إعـــــــلان

تقليص

للاشتراك في (قناة العلم والإيمان) عبر (الواتساب) إضغط هنا

وعبر (التلغرام) إضغط هنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

إعتداء سافر من أتباع الضلالة أتباع محمود الصرخي

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إعتداء سافر من أتباع الضلالة أتباع محمود الصرخي

    في ليلة يوم 27 -2-2007
    قامت مجموعة مجرمة من أتباع الضلالة أتباع محمود الصرخي بالإعتداء بقذائف ال آر بي جي 7 والبي كي سي الرشاشة
    على مدرسة وحسينية أنصار الإمام المهدي ع التابعة ليماني آل محمد السيد أحمد الحسن ع
    ذلك في مدينة البصرة في حي الزهراء
    وأبدى الأنصار مقاومة شجاعة اربكت المهاجمين ولاذو بالفرار
    علما أن الحجوم كان على مسافة بعيدة
    ولم تحصل خسائر في الأرواح في صفوف أنصار الإمام المهدي سوى بعض الأضرار المادية في سياج وبناء الحسينية

    وبهذا يعبرون عن حقدهم وحبهم للدنيا كما كان أسلافهم من الأمويين والعباسيين

    ونحن ندعوهم الى التوبة ودخول دعوة يماني آل محمد السيد أحمد الحسن ع قبل أن يأتي يوم لا ينفع نفس إيمانها لم تكن آمنت من قيل
    فمهلا مهلا
    إن موعدهم الصبح اليس الصبح بقريب
    علما أن الإعتدا حصل بعد توزيع الرد على بيان مؤسسة مهدي الأمم للمباهلة
    التابعة لمحمود المتقنعةبإسم التعددية والإمام المهدي ع
    حيث صعقوا لأن الموافقة حصلت على المباهلة
    ولحد الآن لا يوجد رد منهم
    فأينكم يا أصحاب الأعلمية
    اليونانية الصنمية

    أتقارعون القرآن والإمام المهدي ع؟؟؟؟؟؟
    بأصول اليونان وأرسطو
    والحمد لله رب العالمين


    وهذا نص بيان الموافقة على المباهلة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله ألسن الصدق وأقلام الحق الميامين ، واللعنة الدائمة على أعدائهم من أول الخلق إلى يوم الدين .
    قال تعالى ((وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قالوا ما هذا إلا رجل يريد أن يصدكم عما كان يعبد آباؤكم وقالوا ما هذا إلا إفك مفترى وقال الذين كفروا للحق لما جاءهم إن هذا إلا سحر مبين)) سبأ:43 .
    كل الأنبياء والأوصياء من آدم إلى يومنا هذا حوربوا باسم الدين من علماء الضلالة المنحرفين عن النهج الإلهي القويم ، المداهنين للسلاطين والفراعنة الذين يحكمون بغير ما أنزل الله تعالى ، فأدعياء الدين والعلم هم أول أعداء الأنبياء والأوصياء ، وما ذلك إلا لأن بثبوت حق الأنبياء والأوصياء زوال باطل علماء الضلالة واندثارهم فبعد لزوم الحجة وانقطاع العذر لا يجدون سبيلاً لمواجهة الأنبياء والأوصياء إلا محاربتهم ومقارعتهم باسم الدين (محاربة الدين بالدين) فقد حورب عيسى(ع) باسم موسى(ع) وحورب الرسول محمد(ص) باسم عيسى وموسى(ع) وحورب الإمام علي(ع) باسم رسول الله(ص) ، وقتل الإمام الحسين(ع) باسم جده رسول الله(ص) حيث أفتى فقهاء الضلالة بأنه خارجي خرج على خليفة رسول الله(ص) يزيد(لع) ، وحاشا الحسين(ع) من ذلك . وحورب الإمام الرضا(ع) باسم أبيه الكاظم(ع) من الواقفية (لع) ، وحورب الإمام المهدي(ع) باسم أبيه العسكري(ع) وكذلك حورب السفراء الأربعة باسم الإمام المهدي(ع) من علماء السوء وأدعياء السفارة كذباً وزوراً ، إلى أن وصلت النوبة اليوم إلى السيد أحمد الحسن(ع) وصي ورسول الإمام المهدي(ع) واليماني الموعود فعندما أعلن دعوته ورسالته عن الإمام المهدي(ع) وطرح الأدلة والبراهين الساطعة التي تجاوزت العشرات وألجمت أعداءه من أصحاب المناصب والجاه ، هربوا عن مواجهتها ومناقشتها والتجأوا إلى رفع اسم الإمام المهدي(ع) شعاراً لمواجهة رسول الإمام المهدي السيد أحمد الحسن(ع) ليخدعوا الناس ويضلوهم ويورطوهم في معاداة الإمام المهدي(ع) كما فعل أسلافهم مع الأنبياء والأئمة(ع) ((سنة الله في الذين خلوا من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلاً))(الأحزاب/62) .
    فقد أصدرت فئة تقنعت باسم الإمام المهدي(ع) تطلق على نفسها أسم ((مؤسسة مهدي الأمم)) بياناً بعنوان ((السفارة الضالة)) أودعوه الكذب والافتراء والبهتان على السيد المظلوم الغريب أحمد الحسن(ع) ساعين بذلك لصد الناس عن الدخول في هداه(ع) وهو الصراط المستقيم للإمام المهدي(ع) حسداً منهم وحقداً لأن بثبات حق السيد أحمد الحسن(ع) عند الناس يزول جاههم ودنياهم وينفرط عنهم أتباعهم وتسقط أقنعتهم وتبدو سوءاتهم التي حاولوا سترها بشتى الأضاليل ، ولكن هيهات فالميتة كلما تأخر دفنها فاح نتنها وقبحت صورتها وتفسخت أعضاؤها .
    لقد زعم أولئك أنهم مستعدون لمباهلة السيد أحمد الحسن(ع) أو أنصاره ، وللرد عليهم وعلى بيانهم أقول :
    1- إن أولئك لم يبدأوا بيانهم بـ( بسم الله الرحمن الرحيم) ولا (الحمد لله تعالى) ولا (الصلاة على محمد وآل محمد) وهذا أول الفأل ، حيث عبروا صراحة عن انقطاعهم عن الله تعالى ، ورد عن رسول الله(ص) أنه قال كل أمر لم يُبدأ فيه ببسم الله الرحمن الرحيم فهو أبتر) [روض الجنان :2] ، وعن أبي عبد الله(ع) أنه قال: (لا تدع بسم الله الرحمن الرحيم وإن كان بعده شعر) [الكافي 2/669] فبيان هذه المؤسسة أبتر عن الحق والحقيقة والتأييد الإلهي ، قال الله عز وجل ((إن في ذلك لآيات للمتوسمين)) الحجر/75.
    2- قول أولئك : وخرج – يعنون السيد أحمد الحسن(ع) - عن طريق العلم والبرهان !!!! أقول : ما هذا إلا كلام المفلسين وسلاح العاجزين الذين يحاولون ستر الشمس بالغربال ، فإن أدلة السيد أحمد الحسن العلمية أصبحت ناراً على علم ، فلا زال متحدياً كل علماء الدين في العالم بالمناظرة ؛ أهل القرآن بقرآنهم ، وأهل التوراة بتوراتهم ، وأهل الزبور بزبورهم ، وأهل الإنجيل بإنجيلهم ، ومرت أكثر من خمس سنوات تقريباً ولم يستجب أحد لذلك ، وأصدر كتاب (المتشابهات) في إحكام متشابه القرآن وصدر منه لحد الآن أربعة أجزاء وتحدى كل العلماء في الرد على الكتاب ، بل ولو على مسألتين منه ، ولم يتجرأ أحد من العلماء في الرد على ذلك!! ومرت أشهر وسنين على هذا التحدي العلمي الكبير الذي هو نظير تحدي الرسول الأعظم (ص) بالقرآن الكريم ، وبثبوت عجز المشركين عن الرد ثبت حق الرسول(ص) ورسالته عن الله تعالى .
    وإضافة إلى هذا فقد أصدر الكثير من الكتب والبيانات والخطابات الصوتية العقائدية التي تثبت العقيدة الصحيحة بالقرآن والسنة المطهرة وتحداهم أيضاً بالرد عليها ، ولم ينبس أحد منهم ببنت شفة للرد عليها ، مع العلم أنها تكشف انحرافهم وإقرارهم بتنصيب الناس والقانون الوضعي المجانب للقرآن والسنة المطهرة .
    وقد ذكر السيد أحمد الحسن(ع) في الكثير من روايات أهل البيت(ع) باسمه ونسبه وصفته ومسكنه ، ومنها وصية رسول الله(ص) الموافقة للقرآن الكريم ، وهذا الدليل أيضاً أحتج به الرسول محمد(ص) على اليهود والنصارى بأنه مذكور في التوراة والإنجيل باسمه وصفته ، وكذلك احتج الأئمة (ع) بهذا الدليل لإثبات إمامتهم فالذي يشكل على السيد أحمد الحسن(ع) في هذا الدليل فإشكاله موجه إلى الرسول محمد (ص) وعترته الطاهرة ، وهذا خروج عن الولاية الإلهية وليس خروجاً عن طريق العلم والبرهان فحسب .
    فقد جاءكم السيد أحمد الحسن(ع) بالثقلين القرآن والعترة الطاهرة وسنتهم(ع) ، وعلى الرغم من ذلك تصفونه بأنه خارج عن طريق العلم والبرهان !!! إذن فبرهانكم الذي تزعمون برهان شيطاني زائف وعلمكم سفسطة اليونان وتمويههم ، فبدلاً عن هذا الكلام الفارغ ينبغي لكم أن تسلكوا أنتم طريق العلم والبرهان وتردوا على علم السيد أحمد الحسن(ع) ليتبين الغث من السمين (قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين)(النمل/64) ولا تكتفوا بمقالة المشركين للرسول محمد (ص) رداً على القرآن الكريم (فقال إن هذا إلا سحر يؤثر)(المدثر/24) ، (وقالوا أساطير الأولين أكتتبها فهي تملى عليه بكرة وأصيلا)(الفرقان/5) ، (وإذا تتلى عليهم آياتنا قالوا قد سمعنا لو نشاء لقلنا مثل هذا إن هذا إلا أساطير الأولين)(الأنفال/31) وهذا الذي تصفونه بالخروج عن العلم والبرهان قد أفحمكم أنصاره فضلاً عنه بعدة مناظرات كتبية ومصورة وفاقت إصداراتهم الخمسين كتاباً بالإضافة إلى وجود أكثر من خمسة عشر كتاباً قيد الإصدار ولدينا مزيد .
    فقد حصلت عدة مناظرات مصورة مع مكاتب بعض العلماء ، وحصلت مناظرة كتبية مع السيد السيستاني ومكتبه ومركز البحوث العقائدية التابع له ، وثم الرد عليهم بكتاب (الرد القاصم على منكري ذرية القائم) ولم يصدر عنهم أي رد على هذا الكتاب الذي فند أقوالهم بالدليل العلمي الواضح وهذا انتصار علمي واضح لأنصار الإمام المهدي(ع) وصدر كتاب (ملحمة الفكر الإسلامي والفكر الديمقراطي) رداً على آراء الشيخ اليعقوبي وكذلك صدرت بيانات للرد على الشيخ اليعقوبي وتحديناه بالرد ولم يرد بحرف واحد لحد الآن وهذا انتصار علمي آخر يسجل لأنصار الإمام المهدي(ع)، وكذلك صدر كتاب(الإفحام لمكذب رسول الإمام) رداً على بيان أصدره السيد محمود الحسني الصرخي ضد السيد أحمد الحسن(ع) وتحديناه بالرد ومرت سنتان تقريباً ولم يرد بحرف واحد لحد الآن وهذا انتصار علمي ثالث لصالح أنصار الإمام المهدي(ع) ويوجد كتاب مطبوع بعنوان (محمود الحسني في الميزان) رداً على كتاب (المنهاج الواضح ج1) ، وفيه الفضيحة العلمية للسيد محمود الحسني ، فترقبوا إصداره بعد حين إنشاء الله تعالى . وقد دعا السيد أحمد الحسن(ع) محمود الحسني للمناظرة بالقرآن الكريم ببيان خاص ولم يستجب لحد الآن ، ولاذ بالفرار والسكوت عن الجواب ، فيا ترى من هو الخارج والهارب عن طريق العلم والبرهان ، السيد أحمد الحسن(ع) وأنصاره أم أنتم ؟!! فما لكم كيف تحكمون ، تلك إذاً قسمة ضيزى .
    3- قول أولئك ((وأتى بأدلة واهية كاعتباره أن الرؤيا والأحلام دليل على العقائد...)) أقول : إن الأدلة الواهية هي ما خالف القرآن والسنة المطهرة ، وحجية الرؤيا في الهداية إلى الحق دليلها القرآن والسنة الصحيحة وسيرة المتشرعة من أصحاب الأئمة(ع) وانطباقها في الواقع الخارجي ، وقولكم بعدم حجية الرؤيا يخالف القرآن والسنة وسيرة المتشرعة وأيضا يخالف الواقع ، فمن هو أولى بالأتباع قولنا أم قولكم ؟!! فكل ردودكم مخالفة للقرآن والسنة ، حسبها بمخالفة الثقلين خزياً وتفاهة ، فأنتم تقولون لا حجية للرؤيا ، والله سبحانه يصفها بأنها (أحسن القصص) ، وذمّ الذين قالوا عنها بأنها أضغاث أحلام وهم أتباع الفراعنة ، والرسول (ص) يقول من رآني في المنام فقد رآني فإن الشيطان لا يتمثل بي في النوم ولا اليقظة ولا بأحد من أوصيائي إلى يوم القيامة)(دار السلام للميرزا النوري:1/59) وغيرها العشرات من الآيات والروايات التي تثبت حجية الرؤيا بالمعصوم(ع) ، وإذا كانت الرؤيا دليلاً تافهاً كما تزعمون ، فأنتم تسفهون الذين آمنوا برسول الله (ص) بدليل الرؤيا ، وتسفهون نصرة وهب النصراني للإمام الحسين(ع) بدليل الرؤيا ، وتسفهون دليل نرجس أم الإمام المهدي (ع) التي عانت ما عانت من أسر وغربة وأهوال كل ذلك بسبب رؤيا أو رؤى رأتها ، والعشرات من الأولياء الذين آمنوا بسبب رؤيا (وحاشاهم من السفاهة) بل السفيه هو من ينكر حجية الرؤيا (وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء ألا إنهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون)(البقرة/13) .
    4- ومن أكاذيبهم وبهتانهم قولهم على السيد أحمد الحسن(ع) : ((فالأحاديث عنده كلها صحيحة وحتى الروايات التي نص الأئمة على تكذيبها)) ، وهذا كذب وافتراء على السيد أحمد الحسن(ع) وعلى كل طالب حق أن يطالبهم بالدليل على ذلك ، فهل يمكن لعاقل أن يعد روايات قد نص الأئمة(ع) على كذبها صحيحة؟!! إنّ كلامهم هذا نظير دعايات معاوية(لع) التي حاول إلصاقها بشخص أمير المؤمنين علي (ع) ، والكذب باطل والباطل لا يصدر إلا عن باطل .
    5- ومن أكاذيبهم العجيبة قولهم : (( فقد قامت المؤسسة بإصدار أكثر من بحث في الرد عليه)) وهذا كذب محض فلم نسمع أو نقرأ أو وصلنا بيان أو بحث من هذه المؤسسة (المزعومة) (المغمورة) ونتحداهم أن يظهروا أي بحث ضدنا بعنوان هذه المؤسسة قبل بيانهم الأبتر ، وعلى طلاب الحق أن يطالبوهم بذلك ليثبت لهم كذبهم الصريح .
    وأما بالنسبة للمباهلة فنحن مستعدون لذلك بعون الله وتوفيقه ونحمده ونشكره على تحقق ذلك لكي يظهر حق السيد أحمد الحسن(ع) كالشمس المشرقة ويهلك المبطلون بسخط الله تعالى إنشاء الله عز وجل ، ولكن حسب النقاط الآتية :-
    1- لقد ذكرتم في بيانكم أنكم مستعدون أن تحضروا خمسين شخصاً ليباهلوا أنصار الإمام المهدي(ع) ، فنحن نشترط حضور هؤلاء الخمسين رجلاً لتكون المباهلة أوسع وأوضح للناس .
    2- أن يتم تبليغ المباهلين قبل المباهلة وإلقاء الحجة عليهم وتوضيح الأدلة لهم ، لاحتمال أن يكون هؤلاء الناس مغرر بهم وإنهم لم تتضح لهم دعوة السيد أحمد الحسن(ع) وأدلته أو سمعوها من أعدائه الذين يحاولون تشويه صورة السيد أحمد الحسن(ع) بما أوتوا من قوة ، فإن أصر هؤلاء على المباهلة بعد التبليغ وإلقاء الحجة تتم مباهلتهم ليهلك من هلك على بينة وليحيى من حي على بينة ، وهذه هي سنة المباهلة .
    3- قلتم في بيانكم : ((إننا سنختار من أعضاء مؤسستنا عدد مختلف في الرجوع إلى مرجعيات متعددة..)) فنحن نتنازل عن المرجعيات المتعددة ونشترط أن تأتونا بتخويل أو تأييد أو رخصة من أحد المراجع المعروفين الذين لهم أتباع معتد بهم ، ينص فيه على تأييد هذه المؤسسة بمباهلة أنصار الإمام المهدي(ع) ، ونريد منكم أن تذكروا لنا أحد مكاتبكم والمسؤول عنكم لكي نصلكم ونتفق على الموعد والشروط ، ولا نكتفي بالمكاتبة فقط ، فربما عنوانكم لا صحة له وأنه حبر على ورق وربما يكون البيان مكذوباً عليكم .
    4- أن تكون صيغة المباهلة حسب الصيغة الواردة عن أهل البيت(ع) ولا يجوز التلاعب بالألفاظ .
    5- لا توجد مدة محددة لهلاك الكاذب بعد المباهلة ، بل يبقى الأمر بيد الله تعالى ، فمن تقدم صاحبه في الهلاك فهو المخصوم ، وهذا ما حصل مع السفير الثالث الحسين بن روح(رض) مع الشلمغاني وقد نقل ذلك السيد الشهيد الصدر (رحمه الله) عن غيبة الطوسي قائلاً : ( أنفذ محمد بن علي الشلمغاني العزاقري إلى الشيخ الحسين بن روح يسأله أن يباهله وقال أنا صاحب الرجل – يعني المهدي(ع) – وقد أمرت بإظهار العلم وقد أظهرته باطناً وظاهراً ، فباهلني !
    فأنفذ إليه الشيخ (رض) في جواب ذلك : أينا تقدم صاحبه فهو المخصوم ، فتقدم العزاقري فقتل وصلب وأخذ معه أبن أبي عدن وذلك في سنة ثلاث وعشرين وثلاثمائة ، وقد أثبتت هذه المباهلة ضد مقصود الشلمغاني فإنه أراد أن يضع المجتمع بإزاء الأمر الواقع نتيجة للمباهلة ، فحصل ذلك وثبت ما هو الحق والواقع ، لكن إلى جانب الشيخ ابن روح (رض) وظهر كون الشلمغاني مخصوماً مبطلاً ) [الغيبة الصغرى:522]
    فنحن لا نتعدى كلام الرسول(ص) ولا نفرض على الله تعالى ، ونسأل الله تعالى أن يعجل العذاب على الباطل في نفس المباهلة .
    والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الأئمة والمهديين ، اللهم ألعن الكاذبين ، اللهم ألعن الكاذبين ، اللهم ألعن الكاذبين .
    أنصار الإمام المهدي
    (مكن الله له في الأرض)
    7/ صفر / 1428هـ.ق
    Email: info@almahdyoon.org
    التعديل الأخير تم بواسطة ab2ab; الساعة 01-03-2007, 02:29 AM.

  • #2
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }الحجرات6



    بعد ان ثبت كذب دعو احمد اسماعيل كاطع البصراوي


    بلدليل الشرعي وعجزه عن الرد على علم ال محمد الفقه والاصول بداء
    يبحث عن شيء جديد من اجل خداع الناس






    اللهم العن مكذبي محمد وال محمد

    اللهم العن الدجالين المضلين

    تعليق


    • #3
      ليس هكذا ؟؟؟!!!

      إذا كنتم فعلا أصحاب الإمام وأنصاره عليكم إبداء الأخلاق المحمدية الأصيلة . ولا يجوز التلفظ بألفاظ الشارع البذيئة!!!!!!!!!!!!!! هذا أولا.
      أما ثانيا/ مع حمل كلامكم على الصحة بأنكم رددتم على المنهاج الواضح الجزء الأول / نقول لكم أن السيد الحسني (دام ظله) أصدر مؤلف إسمه ( الفكر المتين) وهي بحوث أصولية عالية والتي قلتم عنها أنها علوم اليونان وأرسطو ، فبدل أن تردوا إن صح وجود الرد على المنهاج وهو عبارة عن (رسالة عملية) عليكم أن تردوا على الفكر المتين المتضمن أربعة أجزاء فإذا كان وصي الأمام (أحمد أسماعيل كاطع البصري السلمي) (أحمد الحسن) لا يستطيع الرد على النظريات اليوانية فلا خير فيه ولا يستطيع نصر الأسلام الذي وعد الله أن يظهره على الدين كله ولو كره الكافرون الجزء الأول والثاني على الشيخ الفياض (دام ظله) يناقش فيها السيد الحسني (دام ظله) أرآءه الأصولية وليس الفقهية لانها متفق عليها ولا يوجد خلاف في الأحكام بين الرسائل العملية إلا القليل وفي مسائل فرعية!!!!!!!!!!
      أما ثالثا/ عليكم أن تضعوا صورة من البيان الذي وزعته مؤسسة مهدي الأمم في البصرة حتى يكون كلامكم موثقا بالدليل يا أصحاب الدليل!!!!!!!!!
      رابعا/ المباهلة التي تريدونها تكون بردودكم على الفكر المتين، لأن موسى وعيسى ومحمد (عليهم الصلاة وأتم التسليم وعلى الأئمة الطاهرين) وكل الأنبياء (عليهم السلام) لم يأتوا بشيء مغاير ما هو متعارف لدى الناس قال تعالى (( وأمر بالعرف) والعرف الآن ( علوم حوزوية إصولية) أن كان عندكم علم فتخرجوه لنا فأهلا وسهلا وإن لم يوجد فأسكتوا جزيتم خير جزاء المحسنين
      .
      آمنة محمد علي (الصدر)
      التعديل الأخير تم بواسطة آمنة الصدر; الساعة 02-03-2007, 04:55 PM.

      تعليق


      • #4
        يا اخوان ليس جديد على اتباع الامام المهدي الحقيقيين التعرض لمثل هؤلاء لكن السؤال هو (من هو احمد الحسن وما هو فكره لماذا لا يخرج ويحاجج الاخرين لماذا لا يناظر فمن غير الممكن ان يكون حجة الكون كله الامام القائم قد نصب شخص قليل المعرفة وارفقه باتباع اكثر جهلا ليكون وصيا !!!!!!!!!
        التعديل الأخير تم بواسطة م12; الساعة 02-03-2007, 05:28 PM.

        تعليق


        • #5
          اخت ابرار عاشت ايدك على هذا السؤال الصريح اذا كان هو اليماني فلم لا يظهر للعيان ويمهد للامام ولا يبقى يدفع بالناس الجهلاء الذين لا يعرفون اصول دينهم حتى ؟؟؟!!!!!

          تعليق


          • #6
            شكرا يا اخي لتأييدك رأيي ولكن المر واضح كل انصار الامام الحقيقيين لا يخفون شيء من معتقدهم كما علمنا والدنا الصدر الثاني وهؤلاء بكل صراحة لم نرى لهم ممثل يتحدث عنهم او داعية لمعتقدهم

            تعليق


            • #7
              من هذا الصرخي الذي لم نسمع به
              وأصبح في يوم وليلة كذا وكذا
              لعله من أتباع الهاشمي وأحمد الحسن
              لأن هؤلاء كلهم عصابة
              جاؤا إبتلاء للأمة
              أجارنا الله وإياكم منهم ومن دجلهم

              تعليق


              • #8
                بين الحق والباطل والصدق والكذب اربع اصابع بين ان تسمع بأذنك وان ترى بعينك


                ونحن الشيعة اصحاب دليل اين ما مال نميل

                والدليل الرشرعي مع المرجعيه الصادقة التي تحمل علم كلسيد الشهيد الامام محمد باقر الصدر
                صاحب الفقه والاصول الذي عجز العلماء في حينه ان يأتو بمثل ما اتى به


                وكذالك صاحب العلم الصدر الثاني صاب الاصول والفقه والعلم وكذال الذي بعدهم يحمل العلم والفقه ولاصول



                نعم نعم للدليل


                ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وأنتم تعلمون) "البقرة 42"

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة هاوي الليل
                  من هذا الصرخي الذي لم نسمع به
                  وأصبح في يوم وليلة كذا وكذا
                  لعله من أتباع الهاشمي وأحمد الحسن
                  لأن هؤلاء كلهم عصابة
                  جاؤا إبتلاء للأمة
                  أجارنا الله وإياكم منهم ومن دجلهم

                  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }الحجرات6

                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    الحمد لله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد واله الطيبين الطاهرين
                    اخوتي بالله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    كثر الحديث في الاونة الاخيرة عن قضية احمد الحسن وبشكل خاص بالعراق وبشكل اخص بجنوب العراق ماهو احمد الحسن من هو هل هو عميل هل هو رجل مدعي كاذب ام هل هو انسان صاحب قضية رسالية مبعوث من قبل الامام عجل الله فرجه في كل الاحوال لابد من التحقق من القضية هل هو حق ام باطل وكيف يكون ذلك قيل سابقا البينة على من ادعى والقسم على من انكر اما البينة فقد قراءت بعض كتب انصار احمد الحسن وقراءت بعض كتب احمد الحسن وقراءت الردود وقراءت الادلة الخاصة بالانصار فوجدت الرجل يطرح عدة ادلة رئيسية اولها الرؤية بالمعصوم عليه السلام مع الاخبار عن احقية دعوة احمد الحسن او الاشارة الية بشكل مباشر بالاتباع وعن رسول الله يقول من رئانا فقد رئانا فأن الشيطان لايتمثل بنا
                    اما الدليل الثاني فهو المناظرة بالقران والقران هو كتاب الله المنزل على صدر الرسول من حيث محكمه ومتشابهه وعن اهل البيت سلام الله عليهم ما معناه اذا ظهر مدعي فسلوه بعظائم الامور وفي رواية ثانية فسلوه عن لامور لايجيب الا من هو مثله اما الدليل الثالث
                    فهو طلب المعجزة بشرط ان تكون من كبارا لمراجع على سبيل المثال السيد علي السيستاني او بقيةالمراجع وهذا مالم يحصل بالتاكيد والدليل الرابع هو المباهلة ونحن نعلم ان رسول الله باهل يهود نجران (فقل تعالو ندعو ابنائنا وابنائكم ونسائنا ونسائكم وانفسنا وانفسكم ونبتهل الى الله ونجعل لعنة الله على الكاذبيين ) وهذا مالم يحصل اكيدا
                    اما الدليل الخامس هو قسم البراءة وهو قسم ورد عن اهل البيت سلام الله عليهم والذي يبداء بالقول (ابراء من حول الله وقوته والجة الى حولي وقوتي ان لم يكن كذا وكذا ) ولكن هذا لايكون الابعد المناظرة لكي يلزم البينة الطرفين والله العالم اما دليل الاصول بالنسبة لمقلدي سماة السيد محمود الحسني فهو دليل عقلي الاصول هي عبارة عن قواعد عقلية للاستدلال على الاحكام الشرعية من القرأن والسنة ويمكن لاي شخص من غير المعصومين سلام اله عليهم وابسط دليل على ذلك هو السيد محمود الحسني نفسه فهو غير معصوم وبالوقت نفسه بارع بعلم الاصول اذا هو علم استحصالي اما بواطن القران فهو مختص بأهل البيت سلام الله عليهم فانا اطلب من الاخوة الكرام مناقشة القضية بدقة ووعي وعدم استخدام اسلوب السب والشتم وان يكونو مواليين لمحمد وال محمد عليهم افضل الصلاة والسلام واطلب من انصار السيد محمود الحسني ان يطلبو من السيد محمود الحسني طلب معجزة من احمد الحسن على رؤس الاشهاد والسلام ( قال ربي يحي ويميت قال انا احي واميت قال ربي ياتي بالشمس من الشرق فأت بها من الغرب فبهت الذي كفر ) والصلاة والسلام على محمد وال محمد الطيبيين الطاهريين والحمد لله رب العالمين

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة محمد الهلالي
                      ان يطلبو من السيد محمود الحسني طلب معجزة من احمد الحسن على رؤس الاشهاد والسلام ( قال ربي يحي ويميت قال انا احي واميت قال ربي ياتي بالشمس من الشرق فأت بها من الغرب فبهت الذي كفر ) والصلاة والسلام على محمد وال محمد الطيبيين الطاهريين والحمد لله رب العالمين

                      الحسني الصرخي طلب هذه المعجزه
                      ولا يخفى عليك أيها المكلف العاقل النبيه ان من يدّعي إنه صاحب معجزات فإنه قادر على الإتيان بمعجزة يثبت فيها إنه أعلم بالفقه والأصول ، فعليك مطالبته بهذه المعجزة ، ولتكن القضية أوضح وأشمل ، فاطلب منه أن يأتي بالدليل والأثر العلمي الذي يناقش المباني الأصولية والفقهية ويثبت الأرجحة والأعلمية ويكون هذا الأثر العلمي صادراً من الإمام المعصوم(عليه السلام) إذا كان المدعي يمثل رسول الإمام(عليه السلام) صدقاً ، وأنا معك أيها المكلف ننتظر هذه المعجزة والتي يمكن أن نميّـزها عن السحر ،

                      عن الصادق الأمين (صلى الله عليه وآله وسلم) : {{ ....... إن الدجال يأتي القوم فيدعوهم فيؤمنون به ويستجيبون له ، فيأمر السماء فتمطر والأرض فتنبت ....... ثم يأتي القوم فيدعوهم ، فيردون عليه قوله ، فينصرف عنهم ، فيصبحون مملّحين ليس بأيديهم شيء من أموالهم ، ........ ويمر بالخربة فيقول لها أخرجي كنزك فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل ، ثم دعو رجلاً ممتلئاً شاباً فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين رمية الغرض ، ثم يدعوه فيقبل ويتهلل وجهه يضحك ..... }}

                      تعليق


                      • #12
                        المعجزة

                        بسم الله الرحمن الرحيم
                        الحمد لله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد واله الطيبين الطاهرين
                        احب ان ابدء كلامي بقول لله عز وجل حيث قال
                        (سنة الله ولن تجدلسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا )
                        سنة الله المحاججة بالحق ولن تجد لسنة الله تبديلا . اقول اخي العزيز البينة على من ادعى والقسم على من انكر عزيزي هل انت متحري عن الحق ان كنت فاعلم ان احمد الحسن قد الزم القوم بعدة ادلة ولم يردو على دليل واحد من الادلة التي ذكرتها سابقا فراجع الكلام السابق جزاك الله خيرالجزاء اما ان كنت من القاطعين فعليك القسم وانا لا اود ان تقسم مع العلم اني لست من اتباع احمد الحسن اقسم بالله العلي العظيم .
                        واقول ايضا ان سنة الله مع الانبياء والمرسيلين سلام الله عليهم اجمعين
                        هي ماسلف عليه الانبياء كنبينا محمد صلى الله عليه واله عندما حاج القوم من قريش بانه نبي مرسل فطلبو منه دليل او قل معجزة غير القرأن الكريم فتتابعت المعاجز من شق القمر والشجرة والفخذ المشوي وغيرها ولم يبتدئهم هو بالمعجزة بلا طلب ولم تكن المعجزة فردية لاشخاص (اي افراد) لان ذلك سوف يكون باب لتلبية كل طلب بل كانت على رؤس الاشهاد اي بين الناس وبي طلب من قريش وهذه سنة نبي الله صالح مع ناقة صالح وارجو ان تكون عالم بالتفاصيل اقصد تفاصيل قصة نبي الله صالح عليه السلام وابراهيم وادريس وموسى وعيسى وزكريا ويحيى وهارون وكل الانبياء والمرسلين سلام الله عليهم اجمعين ولن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا فالقول هنا من يطلب المعجزة من شخص ادعى انه مرسل من قبل الامام المهدي عليه السلام وروحي له الفداء انا العبد الفقير الى الله ام العلماء اصحاب العلم وهل يهون على العلماء ان يضل ولو شخص واحد بفتنة لا اعلم ماهي ورسول الله صلى الله عليه واله وسلم يقول لامير المؤمنيين عليه السلام ( ياعلي ان يهدي الله بك أمرؤ خير لك مما طلعت عليه الشمس وفي رواية اخرى خير لك من حمر النعم ) والله العالم افيهون على العلماء ان يسقط في الفتن من لا حول ولاطاقة له.و هل يفهم المجتمع ويصل اليه عن طريق الاصول الفقهية وكيف لنا ذلك ام عن طريق علم اهل النبوة اوليس لديه احاديث وروايات رسول الله محمد واله الطيبن الطاهرين الم يقل رسول الله (زكاة العلم تعليمه ) فليرد السيد محمود الحسني اعزه الله على هذه الفتنة او اني اشكو الى الله ورسوله واهل بيته الطيبيين الطاهرين كل عالم سكت عن هذه الفتنة ولم يحرك ساكن ولله الحمد
                        اللهم صل على محمد وال محمد .
                        ملاحظة : انا ابحث عن الحق ومع الدليل اقسم بالله لو ان الحق مع احمد الحسن والله لاتبعنه ولو حاربني العالم باسره وان كان راية ضلالة حاربته ولو ايده العالم باسره .

                        تعليق


                        • #13
                          القيادة الإسلامية
                          ان أهم المسلمات العقائدية التي اجمع عليها الشيعة خصوصاً والمذاهب الإسلامية عموماً هي مسألة المرجعية الروحية والقيادة الإسلامية للمسلمين بعد غياب الرسول الأعظم ورحيله إلى الرفيق الأعلى . فجميع المذاهب اتفقت على مسألة عقائدية وهي جعل تلك المذاهب والفرق تنتهي إلى قيادة روحية تكون مرجعاً لقضاياها الدينية والدنيوية . فإن المرجعية عند الشيعة الإمامية انتهت بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) إلى أهل بيته الكرام إبتداءاً من وصية الأعظم أمير المؤمنين وإنتهاءاً بقيادة أمل المستضعفين وناصر المظلومين المهدي الموعود أرواحنا فداه باعتباره الوريث الوحيد لخط الرسالة المقدسة من أنبياء وأوصياء على طول المسيرة البشرية . وأما الفرق الإسلامية الأخرى فإنها انتهت بمرجعية مذاهبها وفرقها إلى أئمة إسلاميين اجتهدوا في أحكام الشريعة وغلق باب الاجتهاد لديهم وهم ألائمة الأربعة (الشافعي والمالكي والحنفي والحنبلي) ولازالت تسير الأمة الإسلامية على مسار هؤلاء المجتهدين وفتواهم ولبيان الأحكام على آراءهم .

                          الحوزة العلمية
                          أما الشيعة الإمامية فقد اختلفت في ذلك السياق فقد أسس مذهب الاجتهاد بعد غياب المرجع المقدس من عترة النبي الطاهرة المتمثل بالإمام المعصوم الحجة ابن الحسن (عجل الله فرجه) وجعلت الاجتهاد مفتوحاً دائماً يستوعب جميع العصور وظروف الأحكام السياسية والاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات الإنسانية فإن رجوع الشيعة الإمامية إلى كيان مقدس اسمه الحوزة العلمية المتمثل بأساتذة وعلماء ربانيين يجمعون كافة صنوف العلم كالفلسفة والمنطق والفقه والأصول والاجتماع والأخلاق وكافة أنواع العلوم التي هي صلة تكوين القائد الروحي المستجمع لشروط القيادة فيكون بينهم من شملته الرعاية الإلهية والتسديد الغيبي ببركة صاحب الأمر أرواحنا فداه فيكون هو الأعلم . وهو القائد والمرجع الذي يسدد خطى المذهب والأمة نحو جادة الشريعة المقدسة ونحو طريق المعصوم ورضا المعصوم والتقرب منهم أرواحنا فداه . واستمرت تلك المسيرة المقدسة على طول الغيبة الشريفة لصاحب الأمر أرواحنا فداه , فإن تخرج علماء أجلاء جادوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل نصرة الحق والمذهب وتسديد خطى الأمة نحو رضا الله سبحانه ورضا المعصوم (عليه السلام) .

                          طاعة العالم
                          وان المورد المأثور عن صاحب الأمر بأن العلماء حجتي على الناس وأنا حجة الله يعطي الشرعية لطاعة هؤلاء العلماء باعتبارهم صلة الوصل بين الناس والإمام . أو ان طاعتهم طاعة لله ورسوله والراد عليهم راد على الله ورسوله . وكذلك قول الإمام المعصوم (عليه السلام) : (أما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا فإنهم حجتي عليكم وأنا حجة الله) .
                          وكذلك ما روي عنهم (سلام الله عليهم أجمعين) : (إذا رأيتم ممن روى حديثنا وحكم بحلالنا وحرامنا فإني جعلته حاكماً عليكم فأنه حكم بحكمنا فالراد عليه راد علينا والراد علينا راد على الله ورسوله).
                          فتكون طاعة هؤلاء الربانيين هي طاعة لله ورسوله باعتبارهم أولياء الأمور ولهم حق التصرف بأموال ونفوس المؤمنين والنظر إلى أحاديث أهل البيت عليهم السلام ومعرفة الحلال والحرام والتفقه والتبحر بالأحكام الشرعية وإصدار الفتوى ضمن الأصول والقواعد الفقهية والأصولية الظنية التي تنسجم مع أحكام أهل البيت ومع أحكام الشريعة المقدسة .

                          القيادة والاعلمية
                          حدد أهل البيت سلام الله عليهم بأن القيادة ترجع إلى الأعلم المستجمع لشروط التقليد منها قوله (عليه السلام) : (ما ولت امة أمرها رجلاً قط وفيهم من هو اعلم منه إلا لم يزل أمرهم يذهب سفالاً حتى يرجعوا إلى ما تركوا) {بحار الأنوار , ج 1 باب 9 / 143} وكذلك قولهم عليهم السلام : (من أم قوماً وفيهم اعلم منه أو افقه منه لم يزل أمرهم في سفال إلى يوم القيامة) {المحاسن , ج 1 / 93 / ب 18 , عقاب الأعمال ج 49} وكذلك عنه (عليه السلام) : (من دعا الناس إلى نفسه وفيهم من هو اعلم منه فهو مبتدع ضال) {تحف العقول 375} ومنها قوله (عليه السلام) : (فمن دعا إلى نفسه وفيهم من هو اعلم منه لم ينظر الله إليه يوم القيامة) {الاختصاص , المفيد 25} .
                          فكانت تلك النفحات القدسية من العترة الطاهرة حددت مسار القيادة الروحية والمرجعية الصحيحة للأمة التي تضمن سلامة الطريق وسلامة الدين من الانحراف والضلال بأن تتبع الأعلم فهو الكفيل بتحقيق أهداف الدين وأهداف المعصوم (عليه السلام) . وان السلوك بغير هذا السبيل بإتباع من هو غير اعلم ومن لم يكن أهلا للفتوى فإنه يسير بالأمة نحو السفال ونحو الضلال ونحو الانحراف , انحراف عن طريق الشريعة المقدسة وبالأخص انحراف عن طريق المعصوم وعن الطريق الذي يوصل إلى معرفة المعصوم ورضاه وخدمته أرواحنا فداه .
                          فسارت الحوزة على هذا السياق حتى وصلت إلى الزمان المتأخر من عصرنا هذا فإنها قد انحرفت عن هذا الأمر وعطلت حكماً شرعياً من أحكام الشريعة المقدسة .

                          تعليق


                          • #14
                            الصدر وتحديد المرجع بعده
                            والكلام في نقاط :
                            1) ان السيد الصدر (قدس سره) قائد إسلامي ومرجع رباني وعالم عرفاني أدرك كثيراً من الأمور التي هي غائبة عن أذهان الكثير ولكنه رضوان الله عليه يتكلم بلغة المستقبل وكأنه يدرك ويعلم ما سيكون بعده وهذا هو التسديد الغيبي من الإمام المعصوم له (قدس سره) واضح وجلي وليس فيه ريب .
                            فعندما أسست مرجعيته التي أصبحت هي المرجعية الحقيقية لقيادة الأمة فإنه أدرك صنفين من الأعداء الظاهريين والباطنيين الذين يرومون تهديم تلك المرجعية لأنها لا تخدم مصالحهم الذاتية . فإنه أدرك من جانب ان هناك عناصر انتهازية تنتهز الفرصة لكي تتربع على مكان المرجعية الصادقة وتحكم باسمها وتقود الناس بظلها وهي غير مستحقة لهذا المكان ولكنها تتصدى لتحقيق أغراضها الخاصة ومنافعها الخاصة . ومن جانب آخر حدد الطريق العام الذي تختار الأمة من خلاله المرجع الصحيح وتميزه عن المرجع الساكت الغير المؤهل لقيادة الأمة وهو الأعداء الظاهريين . فقال (قدس سره) في كاسيت عنوانه (حقائق المرجعية) : (الذي ليس له أصول اعزلوه والذي لم يدرس مطالب وأصول أبي جعفر ليس له مرجعية وليس ان يدّعي المرجعية) . فانظر إلى بلاغة هذا الكلام والى بعده واستشرافه للمستقبل فإن كثرة الدعوات للمرجعية والقيادة للأمة كثيرة وكثيرة ولكن كل من ادعى على الأمة ان تضعه على هذه القاعدة وتنظر إليه هل درس وفهم مطالب وأصول أبي جعفر ؟ هل لديه أصول أم انه مدعي ؟ فإن كل من ادعى المرجعية وليس له أصول ولم يفهم مطالب وأصول أبي جعفر على الأمة ان تعزله وتنبذه ولا تقبله مرجعاً لها لانه غير صالح للمرجعية لان أصول أبي جعفر طريق سليم للحفاظ على سلامة الشريعة من الانحراف والزيغ . وكذلك ادراكاً منه (قدس سره) لظروف المستقبل حدد المرجع الذي يقود الامة ويجب على الامة ان ترجع اليه فقال (قدس سره) في خطبة الجمعة (27) : (اتبعوا الناطق من بعدي وان كان يخالفني في بعض الامور أو جلها ولابأس فإن هي التي تبادر بالالتفاف حول مرجعية المرجع الجديد) فقد اشار سماحته إلى ان الذي يمثل المرجعية من بعده هو الناطق بالحق الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر المتصدي لكل شبهة تظهر في الساحة تهدد الامة والمذهب وحتى لو كان يخالفني في بعض الفتاوى لانه لم يكن مقلداً لي حتى ينقل ما صدر عني من فتوى وانما هو مرجع جديد له استقلاليته في الفتوى وله دليله بالحكم ولكنه يجب ان يكون ناطقاً وينتمي إلى الحوزة الناطقة وله اصول وخصوصاً اصول ابي جعفر ....
                            اما المرجع الساكت فلا تتبعوه لانه ليس له اصول كأصول أبي جعفر وليس له القابلية للتصدي للشبهات وليس له استعداد للتضحية في سبيل إقامة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر .
                            فإن الناطق هو من حوزته ومن طلبته ولم يكن من حوزة غيره ولا من طلبة غيره لان الأخير لا يستحق المرجعية . فالمرجع الساكت عن الشبهات والذي لا يمتلك أصول أبي جعفر فلا يحق للأمة ان تعرض عليه الفتوى والاحكام واما المرجع الناطق المتصدي لدفع الشبهات والذي يمتلك اصول ابي جعفر فهو مرجع وليس مقلداً لي فحتى لو كان مخالفاً لي فله طريقه الخاص ولكن الواجب على الأمة والحوزة ان تعرفه وتبادر للالتفاف حول مرجعيته الجديدة .
                            2) بعد ان توصلنا إلى نصف الطريق أي بعد ان حددنا المرجع الصالح وصفته لم يبقَ لنا الا طريق معرفته .
                            فيجيب سماحته في اللقاء الثالث : (ان من طلبتي ليس مجتهداً فحسب وانما هو اعلم ) فتنبأ نبوءة العالم العارف المتيقن المسؤول ان لديه طلبة كثيرين قد درسوا عنده وحضروا دروسه وان من بينهم سيكون اعلم وبهذا سيكون هو المرجع وهو الناطق وهو الأعلم على الجميع وعلى الأمة والحوزة ان تفتح مسامعها للترصد والترقب لظهور احد طلبة السيد (قدس سره) الذي يتصدى للاعلمية والمرجعية وهو قادر على ذلك لأنه يستحق هذا الأمر بكفائته العلمية .
                            فعندما سئل : من نتبع من بعدك ؟ {في كاسيت , اللقاء المسجل لسماحته بمناسبة استشهاد الشيخ الغروي} فقال بما معناه : (انه بعد غياب هذا الشخص المعني سماحته (قدس سره) سيحدث فراغ مرجعي أي لا يوجد مرجع للناس فأوصيكم بإتباع الفياض (دام ظله) فإنه طيب القلب فالتفوا حوله وان كان من السكوتيين) ولم يقل قلدوه باعتباره مرجع ولكن لاستغلال الفراغ المرجعي بعد غيابه يوصي بالتفاف الامة حوله حفاظاً على وحدتها من التشتت والتفرقة حتى يظهر الاعلم من طلبته الناطق بالحق .
                            3) وعندما سئل السيد (قدس سره) كيف نعرف المجتهد الحقيقي ؟ فأجاب سماحته في مسائل وردود ج 3 مسألة 39:
                            السؤال :
                            ( هل المجتهد أو مرجع التقليد يحتاج إلى إجازة من الفقهاء الآخرين يشهدون باجتهاده أم الفقه الاستدلالي كافٍ لإثبات ذلك) ؟
                            الجواب :
                            ( بسمه تعالى , الإجازة انما هي لتعريف الناس بالاجتهاد وإلا فهي لا دخل لها بوجود الاجتهاد حقيقة فإذا كان الاجتهاد ثابتاً بطرق أخرى كالفقه الاستدلالي كفى ) .
                            فيحدد المجتهد الحقيقي وهو الذي يستطيع بكفاءته العلمية ان يصدر بحثاً فقهياً استدلالياً تام الحجة ولا يستطيع احد الرد عليه فهو المجتهد الحقيقي ولا يحتاج إلى شهادة غيره من المجتهدين . فإن الآثار العلمية كالبحوث الفقهية والأصولية هي تثبت اجتهاد المجتهد وعدم الرد عليها دليل اعلميته .
                            وعند الترقب لما يحث في الساحة ظهر احد طلبة السيد (قدس سره) فأصدر بحثاً فقهياً استدلالياً ليتصدى من خلاله حسب القاعدة المذكورة للمرجعية باعتبار البحث الفقهي دليل اجتهاده وعدم الرد عليه دليل اعلميته وليكون مصداق نبوءة أستاذه (ان من طلبتي ليس بمجتهد فحسب).
                            4) أصدر الشيخ اليعقوبي (دام عزه) بحثاً فقهياً استدلالياً بعنوان (القول الفصل في أحكام الخل) وطرح هذا البحث في الساحة العلمية وطبعت منه نسخ عديدة ووزعت على مكاتب العلماء وأصحاب الخبرة وغيرهم من طلبة وعوام الناس وبقي فترة من الزمن ولم يرد عليه احد من المجتهدين الظاهر اجتهادهم عند الأمة , فهذا يدل على اجتهاد الشيخ واعلميته فهو المرجع للحوزة الناطقة فهل هذه شبهة أم حقيقة ؟ فهل من راد ؟ !! .
                            فتصدى طالب آخر من طلبة السيد الصدر لهذا الأمر واعتبره شبهة مستحكمة أخذت أثارها في المجتمع وفي الساحة الخارجية دون ان يكون لها رد وهي لم تشمل أي دليل علمي فتصدى لها الطالب فأصدر بحثاً فقهياً استدلالياً فند فيه جميع ما ورد في بحث الشيخ واسماه (الفصل في القول الفصل) .
                            وانتهت تلك الشبهة في الساحة العلمية ولم يستطع صاحب البحث الاول الرد على البحث الثاني ولا حتى الدفاع عن نفسه بطريقة علمية وشرعية وأخلاقية فاجتهدت الأنظار حول هذا الطالب الجديد عسى ان يكون صاحب النبوءة الشريفة لسماحة الأستاذ الجليل .
                            5) ثم أصدر الطالب الجديد بحثاً فقهياً استدلالياً اسماه (رسالة في نجاسة الخمر) متصدياً فيها لأعلمية السيد الخوئي ومن يؤيد اعلميته فلم يرد احد , ثم تصدى ببحث اصولي اسماه (الفكر المتين) راداً فيه على أستاذه الشيخ الفياض حول إشكالاته على السيد الصدر مفنداً بذلك جميع إشكالات الشيخ الفياض , وانزل تلك البحوث إلى الساحة ولم يكن هنالك من راد . فأصبحت تلك البحوث الفقهية والأصولية أثاراً علمية لصاحبها لم يستطع احد الرد عليها لا من قريب ولا من بعيد . الا الرد السلبي واطلاق الشبهات الغير العلمية وغير الشرعية وغير الأخلاقية ولكن هذا الطالب اعلن وتصدى بمرجعيته واعلميته على الجميع ولم يرد عليه احد وتحدى بالمناظرة مع الجميع لإثبات حقه ولم يجبه احد .
                            6) والآن نطبق جميع القواعد التي أفتى بها سماحة السيد الصدر لمعرفة المجتهد والأعلم والمرجع الحقيقي والأعلم من طلبته على الطالب الأول الذي أصدر بحثاً (القول الفصل في أحكام الخل) ثم سحبه من الساحة واعتذر عن الرد أو التصدي فيقول : (جناح تكسره الحوزة وجناح تكسره الدولة) .
                            فاعتذر عن التصريح بالتصدي لمجابهة الباطل وعدم التصدي للرد على الشبهات .
                            والطالب الثاني اصدر بحوثه الفقهية والاصولية وتحدى الجميع لمناظرته أو ابطال ادلته العلمية ونطق بالحق وقال الصدق وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر .
                            فمن هو المستحق ! هل هنالك غيره من تصدى للاجتهاد والاعلمية بالدليل لحد الآن ؟ الجواب , لا يوجد احد غيره فهو المرجع الناطق وهو الطالب الأعلم وهو المجتهد الحقيقي , ولكن الشبهات ضده موجهة من أهل الباطل وأهل الجهل لأهل العلم والحق .
                            7) فالسيد الحسني هو صاحب الحق وما بعد الحق الا الضلال . فالسيد الصدر (قدس سره) يعلم انه الحسني ويعلم انه صاحب المرجعية الصادقة وانه هو الأعلم من طلبته وانه الممهد الثاني الذي يمهد لصاحب الأمر خطه ومنهجه ويهيئ أنصاره وأصحابه وهو صاحب الأطروحة الجديد الذي لوح عنه سماحته : (وان خالفني في بعض الأمور أو جلها) .
                            فكثير ما صدر عن السيد الحسني لم يصدر عن السيد الصدر أو صدر ما يخالف السيد الصدر في الأمور الفقهية و العقائدية ولكن تلويح السيد عليه هو اختبار للأمة للبحث عنه وعن معرفته لأنه صاحب شأن في مسيرة الحوزة والعلم والمرجعية وله صفات سيتحدث المستقبل عنها ولقد فاز من اهتدى

                            تعليق


                            • #15
                              اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وأبدلني من بغضة أهل الشنآن المحبة , ومن حسد أهل البغي المودّة , ومن ظِنّة أهل الصلاح والثقة , ومن عداوة الأدْنَيْن الولاية , ومن عقوق ذوي الأرحام المبرّة , ومن خذلان الأقربين النصرة , ومن حب المُدارين تصحيح المِقة , ومن ردِّ الملابسين كرم العشرة ومن مرارة خوف الظالمين حلاوة الأَمنة .
                              اللهم صلِّ على محمد وآله واجعل لي يداً على من ظلمني , ولساناً على من خاصمني , وظفراً بمن عاندني , وهب لي مكراً على من كايدني , وقدرة على من اضطهدني , وتكذيباً لمن قَصَبَني , وسلامة ممن توعَّدني , ووفقني لطاعة من سدّدني , ومتابعة من أرشدني ,
                              اللهم صلِّ على محمد وآله , وحلّني بحلية الصالحين , وألبسني زينة المتّقين , في بسط العدل وكظم الغيظ , وإطفاء النائرة , وضم أهل الفرقة , وإصلاح ذات البين , وإفشاء العارفة , وستر العائبة , ولين العريكة , وخفض الجناح , وحسن السيرة وسكون الريح , وطيب المخالقة , والسبق إلى الفضيلة , وإيثار التفضل , وترك التعيير , والافضال على غير المستحق ,
                              والقول بالحق وإن عزّ , والصمت عن الباطل وإن نفع , واستقلال الخير وإن كَـثُر من قولي وفعلي , واستكثار الشر وإن قلّ من قولي وفعلي , وأكمل ذلك لي بدوام الطاعة ولزوم الجماعة , ورفض أهل البدع ومستعملي الرّأْي المخترع .

                              وبعد ....
                              ­­لابد من الإشارة إلى الأمور بعضها قد ذكر أو أشير إلى خلال البحث السابق أو قد يذكر ويشار اليه في البحوث اللاحقة لو صدرت بأذن الله تعالى العلي القدير , ويجب الالتفات إليها حتى يكون القاريء على بينة وبصيرة ويقين , منها :
                              الأول : الثابت عند الجميع أن في القرآن خاص وعام , ومطلق ومقيد , وناسخ ومنسوخ , ومحكم ومتشابه , وكذلك للقرآن ظاهر وباطن , وللباطن باطن ...... .
                              والثابت في القرآن الكريم والسنة المقدسة الشريفة أن حلّ ذلك التشابه والاختلاف وبيانه من اختصاص المعصومين النبي المصطفى وأهل بيته الأطهار(صلوات الله وسلامه عليهم) .
                              1- فقوله تعالى ((...وَأَنْزَلْنا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ ما نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)) النحل /44.
                              إذن فالبيان والتبيان في القرآن يكون بواسطة النبي المصطفى (صلوات الله وسلامه عليهم) وبواسطة من أوصى بهم النبي (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين) .
                              2- قوله تعالى ((...فَسْئَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ)) النحل /43 .
                              3- قوله تعالى (( يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأَْمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنازَعْتُمْ فِي شَيْ‏ءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآْخِرِ ذلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً )) النساء / 59 .
                              4- قال جلت عظمته ((وَإِذا جاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأَْمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلى أُولِي الأَْمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ)) النساء / 83 .
                              5- قوله تعالى ((...وَنَزَّلْنا عَلَيْكَ الْكِتابَ تِبْياناً لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ وَهُدىً وَرَحْمَةً وَبُشْرى لِلْمُسْلِمِينَ )) النحل / 89 .
                              أن قرينة ((نزلنا عليك)) وتعليلها بقوله تعالى ((تبياناً لكل شيء...)) تشير إلى أن التبيان من اختصاص النبي الأكرم ومن أوصى بهم وجعلهم عدل القرآن والقرآن الناطق (صلوات الله وسلامه عليهم) , ويؤكد هذا :
                              ما ورد عن حماد اللحام عن الإمام الصادق (عليه السلام) :
                              أنه (عليه السلام) قال : نحن والله نعلم ما في السموات وما في الأرض وما في الجنة وما في النار وما بين ذلك .
                              قال حماد : فبهتّ أنظر اليه
                              فقال (عليه السلام) : يا حماد إن ذلك في كتاب الله , إن ذلك في كتاب الله , إن ذلك في كتاب الله
                              ثم تلا (عليه السلام) هذه الآية ((وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً عَلَيْهِمْ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَجِئْنا بِكَ شَهِيداً عَلى هؤُلاءِ وَنَزَّلْنا عَلَيْكَ الْكِتابَ تِبْياناً لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ وَهُدىً وَرَحْمَةً وَبُشْرى لِلْمُسْلِمِينَ )) النحل /89 .
                              6- قوله تبارك وتعالى ((هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتابَ مِنْهُ آياتٌ مُحْكَماتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتابِ وَأُخَرُ مُتَشابِهاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ ما تَشابَهَ مِنْهُ ابْتِغاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغاءَ تَأْوِيلِهِ وَما يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ)) آل عمران /7 .
                              الثاني : يؤكد ما ذكرنا في الأمر الأول , ما ورد من روايات صحيحة ومتواترة تشير إلى التمسك بالقرآن والعترة المقدسة (عليهم السلام) وأنهما الثقلان وأن التمسك بهما يعصم من الضلالة , وأن الثقلين لم ولن يفترقا أبداً .
                              والروايات التي تشير إلى أن الأئمة الأطهار (عليهم السلام) عدل القرآن وأنهم (عليهم السلام) القرآن الناطق .
                              وفي روايات يشير (صلى الله عليه وآله وسلم) بسبابتيه ويقرن بينهما ويذكر (صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله) أنه لم يقرن بين الوسطى والسبابة , حتى لا يقال بتقديم أحدهما على الآخر ......
                              1- قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) :{ أيها الناس أني قد تركت فيكم أمريـن لن تضلوا ما تمسكتم بهما , كتاب الله وأهل بيتي , فإن اللطيف الخبير قد عهد أليّ أنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض , كهاتين (وجمع بين سبابتيه) , لا كهاتين (وجمع بين سبابته والوسطى) لأن أحديهما قدام الأخرى , فتمسكوا بهما لا تضلوا ولا تـولوا , ولا تقدموهم فتهلكوا , ولا تعلموهم فإنهم أعلم منكم } .
                              2- قال أمير المؤمنين (عليه السلام) :{ القرآن كتاب الله الصامت وأنا كتاب الله الناطق } .
                              قال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) : { أني تارك فيكم أمرين إن أخذتم بهما لن تضلوا : كتاب الله (عز وجل) وأهل بيتي عترتي , أيها الناس , أسمعوا وقد بلّغت , إنكم ستردون علي الحوض فأسألكم عما فعلتم في الثقلين , والثقلان كتاب الله جل ذكره وأهل بيتي , فلا تسبقوهم فتهلكوا , ولا تعلموهم فأنهم أعلم منكم }.
                              الثالث : بعد أن عرفنا وتيقنّا أنه لابد من السنة المقدسة الشريفة والعترة الطاهرة المعصومة (عليهم السلام) وكل من يتابع الروايات الواصلة إلينا في كتب الحديث السنية والشيعية , يجد الكثير من الروايات التي تشير إلى وجود التحريف في القرآن من زيادة أو نقصان في السور أو في الآيات أو في الكلمات أو في الأحرف أو في الحركات , وقبل ذلك فإن القرآن الكريم أشار إلى محاولات المنافقين التغيير والتحريف , ولا يخفى عليك أيها القاريء إن هذه الروايات كلها أو الكثير منها غير خاضع وغير مشمولة لحكم الرواية (التي يتمسك بها............. لتأييد أدّعائه) التي تشير إلى عرض الرواية على القرآن فما وافق القرآن فهو ما قاله النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ويؤخذ به , وما خالف القرآن فلم يقله (صلى الله عليه وآله وسلم) , لأن المتمسك بروايات الزيادة يقول أن هذه الزيادة من القرآن فلا يوجد مخالفة للقرآن وغيره الذي يرفض روايات الزيادة ويأخذ بغيرها فإنه يقول أن هذه الزيادة ليست من القرآن فالأخذ بالروايات الأخرى لا يوجد فيه مخالفة للقرآن ... .
                              إذن ماذا يفعل مثل...............وأتباعه الذين يرفضون ويدّعون وبشدة بطلان علم الرجال والأصول ....؟!!!

                              تعليق

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              لا توجد نتائج تلبي هذه المعايير.

                              يعمل...
                              X