف الإباء وساعد الوفاء وراحة الإخلاص، ولتكون صفحة علوية أخرى من صفحات الود والحب والشوق لهذا البيت.

      حقا لقد أصبحت فاطمة بنت حزام الكلابية نعم الهبة الإلهية والمائدة الربانية للإمام علي فلقد داعبت جرحه ورافقت قلبه واحضنت رسالته وقبلت ولايته، وناصرت ودائعه وعانقت فواجعه، فأصبحت عن طريق التأنيث نعم الطراز الذي ليس له حتى في الرجال من مثيل ولافي المراجل من نظير، قال الشاعر:

      كم نساء عرفناهن رجالا
      ورجال قد عرفناهم نساءا


      بعد هذا الدخول المتواضع في ساحة ام البنين نقدم للقراء الأعزاء هذه النبذة من حياتها، والتي قلما اجتمعت في رجال المبدأ ونساء الفضيلة وهيهات ان نحاط بكل كنهها.

      تتصل السيدة ام البنين لأصول عربية عريقة لها وزنها في التاريخ، سواء عن طريق الأب أو الأم، فلقد تركت عراقتها وبصمات الفروسية وآثار البطولة عند هذه السيدة فنشأت في بيئة رفيعة وعريقة وشريفة تنتسب لأشرف قبيلة، ومن هنا شاء القدر ان تكون زوجة للإمام علي بعد ان طلب الإمام من أخيه عقيل ان يخطب له إمرأة من فحول العرب ليتزوجها، لتلد له غلاما شجاعا ينصر أخاه الحسين في كربلاء، فدله عقيل إلى أم البنين، فمشت إلى الإمام علي عروسا ذات نبل وشرف وفضيلة وشريكا صاحب شجاعة وكرامة ومنزلة، ليحتميا في عش إلهي ويلتقيا في عرق نقوي ويندغما في تأس شفيف ويندمجا في شوق رهيف، لينجبا وليخرجا أولادا ميامين وأبطالا باسلين وشجعانا يضرب بهم المثل الأعلى في الذود عن بيضة الإسلام والتضحية لثالث إمام وأخ همام للحسين (عليه السلام) فكان الرزق مباركا بهؤلاء الأربعة وهم:

      العباس وعبد الله وجعفر وعثمان، الذين استشهدوا دون ذل وخنوع وبكرامة وشموخ في معركة الطف الدامية مع امامهم واخيهم الحسين وأهل بيته (ع).

      وبإستشهادهم ضربوا أروع صور التفاني والتفادي بالولاء لإمامهم، محققين مراد أبيهم علي (ع) ومشيدين نهج الأخوة الصالحة والسليمة والتي كانت الأمة تفتقر ليومنا هذا بأمثالها وان عد لهذه الروح من فضل وشرف وعزة وهذا يرجع إلى النشأة الورعة التي أولتها لهم أمهم ام البنين، فكانت في حياتهم وامامهم تولي جل اهتمامها وإعتنائها لسبطي الرسول الحسنين (ع) عارضة حبها لهما ومجبرة كسرهما بفقدان أمهما الزهراء (ع)، بالصبر والتسلي والتكريم والتعظيم.

      وتظل تسجل لأولاد الزهراء ذاك الحب اللامتناهي حتى بعد شهادة الحسين، فيوم وصول ناعي الحسين للمدينة مخبرا أهلها بالفاجعة والكارثة التي مرت على آل الرسول بالطف كانت ام البنين أول من إطلع على الأمر العظيم والخطب الأليم فإستقبلت ناعي الحسين، بشر بن حذلم، سائلة إياه: أخبرني عن الحسين، فظل الناعي يعزي الأم المفجوعة بأولادها الأربعة واحدا تلو الآخر، بينما ام البنين تسأله أخبرني عن الحسين، أهو حي ام لا؟ فلما أخبرها بشر بمقتل الحسين، نادت: وا حسيناه، وا حبيباه وا ولداه وا عزيزاه.

      فظلت تندبه صباح ومساء، ليس كذكر أولادها الأربعة وهذا منتهى إخلاصها لفلذات كبد الزهراء والرسول ومنتهى ثورتها ضد الأمويين الطغاة، ولاء ووفاء لا نظير لهما في قاموس الإنسانية. وإخلاص وإيمان لإمام زمانها، بحيث يعجز القلم عن وصفهما.

      وبجانب هذا الموقف المشرف، وقبله نرى أم البنين تخاطب أمير المؤمنين (ع) طالبة منه ان يغير إسمها (فاطمة)، قائلة له: انا أطلب منك ان تغير إسمي، لأنك حينما تناديني فاطمة، أرى الإنكسار والألم باديا على وجوه أولاد الزهراء (فاطمة) فإنهم يذكرونها بحرقة، فما كان الإمام علي (ع) الا ان يغير إسمها بأم البنين يعني ام الأولاد.

      لقد ترعرعت هذه الأم المثالية على الورع والتقوى والزهد والحكمة وكانت على سر آبائها من بني كلاب الموصوفين بالشجاعة والبطولة والفروسية مما تركت آثارها على الأولاد الأربعة الذين ما غرتهم المغريات المادية والميول العاطفية، فهذا شمر بن ذي الجوشن الذي ينتمي لهم بنسب قبلي صاح بهم في يوم عاشوراء: أين بنو اختنا، ليقدم لهم الأمان والخلاص من الموت والمصيبة العظمى فصاح بوجهه العباس بقسوة قائلا: ألنا الأمان يا شمر وإبن بنت رسول الله لا أمان له، لاشك ان هذه القيم النبيلة واحدة مما تركتها الأم المجاهدة في أولادها، وكان العباس أنفسهم شأنا وأرفعهم فخرا وأربطهم جأشا.

      ولأم البنين أدب رقراق مصبوغ بالرثاء جسدته بعد واقعة عاشوراء، يرمز إلى وقع الفاجعة، ومن قولها.

      لا تدعوني ويك ام البنين* تذكريني بليوث العرين
      كانت بنون لي أدعى بهم * واليوم أصبحت ولا من بنين
      أربعة مثل نسور الربى * قد واصلوا الموت بقطع الوتين
      تنازع الخرصان أشلاءهم * فكلهم امسى صريعا طعين
      ياليت شعري أكما أخبروا * بأن عباسا قطيع اليمين

      أما ولادتها (ع) في 5هـ ووفاتها في 13 جمادي الثاني لعام 64هـ، وكراماتها جمة عند الله، أعطاها الله إليها بعد تقديمها أولادها فداء وقرابين لآل الله، ولقد لمسها الكثير ممن أصيب الخطوب والهموم وكراماتها هي إمتداد لآلاف المعاجز والخوارق التي ظهرت عن آل بيت الرسول، حتى ذاع فضلها في الكثير من المحافل والمواطن، فرحمها الله على عطائها ووفائها العظيمين، قال الشاعر:

      أم البنين وما أسمى مزاياك * خلدت بالصبر والإيمان ذكراك
      أبناؤك الغر في يوم الطفوف قضوا * وضمخوا في ثراها بالدم الزاكي
      وقلت قولتك العظمى التي خلدت * إلى القيامة باق عطرها الزاكي
      افدي بروحي وأبنائي الحسين إذا * عاش الحسين قرير العين مولاك


      فسلام عليها وعلى أبنائها الأبطال





      سيدتي و مولاتي لن تموت روحكِ بعدما ضربتِ أروعَ الأمثلة في الفداء والتضحية ..لتفوح عبيراً وعبقاً تزيد حياتنا ألقاً وتوهجاً ..إني ذكرتك أم البنين مشتاقاً ، والأفق طلقٌ ومرأى الأرض قد راقا .

      وحريُّ بنا أن نقتدي بتلك السيدة الجليلة القدر التي بلغت شأو المجد أرقاه ، وسكنت أعلاه ...

      لنسير على درب صمودها ..

      نسبر أغوار صبرها ...

      نكشف أسرار عزّها ..

      طوبى لكم استشهادكم يوم الطفّ ....
      يا ليتنا كنا معكم سادتي، فنفوز والله فوزاً عظيماً....

      تعليق


      • #18
        السلام عليها و على ابنائها ابطااااااااااااال كربلاء

        ورزقنا الله زيارتها بالدنيا و بالاخرة شفاعتها


        احسنتي اختي و جعلها الله في ميزان حسناتكي

        تعليق


        • #19
          احسنتي اختي على هذه النبذة القيمة من حياة السيدة الجليلة ام البنين رزقنا الله واياكم شفاعتها امين رب العالمين

          تعليق


          • #20
            بارك الله بكِ أختي الفاضلة ..
            رزقنا الله واياكم شفاعة السيدة أم البنين في الدنيا و الاخرة
            السلام عليها و على أولادها أنصار الحسين سيد الشهداء عليه سلام الله

            يا وجيهة عند الله بحق حبييك الحسين اشفعي لنا عند الله

            فلنهدي جميعا سورة الفاتحة لأم البنين بنية قضاء حوائجنا و حوائجكم

            عظم الله أجوركم

            تعليق


            • #21
              السلام على ام الاربعة الفرسان
              السلام على منبع الطيبة والاحسان

              تعليق


              • #22
                المشاركة الأصلية بواسطة super SHI3A
                بارك الله بكِ أختي الفاضلة ..
                رزقنا الله واياكم شفاعة السيدة أم البنين في الدنيا و الاخرة
                السلام عليها و على أولادها أنصار الحسين سيد الشهداء عليه سلام الله

                يا وجيهة عند الله بحق حبييك الحسين اشفعي لنا عند الله

                فلنهدي جميعا سورة الفاتحة لأم البنين بنية قضاء حوائجنا و حوائجكم

                عظم الله أجوركم
                اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
                السلام على أم البنين أم العباس وأخوته ورحمة الله وبركاته
                شكراً للفاضلة أم فاطمة
                دمتم بعافية

                تعليق


                • #23
                  بارك الله بكِ أختي الفاضلة ..
                  رزقنا الله واياكم شفاعة السيدة أم البنين في الدنيا و الاخرة

                  السلام عليها و على أولادها أنصار الحسين سيد الشهداء عليه سلام الله

                  يا وجيهة عند الله بحق حبييك الحسين اشفعي لنا عند الله

                  فلنهدي جميعا سورة الفاتحة لأم البنين بنية قضاء حوائجنا و حوائجكم

                  عظم الله أجوركم

                  تعليق


                  • #24
                    المشاركة الأصلية بواسطة خادمة بطلة كربلاء


                    فإستقبلت ناعي الحسين، بشر بن حذلم، سائلة إياه: أخبرني عن الحسين، فظل الناعي يعزي الأم المفجوعة بأولادها الأربعة واحدا تلو الآخر، بينما ام البنين تسأله أخبرني عن الحسين، أهو حي ام لا؟ فلما أخبرها بشر بمقتل الحسين، نادت: وا حسيناه، وا حبيباه وا ولداه وا عزيزاه.

                    فظلت تندبه صباح ومساء، ليس كذكر أولادها الأربعة وهذا منتهى إخلاصها لفلذات كبد الزهراء والرسول ومنتهى ثورتها ضد الأمويين الطغاة، ولاء ووفاء لا نظير لهما في قاموس الإنسانية. وإخلاص وإيمان لإمام زمانها، بحيث يعجز القلم عن وصفهما.
                    ..

                    ولسان حالها يقول :

                    فديت لك ...لو جان عندي ألف عباس وألف عون ...
                    شبيدي آه يا حسين يا بني وعندي بس ... هالاربعة ...

                    مهما كتبت الاقلام فلن تعبر ولن تعطي أم البنين عليها السلام حقها...
                    في ما ضحت به ...وما قدمته ...

                    فسلام الله عليها ...

                    أحسنت إختي خادمة بطلة كربلاء

                    تعليق


                    • #25
                      بسمه تعالى
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


                      خادم أهل الكسااء ..

                      سيناء الرافدين ..
                      super SHI3A ..
                      الثائر الحسيني ..
                      معالج ..
                      مرواريد ..
                      تيمور ..

                      أحسنتم وأجركم على باب الحوائج أبو الفضل العباس

                      يارب زيارتهم بالدنيا وشفاعتهم بالآخرة

                      مأجورين

                      تعليق


                      • #26
                        بارك الله بكِ أختي الفاضلة ..
                        رزقنا الله واياكم شفاعة السيدة أم البنين في الدنيا و الاخرة

                        السلام عليها و على أولادها أنصار الحسين سيد الشهداء عليه سلام الله

                        يا وجيهة عند الله بحق حبييك الحسين اشفعي لنا عند الله

                        فلنهدي جميعا سورة الفاتحة لأم البنين بنية قضاء حوائجنا و حوائجكم

                        تعليق


                        • #27
                          عظم الله اجوركم
                          ونسالكم الدعاء
                          يرفع بعد سنتين

                          تعليق


                          • #28


                            اللهم صلي محمد و آل محمد و عجل فرجهم

                            نتقدم الى مولانا صاحب العصر و الزمان و المؤمنين و المؤمنات باحر

                            التعازي بذكرى وفاة مولاتنا الحرة الطاهرة ام البنين عليها الصلاة و

                            السلام هذه الطاهرة التي تخلد اسمها في صفحة وفاء صبرت و بعد ان

                            سهرت سنين قدمت أربع ميامين لأجل خير النبيين عاشت صابرة و رب العرش

                            قدر صبرها هذه هي مولاتنا ام البنين مولاتي عليك سلام الله يا مولاتنا




                            يا مولاتي يا أم البنين

                            لا تدعوني ويك ام البنين = تذكريني بليوث العرين

                            كانت بنون لي ادعى بهم = و اليوم اصبحت و لا من بنين

                            أربعة مثل نسور الربى = قد واصلوا الموت بقطع الوتين

                            تنازع الخرصان أشلائهم = فكلهم امسى صريعا طعين

                            يا ليت شعري أكما أخبروا = بان عباسا قطيع اليمين

                            يا مولاتي يا ام البنين
                            doPoem(0)

                            تعليق


                            • #29
                              بسم الله الرحمن الرحيم

                              الصلاة والسلام على رسول الله محمد بن عبدالله وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه الغر الميامين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

                              عظم الله أجورنا وأجوركم بمناسبة وفاة الحرة أم البنين عليها السلام

                              نتقدم بخالص العزاء إلى مولانا صاحب العصر والزمان (عج) وإلى علماء الشيعة الكرام وإلى الأمة الإسلامية جمعاء بوفاة السيدة الجليلة فاطمة الكلابية زوجة أمير المؤمنين عليه السلام ووالدة باب الحوائج أبي الفضل العباس عليه السلام.

                              اللهم بحق مولاتي ام البنين اسالك ان تعجل ظهور مولانا قائم آل محمد

                              دمتم بحفظ الله

                              تعليق


                              • #30


                                اللهم صلي محمد و آل محمد و عجل فرجهم

                                نتقدم الى مولانا صاحب العصر و الزمان و المؤمنين و المؤمنات باحر

                                التعازي بذكرى وفاة مولاتنا الحرة الطاهرة ام البنين عليها الصلاة و

                                السلام هذه الطاهرة التي تخلد اسمها في صفحة وفاء صبرت و بعد ان

                                سهرت سنين قدمت أربع ميامين لأجل خير النبيين عاشت صابرة و رب العرش

                                قدر صبرها هذه هي مولاتنا ام البنين مولاتي عليك سلام الله يا مولاتنا




                                يا مولاتي يا أم البنين

                                لا تدعوني ويك ام البنين = تذكريني بليوث العرين

                                كانت بنون لي ادعى بهم = و اليوم اصبحت و لا من بنين

                                أربعة مثل نسور الربى = قد واصلوا الموت بقطع الوتين

                                تنازع الخرصان أشلائهم = فكلهم امسى صريعا طعين

                                يا ليت شعري أكما أخبروا = بان عباسا قطيع اليمين


                                يا مولاتي يا ام البنين يا زوجة أمير المؤمنينإشفعي لنا عند الله
                                doPoem(0)

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

                                صورة التسجيل تحديث الصورة

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة مروان1400, 02-07-2020, 10:00 PM
                                ردود 3
                                20 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                يعمل...
                                X